دورة التصميم والحصر باستخدام برامج autocad - sap – excel

 

دورة Project Management Using Primavera p6 Professional R8.3

 

أكاديمية أون لاين للتدريب

 

 

سلسله دروس هامه فى المحرك التأثيرى ذو العضو الدائر المصمت

اقدم لكم مجموعه من الدروس فى المحرك التأثيرى ذو العضو الدائر المصمت وارجو المساعده فى تقديم الدروس معى وانا جاهز

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. [1]
    الصورة الرمزية ahmedtito80
    ahmedtito80 غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 140
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0

    سلسله دروس هامه فى المحرك التأثيرى ذو العضو الدائر المصمت

    اقدم لكم مجموعه من الدروس فى المحرك التأثيرى ذو العضو الدائر المصمت
    وارجو المساعده فى تقديم الدروس معى وانا جاهز فى استفسار

    0 Not allowed!




    › شاهد أكثر: سلسله دروس هامه فى المحرك التأثيرى ذو العضو الدائر المصمت


  2. [2]
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ahmedtito80


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 140
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0
    الدرس الاول
    1- المحرك التأثيرى ذو العضو الدائر المصمت

    Solid Rotor Induction Motor





    تتناول هذه الدراسة.. عدة أنواع من المحركات الكهربية الخاصة أو ما يسمي بالآلات الخاصة Special Machines - التى هى تعديل لمحركات تقليدية لإعطاء خواص محددة لكل نوع وغالبا ما تكون هذه المحركات صغيرة أو متوسطة القدرة … وهى أكثر أنواع المحركات التى تجرى عليها الأبحاث لتطوير تكوينها ووسائل التحكم فيها.

    أول هذه المحركات هو تعديل للمحرك التأثيرى ثلاثى الأوجه من النوع ذو القفص السنجابى Squirrel Cage ليصبح العضو الدائر كلة مجرد قطعة حديد واحدة مصمتة Solid Rotor كما بالشكل (1) .

    شكل (1) العضو الدائر المصمت
    ويتم تعديل المحرك التأثيرى المعروف بتميزه على معظم المحركات .. بهدف الحصول على المميزات التالية فى هذا المحرك :

    1- تبسيط مكونات العضو الدائر بدلا من استخدام رقائق الصلب السيليكونى وتفتيح مجارى بها ورصها بحيث تأخذ زاوية ميل محددة .. ثم صب الألومنيوم فى المجارى وتشكيل الحلقات الطرفية End Rings فى العضو الدائر لقفص السنجاب .. حيث تستخدم قطعة واحدة من الصلب الطري Mild Steel بنفس الأبعاد الخارجية للجزء الحديدى من العضو الدائر للقفص السنجابى .

    2- ضمان عمر أطول للعضو الدائر المصمت دون حاجة للصيانة .. حيث يحتاج العضو الدائر للقفص السنجابى إلى الصيانة عندما يحدث قطع فى الحلقات الطرفية أو فى موصلات المجارى نتيجة لتيارات القصر العالية عند حدوث أخطاء أو عند تكرار عمليات بدء الدوران بمعدلات عالية .
    3- زيادة مدى تغير السرعة مع اتزان المحرك .. حتى يمكن استخدام وسيلة بسيطة للتحكم فى السرعة عن طريق تغيير جهد العضو الثابت حيث يمكن تغيير السرعة من الصفر وحتى قرب سرعة التزامن .

    4- الاستغناء عن وسيلة بدء الدوران لنقص التيارات عند السر عات المختلفة.

    5- تحمل تكرار بدء الدوران لأي عدد من المرات فى الساعة .

    6- توزيع افضل لكثافة المجال المغناطيسي على محيط العضو الدائر بحيث تكون جيبيه Sinusoidal وبدون توافقيات مجارى العضو الدائر Rotor Slot Harmonics التي كانت تحدث مع قفص السنجاب .. وبالتالى تتلاشى مشاكل هذه التوافقيات من زيادة المفاقيد ونقص العزوم وزيادة الضوضاء .

    7- نقص مستوى الضوضاء Noise بنسبة كبيرة عن محرك القفص السنجابي .

