أكاديمية أون لاين للتدريب

 

 

حملة مقاطعة النصاري - قوائم بأدوية الشركات النصرانية وبدائلها‏.

ضمن حملة مقاطعة النصاري الان يا إخوة هذه روابط للأدوية النصرانية و بدائلها القوائم كلها مجمعة في ملف واحد حمل

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 50
  1. [1]
    جهادي ملثم غير متواجد حالياً

    عضو فعال

    تاريخ التسجيل: Jan 2009
    المشاركات: 135
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0

    Arrow حملة مقاطعة النصاري - قوائم بأدوية الشركات النصرانية وبدائلها‏.



    ضمن حملة مقاطعة النصاري

    الان يا إخوة هذه روابط للأدوية النصرانية و بدائلها

    القوائم كلها مجمعة في ملف واحد

    حمل من خلال هذا الرابط :

    حجم الملف 284 كيلو بايت فقط

    http://arabxshare.com/gc79xckzrooy/M...asara.rar.html
    أو
    http://www.aw6a.com/up//uploads/file...955a7f859e.rar



    ===========================

    ملاحظات:

    * القوائم تضم الأدوية الشهيرة المنتشرة في السوق المصري وليس كل منتجات هذه الشركات

    * القوائم تضم فقط الأدوية التي لها بدائل في السوق

    * البدائل تم اختيارها حسب التوافق في المكونات والسعر وتوافرها في السوق بقدر الإمكان


    ===========================

    إذا كنت تشتري أحد هذه الأدوية ..استبدله فورا

    نتمنى من إخواننا نشر القوائم في المنتديات الاسلامية للصيادلة ونتمنى من الصيادلة توفير البدائل المقترحة في صيدلياتهم إن لم يكن بعضها متوفرا


    كما نتمنى نشر القوائم في المنتديات الطبية الاسلامية حتى ينتبه الاطباء المسلمون لعدم وصف هذه الأدوية لمرضاهم ..تلك الشركات التي تدعم الكنيسة التي تحبس أخواتنا ... تلك الشركات التي
    ترفض عمل المسلمين بها
    ..وإن عمل بها البعض فهم يلاقون الاهانة والايذاء وعدم التقدير .


    0 Not allowed!




    › شاهد أكثر: حملة مقاطعة النصاري - قوائم بأدوية الشركات النصرانية وبدائلها‏.


  2. [2]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية حيدر البراك


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 404
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    ليش ما بتقاطع كل شيء نصراني والافضل توقف استخدام الحاسوب والموبايل والسيارة وووووو
    خاصة ان اغلب شركات صناعة الحاسوب تعود ليهود وبامتياز والموبايل نصارى ويهود وووووو
    واذا تريد استخدم الصيني بعد ما ملحدين
    اخي شنو هاي المودة الدايرة هاي الايام مال المقاطعة؟
    الافضل ان نكون دعاة صامتين يرانا الناس افضل الناس فيتبعونا

    0 Not allowed!



  3. [3]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 11,498
    Thumbs Up
    Received: 572
    Given: 1,531
    كلمات بشأن أختنا عبير ، المُسلَّمَة إلى النصارى


    بسم الله الرحمن الرحيم


    قامت عشرات من النَّصارى الأرثوذكسِ بالتَّجمهرِ أمامَ مركزٍ للشرطةِ في (ملوي) في محافظة (المنيا) في مصرَ، وهاجموا المركز لاستردادِ فتاةٍ كانت نصرانيةً وأسلمَت بمحضِ اختيارِها؛ فأسلمَها إليهم طواغيتُ مصرَ؛ فأخذوها أسيرةً إلى أحدِ أديرتِهم في القاهرةِ.
    وهذه الفتاةُ المسلمة (عبير إبراهيم) ليست بأُولى مَن أُسلِمْنَ إلى النَّصارى من المسلماتِ، فقد سبقها عشراتٌ مِن المسلماتِ والمسلمين، فهي ظاهرةٌ تتكرَّرُ وليسَتْ حدثًا فرديًّا، وستستمرُّ تَكرارًا ما دامَت أسبابُها موجودةً، وأهمُّها استعلاءُ نصارى مصرَ على حكومةِ الطَّاغوتِ المصريِّ بإخوانِهم من صليبيي أمريكا وأوروبا، وتخاذلُ كثيرٍ مِن المسلمينَ باختلافِ توجُّهاتِهم وطبقاتِهم عن نصرةِ قضاياهم السياسيةِ والشرعيةِ، والذبِّ عن دين المسلمين وأعراضِهم ودمائهم، واتِّكالُهم على الله فيها اتِّكالَ الجبريةِ المعرضين عن الأسبابِ الكونيةِ، لأسبابٍ شتَّى.
    فلهذا؛ يجب على المسلمين أن يتصدَّوا بما يمكنهم لردعِ أولئك المجرمين، وإيقافِ هذه الظاهرةِ، وحفظِ دينِ أخواتِنا المسلِماتِ المسلَماتِ وأعراضهنَّ ودمائهن.

    وقبلَ اقتراحِ طرقٍ للتصدي لهؤلاء، يحسنُ التذكيرُ باختصارٍ بحكمِ إسلامِ أختِنا ومثيلاتِها إلى النصارى، وما يترتَّبُ عليه وضعًا مِن أحكامٍ، فأقول:

    إنَّ تسليمَ المسلماتِ إلى النَّصارى من أكبرِ الكبائرِ، ومِن أعظمِ الجرائمِ، ولا يجوزُ بإجماعِ أهلِ العلمِ، وهذا ثابتٌ من طرق:

    أحدها: أنَّ هذا مخالفٌ لأهمِّ مقتضيات الموالاةِ، وهي النصرة والمنعُ، فكلُّ آيةٍ في القرآنِ فيها أمرٌ بموالاة المؤمنين، أو نهي عن موالاة الكافرين، فإنَّها تحرِّمُ تسليمَ المسلمةِ إلى الكفار، والآيات في هذا كثيرةٌ لا تُحصَر، وفي البخاري من حديث أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (انصر أخاك ظالمًا أو مظلومًا).

