أكاديمية أون لاين للتدريب

 

 

نظام البناء بالحوائط الحاملة

بفرض ان لدينا نظام بناء بالحوائط الحاملة كيف يمكن التاكد من ان الطوب الحامل يستطيع سند الاحمال المسلطة عليه ولمزيد

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35
  1. [1]
    الصورة الرمزية عصام صايغ
    عصام صايغ غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 178
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Exclamation نظام البناء بالحوائط الحاملة

    بفرض ان لدينا نظام بناء بالحوائط الحاملة كيف يمكن التاكد من ان الطوب الحامل يستطيع سند الاحمال المسلطة عليه ولمزيد من الدقة في السؤال نأخذ المثال التالي:
    بفرض ان لدينا غرفة ابعادها(4m*4m*4m) سقفها بلاطة مصمتة مسنودة علي ابيام بالجهات الاربعة الابيام مستندة علي الحوائط
    1- كيف يمكن التاكد من ان الطوب الحامل يستطيع سند الاحمال المسلطة عليه
    2- هل الممكن سند البلاطة علي الحوائط مباشرة والاكتفاء ببيم واحد يقسم البلاطة الي قسمين يستند هذا البيم علي الحوائط
    3- هل يشترط ان تكون البلاطة المسنودة علي حوائط من نوع البلاطات الهوردى
    4- هل لارتفاع وسمك الحائط علاقة في مقاومة الحائط للاحمال
    ارجو من الكل التكرم بالرد علي هذه الاسئله

    0 Not allowed!




    › شاهد أكثر: نظام البناء بالحوائط الحاملة


  2. [2]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية عصام صايغ


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 178
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    انا حديث التخرج ارجو ان يساعدني كل من يشاهد هذا السؤال حتي ولو بالرد علي نقطة واحدة

    0 Not allowed!



  3. [3]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 10,501
    Thumbs Up
    Received: 199
    Given: 0
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام صايغ مشاهدة المشاركة
    1- كيف يمكن التاكد من ان الطوب الحامل يستطيع سند الاحمال المسلطة عليه
    أولا بالنسبة للسؤال الاول مفروض ان حضرتك بتشرخ البلاطة عادى وتحسب الاحمال الموزعة الموجودة على الجوانب كان بتحسب بالضبط احمال الكمرات ولتحسب منها الاجهادات على الحوائط ولكن لا اتذكر القيمة التى يتم المقارنة بها للصدق وساحاول البحث عنها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام صايغ مشاهدة المشاركة
    2- هل الممكن سند البلاطة علي الحوائط مباشرة والاكتفاء ببيم واحد يقسم البلاطة الي قسمين يستند هذا البيم علي الحوائط
    نعم على حد علمى لتنقل الحمل من البلاطة الى الحائط وهى تعتبر ميدة فوق الحائط وليست كمرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام صايغ مشاهدة المشاركة
    3- هل يشترط ان تكون البلاطة المسنودة علي حوائط من نوع البلاطات الهوردى
    طبعا لا ممكن ان تكون البلاطات المرتكزة على الحوائط مصمتة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام صايغ مشاهدة المشاركة
    4- هل لارتفاع وسمك الحائط علاقة في مقاومة الحائط للاحمال
    اكيد لسمك الحوائط دور فى مقاومة الاحمال المؤثرة عليها من البلاطات ومن الادوار المختلفة لانه يؤثر على الاجهاد المؤثر على تلك الحوائط حيث يزداد سمك الحائط كلما اقتربنا من الاساسات

    اعتذر ان الاجابات غير وافية تماما لانى لم أقم بتعلية مبنى حوائط حاملة سوى مرة واحدة من فترة كبيرة واذا وجدت اية اجابات اخرى سأوافيك بها ان شاء الله

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    0 Not allowed!


    متغيبة عن الملتقى

  4. [4]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 10,501
    Thumbs Up
    Received: 199
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دى مقالة وجدتها بالنت عن البناء بالحوائط الحاملة ارجو ان تفيدك

    الطوب الأحمر وأنواع الحجارة



    المقدمة
    تاريخ البناء بالطوب الأحمر الفخاري قديم ويمتد إلى 10.000 سنة ماضية ، حيث كانت وحدة البناء من الطوب الأحمر المصنع من الطين تمثل البدايات الأولى لبناء المنازل ويمكن ملاحظة ذلك بوضوح في المباني القديمة .
    ولوحدات البناء من الطوب الأحمر المصنعة من الطين عدة مميزات وخواص كونها مصنعة من مادة موجودة في الطبيعة مع سهولة تشكيلها بعدة أشكال ومقاسات إضافة إلى قوتها وتحملها للحرارة مع إمكانية تجانسها في البناء مع المواد الأخرى مثل الأخشاب والأحجار.




    الطوب الأحمر
    نظام البناء بالحوائط الحاملة هو عبارة عن بناء الحوائط بالطوب الأحمر الحامل المخصص لحمل الأوزان حيث تصل مقاومة هذا النوع من الطوب حوالي 150 كغم/سم ²، أي أن الطوبة الواحدة مقاس 20 سم× 20سم ×40سم تستطيع حمل حوالي 120 طن من الأحمال والأوزان ويتم بناء الحوائط من هذا الطوب لغرض تحميل أوزان وأحمال السقف بواسطة الأعصاب الخرسانية الجاهزة والطوب الهوردي الأحمر مباشرة على تلك الحوائط
    أي أن تعريف الحوائط الحاملة هي تحويل الحوائط الفاصلة في مباني الخرسانة الهيكلية إلى حوائط حاملة وحذف الهيكل الخرساني للمبنى ، وهذا التحويل يؤدي إلى توظيف الحوائط لحمل الأوزان كوظيفة رئيسية إضافة إلى وظيفة الفصل بين المساحات
    واستخدام هذا الأسلوب في البناء سوف يؤدي إلى توفير حوالى 20% من تكاليف الهيكل الخرساني (القواعد المنفصلة ، الرقاب ، الميدات الأرضية ، الأعمدة وكمرات السقف)