    8- معامل قدرة افضل من محرك القفص السنجابي طوال المدى الكبير لتغير السرعة .


    0 Not allowed!



  3. [3]
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ahmedtito80


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 140
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0
    على فكره يا جماعه الدروس دى من ملف للاستاذ الدكتور/ فتحى عبدالقادر
    استاذ الالات الكهربيه بكليه الهندسه جامعه شبين الكوم

    0 Not allowed!



  4. [4]
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ahmedtito80


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 140
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0

    1-1- نظرية تشغيل المحرك



    تعتبر نظرية تشغيل هذا المحرك هى نفس نظرية تشغيل المحرك التأثيرى التقليدى ذو العضو الدائر القفص السنجابي .. إلا أن التيارات الأساسية للعضو الدائر كانت تمر فى الموصلات والحلقات الطرفية أما فى العضو الدائر المصمت فان تيارات العضو الدائر تمر فى الجسم الحديدي المصمت ذاته فى مسارات اكثر تنظيما وتوزيعا فى خطوط موازية لمجارى العضو الثابت .. وتستكمل مساراتها فى الطرفين أيضا خلال حديد العضو الدائر المصمت ..ولهذا.. فان العضو الدائر فى هذا المحرك لا يجب أن يكون من رقائق الصلب المعزول لأن تيارات العضو الدائر سوف تكون صغيرة جدا بدرجة لا تعطى أى مجال كاف من العضو الدائر لإيجاد عزم المحرك .
    يرجع اختلاف الخصائص بين محركى القفص السنجابي والعضو الدائر المصمت إلى الأسباب التالية :

    1- تلاقى تيارات العضو الدائر مقاومة مادية مكافئة Equivalent Rotor Resistance ذات قيمة أعلى بكثير من المقاومة المادية المكافئة للعضو الدائر ذو القفص السنجابى .. وهذا أهم سبب فى اختلاف خواص الأداء.

    2- تتغير قيمة المقاومة المكافئة للعضو الدائر ذو القفص السنجابي مع تغير السرعة .. نتيجة لظاهرة التأثير القشرى Skin Effect فى موصلات العضو الدائر الألومنيوم التي يكون مقطعها هو شكل مجرى العضو الدائر- حيث تكون المقاومة عند بدء الدوران عالية لمرور التيار فى الجزء الخارجي من الموصلات جهة سطح العضو الدائر حيث تكون مساحة الموصلات التي يمر بها التيار صغيرة وبالتالى تكون مقاومة العضو الدائر كبيرة - ومع زيادة السرعة يقل التأثير القشرى لنقص تردد العضو الدائر مما يجعل التيارات تمر فى مساحة أكبر من الموصلات الألومنيوم وبالتالى تنقص المقاومة المكافئة للعضو الدائر كلما زادت سرعة المحرك وهذا التغيير فى مقاومة القفص السنجابي يحسن من خواص هذا المحرك ليقربة من خواص المحرك ذو العضو الدائر الملفوف Wound Rotor بحيث تتزايد عزوم المحرك ذو القفص السنجابي طوال فترة تزايد السرعة خلال بدئ الدوران .

    0 Not allowed!



  5. [5]
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ahmedtito80


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 140
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0
    أما العضو الدائر المصمت .. فان مقاومته المكافئة تأخذ شكلا مختلفا فى القيمة والتغيير.. لان مسارات التيارات فى العضو الدائر تعتمد على مسارات خطوط المجال المغناطيسي فيه . وتختلف مسارات المجال .. مع تغير سرعة العضو الدائر . فعند سكون المحرك خلال لحظة بدء الدوران تكون خطوط المجال المغناطيسي بالشكل التقليدي الموضح فى الشكل (2) للمحرك المكون من قطبين . وهذا الشكل لخطوط المجال .. يؤدى إلى تيارات منتظمة الشكل فى اتجاه محور الدوران المتعامد على اتجاه خطوط المجال المغناطيسي .. وتختلف كثافة هذه التيارات قيمة واتجاها من نقطة إلى أخري على محيط العضو الدائر .. إلا أنها تكون شبة ثابتة خلال خط نصف قطر من سطح العضو الدائر إلى المركز وهذا الشكل يجعل طول مسارات التيار كبيرا عند بدئ الدوران ..وبالتالى تكون المقاومة المكافئة للعضو الدائر عالية .
    شكل (2) مسارات خطوط المجال المغناطيسى عند البدء وبعد الدوران

