أكاديمية أون لاين للتدريب

 

 

كشف الستار عن مُدَّعي الحوار (نقد شريط حسن قاري حوار هادئ مع الشيخ الجفري)

كشف الستار عن مُدعي الحوار من الدينِ كشفُ السترِ عن كُلِ كاذبِ ***** وعن كُـلِ بـدعيٍ أتـى بالعـجـــــائبِ فـلـــولا رجـــــالٌ

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 35
  1. [1]
    الصورة الرمزية الرئيس
    الرئيس غير متواجد حالياً

    عضو فعال جداً

    تاريخ التسجيل: Apr 2005
    المشاركات: 249
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0

    كشف الستار عن مُدَّعي الحوار (نقد شريط حسن قاري حوار هادئ مع الشيخ الجفري)

    كشف الستار عن مُدعي الحوار


    من الدينِ كشفُ السترِ عن كُلِ كاذبِ ***** وعن كُـلِ بـدعيٍ أتـى بالعـجـــــائبِ


    فـلـــولا رجـــــالٌ مؤمـنـينَ لـهُدمـت ***** صــوامعُ ديــنِ الله مـن كُلِ جــــانبِ


    فيا للحــوارِ كــيف زوراً دعـــــوتَهُ ***** ومـا فـيهِ حـظٌ من صــوابٍ مُقــاربِ


    فـهذا حِـــوارُكَ يـا بـليـدُ قـصــــمتُـه ***** فـنال بحمــد الله ســــــوءَ الـعواقـبِ


    بسم الله الرحمن الرحيم

    إن الحمد لله نحمدهُ ونستعينهُ ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا من يهدي الله فهو المهتد ومن يُضلل فلن تجد لهُ ولياً مُرشدا .
    وأصلي وأسلِّم على سيدنا محمدٍ حبيبِ رب العالمين * وشفيع المذنبين * وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين * ولا عدوان إلا على الظالمين .
    يقول المولى سبحانه وتعالى  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ أما بعد :-
    نعم كم نحنُ أحوجُ ما نكون إلى تبيّن مصادر تلقي الأنباء حتى لا نصيب قوماً بجهالةٍ فنصبح على ما فعلنا نادمين ومن ثَم من الهالكين . لاسيما ونحنُ نعيشُ الزمن الذي اختلط فيهِ الخبيثُ بالطيب و الذي أجاب عليهِ الصلاة والسلام فيهِ زينب بنتَ جحش رضي الله عنها عندما قالت [ يا رسول الله أنهلكُ وفينا الصالحون ؟ قال : نعم إذا كثر الخبث ] قال تعلى : مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ
    * أجل ، إنهُ الخبث الذي نحنُ بحاجةٍِ لأن يتميز من الطيب ، الخبث الذي نشهدهُ هذهِ الأيامَ عبر ما يُبثُ بين الناسِ في بعضِ وسائل الإعلام ، والندوات والمحاضرات والأشرطة المرئية والمسموعة والتي استغلها جهلةُ هذا الزمان لتبديع و تفسيق و تكفير عامةَ هذهِ الأمة وعُلمائها وسلفها الصالح ، باسم الغيرة على الدين .

    نعم كُلنا نغارُ على ديننا وعقيدتنا وهذا هو الواجبُ على كُلِ مسلمٍ بصفة عامة . ولكن من هم حقيقةً أهلُ الغيرة المُخوّلُ لهم بالدفاع عن منهج هذهِ الأمة وعقيدتِها ؟
    فهل هذا الدفاع عن هذهِ العقيدة وهذا المنهج [ لعمرٍ وزيدٍ من الناس ] ؟ أم أنَهُ لأهل العلم و الإستنباط والخشية والورع ممن تجردت نفوسهم عن الهوى وحظوظ النفس .
    فأمةٌ دينُها واحدٌ ، ومنهجها واحد ، وعقيدتها واحدة ، هي اُمةٌ أحوج ما تكون إلى التكاتف والترابط والتلاحم
    قال تعالى وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانا ًاُمةٌ نبيُها خيرُ الأنبياء هي بشهادة المولى سبحانهُ وتعالى خيرُ الأمم قال تعالى  كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ 
    نعم ، كيف لا ، وهو بأبي وأمي القائل خير القرون قرني ، ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم .
    و السؤال المتبادرُ إلى عقل كلِ غيورٍ على هذا الدين [ هو] : هل انعدمت الخيرية بعد القرون الثلاثة الأولى أم أنها باقيةٌ في أمتهِ إلى قيام الساعة ؟
    أجل ، إن الخيرية باقيةٌ في أمتهِ إلى قيام الساعة ، قال عليهِ الصلاة والسلام :- [لتأمُرنّ بالمعروف ولتنهَونّ عن المنكر أو ليُسلطن الله عليكم شراركم فيدعوا خياركم فلا يُستجابُ لهم ] .

    * ومن هذا الصرح الشامخ نبين أنهُ شاع بين الكثير من الناس هذهِ الأيام إصدار سمعي بعنوان ( حوارٌ هادئ مع الشيخ الجفري ) وهذا الإصدار لشخصٍ تسمى باسم ( حسن قاري الحُسيني ) هداهُ الله .

    * وقد وفق المولى سبحانهُ وتعالى الأخ الباحث الإسلامي ( أبا عبدالله محمد المكيّ ) للرد على هذا الحوار المزعوم ، بياناً للحق وصدعاً به ونصرةً لعلماء الأمة وسلفها الصالح فكان لزاماً أن يُكشف الستار عن مُدعي الحوار .