    نظام البناء بالجدران الحاملة من الطوب الأحمر الفخاري

    الملخص : يمثل الطوب الأحمر أحد أقدم المواد المستخدمة في البناء منذ بداية تاريخ البشرية.
    وقد استخدم قبل عشر آلاف سنة في البناء نظراً لسهولة استخدامه وقوة ومتانة تحمله إضافة إلى تواجده في البيئة المجاورة للإنسان مما يجعل تكلفة استخدامه وتصنيعه مقبولة منخفضة مقارنة مع مواد البناء الأخرى.
    وتحاول هذه الدراسة إظهار امتيازات وتاريخ استخدام الطوب الأحمر في البناء وأسباب العزوف عنه في بداية القرن العشرين عند ظهور الخرسانة وقضبان حديد التسليح ، وإظهار امتيازات البناء بالجدران الحاملة من الطوب الأحمر الفخاري والذي بدأ يظهر من جديد لارتفاع تكاليف البناء بالخرسانة المسلحة وخصوصاً في المباني ذات الدورين ، وسوف نستعرض من خلال هذه الدراسة تجربة مصانع الميمني للطوب الأحمر في البناء بالجدران الحاملة ومدى توفير هذه الطريقة في تكاليف البناء إضافة إلى الجوانب الجمالية والمعمارية.

    تطور صناعة الطوب الأحمر :
    مع بداية القرن العشرين ظهرت الحاجة للمباني المرتفعة ذات الأدوار المتكررة ، ومع ضعف تطور تقنيات البناء بالطوب الأحمر كان البديل السريع لمثل تلك المباني هي الخرسانة المسلحة وكان آخر مبنى شاهق من 16 دور يبنى بواسطة الطوب الأحمر هو مبنى ماند نوك (Manadnock) في شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1891م ، حيث كانت سماكة الجدران في الدور الأرضي حوالي 2م مما أعاق امكانية الاستمرار في بناء مثل تلك المباني بهذه الطريقة لزيادة سماكة الجدران وزيادة العوامل والتكاليف الاقتصادية لتحقيق ذلك
    ومن هنا ظهرت الحاجة للهيكل الخرساني بدلا من الجدران الحاملة والتي استمرت عبر التاريخ بسبب عدم مواكبة تقنيات البناء بالجدران الحاملة لمتطلبات العصر مما ساعد في سرعة تحول تقنيات البناء لاستخدام اسلوب البناء بالهيكل الخرساني (1) . في عام 1921م ومع ظهور الحاجة المتزايدة للبنايات المرتفعة والمباني بشكل عام ظهرت مشاكل ارتفاع اسعار الخرسانة المسلحة مما حدا بالباحثين إلى إعادة النظر في امكانية دراسة تطوير الطوب الأحمر الفخاري مع استخدام حديد التسليح للوصول إلى تكاليف اقتصادية في اعمال تنفيذ المباني ، وفي عام 1940م توصلت المجموعة الاوربية للمهندسين والمعماريين إلى انتاج طوب أحمر فخاري تصل قوة كسره إلى 8000 رطل / البوصة المربعة (500) كيلو جرام/سم2 بينما كانت اقصى قوة كسر للخرسانة المسلحة في ذلك الوقت لاتتجاوز (2500) رطل/ البوصة المربعة (175) كجم/سم2 ، وبهذا الانجاز زادت وتيرة البحث والاختبارات على مادة الطوب الأحمر الفخاري حيث توصل الكسندر برهمر (Alaxander Brehmer ) من الجيش البريطاني في الهند إلى إمكانية تصميم قطاعات المباني بالطوب الأحمر المسلح بنفس نظريات ومعادلات الخرسانة المسلحة . وقد ساعد هذا الاكتشاف الحديث في تحويل مسار تقنيات وأســلوب البناء إلى أسلوب الجدران الحاملة من الطوب الأحمر الفخاري والاستفادة من المميزات والخواص المتمثلة في مقاومة الحريق وعزل الحرارة والصوت والتكاليف الاقتصادية المنخفضة في أعمال الصيانة .
    وقد اضاف استخدام حديد التسليح في مباني الطوب الأحمر قدرتها على مقاومة القوى الجانبية مثل قوة الرياح والهزات الارضية . وقد كان لهذه الدراسات والنتائج تطبيقات عملية مباشرة حيث تم بناء 26 مبنى لمستشفى فيترناس في عام 1952م في انتوش في لوس انجلوس في ولاية كليفورنيا حيث استطاعت تلك المباني مقاومة الزلزال الذي حدث في عام 1971م (San Ferrando earthquake) ولم تتأثر إطلاقا بينما انهارت خمسة مباني مبنية باستخدام الهيكل الخرساني في الحادثة . وقد تسارعت وتيرة استخدام اسلوب البناء بالجدران الحاملة في الولايـات المتحدة الامريكية خلال العقدين1950-1960م.
    وقد ساعد هذا الاتجاه المتزايد للبناء بالطوب الأحمر في ظهور أول مواصفات للمباني بالطوب الأحمر الفخاري في عام 1966م ، كماان استمرار زيـادة وتيرة البحث والتطوير أداء واستخدام الطوب الأحمر الفخاري في المنشآت أدى إلى دخول مادة الطوب الأحمر الفخاري في جميع مواصفات المباني الصادرة في الولايات المتحدة الأمريكية .

    الطوب الطيني
    يعتبر الطوب (الطين) من أسوء المواد لمقاومة الزلازل، و ذلك نظراً لوزنه الكبير و ضعف مقاومته و قلة ترابطه، و من المفضل عدم استخدامه كمادةٍ للبناء و خاصة في المناطق المتوسطة و المرتفعة الشدة الزلزالية، أما في المناطق المنخفضة الشدة الزلزالية فيجب ألا يزيد عدد الطوابق المبنية بالطوب عن طابق أو طابقين.
    في حال استخدام الطوب يجب التقيد بجميع اشتراطات التصميم المعماري و خاصةً من حيث التناظر و التكوين، و يجب الانتباه بشكل كبير إلى الفتل المحتمل، كما يتوجب تقوية البناء بعناصر من البيتون المسلح.