    ومع دوران العضو الدائر . فان خطوط المجال المغناطيسي تأخذ الأشكال المقوسة الموضحة فى الشكل (2) والتي تؤدى إلى زيادة كثافة المجال المغناطيسي قرب سطح العضو الدائر وتناقصة نحو الداخل .. وبالتالى يقل طول مسارات التيارات مما يؤدى إلى نقص المقاومة المكافئة للعضو الدائر المصمت مع زيادة سرعة الدوران.

    وعلى هذا فإننا نجد أن المقاومة المكافئة للعضو الدائر تتغير مع تغير السرعة أو الانزلاق Slip كما فى الشكل (3) حيث زادت مقاومة العضو الدائر المصمت لزيادة المقاومة النوعية Resistivity للحديد عن المقاومة النوعية للألومنيوم المستخدم فى القفص السنجابي .. وتكون المقاومات بالنسب الموضحة فى الشكل (3) .
    شكل (3) تغير مقاومات العضو الدوار مع تغير السرعة

    0 Not allowed!



  6. [6]
    عضو فعال
    الصورة الرمزية eng_Ahmed Reda


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 78
    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 0
    Thanks for your effort

    0 Not allowed!



  7. [7]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية الدندشلي


    تاريخ التسجيل: Jul 2008
    المشاركات: 185
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    جزاك الله خيرا...............

    0 Not allowed!



  8. [8]
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ahmedtito80


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 140
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0
    1- الاختلاف الكبير فى قيم ومعدل تغير ممانعة الهروب للعضو الدائر Rotor Leakage Reactance كما بالشكل (4) رغم ثبات ممانعة الهروب للعضو الدائر ذي القفص السنجابي عند قيمة صغيرة لان ممانعة الهروب لا تكاد تتأثر بظاهرةSkin Effect الناتجة فى القفص السنجابى
    إلا أنة بسبب انتظام خطوط المجال المغناطيسي وتوزيعه المبين فى الشكل(2) عند بدئ الدوران للعضو الدائر المصمت ..فان المجال الأساسي الممغنط Magnetising Flux يزداد .. وبالتالى يكون المجال الهارب صغيرا . ومن ثم .. فان ممانعة هروب العضو الدائر المصمت عند السكون تكون صغيرة جدا كما بالشكل ( 4).

    ومع زيادة سرعة العضو الدائر وتقوس خطوط المجال الممغنط وتزاحمة قرب السطح الخارجي للعضو الدائر . شكل (2). تحدث زيادة للمجال الهارب وبالتالى زيادة ممانعة هروب العضو الدائر المصمت بنسبة كبيرة مع زيادة السر عه كما بالشكل (4).


    شكل (4) تغير ممانعات هروب العضو الدوار مع تغير السرعة




    1-2- التطوير فى المحرك


    نظرا لزيادة المقاومة المكافئة للعضو الدائر المصمت بنسبة كبيرة عن القفص السنجابي ..فان عزوم المحرك تنخفض خاصة فى السرعات العالية ويتم تطوير المحرك ذو العضو الدائر المصمت لزيادة هذه العزوم بالطرق التالية :
    1- إضافة قشرة خارجية من النحاس على سطح العضو الدائر وتصنع هذه القشرة بطريقة التنكيل الكهروكيمائى Coating لتكون رقيقة وشديدة الالتصاق بالسطح الخارجي للعضو الدائر مما يؤدى إلى نقص المقاومة المكافئة للعضو الدائر عند جميع السرعات وبالتالى تتحسن خواص الأداء للمحرك.

