دورة التصميم والحصر باستخدام برامج autocad - sap – excel

 

دورة Project Management Using Primavera p6 Professional R8.3

 

أكاديمية أون لاين للتدريب

 

 

الملاحظات

الحمل والولادة

الحمل والولادة Pregnancy & Delivery القرآن والطب بسم الله الرحمن الرحيم (( يا أيها الناس إن كنتم في ريب من

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27
  1. #1 2010-01-17,07:44 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    الحمل والولادة Pregnancy & Delivery

    القرآن والطب


    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث ، فإنا خلقناكم من تراب ، ثم من نطفة ، ثم من علقة ، ثم من مضغة ، مخلّقة ، وغير مخلّقة ، لنبيّن لكم ، ونقرُّ في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ، ثمّ نخرجكم طفلاً ، ثمّ لتبلغوا أشدّكم ، ومنكم من يُتَوفّى ، ومنكم من يُرَدُّ إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئاً )). الحج (5)
    1. من تراب :
    2. من نطفة :
    3. من علقة :
    4. من مضغة : مخلّقة ، وغير مخلّقة :
    5. إلى أجل مسمى :
    6. ثمّ نخرجكم طفلاً :
    7. ثمّ لتبلغوا أشدّكم :
    8. ومنكم من يُتَوفّى :
    9. أرذل العمر :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    (( ولقد خلقنا الإنسان من سُلالة من طين ، ثم جعلناه نطفةً في قرار مكين ، ثم خلقنا النطفة عَلَقَةً ، فخلقنا العلقة مُضْغَةً ، فخلقنا المضغة عظاماً ، فكسونا العظام لحماً ، ثمَّ أنشأناه خلقاً آخر ، فتبارك الله أحسن الخالقين )) . المؤمنون ( 14 )صدق الله العظيم.

    إن أي طبيب في العالم اليوم ، يرزقه الله نعمة تذوّق القرآن الكريم وفهمه ، وخاصة أمثال هذه الآيات العلمية التي بين أيدينا ، لا بدّ أن يعترف وبمنتهى الإجلال والإكبار ، بأن هذا القرآن لا يمكن أن يكون من صنع رجل أميّ - كان قد عاش قبل أكثر من أربعة عشر قرناً ، في بيئة عربية أمية ، كان الواحد منهم يضرب أكباد الإبل ، ويقطع الفيافي والصحارى ، فلا يكاد يجد المتعلّم و القارئ ، فضلاً عن الطبيب - بل لا بد أن يكون من عند العليم الخبير ، المبدع الحكيم ، الذي أحسن كلّ شيء خلقه ، ثم بدأ خلق الإنسان من طين ، والذي لا تخفى عليه خافية في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم .

    لقد بقي العالم لعدة قرون يعيش في وهم النظريات التي تسمي نفسها علمية ، وليس لها - في الحقيقة - من العلمية إلا الاسم . فمرّة ، يدّعون بأن الإنسان كان قد تطور إلى صورته الحالية من الحيوانات والقردة وتارة ، يقولون بأن الإنسان مخلّق في النطفة الذكرية بصورة كاملة ، ولكن بحجم مجهري صغير ، ووظيفة الرحم هي في تكبير هذا الشكل المجهري فقط و هكذا إلى أن جاء العلم الحديث ، ليثبت تخبط كل تلك النظريات و مجانبتها للحقيقة ، وليعترف للقرآن العظيم بمعجزته الخالدة في السبق العلمي الرهيب ، والذي جاء بمعلومات علمية وطبية متقدمة على العصر الذي نزل فيه بعشرات القرون


    ومن الجدير ذكره ، بأن العلم الحديث ، وبالرغم من تطوره الهائل في المجالات الطبية ، إلا أنه لم يستطع أن يضيف للحقائق القرآنية في خلق الإنسان شيئاً يذكر ، بل لم يستطع الاستغناء ، حتى عن مراحله ، ومصطلحاته ، وألفاظه

    وإذا ألقينا نظرة على الآيات التي بين أيدينا مثلاً ، لوجدناها تشتمل على المصطلحات الخلقية التالية :
    1. من تراب .
    2. من نطفة .
    3. من علقة .
    4. من مضغة ( مخلَّقة وغير مخلَّقة ) .
    5. إلى أجل مسمى ( مدّة الحمل ) .
    6. ثم نخرجكم طفلاً ( الولادة + الطفولة ) .
    7. ثم لتبلغوا أشدكم ( الشباب + الكهولة ) .
    8. ومنكم من يُردّ إلى أرذل العمر ( الشيخوخة ) .
    9. ومنكم من يُتوفى .
    وهي كلها مصطلحات وألفاظ علمية معجزة ، تعبّر عن مراحل خلقية مختلفة ، سنتناولها في هذا البحث بالتفصيل ، وبنفس الترتيب القرآني المعجز ...

    أولاً : مرحلة التراب : (( إنا خلقناكم من تراب )) .




    يؤكد القرآن الكريم ، والسنة النبوية المطهّرة ، جملة من الحقائق العلمية المذهلة ، عن أصل خلق الإنسان ، نتناولها في النقاط التالية:

    1. من تراب : (( ومن آياته أن خلقكم من تراب ، ثم إذا أنتم بشر تنتشرون )) .الروم ( 20 )
      من ماء : (( وهو الذي خلق من الماء بشراً ، فجعله نسباً وصهراً ، وكان ربك قديراً )) الفرقان (54)
      من طين : ( تراب + ماء = طين ) (( وإذ قال ربك للملائكة إني خالق بشراً من طين ، فإذا سويته ونفخت فيه من روحي ، فقعوا له ساجدين )) ص ( 71)
    2. من سلالة من طين : ( أي خلاصة من الأرض ) (( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين )) . المؤمنون (12)

    ماذا تعني هذه الحقائق
    إنها تعني أن الإنسان مخلوق من طينة هذه الأرض ، بل من خلاصتها
    ثم جاءت السنة المطهرة فألقت المزيد من الضوء على أصل الخلقة البشرية ، فقد بين الرسول (صلى الله عليه وسلم) أن الله تعالى أمر جبريل (ع) ، أن يحضر له حفنة من تراب الأرض ، من مواضع مختلفة ، ففعل . ثم أمر تعالى أن يراق فوقه الماء حتى صار طيناً ، ثم صوره على شكل إنسان ، وتركه ما شاء الله أن يتركه تحت أشعة الشمس حتى أحرقته ، فتحول إلى فخار ، أو بتعبير القرآن ( حمأ مسنون ) ، فجعلت الملائكة تطوف به ، وتعجب منه ، وجعل إبليس يطوف به أيضاً ، ويسخر منه ..!

    ثم نفخ الله فيه من روحه ، وعلّمه من علمه ، وأسبغ عليه من مهابته ، وأسجد له ملائكته ، وفضّله على كثير ممن خلق تفضيلاً ...

    روى البيهقي وأبو داوود والترمذيّ وغيرهم : أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال :
    (( إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض ، فجاء بنو آدم على قدر الأرض ، جاء منهم الأحمر والأسود والأبيض وبين ذلك ، والسهل والحزن والخبيث والطيب . ثم بلّت طينه حتى صارت طيناً لازباً ، ثم تركت حتى صارت حمأً مسنوناً ، ثم تركت حتى صارت صلصالاً ، قال تعالى : ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمأٍ مسنون )) الحجر(26) . قصص الأنبياء (39) .

    وروى الحافظ أبو يعلى عن أبي هريرة (رض ) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :
    (( إن الله خلق آدم من تراب ، ثم جعله طيناً ، ثم تركه حتى إذا كان حمأً مسنوناً ، خلقه الله وصوره،
    ثم تركه حتى إذا كان صلصالاً كالفخار ، قال : فكان إبليس يطوف به فيقول : لقد خُلقت لأمر عظيم!
    ثم نفخ فيه من روحه ...إلخ ... )) قصص الأنبياء ( 41 )

    هذا ما قاله القرآن الكريم والسنّة المطهرة ، عن أصل الإنسان قبل أكثر من أربعة عشر قرناً ، فماذا قال العلم الحديث يا ترى .!؟



    لقد أجرى العلماء تحليلاً دقيقاً لمكوّنات الأرض ، فوجدوا فيها أكثر من مائة عنصر من عناصر الطبيعة المعروفة حتى الآن كما أجروا تحليلاً لجسم الإنسان نفسه ، فوجدوه مكوّناً من حوالي ثلاثة وعشرين عنصراً هي خلاصة عناصر الأرض ، أو العناصر المهمة فيها ، وهي كما يلي :
    • مجموعة العناصر الأساسية :
    1. الأوكسجين ( O2 )
      الهيدروجين ( H )
      ومن مجموعهما يتكون الماء ، الذي هو أصل الحياة ، والذي يشكل حوالي 70% من جسم الإنسان ، ومن الأرض أيضاً ...
      قال تعالى مؤكداً هذه الحقيقة العلمية : (( وجعلنا من الماء كل شيء حيّ )) الأنبياء (30 ) .
    2. الكربون ( C )
    3. النتروجين ( N )
      وهذه العناصر الأربعة تشكل أساس المواد العضوية (
      السكريات ، البروتينات ، الدهنيات ، الفيتامينات ، الهرمونات ، والخمائر أو الإنزيمات )
    وصدق الله العظيم الذي قال في قرآنه المعجز : (( ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين )) أي من خلاصة الأرض وهذه هي الحقيقة بعينها .. فتبارك الله أحسن الخالقين
    • خلق حوّاء :
    قال تعالى في كتابه المبين : بسم الله الرحمن الرحيم (( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة ، وخلق منها زوجها ، وبثَّ منهما رجالاً كثيراً ونساءً )) النساء(1)

    يشير هذا النص القرآني المعجز ، إلى أن أصل خلق البشرية من نفس واحدة هي نفس آدم (ع) ، وأن زوج آدم ، والتي شاع بين الناس تسميتها باسم حواء ، هي من تلك النفس الواحدة أيضاً

    أما أبناء آدم ، والبشر من بعدهم ، فقد جاؤوا بقانون التقاء الذكر مع الأنثى المعروف ، والذي عبّر عنه المصطلح القرآني المعجز بقوله : (( وبثَّ منهما رجالاً كثيراً ونساءً )) .

    روى السديُّ ،عن أبي صالح ، عن ابن عباس ، عن مرّة ، عن ابن مسعود ، وعن ناس من الصحابة ، قالوا : أُخرج إبليس من الجنة ، وأُسكن آدم فيها ، فكان يمشي فيها وحشيّاً ، ليس له فيها زوجٌ يسكن إليها ، فنام نومةً ، فاستيقظ وعند رأسه امرأة خلقها الله من ضلعه

    وذكر محمد بن اسحق ، عن ابن عباس (رض) : أنها خُلقت من ضلعه الأقصر الأيسر ، وهو نائم ولأم مكانه لحم ... قصص الأنبياء (20)

    وفي الصحيحين ، من حديث زائدة ، عن ميسرة الأشجعيّ ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة ، عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال : (( استوصوا بالنساء خيراً ، فإن المرأة خُلقت من ضلع )) .

    ونقف أمام هذه النصوص المعجزة لنسأل أنفسنا سؤالين محدّدين :
    الأول : لماذا خُلقت حواء من آدم وليس العكس
    والثاني : لماذا خُلقت من الضلع تحديداً
    ويأتي العلم بعد أربعة عشر قرناً من تنزّل هذه النصوص المعجزة ، ليجيب على هذين السؤالين وعلى عشرات ، بل مئات الأسئلة غيرها ، والتي كانت أكبر بكثير من مستوى العصر الذي تنزلت فيه ، ولا نشك بوجود حكمة بالغة لله تعالى في الإشارة إليها منذ ذلك الوقت المبكّر ، ولعل في اكتشاف العلم لها اليوم ، ووقوف العلماء أمامها بكل خشوع واحترام ، وإيمان الكثير منهم بالله الخالق المبدع ، لخير دليل على ذلك ...

    <b>

    • أما عن السؤال الأول : فقد أكّد العلم ، بأن حواء يمكن أن تُخلق من آدم وليس العكس ، وذلك لأننا لو أخذنا التركيب الوراثي لآدم عليه السلام ، لوجدناه مؤلفاً من (44) صبغي جسمي + صبغيان جنسيان هما ( xy ). أي أن آدم عليه السلام يمكن أن يعطي في حيواناته المنوية ( النطاف ) : النطفة المذكرة ( y ) التي تكون الذكر . والنطفة المؤنّثة ( x ) التي تكون الأنثى .

      أي : يمكن اشتقاق الأنثى من آدم عليه السلام ...
      أما حواء ، فإن شفرتها الوراثية تتكون من (44) صبغي جسمي + صبغيان جنسيان متماثلان هما: ( xx ) ، أي أنها غير قادرة على إعطاء العنصر الذكري أبداً ...

    • وأما عن السؤال الثاني : فهو من الأمور التي لم يتوصل العلم إلى حقيقتها حتى الآن فيما أعلم ، وأرجو أن تكون محاولتي هذه خطوة في الطريق الصحيح .
    لماذا خُلقت حواء من ضلع آدم وليس من أي مكان آخر




    لكي نجيب على هذا التساؤل المهم ، من المفيد جدّاً الاستعانة بالنصوص التالية :

    • نصوص القرآن الكريم : قال تعالى في كتابه الكريم : بسم الله الرحمن الرحيم (( وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذرّيتهم ، وأشهدهم على أنفسهم ، ألست بربّكم !؟ قالوا : بلى ، شهدنا )) الأعراف(172) .
      يفيد هذا النص القرآني بأن الذريّة من الظهور ...
      (( وحلائل أبنائكم الذين من أصلابكم )) النساء (23) . والصلب هو أسفل الظهر ... (( خُلق من ماء دافق ، يخرج من بين الصلب والترائب )) الطارق (4) أي أن الماء الدافق ، الذي هو المني يتكوّن من مكانين رئيسيين هما : الصلب ( أسفل الظهر ) والترائب ( الأضلاع ) . تذكَّر بأن الدم يتكون في الإنسان البالغ من العظام المسطّحة وهي بشكل رئيسي عظام الفقرات والأضلاع
    • نصوص السنّة المطهّرة :
    1. الصندوق الأسود : هل سمعتم بالصندوق الأسود .!؟ لا أعني ذلك الموجود في كل طائرة ، والذي يسجل دقائق وتفاصيل كل رحلة جوية ، ويستعين به خبراء الطيران ، ورجال المخابرات ، للتعرف على أسباب تحطم الطائرات
      إنما أعني الصندوق الأسود الذي في البشر والذي يختزن الشفرة الوراثية لكل إنسان

      فإليكم ما قاله محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) ، النبيّ الأميّ ، الذي بُعث إلى أمة أمية قبل أكثر من أربعة عشر قرناً ، قال : (( كلُّ بني آدم تأكله الأرض ( أي بعد الموت ) ، إلا عَجْبَ الذَّنَبِ ، منه خُلق ، وفيه يُرَكَّبْ . قيل : وما هو يا رسول الله .!؟ قال : مثل حبة خردل ، منه تنشؤون )) رواه الإمام البخاري ومسلم ومالك وأبو داوود والنَّسائي .
    2. حديث الذّر : روى الإمام الترمذيُّ ، عن أبي هريرة (رض ) ، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) : (( لما خلق الله آدم (ع ) ، مسح ظهره ، فسقط من ظهره كل نسمة خالقها إلى يوم القيامة ..إلخ )) قال الترمذي : حسن صحيح ، وكذلك رواه الإمام الحاكم .
    من هذه النصوص المعجزة نخلص إلى النتيجة التالية :
    لما خلق الله آدم عليه السلام بقدرته المطلقة ، أودع فيه السرّ البشري ، الذي نعني به الشفرة الوراثية التي تحفظ النوع البشري إلى يوم القيامة وهي ( DNA) ، وجعل مخزنها في نقطتين رئيسيّتين في جسمه هما : الصلب ، وهي عظام الفقرات في أسفل الظهر ، وبشكل خاص في عظم العصعص الذي ورد في الحديث الشريف باسم عظم العَجْب ، والترائب التي هي عظام الأضلاع .. ولقد أثبت الطب فعلاً بأن الفقرات والأضلاع هي المسؤولة بشكل أساسي عن تركيب الدم في الإنسان في مرحلة ما بعد الحياة الجنينية ، وبالتالي فيمكن الوصول إلى حقيقة أن الصلب والترائب هي مخزن الشفرة الوراثية (DNA) في الإنسان .





    تستطيعين بواسطة استخدام مُخَطِط الحمل تحديد الأيام المناسبة لك لحدوث الحمل . الخطط تستند على الحقيقة بأن الإباضة تحدث 14 يوم قبل الدورة الحيضية التالية





    كلما اقترب موعد الإباضة تزداد فرصك في الحمل . قبل البدء ، هناك بضعة أشياء يجب الإنتباه لها وتذكرها :

    • إذا كان طول الدورة الشهرية أقل من 21 يوم أو أكثر من 35 يوم فهذا يعتبر غير مناسب للحساب وللتخطيط .
    • لا يجب استخدام مُخَطِط الحمل هذا كوسيلة موثوق بها لمنع الحمل .

    حظا سعيدا وبالتوفيق إن شاء الله


    منقول من الاخ م.خالد عامر


    مواضيع ذات صلة

     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  2. #2 2010-01-17,08:04 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    برنامج مراقبة زيادة الوزن أثناء الحمل




    ينصح الأطباء بأن يكون متوسط زيادة الوزن أثناء الحمل لذوات الوزن الطبيعي ما بين 11 و 16 كيلوغرام . فالمحافظة على هذا المجال للزيادة في الوزن (يزداد للسيدات ذوات الوزن المنخفض ولمن تحمل بتوأم ، ويقل للسيدات ذوات الوزن المرتفع) تزيد من احتمال ولادة طفل يتمتع بالصحة والعافية وتساعدك في الحفاظ على وزن صحي أثناء الحمل وبالتالي تجنب المعاناة من زيادة الوزن بعد الولادة






    الجداول التالية ستساعدك أن تتابعي تطور وزنك أسبوعيا وتراقبيه لضمان البقاء في الحدود الخاصة بك مقارنة بطولك وبوزنك قبل الحمل
    • الخطوة الأولى: اطبعي الجدول الأول (اضغطي هنا). سجلي أسمك وزنك قبل الحمل وطولك. ستقومين بتسجيل معدل زيادة وزنك في هذا الجدول أسبوعيا لكي تقومي بإطلاع طبيبك عليها واستخدام المعلومات في الجداول التالية






    • الخطوة الثانية: اطبعي الجدول الثاني (اضغطي هنا). ثم قومي بالتالي
      1. ابحثي في الجهة اليسرى من الجدول عن وزنك قبل الحمل.


      1. ابحثي في الجهة العليا من الجدول عن طولك بالسنتيمتر (بدون حذاء).






      1. ضعي علامة X على الجدول في النقطة التي يلتقي فيها طولك ووزنك قبل الحمل. إن كان موضع العلامة X على حافة أي من المجالين (المنخفض أو المرتفع) فسيتم اختيار المجال الطبيعي . ولفهم ذلك:
        • إن تم وضع علامة X في المنطقة الصفراء فإن نسبة طولك إلى وزنك تقع في المجال الطبيعي وينصح بأن تكون زيادة وزنك أثناء الحمل ما بين 11 و 16 كجم (1.5 كجم أول 3 أشهر وبعد ذلك 0.5 كجم أسبوعيا).
        • إن تم وضع علامة X في المنطقة الخضراء فإن نسبة طولك إلى وزنك تقع في المجال المرتفع وينصح بأن تكون زيادة وزنك أثناء الحمل ما بين 7 و 12 كجم (1 كجم أول 3 أشهر وبعد ذلك 0.25 إلى 0.75 كجم أسبوعيا).
        • إن تم وضع علامة X في المنطقة الأرجوانية (البنفسجية) فإن نسبة طولك إلى وزنك تقع في المجال المنخفض وينصح بأن تكون زيادة وزنك أثناء الحمل ما بين 13 و 18 كجم (2 كجم أول 3 أشهر وبعد ذلك 0.5 كجم أسبوعيا).








    • الخطوة الثالثة: ستجدين هنا ثلاثة جداول اختاري الجدول الذي يتطابق مع لون المنطقة التي تم وضع علامة X فيها في الخطوة الثانية السابقة وقومي بطباعة ذلك الجدول لاستخدامه في الخطوة الرابعة.
      • المنطقة الصفراء (اضغطي هنا) ثم قومي بطباعة الجدول



      • المنطقة الخضراء (اضغطي هنا) ثم قومي بطباعة الجدول
      • المنطقة البنفسجية (اضغطي هنا) ثم قومي بطباعة الجدول
    • الخطوة الرابعة:
      1. قومي بقياس وزنك أسبوعيا وبتسجيل ذلك في الجدول 1 . يتم حساب الزيادة الإجمالية في الوزن بطرح وزنك قبل الحمل من قيمة وزنك الحالي لهذا الأسبوع .



      1. استخدمي الجدول رقم 3 الخاص بمجال وزنك وقومي بالتالي


      1. ابحثي في الجهة اليسرى من الجدول عن مقدار زيادة وزنك هذا الأسبوع.


      1. ابحثي في الجهة العليا من الجدول عن قيمة أسبوع الحمل الحالي.
      2. ضعي نقطة على الجدول في النقطة التي يلتقي فيها مقدار زيادة وزنك هذا الأسبوع مع قيمة أسبوع الحمل حاليا.
      3. إن كانت النقطة تقع في المنطقة البيضاء للجدول فهذا يعني بأن وزنك يزداد بطريقة صحية بالنسبة لطولك ووزنك.
    يرجى ملاحظة أن برنامج مراقبة الوزن هذا عبارة عن إرشادات صحية ولكن ربما ينصحك طبيبك بزيادة وزنك بمقدار أقل أو أكثر من المذكور هنا وهذا يعتمد على حالتك وحالة جنينك الصحية.






    نصائح بسيطة أثناء الحمل


    الحمل Pregnancy

    هل أنا حامل؟
    تأخر نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل بالنسبة لسيدة تمارس الجماع وتحيض بانتظام. حدوث الحمل يعني انه قد مر عليها 6 أسابيع منذ اليوم الأول من بداية الحيض السابق وحوالي 4 أسابيع من وقت حدوث الإخصاب.





    غالبية النساء يعتبرن غياب الحيض علامة أكيدة لحدوث الحمل، أما بالنسبة للمرأة التي تعاني عدم انتظام الدورة الطمثية فانه يصعب عليها ملاحظة هذه العلامة ويجب في هذه الحالة الأخذ في الاعتبار بوجود بعض الأعراض الأخرى التالية:
    • الغثيان والقيء المصاحبين لبداية الحمل (في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش)
    • الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.
    • كثرة التبول
    العلامات والأعراض السابقة مجرد إشارات قد تصدق وقد تكذب، ومع انه من المهم التنبه إليها لكن لا يصح الاعتماد عليها اعتمادا جازما إذ من الممكن أن تحس المرأة بجميع علامات وأعراض الحمل ومع ذلك لا تكون حاملا فأي من هذه الأعراض لا يمكن اعتباره دليلا مؤكدا لحدوث الحمل فإذا أثبتت الفحوص والاختبارات التي تعقب ذلك عدم وجود حمل فان على المرأة أن تعتبر أن حملها هذا قد تكون له جذور نفسية كان تكون تواقة إلى الحمل أو شديدة الخوف منه.


    الدليل الأكيد على الحمل هو سماع ضربات قلب الجنين في رحم أمه والتي تأخذ في الخفقان خلال 7 إلى 8 أسابيع على الأغلب من بدء الحمل. إذ قد تظهر لدى إحدى النساء كل علامات الحمل، ولكنها مع ذلك لا تكون حاملا فعلا، أو قد تظهر عليها علامات قليلة ولكن حملها مع ذلك يكون مؤكدا. الحكم في ذلك للطبيب المختص. الاختبارات الطبية مهما تكن دقيقة لا تستطيع الجزم بحدوث الحمل، إذ أن دقتها تتفاوت بين امرأة وأخرى.

    ما هي اختبارات الحمل وعلى ماذا تعتمد ؟
    عندما تنغرس البويضة الملقحة في الرحم يتكون هرمون يساعد على نمو الجنين وانغراسه، ويخرج هذا الهرمون من الجسم عن طريق البول ويمكن اكتشافه إذا وجد في البول بتركيز كاف بواسطة المواد الكيماوية المستخدمة في اختبارات الحمل.

    تعتمد صحة اختبار الحمل الذي يجرى على البول على نوع الاختبار المستخدم وتركيز الهرمونات في البول. فبعض الاختبارات التي تجريها السيدات بأنفسهن في المنزل اقل حساسية من تلك التي تجرى بالمستشفيات. أما تركيز الهرمون في البول فيعتمد على مرحلة الحمل التي يجرى فيها الاختبار. فالسبب الشائع لفشل بعض اختبارات الحمل المنزلية هو إجراؤه في مرحلة مبكرة جدا من الحمل بحيث لا يحتوي البول على كمية كافية من الهرمون.