    الثاني: النصُّ الصريح في النهي عن إسلامِ المؤمنين إلى الكفار، وهو يتناول المؤمناتِ بعمومِه، وبالأولوية أيضًا إذ هنَّ أولى به من الرجال لضعفهنَّ وحاجتهنَّ إلى النصرةِ، وذلك قولُه صلى الله عليه وسلم في الصحيحين من حديث ابن عمر : (المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يسلمه) ، قال الحافظ في الفتح 5/97 (ولا يسلمه أي لا يتركه مع من يؤذيه ولا فيما يؤذيه بل ينصره ويدفع عنه ... وقد يكون ذلك واجبا وقد يكون مندوبا بحسب اختلاف الأحوال ) ، يعني بكونِه مندوبًا إذا علِمَ أنَّه لا يفيد كما فسَّرَه في الفتح 5/99 .

    الثَّالث: وهو ألصقُ الطرق بالمسألةِ
    ، قولُه تعالى: (
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمُ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ اللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِهِنَّ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ )

    فإنَّه نصُّ في النِّساءِ، وفيه حرمةُ إسلامِهنَّ إلى الكفار وإن تضمنهنَّ شرطٌ في عهدٍ بعمومِه، وأنَّ هذا العمومَ باطلٌ لا يُعمَل به مع تقدُّمِ العهدِ ولزومِ شروطِه، فكيف مع عدم العهد؟ وذلك لأنَّ الآيةَ مخصصة لحديث صلح الحديبية، في ردِّ من آمَن وهاجر، فلفظ الحديث عامٌّ في ردِّ كلِّ أحدٍ، والآية نصٌّ خاص في استثناء النساء وحرمةِ ردِّهن إلى الكفار، قال الطبريُّ في تفسيره 23/327 : (وإنما قيل ذلك للمؤمنين، لأن العهد كان جرى بين رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم وبين مشركي قريش في صلح الحديبية أن يرد المسلمون إلى المشركين من جاءهم مسلمًا، فأبطل ذلك الشرط في النساء إذا جئن مؤمنات مهاجرات فامتحنّ، فوجدهنّ المسلمون مؤمنات، وصح ذلك عندهم مما قد ذكرنا قبل، وأمروا أن لا يردّوهنّ إلى المشركين إذا علم أنهنّ مؤمنات) وفي الآيةِ بطلان العهود المخالفةِ للشريعةِ، كتأمينِ من لا يحقن دمه بحال، ومن في تأمينه ضرر على المسلمين.

    الرابع: أنَّ إسلامَها لهم سببٌ لأسرِهم إياها، وهو يجعلُ لهم عليها سبيلاً، وهذا مخالفٌ لعموم قولِه تعالى: (وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا) ، وفي صحيح البخاري من حديث أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم: (فكوا العاني) ، وسيأتي أنَّه يقاتَل لفَكاكِ الأسير، ووجوبُ فكاكِ الأسيرِ يتضمَّنُ تحريمَ ابتداءِ إسلامِه للأسرِ بالأولويةِ.
    وفي الجملةِ، فإنَّ كلَّ ما دلَّ على وجوبِ فعلٍ لاستنقاذ المسلم من الكافر دالٌّ على حرمةِ إسلامِه إليه، وسيأتي ذكر بعض ذلك في موضعِه خاصةً؛ منعًا للتكرار.

    وأمَّا ما يترتُّبُ على إسلام المسلمةِ إلى الكافر من حيث الوضع والتسبُّب، فأمران:
    الأول: كفر كلِّ مَن أسلم هذه المسلمةِ إلى الكفَّار وهو عالمٌ بأنَّها بذلك تؤذى وتُفتَن في دينِها، وهذا ظاهرٌ مِن الحالِ؛ إذ لم يطالِب بها الكفار إلا بأنَّها أسلمت، فهم أرادوها لدينِها وليردوها إلى الكفرِ. وهذا سببٌ لكفرِ كلِّ مَن له يد في إسلامِها إلى الكفار، بمباشرةٍ، أو إعانةٍ، أو إقرارٍ ورضا. وهذا يشملُ مَن أمرَ بإسلامِها إليهم، ومن نفَّذه، ومن كان له سلطانٌ أن يمنع ذلك مع علمِه به ولم يفعل، ولو لم يكن من طاغوت مصر إلا هذا لكفى لتكفيرِه، فكيف وقد تكرر منه جنس هذا المناط المكفر مرارًا؟ وكيف وقد وقع في أصنافٍ متعددة من أفعال وأقوال الكفر؟ وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة مرفوعًا: (إنما الإمام جنة يقاتَل من ورائه) ، وهذا الطاغوت يسلم حريم المسلمين إلى الكفار! فحسبنا الله يكفيناه.
    ووجه التكفير فيه، أنَّه مظاهرةٌ للكفار على تلك المسلمة، وهو كفر بالإجماع، لقولِه تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ، فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ) فلم يعذر من ظاهر الكفار لخوفِه من الدائرة، فكيف بمن عذره في ذلك كفرٌ مستقلٌّ هو الوحدة الوطنية؟
    وهو كفرٌ لتضمُّنِه الرضا بالكفر -وليس باللازم البعيد- والإعانةَ عليه، بل والتسبُّبَ في الإكراه عليه،
    وقد قال تعالى: (
    وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِثْلُهُمْ ) ، فكفَّر اللهُ الساكت عن إنكار الكفر مع القدرةِ، فالمشارك في الإعانةِ والإكراه عليه أولى بالكفر، قال النووي في الروضة 10/65 : (والرضا بالكفر كفر حتى لو سأله كافر يريد الإسلام أن يلقنه كلمة التوحيد فلم يفعل، أو أشار عليه بأن لا يسلم، أو على مسلم بأن يرتد فهو كافر) ، ومسألتنا فوق ما ذكر النوويُّ؛ فالتسبب في إكراه المسلم على الكفرِ فوق مجرَّد الإشارةِ عليه به مع بقاء اختيارِه.