    * فلنتمعن في هذا الإصدار بقلوبٍ صاغية باحثةٍ عن الحق , مع طرح الهوى والتعصب جانباً والرضوخ للدليل الشرعي ، المستمد من فهم علماء الأمة وسلفها الصالح ممن اقتدوا بالكتاب والسنة ، والله الهادي إلى سواء السبيل .
    ****************************


     بداية الرد 


    الحمد لله القائل : وَإِذَا جَاءَكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآياتِنَا فَقُلْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ

    نعم  كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ فوالله لقد سُررتُ عندما قرأتُ عنوانَ شريطٍ أهداني إياهُ أحد الإخوان وكان تحت عنوان ( حوارٌ هادئ مع الشيخ الجفري ) وقلتُ في نفسي الحمد لله الذي ألفّ بين قلوب المسلمين ، وجعل من الخلاف بينهم رحمةً تجمعهم على مائدة النقاش والحوار لما فيهِ مصلحة الأمة .
    ولكن للأسف ، لقد صُدمت والله عندما استمعتُ لهذا الشريط فلم أسمع هُناك أيَّ حوار ، ولكن سمعتُ مقاطع صوتية للشيخ الجفري كانت أنامل التحريف والقص والبتر عليها واضحةً جلية ، وسمعتُ طرفاً آخر يُصدّرُ الأحكام عليها مستشهداً بكلام علماء الأمة وسلفها الصالح ، ولكن للأسف أيضاً بعد بتر كلماتهم وإخفاء ما لا يوافق هواهُ منها ، لأنها أيضاً كانت موافقة لأقوال الشيخ الجفري كما ستراهُ واضحاً جلياً بالأدلة والبراهين .
    فتحريف العبارات هو من فعل اليهود الذين قال فيهم المولى سبحانهُ وتعالى :  مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ .

    * ومعذرةً إليـــك أخي السامـــع الكريــــم فإنني سوف أطلق اســــمَ ( مُدّعيالحوار) في ردي على هذا المتسمي بـ ( حسن قاري الحُسيني) ، للتذكير بأمرين :

    الأول : أهمية الحوار وشدة حاجتنا إليه .
    والثاني : مُشكلة استغلال الحاجة إلى الحوار من قِبل هذا المدعي لتحريف الكلام و اتهام الدعاة إلى الله والنيل منهم .

    لقد استفتح مُدعي الحوار الكلامَ بقولهِ [ اُمةً تحتضنُ الدعاةَ إلى الله هي خير الأمم بشهادة رب العالمين وخالق الأولين والآخرين.....] .
    نعم ، وعــزّةِ الذي رفع السماء بغير عمَد لقد صدقت في هذهِ ، ولكن اُمةٌ تحتضن المدلسين وأصحابَ الخيانة العلمية والمتطاولين على علماء الأمة وسلفها الصالح ، فأذنْ لي بأن أقول لك : لا ، وألف لا ، إنها اُمةٌ ليست داخلة في هذه الخيرية, أما تقرأ قولَهُ تعالى  إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِآياتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ 

    ومما أصبت فيهِ أيضاً يا مُدعي الحوار قولك [ ومع هذا كلهِ فإننا في هذا الوقت وأكثر من أي وقت نحتاجُ الى غربلة ٍ وتصحيح .....]
    * نعم نحن بحاجة إلى غربلةٍ في هذا الزمان الذي تعيشُ فيهِ الأمةُ الإسلامية أسوأَ مراتبِ الانحطاط والذلِ والهوان ، وما ذاك إلا بسبب وجود المُجـترئين ممن وصفوا بالخَبَث المانعِ لاستجابة الدعاء ، الذي أخبر عنهُ عليهِ الصلاة والسلام كما في الحديث المتقدم.

    * غربلةٌ تُخرج من بيننا كُلَّ من يتكلمُ باسم الدين والغيرة على الدين ممنتجرأواللنيلِ من علماء الأمة وسلفها الصالح ، وما كان ذلك ليكُن لولاتفشي الجهل المركب وعدم الأهلية وفقد الأمانة العلمية لدى هذهِ الطائفة المتجرأة باسم الدفاع عن الدين ....... ولا حول ولا قوة إلا بالله .

    وأما قولك عن الإنتاجات التي يبذلها الدُعاةُ إلى الله [ إن هذهِ الإنتاجات وتلك الجهود يبقى فيها عنصر البشرية الذي لايخلو من العيب والقصور.....].
    * نعم لقد أصبت في هذهِ , وإن أول عيبٍ وأول قصور في عنصر البشرية لديك هو أنك سميتَ هذا الانتاج ( بالحوار )
    فما هو أولاً مفهوم الحوار لديك ؟ فإن الحوار الذي نعلمهُ ويعلمهُ كلُ صغير وكبير مُسلمٍ وكافر هو البحث والنقاش بين طرفين مُجتمعين مُتقابلين ، يرى ويسمع كُلُ واحدٍ منهم الآخر، ويُبدي كلٌ منهما رأيَهُ وأدلتَهُ وما وصل إليهِ من علمٍٍٍٍٍ في المسألة التي يدور عليها الحوار ، قال تعالى  قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ وقولهُ سبحانهُ وتعالى  وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالاً وَأَعَزُّ نَفَراً

    لا أن يكونَ هذا الحوارُ من طرفٍ واحد يُبدي رأيَهُ ومن ثمّ يُملي أحكامَهُ عليهِ من خلال جمع عددٍ من أشرطة الخصم وإظهار ما يروقُ لهُ من كلامهِ فقط . وذلك بعد القص منها والتلاعب بها كما ستراهُ أخي القاريء في هذا الرد المفصل .
    ودعني أخي القاريء وقبل أن أبدأ في الرد على مدعي الحوار اُذكّرهُ ببعض ما قالهُ حتى يكون هو الذي حكم بنفسهِ على نفسهِ حيثُ كان يقول :
    1- [ وفي رأيى إن هذهِ المراجعة مهمة جدا مهمةٌ حتى نتربى على التلقي الناقد البصير فلا نرفض أو نقبل إلا بعد تامل ونظر...............]
    2- وعندما قال : [ وللأسف تعوّد الكثير على أحد أمرين إما أن يقبل بدون تأمل ولا نظر أو يرد بدون نظر ولا تأمل فيرفض كُل ما جاء بهِ ذلك الكاتب أو الشيخ حتى ولو كان حقا.................].
    3- وقولهُ : [ أما سعة الأفق العلمي فهي تجعل المتلقي قادراً على مناقشة الآراء..........].
    4- وقولهُ [ ولذلك فإن من الوفا لهذا المنهج الشرعي الصحيح أن تُناقش الآراء وفق مسلكٍ صائب.....]