    يوجد لدى الأطباء والمختبرات اختبار للبول يمكنه اكتشاف أية نسبة من الهرمون ويساعد هذا الاختبار في تشخيص الحمل مبكرا جدا وقبل ملاحظة أي أعراض عن الحيض المنقطع. كما يوجد اختبار آخر للدم لمعرفة حدوث الحمل. بهذا يوجد 3 أنواع من اختبارات الحمل كالتالي:
    1. اختبار الحمل المنزلي

    1. هذا الاختبار المنزلي يستطيع تشخيص حالة الحمل عن طريق اكتشاف الهرمون في البول وبعض هذه الاختبارات المنزلية يستطيع أن ينبئ المرأة بحملها في وقت مبكر قد يكون منذ اليوم الأول لغياب حيضها (حوالي 14 يوما بعد الحمل) بل قد يتم الكشف عنه خلال دقائق من فحص عينة البول منزليا وفي أي وقت من أوقات النهار.
    2. اختبار الحمل البولي في المختبر

    1. يتم إجراء هذا الاختبار في المختبر أو العيادة. وهو قادر على اكتشاف الهرمون في البول بدقة قد تصل إلى 100% وبإمكانه اكتشاف أية نسبة من الهرمون وفي وقت مبكر من الحمل قد يبلغ 7 إلى 10 أيام بعد حدوث الحمل. تحليل البول هو عادة ارخص كلفة من تحاليل الدم ولكن اختبارات الدم تعطي من النتائج اكثر مما تعطيه اختبارات البول.
    2. اختبارات الدم المخبرية

    1. اختبارات الدم لمعرفة حدوث الحمل تستطيع أن تكتشف الهرمون بدقة تبلغ 100% وفي وقت مبكر يمكن أن يصل إلى 7 أيام بعد الحمل وكذلك يساعد هذا الاختبار على أن يحدد موعد الحمل عن طريق قياس مقدار الهرمون
    مهما تكن نتائج التحاليل المخبرية فان التشخيص الأدق يقتضي أن يتبعه فحص طبي أيضا لأن الوصول إلى نتائج سلبية خاطئة ليس مستبعدا أحيانا بالذات في بدايات الحمل. لذلك يجب تكرار الاختبار والفحص الطبي بعد ذلك بأسبوع تقريبا. إذا ما تكررت نتائج الحمل السلبية مع استمرار انقطاع الحيض فانه يجب على المرأة أن تعرض الأمر على الطبيب وذلك لاستبعاد حدوث حمل خارج الرحم.



    متى يحدث الحمل ؟
    أقصى فترة تظل فيها البويضة حية لا تزيد على 36 ساعة، لذلك يمكن أن يحدث الإخصاب خلال يوم أو اثنين فقط من كل دورة طمثية، وبالذات في اليوم 14 من الدورة إذا كانت منتظمة ومقدارها 28 يوما. أما إذا كانت الدورة غير منتظمة فيجب استشارة طبيب لحساب الأيام التي يحتمل حدوث الإخصاب فيها.

    ما هي عملية الإخصاب وكيف تحدث؟
    عملية الإخصاب وبالتالي تكون الجنين تتم باتحاد خليتين، خلية أنثوية هي البويضة وخلية ذكريه هي الحيوان المنوي. ينتج المبيض في المرأة بويضة وأحيانا بويضتين كل شهر خلال فترة خصوبة المرأة والتي تمتد تقريبا من سن 13 إلى سن 48، وتنتج الخصية في الرجل الحيوانات المنوية. تخرج البويضة من المبيض وتمر في أنبوب أو قناة فالوب (الأنبوب الذي يوصل إلى الرحم) متجه إلى الرحم.



    تسبح الحيوانات المنوية في المهبل باتجاه الرحم، ومن الرحم إلى أنبوب فالوب حتى تلتقي بالبويضة في طرف الأنبوب الخارجي. تتجمع الحيوانات المنوية حول البويضة ليتمكن واحدا منها فقط من أن يخترق البويضة ويتحد مع نواتها ليبدأ تولد الجنين. تستغرق عملية الإخصاب دقائق معدودة فقط. لا يعيش الحيوان المنوي أكثر من 24 ساعة في حين تظل البويضة حية لمدة لا تزيد عن 36 لذلك يجب أن يلتقي الحيوان المنوي والبويضة خلال فترة زمنية مقدارها يوم واحد لكي تتم عملية الإخصاب.


    تستمر هجرة البويضة المخصبة (أو الملقحة) إلى الرحم بواسطة حركة أهداب (كالخيوط الرفيعة) قناة فالوب وحركة العضلات التي يتكون منها جدار الأنبوب ويبدأ انقسام البويضة الملقحة إلى خليتين فأربع، فثماني، وهكذا. قد يتوقف مرور البويضة ليوم أو اكثر عند الجزء الضيق من الأنبوب ولكنها تصل في النهاية إلى الرحم بعد حوالي 3 إلى 5 أيام من تخصيبها، أما إذا تعرض الأنبوب لالتهابات بسبب عدوى سابقة فقد تصاب الأهداب أو العضلات بالتلف وقد يعرقل هذا اجتياز البويضة للأنبوب. بعد وصول البويضة الملقحة والتي أصبحت الجنين الجديد إلى الرحم تنغرس في باطن الرحم وتبدأ بالتغذية من خلايا الرحم بواسطة الأوعية الدموية التي تصلها بها.


    في أي يوم يتم إنتاج البويضة ؟

    إذا كانت الدورة الطمثية منتظمة وكان طولها 28 يوما فسيتم التبويض في منتصف الدورة، أي قبل الحيض بـ 14 يوما وبعد أول يوم من الحيض السابق بـ 14 يوما. في حين لو امتدت دورة الحيض المنتظمة عند امرأة إلى 35 يوما مثلا فستظل الفترة الزمنية بين التبويض والحيض التالي ثابتة ومقدارها 14 يوما وسيتم التبويض بعد 21 يوما من الحيض السابق. المرأة التي تعاني من دورات طمثية غير منتظمة لن تتمكن من معرفة موعد الحيض القادم ولا موعد التبويض بدقة.

    لماذا يتم تلقيح البويضة بحيوان منوي واحد فقط ؟

    بعد أن يخترق الحيوان المنوي الطبقة الخارجية للبويضة يتغير الجهد الكهربائي (الشحنة الكهربائية) على سطح البويضة في ثوان معدودات ثم يتبع ذلك تغير في الإنزيمات التي تحمي جدار الخلية وتصبح الطبقات الخارجية للبويضة غير قابلة للاختراق من قبل أي حيوانات منوية أخرى.
    ولد أم بنت؟

    يتحدد نوع الجنين لحظة الإخصاب، فحوالي نصف الحيوانات المنوية التي ينتجها الرجل تحمل كروموزوم ذكري ، والنصف الآخر يحمل كروموزوم أنثوي. واختراق البويضة بواسطة حيوان منوي ذكري أو أنثوي يعتمد على القدر. ولا توجد وسيلة أكيدة تضمن أن يكون المولود ذكرا أو أنثى.

    هل يوجد فحوص أخرى لتشخيص الحمل؟
    نعم. بالإمكان استخدام الأمواج فوق الصوتية ultrasound لاكتشاف الحمل المبكر ولتتبع نمو الجنين. يتم الاستفادة من خاصية انعكاس الأمواج فوق الصوتية على الكتل الصلبة في الجسم لتقدير مواصفات تلك الكتل مثل الجنين وتشكيل صورة يمكن مشاهدتها على شاشة أو طباعتها. ويتم بواسطتها كشف كافة التفاصيل المتعلقة بالجنين من رأس وأطراف، كما أنه بالإمكان اعتبارا من الشهر الخامس للحمل تحديد جنس الجنين.

    متى سيكون موعد الولادة؟
    تختلف مدة الحمل بين 270-290 يوما وفي المتوسط يمتد الحمل 280 يوما أو 40 أسبوعا منذ أول يوم من آخر حيض. يتم حساب مدة الحمل بإضافة 280 يوما من هذا التاريخ أو بإضافة سنة و7 أيام ثم طرح ثلاثة اشهر.
    مثال:
    إذا كان تاريخ آخر حيض هو 18-8-1999 فسيكون التاريخ المتوقع للولادة هو 25-5-2000. وبالإمكان استخدام جدول مطبوع ومتوفر لدى الأطباء لاستنتاج تاريخ الولادة المتوقع.

    وبالإمكان أيضا الاستعانة بجهاز الموجات فوق الصوتية لقياس حجم الجنين لمعرفة نموه وعمرة وبالتالي الموعد المتوقع للولادة. هذه الوسيلة افضل كثيرا من الطريقة الحسابية المعتمدة على التواريخ بالنسبة للمرأة التي تعاني من دورات طمثية غير منتظمة.

    يجب أن لا ننسى بأن هذا التاريخ يعتمد على متوسط مدة حمل تمتد 280 يوما وأن مدة الحمل تختلف عن المتوسط زيادة ونقصانا ويجب التأكيد على انه من الشائع جدا أن تتم الولادات خلال أسبوعين قبل أو بعد ذلك الموعد المنتظر.




     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  3. #3 2010-01-17,08:11 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    رعاية صحة الحامل

    متى يجب زيارة الطبيب؟
    يفضل زيارة الطبيب بمجرد الظن انك حامل ولا داعي لانتظار تغيب الحيض لعدة مرات، أو بعد إجراء اختبار الحمل المنزلي وبغض النظر عن نتيجة الاختبار طالما تغيب الحيض عن موعده وبدأت بالظن أنك حامل.

    الزيارة الأولى للطبيب




    أول زيارة لطبيب النساء والولادة أطول وأشمل مما يعقبها من الزيارات الأخرى ولكنها زيارة أساسية لرعايتك الصحية أنت والجنين وسيحدث الأتي:
    • الاستفسار عن أول يوم من آخر حيض وذلك لحساب مدة الحمل الحالي
    • التأكد من أنك حامل عن طريق إجراء اختبار للحمل أو بواسطة استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية. إجراء أي منهما يعتمد على مدة الحمل (الأسابيع الأولى أو بعد الأسبوع الثامن من الحمل) وتوفر جهاز الموجات. قد يرغب طبيبك في تقييم حجم الرحم بإجراء فحص داخلي للحوض عن طريق المهبل, لا يتم إجراء الفحص المهبلي في كل زيارة طبية أثناء متابعة الحمل ولكنه قد يتكرر في نهاية الحمل. التصوير بالموجات فوق الصوتية في المرحلة المبكرة من الحمل يفيد في تحديد حجم الجنين بدقة والتأكد من التاريخ المنتظر لميلاد الطفل
    • سيقوم الطبيب بسؤالك أسئلة كثيرة حول ماضيك الطبي وماضي عائلتك مثل الإصابة بأي أمراض أو إجراء أية عمليات قد يكون لها ارتباط وثيق بالحمل الحالي وإذا كنت قد سبق لك الإنجاب فستتم مناقشة ذلك بالتفصيل لما يمكن أن يكون له من تأثير على الحمل الحاضر
    • عادة يقوم الطبيب بفحصك فحصا طبيا شاملا في هذه الزيارة الأولى فيفحص القلب والصدر والعمود الفقري والبطن والساقين ويتم قياس ضغط الدم للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية، ويتم وزنك لمعرفة ومتابعة مقدار الزيادة في الوزن في الزيارات التالية مع تقدم الحمل
    • مناقشة الترتيبات الخاصة بالرعاية الصحية في الشهور القليلة القادمة من الحمل وتلك الخاصة بالولادة.
    • سوف يطلب منك إجراء تحليل للدم لمعرفة
      • فصيلة الدم
      • مستوى الهيموجلوبين
      • مناعة الأم ( وجود الأجسام المضادة) ضد بعض الأمراض أو للتأكد من عدم وجود بعض الأمراض مثل
        • الحصبة الألمانية rubella، التي يمكن أن تسبب آفات ولادية خطيرة في الجنين إذا أصيبت بها الحامل أثناء الحمل
        • الالتهاب الكبدي الوبائي (ب) الذي يمكن أن ينتقل إلى الجنين فيصبح حاملا أو مصابا بالمرض
        • توكسوبلازموزيس toxoplasmosis، التي يمكن أن تسبب آفات ولادية خطيرة في الجنين إذا أصيبت بها الحامل أثناء الحمل أو تسبب موت الجنين أو الإجهاض






    صغر الرأس بسبب عدوى التكسوبلازموزيس microencephalus
    كما سيطلب منك أيضا تحليل البول للتأكد من خلوه من الزلال والسكر. خلو البول من الزلال مؤشر على سلامة الكلى وظهوره في البول أثناء الحمل إنذار لبداية التسمم الحملي. من الأفضل أن تحتفظي بنسخة من تقرير نتائج الفحوص في حالة إذا حدث لك أي طارئ واضطررت الذهاب إلى أي طبيب غير طبيبك

    السوابق المرضية وعلاقتها بالحمل
    الزيارة الأولى للطبيب تتميز بسؤالك أسئلة كثيرة حول ماضيك الطبي وماضي عائلتك مثل الإصابة بأي أمراض أو إجراء أية عمليات قد يكون لها ارتباط وثيق بالحمل الحالي وإذا كنت قد سبق لك الإنجاب. فحالات الحمل السابقة وحوادث الإسقاط والإجهاض والعمليات الجراحية السالفة والإنتانات infections يمكن أن يكون لها أو لا يكون لها تأثير على سير الحمل الراهن وكل صغيرة أو كبيرة من المعلومات المتعلقة بهذه الأمور يجب اطلاع الطبيب عليها

    حوادث الإجهاض السابقة
    من الممكن أن لا تؤثر حوادث الإجهاض السابقة على الحمل الحالي، إذا كانت قد تمت في السنوات القليلة الماضية وخلال الأشهر الثلاثة الأولى. ومع أن لحوادث الإجهاض في الماضي علاقة بزيادة عدد حالات الإجهاض المقبلة بسبب الضعف المحتمل لعنق الرحم، والذي قد يجعله غير قادر على الاستمرار في احتواء الجنين، إلا أن تحسن أساليب مواجهة حالات الإجهاض في الثلث الأول من الحمل قد قضى على احتمالات وقوع هذا النوع من أذية عنق الرحم. ولكن تكرر حالات الإجهاض في الثلث الثاني من مدة الحمل (24-26 أسبوعا) ربما كانت فيه زيادة في احتمالات الوضع قبل الأوان. يجب على الحامل أن تطلع الطبيب على حدوث حالات الإجهاض السابقة هذه

    الليفوم (الورم الليفي)
    يمكن أن يسبب الليفوم fibroids بعض المشاكل أثناء الحمل، إذ انه قد يحدث زيادة يسيرة في احتمالات الحمل خارج الرحم والإسقاط، والمشيمة المنزاحة والمخاض قبل الأوان وانبثاق الأغشية الباكر، وتوقف المخاض، وسوء تشكل الجنين، والمجيء المقعدي للجنين ، مما يزيد من صعوبة الوضع. فإذا اشتبه الطبيب في أن الليفوم سيتدخل في سلامة الوضع المهبلي، فانه قد يختار طريقة التوليد عبر البطن بواسطة العملية القيصرية

    إن إجراء جراحات سابقة لإزالة أورام ليفانية صغيرة من الرحم، ليس له تأثير على حالات الحمل المستقبلية إلا أن كثرة الجراحات لإزالة أورام ليفانية ضخمة يمكن أن تضعف الرحم إلى الحد الذي يجعله عاجزا عن تحمل تقلصات المخاض لذلك إذا تبين للطبيب أثناء مراجعة السوابق الجراحية للحامل، أن الرحم ينطبق عليه هذا الوصف، فانه يضع ضمن خططه احتمال اللجوء للعملية القيصرية عند حدوث المخاض

    عدم كفاية عنق الرحم
    عنق الرحم غير الكفي هو الذي ينفتح قبل الأوان تحت ضغط جسم الرحم الآخذ في التضخم والامتلاء بجسم الجنين وبالتالي يمكن أن يسبب إسقاط الجنين يعتقد أن عدم كفاية عنق الرحم هو المسؤول عن 20-25% من جميع حالات الإسقاط التي تحدث خلال الثلث الثاني من فترة الحمل. ومن أسباب حدوثه تعرض عنق الرحم لتمطط كبير أو تهتك أو تمزق أثناء ولادة سابقة، أو بعد جراحة لعنق الرحم، أو بعد معالجته بالليزر، أو إذا تعرض لعملية توسيع وتجريف بقصد الإجهاض. كذلك فان الحمل بأكثر من جنين واحد يمكن أن يسبب عدم كفاية عنق الرحم، ولكن حتى لو حدثت مشكلة كهذه، فإنها عادة لا تتكرر في حالات الحمل التالية بجنين واجد

    فإذا حدث إسقاط للجنين بسبب عدم كفاية عنق الرحم في الماضي فسيقوم الطبيب باتخاذ الخطوات اللازمة لمنع تكرر الإسقاط، ولذلك يجب على الحامل اطلاع طبيبها المولد على ذلك فورا إذا كان يجهل الأمر، وذلك لكي يبادر إلى اتخاذ التدابير الواقية التي تحول دون تكرر الإسقاط، كتطويق عنق الرحم بين الأسبوع 12-14 من الحمل. أما متى وكيف يتم إزالة الغرز التي تم تطويق عنق الرحم بها، يعتمد على حكم الطبيب أو على نوع الغرز. وهي عادة تزال قبل حلول الموعد المقدر للولادة ببضعة أسابيع وفي بعض الحالات لا تنزع الغرز إلا عند بدء المخاض، أو إذا حدث خمج أو نزف أو تمزق قبل الأوان للأغشية، وفي حالة كهذه يحظر على الحامل ممارسة الجنس طوال ما تبقى من فترة حملها





    ولكن أيا كانت تلك التدابير الوقائية التي يلجا إليها الطبيب للحيلولة دون إسقاط الجنين فان الفرص أمام الحامل لاستمرار الحمل حتى النهاية تظل طيبة، ولكن يجب على الحامل أن تبقى دائمة التنبه إلى ظهور بوادر أي مشكلة خلال الثلث الثاني أو أوائل الثلث الثالث من فترة حملها مثل
    • تقلصات رحمية مصحوبة أو غير مصحوبة بدم

      ازدياد الحاجة إلى التبول بصورة غير معتادة
    • الإحساس بكتلة في المهبل
    فإذا شعرت الحامل بأي من هذه الأعراض فعليها مراجعة الطبيب فورا

    الغثيان والقيء المصاحبين للحمل
    لا يصيب الغثيان والقيء أثناء الحمل الأم بالعلة وتعكر المزاج كما يحدث مثلا في حالات دوار البحر . فالذي ينتاب السيدة الحامل هو شعور بالغثيان قد يستمر فقط لثوان معدودة وقد تعاني بعض القيء ولكنها بعد ذلك مباشرة تصبح على ما يرام . فإذا كان الغثيان والقيء يحدثان في الصباح الباكر فلا تتركي فراشك إلا بعد أن تتناولي قليلا من الطعام مثل فنجان من الشاي وقطعة من البسكويت

    وإذا حدث الشعور بالغثيان متأخرا خلال اليوم فعليك أن تأكلي شيئا بسيطا على الفور مثل نصف شريحة من الخبز مع قليل من الزبد أو قطعة تفاح أو قطعتي بسكويت كما يجب أن تجلسي فورا أو أن ترقدي إذا أمكن فهذا يساعد في كثير من الأحوال على زوال الغثيان وعلى العموم ستشعرين بتحسن ملحوظ لو تناولت عدة وجبات صغيرة متكررة ولم تلتزمي بالوجبتين أو الثلاث الكبيرة التقليدية دون أن تتناولي شيئا بينها

    أدوية للقضاء على الغثيان
    هناك أنواع معينة من الأدوية المضادة للغثيان يمكن أن تستخدمها السيدات اللاتي يعانين غثيانا وقيئا شديدين في المرحلة المبكرة من الحمل. ويختلف سبب الغثيان والقيء المصاحبين للحمل عن سبب غثيان دوار البحر أو القيء الناتج عن أمراض المعدة ومن ثم تختلف الأدوية التي يصفها الطبيب لهذه الأعراض

    فلا تحاولي استخدام أية أدوية وصفت لك من قبل لأسباب أخرى من القيء ولكن اذهبي لاستشارة الطبيب الذي سيصف لك العقاقير الآمنة بالنسبة لهذه المرحلة من الحمل. وقد تولد قلق عميق إزاء تناول أية أدوية أثناء الحمل المبكر خوفا من احتمال تأثيرها الضار على الجنين وإصابته بالتشوهات. ولكن هناك بعض أنواع من الأدوية استخدمتها ملايين من النساء ولم تؤد إلى حدوث أية شذوذات وهي أدوية آمنة تماما ويمكنك اللجوء إليها إذا كنت تعانين غثيانا وقيئا شديدين

    الوحم أثناء الحمل المبكر
    يمكن حدوث تغيرات انفعالية واضحة تماما في مرحلة الحمل المبكر، وهو أمر طبيعي، ويبدو أن بعض السيدات يلاحظن أن إحساسا غريبا ينتابهن في بداية الحمل ويجدن أنفسهن غير قادرات على التركيز ويشعرن بالدوار والإغماء. كما تصاب بعض السيدات بنوبات من الصداع وتعاني أخريات الاكتئاب والحزن وحدة الطبع في حين تبتهج سيدات أخريات ويشعرن بالرضا والانشراح لان أملهن في الحمل قد تحقق

    ويشعر بعض السيدات باشمئزاز ونفور شديدين تجاه بعض أنواع من الطعام واشتهاء لأنواع أخرى قد تبدو غريبة ومن الصعب الحصول عليها مثل الفراولة في غير موسمها (وجود الثلاجات وغرف التجميد قد ساعد على حل المشاكل الان) كما تعاني بعض السيدات اشتهاء غريبا جدا لتناول كميات كبيرة من مواد غذائية مالئة مثل الخبز ليتغلبن بذلك على إحساسهن بان معدتهن خاوية. ولكن يجب السيطرة على هذا الموقف وإلا أدى إلى زيادة مفرطة في الوزن والأغرب من ذلك أن عددا قليلا من النساء يتوحمن على أكل غير طبيعي لمواد غير غذائية فيشتهين تناول الطباشير أو الفحم مثلا وفي بعض الأحيان يقمن بمضغ هذه المواد ولكن لحسن الحظ إن هذه المواد لا تسبب أية أضرار خطيرة لان الجسم لا يمتصها. ولكنها قد تتلف الأسنان وقد تعوض امتصاص المواد الغذائية الضرورية مثل الحديد إذا تناولتها السيدة بكميات كبيرة

    وتجد نساء أخريات بعض أشياء كن يحببنها كريهة وعديمة الطعم فمثلا تلاحظ بعض السيدات المدخنات للسجائر أن رائحة التبغ أصبحت كريهة فيقلعن عن التدخين وهذا شئ مقبول لان التدخين يمكن أن يسبب أضرارا للجنين. كما أن بعض السيدات اللاتي كن يستمتعن عادة بتناول المشروبات الروحية يجدن ذلك أمرا كريها في بداية الحمل

    الإمساك أثناء الحمل
    تعتمد حركة الأمعاء على تناول الغذاء الصحي السليم وأحيانا تهمل السيدة الحامل الاهتمام بهذه النقطة، اكثري من تناول الأطعمة التي توفر كميات كبيرة من الألياف والمواد السلولوزية التي تساعد على حركة الأمعاء مثل الخضراوات والفواكه اللبية والسلطة، أيضا تأكدي من شرب كثير من الماء لأنه كثيرا ما يقل شرب الماء أثناء الحمل وهذا يجعل البراز جافا وصعب الإخراج وإذا كنت اعتدت استخدام أحد الملينات قبل الحمل، فيمكنك الاستمرار في تناوله أثناء الحمل ولكن عليك استشارة الطبيب قبل أن تبدئي استخدام نوع جديد وأقوى من الملينات
    ما هي الأدوية التي يمكن أن تأثرعلى الجنين؟
    يلقى اللوم خطأ على كثير من الأدوية في أنها تسبب التشوهات وهذا آمر يصعب التأكد منه لأن ملايين النساء اللاتي يستخدمن كثيرا من الأدوية الضرورية انجبن الملايين من المواليد الطبيعيين الأصحاء وتذكرنا كارثة عقار الثاليدوميد التي حدثت في بداية الستينات بالتأثيرات الضارة المحتملة الكامنة في الأدوية وكلما ظهر تقرير جديد في الصحف أو على شاشات التلفزيون اجتاحت المجتمع موجة من الانزعاج والقلق

    والغالبية العظمى من الأدوية التي يصفها الأطباء مأمونة تماما ولكن القلق يساور الكثير من الأمهات عندما يضطررن لتناول أي دواء أثناء فترة الحمل وقد تم إدانة بعض المضادات الحيوية وبعض هرمونات السترويد في إحداث الشذوذات وقد يصحب استخدام العقاقير المضادة للسرطان حدوث بعض المشاكل ولكن القلق الأعظم سببه عقار الثاليدوميد ومن بين آلاف الأدوية التي يستخدمها المجتمع كل يوم في الوقت الحاضر توجد قائمة قصيرة من الأدوية تقدر بحوالي أربعة وعشرين عقارا يمكن أن يكون لها تأثير ضار على الجنين

    عموما لا ينبغي لأية سيدة أن تأخذ أي دواء أثناء المرحلة المبكرة من الحمل إلا بعد استشارة الطبيب أولا والأطباء على دراية كافية بالأدوية القليلة التي يمكن أن تسبب التشوهات من بين الغالبية العظمى من الأدوية التي يمكن استخدامها بأمان ولن يسمحوا بها للسيدات في المرحلة المبكرة من الحمل كما ينبغي أن لا تستخدم المرأة الحامل أية أدوية وصفت لأفراد آخرين من أسرتها أو وصفت لها في أوقات أخرى قبل الحمل لان هذا الأمر غاية في الخطورة وعليها أن تستشير الطبيب دائما
    الخطوط والتشققات في البطن