    أهم أنواع الحجارة الطبيعية المستعملة في البناء

    1- صخور الغرانيت : بما أنها صخور صلبة جدا و ذات مقاومة جيدة للقوى الحك فإنها تستعمل في عناصر البناء الحاملة و العناصر المعرضة لقوى القص و الحث مثل العتبات و حواف الطرق و التبليط بسبب شكلها وخواصها الجمالية.
    2- حجارة البازلت : تستعمل في البناء .
    3- حجارة القضة : تستعمل في الأساسات المستمرة .
    4-حجارة النسفة : هو صخر يستعمل للأساسات و جدران الواجهة
    5-حجارة الحث : يصنع منه الحصى المستعمل في الخرسانة و تعبيد الطرق كما يستعمل في بناء الأفران
    6-الصخور الصلصالية : تستعمل أساسا في صناعة الروابط المعدنية مثل الإسمنت أو الجير المائع


    اسلوب البناء بالجدران الحاملة من الطوب الاحمر الفخاري
    لاشك ان الاسلوب التقليدي في البناء المعتمد اساسا علي الخرسانة وحديد التسليح اثبت من السابق انه اسلوب بناء مكلف ويستغرق وقتا طويلا في الانجاز والتنفيذ , وظهرت مؤخرا الزيادة في التكلفة جلية وواضحة بعد ارتفاع اسعار حديد التسليح بالمملكة العربية السعودية منذ عام تقريبا الي اكثر من الضعف مع ارتفاع اسعار الاسمنت والخرسانة المسلحة خلال هذه الايام

    وبدراسة تطبيق اسلوب الهندسة القيمية واسلوب الوظائف لعناصر البناء فقد تم التفكير الي جعل الجدران الفاصلة تقوم بوظيفة حمل الاوزان والاحمال وان لايقتصر دورها علي فصل المساحات فقط وخصوصا وان سماكة الجدران المستخدمة والدارج استخدامها في سوق البناء بشكل شامل هو 20 سم .
    وبهذا ظهرت الجدران الحاملة علي قطاع البناء بعد ان اندثر هذا الاسلوب القديم .....حيث تم تطوير هذا الأسلوب وتحديثه ليتوافق مع اساليب البناء الحديثة والمتطورة مع استخدام الطوب الأحمر الفخاري الحامل المقاوم للاحمال حتي 200 كجم /سم² مع استخدام الاعصاب الخرسانية مسبقة الصب والإجهاد ومليء الفراغات بين الأعصاب الخرسانة بالطوب الهوردي الأحمر بدون استخدام أي شدات خشبية داعمة للسقف اثناء التجهيز وخلال الصب .

    وباستخدام هذا النظام يتوفر الاتي :
    1- نسبة لاباس بها من الخرسانة المسلحة تصل الي حوالي 30 %
    2- نسبة توفير في حديد التسليح للاعمدة والميدات الارضية وكمرات الاسقف تصل الي 50%
    3- توفير الشدات الخشبية وملحقاتها من القمط والمسامير والمرابيع الخشبية والدعائم الحديدية .
    4- توفير اجور حداد المسلح والنجار لعمل نجارة الاسقف وكمرات الاسقف والكمرات الارضية والاعمدة

    مواصفات حجر البناء
    ولا بد أن تتوفر عدة صفات حتى يصبح الحجر مناسبا لاستخدامه لإغراض البناء ومن أهمها وقد تم اجراء دراسات مستفيضة من قبل مركز بحوث البناء في الجمعية العلمية الملكية و تم تحديد المواصفات القياسية لحجر البناء من قبل دائرة المواصفات و المقاييس و وزارة الأشغال العامة حيث تم تصنيف الحجر الى 3 فئات حيب الخصائص الهندسية وهي الأصناف أ,ب,ج. وقد تناولت المواصفات الخصائص التالية :
    امتصاص الحجر للماء : الحجر الأفضل هو الحجر الأقل امتصاصا للماء , وتزداد نسبة الامتصاص بسبب زيادة المسامية للحجر أو زيادة نسبة المعادن الطينية في الحجر . سيغير لون الحجر بعد تركيبه و تعرضه للماء او امتصاص ماء الخرسانة الإسمنتية عند إتمام عملية الصب ولا بد من التنويه إلى انه لا بد من الموازنة بين رغبة أصحاب المشاريع بالحصول على حجر ذو امتصاصية متدنية و رغبتهم بالحصول على حجر ذو لون موحد ففي الغالب تكون الحجارة الأقل امتصاصا للماء اقل توحيدا في اللون وقد تراوحت نسبة الامتصاص لعينات مختلفة من الحجر ما بين 0.5% و 12% وان زيادة نسبة الامتصاص. يجب ان لا يتجاوز الامتصاص 3%, 4.3% , 7.5% .
    الوزن النوعي :هنالك عوامل وثيقة بين الوزن النوعي للحجر و نسبة الامتصاص وفي معظم الحالات يتناسب الامتصاص عكسيا مع الوزن النوعي وهذا يعني أن التفاوت الذي نلاحظه في الامتصاص .
    مقاومة الكسر : حددت المواصفة الأمريكية ASTMC97 مقاومة الكسر للأصناف أ , ب , ج ( 55 , 47 , 28 على التوالي ) وقد تراوحت قيمة مقاومة الكسر في أنواع مختلفة من الحجر الاردني بين 11-123 .
    قوة القص: في بعض الأحيان تتطلب المواصفات ان تقاوم الحجارة قوة القص و خاصة عندما يستعمل في مناطق تتعرض للقص و يستعمل تعبير معامل التمزق للدلالة علة مقاومة الحجر للقص و يتراوح معامل التمزق حسب المواصفة ASTMC97 للأصناف أ , ب , ج ( 6.9 ,5.2 , 3.4 على التوالي )
    مقاومة التآكل : هذه الخاصية تعكس مدى مقاومة الحجر للعوامل الجوية و عوامل الحت والبري و الاهتراء و قد حددت ASTMC97 الحد الأعلى للتآكل مقداره 1%.
    صلابة الحجر , فالحجر الصلب أفضل . ومما يزيد في صلابة الحجر الجيري نقاوه من المعادن الطينية و تبلوره , وعملية التبلور هذه تزيد تماسك مكونات الحجر .
    اللون ( لون الحجر ) : يعتبر الأبيض من الشروط الرئيسية لدى أصحاب المشاريع الإنشائية و اللون الأبيض يعكس صفات هندسية أكثر جودة بالنسبة للحجر الجيري خاصة , وعلى الرغم من ذلك يفضل البعض استخدام ألوان أخرى كاللون الأحمر أو الأصفر .
    اللون الموحد : على الرغم أن الحجر مادة طبيعية يصعب التحكم في خصائصها الفيزيائية إلا أن تعدد ألوان الحجر في الواجهات المعمارية يفقدها جمالها وبالتالي فالمقلع الجيد هو الذي يعطي حجارة موحدة اللون بنسبه عالية نسبيا.
    عدم وجود الشقوق و الفواصل و الجيوب الفارغة أو المملوءة بمعدن الكالسيت CaCO3.