    الأمر الثاني المترتب على إسلامِها إلى الكفار: وجوب فكاك هذه الأسيرة واستنقاذها من أيدي الكفار بكلِّ وسيلةٍ ممكنة، بالقتالِ أو المالِ أو المفاداةِ أو غير ذلك، هذا إذا كان أسرًا مجرَّدًا غاية ما فيه استرقاق المسلمة أو حبسها، فكيف إن علمنا أنها إنما أسرت لتخييرها بين الردة والقتل؟
    وهذا الوجوب فرض كفاية، إن لم يقم به من يكفي لتحقيقِه من المسلمين - مع القدرة- أثموا جميعًا، سواءً كانت هذه القدرة بفعلِ أحدِهم مستقلا، أم بفعله مقرونًا بفعلِ غيرِه، كأن يُعلَم أنها تُفكُّ بقتالِ رجلين من المسلمين، أثمَ كل قادرٍ على القتال بنفسِه إن وُجِدَ غيرُه تحقُّقًا أم غلبةَ ظنٍّ، قال ابن بطال في شرح البخاري 5/210: (فكاك الأسير فرض على الكفاية، لقوله صلى الله عليه وسلم: (فكوا العاني) ، وعلى هذا كافة العلماء) اهـ ، ونقله عنه الحافظ في الفتح 6/167 ، وقال: (وبه قال الجمهور) اهـ .

    وهذا الوجوب متضمَّنٌ في دلالةِ الأدلةِ السابقةِ؛ لأنَّ إنقاذ الأسيرِ من أفرادِ النصرةِ المأمورِ بها، قال النووي في شرح صحيح مسلم في كلامه على حديث المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله 16/120 : (وأما لا يخذله، فقال العلماء: الخذل ترك الإعانة والنصر، ومعناه: إذا استعان به في دفع السوء ونحوه لزمه إعانته إذا أمكنه ولم يكن له عذر شرعي) ، ومن أعظم السوء الذي يلزم دفعُه: الأسر والفتنة في الدين.

    وأذكرُ في هذا الموضعِ ما يتيسُّرُ من الأدلةِ التي تدلُّ على المسألةِ بخصوصِها، أو ما فيه بيانُ بعض وسائلِ النصرةِ.

    ومِن ذلك قولُه تعالى: (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ) فهو - في الفتنة- عامٌّ، والأسرُ فتنةٌ للمسلمة يوجبُ القتالَ لمنعِها، وكذلك الأسرُ ظلمٌ وعدوان يوجِب العدوان عليهم بالقتال.

    وقوله تعالى: (الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ) فيه وجوب الاقتصاص لحرماتنا، والمماثلة في الاعتداء، بأسرِ مَن يفادى مِنهم بأسرانا عندهم، ويشهدُ لهذا المعنى فعلُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم، كما عند مسلم من حديث عمران رضي الله عنه، أنَّ ثقيفًا أسرت رجلين من الصحابةِ، فأسر الصحابةُ رجلا من بني عقيل -حلفاء ثقيف-، فأتى عليه النبي صلى الله عليه وسلم وهو موثقٌ، فقال للنبي صلى الله عليه وسلم: (يا محمد، بم أخذتني؟) فقال: (أخذتُك بجريرة حلفائك ثقيف) .

    ومن ذلك قوله تعالى: (وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا) ، والأسر من أعظم الاستضعاف، خاصةً إن كان للنساءِ، فهو موجب للقتال، فكيف وهو استضعافٌ في الدين وفتنةٌ عنه؟
    قال ابن جزي المالكي في القوانين 172: (يجب استنقاذهم من يد الكفار بالقتال فإن عجز المسلمون عنه وجب عليهم الفداء بالمال).
    وقال سلطان العلماء العز بن عبد السلام في أحكام الجهاد وفضائله 97: (إنقاذ أسرى المسلمين من أيدي الكفار من أفضل القربات، وقد قال بعض العلماء: (إذا أسروا مسلما واحدا وجب علينا أن نواظب على قتالهم حتى نخلصه أو نبيدهم) ، فما الظن إذا أسروا خلقا كثيرا من المسلمين؟) اهـ
    وقال الرمليُّ في نهاية المحتاج 5/59 : (ولو أسروا مسلمًا فالأصحُّ وجوب النهوض إليهم وجوبَ عين -ولو على نحو قن بلا إذن- لخلاصه إن توقعناه، ولو على ندور في الأوجَهِ، كدخولهم دارنا بل أولى؛ إذ حرمة المسلم أعظم) اهـ مختصرًا.