    هذه الخطوط والتشققات ناتجة عن تمدد الجلد أثناء الحمل وهي تبدأ في منتصف الحمل وتزداد في الشهرين الأخيرين. وسبب تزايدها أسفل البطن مقارنة بالمناطق الأخرى هو أن هذه المنطقة أكثر تعرضا للتمدد أثناء الحمل وهي غالبا ما تصيب نسبة كبيرة من الحوامل قد تصل إلى 90% منهن ولكن درجة الإصابة بها تختلف من سيدة إلى أخرى فهناك من تزداد لديها هذه التشققات بطريقة سريعة جدا وكثيرة ومنهن من لا تتعدى إصابتها عدة خطوط، ويعود ذلك إلى نوعية جلد الحامل وقد تلعب الوراثة دورا في ذلك. وهي عادة لا تختفي بعد الولادة مباشرة أو مائة بالمائة ولكنها قد تزول كثيرا عما كانت عليه من قبل وفي غالب الأحيان تبقى آثارها مدة من الزمن ولذلك عليك
    1. العناية بغذائك جيدا، وعليك الإهتمام بالبروتينات كثيرا واحرصي على تناولها فهي تساعد على المحافظة على الجلد بشكل جيد وبصحة جيدة
    2. احرصي على تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات خاصة فيتامين سي وفيتامين د
    3. حاولي المداومة على دهن الجلد بالكريمات أو الزيوت المغذية كزيت الزيتون أو زيت جوز الهند وغيرهما فالدهن والتدليك سوف يساعدان على ترطيب الجلد والحد من تشققه
    4. ولا تنسي القيام والمداومة على التمرينات الرياضية الخاصة بالحمل فهي تؤثر على صحة جسمك وحيويته بشكل عام



     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  4. #4 2010-01-17,08:12 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    الوزن أثناء فترة الحمل
    من المؤكد أن وزن الحامل يزداد بعض الشيء أثناء الحمل، وذلك على الرغم من أن هناك عددا محدودا من السيدات يظل وزنهن أثناء فترة الحمل كلها مماثلا للوزن الذي بدأن به حملهن. والسبب في زيادة الوزن هو أن الطفل نفسه يزن في المتوسط 3.2 كيلو غرامات عند ولادته، يضاف إلى ذلك وزن المشيمة (الخلاص) الذي يزن حوالي أقل من نصف كيلو غرام، كما أنه تكون هناك زيادة حوالي كيلو غرام في وزن الرحم نفسه. علاوة على ذلك يزداد وزن الثديين وكذلك حجم السوائل داخل الجسم ومن ثم فان أغلب السيدات يصبن بسبب حملهن للطفل، بزيادة في الوزن تبلغ حوالي 6.4 كيلو غرامات

    ما هي زيادة الوزن المسموح بها أثناء فترة الحمل؟
    لا توجد إجابة عامة تصلح لكل السيدات، وذلك لأن الإجابة عنه تعتمد على حجم الجسم عند بداية الحمل. وبوجه عام فان الكثير من الأطباء ينصح بأن لا يزيد وزنك اكثر من كيلوغرامين كل أربعة أسابيع خلال الشهور الأخيرة من الحمل.وهذه القاعدة على الرغم من كونها اعتباطية إلا أنها معقولة وتستحق أن تحاولي اتباعها






    ويهتم الأطباء بوزن الجسم أثناء فترة الحمل للأسباب التالية
    • الصعوبة الكبيرة عند محاولة إنقاص الوزن بعد انتهاء الحمل. فمن الصعب اتباع نظام غذائي للتخسيس عندما يكون هناك رضيع مولود حديثا بالمنزل. فاتباع نظام غذائي يحتاج إلى وقت واهتمام والوليد الرضيع لا يتيح أيا منهما للام العادية. ولذلك فان العديد من الأطباء يعتقد انه من الحكمة عدم إضافة وزن زائد كبير خلال فترة الحمل لان الوزن الزائد لا يمكن التخلص منه بعد ذلك بسهولة. لذلك ينبغي الاهتمام بوزن الجسم أثناء فترة الحمل من قبل السيدة الحامل نفسها أيضا
    • الزيادات الحادة في الوزن في الفترة الأخيرة من الحمل قد تشير إلى احتباس السوائل داخل الجسم اكثر من كونها دلالة على تراكم الدهن في الجسم وهذه الزيادات الحادة في الوزن قد تعدّ من الأعراض الخطرة إذا كانت لها علاقة بارتفاع ضغط الدم
    • مصاعب الوضع يمكن أن تحدث إذا كان الجنين أسمن بكثير من الحد الوسطي
    يجدر التنبيه إلا أنه بالإمكان حدوث فقدان قليل للوزن في الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل . ففي هذا الوقت يتم امتصاص الماء الذي يحيط بالطفل بسرعة اكبر من سرعة تكوينه، ومن ثم يقل حجمه. والماء له وزن ونقصه يتسبب غالبا في نقص وزن الأم وهذا ليس أمرا خطيرا


    ولكن عدم إضافة أي وزن ابتداء من الأسبوع 32 إلى الأسبوع 40 أمر غير عادي وقد يوجه الطبيب إلى ملاحظة علامات أخرى واختبار احتمال توقف نمو الطفل فإذا أكدت هذه الاختبارات هذا التشخيص فانه سيلجأ إلى "التحريض" على الولادة (تعمد بدء الولادة أو كما يقال بالعامية طلق صناعي) لحل هذه المشكلة ولكن معظم الأطباء لن يلجئوا إلى التحريض على الولادة بناء على توقف زيادة الوزن فقط، ولكنهم سيتخذونه مؤشرا على ضرورة إجراء اختبارات أخرى لفحص الطفل

    البدانة والحمل
    إن أكثر الحوامل البدينات يخرجن سليمات معافيات مع أطفالهن من متاعب الحمل والولادة ولكن ذلك لا يمنع من القول أن المتاعب الصحية تزداد بزيادة وزن الحامل. فاحتمالات إصابة الحامل البدينة بارتفاع ضغط الدموسكري الحمل مثلا يمكن أن يعقدا الحمل. ثم أن مصاعب الوضع يمكن أن تحدث إذا كان الجنين أسمن بكثير من الحد الوسطي مما يكثر حدوثه لدى البدينات من الحوامل، وأخيرا إذا ما اقتضت الحالة توليد الحامل عن طريق الشق القيصري فان ضخامة طبقات الشحم على البطن يمكن أن تعقد العملية الجراحية ومرحلة النقاهة منها

    خطورة سكر الحمل
    يترافق سكر الحمل بخطورة perinatal mortality قد تصل إلى 4% وتعود إلى الحدود الطبيعية في حال المتابعة الدورية الدقيقة واتخاذ الاجراءات المناسبة





    قد يؤدي سكر الحمل في الجنين إلى
    • موت الجنين داخل الرحم المفاجئ وغير معروف السبب
    • كبر حجم الجنين وبالتالي إلى عسرة ولادة مما يستدعي اللجوء إلى hلعملية القيصرية إن لزم الأمر
    • زيادة الماء حول الجنين وبالتالي خطر ولادة مبكرة ووضعيات معينة داخل الرحم
    • قد يترافق مع ارتفاع ضغط الدملدى الأم مما قد يؤدي إلى قصور في وظيفة المشيمة وبالتالي نقص نمو الجنين داخل الرحم
    • اختلاطات تنفسية بعد الولادة نتيجة لعدم نضج الرئة
    • نقص في سكر الدم لدى الوليد بسبب نقص الوارد من السكر عن طريق دم الأم
    • نقص في الكالسيوم لدى الوليد
    أما عند الأم فقد يؤدي إلى
    • احمضاض دم قلوي Ketoacidosis بسبب زيادة السكر الغير معالج
    • نزف ما بعد الولادة نتيجة لكبر حجم الرحم
    • نوبات من الاختلاجات أو التشنجات النفاسيه بسبب ارتفاع ضغط الدم
    • التهاب مجاري بولية
    أما الإجراءات الواجب اتباعها في حال ثبوت سكر الحمل فهي


    1.اتباع حمية غذائية تتراوح قيمتها 1800-2000 سعرة حرارية
    وبعد أيام من ذلك إن لم تكف الحمية في ضبط السكر عندئذ

    2.نلجأ إلى حقن الأنسولين لتصحيح مستوى السكر في الدم بدقة أثناء وجود المريضة في المستشفى تفادياً لحدوث أي تقلقل في مستوى السكر، وبعد ذلك ممكن متابعتها بشكل دوري دقيق في العيادة الخارجية
    يجب اجراء متابعة دقيقة للجنين عن طريق الأشعة ما فوق الصوتية وتخطيط دقات قلب الجنين وما نسميه Biophysical profile. وقد نحتاج إلى أخذ عينة من السائل حول الجنين لتحديد مدى نضج الرئة عند الجنين وتقييم استعداده للولادة


    الحمل خارج الرحم Ectopic gestation

    هو الحمل الذي يحدث خارج تجويف الرحم. يكون الحمل خارج الرحم في البوقين (أو ما نسميه بالأنابيب أو قناتي فالوب) في 97% من الحالات أما باقي الحالات فتكون في المبيضين أو تجويف البطن أو عنق الرحم






    أسبابه
    • وجود التهاب سابق حاد أو مزمن يعيق من وصول البويضة الملقحة إلى المكان المناسب وفي الوقت المناسب للرحم (تجويف الرحم) للتعشيش فالأنبوب هو الطريق الذي يجب أن تسلكه البويضة بعد أن تنطلق من المبيض لتلتقي فيه بالنطفة وتكمل سيرها وانقسامها لتصل إلى تجويف الرحم للتعشيش والنمو والتطور.





    • وجود التصاقات نتيجة جراحة سابقة تعيق مرور البويضة
    • وجود لولب داخل الرحم يمنع حدوث الحمل في داخل الرحم ولا يمنعه في الأنبوب أو أي مكان أخر
    • تناول الهرمونات التي تؤثر في الحركة الطبيعية للأنبوب ليساعد في وصول البويضة لتجويف الرحم في الوقت المناسب

    مضاعفات الحمل خارج الرحم
    • النزيف الداخلي بسبب تمزق الأنبوب، مما يستدعي عملية جراحية مستعجلة سواء بالمنظار أو بدونه لإيقاف النزف إلي قد يؤدي بحياة الحامل
    • أعراض وعلامات التهاب حوضي مزمن ووجدوا التصاقات حوضية وأنبوبية
    • تكرر حدوث الحمل خارج الرحم


      يمكن الحمل بعد ذلك بشكل طبيعي في 52% من الحالات أما نسبة تكرار الحمل خارج الرحم فتقدر بـ 13% من الحالات
    العقم Infertility





    هو عدم حدوث الحمل بعد سنة كاملة من المعاشرة الزوجية بهدف الحمل. نسبة حدوثه 10-15% من الزيجات. هو مشكلة تخص الزوجين معا وليس المرأة وحدها. وترجع أسباب العقم في
    • 35% منها للرجل
    • 35% منها الأنابيب والأعضاء الحوضية الأخرى عند المرأة
    • 15% منها في المبيضين عند المرأة
    • 10% عقم غير مفسر ، فالزوجان سليمان
    • 5 % أسباب غير مألوفة


      كلما تقدمت المرأة في العمر تدنت نسبة الخصوبة لديها خاصة بعد 35 عاما من العمر
    أسباب العقم في المرأة
    يعود العقم في المرأة إلى


    1.خلل في المبيضين ويشكل هذا 30-40% من حالات العقم عند المرأة. حيث تضطرب وظيفة المبيضين أو ينعدم التبويض نتيجة لخلل في إفراز الهرمونات النخامية والمبيضية التي تؤثر في نمو ونضج البويضة وبالتالي إطلاقها وتحريرها من المبيض ليتلقفها الأنبوب وتكمل رحلتها الطبيعية، أو نتيجة لعيب خلقي في التكوين النسيجي للمبيضين أو لحدوث تكيسات حوله
    2.خلل في الأنابيب أو ما نسميه بقناتي فالوب أو البوقين يقدر هذا بـ 30-40% من أسباب العقم في المرأة. تعتبر الأنابيب ذات وظيفة ناقلة للبويضة أولاً حيث يتلقف الأنبوب البويضة من المبيض ويسهل انزلاقها داخلة، ثم لتلتقي بالنطفة ويتم التلقيح وتتابع البويضة الملقحة طريقها إلى الرحم. يكون الخلل بوجود تشوه خلقي بغياب الأنبوب مثلا أو وجود التهاب حوضي سابق أدى إلى انسداد في الأنبوب كلي أو جزئي في طرف واحد أو طرفين، داخل أو خارج الأنبوب لتعيق سير البويضة الطبيعي ومن ثم وصولها في الوقت المناسب إلى الرحم للتعشيش والتطور والنمو
    3.خلل في عنق الرحم يقدر تقريباً بـ 5% من حالات العقم عند المرأة حيث يكون عنق الرحم هو الحاجز الأول التي يجب على النطف اجتيازه أو اختراق إفرازاته للوصول إلى الرحم وأي تغير في طبيعة هذه الإفرازات العنقية أو المخاط العنقي قد يعيق دخول النطف أو يمنعها أو حتى يقتلها ويعود ذلك لوجود التهابات أو جراحات سابقة على عنق الرحم أو بتأثير إضرابات هرمونية أو حتى تشوهات خلقية وهي قليلة ونادرة
    4.أسباب في الرحم وتشمل وجود أورام ليفيه أو زوائد لحمية أو التصاقات نتيجة التهابات أو مداخلات جراحية سابقة أو تشوهات خلقية وهذا كله يعيق تعشيش البويضة الملقحة في غشاء باطن الرحم وبالتالي في الرحم لتنمو وتكبر
    5.أسباب مناعية، هو تواجد أجسام مناعية ضد النطف ذاتية عند الرجل أو في دمه أو عند المرأة أيضاً في الدم أو في مخاط عنق الرحم مما أيضاً يقتل النطف
    6.أسباب غير مفسرة وهذا في الزوجين قد يكون الزوجان سليمين بالفحص السريري والمخبري والاستقصائي ومع ذلك لا يحدث الحمل
    الفحوص التي يجب إجراؤها في العقم عند المرأة
    هي الفحوص التي تكشف وجود أية موجودات مرضية سواء بالكشف أو الفحص السريري وأخذ التاريخ المرضي ومن ثمة إجراء الفحوص التي تقيم وظائف كل من المبيضين والأنابيب والرحم وعنق الرحم إلخ

    تقييم وظائف المبيضين





    تكون مباشرة بفحص الهرمونات بالدم وتكون غير مباشر بفحص نتائج تأثير الهرمونات المعنية في الأعضاء التناسلية مثل
    • قياس درجة حرارة الجسم
    • أخذ عينة من باطن الرحم
    • مسحة خلوية من المهبل
    • متابعة حجم ونمو البويضة في المبيضين بالأشعة ما فوق الصوتية
    • رؤية مكان خروج البويضة من المبيض بعد التبويض corpus lutum بالمنظار البطني - تنظير تجويف البطن ورؤية الأعضاء التناسلية الأنثوية الداخلية
    تقييم البوقين أو الأنابيب والرحم
    • حقن مادة ملونة في الرحم و الأنابيب من الداخل تحت الأشعة السينية
    • حقن مادة ملونة في الرحم و الأنابيب تحت التنظير لتجويف البطن
    • تنظير البوقين
    • تنظير الرحم


      حيث يمكن بذلك رؤية تجويف الرحم والأنابيب من الداخل ومسار الأنابيب ومدى نفوذيتها ومدى خلوهما من التشوهات والالتصاقات والانسداد أو وجود أمراض أخرى
    تقييم عنق الرحم

    بفحص المخاط العنقي وعنق الرحم في منتصف الدورة ودراسته تحت المجهر وأخذ عينة من المخاط العنقي بعد ساعات قليلة من الجماع لدراسة حيوية ونشاط النطف في افرازات عنق الرحم تحت المجهر يمكن فحص مضادات الأجسام عند الذكر والأنثى
    العلاج




    العلاج يجب أن يكون سببياً حيث تكمن العلة ويكون العلاج بصورة عامة

    1.دوائي
    oمنشطات التبويض لتنشيط وظيفة المبيض
    oالهرمونات النخامية - الحقن -
    ويعطيان معاً نجاحاً بنسبة 85-90% من الحالات
    2.جراحي
    لإزالة السبب المرضي المؤثر في وظيفة العضو المصاب بالخلل ونقصد هنا الجراحة المجهرية مثلاً لانسداد الأنابيب - العلاج الجراحي بفك الإلتصاقات سواء في البطن أو الرحم أو الأنابيب أو حول المبيضين أو التكيسات

    3.التلقيح الصناعي
    في حالات العقم الغير مفسر السبب أو حالات الشك بوجود أجسام مناعية

    4.تقنية أطفال الأنابيب بأنواعها المختلفة وما زال العلم في تقدم ونجاح مستمر في هذا المجال بعونه تعالى


     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  5. #5 2010-01-17,08:14 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    نتابع

    الحليب - غذاء متكامل للحوامل

    تعد اللحظة التي يخبر فيها الطبيب أي سيدة بأنها حامل واحدة من أهم وأسعد اللحظات التي تنتظرها أي امرأة في حياتها . ومنذ تلك اللحظة يبدأ الزوجان في الاستعداد لاستقبال مرحلة جديدة من مراحل حياتهما بكل ما فيها من مشاعر وأحاسيس متباينة مثل الفرحة والخوف والترقب لقدوم ضيف جديد على العائلة يصحبها التفكير في سلامة الطفل واحتياجاته وحتى الاهتمام بأدق تفاصيل مستقبله وتوفير فرص التعليم الجيد له . وفي ظل هذا وذاك يغفل الكثيرون أو ينسون أمراً مهماً للغاية ألا وهو وضع تغذية الأم الحامل .
    إلا أن الطب الحديث أعطى هذا الموضوع الأولوية مطلقة ، حيث أوضح أهمية الدور الذي تلعبه التغذية المتوازنة والتمارين الرياضية في العناية بصحة الأم أثناء فترة الحمل ومن ثم صحة الجنين أيضاً . كما أتاح المعلومات الكافية حول نوعية الغذاء النموذجي الذي يجب تناوله طيلة فترة الحمل وما بعد الولادة ، فالأم التي تتمتع بصحة جيدة سوف تضع مولوداً صحيحاً .
    هذا ويمكن تقسيم أشهر الحمل التسعة إلى ثلاث مراحل مدة كل منها ثلاثة شهور . فخلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تتعرض الحامل إلى بعض التغيرات الهرمونية وهو ما يؤدي إلى شعورها بالإرهاق والتعب والغثيان والاضطراب العاطفي . ولذا ينصح بتناول كميات صغيرة من الطعام سهل الهضم للتغلب على الغثيان ، مع تناول أكلات خفيفة بين الوجبات . كما يجب على الحامل تناول المأكولات الصحية الخفيفة بين الوجبات بدلاً من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات والسعرات الحرارية .
    ويعد الحليب ومنتجات الألبان المختلفة مثل الحليب ذو النكهات والحليب المخفوق واللبن والزبادي وخلافه ، أفضل غذاء يمكن للحامل تناوله بين الوجبات . فالحليب هو غذاء متكامل سهل الهضم يحتوي على كافة العناصر الغذائية اللازمة لجسم الأم وتكوين الجنين على المدى البعيد . وينصح الأطباء وخبراء التغذية الحوامل والرضع بضرورة تناول ثلاث أو أربع أكواب من الحليب على الأقل يومياً .
    أما خلال المرحلة الثانية من مراحل الحمل فتتميز بظهور علامات النضارة والتألق وبريق الشعر ونقاء البشرة على المرأة الحامل . وفي هذه المرحلة تزداد حاجة الحامل للغذاء نتيجة لنمو الجنين ، ويتحتم عليها إستهلاك كميات أكبر من البروتين والكالسيوم والحديد والفيتامينات - وهي العناصر الغذائية التي تتوفر بغزارة في الحليب - لضمان النمو السليم لعظام الجنين وأنسجة جسمه وأسنانه وبالإضافة إلى النمو العقلي . ويساعد استهلاك كميات وفيرة من البروتين في زيادة إفراز لبن الأم أثناء فترة الرضاعة وكذلك رفع مستويات الفيبرينوجين والبروثرومبين في دم الأم . في حين يؤدي استهلاك الكالسيوم والفوسفور بكميات كبيرة إلى نمو عظام وأسنان الجنين والمحافظة على صحة عظام وأسنان الأم أيضاً . إذا فالحليب هو غذاء صحي متكامل لا يضاهيه أي نوع آخر من الأغذية لاحتوائه على كافة العناصر الضرورية لجسم المرأة الحامل أثناء الحمل والرضاعة .
    ويزداد احتياج جسم الحامل بدرجة أكبر من غيرها إلى استهلاك معدلات كبيرة من الحديد نتيجة احتياجها بدرجة كبيرة إلى الهموغلوبين الذي ينقل الأكسجين إلى الجنين . وبالإضافة إلى الحليب فهناك أيضاً أنواع أخرى من الطعام الغني بالحديد مثل البيض ، الخبز المصنوع من القمح ، الفواكه المجففة ، والأطعمة التي تحتوي على أنواع الحبوب المختلفة . أما الفيتامينات فهي ضرورية أيضاً لنمو الجنين لاسيما فيتامينات (A, B,C, D, K, E ) ، فالثيامين ، والريبوفلافين والنياسين الموجودين في فيتامين B هي من العوام المساعدة في نمو الجنين بالإضافة إلى أهميتها بالنسبة للعمليات الحيوية أثناء مرحلة الأمومة والرضاعة . كما يلعب فيتامين C دوراً أساسياً في تجديد الأنسجة وتكون أنسجة جديدة .


    أيتها الحامل لا تنسي الرياضة Sports during pregnancy


    إن الدخول في مرحلة الحمل لا يعني الحكم على المرأة بالخمول والكسل ، ولا يسوغ لها أيضا الدخول في أي نشاط رياضي كان ، بل يجب أن يكون الأمر وسطا بين هذين الطرفين ، إذ يستحسن للمرأة الحامل أن تمارس الرياضة لكن مع احترام قواعد بسيطة واتخاذ احتياطات لازمة حسب فترة الحمل وحالة الحامل ، حيث يجب أن تتكثف هذه الاحتياطات بعد مرور ثلاثة أشهر الأولى ، وبالنسبة للنساء اللاتي اعتدن على ممارسة الرياضة بانتظام قبل الحمل فيمكنهن الاستمرار في ذلك أثناء الحمل شريطة أن يتمتعن بصحة جيدة وأن لا تكون التمارين الرياضية عنيفة مع استشارة الطبيب . فما هي فوائد ممارسة الرياضة بالنسبة للحامل ؟وما هي الرياضات المنصوح بها بالنسبة إليها ؟ وما هي الرياضات التي يجب عليها أن تتفاداها ؟ وما هي الاحتياطات التي يجب عليها أن تتبعها ؟

    إيجابيات ممارسة الرياضة للحوامل :
    تجلب ممارسة الرياضة للحوامل عدة فوائد تنفع صحتها وتساعدها على التمتع بحمل سليم و عملية وضع أيسر ، ولذلك نلاحظ في مجتمعاتنا أن عملية الولادة تكون على العموم أسهل بالنسبة لنساء البوادي والأرياف اللاتي اعتدن على النشاط البدني مقارنة مع مثيلاتهن في المدن والحواضر . وفيما يلي سرد لبعض إيجابيات النشاط الرياضي للحوامل:

    • صيانة عضلات البطن .
    • الرفع من مقاومة وصبر وجلد الحامل .
    • تحسين الحالة النفسية للحامل بمقاومة الاكتئاب وجلب الراحة التي تتميز بها ممارسة الرياضة .
    • تسهيل عملية الوضع على الحامل ، لأن ممارسة الرياضة ترفع من قدراتها التنفسية ، وقد أبانت مجموعة من الدراسات أن نسبة الولادة القيصرية منخفضة عند النساء اللاتي يمارسن الرياضة مقارنة مع النساء الخاملات .
    الرياضات المنصوح بها :
    هناك أنواع رياضية لا تشكل خطرا على صحة الحامل وجنينها ، بل تنصح الحامل بممارستها ، ونذكر من جملة هذه الرياضات :

    • رياضة المشي : هذا النشاط الرياضي البسيط يتميز بكونه في متناول الجميع ، لأنه حتى النساء الحوامل اللاتي لم يتعودن على ممارسة الرياضة يمكنهن الالتجاء إلى رياضة المشي لسهولتها وللفوائد الصحية التي ترافقها ، كما انه يمكن ممارسة هذه الرياضة طيلة أشهر الحمل وليس في مرحلة دون أخرى .
    • السباحة : تتميز هذه الرياضة بالاسترخاء الذي توفره للحوامل ، مما يجلب لهن الارتياح و الانشراح ، كما أن السباحة ترفع من كفاءة القلب والجهاز التنفسي ولا تصحبها مشاكل مفصلية ، وغالبا ما ينصح المختصون الحوامل بالسباحة على الظهر .
    • الجمباز اللطيف : رياضة الجمباز يجب أن تمارس بحذر شديد وبصحبة أخصائيات ولذلك اشترطنا أن يكون الجمباز لطيفا لأن هذه الرياضة في هذه الظروف تساعد الحامل على الوضع ، حيث لا يجب تجاوز عشرين أو ثلاثين دقيقة مرتين أو ثلاثة في الأسبوع مع ضرورة الاهتمام بالإحماء قبل بداية أي حصة ومع تفادي عملية التمدد العنيفة لأن الرباطات المفصلية تكون مسترخية أثناء الحامل .
    • وتفضل بعض النساء ركوب الدراجة لكن يجب عليهن الاحتياط خصوصا في الشهور الأخيرة عندما يكبر بطن الحامل .
    الرياضات الممنوعة :
    وفي مقابل الرياضات المنصوح بها هناك رياضات منهي عنها بالنسبة للنساء الحوامل لأنها تشكل خطرا على صحتهن خصوصا بعد الشهر الرابع وسبب ذلك ما يلي :

    • إما لأن هذه الرياضات يمكن أن تتسبب في سقوط الحامل مثل رياضة الفروسية والتزلج وبعض الرياضات الجماعية ، إذ أن تغير مركز ثقل جسم الحامل يؤدي إلى فقدانها لتوازنها ثم سقوطها .
    • وإما لأن هذه الرياضات قد تعرض الحامل إلى اصطدامات أو إصابات على مستوى البطن مثل بعض الرياضات الجماعية والرياضات الدفاعية .
    • كما يجب تفادي رياضات كرة المضرب والجري لأنها تخلق هزات وارتجاجات للجسم يمكن أن تتسبب في التواء المفاصل .
    احتياطات ضرورية :
    إذا اتخذت الحامل مجموعة من الاحتياطات فإنها تكون بمنأى عن التضرر بممارسة الرياضة و تتمكن بذلك من الاستفادة منها ، ومن جملة هذه الاحتياطات نذكر ما يلي :

    • تفادي الحركات العنيفة والمفاجئة
    • تجنب التمارين الرياضية التي تعتمد على الحركات المفصلية ، لأن المفاصل تتأثر سلبا بالحمل .
    • اتخاذ فترات مهمة للراحة بين التمارين الرياضية ، لتفادي وقوع الحامل في الإجهاد .
    • تفادي ممارسة الحوامل للرياضة في الحرارة المرتفعة لأن ذلك قد يعرضها وجنينها للجفاف .
    • اعتماد نظام غذائي متوازن مع الاهتمام بمعدن البوتاسيوم ، لأن التشنجات العضلية تزداد في فترة الحمل ، ولذلك يجب الاهتمام بتناول الخضراوات والفواكه واللحم .
    • وإذا كان التركيز على تناول كميات مهمة من الماء أمرا ضروريا لممارسة الرياضة بالنسبة لعامة الناس فإنه يكون أكثر ضرورة من باب أولى بالنسبة للحامل .
    إن ممارسة الرياضة أمر ضروري بالنسبة للمرأة الحامل نظرا للفوائد التي تجنيها من التزام نشاط رياضي منتظم ، ولذلك ننصح الحامل بمصاحبة حذائها الرياضي وبذلتها الرياضية أثناء الحمل ، لكنه يجب عليها أن تتخذ الاحتياطات والتدابير اللازمة لئلا تقع في ممارسات خاطئة قد تعود عليها بعواقب وخيمة .