    أنواع الطوب
    أولا / الطوب الأسمنتي الخرساني:
    وهو النوع الأكثر استخداما في غزة ويصنع من الاسمنت والرمل والحصمة السمسمية ويثقل وزنه نوعا ما إذا استخدم فيه الركام العادي ويخف وزنه إلى النصف إذا استخدم الركام الخفيف الذي ينتج ( حجر الخفاف(


    ويوجد منه ثلاثة أنواع:
    1- الطوب المصمت ( البلدي( Solid Block
    وهو طوب لا يحتوى على فراغات داخلية سوى فتحتان دائريتان بقطر 10cm لكل منهما , وكان يستخدم قديما في بناء الجدران الحاملة حيث لا تقل مقاومته للكسر عن 70 kg/cm³, ولكن قل استخدامه حتى أصبح نادرا للأسباب التالية :
    ثقل وزنه
    تكلفته العالية
    عزله للرطوبة ( حجز الرطوبة الداخلية لفترة طويلة )صعوبة تنفيذ التمديدات الصحيةوالكهربائية عبره .
    والمقاسات التي وجدت منه: 40 × 20 × 20 سم و 40 × 20 × 15 سم

    2- الطوب المفرغ hollow block
    وهو الطوب الذي يحتوى على فراغات أو ثقوب مشكلة صناعيا

    وينقسم إلى نوعين:

    أ- الطوب المفرغ الخفيف:
    يكون وزنه خفيف جدا بالنسبة لدمكه وخلطه, ويعزو هذا لنوع الركام المستخدم إذ يحتوى على نسبة فراغات عالية, ويستخدم هذا النوع من الطوب في حالات خاصة نظرا لارتفاع ثمنه, ومن حالات استخدامه:
    •رسوب بعض المواد المكونة للمنشأ في احد الفحوصات.
    •إضافة أحمال دون أخذها بعين الاعتبار في التصميم.
    •وجود مسافات عالية في السقف.
    ب- الطوب المفرغ العادي
    وينقسم الطوب المفرغ العادي إلى عدة أنواع حسب أبعاده والموضحة في الجدول التالي
    40 40 40 40 40 40 L
    20 20 20 20 20 20 W
    4 7 12 10 15 20 T
    ويسمى الطوب حسب البعد T والتالي أسعاره واستخداماته:
    طوب 20 ( يستخدم لبناء الجدار الخارجي أو لنواحي معمارية )
    طوب 15 (يستخدم لبناء الجدران الخارجية والداخلية )
    طوب 12 (يستخدم في التقطيع الداخلي )
    طوب 10 (يستخدم في التقطيع الداخلي )
    طوب 4 (ويستخدم في حالة الشبابيك المنزلقة )

    طوب السقف (الريبس)
    وهو احد أنواع الطوب المفرغ العادي وتصنع إبعاده وفقا لاستخداماته حيث يستخدم :
    الطوب الذي إبعاده 24X25X40 في حالةالمنشات التي تكون المسافة بين أعمدتها كبيرة نسبيا وبالتالي سماكة أسقفها تزداد مثل المساجد والصالات.
    الطوب الذي أبعاده 20X25X40 في حالة الأسقف ذو ال 30 cm سماكة .
    الطوب الذي أبعاده 14X25X40 و 17X25X40 في حالة الأسقف ذو ال 25 cm سماكة وهو الشائع في المنشات السكنية البسيطة .

    3- طوب الحولسترا Grill Block وهو طوب مفرغ ذات أشكال هندسية متنوعة ويستعمل لأعمال الديكور.

    فحص فيزيائي ويكمن في:
    الخلو من الطين والفحم توحد اللون تجانس الملمس ويفضل أن يكون خشن كي يسهل الالتصاق بطبقةالقصارة , أما في حالة الحجر الذي لن ياتى فوقه طبقة قصارة يفضل أن يكون الملمس الخارجي ناعم .
    انتظام الأبعاد كما هو مطلوب في المواصفة والتأكد من توازى أوجهه المستوية , والتأكد من تعامد الأوجه الداخلية له مع جوانب الضغط .
    الخلو من الشقوق والكسور وعيوب الشكل أو اى عيوب تؤثر على قوة الطوب .

    فحص مخبرى ويكمن في :
    قوة التحمل (مقاومة الكسر ) ويجب ألا تقل قوة التحمل عن 35 Kg/cm² .
    الوزن الفراغي (فحص الامتصاص) بحيث يجب أن لايزيد وزن الطوبة عن الوزن الافتراضي .

    ثانيا : طوب الخفاف
    هو طوب خفيف الوزن مقارنة مع باقي الانوع كما انه عازل جيد للصوت والحرارة وذلك بكفاءة تعادل 6 أضعاف كفاءة الحجر الخرساني , ويحتاج سطحه لمعالجة خاصة عند إضافة طبقة القصارة ,ويستخدم في الجدران والأسقف لتخفيف الوزن على الأعمدة والقواعد حيث يبلغ وزنه 400-500 كيلوغرام على المتر المكعب , إضافة إلى ذلك فهو يتحمل درجات حرارة تصل إلى 1200 ºC لمدة 3 ساعات , وجدير بالذكر انه غالى الثمن .

    ثالثا : الطوب الحراري (السيليكات):
    وهو طوب مستورد في الغالب ( ايطالي ) يصنع من رمل السيليكا ذو لون ابيض بأبعاد 40× 20 × 7 سم من نفس المواد المستخدمة في الطوب المفرغ العادي ولكنه مصمت ويستخدم في بناء الأقواس والديكورات كما يستخدم المصنوع من رمل السيليكا في بنا الأفران حيث يتحمل درجات حرارة عالية ,ويتم استيراده بالكوب حيث يحتوى الكوب على 96 بلوك.