    ولحديث أبي موسى رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (فكوا العاني) رواه البخاري.
    وقد قال تعالى في ذمِّ بني إسرائيل: (وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) .
    قال القرطبي في تفسيره 2/22-23 : (قال علماؤنا: كان الله تعالى قد أخذ عليهم أربعة عهود: ترك القتل، وترك الإخراج، وترك المظاهرة، وفداء أسراهم، فأعرضوا عن كل ما أمروا به إلا الفداء، فوبخهم الله على ذلك توبيخا يتلى فقال: (أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ) وهو التوراة (وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ).
    قلت [القرطبي] : ولعمر الله لقد أعرضنا نحن عن الجميع بالفتن، فتظاهر بعضنا على بعض، ليت بالمسلمين، بل بالكافرين! حتى تركنا إخواننا أذلاء صاغرين يجري عليهم حكم المشركين، فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!
    قال علماؤنا: فداء الأسارى واجب وإن لم يبق درهم واحد.
    قال ابن خويز منداد: تضمنت الآية وجوب فك الأسرى، وبذلك وردت الآثار عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فك الأسارى وأمر بفكهم، وجرى بذلك عمل المسلمين وانعقد به الإجماع. ويجب فك الأسارى من بيت المال، فإن لم يكن فهو فرض على كافة المسلمين، ومن قام به منهم أسقط الفرض عن الباقين) اهـ .

    وقد رويَ عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (لئن أستنقذ مسلمًا من أيدي الكافرين أحبُّ إلي من جزيرة العرب).
    وقال ابن حزم في الإحكام 5/34 : (ولا أشدَّ خلافًا على الله تعالى وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من ترك المسلم والمسلمة عند المشرك، يذلها ويطؤها) .

    وقال شيخ الإسلام عند الشافعية زكريا الأنصاري في أسنى المطالب 4/209: (*وإن أسروا مسلمة وأمكن أحدًا تخليصها لزمه* ومثلها المسلم كما علم من أوائل كتاب السير، قال الأذرعي: والظاهر أن في معناها من أسلمت بنفسها وطلبت إنجاء نفسها منهم) اهـ مختصرًا.
    ونقل عن بعض الفقهاء وجوبَ فكِّ أسرِ أهلِ الذمةِ، قال في أسنى المطالب 4/179 : (وكذا لو أسروا مسلمًا وأمكن تخليصه منهم بأن رجوناه تعين جهادهم وإن لم يدخلوا دارنا؛ لأن حرمة المسلم أعظم من حرمة الدار، ولخبر البخاري: (فكوا العاني) ، فإن لم يمكن تخليصه بأن لم نرجه لم يتعين جهادهم، بل ينتظر للضرورة، وذكر في التنبيه وغيره: أنه يلزمنا فك من أسِر من الذميين)

    فلا شكََّ أنَّه يجبُ وجوب عين المساهمةُ في استنقاذِ هذه المسلمةِ ومن هو مثلها على كلِّ قادرٍ على ذلك، إذ الكفايةُ لم تتحقق ولم ينتدب لهذا أحد.
    وهذا الاستنقاذ -كما تقدَّم- ليس له وسيلةٌ واحدةٌ، فمَن قدر على استنقاذِها بالجهادِ لزمه، ومَن قدر عليه بالمال لزِمه، ومَن قدر عليه بالتحريضِ لزمه، وكلٌّ يلزمه المساهمةُ بما يقدرُ عليه، والشأنُ هنا بحصول المقصود أو بعضِه، بأي وسيلةٍ كانت، ما لم تخالف الشرعَ.

    ولا يسوغُ النَّظرُ إلى هذه المسألةِ بمعزلٍ عن سياقِها الذي حصلت فيه، فإنَّ النصارى قد تجبَّروا وطغوا، والطاغوت المصري اليومَ يصارعُ للبقاءِ، وبلادُ مصرَ تغلي من أشياءَ كثيرةٍ، والكلُّ يعملُ ويهيِّء نفسَه سياسيًّا وعسكريًّا إلا أهل الإسلام وأهل السنة خاصةً، فإنَّهم ما زالت أكثر جهودهم في جوانب دعوية معينة، وفي محاولةِ مداراةِ الطاغوتِ -ومداهنتِه في أحيانٍ - وليست لهم جهود مؤثرة في أهمِّ قضايا المسلمين داخل مصر وخارجها، إلا ما ظهر مؤخرًا من (بعضِ) رموزِ الدعوةِ من توجهاتٍ طيبةٍ في جملتِها، ولعل هذا بسببِ تنبُّههم إلى آثارِ تلك المسالكِ القاصرة، وإدراكهم لبوادرِ انحرافِ بعضِ المنتسبين إلى الدعوةِ.
    فمن الواجبِ على أهلِ الإسلامِ أن تكونَ نظرتُهم للموقفِ شموليةً، وأن يقارنوا بين المطلوباتِ والممكناتِ، ويوازنوا بين مصالح الأفعالِ ومفاسدِها، بالنَّظرِ الشرعيِّ الشاملِ لا بالنظرةِ الدنيويةِ القاصرةِ، وبالعملِ المدروسِ لا بردودِ الأفعالِ العاطفيةِ.

    فمِمَّا يُقتَرحُ القيامُ به للتصدِّي للنصارى:
    أولاً: نشرُ الولاءِ والبراءِ بين أبناءِ الدعوةِ وعامَّةِ المسلمين، وفضحُ دعاةِ السوءِ المبتدعةِ - أفرادًا وجماعاتٍ- من الذين ينادون بالوحدةِ الوطنيةِ، وينكرون العداءَ بين المسلمين والكفَّار، وبيان منزلةِ الولاءِ والبراءِ من الدين، وأنَّه من قطعياتِه التي أجمعت عليها الأمة، وأنَّه عقيدةٌ في القلبِ وعملٌ بالجوارحِ، وذلك بالأدلةِ النقليةِ والعقليةِ والنقولِ عن أئمة الإسلامِ.