    أطفال الأنابيب لعلاج تأخر الحمل IVF
    1. ماذا نعني بأطفال الأنابيب؟
      هو إخصاب البويضة بالحيوان المنوي في أنبوب الاختبار بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض لتوضع مع الحيوانات المنوية الجيدة فقط بعد غسلها حتى يحصل الإخصاب. ثم تعاد البويضة المخصبة (الأجنة) إلى الأم. تستغرق هذه العملية من يومين إلى خمسة أيام وهذه الطريقة تسمح باختيار أفضل الأجنة لنقلها إلى الأم بعد إخصابها خارج الرحم. وتعطي كذلك مجالا أكبر لاحتمال الحمل في الدورة الواحدة لأنه يمكن نقل أكثر من جنين واحد إلى داخل الرحم.


      ويجب أن أنوه هنا بأنه من الأهمية وقبل البدء بإعطاء العلاج لأطفال الأنابيب يجب أن تجرى فحوصات مختلفة للزوج والزوجة للتأكد إذا كانت هناك أسباب تعوق الحمل، ومعرفة إذا كان بالإمكان العلاج بطرق أبسط وهذه الفحوصات تشمل فحص الدم وفحص الرحم وفحص الحيوانات المنوية وقناتي فالوب.
    1. أطفال الأنابيب.. ما هي الحالات المناسبة للعلاج بهذه الطريقة؟
      في البداية ومن الضروري أن تكون الزوجة قادرة على إنتاج البويضات كما أن الزوج قادر على إنتاج الحيوانات المنوية. أما الحالات المناسبة للعلاج بطريقة أطفال الأنابيب فتشمل:
    2. السيدات اللواتي تكون قناتا فالوب لديهن مغلقة أو تالفة بحيث لا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول إلى البويضة لإخصابها.

    • السيدات المصابات بمرض البطانة الرحمية Endometriosis بعد استئصاله جراحيا لزيادة فرص نجاح طفل الأنابيب.
    • السيدات ما بعد سن 35 عاما لتمكنهن من الحصول على طفل حيث تكون فترة التجربة أمامهن قصيرة الأمد.
    • الرجال الذين يعانون من العقم نتيجة نقص أو قلة حركة الحيوانات المنوية حيث توضع الحيوانات المنوية في مكانها الصحيح وفي أقل وقت ممكن ومع البويضة مباشرة.
    • الرجال الذين تتولد لديهم أجسام مضادة للحيوان المنوي.
    • حالات العقم غير معروفة السبب.
    1. ما هي خطوات العلاج بأطفال الأنابيب؟
      يبدأ العلاج بحث المبيض لإنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات بواسطة إعطاء إبر الهرمونات. حيث إن تنشيط المبيض ضروري لأنه بزيادة عدد البويضات يزيد احتمال تكوين عدد أكبر من الأجنة الملقحة وبذلك تكون نسبة النجاح أعلى من وجود بويضة واحدة فقط. وتتم متابعة الاستجابة للعلاج بواسطة جهاز السونار المهبلي لتحديد عدد وحجم البويضات الصالحة. كما أن المتابعة المستمرة ضرورية لمنع أية مضاعفات قد تحدث في حال عدم الالتزام بالمراجعة وكما تقررها الطبيبة المعالجة. عندما تصل البويضات لحجم النضوج يتم إعطاء إبرة H.C.G لاستكمال نضوج البويضات. وبعد 32 - 36 ساعة من أخذ هذه الإبرة يتم سحب البويضات تحت التخدير الموضعي أو العام.
    2. كيف تتم عملية سحب البويضات؟
      إن جمع البويضات يتم دون عمل جراحي، حيث يتم سحب البويضات بمساعدة جهاز السونار المهبلي ويجب أن تحضر المريضة عادة قبل ساعة حيث تعطى التخدير كمادة مهدئة ومسكنة للألم. ثم ينظف المهبل بمادة معقمة وبعد ذلك يدخل الجهاز إلى المهبل. وتتم عملية سحب البويضات بالتدريج من أحد المبيضين بواسطة الطبيبة المعالجة وتكرر هذه العملية للمبيض الآخر.


      وتستغرق هذه العملية من 30 - 45 دقيقة. وأود الإشارة هنا إلى أنه ليست كل حوصلة مسحوبة تحتوي على بويضة لأن 70% من الحويصلات المسحوبة فقط تحتوي على بويضات. وبعد الانتهاء من سحب جميع الحويصلات يجب الاستلقاء لمدة ساعة إلى ساعتين تحت الملاحظة بعد العملية.


      بعد جمع البويضات تؤخذ عينة من السائل المنوي في نفس يوم جمع البويضات ويحضر السائل المنوي وذلك بفصل الحيوانات المنوية الجيدة ووضعها في سائل خاص يساعدها على الحركة. بعد ذلك يتم إخصاب البويضات في المختبر وذلك بإضافة الحيوانات المنوية إلى البويضات ثم تفحص بالميكروسكوب في اليوم التالي للإخصاب لمعرفة نوعية وعدد البويضات المنقسمة والتي تحولت إلى أجنة.
    3. الأجنة.. كيف ومتى؟
      يتم نقل الأجنة عادة بعد يومين إلى خمسة أيام من إجراء عملية الإخصاب، وذلك عن طريق إدخال أنبوب Catheter خلال عنق الرحم إلى الرحم ثم توضع الأجنة في تجويف الرحم ويستغرق نقل الأجنة إلى الرحم عدة دقائق، تستلقي بعدها المريضة لمدة ساعة تحت الملاحظة.
    4. كيف تعرف السيدة بحدوث الحمل؟
      بعد مرور أسبوعين من تاريخ نقل الأجنة دون نزول دورة يجب زيارة العيادة لإجراء فحص هرموني للدم للتأكد من حدوث الحمل ويمكن رؤية الحمل بعد مرور ثلاثة أسابيع من نقل الأجنة عن طريق جهاز السونار.
    5. كم مرة يمكن إعادة عملية I.V.F إذا فشلت المحاولة الأولى؟
      ليس هناك عدد معين للمحاولات ولكن الضغط النفسي والإحباط الذي تشعر به السيدة عند فشل المحاولة الأولى يحتاج إلى 2 - 3 أشهر للراحة قبل البدء بمحاولة أخرى.
    1. ما هي العوامل التي تساعد على نجاح عملية I.V.F؟
      لإنجاح عملية I.V.F يجب اتباع الآتي:
    2. أخذ الحقن اللازمة لحث المبيض على زيادة إنتاج الحويصلات التي تحتوي على البويضات في داخلها ويجب التقيد باليوم والكمية التي تحددها الطبيبة.

    • مراجعة الطبيبة بالوقت الذي يحدده لأن الوقت مهم حتى يتمكن من رصد الإباضة لتحديد يوم جمع الحويصلات من كلا المبيضين.
    • أخذ حقنة H.C.G في العضل في الساعة التي تحددها الطبيبة ويجب التقيد بالموعد حتى لا تتم الإباضة قبل جمع البويضات.
    • اتباع التعليمات بشأن الجماع.
    1. ما هي نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب ولماذا تفشل أحيانا؟
      أغلب الأزواج يلجأون إلى أطفال الأنابيب كأمل أخير. وقد أجريت في السنوات الثلاث الأخيرة أكثر من 35 ألف تجربة لأطفال الأنابيب في العالم وكانت نسبة النجاح 60 - 65% بعد المحاولة الثالثة وترتفع هذه النسبة إلى 70 - 80% بعد تكرار أربع محاولات.


      وتعتمد نسبة النجاح على عدد البويضات الملقحة والمنقسمة إلى أجنة. فكلما زاد عمر المرأة تكون نسبة نجاح عملية طفل الأنابيب أقل ويمكن أن يكون ذلك بسبب أن البويضات الأكبر عمرا تكون أقل قابلية للتلقيح. كما أن من الأسباب الأخرى لعدم نجاحها تشوه الأجنة فلا تلتصق بجدار الرحم وحتى لو تم ذلك ينتهي الحمل بالإجهاض. كما أن ضعف بطانة الرحم لا تساعد الجنين على الإلتصاق.


      وقد وجدت الأبحاث أن زيادة عدد الأجنة المرجعة إلى الرحم فوق ثلاثة أجنة يزيد من نسبة حمل التوائم بشكل ملحوظ ويسبب ذلك زيادة حدوث بعض المضاعفات في فترة الحمل للأم والأجنة كازدياد نسبة فقدان الحمل (الإجهاض)، أو حدوث الولادة المبكرة.
    1. ماذا عن طريقة العلاج بالحقن المجهري؟
      تعتبر هذه الطريقة من الطرق الحديثة في علاج العقم خصوصا عند الرجال وهذه الطريقة تعتبر المثالية والمفضلة للحالات الآتية:
    2. عند وجود عدد حيوانات منوية قليلة جدا في المني.

    • عند فشل الإخصاب بطريقة طفل الأنابيب.
    • في حال انعدام وجود الحيوانات المنوية في المني رغم وجودها ولو بدرجة قليلة جدا في البربخ أو الخصيتين.
    1. وبهذه الطريقة يمكن إيصال حيوان منوي واحد إلى داخل البويضة ليتم إخصابها بشكل مباشر. وبعد إخصاب البويضات تستكمل العملية بنفس طريقة عملية أطفال الأنابيب التي سبق شرحها.

    2. ومن الطرق الأخرى الحديثة:
    3. سحب الحيوانات المنوية من البربخ والحقن المجهري للبويضة

    • استخلاص الحيوانات المنوية من الخصيتين والحقن المجهري للبويضة
    1. وأحدث ما توصل إليه علم أطفال الأنابيب (وهو في تطور مستمر) هو عمليات ثقب جدار الأجنة Assisted Hatching. فإن عدم علوق الأجنة بعد إرجاعها هو من أكثر العوائق لفشل عملية طفل الأنابيب وذلك بسبب عدم انغراس الأجنة في بطانة الرحم لأسباب غير معروفة حتى الآن، لذلك يمكن استخدام هذه الطريقة لزيادة فرص النجاح.

    2. كما أن من أهم الأسباب التي تعوق علوق الأجنة هو وجود كروموسومات غير طبيعية في الجنين نفسه. ولمعرفة ذلك يمكن اللجوء إلى سحب خلية في اليوم الثالث من حدوث الإخصاب لدراستها بنفس اللحظة التي يجرى بها الثقب لجدار البويضة وهذا ما يسمى Preimplantation PGD يدرس عن طريق هذا الفحص كروموسومات الجنين وعلى أساس ذلك يرجع الجنين السليم فقط.




     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  6. #6 2010-01-17,08:16 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    الحمل بتوأم

    ما العوامل التي تؤدي إلى الحمل بتوأم؟
    إن من أهم العوامل التي تساعد على الحمل بتوأم هو استعمال الأدوية والعقاقير المنشطة للمبايض , خاصة في مجالات العقم التي يتم فيها استعمال هذه الأدوية لتحريض المبايض على إنتاج أكثر من بويضة في الدورة الواحدة , وهناك أيضا عامل الوراثة حيث ثبت أن الفتيات يتوارثن القدرة على ولادة تواءم من أمهاتهن , حيث نجد بعض العائلات تكثر فيها ولادة التوأم , كما أن سن المرأة له دور أيضا حيث يكثر في النساء ما بين 35 - 39 سنة.

    ما أنواع التوائم؟
    أن التوائم نوعان , نوع ينتج عن تلقيح بويضتين مختلفتين في الدورة الشهرية نفسها وينتج عنها طفلان مختلفان في الجينات الوراثية وقد يكونان من الجنس ذاته أو من جنسين مختلفين (مثلا بنت وولد) , أما النوع الثاني فهوه ينتج عن تلقيح بويضة واحدة ثم تنقسم هذه البويضة إلى قسمين لتكون طفلين , وهذان الطفلان يكونان إما ولدين أو بنتين ويحملان الصفات الوراثية نفسها.

    ما المشاكل الصحية المتعلقة بحمل التوأم؟
    أن المشاكل الصحية للأم والأجنة في حالة الحمل بتوأم أكثر من المشاكل التي تعاني منها الأم بالحمل العادي , تعاني الأم الحامل بتوأم من ازدياد في ضربات القلب وازدياد ضخ القلب , وتعاني أيضا من الدوالي وأورام القدمين
    والبواسير أكثر من الحامل بطفل واحد , كما تزيد حالات التقيؤ في الشهور الأولى من الحمل لدرجة تحتاج فيها الحامل لمراجعة الطبيب بصفة مستمرة لفقدها السوائل واحتياجاتها إلى مغذ لتعويض النقص في المواد الأساسية في الجسم لكثرة التقيؤ , ويعتبر فقر الدم أو الأنيميا من أهم المشاكل الصحية التي تواجه الحامل بتوأم حيث تتعرض إلى فقر الدم الناتج من نقص الحديد في جسمها لذا يعتبر تداول أقراص الحديد والفيتامينات من الأمور الأساسية للمرأة الحامل بتوأم.

    كيف يتم تشخيص الحمل بتوأم؟
    قبل سنوات كان تشخيص الحمل بتوأم من الأمور الصعبة للطبيب وكأن كثير من السيدات يكتشفن أنهن حوامل بطفلين أو أكثر فقط في حالة الولادة , وعندما يتم توليد الطفل الأول تكتشف أن هناك طفلا أخر مازال في الرحم , ولكن هذه الأيام ومع تقدم العلم وظهور جهاز السونار أصبح تشخيص التوأم من الأمور السهلة في مجال طب النساء والولادة , كما أن ازدياد حجم الرحم وكثرة التقيؤ في الشهور الأولى من الأمور التشخيصية الأولية للحمل بتوأم.

    ما المشاكل الصحية التي يعاني منها الأجنة في الحمل بتوأم؟
    يتعرض الجنين (سواء جنين أو أكثر) لمشاكل صحية قد تؤدي إلى وفاة التوأم أو أحدهما , أن الإجهاض في الشهور الأولى والشهور الوسطى من الحمل يكثر مع التوأم أكثر بكثير من الحمل الفردي , كما أن التشوهات الخلقية تكون مصاحبة للحمل التوأمي أكثر من الحمل الفردي , والنزيف المهبلي عند الأم يكثر أيضا في الحمل التوأم , والولادة المبكرة أي قبل الشهر التاسع يصاحب تقريبا 44% من الحمل التوأمي في حين انه موجود 6% في الحمل الفردي , ولعل أكثر مسببات وفيات الأطفال التوأم هو الولادة المبكرة حيث تتم الولادة في وقت لا تكون رئة الطفل جاهزة للتنفس الطبيعي كأي طفل يتم ولادته في الشهر التاسع , ومن المؤسف أن الراحة التامة وعدم الحركة الزائدة للأم واستعمال أدوية توقيف الطلق لا تعطي النتائج الإيجابية في منع الولادة المبكرة للتوأم , وفي بعض حالات التوأم الناتجة عن بويضة واحدة حيث تكون الأوعية في المشيمتين مختلطة يحدث ما يسمى بانتقال الدم من جنين إلى أخر , في هذه الحالة نجد أن أحد الأجنة يكبر في الحجم وينتفخ وتكثر السوائل في جسده لكثرة انتقال الدم إليه من الجنين الأخر في حين نجد أن الجنين الأخر يعاني من نقصان الوزن ونقص الدم الواصل إليه , وفي هذه الحالة يصاب الجنين الأول بفشل وقصور في عمل القلب بنتيجة كثرة الدم الواصل إليه مما يهدد حياته داخل بطن الأم , وأيضا يصاب الجنين الثاني بفقر دم حاد من جراء نقصان الدم الواصل إليه وأيضا هذا يسبب تهديدا لحياته في بطن أمه , لكن دائما ينصح أطباء النساء والولادة الأمهات الحوامل بتوأم بالمراجعة الدورية كل أسبوعين في الشهور الأولى وكل أسبوع تقريبا في الشهور الأخيرة لمتابعة صحة الأم والأجنة وتفادي وقوع هذه المشاكل الصحية.

    كيف تتم ولادة التوأم؟
    أن ولادة التوأم يجب أن تتم دائما في مستشفى مجهزة بكل الوسائل والأجهزة الكفيلة بإنقاذ الأم والجنين خلال أي عارض صحي مفاجئ , أن تقريبا 70% من التوائم يكون الطفل الأول متقدما في الحوض برأسه و40% من التوائم يولدون عن طريق الرأس وليست المقعدة وفي حالات خاصة جدا يحتاج الأمر إلي إجراء عملية قيصرية قبل الدخول في الولادة , وذلك إما لاستلقاء الجنين الأول بالعرض أو لوجود المشيمة في الجزء السفلي من الرحم أو لوجود أكثر من جنين (3 أجنة أو أكثر) أو لأسباب أخرى تؤثر على سهولة ولادة الجنين بصورة طبيعية.

    العناية بالبشرة عند الحامل Skin care in pregnancy

    مبروك أنت حامل ..... كلمة جميلة تسمعها الأم بشارة بأنها تحمل حياة جديدة بمولودها جديد ، وهنا يبدأ الجسم بالتجهيز للضيف الجديد بعدة طرق لتوفير أكثر راحة ممكنة له ، ولكن للأسف قد تؤدى هذه التغيرات إلى حدوث كثير من الإضرابات والتي بدورها تؤدى لظهور بعض المشاكل الجمالية للحامل وأهمها فقدان النضارة للبشرة الناتج عن زيادة مستوى الأستروجين خلال الحمل وستناول هنا بعض التغيرات والحلول المقترحة للتعامل معها.

    في البداية يجب علينا أن نعلم أن اضطرابات البشرة عند الحامل يعود بالشكل الرئيسي للتغيرات الهرمونية والجسمانية التي ترافق الحمل والتي يصعب التحكم بها ، لذلك من المهم معرفة المشاكل الجمالية المرافقة للحمل للتعامل معها بالشكل السليم مع العلم أن كثير من هذه التغيرات تزول بعد أسابيع من انتهاء الحمل ولكن الأخرى تبقى لفترات طويلة وتحتاج لعلاج .

    المشاكل التي تواجه بشرة الحامل

    الكلف والبقع الداكنة:- فرط التصبغ قد يكون ظهور البقع الداكنة أو كلف الحمل أكثر مظاهر الحمل شيوعاً فزيادة إفراز الميلانين من الخلايا الصبغية الناتج عن ارتفاع في نسبة الهرمونات ( الإستروجين والبروجسترون ) عند المرأة يؤدى إلى تحفيز الخلايا الصبغية melanocytes وتظهر هذه الأعراض من الشهر الرابع عادة حيث تبدئين ملاحظة بعض البقع السمراء على الوجه وعادة في الجبهة الأنف والذقن والخدين ويسمى هذا بكلف الحمل كما تصبح البقع الداكنة أكثر إغمقاقا بالإضافة لظهور السواد حول العين.

    الشعر والأظافر:- ويتفاوت تأثر الشعر بالحمل ففي بعض الحالات تلاحظ الحامل أن الشعر أصبح أقل مع وجود ضعف في الشعر وقد يبدأ
    تساقط الشعر بعد أشهر من الحمل وعادة ما يتوقف بعد 12 إلى 15 شهرا من انتهاء الحمل أما بالنسبة للأظافر فيبدأ تقصف الأظافر وظهور تشققات فيها وتكسرات في الأطراف .

    نشاط الغدد:- يتغير بوضوح وظائف كثير من الغدد في الجسم مثل غدة التعرق والتي يزيد نشاطها بشكل واضح أحيانا ، كما يزيد نشاط الغدد الدهنية عند أصحاب
    البشرة الدهنية.

    الأوعية الدموية:- يحدث خلال الحمل عدة تغيرات في الشعيرات الأوعية الدموية حيث يزداد حجمها وتتمدد نتيجة زيادة حجم الدم في الجسم (يزداد حجم الجسم نسبة 50%) وينتج عن ذلك ما يسمى بشبكات العنكبوت الدموية spidar telqngiecdasia على شكل أوعية دموية ظاهرة على سطح الجلد كما يؤدى تمدد الأوعية إلى أن تصبح اللثة أكثر حساسية لنزيف الدم ، احمرار وتورد في بشرة الوجه ومن أهم عوارض تمدد الأوعية التضخم أو التورم الذي يحدث للأقدام واليد والوجه أحيانا وعادة ما تظهر هذه الأمراض في الأشهر 4-9 .

    ظهور الحبوب:- تصبح البشرة أكثر تهيجا في حالات الحمل مؤدية لظهور حبوب عند التعرض لأي سبب
    للحساسية بالإضافة إلى أن الغدد الدهنية عند أصحاب البشرة الدهنية تصبح أكثر إفرازا للدهون وبالتالي لظهور حبوب على الوجه خاصة إذا لم يتم تنظيف البشرة بانتظام وبمواد لطيفة كصابون الجليسرين الشفاف الذي يمكن أن يحوي مواد مطهرة أو مواد مهدئة كالبابونج.

    جفاف وحكه الجلد:- يبدأ الجلد خلال الحمل بالتمدد ليواكب زيادة حجم الجسم بشكل عام ولكن هذا التمدد لا يتناسق مع سرعة زيادة حجم الجسم مؤدية لشد الجلد وبالتالي للشعور بالحكة وعدم الراحة مع شعور
    بالجفاف للجلد وترافق ذالك مع قله السوائل وقله إفراز الدهون عند بعض الناس يزيد من المشكلة.

    آثار الحمل على الجسم:- تعتبر آثار الحمل على البطن ومنطقة الصدر والأقدام من أكثر الأعراض انتشارا وتلعب الوراثة دورا في ذلك ، وتكون أكثر التشققات الجلدية على شكل خطوط زهرية أو حمراء وقد تتحول للون البني فيما بعد ، لا يوجد سبب واضح لوجود التشققات ولكن زيادة حجم الجسم في بعض مناطق الجسم بسرعة مع عدم نمو الجلد بنفس النسبة قد يؤدى لظهور هذه الألوان ولكن يمكن الوقاية من هذه الأعراض أو التقليل من أثرها باستخدام كريمات الترطيب التي تحوي مواد شديدة الترطيب .


    ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل Pregnancy hypertension

    ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل toxemia and gestational hypertension, pregnancy-induced hypertension حالة من الحالات المرافقة للحمل تحدث في 5% من النساء الحوامل و تتميز بارتفاع في ضغط الدم مع وجود زلال في البول و وجود احتباس للسوائل في الأطراف السفلية للجسم .

    وللعلم كون انه وجد ارتفاع في ضغط الدم مع أحد الأعراض المرافقة له من وجود الزلال في البول أو احتباس السوائل فذلك كافي لتشخيص المرض . وغالبا ما يأتي بعد الأسبوع العشرين (20) من الحمل ما عدا بعض الحالات مثل الحمل العنقودي أو الحمل المتكرر فقد يحدث قبل ذلك.

    سبب حدوث المرض غير معروف ولكن هناك نظريات عديدة موجودة ومنها:
    • مناعي
    • إنزيمات المشيمة
    • خلل جيني
    • الكالسيوم
    • نقص في ذرات الأكسجين الحرة
    عوامل الخطر
    • الحمل لأول مرة
    • صغر أو كبر عمر الأم الشديد
    • حدوث نفس الحالة في حمل سابق
    • أمراض الأوعية الدموية المزمنة
    • تاريخ عائلي يفيد بوجود حالات مشابهة
    • الحمل العنقودي أو الحمل المتعدد
    كيفية حدوث المرض
    انقباض في الأوعية الدموية ، احتباس السوائل خارج الأوعية الدموية ، تجلط للدم أو نزيف , تحلل وتفسخ , موت أجزاء من الأنسجة , فشل متعدد للأعضاء

    المضاعفات
    • الدماغ : تسمم الحمل و نزيف في الدماغ
    • الشبكية: انفصال في الشبكية , نزف في الشبكية و احتباس سوائل في الشبكية
    • الرئة: التهاب شعبي رئوي و خراج الرئة
    • الكبد: كدمه دموية تحت الغلاف المحيط بالكبد أو HELLP Syndrome
      وتتميز تكسر في خلايا الدم وارتفاع في إنزيمات الكبد وقلة في عدد الصفائح الدموية
    • المعدة: قرحه
    • الرحم: نزيف
    • المشيمة: موت في المشيمة يؤدي إلى تأخر في نمو الجنين وقد يؤدي إلى وفاة الجنين
    • ولادة مبكرة
    • مضاعفات مستمرة كاستمرار الضغط المرتفع بعد الحمل
    إن حالة ارتفاع ضغط الدم المرافق للحمل و تسمم الحمل من ثاني أهم الأسباب لوفاة الأمهات بعد النزيف فلذلك له أهميه كبيرة جدا للحفاظ على حياة الأم وحياة الجنين من غير حدوث مضاعفات فينبغي على الأم المتابعة المستمرة مع الطبيب بصورة مستمرة لتجنب حدوث أي شيء قد يضر بحياة الأم وجنينها.

    أعراض المرض
    إن الأعراض المرافقة للمرض تظهر في الحالات الشديدة فغالبا ما تكون الأعراض غير ملاحظه من قبل الأم أو قد تؤخذ على أنها
    إرهاق أو شيء ليس له علاقة بالمرض . فمن هذه الأعراض
    • الصداع : وغالبا ما يكون في منطقة الجبهة أو الجبين و نادرا في مؤخرة الرأس
    • تشويش في الرؤية أو انعدام الرؤية
    • الشعور بالغثيان و الرغبة الملحة بالتقيؤ
    • ألم في المعدة
    • ألم في الجهة اليمنى تحت الحجاب الحاجز
    • قلة في التبول
    • نزيف مهبلي
    • انتفاخ واحتباس السوائل في الأطراف
    علامات المرض
    1. ارتفاع في ضغط الدم 140\90 أو أكثر أو زيادة في ضغط الدم الانقباضي 30mmhg أو زيادة ضغط الدم الانقباضي 15 mmhg
    2. احتباس السوائل:
      وينقسم إلى مجموعتين
      • احتباس اكلينيكي : يحدث بعد الارتفاع في ضغط الدم
      • احتباس غامض : زيادة في الوزن بمقدار 1 كيلو أو أكثر في الأسبوع أو زيادة بمقدار 3 كيلو أو أكثر في الشهر

      أماكن الاحتباس: الأطراف السفلية , الوجه , الأصابع , الأعضاء التناسلية الخارجية للمرأة

      درجاته :
      • خفيف : في الأطراف السفلية فقط (يمتد إلى الركبة)
      • واضح: كل الأطراف السفلية
      • عام: كل الأطراف السفلية وجدار البطن الأمامي
    3. زلال في البول: يحدث بعد احتباس السوائل
    صفات حالة ارتفاع ضغط الدم المرافق للحمل "الشديدة"
    1. الضغط الانقباضي أكثر من 160 والانبساطي أكثر من 110
    2. زلال في البول أكثر من ++ أو أكثر من 5 جرام \24 ساعة
    3. تغيرات في قاع الرحم
    4. وجود الأعراض
    5. وجود المضاعفات
    التحقيقات و التحاليل والتقارير المطلوبة تتم بعمل التالي
    • فحص بواسطة الالترا ساوند
    • اختبار وظائف الكبد
    • اختبار وظائف الكلى و مستوى اليوريك اسيد
    • فحص قاع الرحم
    • تقرير عن طبيعة تجلط الدم و تحليل دم
    الوقاية
    من المرض للأمهات الحوامل المعرضين لارتفاع ضغط الدم تتم بأخذ جرعه صغيره من الأسبرين 75 ملي جرام في اليوم تؤخذ ابتداء من العقد الثاني من الحمل

    العلاج
    • الحل الوحيد والأكيد هو الولادة.
    • العلاج الوقائي خلال فترة الحمل في حالات الارتفاع الخفيف في الضغط أو مدة حمل أقل من 37 أسبوع. والهدف منه هو الاطمئنان على نمو الطفل وتصحيح ضغط الأم
    • الإقامة في المستشفى إذا كان أكثر من 36 أسبوع أما إذا كانت المتابعة في الخارج فعلى الأم زيارة الطبيب مرتين في الأسبوع
    نوعية الطعام : كثير البروتينات بدون ملح

    أدوية يتم تناولها :
    • alpha methyl dopa: بجرعة 500 ملي جرام بحد أقصى 2 جرام في اليوم
    • diazepam: بجرعة 5 ملي جرام في اليوم وقت النوم
    المتابعة
    وتنقسم إلى قسمين :
    1. الأم:
      • ضغط الدم يقاس كل 8 ساعات
      • البحث عن وجود احتباس سوائل كل يوم
      • قياس وزن الأم كل يومين
      • البحث والكشف عن وجود زيادة في ردات الفعل العصبية والعضلية
    2. الجنين:
      • نسأل عن حركة الجنين اليومية
      • فحص بواسطة الالترا ساوند
      • اختبار عدم وجود إجهاد
      • تقرير عن الحالة الفيزيائية الحيوية
      • دوبلر
    نتيجة لكل ذلك مما سبق :
    • إذا تحسنت الحالة بمعنى انه تم التحكم في ضغط الدم يتم الاستمرار بالعلاج الوقائي إلى أن يتم نمو الجنين
    • أما إذا ساءت الحالة عندها نلجأ إلى العلاج الفعال وهو إنهاء الحمل

    الجديري المائي - العنقز و الحمل

    تعتمد خطورة العدوى بالجديري المائي بالنسبة للسيدة الحامل على التوقيت من الحمل الذي حدثت فيه العدوى.
    • إذا كانت السيدة قد أصيبت بالجديري المائي قبل حدوث الحمل فإن الطفل يكتسب مناعة ضد الإصابة بالجديري المائي في الشهور الأولى من عمره. و ذلك لأن مناعة الأم تنتقل إلى الطفل من خلال المشيمة أثناء الحمل و من خلال لبن الثدي بعد ولادة الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية.
    • إذا حدث إصابة السيدة الحامل بالجديري المائي في ال 20 أسبوع الأولى للحمل فإنه يكون هناك خطورة على الجنين من حدوث عيوب خلقية أو قد يولد ناقص الوزن. كذلك تكون الأم أكثر عرضة لحدوث مضاعفات من الجديري المائي أكثر من إن لم تكن حامل.
    • إذا حدث إصابة السيدة الحامل بالجديري المائي قبل الولادة بأسبوع فإن الطفل المولود يكون عرضة للإصابة ببعض المشاكل الصحية الخطيرة.

    الاتصال الجنسي أثناء الحمل
    Sexual intercourse and pregnancy


    هل الاتصال الجنسي أثناء الحمل صحي؟
    ما هي الحالات التي يكون فيها الاتصال الجنسي اثنا الحمل مضر؟
    ما هي الأوضاع المناسبة للاتصال الجنسي أثناء الحمل؟

    لعل اكثر الأسئلة التي تعرض على الأطباء هي حول صحية
    الاتصال الجنسي بين الزوجين أثناء الحمل وما قد يسببه من مضاعفات صحية للمرأة وجنينها. وقد خلصت العديد من الدراسات العلمية إلى إن الاتصال الجنسي إثناء الحمل هو من الأمور العادية والتي لا تحمل أي أضرار للمرأة أو جنينها. وأجمعت هذه الدراسات على إن هناك بعض الحالات التي يكون فيها الاتصال الجنسي مضرا لصحة المرأة وجنينها ومن هذه الحالات:

    1. عندما تكون المرأة قد عانت مسبقا من إجهاض متكرر أو ولادة مبكرة.
    2. وجود المشيمة (البلاسنتا) في غير وضعها الطبيعي.
    3. ظهور نزيف أثناء الحمل.
    4. ظهور ماء الولادة.
    إذا كان الزوج مصابا بأمراض جنسية معدية مثل الهربسوالكلاميديا الأمر الذي قد تنتقل فيه هذه الأمراض للزوجة وبالتالي للجنين مسببا أمراض خطيرة.

    أما في حالة عدم وجود أي حالة من هذه الحالات أو سبب آخر يقرره الطبيب المختص فان الخوف من الاتصال الجنسي بين الزوجين أثناء الحمل لا مبرر له وقد يسهم في التباعد العاطفي وبعض التوترات بين الزوجين.

    وتختلف صحية الاتصال الجنسي بين الزوجين أثناء الحمل باختلاف اشهر الحمل: ففي الأشهر الثلاثة الأولى تعاني المرأة الحامل عادة من أعراض مثل الغثيان والقيء والتعب وعدم الرغبة في الطعام الأمر الذي لا يظهر الرغبة الجنسية لديها فعلى الزوج أن يكون مقدرا ومتفهما لحالة زوجته.

    مع بداية الشهر الرابع تكون الأعراض السابقة قد انتهت ويكون مهبل المرأة اكثر احتقانا ولزوجه الأمر الذي يزيد الرغبة الجنسية لديها ويكون الاتصال الجنسي اكثر سهولة وتصل المرأة عادة إلى نشوة الجماع. لذلك تعتبر الأشهر من الرابع حتى السادس من أنسب الشهور للاتصال الجنسي بين الزوجين.

    انقسمت الدراسات العلمية حول صحية الاتصال الجنسي بين الزوجين اثنا الحمل في الأشهر الثلاثة الأخيرة فمنهم من يقول بعدم صحية الاتصال الجنسي ومنهم وهي الأكثر قبولا يقول بصحية الاتصال الجنسي حتى الأيام الأخيرة من الحمل إلا انه ينصح ببعض الوسائل التي من شانها أن تمنع ظهور أي مضاعفات ومنها:

    • اختيار الوضع الجانبي أو الخلفي للجماع بدلا من الوضع البطني وهذا سوف يساعد على تجنب الضغط على بطن الحامل.
    • يفضل عدم إيصال المرأة إلى نشوة الجماع لما يسببه من انقباض في عضلات الرحم.
    • يجب أن يكون الزوج لطيفا أثناء الاتصال الجنسي ، حيث إن التعمق الكثير للعضو الذكري قد يكون مضر للحامل.
    • استعمال الزوج للعازل المطاطي والذي يساعد في الإقلال من حدوث العدوى وعدم نزول المني في المهبل، حيث ذكرت بعض الدراسات علاقة المني بالولادة المبكرة في الأشهر الأخيرة من الحمل.
    • ويبقى العامل الرئيسي لضمان صحية الاتصال الجنسي اثنا الحمل ألا وهو المصارحة الحقيقية بين الزوجين وان لا تخجل أو تتردد المرأة في مصارحة زوجها بما تشعر به وان يكون الزوج اكثر تفهما وتقديرا وان يحرص كلا الزوجين بمراجعة طبيبهم المختص.


     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  7. #7 2010-01-17,08:20 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    [align=center]
    ما الفرق بين التلقيح الصناعي والمجهري وأطفال الأنابيب؟


    التلقيح المجهري هو أطفال الأنابيب وهو يتم كالأتي:

    • حث المبيض لإنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات بواسطة الهرمونات وقرار كمية ونوعية ومدة العلاج المستعمل للطبيب المعالج. إن تنشيط المبيض ضروري لأنه بزيادة عدد البويضات يزيد احتمال تكون عدد أكثر من الأجنة الملقحة وبذلك تكون نسبة النجاح أعلى من وجود بويضة واحدة فقط. يجب أن تكون عدد الحويصلات أكثر من ثلاث . وإذا انتج المبيض أقل من ذلك فإن العملية تؤجل إلى الدورة التالية لإعطاء فرصة أفضل لحدوث الحمل أما إذا حصلت الإباضة قبل جمع الحويصلات فإن العملية تؤجل إلى الدورة التالية ونسبة النجاح تقل كلما قلت عدد البويضات فإذا تم نقل أربعة أجنة فإن نسبة النجاح تصل إلى %40 وإذا نقلت ثلاث تصل النسبة إلى 35% وجنينين اثنين 25% أما جنين واحد 17% .
    • رصد البويضات بواسطة جهاز الالترا ساوند المهبلي لتحديد حجم البويضة، عدد البويضات الصالحة، ومنع أية مضاعفات قد تحدث إذا لم تلتزم المريضة بالمتابعة المستمرة وكما يقررها الطبيب المعالج.
    • تجمع البويضات بعد 32-36 ساعة من أخذ هرمون H.C.G

      طريقة سحب البويضات
      إن جمع البويضات يتم دون عمل جراحي، حيث يتم سحب البويضات بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية المهبلي ويجب أن تكون المثانة فارغة ويجب أن تُحضَّر المريضة عادة قبل نصف ساعة حيث تعطى المادة المخدرة عن طرق العضل. وهي عبارة عن مادتين مهدئة ومسكنة للألم.

      ثم ينظف المهبل بمادة معقمة ليتم سحب البويضات. وبعد ذلك يدخل الجهاز إلى المهبل. وتتم عملية سحب البويضات بالتدريج من المبيض بواسطة الطبيب المعالج وأثناء ذلك تأخذ المريضة مزيداً من المسكن والمهدئ لأنها قد تشعر بشيء من عدم الارتياح أثناء سحب البويضة الأولى من المبيض الأول وكذلك بالنسبة إلى المبيض في الجهة الأخرى. وبغض النظر عن عدد الحويصلات المسحوبة فإن العملية تستغرق من 5-20 دقيقة. ونود الإشارة هنا إلى أنه ليست كل حويصلة مسحوبة تحتوي على بويضة لأن 70% من الحويصلات المسحوبة تحتوي على بويضات. وبعد الانتهاء من سحب جميع الحويصلات يجب الاستلقاء لمدة ساعة في المركز بعد العملية.
    • يرسل سائل جميع الحويصلات إلى المختبر للتأكد من وجود البويضات وعددها ويتم إجراء اللازم لها، وتبدأ السيدة بأخذ العلاج الهرموني (البروجستيرون) ابتداء من يوم جمع الحويصلات .
    • أما الآثار الجانبية
      1. ألم (مغص) يشبه ألم الحيض لمدة تتراوح ما بين 24-48 ساعة بعد جمع البويضات.
      2. إذا حصل نزيف قوي يجب مراجعة الطبيب . أما إذا كان النزيف خفيفاً فذلك لا يستدعى القلق.
      3. احتمال إصابة بكتيرية أثناء جمع البويضات.

        وبشكل عام إذا شعرت السيدة بأنها على غير ما يرام فيجب مراجعة الطبيب فوراً .
    • بعد جمع البويضات تؤخذ عينة من السائل المنوي في نفس يوم جمع البويضات ويحضر السائل المنوي وذلك بفضل الحيوانات المنوية الجيدة ووضعها في سائل خاص يساعدها على الحركة، وربما إضافة بعض الأدوية التي تزيد من نشاطها.
    • إخصاب البويضة في المختبر وذلك بإضافة الحيوانات المنوية إلى البويضات في طبق خاص وتتراوح فترة الحضانة هذه من 4-24 ساعة، حسب درجة النضوج، ثم تفحص بالميكروسكوب في اليوم التالي
      للإخصاب.
    • بعد جمع البويضات توضع في المحيط أو الوسط الخاص بها Culture Media الذي يغذي البويضات وفي نفس الوقت يتم تحضير السائل المنوي ويؤخذ حوالي (100000) حيوان منوي يضاف لكل بويضة ويكون الوقت بين نضوج البويضة وإضافة السائل المنوي معتمداً على مدى نضح البويضة، علماً بأن المحيط الخاص الذي ذكرناه (الحاضنة) وتكون درجة حرارتها مماثلة لدرجة حرارة الأم وكذلك كمية الأكسجين.
    • يتم نقل الأجنة عادة بعد يومين إلى خمسة أيام من إجراء عملية الإخصاب، ويكون عدد الأجنة التي تنقل ثلاثةً عادة وذلك عن طريق إدخال أنبوب Catheter خلال عنق الرحم إلى الرحم ثم توضع الأجنة في تجويف الرحم وكما أسلفنا تعطى السيدة الأدوية التي تساعد على ثبوت الأجنة في الرحم .
    أما طريقة التلقيح الصناعي فمختلفة
    1. يتم إعطاء الإبر المنشطة لتحفيز المبيض على إنتاج من بويضة إلى ثلاث إلى أن تصل إلى الحجم المطلوب.
    2. بعد أن تصل البويضة إلى الحجم المطلوب (من 18 إلى 20 ملم) يتم إعطاء الإبرة التفجيرية.
    3. بعد 36 ساعة يتم إجراء العملية حيث قبلها بساعتين يتم اخذ عينة من السائل المنوي (يجب أن يمتنع الزوج عن الجماع لمدة ثلاث أيام قبل وقت أخذ العينة) وتنقيتها واخذ الجيد منها ووضعه في حقن خاصة. بعدها تحقن هذه الإبر في الرحم أو قناة فالوب ويطلب من المريضة الاستلقاء على ظهرها لمدة ساعتين في المستشفى ويمكنها بعدها ممارسة حياتها بشكل طبيعي دون بذل مجهود زائد أو حمل ثقيل .
    أما معرفة حدوث الحمل
    بعد مرور أسبوعين من تاريخ نقل الأجنة دون نزول دورة يجب زيارة العيادة لإجراء فحص هرموني للدم للتأكد من حدوث الحمل ويمكن رؤية الحمل بعد مرور ثلاثة أسابيع من نقل الأجنة عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية.

    الحمل بالتوأم نعمة أم نقمة

    تكاثر في الفترة الأخيرة تردد السيدات على عيادات النساء طلبا في الحمل بتوأم ، حيث إن تعب الحمل وإجهاده وطوله لتسعة أشهر مع الحياة العصرية المتسارعة النبض خصوصا للمرأة العاملة جعلها تفكر في تقصير مدة الحمل عن طريق مضاعفة عدد الأجنة بالحمل التوأمي، وهناك أيضا أسباب أخرى جعلت المرأة تطلب الحمل التوأمي مثل الولادة القيصرية المتكررة خوفا منها أن لا تستطيع إكمال العدد المطلوب من الأولاد لأن عدد القيصرية محدود.

    وهنا يجب أن نقف وقفة إيجابية على سؤال مهم هل الحمل التوأمي نعمة مثلا؟
    هل ممكن إجازة طلب المرأة للحمل التوأمي كطلب عقلاني؟
    وما نسبة الحمل التوأمي؟
    وهل حقا الحمل التوأمي حمل لا يحمل خطورة على الحامل؟ ووو....


    عن هذه الظاهرة تجيب الدكتورة عالية الفضل - استشارية أمراض النساء والتوليد والعقم وأطفال الأنابيب كما يلي:

    • ما الإجراءات التي يجب أن تتخذها المرأة قبل الدخول في مشروع الحمل؟
      يجب على المرأة أن تستعد استعدادا جيدا للحمل لأن صفقة الحمل تكون مربحة إذ دخلتها المرأة وهي في صحة جيدة، وتكون صفقة خاسرة ونتائجها عكسية على المرأة وجنينها إذ دخلت المرأة هذه المرحلة وهي بصحة معتلة، لذلك يجب على المرأة قبل التخطيط للحمل أن تذهب إلى الدكتور لاستشارته في عدة أمور تساعدها على خوض تجربة الحمل وهي بصحة جيدة.
    • ما أسباب الولادة المبكرة؟
      من أهم الأسباب هو الحمل التوأمي المنتشر بصورة كبيرة كذلك انتشار ظاهرة العقم عند الأزواج، وهناك أيضا ولادة مبكرة ناتجة عن زيادة الماء في الرحم، وقد تكون هناك ولادة مبكرة سببها الالتهابات البولية المتكررة لأنها تسبب تقلصات رحمية تؤدي إلى ولادة مبكرة، وقد تكون هناك ولادة مبكرة غير معروفة الأسباب وهي تمثل 20% من الولادات المبكرة، أضف إلى ذلك وجود تشوهات خلقية للجنين.
    • ما رأيك في الولادة المتكررة أو المتتابعة؟
      أنا من المؤيدين لفكرة الأسرة الكبيرة وأرى أن المرأة يجب أن تنجب على الأقل 4 - 6 أطفال ولكن يجب أن يكون هناك تنظيم، أي أن المرأة يجب أن تعطي المولود حقه من خلال إرضاعه لمدة سنة على الأقل، وبهذا تكون المرأة أيضا قد استردت عافيتها خلال هذه السنة، وبعد العام الأول تستطيع الدخول في مشروع الحمل، وإلى أن تلد سيكون عمر الطفل الأول سنتين، وهذه مسافة ممتازة بين الطفل الأول والطفل الثاني، وبهذا تكون المرأة قد حافظت على صحتها، وعلى صحة أطفالها، وكذلك فوق السنتين بين الطفل والآخر يعطي كل طفل حقه من الاهتمام العائلي، وكذلك يكون الطفل مهيئا لاستقبال الطفل الآخر بكل سرور، ولكن إذا طالت المدة أي إذا كانت الفترة بين الطفل الأول والثاني خمس سنوات مثلا فهنا لن يتقبل الطفل الأول دخول الطفل الثاني في حياته لأنه تعود على اهتمام الأسرة به ولا يريد أحدا أن يشاركه في هذا الاهتمام.
    • كيف يحدث الحمل بالتوأم؟
      الحمل التوأمي يحدث عندما يكون هناك زيادة في عدد البويضات المفرزة في الدورة الواحدة ويتم تخصيبها بحيوانات منوية مختلفة وينتج عنها حمل توأمي، وتلقيح بويضة واحدة بحيوان منوي واحد وعندما تنقسم الكتلة الجنينية يحدث فيها انشطار إلى نصفين ينتج عنها جنينان (وهنا تكون هناك فرصة لحدوث الالتئام المتصلة لأن الانشطار في الكتلة الجنينية لم يكن انشطارا كاملا).
    • وماذا عن تشخيص الحمل بالتوائم؟
      عن طريق السونار في الفترة الأولى من الحمل حيث يكون هناك أكثر من جنين وكل جنين فيه نبض منفصل وله مشيمة منفصلة وكيس مفصل. في بعض الأحيان لا يكون السونار متوافرا، وهنا نعتمد على أن نمو البطن أكبر من فترة الحمل، وأن هناك بالإحساس أكثر من رأس داخل البطن ويؤكد بواسطة السونار. في بعض الأحيان لا يشخص التوأم إلا أثناء الولادة، حيث إنه بعد ولادة التوأم الأول يظل الرحم كبيرا وعند الفحص يكتشف وجود جنين آخر ويتم توليده والكشف عن خلو الرحم من جنين ثالث بعد الولادة واكتمال نزول المشايم.
    • ما أسباب زيادة الحمل التوأمي؟
      إن حدوث الحمل التوأمي يزيد في أفريقيا لزيادة الخصوبة، وكذلك يزيد مع استعمال المنشطات من حبوب وإبر لتنشيط التبويض في النساء اللواتي يعانين من مشاكل تأخر الحمل وعدم انتظام الدورة والعقم بجميع صوره، وكذلك إن وجود
      أكياس على المبيض PCO يزيد نسبة التوائم لأن من الصعب تحديد استجابة المبيض وتحديد عدد البويضات الذي عادة ما يكون كبيرا لدى هؤلاء المريضات.
    • إذن ما نسبة الحمل التوأمي عموما؟
      نسبة الحمل التوأمي في العامة = 12.5 بالألف وترتفع نسبة الحمل التوأمي باستعمال المنشطات (الحبوب مثل الكلوميد) إلى %5 وتزيد مع استعمال إبر المنشطات إلى %15 وممكن يكون حملا توأميا ثنائيا أو ثلاثيا أو رباعيا وأكثر.