    2- صب حلقة نحاسية فى كل من طرفى العضو الدائر كما بالشكل رقم ( 5) لتمر من خلالهما تيارات العضو الدائر فى الأطراف مثل الحلقات الطرفية End Rings فى القفص السنجابي مما يؤدى أيضا إلى مزيد من نقص المقاومة المكافئة للعضو الدائر وبالتالى تحسن اكثر فى خواص الأداء للمحرك ذو العضو الدائر المصمت.

    شكل (5) إضافة حلقتين نحاسيتين إلى العضو الدائر المصمت

    3- جعل الجزء الداخلي للعضو الدائر – حول محور الدوران – من النحاس بشكل اسطوانة داخلية كما فى الشكل (6) ..مما يؤدى إلى المزيد من نقص المقاومة المكافئة للعضو الدائر كما تؤدى هذه الاسطوانة النحاسية الداخلية إلى نقص فى ممانعة هروب العضو الدائر ..مما يؤدى إلى المزيد من التحسن فى خواص المحرك ويطلق على هذا النوع أحيانا اسم الجلبة أو Sleeve Rotor .

    شكل (6) جعل الجزء الداخلى للعضو الدوار من النحاس
    4- عمل مجارى فى السطح الخارجي للعضو الدائر فى اتجاه محور الدوران كما بالشكل ( 7) ويسمي بالعضو الدائر المشقق Slitted Rotor وذلك بطريقة مشابهة لمجارى العضو الدائر ذو القفص السنجابي إلا أنها تكون ذات عرض وعمق اقل - أما عدد هذه المجارى فيماثل عدد مجارى العضو الدائر ذو القفص السنجابي وبنفس شروطه حتى لا تظهر مشاكل توافقيات منحنى العزم مع السرعة وما يتبعها من مشاكل نقص العزوم والتأرجح والقلقلة حول سرعة معينة خلال فترة بدء الدوران .. وعادة ما توضع فى هذه المجارى موصلات من النحاس أو الألومنيوم على شكل شرائح Strips .. يتم توصيلها مع بعضها من الطرفين خلال الحلقات الطرفية End Rings لتشكل قفص سنجاب رقيق .. ولا يجب أن نقول هنا أن العضو الدائر عاد كما كان عضو دائر ذو قفص سنجابي .. لأنه فى القفص السنجابي التقليدي تمر كل تيارات العضو الدائر فى القفص ذاته ولا يمر برقائق حديد العضو الدائر أية تيارات ..أما فى العضو الدائر المصمت من هذا النوع Slitted Rotor .. فان جزءا من تيارات العضو الدائر يمر بالقفص السنجابي وجزءا آخر ذو قيمة عالية يمر بحديد العضو الدائر المصمت .. مما يجعل كل من المقاومة المكافئة وممانعة الهروب للعضو الدائر بقيم مناسبة لاعطاء عزوم عالية خلال تغير السر عه لمدى كبير مع تيارات مناسبة فى كل من العضو الدائر والعضو الثابت يتحملها المحرك بسهولة . وما زالت الأبحاث مستمرة لتطوير هذا المحرك للوصول إلى أية خاصية محددة تكون مطلوبة .
    شكل (7) عمل مجارى فى السطح الخارجى للعضو الدوار
    1

    0 Not allowed!



  9. [9]
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ahmedtito80


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 140
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0
    1- الاختلاف الكبير فى قيم ومعدل تغير ممانعة الهروب للعضو الدائر Rotor Leakage Reactance كما بالشكل (4) رغم ثبات ممانعة الهروب للعضو الدائر ذي القفص السنجابي عند قيمة صغيرة لان ممانعة الهروب لا تكاد تتأثر بظاهرةSkin Effect الناتجة فى القفص السنجابى
    إلا أنة بسبب انتظام خطوط المجال المغناطيسي وتوزيعه المبين فى الشكل(2) عند بدئ الدوران للعضو الدائر المصمت ..فان المجال الأساسي الممغنط Magnetising Flux يزداد .. وبالتالى يكون المجال الهارب صغيرا . ومن ثم .. فان ممانعة هروب العضو الدائر المصمت عند السكون تكون صغيرة جدا كما بالشكل ( 4).