    ثانيًا: بيانُ عداءِ النصارى للمسلمين، وذلك بالأدلةِ الشرعيةِ، وببيانِ عداءِ نصارى مصرَ خاصةً للمسلمين فيها، وذلك بفضحِ تاريخِهم، ومخططاتِهم، وبيانِ مواقفِهم وتصريحاتِهم وأعمالِهم، ومن ذلك: ما صدر منهم من استهزاء بالدين وشعائره، وما يفعلونه من جرائمَ بالمسلمين مِن أبنائهم.
    وهذا الأمرُ تابعٌ للأمر الأول وخادمٌ له، وبه تعود معاداة الكفار جذعةً وصافيةً في قلوبِ المسلمين وأعمالِهم، ويخرجُ ما شابها من بِدَع المحدثين من المنتسبين إلى الإسلام.

    ثالثًا: فضحُ جرائم هذا النظام الطاغوتيِّ ومدى عدائه للإسلام، ومَن يقفُ في صفِّه من علماءِ السُّوءِ، كعلي جمعة وطنطاوي. وهذا مجالٌ واسع جدًّا لا يُحصَر بكلماتٍ يسيرةٍ.

    رابعًا: الدعوةُ إلى مقاطعةِ النصارى مقاطعةً اقتصاديةً شاملةً؛ لإضعافِهم اقتصاديًّا، ولإضعافِ دعمِهم للكنيسةِ، ولزعزعةِ صفوفِهم بأن يتبرأ مِنها تجَّارُهم ومَن تضرَّر مِنهم بذلك.
    وقد بدأ بعضُ الإخوة في الشبكةِ بلبناتِ هذا المشروع، وهو جهد منهم طيب، وأسأل الله أن يوفقهم فيه.

    خامسًا: القيامُ بمظاهراتٍ تضغطُ على الحكومةِ وتطالِبُ بفكاكِ أخواتنا المسلماتِ، وبكفِّ يدِ النصارى، ولا يكن النصارى أغير منا على دينِهم! فإنَّ هذه المظاهراتِ ستكون إسلاميةً محضةً، ولن يركبَها أحزابُ العلمنةِ ليقطفوا ثمارَها كما يفعلون في سائرِ المظاهراتِ.

    سادسًا: التصعيدُ الإعلاميُّ للقضيةِ، وتبنِّي بعض المشايخ والدعاةِ والإعلاميين المسلمين لها، وإقامةُ الحمَلاتِ الإعلاميةِ المتنوعةِ، على الشبكةِ، وفي الصحف، وفي كلِّ ما من شأنه نشرُ هذه المسألةِ.
    وإيصالُ هذه المسألةِ إلى كلِّ مَن بإمكانِه التدخُّلُ فيها لفكِّ أسرِ أخواتِنا من المنظمات الإسلاميةِ والإنسانيةِ، من بابِ الاستجارةِ -ونشكو إلى الله ضعفَ الحيلةِ-.

    سابعًا: الاهتمامُ في ذلك كلِّه بعامَّةِ المسلمين، فإنَّ فيهم نخوةً وغيرةً لم تفسدِها المناهجُ الباطلةُ، ولم تقيِّدها الاعتباراتُ الواهيةُ، وفيهم قوةُ ضغطٍ ليس لأحدٍ قبلٌ بها لو استُغِلَّت ووُجِّهت (وحُرِّضَتْ) ، ويصعبُ على الحكومةِ ضربُ تحرُّكاتِهم أو الحدُّ مِنها خلافًا لتحرُّكاتِ أبناءِ الجماعاتِ الإسلاميةِ.

    ثامنًأ: مخاطبةُ مشايخِ الدعوةِ السلفيةِ، و(مشايخ) الإخوانِ، وغيرهم، وإطلاعهم على الأمر، ومناقشتهم فيه، فإنَّ دعوةَ المتبوعِ ليست كدعوةِ آحادِ الناسِ.
    والتركيز على السلفيين خاصةً في وجوبِ الاهتمامِ بقضايا المسلمين بما يؤثِّرُ فيها، وفي ضرورةِ الاهتمامِ بإقامةِ أعمالٍ منظَّمةٍ موحَّدةٍ تجمعُ جمهورَ السلفيين، ويكون لها دورُها السياسيُّ، وثقلُها، لاستثمارِ مئاتِ الآلافِ مِن أبناءِ الدعوةِ، ولتوحيدِ جهودِهم وتفعيلِها، ولمقارعةِ أبناءِ التياراتِ الأخرى في الساحةِ، بل هم أولى، لأنَّ دعوتَهم أقربُ إلى الناسِ مِن غيرِهم؛ فإنَّ لهم قاعدةً شعبيةً عريضةً تفوق ما لغيرِهم من العلمانيين بمختلفِ طوائفهم. وهذا من (الاشتغال الواجب بالسياسةِ) ! وقد ظهرت بوادرُ توجُّهاتٍ طيبةٍ عند بعضِِ المشايخِ، فالواجبُ تشجيعُهم، ودعمُهم، وإعانتُهم على ذلك ومؤازرتُهم فيه بالرأيِ وغيرِه.


    تاسعًا: تنظيمُ العملِ في هذا، بإقامةِ المجموعاتِ الصغيرةِ المتخصصةِ، فمجموعةٌ تعدُّ قوائم المقاطعةِ، ومجموعةٌ تعدُّ مطوياتٍ في الولاءِ والبراءِ، ومجموعةٌ تنشرُ كتيباتٍ ومطوياتٍ مختصرةٍ تبيِّنُ جرائم النصارى ومخططاتِهم في مصر، ومجموعةٌ تهتمُّ بالأفلامِ والتصميماتِ، ومجموعاتٌ تهتمُّ بالنشرِ في الشبكةِ، وبين العامةِ، وهكذا. ولا يحقرنَّ أحدٌ من المعروفِ شيئًا.