      • التوأم بنسبة 1 لكل 80 حاملا (12.5 بالألف).
      • الثلاثي 0.025 بالألف.
      • الرباعي 0.02 بالألف.
    • ما أنواع التوائم؟
      أنواع التوائم:

      • أحادية البويضة: وتتكون من انقسام بويضة واحدة مخصبة بحيوان منوي واحد بعد وصولها الطور الثنائي أو الرباعي ولذلك فهم متطابقون في الشكل والتكوين الجسدي والنفسي وتكون المشيمة واحدة.
      • والتوائم متعددة البويضة وناتجة عن تخصيب عدة بويضات (اثنان وأكثر بحيوانات منوية مختلفة)، ولذلك فإن الجنس والشكل والتكوين يكون مختلفا وحتى المشيمة تكون متعددة؛ وهذا يزيد في أفريقيا مع زيادة العمر، واستعمال المنشطات، ووجود تاريخ عائلي للتوأم.
    • هل هناك عوامل تساعد على الحمل بالتوائم؟
      • وجود أقارب لديهم توائم من ناحية الأم والأب.
      • أطراف العمر أي الحامل صغيرة العمر (قبل العشرين) والحامل كبيرة (نهاية الثلاثينيات)، وأخذ أدوية تنشيط التبويض.
      • نسبة التوائم مع الكلوميد %5.
      • نسبة التوائم مع الإبر 20%.
      • عمل تلقيح صناعي أو أطفال الأنابيب لأنه يتم نقل عدد 3 أجنة إلى الرحم.
    • هل توجد مضاعفات على الأم الحامل والجنين؟
      مضاعفات الحمل التوأمي على الأم:

      • نزيف في الشهور الأولى وإجهاض منذر.
      • الحاجة إلى عمل ربط لعنق الرحم.
      • زيادة الوحم والحاجة إلى دخول المستشفى ونزول وزن الجسم في الفترة الأولى وارتفاع نسبة الأستون في البول.
      • زيادة نسبة الإصابة بمرض سكري الحمل وما يحمله من مضاعفات على الأم والجنين.
      • زيادة نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم والزلال وتسمم الحمل.
      • زيادة نسبة الإصابة بكثرة الماء حول الطفل.
      • زيادة نسبة نزول المشيمة في أسفل الرحم.
      • زيادة نسبة التهابات البول.
      • زيادة نسبة فقر الدم والكالسيوم.
      • زيادة نسبة الولادة المبكرة 30% وما تحمله من أذى للطفل واحتياج للحضانة.
      • زيادة نسبة العملية القيصرية للولادة.
      • زيادة نسبة النزيف بعد الولادة خصوصا مع الولادة المتعسرة ووجود فقر دم لدى الأم.
      مضاعفات على الجنين:
      • زيادة نسبة الإجهاض.
      • زيادة بسيطة جدا في حدوث التشوهات البسيطة.
      • قصور في نمو الأجنة وصغر حجمهم.
      • احتمال اتصال دم الأجنة في المشيمة ويؤدي إلى زيادة وزن الجنين وقصور في دمه الآخر وصغره أو في بعض الأحيان وفاة الجنين الآخر كمضاعفات لفقر الدم.
      • الولادة المبكرة واحتمال الاحتياج للحضانة ومضاعفات الحاضنة.
      • مضاعفات نتيجة الولادة المتعسرة واحتمال الإصابة بأبو صفار بعد الولادة.
    • هل الحمل التوأمي نعمة فعلية؟ أم نقمة وأين الحد الفاصل؟
      إن الحمل التوأمي نعمة إذا حدث تحت ظروف طبيعية وبدون قصد؛ حيث إن بعض النساء خصوصا اللاتي لدى أمهاتهن أو أخواتهن توأم فتكون هناك زيادة في نسبة الحمل التوأمي لديهن، وكذلك حصول الحمل التوأمي بغير قصد بعد علاج تحضير وتنشيط التبويض في حالات العقم وتأخر الحمل من ضعف التبويض.
    • هل فعلا توجد طريقة معينة لتحديد جنس الجنين قبل الحمل؟
      تحديد الجنس شيء اجتهادي وهو مخصص لمن يعانون من مشاكل في جنس المواليد، أي أن زوجين لا ينجبان إلا بنات فقط، أو أن زوجين لا ينجبان إلا أولادا فقط، وتحديد الجنس بني على معلومات طبية ترى أن الجماع وقت التبويض يجعل فرصة الإخصاب بجنين ذكر أكثر من الجنين الأنثوي، فنحن نحاول تحديد فترة الجماع مع فترة التبويض للحصول مثلا على جنين ذكر مع إعطاء الزوجة بعض الأشياء التي تزيد من حركة الحيوان المنوي الذكري مثل الوسط القلوي.


      وهناك أيضا طرق أخرى لتحديد الجنس وهي عن طريق التلقيح الصناعي وهي من خلال أخذ الحيوانات المنوية الذكرية وترك الحيوانات المنوية الأنثوية، وهذه الطريقة مع الأسف ليست مضمونة 100% لأن عملية الفصل بين الحيوان الذكري والحيوان الأنثوي ليست دقيقة بشكل كبير، كذلك هناك الطريقة الثالثة التي لجأ إليها الطب مؤخرا وحققت نجاحا بنسبة كبيرة وهي عملية طفل الأنبوب مع انتقاء الأجنة وفرصة نجاح هذه الطريقة تصل إلى 70% وفي بعض الأحيان تصل إلى 100%.


      وفي النهاية هذا شيء اجتهادي ويجب أن نعلم أن الله سبحانه وتعالى هو الرزاق مهما تطور الطب ومهما تقدم.
    • ما دور العامل الوراثي في عملية الحمل بالنسبة للأم؟
      العامل الوراثي له دور كبير، حيث إن هناك عوائل لديها خصوبة زائدة ولديها استعداد للحمل التوأمي.. لدرجة أنه في بعض الأحيان يتم إدخال بعض المرضى إلى الأجنحة لأن لديهم تصخم في المبايض مع أنهم لم يأخذوا أي منشطات تسبب تضخم المبايض.
    • هل زواج الأقارب يسبب مشاكل صحية؟
      إذا كان الأقارب يحملون مرضا معينا فيفضل الابتعاد في هذه الحالة عن زواج الأقارب، ولكن إذا كانت الأسرتان لا توجد فيهما الأمراض الوراثية فأنا من أشد المحبذين لزواج الأقارب لأنه أكثر ألفة وتقاربا بين الزوجين وفيه صلة للرحم، ولكن إذا علمنا على سبيل المثال أن أحد الزوجية أسرته مصابة بمرض تكسر الدم فهنا يجب الابتعاد عن هذه التجربة، لأن مرض تكسر الدم ليس له علاج ومن الممكن أن يسبب مشاكل كبيرة للجنين ومن الممكن أن يؤدي إلى وفاته، لذلك يجب على الزوجين
      الفحص قبل الزواج للتأكد من الحالة الصحية لكلا الطرفي قبل الدخول في مشروع الزواج.
    • ما رأيك في انتشار ظاهرة التوأم حسب الطلب من الناحية الطبية والصحية؟
      من الناحية الصحية والطبية أنا لا أؤيد الفكرة بتاتا، لأن الحمل التوأمي حمل مضاعف ولا أنصح به لأنه سيخلق مشاكل في المستقبل للأم والطفل فلا بد على الأم أن تفكر في هذه المشاكل قبل التفكير بالحمل التوأمي، ومن هذه المشاكل ازدياد نسبة الترجيع والغثيان في الشهور الأولى، وازدياد نسبة الإجهاض كذلك ازدياد نسبة تسمم الحمل، وازدياد نسبة السكر، كذلك ازدياد نسبة الولادة المبكرة للطفل، بالإضافة إلى زيادة نسبة تعرض الطفل للتشوهات الخلقية، ولهذا يجب على الزوجين أن يفكرا كثيرا قبل التفكير في مشروع الحمل التوأمي.
    • ماذا تحتاج المرأة بعد الولادة؟
      مراجعة الطبيب في أول الحمل لتأكيد الحمل ومعرفة عدد الأجنة وكذلك قياس الضغط والوزن ونسبة السكر ونسبة الدم وتحليل البول، والزيادة الدورية لطبيب النساء والولادة للتحقيق من نمو الأجنة بصورة طبيعية ومن عدم وجود مضاعفات للحمل، وأخذ الأدوية المقوية من حديد وفيتامينات بانتظام والالتزام بالمراجعة الدورية، وأخذ قسط كاف من الراحة وكذلك الاسترخاء الصحي حسب تعليمات الطبيب، والرياضة الصحية المسموحة للحامل تحت إرشادات الطبيب، والالتزام بالغذاء الصحي السليم
      والمحافظة على الوزن لأن من السهولة الزيادة أثناء الحمل ولكن من الصعب فقد الوزن بعد الزيادة، والتهيئة النفسية والجسدية للولادة في مركز متخصص ومجهز بأحدث الأجهزة للأم والطفل.


      وتحتاج أيضا إلى الحركة المبكرة ونظام الأربعين يوما المنتشر في المجتمع الخليجي يجب أن ينتهي لأنه نظام فاشل ويعرض المرأة إلى السمنة ويضر العضلات، وقد يصيب المرأة بالجلطة أثناء فترة ما بعد الحمل، وليس كما يقولون: إنه نظام يمنع الهواء وأنه نظام يرد الرحم ويساعد المرأة على استعادة صحتها.


      لذلك يجب على المرأة أن تمارس الحركة ومن أول يوم بعد الولادة وهذا يشجع على الاهتمام بالمولود ويشجع على الرضاعة الطبيعية لأنها تحافظ على صحة الرضيع، كذلك يجب على المرأة أن تمارس الرياضة، وكذلك الأكل الصحي مطلوب في هذه المرحلة والابتعاد عن أكل «القبوط والمرقوق» كما هو معروف لدينا ومنتشر في المجتمعات الخليجية لأنه يحتوي على دهون ونشويات تزيد من وزن المرأة دون إعطائها أية بروتينات وفيتامينات اللازمة لها، كذلك يجب على المرأة أن تكثر من السوائل لكي تساعدها على عملية الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى الرعاية الاجتماعية التي يجب أن تحاط بها من قبل الأهل والزوج في هذه الفترة.
    • ما الاستشارات التي من الممكن أن يقدمها الطبيب إلى المرأة الحامل؟
      في البداية يضع الدكتور تاريخا مرضيا للمرأة، فهي قد تكون مصابة بمرض القلب فهنا تحتاج إلى علاج خاص بحالة الحمل، وقد تكون مصابة
      بمرض السكر، فهنا تحتاج إلى تعديل في نوعية العلاج لأن حبوب السكر تتعارض مع الحمل وتسبب تشوهات خلقية بينما الإبر لا تسبب تشوهات خلقية لأنها هرمون طبيعي موجود في الجسم، كذلك قد تكون مصابة بالصرع وأدوية الصرع تؤدي إلى التشوهات الخلقية أيضا، وكذلك قد تكون فصيلة دم المرأة سالبة وفصيلة دم الزوج موجبة، فهنا تحتاج فحوصات معينة للتأكد من أن جسمها لا يفرز مضادات للجنين، وللتأكد من أنها لا تصاب بمضاعفات أثناء فترة الحمل، وفي هذه الحالة يجب على المرأة الحامل أن تأخذ إبرة في الشهور الثلاثة الأولى، وإبرة في الشهر السابع، وإبرة بعد الولادة لكي تتجنب تكوّن المضادات ضد الجنين ولأن هذه المضادات لو تكونت من الممكن أن تسبب وفاة الجنين ومن الممكن أن تتعرض إلى إجهاضات متكررة.


      كذلك يجب أن نتأكد من صحة المرأة المدخنة لأنه ومع الأسف انتشرت هذه الأيام ظاهرة التدخين عند المرأة وتدخين الشيشة بالذات.
      بالإضافة إلى تعاطي بعض النساء للمواد المخدرة والكحوليات وجميع هذه الأشياء يجب أن تعلم المرأة أنها تقلل من نمو المخ عند الجنين وتقلل نسبة الذكاء وتسبب له تشوهات خلقية، لذلك يجب أن تحرص المرأة على مراجعة الدكتور لمتابعة حالتها باستمرار من أجل حمل سهل وولادة موفقة.



    [/align]


     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  8. #8 2010-01-17,08:21 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    الحمل وصحة الجهاز الهضمي

    تشكل الألياف جزءا هاما من الحمية الصحية، والسؤال هو هل ندرك جيدا مدى هذه الأهمية حتى نتناول الكمية الكافية منها في غذائنا اليومي؟ تعد الألياف ضرورية للغاية للمحافظة على نظام حركة وعمل الأمعاء كما أنها تحافظ على صحة الأمعاء الغليظة وتمنع مشاكل الهضم المتمثلة في آلام وانتفاخ البطن والتوتر والإمساك والإسهال.

    على المرأة الحامل أن تركز في تنويع الأطعمة التي تتناولها لكي توفر الغذاء والطاقة اللازمة لنمو جنينها. عليها أن تتناول أطعمة غنية بالمحتويات الغذائية مثل الفواكه والخضراوات والبقوليات لكي تحافظ على صحتها وصحة جنينها. تعد الألياف جزءا هاما من الحمية الصحية خلال الحمل وتحتاج المرأة الحامل ما يعادل 25 إلى 30 جرام من الألياف يوميا لتحافظ على معدل نسبة السكر في الدم وعلى صحة الأمعاء ولتمنع الإمساك.

    يمر الجهاز الهضمي على تغيرات عديدة خلال الحمل من ضمنها تغير نسبة الهرمونات مثل هرمون البروجسترون الذي يتسبب في ارتخاء العضلات وكسل في الأمعاء وفي النتيجة يبطء عملية الهضم. كما إلى ذلك يؤثر نمو الجنين في الرحم على الجهاز الهضمي إذ يعرضه إلى الضغط أو الانسداد أحيانا وفي النتيجة يبطء حركة الأمعاء ويسبب الإمساك. على المرأة الحامل أن تكثر من شرب المياه والأطعمة الغنية بالألياف وأن تمارس التمارين الرياضية باستمرار لكي تمنع الأسباب التي تؤدي إلى الإمساك.

    كيف يمكن المرأة الحامل الوقاية من الإمساك
    1. تناولي أطعمة غنية بالألياف مثل الحنطة والحبوب وبراعم النخالة والفواكه والخضراوات.
    2. تناولي منتجات مقويات الألياف المتوفرة في الأسواق مثل بنيفايبر Benefiber إذا وجدت صعوبة في الحصول على المقادير الملائمة من الألياف فقط من تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
    3. أشربي الكثير من السوائل مما يعادل 8 أكواب من الماء يومياً على الأقل.
    4. أشربي عصائر الفواكه الطبيعية.
    5. أكثري من ممارسة التمارين الرياضية مثل المشي أو ركوب الدراجة أو السباحة لمدة 30 دقيقة يوميا على الأقل.
    6. لبي نداء الطبيعة فورا وتوجهي إلى الحمام فور شعورك بالحاجة للتبرز.
    وتضيف الدكتورة وفاء عياش اختصاصية تغذية سريرية في مستشفى راشد "أن حالة الإمساك تصيب معظم النساء الحوامل وعليهن بالإكثار من تناول الخضرة والفواكه الطازجة والحبوب والإكثار من شرب الماء لتجنب هذه الحالة".

    تذكري أن تجنب الإمساك يساعد في منع تشكل
    البواسير وقومي باستشارة الطبيب قبل أن تتناولي أية دواء.



    العامل الريصي Rhesus factor وأثره على الحمل والأجنة والمواليد

    ما هو العامل الريصي
    تم اكتشاف هذا العامل أول مرة عام 1940 عند عمل أبحاث على الدم لنوع من القردة يسمى الريصص rhesus monkeys ، وقد اكتشف أن هذا العامل نفسه موجود عند الإنسان . وهو نوع من البروتين يكون موجود على سطح خلايا كرات الدم الحمراء ، وفى حالة وجوده تسمى الفصيلة موجبة العامل الريصي (Rh+) ، وفى حالة عدم وجوده تسمى سالبة العامل الريصي (Rh-). وكونه موجبا أو سالبا فذلك لا يعنى أي مشكلة بالنسبة لصحتنا ولكن قد تحدث المشكلة عند
    الحمل .


    ومن الفحوص الهامة التي تجري للأم الحامل الفحص الذي يحدد فصيلة الدم ، و فصائل الدم تنقسم إلى أربع أنواع وهى الفصيلة A و الفصيلة B و الفصيلة AB ثم الفصيلة O . الصورة التالية تبين مجموعات الدم حسب نوع البروتينات الموجودة على جدار كرات الدم كما تبين نوع الأجسام المضادة الموجودة في سائل الدم بكل مجموعة)


    والذي يميز كل نوع عن الآخر هو بروتينات معينة تكون على سطح كرات الدم الحمراء ، وبجانب هذه الأنواع من البروتينات يكون على سطح خلايا كرات الدم الحمراء هذا النوع من البروتين والمسمى بالعامل الريصي (Rh) .
    وتسمى الفصيلة حسب نوعها وحسب وجود العامل الريصي أو عدم وجوده ، فمثلا الفصيلة (A +ve) أي الفصيلة A و العامل الريصي موجب ، والفصيلة ( A –ve) أي الفصيلة A و العامل الريصي سالب وهكذا بالنسبة لكل الفصائل .


    وفى الأربع أنواع من الفصائل توجد نسبة حوالي 85 بالمائة يطلق عليها موجبة العامل الريصي (+Rh) و حوالي 15 بالمائة يطلق عليها سالبة العامل الريصي (-Rh). و يحدث تحسس للعامل الريصي في نسبة 1 إلى كل 1000 من ولادات الأمهات سالبي العامل الريصي .

    • <LI dir=rtl>عندما تكون الأم الحامل (Rh+) لا تحدث مشكلة سواء كان الزوج (Rh+) أو (-Rh) ففي هذه الحالة سواء كان الجنين (Rh+) أو (-Rh) فإنه لا تحدث مشكلة ،
      <LI dir=rtl>وعندما تكون الأم سالبة (Rh-) و تحمل جنين (-Rh) أيضا لا تحدث مشكلة .
    • أما عندما تكون الأم (-Rh) وتحمل جنين (Rh+) فقد تحدث مشكلة وهى نتيجة لعدم توافق فصائل الدم بسبب العامل الريصي Rh incompatibility .
    و بمعنى آخر فإنه عندما تتزوج أم (Rh-) من زوج (Rh+) ويكون الجنين (+Rh) مثل أبيه فقد تحدث المشكلة ، أما إذا كان الجنين (Rh-) مثل أمه فليس هناك مشكلة بسبب العامل الريصي .

    ما الذي يحدد نوع العامل الريصي للجنين
    الذي يحدد ما إذا كان الجنين (Rh-) أو (+Rh) هو الصفات الوراثية ، والتي يتم تمثيلها بزوج من الجينات أحدهما من الأب وآخر من الأم ، وقد يكون جين الأب مماثل لجين الأم homozygous وقد يكونا مختلفان hetrozygous ، وعند اختلاف الجينين يكون الجين الموجب هو السائد والسالب هو المتنحى . فالطفل الذي يكون (-Rh) لديه 2 من الجينات السالبة . والأم التي تكون (Rh-) تعطى لأبنائها جين سالب ، بينما الأب الذي يكون موجبا يعطى للأبناء جين سالب أو جين موجب ، وفى هذه الحالة إما يكون الطفل سالب أو موجب .


    كيفية حدوث المشكلة
    الصور التالية تبين مراحل التحسس





    في الأحوال العادية لا تسمح الأوعية الدموية الموجودة بالمشيمة بمرور كرات الدم الحمراء ولكن تسمح بمرور السائل الدموي (البلازما) وذلك يسمى بحواجز المشيمة placental barriers ، ولكن عند وجود خلل بالمشيمة يؤثر على الأوعية الدموية بها فإن الكرات الحمراء لدم الجنين والتي تحمل البروتين (+Rh) تمر إلى السائل الدموي للأم ، وحيث أن هذا البروتين يمثل جسما غريبا antigen بالنسبة للأم فإن الجهاز المناعي للأم متمثلا في كرات الدم البيضاء يتعرف على هذا البروتين مكونا أجسام مضادة له antibodies ، بعدها تمر هذه الأجسام المضادة مع السائل الدموي للأم من خلال المشيمة - والتي تسمح بمرور البلازما - وتحدث المشكلة عندما تتحد هذه الأجسام المضادة مع العامل الريصي على جدار خلايا الدم الحمراء للجنين أو الطفل مكونة مركبات مناعية antigen-antibody complexes مسببة تكسر هذه الخلايا .


    ويشبه هذا التفاعل المناعي تفاعل الحساسية والذي يحدث في أجسامنا عند التعرض لما هو غريب عن أجسامنا وهو ما يطلق عليه التحسس sensitization .


    ما هي الكمية من كرات دم الجنين التي تحدث تحسس للأم
    في دراسة لمعرفة الكمية اللازمة من كرات الدم التي تحمل العامل الريصي والأزمة لكي يحدث التحسس للأم وجد أنها تختلف اختلافا كبيرا من حالة إلى أخرى فقد تسببه كمية بسيطة وقد لا تحدثه كمية أكبر . وقد تبين أيضا أن المدة من بداية التحسس إلى حدوث المشاكل للجنين هي حوالي شهر تقريبا . وتبين أيضا أن حوالي 90 بالمائة من الحالات تحدث عند
    الولادة . كما تبين أن شدة التأثير تزداد مع كل جنين يحمل العامل الريصي , فالطفل الثاني يولد بأنيميا , أما الأجنة التالية فالأنيميا تكون أشد لدرجة تنتهي بوفاة الأجنة داخل الرحم . كما تبين أن خطورة التحسس تتوقف على كمية الدم النازف من المشيمة والاستجابة المناعية للأم وأيضا إذا ما كان هناك عوامل أخرى تسبب عدم توافق الدم والمتعلقة بالبروتينات A وB .


    متى يحدث التحسس للأم
    في الأحوال الآتية:

    • <LI dir=rtl>عند الإجهاض abortion .
      <LI dir=rtl>الحمل خارج الرحم ectopic pregnancy .
      <LI dir=rtl>عند نقل الدم blood transfusion .
      <LI dir=rtl>عند سحب عينة لفحص السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين amniocentesis .
      <LI dir=rtl>عند فحص عينة من المشيمة في بداية الحمل (chorionic villus sampling (CVS .
    • أو عند حدوث نزيف رحمي أثناء الحمل fetomaternal hemorrhage .
    وفى كل هذه الحالات قد تدخل كرات حمراء من دم الطفل إلى دم الأم .

    ماذا بالنسبة للجنين
    إذا حدث تحسس للأم وتكونت الأجسام المضادة في دمها ، فإنها تظل موجودة مدي الحياة لتحدث المشكلة مع كل الأجنة ذوى العامل الريصي حيث تعبر هذه الأجسام المضادة المشيمة وتتفاعل مع العامل الريصي الموجود على سطح كرات الدم الحمراء مما يسبب تكسرها محدثا أنيميا شديدة severe heamolytic anaemia .
    ونتيجة لتكسر كرات الدم الحمراء للجنين يستجيب الجسم بإنتاج كرات دم حمراء قبل نضجها والتي يكون بها نواة على خلاف كرات الدم الحمراء الناضجة والتي لا يوجد بها نواه وتسمى هذه الحالة المرضية بداء أورام البدائيات الدموية erythroblastosis fetalis.




    الصورة على اليمين تبين صورة لكرات دم طبيعية وعلى اليسار صورة الدم بها كرات دم طبيعية وكرات دم حدث لها تكسر وكرات دم غير ناضجة بها نواة.

    ويولد الطفل متأثرا بدرجات مختلفة في شدتها ، ففي بعض الحالات لا يكون لدي الطفل أي أعراض مرضية وفى حالات أخرى يصل الأمر إلى حد موت الجنين قبل الولادة أو موت المولود بعد الولادة مباشرة death of the fetus or newborn وهذه الدرجات هي :

    1. <LI dir=rtl>حالة خفيفة ويعانى فيها المولود من زيادة نسبة البليروبين (الصفار) دون وجود فقر دم أو وجود فقر دم بسيط .
      <LI dir=rtl>حالة متوسطة وفيها يعانى المولود من وجود فقر دم وزيادة نسبة البليروبين .
      <LI dir=rtl>حالة شديدة وفيها يعانى المولود من أنيميا شديدة وارتفاع شديد لمادة البليروبين وترسبها في أنسجة الجهاز العصبي المركزيcentral nervous system tissues .
    2. صورة هي الأشد من فقر الدم ومهددة لحياة المولود ويحدث بها هبوط لعضلة القلب ، ويحتاج المولود في هذه الحالة لنقل وتغيير دم عاجل emergent exchange transfusion بغرض إنقاذ حياته .
    وفى العادة ينجو المولود الأول وذلك لان أغلب الحالات يمر فيها كرات الدم من الطفل عبر المشيمة أثناء الولادة الأولى وتكون الفترة من بداية التحسس حتى الولادة قصيرة وغير كافية لإحداث أثر في الجنين الأول .