    ومع زيادة سرعة العضو الدائر وتقوس خطوط المجال الممغنط وتزاحمة قرب السطح الخارجي للعضو الدائر . شكل (2). تحدث زيادة للمجال الهارب وبالتالى زيادة ممانعة هروب العضو الدائر المصمت بنسبة كبيرة مع زيادة السر عه كما بالشكل (4).


    شكل (4) تغير ممانعات هروب العضو الدوار مع تغير السرعة




    1-2- التطوير فى المحرك


    نظرا لزيادة المقاومة المكافئة للعضو الدائر المصمت بنسبة كبيرة عن القفص السنجابي ..فان عزوم المحرك تنخفض خاصة فى السرعات العالية ويتم تطوير المحرك ذو العضو الدائر المصمت لزيادة هذه العزوم بالطرق التالية :
    1- إضافة قشرة خارجية من النحاس على سطح العضو الدائر وتصنع هذه القشرة بطريقة التنكيل الكهروكيمائى Coating لتكون رقيقة وشديدة الالتصاق بالسطح الخارجي للعضو الدائر مما يؤدى إلى نقص المقاومة المكافئة للعضو الدائر عند جميع السرعات وبالتالى تتحسن خواص الأداء للمحرك.

    2- صب حلقة نحاسية فى كل من طرفى العضو الدائر كما بالشكل رقم ( 5) لتمر من خلالهما تيارات العضو الدائر فى الأطراف مثل الحلقات الطرفية End Rings فى القفص السنجابي مما يؤدى أيضا إلى مزيد من نقص المقاومة المكافئة للعضو الدائر وبالتالى تحسن اكثر فى خواص الأداء للمحرك ذو العضو الدائر المصمت.

    شكل (5) إضافة حلقتين نحاسيتين إلى العضو الدائر المصمت

    3- جعل الجزء الداخلي للعضو الدائر – حول محور الدوران – من النحاس بشكل اسطوانة داخلية كما فى الشكل (6) ..مما يؤدى إلى المزيد من نقص المقاومة المكافئة للعضو الدائر كما تؤدى هذه الاسطوانة النحاسية الداخلية إلى نقص فى ممانعة هروب العضو الدائر ..مما يؤدى إلى المزيد من التحسن فى خواص المحرك ويطلق على هذا النوع أحيانا اسم الجلبة أو Sleeve Rotor .

    شكل (6) جعل الجزء الداخلى للعضو الدوار من النحاس
    4- عمل مجارى فى السطح الخارجي للعضو الدائر فى اتجاه محور الدوران كما بالشكل ( 7) ويسمي بالعضو الدائر المشقق Slitted Rotor وذلك بطريقة مشابهة لمجارى العضو الدائر ذو القفص السنجابي إلا أنها تكون ذات عرض وعمق اقل - أما عدد هذه المجارى فيماثل عدد مجارى العضو الدائر ذو القفص السنجابي وبنفس شروطه حتى لا تظهر مشاكل توافقيات منحنى العزم مع السرعة وما يتبعها من مشاكل نقص العزوم والتأرجح والقلقلة حول سرعة معينة خلال فترة بدء الدوران .. وعادة ما توضع فى هذه المجارى موصلات من النحاس أو الألومنيوم على شكل شرائح Strips .. يتم توصيلها مع بعضها من الطرفين خلال الحلقات الطرفية End Rings لتشكل قفص سنجاب رقيق .. ولا يجب أن نقول هنا أن العضو الدائر عاد كما كان عضو دائر ذو قفص سنجابي .. لأنه فى القفص السنجابي التقليدي تمر كل تيارات العضو الدائر فى القفص ذاته ولا يمر برقائق حديد العضو الدائر أية تيارات ..أما فى العضو الدائر المصمت من هذا النوع Slitted Rotor .. فان جزءا من تيارات العضو الدائر يمر بالقفص السنجابي وجزءا آخر ذو قيمة عالية يمر بحديد العضو الدائر المصمت .. مما يجعل كل من المقاومة المكافئة وممانعة الهروب للعضو الدائر بقيم مناسبة لاعطاء عزوم عالية خلال تغير السر عه لمدى كبير مع تيارات مناسبة فى كل من العضو الدائر والعضو الثابت يتحملها المحرك بسهولة . وما زالت الأبحاث مستمرة لتطوير هذا المحرك للوصول إلى أية خاصية محددة تكون مطلوبة .
    شكل (7) عمل مجارى فى السطح الخارجى للعضو الدوار
    1