    أقول : نعم ، أرجو أن نناقش هذهِ الآراء وفق مسلكٍ صائب ، حتى نعتاد وإياك ومن ينحو منحاك على التلقي الناقد البصير ، فلا نرفض كُل ما جاء بهِ ذلك الكاتب أو الشيخ حتى ولو كان حقا .

    فأقول وبالله التوفيق والسداد :

    إنهُ من العجب العُجاب أن يقول مدعي الحوار[ تعجبت حقيقة من حال الشيخ الذي يرفع لواء تهذيب النفوس وتربيتها فيمجالسهِ العامة لكن في مجالسهِ الخاصة وأمام أتباعهِ تظهر لنا صورة لم نكن نعهدها منقبل.........]
    معذرةً يامدعي الحوار ، إن كانت هذهِ الأشرطة التي أسمعتنا فقط إلى مقاطع مبتورة منها * والتي يُسمع فيها صوت العدد الكبير من الحضور بالصلاة على الحبيب وتعقد في المساجد المفتوحة بل و تبث في الفضائيات [ هي من الجلسات الخاصة ] فقل لي بربك ماهو حجم الجلساتالعامة لديك ؟

    * ** وأما رميك للشيخ الجفري بالعصبية والتحامل وعدم إنصاف المخالف ...فأقولُ : عُذراً أخي ( أي إنصافٍ للمخالف الذي تتحدث عنهُ أنت وأهل توجُهِك..؟ وأنتم قد رميتم كُلَّ من خالفكم من علماء الأمة وسلفها الصالح بالكُفر والضلال لأبسط المسائل الفقهية فضلاً عن المسائل العقدية والتي وسوف أكحِّل مُقلتيك بشيء من هذا التكفير والتضليل الذي طفحت به كتبكم وانتهجتموهُ مع كل من خالفكم من سلف الأمة وخلفها , فعلى رسلك يا أُخي فلا نزال نحنُ وإياك في أول المشوار !
    *** أما انتقادك على الشيخ الجفري عندما تطرق لموقفكم من قضية والدي النبي  وقضية آل البيت و مسألة التبرك بآثار النبي  فقلت :- [ ياشيخ هذا الخطاب لا يوحد الأمة ... بليفرّقها ............. ]
    [ ياشيخ هذا الخطاب لا يجمع الكلمة ... بليمزقها........... ]
    [ ياشيخ هذا الخطاب لا يزرع المحبة والألفة ... بل يبثُالضغينة والفرقة ........... ]

    أقول : نعم إن الذي يتطرق لهذهِ الأمور مُخالفاً فيها لما ذهب إليهِ عامةُ السلف الصالح من علماء الأمة هو الذي يُفرق الأمة ولا يوحدها * وهو الذي لا يجمع الكلمة ... بليمزقها ، بل هو الذي لا يزرع المحبة والألفة ... بل يبثُالضغينة والفرقة * لا من وافقهم وقلدهم وسار على نهجهم واقتفى أثرهم كالشيخ الجفري يامدعي الحوار.
    وانني اعجبُ منك يامدعي الحوار لماذا جعلت من يتكلم في مسألةٍ خلافية كقضية والدي النبي  ممن لا يوحد الأمة ... بليفرّقها بل ممن لا يجمع الكلمة بليمزقها بل بلغ بك التمادي ان جعلتهُ ممن لا يزرع المحبة والألفة بل يبثُالضغينة والفرقة ,
    فهل جهلت قول الإمام الحافظ في تذكرة الحفاظ ( 1 / 139 ) عن الإمام القاضي يحيى بن سعيد الأنصاري ـ وهو أحد كبار التابعين من السلف ـ أنه قال: [ أهل العلم أهل توسعة ، وما برح المُفتون يختلفون ، فيُحلّل هذا ويُحرّم هذا، فلا يعيب هذا على هذا ولا هذا على هذا ]. انتهى كلامهُ رحمهُ الله
    قال سفيان الثوري رضي الله عنه: [ إذا رأيت الرجل يعمل العمل الذي قد اختلف فيه وأنت ترى غيره : فلا تنهه ]

    وما أجملَ هذا الاعتراف منك عندما قلت [ لا أعرفُ أحداً من المسلمين أعطى مسألة مصير والدي النبي  تلك الهالة التي ذكر الشيخ الجفري ...................]
    فأقول : أحسنتَ بهذا الاعتراف ، ولكنّ من عرِفَ هو حُجةٌ على من لم يعرف * وإن كُنت لا تعرف ، فمن هو الذي نصّبك للتطرق لهذه القضية وأنت جاهلٌ بها. أما تقرأ قولَهُ سبحانهُ وتعالى  وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً
    فلا أشك أنك تعلم أن العلماء قد أشبعوا الكلام في قضية نجاة والدي المصطفى  ، لاسيما وأنك استشهدت بكلام الإمام السيوطي في أكثر منسبعةِ مواضع ثم تخفي عن المستمعين - وذلك لما تُمليهِ عليك أمانتك العلمية - أن للإمام السيوطي أربعة رسائل في نجاة الأبوين كما في كتابهِ الرسائل التسع والتي منها :
    1- التعظيم والمنة في أن أبوي رسول الله في الجنة . 2- و مسالك الحنفا في والدي المصطفى .
    3- والدرج المنيفة في الآباء الشريفة . 4- و المقام السندسية في النسبة المصطفوية
    ثم أين كانت أمانتك العلمية حين بترت كلام الشيخ الجفري عندما قال [ لو كانت القضية قضية والدي المصطفى فقط لقلنا زلةُ قدم ......]
    وإنني اُذكِّر أخي القارئ بقولمدعي الحوار عندما قال : [ عظم الله أجورنا في الأمانة العلمية......] فبالله عليك أين الأمانة العلمية وأين منهج العلماء ؟؟؟ غفر الله لك كيف تُخفي رأي الإمام السيوطي عندما لا يوافق هواك وتستشهد بهِ عندما يروق لك [ نعم عظم الله أجورنا في الأمانة العلمية ] .