    ما هي الأعراض والعلامات التي تظهر على المولود
    وبعد الولادة قد تظهر على المولود علامات وأعراض أهمها:

    • <LI dir=rtl>حدوث صفراء أو يرقان jaundice والذي يتميز بأنه يكون في أول يوم من الولادة وذلك على خلاف الصفراء الوظيفية phsiological jaundice (والتي تحدث في نسبة تصل إلى 80 بالمائة من المواليد بسبب الانخفاض الطبيعي الذي يحدث في كرات الدم للجنين بعد الولادة وبسبب اعتماد الجنين على نفسه في التخلص من مادة البليروبين بعد أن كان معتمدا على الأم في التخلص منها) والتي من الممكن أن تبدأ في اليوم الثاني أو الثالث للولادة وتحدث الصفراء نتيجة وجود نسبة عالية من مادة البليروبين الحرة accumulation of unconjugated bilirubin ، وهذه المادة موجودة بأجسامنا بنسبة طبيعية كنتيجة لتكسر كرات الدم الحمراء بمعدلاتها الطبيعية وهذه المادة لا تذوب في سوائل الجسم ولذلك فإنه من الصعب إفرازها أو التخلص منها إلا بعد تحويلها لصورة تذوب في سوائل الجسم conjugated bilirubin، وهذه المادة عند زيادتها تسبب لون الجلد والعينين المميزان لمرض الصفراء وهى تعبر الأوعية الدموية للمخ لتتركز داخل أنسجته ، وتسمى هذه الحالة باليرقان النووي kerrnicterus حيث أن مادة البليروبين - والتي تذوب في الدهون- تعبر جدار خلايا المخ الغنى بالدهون وتختلط بمحتويات الخلية وعند حدوث ذلك يحدث فقدان للانعكاسات العصبية مع وجود تشنجات عصبية seizures ، وبالنسبة لمثل تلك الحالات والتي يقدر لها الحياة فإنه في النهاية يصاب المخ بتلف brain damage قد ينشأ من جرائه حدوث شلل بالمخ cerebral palsy أو تخلف عقلي mental retardation أو فقدان للسمع hearing loss ، أي تلك الإعاقات التي يعانى بسببها الطفل والأهل مدى حياة الطفل وذلك إذا لم يبدأ علاج هذه الحالات بمجرد ولادتها .
      <LI dir=rtl>تضخم الكبد hepatomegaly والطحال splenomegaly .
      <LI dir=rtl>انتفاخ بالجسم نتيجة تجمع للسوائل بين خلايا الجسم edema .
    • فقر دم anemia .
    كيفية تجنب حدوث هذه المشاكل
    يجب عمل فصيلة الدم لكل سيدة لمعرفة هل (-Rh) أم (+Rh) . وبالنسبة للسيدات ذوي (-Rh) يمكن عمل تحليل للأجسام المضادة antibody screen لمعرفة حدوث تحسس من عدمه . ويمكن إعطاء السيدات اللاتي لم يحدث لهن تحسس مستحضر Human anti-D immune globulin بغرض منع التحسس desesitization بالحقن العضلي أثناء الحمل عند الأسبوع ال 28 أو بعد الولادة مباشرة لطفل ( +Rh) في خلال 72 ساعة من الولادة ، وهذا المستحضر يقوم بتكسير كرات دم الطفل التي تسربت إلى دم الأم من خلال المشيمة - والتي تحتوي على (+Rh) وذلك قبل أن يكون جهاز المناعة للأم أجسام مضادة للعامل الريصي ، أما عند ولادة طفل (+Rh) فليس هناك حاجة لإعطاء هذه المستحضرات وتكرر هذه الحقن عند كل ولادة لطفل (+Rh ) وأيضا في الحالات التي يمكن فيها أن تتسرب كرات دم الطفل إلى الأم. وهذه المستحضرات لا تفيد الحالات التي حدث لها تحسس للأم وتم بسبب هذا التحسس تكون أجسام مضادة بجسمها.


    ما الذي يمكن عمله للأطفال المواليد المصابين بداء أورام البدائيات الدموية erythroblastosis fetalis
    تسحب عينة من دم الطفل وذلك بغرض:

    • <LI dir=rtl>معرفة وجود أنيميا من عدمه .
    • معرفة النسب المتعلقة بالبليروبين في الدم .
    العلاج
    • <LI dir=rtl>العلاج الضوئي phototherapy .
      يجب عدم التأخر والمسارعة في العلاج الضوئي وذلك دون انتظار لنتائج تحاليل الدم وذلك قبل حدوث مضاعفات بالجهاز العصبي والمخ ، وتلك المسارعة قد يكون لها الفضل في أن يعيش الطفل خاليا من الإعاقات العصبية التي قد تحدث بسبب التأخر في العلاج ، وفى حالة ولادة الطفل بالمستشفى فإن ذلك العلاج من الممكن أن يتم على الفور وينصح بأن يبدأ هذا العلاج كعلاج طوارئ emergency treatment حتى ولو كان أثناء نقل المولود إلى المستشفى .
      ويتم هذا العلاج داخل المستشفيات وذلك باستخدام الطاقة الموجودة في الضوء الأزرق والأبيض لعلاج زيادة البليروبين الحر unconjugated hyperbilirubinemia وذلك من خلال التأثير بتحويله من مادة سامة للجهاز العصبي neurotoxic إلى مادة غير سامة وسهلة الذوبان في سوائل الجسم وبذلك يسهل إفرازها وتخلص الجسم منها .

      <LI dir=rtl>
      تغيير ونقل الدم exchange transfusion .
      وهذا نحتاج إليه عند فشل العلاج الضوئي وأيضا عند وجود أنيميا شديدة .

      <LI dir=rtl>نقل كرات دم حمراء packed red cells transfusion وقد ساعد العلاج الضوئي في التحول من نقل الدم إلى نقل كرات الدم الحمراء حيث يكون الاحتياج لكميات قليلة منه كبديل لنقل وتغيير الدم .
    • الامتناع عن الرضاعة الطبيعية breastfeeding .
      حيث أن الرضاعة من الأم قد تزيد نسبة البليروبين فقد يكون من الضروري الامتناع عن الرضاعة الطبيعية خلال 24 ساعة إلى 48 ساعة مع استخدام بدائل للرضاعة الطبيعية breast milk substitute وذلك إلى حدوث تحسن للمولود ، حيث أن حليب الأم يزيد من امتصاص البليروبين من الأمعاء وإرجاعه إلى الدم .



     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  9. #9 2010-01-17,08:23 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    نتابع

    أنواع الولادة Types of delivery


    تعرف الولادة بأنها العملية التي يتم من خلالها قذف الرحم للجنين و المشيمة إلى خارج الجسم. و هناك ثلاث أنواع من الولادة، و يحدد الطبيب بأي طريقة تتم الولادة لكل سيدة تبعا للمناسب لها.

    1. الولادة الطبيعية Normal Labor
      و هي أكثر أنواع الولادات شيوعا. و تعريفها علميا هي الإخراج التلقائي من خلال قناة الولادة الطبيعية birth canal لجنين واحد ناضج ( 37-42 أسبوع من الحمل ) ، حي بدون أي مضاعفات للجنين أو الأم و بدون أي تدخل بأي أدوات مساعدة ماعدا خزع المهبل ( شق العجان ) Episiotomy.


    2. الولادة المساعدة Assisted Delivery
      و تتم كالولادة الطبيعية و لكن باستخدام أجهزة مساعدة مثل جهاز شفط الجنين أو الملقط. و يلجأ لها الطبيب في حالات خاصة. تبلغ نسبة الولادات التي تتم بالولادة المساعدة 5 – 20%.

    3. الولادة القيصرية Cesarean Section
      حيث يتم إخراج الجنين من الرحم عن طريق فتح البطن و الرحم. و تتم تحت التخدير الكلى أو النصفي للأم. و يلجأ لها الأطباء لعدة أسباب مثل ضيق الحوض، كبر حجم الجنين.


    أعراض ( علامات ) الولادة Signs of labor


    يوجد عدة أعراض ( علامات ) تحدث للحامل تشير أن الولادة ستكون خلال أيام أو أسابيع قليلة.

    1. الشعور بالخفة Lightening
      تشعر الحامل أنها تستطيع التنفس بسهولة و حرية كما كانت قبل الحمل. و يحدث ذلك بسبب نزول الجنين إلى الحوض و بالتالي يقل الضغط على الحجاب الحاجز و تختفي الصعوبة أثناء التنفس. كذلك يحدث ضغط على المثانة بعد نزول الجنين إلى الحوض و بالتالي تكثر عدد مرات التبول فذهب للتبول عدد مرات اكثر من ذي قبل.
    2. ظهور العلامة Bloody Show
      و هي عبارة عن إفرازات مهبلية مخاطية ممزوجة بخيوط دم رفيعة تخرج من عنق الرحم. طوال مدة الحمل يتواجد سدادة سميكة مخاطية mucus plug عند فتحة عنق الرحم تمنع دخول أي بكتريا إلى الرحم من خلال فتحة عنق الرحم. و قبل الولادة و مع استرخاء عنق الرحم تخرج هذه السدادة المخاطية من المهبل على هيئة خطوط مخاطية أو إفرازات سميكة و تكون حمراء اللون أو ممزوجة بخيوط دم رفيعة. و تظهر قبل بداية الولادة إما بدقائق أو ساعات أو أيام قليلة. و بعض السيدات لا يلاحظن هذه العلامة.
    3. تمزق كيس المياه Rupture Of Membrane
      يتمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمينوسي ، و يؤدى إلى نزول السائل الامينوسي من المهبل. و هو سائل عديم الرائحة. إما أن يحدث تدفق ( انفجار ) مفاجئ للسائل أو يكون عبارة عن قطرات تتسرب ببطء من المهبل. و على السيدة الحامل إذا لاحظت وجود قطرات من سائل أن تقوم بشم رائحتها للتأكد أنها ليست قطرات بول، فإذا كانت عديمة الرائحة فعليها الاتصال فورا بالطبيب.
    4. انقباضات الولادة Labor Contractions
      و هي العلامة الأكيدة انه قد حان وقت الولادة الآن. و تكون انقباضات الرحم منتظمة تأتى كل 20 – 30 دقيقة و تدريجيا تزداد شدتها و تستمر لمدة أطول حتى تصل إلى أن تتكرر كل 5 دقائق ، و هذا هو وقت الاتصال بالطبيب أو التوجه فورا للمستشفى.
    مراحل الولادة الطبيعية Stages of labor


    تختلف الولادة من سيدة إلى أخرى ، و كذلك من حمل إلى آخر لنفس السيدة. و تنقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل هي:

    • المرحلة الأولى: و تبدأ من بداية الولادة و حتى يتسع عنق الرحم ليصبح 10 سم ( الاتساع الكامل لعنق الرحم ).
    • المرحلة الثانية: و تبدأ من بعد الاتساع الكامل لعنق الرحم و حتى ولادة الطفل.
    • المرحلة الثالثة: و تبدأ من بعد ولادة الطفل ( نزول الطفل من الرحم إلى العالم الخارجي ) حتى نزول المشيمة.
    المرحلة الأولى للولادة First stage of labor


    تبدأ من بداية الولادة الطبيعية ( انقباضات منتظمة و متكررة بالرحم ) حيث يبدأ عنق الرحم يتسع بعد أن كان مغلقا طوال فترة الحمل. و يبدأ جدار عنق الرحم يصبح اقل سمكا لكي يسمح للطفل بالنزول من خلاله. و تستمر هذه المرحلة حتى يصل اتساع عنق الرحم إلى 10 سم ، و هو الاتساع الكامل لعنق الرحم ( حيث يصبح مفتوحا بالكامل ).

    و تعتبر هذه المرحلة هي أطول مرحلة في الولادة الطبيعية. و تستغرق 12 – 16 ساعة في الولادة الأولى ، و 6 – 8 ساعات في الولادات التالية. و تمر هذه المرحلة بثلاث مراحل:


    1. المرحلة المبكرة للولادة Early labor phase
      حيث يبدأ عنق الرحم يتسع من صفر سم ( مغلقا ) حتى يصل إلى 3 سم. و تكون انقباضات الرحم معتدلة القوة و غير منتظمة و تستمر 30 – 60 ثانية و تتكرر كل 5 – 20 دقيقة. و عند بداية هذه المرحلة قد تلاحظ السيدة الحامل وجود إفرازات مهبلية سميكة لزجة ممزوجة بخيوط دم حيث يبدأ عنق الرحم ينفتح ، و يسمى هذا العلامة ( العرض الدموي ) Bloody Show .

      كذلك قد يحدث ألم شديد في أسفل الظهر و الشعور بضغط في منطقة الحوض و اضطرابات بالمعدة و أحيانا إسهال. أيضا قد يحدث في هذه المرحلة نزول سائل مائي نتيجة تمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمينوسى. و تحتاج هذه المرحلة الصبر من السيدة ، فقد تستمر ساعات و أحيانا تستمر أيام خاصة في الولادة الأولى للسيدة.

      و على السيدة خلال تلك المرحلة متابعة الآتي:

      • متابعة انقباضات الرحم حيث تزداد تدريجيا في القوة ، و تصبح اكثر انتظاما ، و تستمر لفترة أطول ، و تقل المدة بين الانقباضات المتتالية. و يحدث ذلك تدريجيا.
      • إذا حدث نزول السائل الامينوسى من المهبل فعلى السيدة ملاحظة لونه و رائحته و وقت نزوله بالضبط.
      نصائح للسيدة أثناء تلك المرحلة:
      • عليكي بادخار قوتك قدر المستطاع لأنكى ستحتاجينها في المرحلة القادمة.
      • يجب عليكي الالتزام بالهدوء و عدم التسرع و الذهاب للمستشفى، بل اشغلي نفسك بأي شئ آخر.
      • يمكنك أخذ حمام ، الاستماع للموسيقى الهادئة ، مشاهدة التليفزيون.
      • تناولي وجبات خفيفة متقطعة.
      • أكثري من شرب الماء و السوائل قدر المستطاع.
      • تنفسي ببطء و بعمق.
      • قومي بتحضير حقيبة ملابس المولود و كل احتياجاته و احتياجاتك أيضا لتأخذيها معك للمستشفى.

    2. المرحلة النشطة للولادة Active labor phase
      يزداد اتساع عنق الرحم ليصل من 3 سم إلى 7 سم. تبدأ انقباضات الرحم تزداد قوة ، كما تستمر مدة أكبر لتصل إلى 45 – 60 ثانية. و تتكرر كل 2 – 4 دقائق فقط فتصبح فترة الراحة بين التقلصات اقل كثيرا. و هذا هو الوقت المناسب للذهاب للمستشفى فورا.

      األب السيدات يطلبن مسكنات للألم في هذه المرحلة. و تستمر هذه المرحلة 3 – 8 ساعات. و تكون اقل من ذلك في بعض السيدات خاصة إذا كانت ولادة متكررة و ليست الأولى.

      نصائح للسيدة في تلك المرحلة:

      • قومي بالتنفس بالطريقة الصحيحة أثناء عملية الولادة.
      • قومي بتغيير وضعك كل فترة. فلا تظلي مستلقية على السرير طوال الوقت ، انهضي و امشي قليلا.
      • حاولي أن تشغلي نفسك بالكلام مع المحيطين بكى.
      • قومي بشرب الماء بعد استشارة الطبيب.
      • قومي بالتبول دوريا بانتظام.
      • إذا شعرتي أنكي تحتاجين لمسكنات للألم قومي بإبلاغ الطبيب.

    3. المرحلة الانتقالية للولادة Transition phase
      يزداد اتساع عنق الرحم من 7 سم إلى 10 سم أى يكون عنق الرحم مفتوح كليا. تزداد انقباضات الرحم في القوة و التكرار و تستمر لتصل إلى 90 ثانية. و بالكاد تستطيع السيدة التقاط أنفاسها في الفترة الضئيلة بين الانقباضات المتكررة حيث لا وقت للراحة سوى من 30 ثانية إلى 2 دقيقة فقط . تشعر السيدة بضغط قوى في اسفل الظهر و منطقة المستقيم.

      و طبيعي أن تشعر السيدة بالحر و العرق و بعدها مباشرة تشعر بالبرد و القشعريرة. و تستمر هذه المرحلة من 15 دقيقة إلى 3 ساعات. و برغم أنها أقصر مرحلة إلا أنها أصعب مرحلة للولادة على الإطلاق.

      نصائح للسيدة أثناء تلك المرحلة:

      • استمري بالتنفس بالطريقة السليمة في الفترة بين التقلصات.
      • توقفي عن أي حديث مع المحيطين بكى.
      • تذكري دائما أنها أصعب مرحلة لكنها في نفس الوقت اقلهم وقتا ، ستزول سريعا.
      • لا تقومي بالدفع إلا بعد أن يطلب منكي الطبيب حتى يكون عنق الرحم قد اتسع كليا. فإذا قمتي بالدفع قبل الاتساع الكلى لعنق الرحم قد يحدث تمزق في عنق الرحم.
      • اهدئي و استرخى في الفترة بين الانقباضات.

    المرحلة الثانية للولادة Second stage of labor

    هي المرحلة بعد الاتساع الكلى لعنق الرحم ( 10 سم ) حتى ولادة الطفل.


    تستغرق هذه المرحلة من 45 دقيقة إلى ساعتان في الولادة الأولى و 20 – 45 دقيقة في الولادات التالية. تستمر انقباضات الرحم 45 – 90 ثانية و راحة بينهما 3- 5 دقائق. تشعر السيدة بضغط قوى في منطقة المستقيم. و تشعر برغبة قوية في الدفع.

    نصائح للسيدة أثناء هذه المرحلة:

    • استريحي في الفترة بين التقلصات لتستعيدي قوتك للاستكمال.
    • قومي بإرخاء عضلات منطقة الحوض و منطقة الشرج.
    • استخدمي كل قوتك أثناء الدفع.
    • ركزي أن يكون الدفع إلى أسفل و بقوة.
    و يكون للطفل دور في هذه المرحلة:
    • بمجرد أن يصبح عنق الرحم مفتوح كليا تبدأ رأس الطفل تأخذ طريقها إلى الخارج لتدخل المهبل.

    • بعد ذلك تبدأ رأس الطفل تظهر من فتحة المهبل حتى تخرج إلى الخارج تماما ، ثم يبدأ الكتف بالخروج. الكتف الأول ثم الثاني ثم ينزلق الطفل سريعا ليخرج إلى العالم الخارجي.

      و يكون شكل الطفل بعد الولادة مباشرة غريب بعض الشيء حيث أنه موجود في كيس ملئ بالسائل الامينوسى لمدة 9 أشهر و تعرض أثناء الولادة لانقباضات شديدة من رحم الأم.

      و هذا قد يجعله:

      • الرأس مخروطية الشكل قليلا.
      • مغطى بمادة جبنية بيضاء.
      • جسمه مغطى بشعر خفيف ناعم.
      • الأعضاء التناسلية كبيرة بعض الشيء.
    المرحلة الثالثة للولادة Third stage of labor

    تبدأ من بعد ولادة الطفل حتى نزول المشيمة و الغشاء المحيط بها و الحبل السري. و تسمى أيضا مرحلة ما بعد الولادة After birth . و هي اقصر مرحلة حيث تستغرق 5 – 30 دقيقة . و تشعر الأم ( قد أصبحت أم الآن ) ببعض الانقباضات البسيطة التي تدل على انفصال المشيمة من جدار الرحم. و يقوم الطبيب بعمل تدليك ( مساج ) على البطن مكان الرحم . و قد تشعر الأم بارتعاش شديد بعد نزول المشيمة ، وهذا طبيعي و كثيرا ما يحدث و لا يدعو للقلق نهائيا.

    و بعد أن تتم الولادة بأمان بمراحلها الثلاثة يتأكد الطبيب من عدم وجود أي تمزق بالمهبل أو عنق الرحم يحتاج إلى خياطة جراحية بعد إعطاء الأم حقن تخدير موضعي . ثم يتم متابعة الأم الساعات المقبلة للاطمئنان.


    طرق التنفس أثناء الولادة Breathing patterns during labor


    يساعد التنفس بالطريقة الصحيحة أثناء الولادة على تخفيف ألم الولادة ، و كذلك يسهل عملية الولادة نفسها.


    • طرق التنفس أثناء المرحلة الأولى من الولادة
      1. التنفس البطيء Slow breathing:
        ابدئي التنفس ببطء عند الشعور بانقباضات الرحم القوية التي تجعلك لا تستطيعي المشي. عند بداية انقباضات الرحم ( الطلقة ) خذي نفس عميق من الأنف ببطء ثم أخرجي هواء الزفير من الفم كأنك تتنهدي بعمق. استخدمي هذه الطريقة في التنفس مادامت تساعدك و تقلل الألم . و إذا لم تأتى بنتيجة معكي غيري إلى طريقة أخرى.

      2. التنفس السريع الخفيف Light accelerated breathing:
        أغلب السيدات تستخدم هذه الطريقة في بعض الأوقات من المرحلة النشطة للولادة Active Phase Of Labor. يتم التنفس سريعا سطحيا ليس بعمق من الفم بمعدل شهيق و زفير واحد في الثانية. يكون الشهيق في هدوء و الزفير بصوت مسموع. اجعلي قوة الانقباضات الرحمية ( الطلقة ) هي التي توجهك متى تستخدمي التنفس السريع الخفيف.

        كلما زادت قوة الطلقة قومي بجعل التنفس سريع و سطحي ( ليس عميق ). فإذا كانت ذروة ( قمة ) حدة الطلقة تأتى سريعا عليكي ببدء هذا التنفس سريعا . أما إذا كانت قمة قوة الطلقة تأتى تدريجيا فعليكي البدء في استخدام هذه الطريقة من التنفس تدريجيا . و بذلك يزداد معدل سرعة التنفس مع زيادة حدة ( قوة ) الطلقة ليصبح سطحي و سريع . و مع نقص قوة الطلقة قومي تدريجيا بجعل التنفس بطئ و عميق و يكون الشهيق من الأنف و الزفير من الفم.
        و معنى ذلك أنكي في بداية شعورك بالطلقة استخدمي الطريقة الأولى للتنفس (التنفس البطيء ) ، و مع زيادة قوة الطلقة غيري لاستخدام الطريقة الثانية ( التنفس السريع الخفيف ) ، ثم مع نقصان قوة الطلقة ارجعي مرة أخرى للطريقة الأولى للتنفس.
      3. التنفس المتغير Variable breathing:
        و هي طريقة أخرى بدلا من استخدام الطرق السابقة. في بداية الطلقة خذي شهيق عميق من الأنف ثم زفير من الفم ثم خذي شهيق و زفير سطحي سريع من الفم متكرر بمعدل 5-20 شهيق و زفير كل 10 ثواني . ثم بعد كل 3-4 مرات تنفس بهذه الطريقة خذي نفس عميق . كذلك عند انتهاء الطلقة خذي نفس عميق باسترخاء مع تنهيدة .
    • طرق التنفس في المرحلة الثانية من الولادة
      في تلك المرحلة تحتاجي إلى الدفع لكي تساعدي الجنين في الخروج . في بداية الطلقة خذي نفس عميق من الأنف و أخرجيه من الفم . و عند الشعور بالحاجة القوية للدفع خذي نفس عميق و كبير و احبسيه ثم اضغطي به إلى أسفل تدريجيا . بعد 5 ثواني تنفسي بعمق حتى يأتي الشعور بالحاجة إلى الدفع مرة أخرى . و يتكرر هذا 2-3 مرات في الطلقة الواحدة . بعد انتهاء الطلقة تنفسي باسترخاء تام.
    أوضاع الجنين عند الولادة Fetal presentations during labor

    يكون الجنين نشيط بعض الشيء في الفترة قبل الولادة ، فيبدأ يبسط ذراعيه و ساقيه و يدير ( يلوى ) جسمه كله استعدادا لكي يأخذ الوضع المناسب أثناء الولادة. و غالبا يأخذ الجنين وضع المجيء بالرأس حيث يجعل الرأس إلى أسفل ( في الحوض ) لتكون الرأس هي أول جزء يولد من الجنين.

    و هذه هي أوضاع الجنين المختلفة عند الولادة


    • وضع المجيء بالرأس Cephalic presentation:
      و هو الوضع الأكثر انتشارا حيث تبلغ نسبة حدوثه 97% من الولادات . و يعتبر وضع طبيعي للجنين حيث تستقر رأس الجنين في الحوض.

      و هناك نوعان من المجيء بالرأس فهناك وضع القذالي الخلفي Occiput posterior (الشكل 1 أدناه) ، و وضع القذالي الأمامي Occiput anterior (الشكل 2 أدناه)

    • وضع المجيء بالمقعدة Breech presentation:
      يكون الجنين معكوسا حيث تكون رأسه إلى أعلى و أرجله و المقعدة إلى أسفل في الحوض.
      و يعتبر وضع غير طبيعي . و نسبة حدوثه 3 %.


      و هناك ثلاث احتمالات:

      • نزول الجنين بالمقعدة Complete Breech (شكل 1 أدناه).
      • نزول الجنين بالأرجل و الركبة Frank Breech (شكل 2 أدناه).
      • نزول قدم واحدة للجنين من خلال قناة المهبل Footling Presentation (شكل 3).
      و تكون الولادة الطبيعية صعبة في هذه الحالات ، و يكون الطبيب مستعد لاحتمال إجراء ولادة قيصرية عاجلة في الوقت المناسب.
    • الوضع المستعرض Transverse lie:
      نسبة حدوثها اقل من 1% . يكون الجنين في وضع أفقي بالرحم و ليس رأسي . و إذا لم يتغير وضع الجنين أثناء الولادة يجب إجراء ولادة قيصرية.
    خزع المهبل ( شق العجان ) Episiotomy


    هو شق جراحي في المهبل يقوم به الطبيب أثناء الولادة لتوسيع فتحة المهبل لمساعدة الطفل في الخروج منها.