    عاشرًا: إذا وقعَ الخلافُ في حكمِ عصمةِ النَّصارى في مصرَ، وإذا وقعَ الخلافُ في تقديرِ مصالحِ قتالِهم بحربٍ شاملةٍ ومفاسدِ ذلك، فإنَّه لا يجوز الخلافُ في إباحةِ دماءِ رؤوسِ الفتنةِ منهم، ونشَرةِ الكفرِ الساعينَ في تنصيرِ المسلمين، ومجرميهم الذين يقيمون المسرحياتِ في الاستهزاءِ بالدين، وطواغيتِهم الذين يفتنون أخواتنا وإخواننا بإكراههم على الارتدادِ عن الدين ، ومَن يَدعمُ هؤلاءِ بمالِه أو قلمِه أو تحريضِه، فإنَّ كلَّ مَن له يدٌ في ذلك إمامٌ في الكفرِ، ومؤذٍ لله ورسولِه وللمسلمين، وقتلُه حتمٌ واجب في الأصلِ.
    ودفعُ شرِّ هؤلاء بقتلِهم -وإن ترتَّبَ عليه مفاسدُ- فيه مصالحُ عظيمةٌ، ففيه كفٌّ لكفرِهم وشرِّهم عن المسلمين، وفيه تقويةٌ لقلوبِ المسلمين وإشعارُهم بمعنى العزةِ، وفيه شفاءٌ لصدورِ المؤمنين، وفيه إرهابٌ لمَن يريدُ أن يعملَ بعملِهم من النصارى، وفيه حمايةٌ لجانبِ مَن يريدُ الإسلامَ من النصارى، وفيه غير ذلك كثير من المصالحِ الدينية والدنيوية.

    فعلى شبابِ المسلمين أن ينتدبَ مِنهم شبابٌ باعوا الدنيا واشتروا ما عند الله تعالى، ويستجيبوا لقولِه تعالى: (وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ ، أَلَا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) ، وقولِه: (وَمَا لَكُمْ لَا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَلْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا ، الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا) .
    ويقتدوا بمحمد بن مسلمةَ رضي الله عنه، ويفوزوا بالأجرِ العظيمِ كما فاز محمد بن مسلمة، ففي الصحيحين من حديث جابر رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه
    وسلم
    قال: (من لكعب بن الأشرف فإنه قد آذى الله ورسوله؟)

    فقال ابن مسلمة: يا رسول الله، أتحبُّ أن أقتلَه؟ قال: (نعم) ، فذهب إليه؛ فقتلَه، وكفَّ عن المسلمين شرَّه .

    وعلى أهلِ العلمِ إن فاتَهم أجرُ ذلك أن لا يفوتَهم أجرُ التحريضِ عليه، ولو سِرًّا أو بإشارةٍ غيرِ مباشرةٍ مما يجوزُ مِن خائنةِ الأعينِ، كما عند الحاكم وأبي داوود بسند صحيح في قصةِ مجيء عبد الله بن سعد ابن أبي سرح إلى النبي صلى الله عليه وسلم، إذ قال لأصحابِه: (أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته فيقتله؟) فقالوا: ما ندري يا رسول الله ما في نفسك، ألا أومأت إلينا بعينك؟ قال: (إنه لا ينبغي لنبي له خائنة الأعين)، فإنَّ تحريم هذا من خصائص النبوةِ، وهو جائزٌ إن كان إشارةً بأمر جائزٍ، خصوصًا مع وجودِ المفسدةِ فيه التصريحِ به.

    فرحم الله امرأً باعَ الدنيا واشترى الآخرةَ، واستعانَ على قضاء أمرِه بالكتمان، وأحسنَ انتقاءَ هدفَه من كبارِ رؤوسِ القومِ وأعظمِ مجرميهم، بقدرِ ما يدفعُ الأذى، وبلا توسُّعٍ في ذلك لم يأتِ بعدُ وقتُه.
    اللهم إننا نحسن الظَّنَّ بك أن لا تعدمَ أمُّتنا شبابًا غيورًا على دينِه ودين أخواتِه وأعراضِهنَّ.

    ومما يتعين على المسلمين التوبة إلى الله، والتضرع إليه بنجاةِ المستضعفين من المسلمين مع العملِ بأسبابِ ذلك، ففي البخاريِّ من حديث أبي هريرةَ أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: (اللهم أنج عياش بن أبى ربيعة، اللهم أنج سلمة بن هشام، اللهم أنج الوليد بن الوليد، اللهم أنج المستضعفين من المؤمنين، اللهم اشدد وطأتك على مضر، اللهم اجعلها سنين كسني يوسف) .
    فأنجِ اللهم أختنا عبير وسائر أخواتنا وإخواننا من سجون النصارى المعتدين، اللهم أنج المستضعفين من المؤمنين، اللهم اشدد وطأتك على طواغيت مصر، اللهم اشدد وطأتك على شنودة، وعلى مبارك، وعلى حبيب العادلي، وعلى أحمد ضياء الدين، اللهم اشدد وطأتك على أحمد ضياء الدين، اللهم اشدد وطأتك على أحمد ضياء الدين، وعلى سائر من تسلَّط على المسلمين وأسلم أخواتنا إلى أهل الكفر وفتنهن في دينِهن. اللهم آمين.
    وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



    كتبه عجالةً "عبدُ العزيز بن شاكر الرافعي" .