    قال تعالى أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلا تَعْقِلُونَ
    فقد قال السيوطي في رسائلهِ التسع قال تعالى  إنما المشركون نجس ثم قال : فطهارةوالديهِ مؤكدةكما أخرج أبو نعيم في الدلائل عن ابن عباس قال : قال رسول الله لم يلتق أبواي قط على سفاح لم يزل الله ينقلني من الأصلابالطيبة إلى الأرحام الطاهرة مُصفىّ مهذبا لا تتشعب شعبتان إلا كنت في خيرهما ")

    ثم انني أعجبُ لككيف تُخفي قول السيوطي عندما قال: [العجب ممن يقطعُ بكون أبوي النبي  في النار اعتماداً على قولهِ أمي مع أمكما , وقولِه إن أبي وأباك في النار , ونحوهما من الأحاديث ويُلغي ما عارضها بالكلية ] .
    وتُخفي أيضاً قولَ السيوطي :[ الذي عندي انهُ لاينبغي أن يُفهم من قول النووي في شرح مسلم أن من مات في الفترة ممن عبد الاوثان فهو في النار أنهُ أراد أي النووي بذلك الحكم على أبي النبي  . بل ينبغي أن يفهم انهُ أراد بذلك الحُكم على أبي السائل , وكلامهُ ساكتٌ عن الحكم على الأب الشريف ] انتهى كلام السيوطي رحمهُ الله .
    فهذا هو فهم السيوطي لكلام الإمام النووي والذي يُخالف فهمك السقيم يا مُدعي الحوار فلعلك بلغت من الفهم والإدراك ما لم يبلغهُ الإمام النووي !
    أعود فأقول : ليس الإمام السيوطي الذي تفرد بإعطاء مصير والدي النبي  هذه الهالة كما تزعم ..

    * بل إن الإمام القاضي أبا بكر ابن العربي المالكي شارح سنن الترمذي والذي يقول في جواب على سؤال أن رجلاً قال إن أبا النبي  في النار فأجاب [ بأنهُ ملعون ] لأن الله تعالى يقول إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالأخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُهِيناً
    ثم قال أي ( أبو بكر ابن العربي المالكي) ولا أذى أعظمُ من أن يُقال عن أبيهِ  [ أنهُ في النار ]. وهذا الأثر ذكرهُ السيوطي الذي تستشهد بكلامهِ يامدعي الحوارفي رسائلهِ التسع .
    وقال السُهيلى في الروض الأنف [ وليس لنا نحن أن نقول هذا في أبويهِ  بقولهِ ( لا تؤذوا الأحياء بسب الأموات ) ]

    * وقال [ القاضي عياض في كتابهِ الشفاء ] [ وأبو نُعيم في الحِلية ] [ والهروي في كتابهِ ذم الكلام ] إن الخليفة الراشد عمر بن عبد العزيز لما سمع كاتبهُ يقول بذلك أي أن أبا النبي  في النار عزلهُ عن الديوان .

    * ولعلك جهِلت أيضاً يا مُدعي الحوار قولَالحافظ ابن حجروالذي يقولُ فيهِ [ فالظنبآله صلى الله عليه وسلم يعني الذين ماتوا قبل البعثة أنهم يطيعون عند الإمتحانإكراما لهُ صلى الله عليه وسلم لتقر عينهُ ويرجو أن يدخل عبدالمطلب الجنة في جماعة منيدخلها طائعاً ]

    * وجهِلت يا مُدعي الحوار - غفر الله لك - أن السيوطي قال عن راوي حديث أبي وأباك في النار وهو (حماد بن سلمة ) قال عنهُ السيوطي إنهُ راوي أحاديث تكلم جماعة في روايتهِ , وسكت البخاري عنهُ فلم يُخرج لهُ شيئاً في صحيحهِ .

    * و أن ابن الجوزي قال في الموضُوعات عن ( حماد بن سلمة ) إن المناكير في رواية حماد كثيرة .

    * وأن الإمام الحافظ الذهبي قال عن( حماد بن سلمة ) ثقةٌ لهُ أوهام , ولهُ مناكير كثيرة وكان لايحفظ , فكانو يقولون انها دُست في كُتبه.
    * قال الإمام الحاكم : إن الإمام مسلم لم يروِ لحماد بن سلمة عن ثابت في الأصول إلا هذا الحديث أي حديث ( إن أبي وأباك في النار ) .
    فهذا هو حال( حماد بن سلمة ) راوي حديث إن أبي وأباك في النار قد بينتهُ لك من أقوال أئمة الحُفاظ والمحدثين .

