الله اكبر الله اكبر دولة العراق الاسلامية تتبنى ثالث اكبر هجوم هذا العام (الانبار)

الله اكبر الله اكبر بعد هجومى الموصل و بغداد اكبر هجومين هذا العام و ايضا كانت المنفذه هى دولة العراق الاسلاميه بعد اعلان خطة حصاد الخير الان دولة العراق الاسلاميه تتبنى العمليه التى زلزلت الوكالات و الفضائيات وزلزلت حكومة المالكى وزلزلت الصحوجيه بفضل الله





20-4/دولة العراق الاسلامية/عملية استشهادية مباركة على قاعدة الحبانية تجهز على 66

دولة العراق الاسلامية/عملية استشهادية مباركة تجهز على اكتر من ستة وستين من مرتدي الحرس الوثني في قاعدة الحبانية


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدُ لله ربّ العالمين والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
فقد انطلق فارس من فرسان دولة العراق الإسلامية " بارك الله بها وبرجالاتها " ، من كتيبة " الاستشهاديين " ، في يوم الخميس 20 ربيع الثاني 1430 هـ الموافق 16 / 4 / 2009 م ،
بعد ما من الله عليه من اختراق جميع نقاط التفتيش ليصل الى قعر دارالعدو في قاعدة الحبانية في ولاية الانبار وهي اكبر قاعدة عسكرية للكفرة والمرتدين
لينغمس بحزامه الناسف وسط تجمع كبير لجنود وضباط برتب مختلفة من الحرس الوثني ,فكبّر وفجّر حزامه الناسف فيهم ، فجعلهم كهشيم المحتضر ، حيث أسفرت العملية المباركة عن مقتل
أكثر من ستة عشر واصابة اكثرمن خمسين اخرين بجروح اصابة بعضهم خطيرة وكان من بين القتلى والجرحى ضباط برتب مختلفة وذلك باعتراف العدو نفسه.
نسأل الله أن يتقبل أخانا في الشهداء وأن يُعلي نُزله في علّيين، ولله الحمد والمنّة .
وتَأتي هذه العَمَليات ضِمن " خُطة حصاد الخير " ، والتي أعْلَن عَنها الشّيخ أبو عُمَرٍ البغدادي " حفظه الله " - أمِير المؤمنين فِي دَولةِ العِراق الإسلامية - .
والله أكبر
(( وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ ))
دولة العراق الإسلامية / وزارة الإعلام


المصدر: (مركز الفجر للإعلام)