    0 Not allowed!



  4. [4]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 11,498
    Thumbs Up
    Received: 572
    Given: 1,531


    رابط المقطع الحزين والرائع فى نفس الوقت:








    0 Not allowed!



  5. [5]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 11,498
    Thumbs Up
    Received: 572
    Given: 1,531
    1- منتجات شركةهيرو (Hero) و منها فيتراك (مربى – عصير- شربات )
    وهى لمنير فخرى عبد النور ولا يخفى نشاطاته فى الكنيسة الكثيرة (نصارى)
    2- منتجات شركة بيبسكوانك ومنها كوكاكولا و فانتا و سبرايت
    3 - مشروبات نسكويك ( أمريكى يهودى)
    4- منتجات شركة دانون (حليب و زبادى و عصير )
    (وللعلم اكتشفت السعودية كميات كبيرة من منها تحتوى على
    مواد تسبب العقم المباشرو صبغات محرمة دوليا (فرنسى يهودى)
    5- شركة بيبسى وعروف انها اختصار لكلمة (وفر كل قرش لتنقذ اسرائيل)
    ( pay every penny to save israel)
    6- مشروبات نسكافيه (يهودية امريكى)
    7- منتجات شركة بيبسكوانك التى تملك ايضا شركة شيبسي و دوريتوس
    (التى اكتشف البريطانيون كحول مما يخالف كونها ذات مواصفات إسلامية )
    وكرانشى و درامز و لايز (أمريكى يهودى)
    8 كراتيه فلامنكو و فلافيلو (نصارى)
    9- خل نجمة الزيتون (نصارى)
    10- كورن فليكس و هولز و تشكليس و ادمز


    1- منتجات شركة فاين (Fine) الورقية
    ومنها فاين للاطفال وسندر للنساء (نصارى)
    2- منتجات شركة رفعت عوض حبيب المستورد ومنها صابون سافانا
    وماكينة حلاقة جليت و صابون سلك و مسحوق تست (Test) (نصارى)
    3- منتجات شركة بيوكلينا للمنظفات و منها للغسلات الاوتوماتيك و العادية و الاطباق (نصارى)
    4- مسحوق (فل) لصاحبه (رامى لكح)
    النصاب الذى سرق ملايين البلد و هرب (نصارى)
    5-منتجات اريل وهى علامتها التجارية كانت نجمة داوود
    و تحورت لكى تباع فى السوق المصرى ومن شركاتها
    (لانج – تايد – هيد اند شو لدرز – بيرت بلس- أولويز- بامبرز-(يهودى امريكى)
    6- صابون لوكس –كامى – زيست-منتجات بلموليف ، برفان هوجو (يهودى امريكى)
    7- معجون اسنان سيجنال 2، كولجيت كلوس اب (يهودى امريكى)


    1- شركة موبينيل و صاحبها نجيب ساويرس و لاشك انه صاحب
    الايدى الخفية فى التنصير فى مصر و هو اكبر مساهم فى الكنيسة و المواقع التى تهاجم الاسلام
    وهذا أهم منتج يجب مقاطعته و حتى شبكة موبينيل سيئة للغاية
    2-- كروت ميناتل 3 - شركة فودافون


    1- مصانع كريازى للثلاجات و الغسالات و هى لاتشغل اى مسلم على الاطلاق (نصارى)
    2- مصنع الاسكا للثلاجات (نصارى)
    3- تكييفات أمريكوول – يورك (york)
    كاريير (يهودى امريكى)
    4- بطاريات مايلستون – باو – افريدى(يهودى)
    فريش للاجهزة الكهربائية – ثلاجات مراوح- شفاطات (نصارى)

    1- سيراميكا الامير
    2- سيراميكا الامراء

    1- ماكدونالدز – كنتاكى – بيتزاهت – هارديز – برجركينج – شيلز- اربيز-
    باسكن روينز – جاك انديوكس
    2- مطاعم (ستاريكس) وهى يهودية صاحبها يتبرع كل عام للجيش الامريكى و الصهيونى و راعى لمظاهرات و حفلات الشواذ و الزى الرسمى لستاريكس هو لبس الشواذ و تشجع الاجهاض

    1- مينافارم – الفرعونية- أمون للصناعات الدوائية و صاحبها عضو فى المجلس الملى و له نشاطات فى التنصير معروفة (نصارى)

    مدارس الليسية - مدارس الراهبات و المدرسة الانجليزية – ام الاله – الفرير سان مارك – الجامعة الامريكية

    توكيلات السيارات
    1- هيونداى(غبور) (نصارى)
    2- بونيتاك (يهودى امريكى)

    1- شركة(Nike) التى كتبت لفظ الجلالة علي الحذاء !!
    امتهانا منها للمسلمين (يهودى امريكى)
    2- محلات عيد لبيب

    المقاولات و التجارة و الخدمات متفرقات
    1- مجموعة أوراسكوم الانشائية و اوراسكوم للفنادق و التنمية السياحية
    – لاندمارك للاستشارات الهندسية و التجارة – مينا للمقاولات (نصارى)
    2- شركة لينك لخدمات الانترنت(نصارى)

    1- مبيدات ريد
    2- اقلام شيفروهاير
    3- الالات التصوير و الطباعة (hp)

    4- شركة الجونة للنقل
    5- شركة النخاليى للالكترونيات(نصارى)

    شارك معنا فى هذة الحملة


    0 Not allowed!



  6. [6]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 11,498
    Thumbs Up
    Received: 572
    Given: 1,531
    وإليكم هذا الخبر الذي يعبر عن مدى الهوان اللي إحنا فيه !!
    وآلمني و آلم كل حرٍ *** سؤال الدهر : أين المسلمونَ ؟!

    تقدمت النصرانية ماجدة نصيف مرقص والدة / روداينا عطا زكري فام باسيليوس ( 21 عاماً )

    والتى أسلمت وهربت من المنزل منذ يوم الأربعاء الموافق 4 / 3 / 2009
    برسالة إلى الرئيس المصري حسني مبارك تطالبه فيها بتسليم ابنتها إليها بعدما هربت من المنزل وأشهرت اسلامها وتستعد للزواج من مسلم

    وقد سبق وان هربت (روداينا) من المنزل فاتصلت الام بالكاهن / موسي .. المشرف على بيت الأنبا موسي الأسود للخدمات الكنسية بالكيلو 26 الساحل الشمالي .