    قال المحدث الشيخ عبد الله الهرري :أما حديث إن أبي وأباك في النار ( فهوحديث معلول وإن أخرجه مسلم ) . اهـ

    وأخيرا هل جهِلتَ أو تجاهلت يا صاحبَ الأمانة العلمية ! أن هذا الحديث الذي في صحيح مسلم جاء بلفظ آخر كما في مُسند البزار ومعجم الطبراني الكبير من رواية معمر والذي لم يكن بلفظ ( إن أبي وأباك في النار ) بل كان بلفظ ( حيثما مررت بقبر كافرٍ فبشّرهُ بالنار ) كما في كشف الأستار عن زوائد البزار ( 1/ 65 )، وهو على شرط الشيخين، والذي ورواهُ ايضاً الطبراني والبيهقي .
    فهذا اللفظ ليس فيهِ أي دلالة على أن أبا النبي في النار وهو الأصح لاسيما أن حديث مَعمرٍ لم يُتكلم في حفظهِ ولا اُستنكر شيء من حديثهِ واتفق على التخريج لهُ الشيخان .

    * وعلى فرضِ صحة الروايتين فإن فيهما تورية من النبي  للسائل وتطييباً لخاطرهِ , وإلا فالأصل هو ان مراد النبي  من ذلك هو عمهُ أبا لهب , لا أباه ، كما صرّح بذلك السيوطي وغيرُهِ من العلماء , فكما هو معلوم أنهُ يطلق في اللّغة العربية على العم والجد اسمُ الأب ، قال تعالى  أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَفسمىّ المولى سبحانهُ وتعالى إسماعيل من آباء يعقوب مع أنه عمه.

    * قال الإمام السيوطي والذي كثيراً ما تستشهدُ بكلامهِ يا مُدَّعي الحوار مانصهُ [ إن إطلاق ذلك على أبي طالب كان شائعا في زمن النبي صلى الله عليه وسلم، ولهذا كانوا يقولون له : قل لابنك يرجع عن شتم آلهتنا. وقال لهم أبو طالب مرة ـ لما قالوا لهُ : أعطنا ابنك نقتله وخذ هذا الولد مكانه ـ : أعطيكم ابني تقتلونه وآخذ ابنكم أكفله لكم !!
    ولما سافر أبو طالب إلى الشام ومعه النبي صلى الله عليه وآله وسلم نزل له بحيراء فقال له : ما هذا منك ؟ قال : هو ابني ؟ فقال : ما ينبغي لهذا الغلام أن يكون أبوهُ حيا. فكانت تسمية أبي طالب أبا للنبي  شائعة عندهم لكونه عمه، وكونه رباه وكفله في صغره، وكان يحوطه ويحفظه وينصره، فكان مظنة السؤال عنه].اهـ

    * قال الشيخ محمد بخيت المطيعي ( مُفتي مصر ) والذي كذبت في النقل عنهُ القول ببدعية المولد كما سيأتي لاحقاً جاء في كتابهِ ( الفتاوى الإسلامية ) ما نصهُ : [ ومن ذلك يعلم أنه لا شك ولا شبهة في موت أبوي النبي صلى الله عليه وسلم على الإيمان ]. إلى أن قال : [ الذي قال بموت أبوي النبي على الكفر قد أخطأ خطأ بينا، يأثم ويدخل بهِ فيمن آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن لا يحكم عليه بالكفر، لأن المسألة ليست من ضروريات الدين التي يجب على المكلف تفصيلها ] اهـ كلامه فهذا ( مُفتي مصر ) يحكمُ عليك يا مُدَّعي الحوار بأنك أخطأتخطأ بينا ودخلت فيمن آذى رسول الله 

    * يقول الإمام البيجوري رحمهُ الله عند شرح البيت التاسع من جوهرة التوحيد :
    [ إذا علمت أن أهل الفترة ناجون على الراجح ، علمت أن أبويه  ناجيان لكونهما من أهل الفترة، بل جميع آبائه صلى الله عليه وسلم وأمهاته ناجون ومحكوم بإيمانهم ، لم يدخلهم كفر، ولا رجس، ولا عيب، ولا شيء مما كان عليه الجاهلية بأدلة نقلية كقوله تعالى : ( وتقلبك في الساجدين ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لم أزل أنتقل من الأصلاب الطاهرات إلى الأرحام الزاكيات ) ، وغير ذلك من الأحاديث البالغة مبلغ التواتر ). انتهى كلامهُ رحمهُ الله

    نعم والله لقد صدقت يامدعي الحوار عندما قلت [عظم الله أجورنا في الأمانة العلمية ]

    فهذهِ أخي القارئ أقوالُ بعض أهلِ السنة في الأبوين الشريفين باختصارٍ شديد فهل يقبل بها مدعي الحوار القائل : [ فأهل السنة و الحديث – بحمد الله - وتوفيقه يعظّمون رسول الله بما أمرنا أن نعظمهُ بهِ.. ولا يرتضون أنينسب إليه ما لم يقلهُ او يترجح أنهُ ما قالهُ.. يعرفون منزلته فلا ينزلونها عنها وحاشاهم و لا يرفعونهُ عنهاكما فعل الغلاة... ]

    وهذه بعض أقوال أهل السنة والجماعة في مسألة الأبوين قد ذكرتها لك يا مدعي الحوار فهل تقبل بها أم انك تُعدهم أيضاً من الغلاة ؟ فأما نحنُ فحسبُنا قول المولى سبحانهُ وتعالى فيهم  أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ 

    فإذا كنت ترى أن الشيخ علي الجفري من الغلاة لأنهُ يحكم بنجاة والدي النبي  وهو الذي وافق جمهورَ أهل السنة والجماعة فيما ذهبوا إليه - كما بينتُ لك - فهل تستطيع أن تتجرأ بنفس الحكم على العلماء الذين حكموا بنجاة الأبوين الشريفين وتصفهم بالغلاة !!