    0 Not allowed!



  10. [10]
    عضو فعال
    الصورة الرمزية ahmedtito80


    تاريخ التسجيل: Aug 2009
    المشاركات: 140
    Thumbs Up
    Received: 14
    Given: 0
    -3- خواص الأداء للمحرك


    يتم حساب خواص الأداء لهذا المحرك من الدائرة المكافئة له والتي تشبة الدائرة المكافئة للمحرك ذو القفص السنجابي .. وللتبسيط كان يتم تثبيت قيم مقاومات وممانعات الدائرة المكافئة مع تغير السرعة فى المحرك ذو القفص السنجابي .. أما فى محرك العضو الدائر المصمت فيجب أن تكون قيمة المقاومة المكافئة وممانعة الهروب للعضو الدائر متغيرة مع تغير السرعة كما بالشكلين (3) ، ( 4) - ونظرا لأن هذا المحرك يعتبر تعديلا للمحرك ذو العضو الدائر القفص السنجابى وللمقارنة فسوف نوضح خواص الأداء لثلاثة أنواع من المحركات هى (1) المحرك ذو القفص السنجابى Squirrel Cage Motor (2) المحرك ذو العضو الدائر المصمت التقليدى Conventional Solid Rotor Motor (3) المحرك ذو العضو الدائر المصمت المطور Developed Solid Rotor Motor .
    شكل (8) تغير عزوم المحرك مع تغير السرعة
    يوضح الشكل(8) تغير عزم المحرك مع تغير السرعة منذ السكون عند بدء الدوران .. وحتى الوصول إلى سرعة التزامن . ونلاحظ أن المحرك ذو القفص السنجابى إذا تم زيادة الحمل علية بعد أن يتم تشغيله .. فان سرعته تنخفض من حوالى 1500 إلى حوالى 1400 لفة / دقيقة عند الحمل الكامل .. وإذا تم زيادة عزم الحمل علية اكثر من ذلك فان تياراته ومفاقيدة تزداد ولا يتحملها المحرك . ولا يجب أن يبقى المحرك ذو القفص السنجابى عاملا مع الحمل خلال مدى السرعة من صفر حتى حوالى 1400 لفة / دقيقة وتسمى هذه المنطقة من السرعات بمنطقة عدم الاتزان Unstable Region أما المنطقة من 1400 إلى 1500 لفة / دقيقة فتسمى بمنطقة الاتزان Stable Region - وأهم عيوب هذه الخواص أن المحرك ذو القفص السنجابي لا يمكن تغيير سرعته خلال كل منطقة عدم الاتزان باستخدام الطرق البسيطة لتغيير السرعة مثل تغيير الجهد المسلط على العضو الثابت للمحرك وهذه المنطقة من السرعات منطقة عريضة تصل إلى 93% من سرعة المحرك عند اللاحمل .

    أما فى المحرك ذو العضو الدائر المصمت التقليدى - فانه بعد دوران المحرك عند اللاحمل تكون سرعته عالية قرب سرعة التزامن (1500 لفة / دقيقة ) وبزيادة عزم الحمل تنخفض السرعة تدريجيا ويمكن تحميل المحرك بعزم اكبر من عزم الحمل الكامل للمحرك ذو القفص السنجابى لأن التيارات سوف تكون منخفضة كما يظهر من الشكل ( 9) والمهم فى هذه الخواص - أن منطقة الاتزان أصبحت عريضة وأصبح المحرك قابلا لأن يعمل مع الحمل عند أية سرعة ابتداء من الصفر حتى قرب سرعة التزامن (1500لفة / دقيقة) ولا توجد منطقة عدم اتزان . وأصبح من السهل التحكم فى السرعة بأبسـط طرق تغيير الجهد المسلط على العضو الثابت .

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.