    رابعا: الطوب الزجاجي :
    وهو طوب مصنوع من الزجاج ومنه أشكال مختلفة منها الشفاف ومنها المزخرف وأبعاد مختلفة يشتهر منها 8x19x19 cm و 7x20x20 cm ويستخدم في بناءه مونة من الاسمنت الأبيض والكوارتز ويستخدم أيضا في بناءه أسياخ حديد بقطر 6 mm مضاد للصدأ ومن أهم مميزاته :
    •يعطى منظرا رائع الجمال .
    •يعطى إضاءة جميلة عن طريق نفاذ الضوء منه .
    ومن عيوبه :
    •ثقيل الوزن .
    •صعب البناء حيث تأسس له شبكة حديد داخل الجدار .

    خامسا: الطوب الرملي الجيري :
    المواد المكونة له :
    •الجير ( بحيث يكون الجير الحي أو المطفئ المستعمل مطابقا للمواصفات الأمريكية )
    •الرمل (بحيث يكون الرمل المستعمل من نوع سيسلى جيد التدرج خالي من الملاح والشوائب العضوية .
    •الماء (الماء الصالح الشرب صالح للبناء).
    ويصنع بخلط الجير المطفأ والرمل بحيث يتراوح وزن الجير مابين 5% -- 9% من وزن الرمل على أن يضاف خضاب التلوين إلى الخليط للحصول على اللون المطلوب , ومن ثم يشكل الخليط في قوالب خاصة ويعالج بعد ذلك معالجة بخارية تحت ضغط 10KN/mm² ولمدة تتراوح مابين 6 إلى 8 ساعات .
    وتوجد منه عدة أصناف :
    •الصنف الأول (لا تقل مقاومته الضغط له عن 250Kg/cm² )
    •الصنف الثاني (لا تقل مقاومته الضغط له عن 150Kg/cm² )
    •الصنف الثالث (لا تقل مقاومته الضغط له عن 75Kg/cm² )

    سادسا: الطوب الطيني (المشوي) :
    يصنع بتشكيل خليط من الطين أو الطفل والماء ومن ثم تجفيفه وحرقه في أفران خاصة ويتم تشكيل الطوب إما بالبثق كشريط مستمر يتم تقطيعه إلى الحجم المطلوب بواسطة أسلاك متحركة أو بالضغط في قوالب خاصة , ولا تقل مقاومة الكسر للطوبة الواحدة عن 120Kg/cm² .

    أمور يجب تحققها في الطوب المستخدم للبناء :
    الخلو من الفحم
    والطين توحد اللون
    انتظام الأبعاد
    يجب التأكد من كونه غير ماص للماء
    يجب أن يخلو من التسويس أن يكون الطوب جاف



    أنواع حجر البناء
    أسماء حجر البناء في الأردن كثيرة ومتغيرة مع الزمن. ويسمى الحجر باسم البلدة التي استخرج منها. أو باسم خاصية فيزيائية تميزه عن غيره وبانتهاء الحجر من ذلك الموقع حتى يجري البحث عن موقع لأخر و يعطى اسما جديداً. على الرغم انه قد يكون من المستوى الطبقي نفسه .
    و نورد هنا بعض الأسماء للحجر الأكثر انتشارا
    حجر معان : وهو الأفضل في الأردن من حيث الخصائص الفيزيائية و يوجد منه عدة أسماء نسبه إلى المواقع المحلية منها السطح ويعرف باسم سطح معان , الجزيرة . جردانه وغيرها وهي موجودة بعده درجات من الجودة فهي تصنف إلى نخب أول ونخب ثاني و دبش ومن وجهة النظر الجيولوجية فالحجر من هذا النوع من تكوين الرجام من عمر الايوسين .
    حجر الرويشد : الأنواع الجيدة من هذا النوع تمتلك نفس الخصائص التي تميز حجر معان تقريبا إلا انه اقل بياضا وهو يؤخذ من نفس المستوى الطبقي لحجر معان. والاسم نسبة إلى منطقة رويشد جنوب المملكة
    حجر الحيان : من أكثر الأنواع شيوعا بسبب سعره المعقول و خصائصه المقبولة نسبيا وهو اقل صلابة وأكثر امتصاصا للماء مقارنه بالأنواع السابقة إلا انه أكثر بياضا و أكثر توحيدا للون . والاسم نسبة الى قرية حيان في محافظة المفرق شمال شرق المملكة.
    حجر السامك : وهو من الأنواع المقبولة في دول الخليج العربي ويمتاز بلونه الموحد وكتله التي تسمح بقصة بمقاسات كبيرة. والاسم نسبة الى قرية سامك.
    ولكل نوع من الأنواع السابقة خصائص فيزيائية و هندسية تميزه تجاريا عن غيره و ترتبط هذه الاختلافات بالظروف الجيولوجية التي ساهمت في تكوينه

    منقول

    0 Not allowed!


    متغيبة عن الملتقى

  5. [5]
    عضو فعال


    تاريخ التسجيل: Jun 2009
    المشاركات: 56
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    اخي الكريمــ
    انا ايضا حديث التخرج واصلا لم استلم نتيجة التخرج بانتظارها يعني
    نظام البناء بالحوائط الحاملة bearing wall
    لا اعتقد انه يحتاج الى ابيام beams
    كيف سيجلس البيم على الحائط؟؟؟؟
    البيم يوجد عندما يوجد كولوم اي عمود حيث يصبا سوية
    وبالنسبة للبناء بالحوائط فالبناء يتم حيث يجلس السقف على الحائط مباشرة
    مثل البيوت العادية
    ** بالمناسبة لسا متاكد من ذلك
    لكن منطقيا هذا ما توقعه
    اتمنى الاستفاده من الاساتذه الموجودين

    0 Not allowed!



  6. [6]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 10,501
    Thumbs Up
    Received: 199
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ده مقال آخر وجدته

    يعد نظام البناء بالحوائط الحاملة Bearing Wall من أقدم أنظمة البناء, وقد تم تطوير هذا النظام ليصبح كما يلي:
    1- القواعد الشريطية (أسفل الحوائط الحاملة).
    2- الجدران الحاملة باستخدام الحجر او الخرسانة او الطوب الاحمر الفخاري الحامل.
    3- السقف من البلاطات المصبوبة في الموقع مثل النوع الهوردي ذو الأعصاب الخرسانية او من البلاطات مسبقة الصب.
    وقد استعمل هذا النوع من الإنشاء بكثرة قبل إنتشار استعمال الخرسانة المسلحة.
    تنتقل الأحمال الميتة و الحية Dead & Live Loads من الأسقف سواء كانت خشبية او مرتكزة على كمرات Beams من الصلب او الخرسانة المسلحة إلى الحوائط, التي تنقلها بدورها بالإضافة إلى وزنها الذاتي إلى الحوائط التي تحتها, وهكذا حتى تصل الأحمال إلى الأساس المستمر تحت الحوائط, والذي يقوم بتوزيع الأحمال على طبقة التربة الصالحة للتأسيس. وقد تكون هذه الحوائط من الطوب او الحجر او الخرسانة.