    فكيف بالله عليك ترمي الشيخ الجفري بالتعصب والغلو وهو منهُ برىء ، و تلبستَ انت بهِ من رأسك إلى أخمص قدميك في حق من تقدسهم وتكيلُ لهم المدح والثناء كما قلت وأنت تُنافح عن الجزائري وتقول : [ شرّفه اللهبالوعظ في مسجد رسول الله] فيا سبحان الله الجزائري يتشرف بالوعظ في مسجد رسول الله لمكوثهِ بين جدرانهِ التي بُنيت من طين ! ولكنَ الأحشاء التي ضمّت هذا الكيان المحمّدي ليس لهاأدنى تشريف من المولى جلّ جلاله ... ألا يدلُ لك هذا الى صدق ماقاله الجفري [ بأن هناكقضية بين القوم و محمد...] !!
    فَمَنَ ينتسبُ الى مذهبكم فهو مُشرّف مُكرّم [ وإن كفّرالمسلمين وبدعهم ]!! ولكن من تنقّل المصطفى  في أصلابهم كفّارٌ مشركون من أهل النار !!سبحانك هذا بهتانٌ عظيم .

     حسن قاري وآل الـبـيـــت 


    ***** أما قولك [ من قال إن آل البيت كغيرهم من الناس...... .]

    أقول : إن الذي قال هذا هو أنت وأهلُ نحلتك ممن استأجروك لهذا العمل الدنيء * ويكفينا قاصمةً لك في إثبات إنتقاصكم لآل البيت هو دناءة مشائخك للانتقاص منهم والحط من قدرهم على منابر المساجد في خُطب الجُمعة إذ أنهم يستفتحون خُطبهم بقولهِ  [ تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً، كتاب الله وسنتي،] و الذي جاء في موطأ الإمام مالك * أفهكذا يكون تعظيم آل البيت عند هذه الطائفة التي تتشدق بالأخذ بما في صحيح البخاري ومسلم ؟ فما هي الدوافع التي جعلتكم تتركون ما جاء في صحيح مسلم وهو قولهُ  [ تركتُ فيكم ما إن تمسكتم بهِ لن تضلوا بعدي : كتاب الله وعترتي أهل بيتي ] ثم تأخذون بما جاء في موطأ الإمام مالك؟ أما يكفي بالله عليك يا مدعي الحوار بهذهِ قاصمة ؟ فإذاً صدق الشيخ الجفري عندما قال [ بأن هناكقضية بين القوم و آل محمد  ] .
     حسن قاري وتكفير المتبركين 

    ****** أما انتقادك على الشيخ الجفري عندما قال إنكم تُخطّئون الصحابة فهو انتقادٌ صحيح ، ولكن للأسف إنك أوهمت السامع بأن الجفري يزعم العصمة لهم ، وهذا من التدليس ، فإن الذي أراد الجفري إثباتَهُ عليكم هو تخطئتكم للصحابة في المسائل التي تعتقدون أنها من مسائل العقيدة * ولذلك ذكر الشيخ الجفري بعد قولهِ ذلك مباشرة تبرك سيدنا عبدالله بن عمر بآثار النبي  .
    أقول : نعم ، لا أحد من المسلمين يقول بعصمة الصحابة كأفراد ، وأكبر شاهدٍ على ذلك قصة حاطب بن أبي بلتعة
    ولكن العتبُ على من يطعن في عقائد الصحابة ويرميهم بالشرك * وهم الذين تخرجوا من مدرسة العقيدة الصحيحة مدرسةُ محمد  ، فهذا الشيخ عبد العزيز بن باز محقق كتاب فتح الباري يقول عن توسل الصحابي الجليل ( بلال بن حارث المُزني ) بقبر النبي  إنهُ : [ مُنكر ووسيلة إلى الشرك بل إن بعض أهل العلم جعلهُ من أنواع الشرك ].
    نستغفر اللهَ من هذا الجُرم العظيم . فمن هم أهل العلم الذين قالوا إنهُ مُنكر ووسيلة إلى الشرك ، بل إن بعض أهل العلم – كم يزعم - جعلهُ من أنواع الشرك ؟!
    ثم كيف ينقل الحافظ ابن حجر في الفتح هذا الفعل الذي يسميهِ ابن باز بالشرك مُقراً لهُ ؟ , ثم إنهُ لا حجة في قول ابن باز بأن ذلك الرجل ليس بالصحابي الجليل بلال بن حارث المُزني بل إن الحجة في قول أمير المؤمنين في الحديث شارح البخاري الإمام الحافظ المحدث أحمد بن حجر العسقلاني رحمهُ الله , وعلى فرض انهُ ليس بالصحابي الجليل بلال بن حارث المُزني ، فالحجة ليست في كونهِ بلال بن حارث المُزني أو أحداً غيرهُ , إنما الحجة في إقرار سيدنا عمر على فعل هذا الرجل الذي أتى إلى قبر النبي  متوسلاً بهِ ولم ينكر عليهِ هذا الفعل ولم يعُدهُ شركاً. فسيدنا عمر  لا يسكتُ عن مُنكرٍ فضلاً عن شرك !
    فليراجعِ المستمعُ حاشيةَ البخاري في باب الاستسقاء المجلد الثاني صحيفة 575 فسيجد ما ذكرتُهُ لهُ هناك .
    فهل فهمت مراد الشيخ الجفري يامدعي الحوار؟