    وتقدموا بشكوى للأمن فقام المقدم / محمد عمارة رئيس مباحث العامرية .. بالقاء القبض على روداينا واعادتها إلى الكاهن يوم الثلاثاء 3 / 3 / 2009

    وتم حجزها في منزل الكاهن بالهانوفيل فى العجمي لحين ترحيلها إلى الدير

    وعندما علم بعض المسلمين بوجود (روداينا) في منزل الكاهن استغلوا فرصة خروج الكاهن و
    انتحلوا صفة موظفين بالدير واخذوا (رودانيا) من زوجة الكاهن بحجة تسليمها للدير

    وعندما علم الكاهن بالحادث اتصل باجهزة الامن التي قامت باعتقال عدد من المسلمين بالمنطقة والتحقيق معهم ثم اخلت سبيلهم بعد تبين عدم صلتهم بالحادث
    وتدعى الامر في رسالتها ان لديها أخبار مؤكدة أن روداينا تجهز للزواج من احد المسلمين

    وطالبت الواقع القبطية التي نشرت الرسالة مبارك
    أتخاذ اللازم والتحقيق فى الأمر لوأد الفتنة فى مهدها .. وحسم الأمور .. حيث لوحظ فى هذه الأيام وجود أنفلاتات صارخة وأنتهاكات مريبة تمارس ضد أقباط مصر .
    (!!!)



    0 Not allowed!



  7. [7]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية احمد بن الخطاب


    تاريخ التسجيل: Apr 2008
    المشاركات: 256
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    لاحول ولا قوة الا بالله
    وحسبي الله ونعم الوكيل
    ولكن لتعلم اخي بشر
    ما يحدث سببه تعاظم عدد من يعتنقون الدين الاسلامي في العالم بشكل عام مما حدا أحد القساوسه للانتحار وقال في رسالته إذا لم تقضوا علي الاسلام فلن تبقي النصرانيه
    حتي أن أوروبا بدات تشرع القوانين التي تحدد الدور المتعاظم للمسلمين في أوروبا خشيه من أن تصبح أوروبا النصرانية مسلمه
    ألا يثير هذا في نفسك عجبا
    دين عظيم كلما ضيق عليه كلما ذاد من التفاف أتباعه حوله ودخول أتباع جدد له
    وفي مصر أيضا وجدت الكنسيه أنه علي الرغم من الدعم المادي اللا محدود لعمليات التنصير
    ولكن كل يوم يتفاجئون باسلام أعداد كبيره بل إمتد الامر لكبار قساوستهم
    نسال الله ان يردنا الي دينه ردا جميلا

    0 Not allowed!



  8. [8]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية حيدر البراك


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 404
    Thumbs Up
    Received: 0
    Given: 0
    شاهدت في برنامج امريكي انه في امريكا وفي كل عام يزداد عدد المسلمين عشرين الف مسلم والله اعلم

    0 Not allowed!


    بسم الله الرحمن الرحيم "إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا"

    "اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد"

    لا تكن ممن يرجو الاخرة بغير عمل و يؤخر التوبة لطول الامل

  9. [9]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 11,498
    Thumbs Up
    Received: 572
    Given: 1,531
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حيدر البراك مشاهدة المشاركة
    شاهدت في برنامج امريكي انه في امريكا وفي كل عام يزداد عدد المسلمين عشرين الف مسلم والله اعلم
    شكراً لك
    هذا صحيح
    لكننا نقصد نصارى مصر
    الأقباط

    0 Not allowed!



  10. [10]
    عضو متميز
    الصورة الرمزية إسلام علي


    تاريخ التسجيل: Mar 2005
    المشاركات: 11,498
    Thumbs Up
    Received: 572
    Given: 1,531




    تابع قائمة المقاطعة


    للنشر على أوسع نطاق








    جميع الصيدليات النصرانية
    وهذه واحدة دليمار
    وتجد دائما يتخذون اسماء مثل صيدلية المحبة
    وصيدلية السلام وهكذا





    شركة مراوح فريش ومنتجاتها
    لا يعمل فيها الا نصرانى
    تتدفع مبالغ هائلة فى التنصير
    ولها مخازن فى مناطق التنصير
    مثل منطقة 4.5 مدينة نصر







    شركة الجونة لعائلة ساويرس
    تقوم بنقل المصريين فى
    محافظات المنوفية القاهرة
    القاهرة الغردقة وشرم الشيخ
    القاهرة الاسكندرية
    وتم تغير اللوجو فى الفترة الاخيرة
    وليس نجمة البحر
    بل كلمة جوا
    اى اذهب








    لهم القوة فى هذا المجال ولا حول ولاقوة الا بالله
    وللاسف ممكن ان يشترى اخ من نصرانى
    ذهب الخطبة او البناء
    انظر الى اسماء المحلات سوف تجدها نصيف
    او مكرم او اسحاق او محبة
    او انظر داخل المحل سوف تجد صور الصلبان
    البديل محلات المسلمين فهم كثر ولله الحمد
    كفانا غفلة فهم لا يعرفون الا لغة المال
    فلم يتمسك بدينة طرفة عين



    كفانا كشف عورات المسلمين
    يوجد جهل فى هذا الجانب
    فممكن اخت مسلمة تذهب الى طبيب نصرانى
    ولا حول ولاقوة الا بالله


    مستوصفات النصارى وتستخدم فى التنصير
    البديل المستوصفات الاسلامية
    نريد ان نضرب الطبقة المتوسطة عند النصارى
    فانهم اهل الربا فى مصر
    خلفاء اليهود

    0 Not allowed!



  
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.