    في أثناء الولادة يتمدد جدار المهبل تدريجيا حتى يسمح للطفل بالخروج من خلاله دون حدوث أي تمزق بالمهبل . لكن في بعض الأحيان لا يكفى تمدد المهبل لخروج الطفل ، و هذا يعنى أن خروج الطفل سيؤدى إلى تمزق المهبل . لذلك يلجأ الطبيب في هذه الحالة إلى أن يقوم هو بشق جراحي للمهبل بالمقص الجراحي حتى يكون أكثر سهولة في خياطته و التئامه فيما بعد عن إذا حدث تمزق بالمهبل. و يتم ذلك بعد إعطاء السيدة حقنة تخدير موضعي بالمهبل.


    و يلجأ الطبيب لشق المهبل في الحالات التالية:

    • إذا كانت رأس الطفل أكبر من فتحة المهبل بعد تمدده الكامل.
    • إذا احتاج الطبيب في الولادة إلى استعمال الجفت أو الشفاط ( الولادة المساعدة ).
    • إذا كان الطفل على وشك الخروج و عضلات المهبل لم تأخذ الوقت بعد لتتمدد بالقدر الكافي.
    و بعد أن يتم خروج الطفل و المشيمة يقوم الطبيب بخياطة هذا الشق الجراحي.

    تمزق المهبل Vaginal tear


    قد يحدث للسيدة أثناء الولادة تمزق في المهبل أثناء خروج الجنين. و يقوم الطبيب بخياطته بعد ولادة الجنين و المشيمة ، حيث يقوم بإعطاء الأم حقنة مخدر موضعي ثم يبدأ خياطة التمزق الموجود. و غالبا يكون التمزق سطحي و يتم التئامه خلال أسابيع قليلة إلا في بعض الحالات التي يكون التمزق كبير و يحتاج وقت أطول كي يلتئم تماما.

    و يقسم تمزق المهبل إلى درجات حسب خطورته:

    • الدرجة الأولى First Degree Vaginal Tear
      و هو الأقل خطورة حيث يحدث فقط تمزق للجلد المحيط بفتحة المهبل. و بالرغم من انه مؤلم إلا انه لا يحتاج إلى أي علاج دوائي و يلتئم تلقائيا خلال أسبوعان.

    • الدرجة الثانية Second Degree Vaginal Tear
      يحدث تمزق لنسيج المهبل ( الغشاء المخاطي ) و كذلك العضلات الموجودة بين فتحة المهبل و فتحة الشرج perineal muscles . و هذه العضلات وظيفتها تدعيم الرحم ، المثانة ، و كذلك المستقيم.
      لذلك يحتاج هذا التمزق إلى الخياطة الجراحية. و يلتئم خلال أسابيع قليلة.

    • الدرجة الثالثة Third Degree Vaginal Tear
      يشمل التمزق نسيج المهبل ، العضلات الموجودة بين فتحة المهبل و فتحة الشرج perineal muscles ، و كذلك العضلة المحيطة بفتحة الشرج و التي تتحكم في عملية الإخراج. و هذه التمزقات تحتاج إلى عملية جراحية و تلتئم خلال 4 – 6 أسابيع.

    • الدرجة الرابعة Fourth Degree Vaginal Tear
      و هي الأكثر شدة و خطورة حيث تشمل نسيج المهبل ، العضلات الموجودة بين فتحة المهبل و فتحة الشرج perineal muscles ، و العضلة المحيطة بفتحة الشرج ، و كذلك النسيج المبطن للمستقيم. و تحتاج إلى عملية جراحية و تلتئم بعد عدة شهور.

    الولادة المساعدة Assisted delivery


    في بعض الحالات بالقرب من نهاية ولادة الطفل تحتاج الأم و الطفل إلى قليل من المساعدة ليستطيع الخروج . فيستخدم الطبيب الجفت او الشفاط ليقوم بإخراج رأس الطفل إلى الخارج أثناء قيام الأم بعملية الدفع . و يتم ذلك فقط أثناء المرحلة الثانية من الولادة أى بعد الاتساع الكلى لعنق الرحم و نزول رأس الجنين في الحوض ، و بعد إعطاء الأم حقنة مخدر موضعي في جدار المهبل Pudendal Block. تبلغ نسبة الولادات التي تتم بالولادة المساعدة 5 – 20%.

    و تتم الولادة المساعدة في الحالات التالية:

    • إذا كانت حالة الجنين غير جيدة.
    • إذا كانت كمية الأكسجين التي تصل إلي الجنين غير كافية.
    • إذا كانت الأم متعبة جدا و ليس لديها القدرة على الدفع.
    • إذا كان وضع رأس الجنين غير طبيعي.
    و قد توجد بعض التأثير على الطفل بعد استخدام الجفت أو الشفاط في الولادة.

    في حالة استخدام الجفت قد يظهر:


    • أجزاء حمراء في وجه الطفل تختفي خلال أيام قليلة.
    • سحجات صغيرة ( خربشة ) تختفي سريعا.
    • رأس الطفل تكون مخروطية الشكل ، و هذا طبيعي حتى في الولادة الطبيعية.
    في حالة استخدام الشفاط قد يظهر:

    • وجود تجمع دموي في فروة الرأس . يختفي تماما خلال 6 – 8 أسابيع و ليس له تأثير نهائيا على المخ.
    • بعض السحجات الصغيرة في فروة رأس الطفل ، تختفي خلال أيام قليلة.


     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  10. #10 2010-01-17,08:29 PM
    الصورة الرمزية محبة الله ورسوله*
    محبة الله ورسوله* غير متواجد حالياً *~* مشرفة متميزة *~*
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    9,592
    Thumbs Up
    Received: 15
    Given: 6
    نتابع

    الولادة القيصرية - تعريف الولادة القيصرية Cesarean Section


    الولادة القيصرية هي ولادة الطفل عن طريق فتح البطن و الجزء السفلي من الرحم. و قد تزايدت نسبة الولادات القيصرية تدريجيا في الثلاثين عام الماضية. و تستغرق الولادة القيصرية 45 – 60 دقيقة تقريبا. و غالبا تتم ولادة الطفل في أول 5 – 15 دقيقة و الوقت المتبقي يكون في إغلاق ( خياطة ) الفتح الموجود بالرحم و البطن.



    أسباب و أنواع الولادة القيصرية Reasons and types of SC



    يوجد نوعان من الولادة القيصرية:
    1. الولادة القيصرية الغير طارئة ( الغير عاجلة ) Elective Cesarean Section:

    1. حيث تحدث مضاعفات للأم أثناء الحمل مما يحتم عليها إجراء الولادة القيصرية. و يخبرها الطبيب أثناء الحمل انه قرر أن الولادة حتما ستتم بعملية قيصرية. و يحدد لها الطبيب موعد الولادة القيصرية و الذي يكون قبل موعد الولادة المتوقع بحوالي أسبوعين للتأكد من إتمام نمو الجنين. و يتم دخولها المستشفى لأجراء القيصرية.
    2. الولادة القيصرية الطارئة ( العاجلة ) Emergency Cesarean Section:

      حيث تظهر مضاعفات أثناء الولادة و تكون صحة الأم و الجنين مهددة بالخطر فيقرر الطبيب عدم الاستمرار في محاولة إتمام الولادة المهبلية ( الطبيعية ) و اللجوء الفوري للولادة القيصرية.
    و أهم تلك المضاعفات التي تظهر أثناء الولادة:
    • تقدم الحبل السري رأس الجنين أثناء خروجه من الحوض ، مما يجعل هناك خطر على الجنين بسبب إمكانية التفاف الحبل السري حول عنق الجنين و اختناقه.
    • نقص الأكسجين عن الجنين.
    • تعسر الولادة و صعوبتها بسبب عدم اتساع عنق الرحم ، كبر حجم الجنين ، أو ضيق عظام حوض الأم.
    • حدوث نزيف شديد للأم أثناء الولادة يهدد حياتها.
    أسباب الولادة القيصرية الغير طارئة:
    • إذا كانت السيدة الحامل تعانى من بعض المضاعفات مثل ارتفاع شديد في ضغط الدم ، مرض السكر ، أمراض الكلى ، إصابتها بتسمم الحمل Pre-eclampsia، هربس نشط.
    • ضيق حوض السيدة الحامل مما يصعب نزول الجنين من خلاله.
    • بعض حالات الوضع الغير طبيعي للجنين بالرحم مثل المجيء بالمقعدة Breech ، و الوضع المستعرض Transverse lie.


    • انغماد ( انغراز ) المشيمة اسفل الرحم Placenta Previa حيث تغطى عنق الرحم كليا (شكل 1 أدنا)Total Placenta Previa أو جزء منه (شكل Partial Placenta Previa (2 أو تكون منغرزة بالقرب منه أسفل الرحم ، مما يمنع نزول الجنين من عنق الرحم أثناء الولادة أو يحدث نزيف حاد من المشيمة أثناء الولادة.
    • زيادة حجم الجنين ( وزنه أكثر من 4 كجم ) مما يصعب خروجه من الحوض.
    • ضعف نمو الجنين و صغر حجمه ( وزنه أقل من 2.5 كجم ) مما يجعل الولادة الطبيعية خطر على حياته.
    • زيادة أو قلة السائل الامينوسى المحيط بالجنين Amniotic Fluid بدرجة تهدد حياته.
    • إذا كان قد تم إجراء ولادة قيصرية سابقة للأم مع استمرار وجود السبب الذي أجرى بسببه القيصرية السابقة.
    مخاطر و مضاعفات الولادة القيصرية Complications of SC



    كأي عملية جراحية هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث. و أهم هذه المضاعفات:
    • نزيف شديد أثناء العملية.
    • التهاب الجرح بعد الولادة.
    و بشكل عام تعتبر الولادة القيصرية آمنة لكل من الأم و الجنين.



    التخدير أثناء القيصرية Anesthesia during SC



    يوجد نوعان من التخدير يمكن استخدامهما أثناء الولادة القيصرية:
    1. التخدير الكلى General Anaesthesia:

    1. تكون السيدة فاقدة للوعي تماما. و يستخدم هذا النوع من التخدير في حالات القيصرية الطارئة حيث أنه الأسرع.


    2. التخدير النصفي Regional Anaesthesia:
      تكون السيدة في وعيها لكنها لا تشعر بالألم نهائيا. و يكون عن طريق إبرة توضع في أسفل الظهر.


      و هناك نوعان من التخدير النصفي:
      • النوع الأول Spinal Anaesthesia: حيث يحقن المخدر في الظهر في السائل الموجود في النخاع الشوكي. و تكون السيدة غير قادرة على الحركة.


      • النوع الثاني Epidural Anaesthesia: و هو الأكثر استخداما حيث يحقن المخدر في الظهر على مسافة سطحية اكثر بالقرب من النخاع الشوكي و لكن قبل الوصول إليه. و تكون السيدة لديها القدرة على الحركة، لكن الألم فقط هو الذي لا تشعر به نهائيا.
    الرعاية بعد الولادة القيصرية Post SC care



    تستطيع الأم التحرك بحرية بعد 24 ساعة من إجراء القيصرية. و هناك بعض الأمور الطبيعية التي تحدث للأم بعد الولادة القيصرية و يجب عليها معرفتها حتى لا تسبب لها أي قلق و تطمئن أنها أمور طبيعية.
    1. خلال ال 24 ساعة الأولى بعد إجراء الولادة القيصرية تشعر الأم ببعض الدوار و النهجان عند المشي أو التحرك. و عليها أن تتحرك و تمشى في هذه الفترة عقب العملية و لكن ببطء.
    2. بعد إزالة القسطرة البولية تشعر الأم ببعض الألم المحتمل أثناء التبول. هذا طبيعي و لا يدعو للقلق فلا يجب أن يؤدى ذلك إلى خوفها الزائد من التبول و محاولة حبس البول. فهذا الألم البسيط سيزول نهائيا فيما بعد.
    3. خلال 6 – 8 أسابيع الأولى بعد الولادة يتم نزول دم مهبلي أحمر اللون ( دم النفاس ) نتيجة أن الرحم خلال تلك المدة يبدأ يعود تدريجيا إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.
    4. تزيد كمية دم النفاس عند القيام بمجهود. فعلى الأم أن تجعله مقياس لها للتأكد أنها لا تقوم بمجهود زائد اكثر من اللازم.
    5. يتغير لون دم النفاس مع الوقت ففي البداية يكون لونه أحمر فاتح اللون ثم يصبح بعد ذلك أحمر باهت أو أحمر غامق ثم في النهاية يصبح إفرازات صفراء أو فاتحة اللون.
    6. تحتاج الأم لاستخدام المسكنات عند الشعور بأي ألم بعد القيصرية فعليها استشارة الطبيب حتى يصف لها المسكنات المناسبة و التي لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية.
    7. تتراوح مدة إقامة الأم بالمستشفى 3 – 5 أيام مادام لا يوجد أي مضاعفات.
    بعد مغادرة المستشفى و الرجوع إلى المنزل ، يجب على الأم مراعاة الآتي:
    • يجب عليكي الالتزام بالراحة و عدم القيام بأي مجهود أو حمل أي شئ ثقيل. ليس عليها سوى حمل رضيعها فقط و الراحة في السرير قدر الإمكان.
    • ينصح بأخذ الفيتامينات.
    • يجب الإكثار من السوائل قدر الإمكان ، كذلك التغذية الجيدة و الوجبات الصحية الغنية بالفيتامينات.
    • عليكي بالمتابعة المستمرة لمكان الجرح و إبلاغ الطبيب فورا عند ملاحظة أي تغير غريب.
    كما عليكي تجنب الآتي:
    • تجنبي العلاقة الزوجية إلا بعد استشارة الطبيب.
    • تجنبي استخدام الدوش المهبلي.
    • تجنبي حمل أى شئ ثقيل.
    • تجنبي طلوع السلالم بشكل متكرر.
    • تجنبي القيام بالرياضة إلا بعد استشارة الطبيب.
    و عليكي الاتصال فورا بالطبيب في الحالات التالية:
    • ارتفاع في درجة الحرارة ( أكثر من 38 مئوية ).
    • صداع شديد بدأ بعد الولادة و مستمر بنفس القوة.
    • ألم شديد مفاجئ في البطن.
    • رائحة كريهة للإفرازات المهبلية.
    • ألم مفاجئ في منطقة الجرح و خروج صديد من الجرح.
    • انتفاخ ، احمرار ، ألم في الساق.
    • حرقان أثناء التبول أو وجود دم بالبول.
    • ظهور أي طفح جلدي.
    • حدوث نزيف مهبلي شديد أو نزول كتلة كبيرة من دم متجلط.
    • وجود جزء أحمر مؤلم بالثدي.
    • الشعور بقلق زائد و اكتئاب.
    الولادة القادمة Next childbirth


    نسبة فرصة الولادة الطبيعية بعد ولادة قيصرية واحدة تبلغ 70%. أى أن من بين كل مائة سيدة قد قمن بولادة قيصرية 70 سيدة منهن سيلدون ولادة طبيعية المرة القادمة. و الباقي تتم لهن ولادة قيصرية حيث أن سبب القيام بالقيصرية في المرة الأولى مازال مستمر.

    الرعاية ما بعد الولادة Postpartum Care



    فترة ما بعد الولادة من الفترات الهامة التي يجب العناية فيها بالأم حيث تواجهها بعض المشاكل التي لا تستطيع التعامل الجيد معها. لذلك يجب عليها أن تكون على دراية تامة بما يمكن أن تواجهه من مشكلات و كيف تتعامل معها.

    1. الألم المهبلي:

      إذا كان قد تم للأم أثناء الولادة خياطة بالمهبل بسبب شق جراحي بالمهبل Episiotomy أو تمزق بالمهبل Vaginal Tear . فبعد الولادة تشعر بألم في المهبل يستمر حوالي أسبوع و قد يصل إلى 2 – 3 أسابيع في الحالات الشديدة خاصة عندما تمشى أو تجلس. و عليها بالنصائح التالية لتسريع التئام الجرح و تقليل الألم:
      • احرصي على جعل مكان الجرح نظيف دائما و احرصي على تنظيف الجلد بين المهبل و فتحة الشرج بعد التبرز.
      • يمكنك الجلوس في ماء دافئ.
      • حاولي استخدام وضع القرفصاء أثناء التبول ، مع سكب ماء دافئ على منطقة المهبل أثناء التبول.
      • أثناء التبرز تجنبي شد مكان الجرح عن طريق استخدام قطعة نظيفة من القماش أو القطن و وضعها على مكان الجرح و قومي بالضغط عليها إلى أعلى أثناء الدفع إلى اسفل للتبرز.
      • عند الجلوس تجنبي أي شد للجرح ، قومي بعصر ( ضغط ) الردفان ( المقعدة ) على بعضهما قبل الجلوس.
      • قومي بعمل تمارين كيجل Kegel Exercise لتقوية عضلات الحوض. اقبضي عضلات الحوض و كأنك تمنعين نزول البول أثناء التبول ، و انتظري 5 ثواني ثم قومي ببسط العضلات مرة أخرى . كرريها 4 – 5 مرات في التمرين الواحد. و قومي بعمل هذا التمرين مرات عديدة أثناء اليوم. و عليكي بالبدء في التمرين بعد يوم واحد من الولادة.
      • راقبي حدوث التهاب بكتيري للجرح حيث يزداد الألم أو يصبح الجرح ساخن ، متورم ، و به إفرازات تشبه الصديد . إذا لاحظتي ذلك عليكي الاتصال بالطبيب فورا.



    2. الإفرازات المهبلية:

      طبيعي أن يتواجد نزول دم مهبلي ( دم النفاس ) حتى 6 – 8 أسابيع بعد الولادة. و يكون لونه في البداية أحمر فاتح ثم يتغير تدريجيا إلى أحمر باهت أو بنى ثم يتحول إلى إفرازات صفراء أو بيضاء اللون. و لا داعي للقلق حتى إذا شعرتي ببعض الكتل الصغيرة من الدم المتجلط تنزل من المهبل. عليكي فقط الاتصال فورا بالطبيب إذا لاحظتي الآتي:
      • إذا زادت كمية الدم لدرجة تضطرك إلى تغيير الفوطة الصحية كل ساعة و استمر ذلك اكثر من ساعتين.
      • إذا شعرتي بدوار شديد.
      • إذا كان هناك إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة.
      • إذا شعرتي بألم بالبطن عند الضغط الخفيف عليها.
      • إذا كان هناك نزول كتل كبيرة من الدم المتجلط اكبر من حجم كرة الجولف.
      • إذا ارتفعت درجة حرارتك أكثر من 38 مئوية.


    3. الانقباضات:
      في الأيام الأولى القليلة بعد الولادة قد تشعرين بانقباضات بالرحم تشبه الانقباضات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية. فلا داعي للقلق و عليكي فقط استشارة الطبيب إذا كانت الانقباضات تؤلمك و تحتاجين إلى مسكن ليصف لكي مسكن آمن و لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية. و عليكي الاتصال فورا بالطبيب فقط إذا كان هناك ارتفاع في درجة الحرارة أو إذا كان هناك ألم بالبطن عند الضغط الخفيف عليها.
    4. صعوبة التبول:
      وجود خدوش بسيطة أو تورم للأنسجة المحيطة بالمثانة أو مجرى البول يمكن أن يؤدى لصعوبة أثناء التبول . أيضا الخوف من التبول حتى لا يلمس البول المنطقة حول المهبل و فتحة الشرج و يسبب ألم يؤدى إلى صعوبة التبول. لذلك يجب عدم الخوف و هذا الألم المحتمل سيزول سريعا تلقائيا. عليكي فقط الاتصال بالطبيب فورا إذا لاحظتي زيادة غير طبيعية في عدد مرات التبول أو إذا كان هناك حرقان مستمر أثناء التبول.
    5. تسرب البول:
      الحمل و الولادة تؤدى إلى حدوث شد في الأنسجة الضامة في المثانة ، و قد تؤدى إلى إصابة عصب أو عضلة بالمثانة أو مجرى البول . لذلك قد يحدث تسرب للبول عند الكحة أو الضحك أو رفع شئ ثقيل . و عادة تتحسن هذه المشكلة خلال ثلاثة اشهر . و عليكي القيام بتمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض. اقبضي عضلات الحوض و كأنك تمنعين نزول البول أثناء التبول ، و انتظري 5 ثواني ثم قومي ببسط العضلات مرة أخرى . كرريها 4 – 5 مرات في التمرين الواحد. و قومي بعمل هذا التمرين مرات عديدة أثناء اليوم. و عليكي بالبدء في التمرين بعد يوم واحد من الولادة.

    6. البواسير الشرجية Hemorrhoids:

      إذا شعرتي بألم أثناء التبرز أو انتفاخ حول فتحة الشرج ، فقد تكون البواسير نتيجة تمدد و انتفاخ الأوردة الموجودة عند الشرج أو نهاية المستقيم . و عليكي التوجه إلى الطبيب للتأكيد أنها بواسير و وصف العلاج المناسب الذي عادة يكون دهانات موضعية. و لتجنب الألم و سرعة الشفاء عليكي بأتباع النصائح التالية:
      • لتقليل الألم يمكنك الجلوس فترة في ماء دافئ.
      • عليكي تجنب الإمساك.
      • إذا استمر الإمساك عليكي استشارة الطبيب لوصف دواء ملين لوقف الإمساك.
      • أكثري من أكل الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات ، الفاكهة ، و الحبوب.
      • عليكي الإكثار من شرب الماء و السوائل.
      • لا تجعلي خوفك من الألم أثناء التبرز يجعلك تمنعي نفسك عن التبرز ، فذلك سيزيد المشكلة سوءا.


    7. احتقان الثدي:
      بعد عدة أيام من الولادة يمكن أن تشعري بأن الثدي اصبح ثقيل و منتفخ و مؤلم عند لمسه ، و هذا يعرف باحتقان الثدي باللبن . عادة لا يستمر ذلك اكثر من ثلاث أيام . لكن عليكي إرضاع الطفل مرات كثيرة أثناء اليوم ، و يمكنك اللجوء إلى إفراغ الثدي من اللبن أو ضخه pump milk لإزالة احتقانه باللبن.
    8. تساقط الشعر:
      ارتفاع مستوى الهرمونات أثناء الحمل يؤدى إلى الحد من ( تقليل ) المعدل الطبيعي لتساقط الشعر ، و بالتالي يؤدى إلى زيادة غزارة الشعر أثناء الحمل . و بعد الولادة هذا الشعر الزائد عن الطبيعي يتساقط. و خلال ستة اشهر يرجع الشعر إلى طبيعته. و هذا تفسير ما قد يقلقك من إحساسك بالتساقط الزائد للشعر بعد الولادة . كل ما يحدث أن الشعر يعود لطبيعته قبل الحمل.
    9. التغيرات الجلدية:
      قد تلاحظين بعض البقع الحمراء الصغيرة على وجهك ، فلا يسبب لكي ذلك القلق فهذه البقع تختفي تلقائيا خلال أسبوع تقريبا. أما الخطوط الحمراء أو الغامقة على البطن Stretch marks التي تظهر أثناء الحمل فستجدينها تتحول إلى اللون الفضي أو الأبيض.
    10. الوزن:
      بعد الولادة مباشرة تشعرين و كأنكي ما زلتي حامل ، فوزنك مازال زائد عن ما قبل الحمل. لا تقلقي فهذا طبيعي ، أغلب النساء يفقدن بعض الوزن أثناء الولادة نتيجة التخلص من وزن الجنين ، المشيمة ، و السائل الامينوسى. و خلال الأسبوع الأول بعد الولادة ستفقدين وزن آخر . و بعد ذلك بمتابعة الرياضة و النظام الغذائي السليم ستعودين تدريجيا إلى وزنك قبل الحمل.
    11. التغيرات المزاجية:
      يحدث لكثير من الأمهات بعد الولادة تغيرات مزاجية ، فتشعر بالقلق و التوتر و الحزن. و هذا طبيعي أن يحدث و يختفي خلال 7 – 10 أيام بعد الولادة . فإذا شعرتي بأن الأمر قد وصل معكي إلى إحدى مراحل الاكتئاب فعليكي عدم التهاون و مراجعة الطبيب.

    12. تحديد النسل:

      لا تنسى وسط كل تلك التغيرات أن تفكري أنكي قد تصبحين حامل مرة أخرى و أنتي ما زلتي في فترة النفاس. لا يمكنك الاعتماد على الرضاعة الطبيعية كوسيلة لمنع الحمل . فهناك شروط يجب أن تتوافر كي تعتبر الرضاعة الطبيعية وسيلة آمنة لمنع الحمل بنسبة 98% و هي:
      • أن يكون طفلك معتمد اعتمادا كليا على الرضاعة الطبيعية فقط ، فلا تعطيه حتى أعشاب.
      • لم تأتى لكي الدورة الشهرية نهائيا بعد الولادة.
      • أن يكون عمر طفلك اقل من ستة اشهر.
      فإذا اختل شرط واحد فقط فهناك احتمال حدوث حمل. لذا يجب عليكي الاهتمام بالأمر و استشارة الطبيب لاختيار الوسيلة المناسبة لكي.
    لا حياء في الدين والعلم


     


    0 Not allowed!


    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.