    لذلك نرى كيف تهرَّب مدعي الحوارمن إنكار تبركِ عبدِ الله بنِ عمر بآثار النبي صلوات ربي وسلامهُ عليهفالأمر مُثبتٌ في كُتب السنة !!
    فالحمد لله يا مدعي الحوار أنك لم تُكذّب هذا الأمرَ الثابت والذي اعترف شيخ الأسلام ابن تيمية بهِ في كتابهِ إقتضاء السراط المستقيم ص373 ، ولكنك استحييتَ أن تذكر أن ما فعلهُ سيدنا عبدالله بن عمر من الشركيات كما تزعم أنت وأصحابك ، بل نفيت أنكم ترمون المتبركين بآثار النبي  بالشرك فقلت : [ ثم أخبرني من القائل بأن التبرك بآثار النبي  شرك . وأنه يجب تكسيرها .. سبحانك هذا بهتان عظيم.....]
    أتريد أن تعلم من هم القائلون بذلك ؟ * إنّ أول القائلين بذلك هو أنت يامدعي الحوار فقد ناقضت نفسك من حيثُ لا تشعر، فألست أنت الناقل لهذا القول مُحتجاً بهِ [ فأما ان قصد الإنسان الصلاة عندها أو الدعاء لنفسه في مهماته وحوائجه متبركاً به راجياً الإجابة عندها فهذا عين المحآدة لله ولرسوله........... ] ؟.
    * وثاني القائلين بذلك هو الذي تزعم أنهُ تشرّف بالوعظ في مسجد رسول الله الشيخ الجزائري فقد قال في كتابهِ عقيدة المؤمن ص104 [ وبالجملة فإن ما وقع من الشرك في هذه الأمة أيام جهلها بكتاب ربها, و سنة نبيها, وبُعدها عنهما إنما كان في الغالب عن طريق التوسل و التشفع والتبرك] .
    * وثالث القائلين بذلك هو صاحب كتاب تحفة الإخوان الشيخ عبد العزيز بن باز حيث قال في ص 35 [ وهكذا لا يجوز التوسل إلى الله بجاه النبي  أو ذاتهِ أو صفتهِ أو بركتهِ لعدم الدليل على ذلك , ولأن ذلك من وسائل الشرك بهِ والغلو فيهِ عليه الصلاة والسلام ].
    * ورابع القائلين بذلك هو شيخك محمد بن عثيمين شارح كتاب لمعة الإعتقاد في الأسماء والصفات وانظر فتاواهُ ومؤلفاتِه في العقيدة تجد فيها التكفير للمتبركين والمتوسلين بما لايمكن حصرهُ .
    * وبالجملة فكتب أهل توجهك ومصنفاتهم طافحةٌ بتكفير وتضليل المتبركين بآثار النبي أو الصحابة أو العلماء
    وانظر بالله عليك أخي المستمع للأمانة العلمية لدى هذا المدعي ، والذي كثيراً ما يلوك لسانَهُ النظيفَ بذكرها ، إذ أنهُ يستشهد بأقوالالإمام النووي فيما يظن بأنه يوافق هواه كما بينتُ لك سابقاً ، ويُحاول إخفائها عندما لا يُوافق هواه...
    ** فهل كان يعلم مدعي الحوارأن الإمام النووي [ أحد المشركين على ضـوء حكمـك وحــكم ابن باز والجزائري وابن عثيمين !!! ] قال في شرحهِ على صحيحمسلم ج 1 / ص244[ وفى هذا الحديث (أي حديث عتبان بن مالك) أنواع من العلم تقدم كثيرمنها ففيه التـــبرك بآثـار الصالحــين وفيه زيارة العلماء والفضلاء والكبراء أتباعهموتبريكهم إياهم]. قال الحافـظ ابن حجر العسقـــلاني في فتح الباري عند بيانه للفوائد المستفادة من هذا الحديث : [ وفيه التبرك بالمواضع التي صلى فيها النبي  ، أو وطئها، ويستفاد أن من دعي من الصالحين للتبرك به أنه يجيب إذا أمن الفتنة..].انتهي كلام الحافظ رحمهُ الله
    و قال الإمام النووي أيضاً في شرحهِ على صحيح مسلم ج4/ص219 : [ وقد جاء مبيناً في الحديثالآخر فرأيت الناس يأخذون من فضل وضوئه ، ففيه التبرك بآثار الصالحين واستعمال فضلطهورهم وطعامهم وشرابهم ولباسهم ] . اهـ كلامهُ رحمهُ الله .
    ** وجاء في تاريخ الامام الحافظ الخطيب البغدادي [ أحد المشركين أيضاً !!!] أنهُ قال : ( أن الإمام الشافعي كان يتبرك بزياره قبر الامام أبي حنيفة مدة إقامتهِ بالعراق).
    ** قال الشيخ نور الدين مُلا علي القاري الحنفي[ أحد المشركين]في شرح المشكاة : (( قال شيخ مشايخنا علامة العلماءالمتبحرين شمس الدين بن الجزري في مُقدمة شرحهِ للمصابيح المسمى بتصحيح المصابيح :إني زرت قبرهُ بنيسابور - يعني مسلم بن الحجاج القشيري - وقرأت بعض صحيحهِ على سبيلالتيمن والتبرك عند قبره ورأيت آثار البركة ورجاء الإجابة في تربتهِ )) انتهى كلامهُ رحمهُ الله .
    وغيرهم الكثير والكثير ممن حكمت بكفرهم أنت وشيوخك ومن تزعم أنهُ تشرف بالوعظ في مسجد رسول الله  .