    مكونات نظام الحوائط الحاملة:


    بناء الحوائط الحاملة.
    بناء الأسقف (من الأعصاب).


    مميزات هذا النظام

    1- رخيص الثمن نظراً لأن المواد المستخدمة في هذا النظام قليلة التكلفة ولا تحتاج إلى تقنيات عالية في البناء.
    2- سريع البناء.
    3- الحوائط المستخدمة هنا تكون عازلة للحرارة.
    4- ذو متانة عالية فيستطيع تحمل التغيرات المناخية و الصدمات.
    5- توزيع الأحمال الإنشائية بإنتظام على طول الحوائط الحاملة.

    عيوب هذا النظام

    1- كبر الحجم الفراغي لها, حيث يزيد سمك الحوائط كلما اقتربنا من الأساس لزيادة الأحمال التي يتعرض لها الحائط.
    2- صعوبة التغيير المعماري فيها, حيث يمنع عمل أي تعديل كإزالة حوائط او تعديل تقسيم المبنى من دور إلى دور دون اتخاذ احتياطات شديدة تضمن عدم إنهيار المبنى.
    3- وجود الفتحات في حوائط هذا النوع من الإنشاء يضعف المبنى, وبالتالي يجب الإقلال منها وخاصة ماكان عرضه كبيراً, لذلك لا تعمل الشبابيك عريضة ولكن يعمل ارتفاعها عالي نسبياً و عرضها صغير نسبياً.
    4- تحد من التشكيلات المطلوبة في الواجهات.
    5- محدودية الارتفاع المسموح به.

    منقول

    0 Not allowed!


    متغيبة عن الملتقى

  7. [7]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 10,501
    Thumbs Up
    Received: 199
    Given: 0
    وده كتاب بالبوربوينت للمهندس انس رمضان وجدته بالنت

    http://www.4shared.com/get/56413690/...B43EAB0E.dc137

    منقول

    0 Not allowed!


    متغيبة عن الملتقى

  8. [8]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 10,501
    Thumbs Up
    Received: 199
    Given: 0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ده مقال آخر وجدته

    نظـام الحوائط الحاملة
    Bearing Walls System


    مسلسل أعمال البناء لمبنى حائط حامل


    نظام الحوائط الحاملة :
    يعد ذلك النظام من أسهل الحوائط ؛ وتكون عادة من الطوب والحجر ؛ وفية تنتقل الأحمال من الكمرات إلى الحوائط التي تنقلها إلى الأساس .
    توجد فى الحوائط الحاملة نقطة تسمى بالنقطة الثابتة . وهى نقطة يحددها المهندس المشرف على التنفيذ فى الموقع توضع على أحد أطراف قطعة الأرض ويؤخذ منها تسلسل الأبعاد أفقيا ورأسيا بالنسبة لأبعاد المبنى .

    تسلسل أعمال البناء لمبنى من دور واحد حوائط حاملة :

    1-الحفر للأساسات :
    بطبيعتها أساسات مستمرة فوق أو تحت منسوب المياه الجوفية ؛ ويتم الحفر من واقع تحديد محاور المبنى " محاور احاطة الدور الأرضي والأساسات على الطبيعة من الخشب حيث تحديد مواقع الحفر من رسومات الأساسات التنفيذية .

    2- صب الخرسانة العادية للأساسات :
    تنفذ لها فورم جانبية أن لزم الأمر .

    3-صب الخرسانة المسلحة للأساسات :
    وذلك بعد عمل فورم أساسية لها ؛ ووضع تسليم للأساسات بعد استلام المهندس له .

    4- بناء حوائط أساسات :
    - وذلك حتى منسوب الحلقة العازلة الأفقية على ارتفاع 15 سم أعلى منسوب سطح الأرض فى الحوائط الخارجية
    وعلى ارتفاع لا يقل عن 10 سم للمنسوب الأرضي للحوائط الداخلية .

    5- الردم الداخلي :
    - يكون كل 25 سم ويدك بالمندال حتى منسوب أسفل البركه الخرسانية مع عمل ميل فيه نحو الحوائط الخارجية .

    6- الردم الخارجي :
    - حتى منسوب سطح الأرض .


    7- عمل الطبقة العازلة:
    الأفقية للحوائط الخارجية فقط لأن الداخلية ترتبط بالخرسانة العادية .

    8- بناء محيط حطة الردم :
    - تنفذ الطبقة العازلة الرأسية على محيط حطة الردم على منسوب الطبقة العازلة الرأسية تحت منسوب سطح الأرض .

    9- صب الدكه الخرسانية :
    - مع الطبقة الرأسية العازلة للحوائط .

    10- بناء الجلسات :
    - وفيها تحدد فتحات الأبواب والشبابيك .

    11- تركيب الأعتاب :
    وهى إما من الخرسانة المسلحة أو الخشب أو من الطوب أو الحجر وقد تكون على شكل عقود مبانى حسب التصميم .

    12- بناء حطة التخريم وهى التي تخدم على كمرة الرباط فى السقف .
    13- صب بلاطة السقف والكمرات الرابطة مع عمل حساب للتركيبات الكهربائية بوضع خشب ( بغدادي ) فى السقف أو خراطيم البلاستيك أعلى الشدة الخشبية حيث تحدد مسارتها من الرسومات .
    14- عمل المبانى اللأزمة لدورة المبنى .
    15- عمل بؤج للبياض الداخلي للأسطح وللأسقف وللأرضيات ودورات المياة والحمامات .
    16- تركيب عروق النجارة وتثبت فى المباني بواسطة كانات حديدية أو دساتير خشب .
    17- وضع مواسير التوصيلات الصحية وذلك بتكسير لها فى المباني .
    18- بياض الحوائط والأسقف وذلك بعمل طرطشة عمومية أو تنقير للخرسانة فيمكن الحصول على بطانة تركب عليها البياض .
    19- الأرضيات :
    - تنفذ بعد عمل الطبقة العازلة قبل الد كة الخرسانية وقد تكون من البلاط ومن الخشب وتنفذ له وزرات تقفيل مع البياض ؛ وتنفذ الأرضيات الميول المناسبة على سيفونات الأرضية فى الأسطح ودورات المياه والحمامات .


    20- التركيبات الكهربائية والصحية :
    - وتركب وحدات الإضاءة وعدادت الكهرباء وكذلك الأجهزة الصحية من أحواض ومراحيض وغير ذلك .

    21- الدهانات للأبواب والشبابيك بعد تركيب البرور وكذلك اختيار دهانات الحوائط بالزيت أو البلاستيك .
    22- تركيب وزرات السطح الثابتة .
    23- تبليط السطح مع عمل ميول لتصريف الماء إلى البارجورى والقائم الرأسي من الزقة .
    24- تشطيب الواجهات وإنهاء الأعمال الخارجية من تبليط وأناره للأسوار .
    25- تسليم المبنى للسكان .


    خصائص عمل مباني الحوائط الحاملة :

    1- تنقل الأحمال الميتة والحية من الأسقف إلى الحوائط .
    2- تنقل الحوائط تلك الأحمال بالإضافة إلى وزنها الذاتى إلى الحوائط التى
    أسفلها حتى تحصل إلى الأساس المستمر حتى الحوائط .
    3- يقوم الأساس بتوزيع الأحمال على التربة الصالحة للتأسيس .
    4- يختلف سمك الحائط الداخلى عن الخارجى وحتى لا يؤثر فى الواجهة يكون الاختلاف من الداخل .
    5- يتزايد سمك الحوائط كلما خرجنا من التأسيس .
    6- وجود الفتحات للحوائط الإنشائية يضعف قدرتها على التحمل وتنفذ فتحات الشبابيك بحيث يكون ارتفاعها كبير نسبيا ويكون عرضها صغير نسبيا .
    7- لا يجب عمل تعـد يلا ت داخلية فى هذا النوع من المبانى من دور لأخر دون اتخاذ الأحتياطات اللازمة لتفادى انهيار الأحمال .
    8- تحديد سمك الحائط تبعا لارتفاع المبنى.

    ارتفاع المبنى عدد الطوابق
    سمك الحائط
    7 م
    10م

    13م

    16م 2 طابق
    3 طابق

    4 طوابق


    5 طابق 25 سم با لدروة
    سمك الحائط الخارجى
    للأول 38 سم ، 25 سم
    للثانى والدروة .
    سمك الحائط الخارجى
    للأرضي 51 سم ، أول وثاني 38 سم ثلاث
    ودروه 25 سم .

    ثانى وثالث 38 سم
    رابع وخامس مع
    الدروة 25 سم .


    ملاحظة

    الحوائط الداخلية للمبنى تنفذ جميعها بسمك 25 سم والحوائط المثبت عليها السلم بسمك 35 سم .

    منقول

    0 Not allowed!


    متغيبة عن الملتقى

  9. [9]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 10,501
    Thumbs Up
    Received: 199
    Given: 0
    البناء بنظام الحوائط الحاملة


    خطوات التنفيذ لمباني الحوائط الحاملة

    1- مرحلة الأساسات

    أ- مرحلة تسوية الموقع





    ب- مرحلة صب الخرسانة العادية





    ج- مرحلة تجهيز القواعد المسلحة





    د- مرحلة ما بعد صب الخرسانة المسلحة للقواعد





    هـ- مرحلة إنجاز القواعد المسلحة




    2- مرحلة بناء الحوائط

    أ- مرحلة بناء الحوائط الحاملة






    ب الحوائط الحاملة







    ج اكتمال الحوائط الحاملة




    3- مرحلة الرص

    أ- مرحلة الأعصاب والطوب الهوردي





    ب- مرحلة رص الأعصاب والطوب الهوردي




    ج- اكتمال رص الأعصاب والطوب الهوردي




    د- بدء صب طبقة الخرسانة العلوية للسقف




    هـ- صب طبقة الخرسانة



    0 Not allowed!


    متغيبة عن الملتقى

  10. [10]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: Jun 2008
    المشاركات: 10,501
    Thumbs Up
    Received: 199
    Given: 0
    السلام عليكم روحمة الله وبركاته

    نظام الحوائط الحاملة

    bearing walls system

    - تعاريف عامة: -

    *الخنزيرة ( التحليقة) batter Board

    لتوقيع أماكن الحوائط أو الأعمدة في أماكنها الصحيحة.

    * الرويد (المستوى Bench Mark (

    لتحديد مستويات تنفيذ الحفر أو البناء لأعلى أو لأسفل.

    * النقطة الثابتة Fixed Point

    لتحديد أبعاد المحاور على الخنزيرة من نقطة يحددها المهندس المنفذ.

    - مراحل تسلسل أعمال البناء لمبنى من دور واحد ( حوائط حاملة - أساسات مستمرة) : -

    *الخنزيرة:- عبارة عن إطار خشبي يحيط بالأرض التي يتم البناء عليها ويجب أن تبتعد عن حدود الحفر حوالي 1 متر.

    *النقطة الثابتة :- يتم تحديدها في الموقع من خلال المهندس المنفذ ومنها يتم تحديد البعد الرأسي والأفقي x,y لأول نقطة تحدد أركان المبنى كما تسهل وضع المحاور في مواقعها الصحيحة بأقل نسبة خطأ في القياس .

    * تسلسل أعمال البناء في مبنى حوائط حاملة من دور واحد: -

    - بعد تسليم الموقع للمقاول يبدأ المقاول في الأعمال التالية بالترتيب التالي : -

    أ- عمل خنزيرة خشبية ( حلقية ) لتوقيع مواقع مراكز الحوائط أو الأعمدة على الخنزيرة في أماكنها الصحيحة على الأرض .

    ب- توقيع محاور المبنى الخارجية على الأرض بالجير بداية من النقطة الثابتة ، وذلك تراكميا وتحديد أبعاد حفر الأساسات من اللوحات الإنشائية .

    ج- تحديد مكان الروبيد ( المنسوب ) في الموقع لتحديد الأبعاد الرأسية للحفر وباقي مستويات المبنى .

    - بعد ذلك تبدأ مراحل التنفيذ كما يلي : -

    -1-الحفر للأساسات :- و هي بطبيعتها أساسات مستمرة تنفذ أعلى أو أسفل منسوب المياه الجوفية.

    2- - صب الخرسانة العادية للأساسات :- وتنفذ لها فورم جانبية إذا لزم الأمر ( في حال إذا كانت التربة غير متماسكة).

    -3- بناء مداميك الطوب أو الحجر ، أو التنفيذ بالخرسانة المسلحة للأساسات ، حيث تصب الخرسانة وتنفذلها فورم جانبية ويوضع بها حديد التسليح الذي يتسلم من قبل مهندس الموقع .

    -4- بناء حوائط الأساس حتى منسوب الطبقة العازلة الأفقية+15 سم )وذلك للحوائط الجانبية) ، وعلى ارتفاع يقل 10 سم عن منسوب الدور الأرضي للحوائط الداخلية .

    -5- الردم الداخلي :- يكون كل 25 سم ، وذلك بالضرب عليه بالمندال حتى منسوب أسفل الدكة الخرسانية مع عمل ميل فيه نحو الحوائط الخارجية .

    -6- الردم الخارجي :- ويكون حتى منسوب سطح الأرض .

    -7- عمل الطبقة العازلة الأفقية للحوائط.

    -8- استكمال بناء محيط حطة الردم ( مستوى الردم) .

    -9- عمل الطبقة العازلة الرأسية على بناء محيط حطة الردم حتى تصل إلى منسوب الطبقة العازلة الأفقية تحت منسوب الدور الأرضي .

    -10- صب الدكة الخرسانية 15 سم ( رمل واسمنت وزلط).

    -11- بناء حطة الجلسات :- وفيها تحدد فتحات الأبواب .

    -12- بناء حطة الأعتاب :- وفيها تحدد فتحات الشبابيك .

    -13- تركيب الأعتاب :- وتكون إما من الخرسانة المسلحة ، الخشب ، الطوب ، الحجر ، أو من كمرات الصلب I. Beam.

    -14-بناء حطة التخديم :- وهي التي تخدم أو تركب عليها كمرة الرباط للسقف .

    -15- صب بلاطة السقف والكمرات الرابطة مع عمل حساب للترتيبات الكهربائية بوضع خشب بغددلي أو خراطيم بلاستيك .

    -16- بناء ذروة السقف بارتفاع 1 متر .

    -17- عمل بؤج البياض الداخلي .

    -18- تركيب حلوق النجارة وتثبيتها في المساقي بكانات حديدية أو دساتير خشبية .

    -19- وضع مواسير التوصيلات الكهربائية بالدق في المباني .

    -20- وضع مواسير التوصيلات الصحية بالتكسير في المباني .

    -21- بياض الحوائط والأسقف من الداخل والخارج .

    -22- وضع طبقة عازلة للرطوبة بسمك 2 - 3 سم فوق الخرسانة العدية للدور الأرضي ( خطوة 10) .

    -23- تنفيذ الأرضيات :- تنفذ من ترابيع البلاط أو من الخشب أو من الرخام أو من السيراميك مع عمل ميول مناسبة تؤدي إلى سيفونات الأرضية في دورات المياه والحمامات .

    -24- التركيبات الكهربائة والصحية :- وفيها تمد الأسلاك وتركب وحدات الإضائة من لمبات و أبليكات ونجف ... إلخ ، وكذلك تركب الأحواض والمراحيض والنواكل) المحابس والحنفيات) .

    -25- الدهانات :- تنفذ بعد تنفيذ بروز الأبواب والشبابيك.

    -26- تنفذ طبفة عازلة للسطح وللحرارة ، وتوضع فوقها طبقة لياسة اسمنتية لحمايتها .

    -27- تركب بلاط السقف بعمل أوتار وميول لتصريف مياه المطر على الجرجوري والقائم الرأسي من الزهر سمك 3 بوصة .

    -28- تشطيب الواجهات الخارجية بإجراء أعمال البياض والدهانات .

    -29- إنهاء أعمال الموقع بإزالة مخلفات البناء وتركيب ترابيع البلاط للمشايات ، واحراء أعمال التشجير وإنارة الأسوار وخلافه .

    -30- تسليم المبنى للمالك .

    *الخائص العامة للمباني الحوائط الحاملة: -

    1 - تنقل الأحمال الميتة والحية من الأسقف إلى الحوئط .

    2 - تنقل الحوائط تلك الأحمال بالإضافة إلى وزنها الذاتي إلى الحوائط التي أسفلها حتى تصل إلى الأساس المستمر تحت الحوائط .

    3 - يقوم الأساس بتوزيع الأحمال على طبقة التربة الصالحة للتأسيس.

    4 - يتزايد سمك الحوائط كلما اقتربنا من منسوب التأسيس.

    5 - يختلف سمك الحائط الداخلي عن الخارجي ، وحتى لا يؤثر في شكل المبنى يكون الإختلاف من الداخل .

    6 - وجود الفتحات في الحوائط الإنشائية يضعف قدرتها على التحمل وبالتالي يجب الإقلال من مصطحها وتنفيذ فتحات الشبابيك بحيث يكون العرض قليل و الإرتفاع كبير .

    7 - لا يجب عمل تعديلات داخلية في هذا العمل من المباني دون اتخاذ الإحتياطات اللازمة لضمان عدم انهيار المبنى.

    8 - تحديد سمك الحائط الحامل تبعا لارتفاع المبنى: -

    ارتفاع المبنى عدد الطوابق سمك الحائط الخارجي

    7متر 2 25 سم بما فيه الدروة

    10 متر 3 38 سم و25 سم للثاني والدروة

    13 متر 4 سمك الحائط الخارجي للأرضي 51 سم والأول والثاني

    38سم والثالث والرابع والدروة 25 سم

    16 متر 5 سمك الحائط الخارجي للأرضي والأول 51 سم و الثاني والثالث 38 سم والرابع والخامس والدروة 25 سم

    *ملاحظة :- مباني الحوائط الداخلية للمبنى تنفذ جميعها بسمك 25 سم ، أما الحوائط التي يركب عليها درجات السلم فتنفذ بسمك 38 سم .

    محاضرة منقولة من احد المنتديات وهى منقولة عن الدكتور شريف كمال الدسوقي بجامعة الزقازيق و 6 أكتوبر

    0 Not allowed!


    متغيبة عن الملتقى

  
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.