    0 Not allowed!




    › شاهد أكثر: كشف الستار عن مُدَّعي الحوار (نقد شريط حسن قاري حوار هادئ مع الشيخ الجفري)


  2. [2]
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Oct 2002
    المشاركات: 1,031
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 1
    بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد...
    فإظهاري لهذا الموضوع إنما هو لسببين:
    أولهما: عرض رأي مغاير للرأي الأول في موضوع (فضائح الصوفية).
    أما ثانيهما: للرد عليه. ففيه لبس كبير و يجب أن يبين للناس.
    هذا و جزى الله خيراً من حاور و جادل بحكمة و حسن مقال.
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

    0 Not allowed!


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة-------والورع ترك ما تخاف ضرره في الآخرة


  3. [3]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية الرئيس


    تاريخ التسجيل: Apr 2005
    المشاركات: 249
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    ] حسن قاري وتكفيرالأشاعرة[
    **** وأما قولك يا مدعي الحوارإن الشيخ الجفري أشعري صوفي فأقول لك : إنَ لهُ الشرف وكُلَّ الشرف في ذلك ولن أطيل عليك في الرد أفيكفيك قولُ الإمام التاج السبكي في السادة الصوفية كما في ( طبقات الشافعية الكبرى ) [ حياهم الله وبيّاهم وجمعنا في الجنة نحنُ وإياهم ] كما في كتابهِ مُعيد النعم ومُبيد النقم .
    وقال الإمام التاج السبكي ايضاً في نفس المرجع السابق مانصهُ : [وهؤلاء الحنفية والشافعية والمالكية وفضلاء الحنابلة ـ ولله الحمد ـ في العقائد يدً واحدة، كلهم على رأي أهل السنة والجماعة، يدينون الله تعالى بطريق شيخ السنة أبي الحسن الأشعري رحمه الله، لا يحيد عنها إلا رعاع من الحنفية والشافعية، لحقوا بأهل الاعتزال، ورعاع من الحنابلة لحقوا بأهل التجسيم، وبرأ الله المالكية فلم نر مالكيا إلا أشعري العقيدة , ومما قاله ايضاً في ترجمته سلطان العلماء العز بن عبد السلام : [ وقد كانت للشيخ عز الدين - بن عبد السلام - اليد الطولى في التصوف، وتصانيفه قاضية بذلك]. انتهى كلامهُ رحمهُ الله
    وإن لم تكتفِ بذلك يا مدعي الحوار فإني أطلبُ منك أن تُكحّل مقلتيك بالنظر في مقدمة شرح صحيح مسلم لترى أن سند الإمام النووي في تلقي الحديث ما بين صوفي وأشعري .
    ** وناهيك عن قول ابن تيمية في الصوفية كما في كتابه [ بيان تلبيس الجهمية ص 237] حيثُ قال :
    فأما شيوخ الصوفية المشهورون عند الأمة الذين لهم في الأمة لسان صدق مثل أبي القاسم الجنيد وسهل بن عبدالله التستري ، وعمرو بن عثمان المكي وأبي العباس ابن عطاء بل مثل أبي طالب المكي وأبي عبدالرحمن السلمي وأمثال هؤلاء ، فحاشا لله أن يكونوا من أهل هذا المذهب بل هم من أبعد الطوائف عن مذهب الجهمية في سلب الصفات فكيف يكونون في مذهب الدهرية المنكرين لانفطار السموات والأرض وانشقاقهما إلى أن قال :- [ فالصوفية العارفون الذين لهم في الأمة لسان صدق إذا قالوا علم الباطن وعلوم الباطن ونحو ذلك فهم لا يريدون بذلك ما يناقض الظاهر بل هم متفقون على أن من ادعى باطنا من الحقيقة يناقض ظاهر الشريعة فهو زنديق ] .


    ** وقال ابن تيمية أيضاً في مجموع الفتاوى ص17/11 مبدياً رأيهُ في السادة الصوفية ما نصهُ :-

    [ طائفة ذمت الصوفية والتصوف وقالوا أنهم مبتدعون خارجون عن السنة ونقل عن طائفة من الأئمة في ذلك من الكلام ما هو معروف ، وتبعهم على ذلك طوائف من أهل الفقه والكلام ، وطائفة غلت فيهم وادعوا أنهم أفضل الخلق وأكملهم بعد الأنبياء وكلا طرفي هذه الأمور ذميم ، والصواب أنهم مجتهدون في طاعة الله كما اجتهد غيرهم من أهل طاعة الله ، ففيهم السابق المقرب بحسب اجتهاده ، وفيهم المقتصد الذي هو من أهل اليمين وفى كل من الصنفين من قد يجتهد فيخطىء ، وفيهم من يذنب فيتوب أو لا يتوب ، ومن المنتسبين إليهم من هو ظالم لنفسه عاص لربه ، وقد انتسب إليهم طوائف من أهل البدع والزندقة ، ولكن عند المحققين من أهل التصوف ليســـوا منهم ] . اهـ
    ** قال الشيخ الدكتور سعيد رمضان البوطي : في مجلة منار الإسلام رمضان 1408-9ص103
    [ الحقيقة التي لا ريب فيها أن ابن تيمية رحمه الله قد ظُلم من قبل هؤلاء الناس ، لقد ظُلِم من قِبلهم مرتين ، المرة الأولى أنهم نسبوا إليه بسبب جهلهم أو بسبب أغراضهم التي يتأبَّطونها ، ما لم يَقُلْه وما لم يَخْطُر منه على بال ، فقد صوّروا منه عدواً للتصوف، وهو من أبرز المنافحين عنه والداعين إليه ، والقائلين بوجوب الانخراط في منهجه التربوي على كل مسلم . والمرة الثانية أنهم صبغوه بذلك في تصور الكثيرين من الناس، بل حتى عن العلماء الباحثين السطحيين ، بصيغة المُنكر لهذا الذي ثبت أنه من جوهرالإسلام ولُبابه .والمُنقِّصِ لكل من سار في هذا الطريق وسلَّك الناسَ في طريق تزكية النفس ، حتى غدا اسم ابن تيمية عند عامة الناس رمزا لمحاربة هذا السبيل الإسلامي القويم ، مع أن الرجل كان كما قد ظهر لنا من الرجوع إلى أقواله وواقع ترجمته على النقيض من ذلك ، أما إنكاره للبدع التي علقت به والانحرافات التي أدخلت عليه ، وما ظهر من اهتمام بالغ له في شأنها ، فإنه لا يدل في الحقيقة إلا على مبلغ تعلقه بالتصوف الحقيقي السليم وعلى مدى غيرته عليه ان يُدنَّس بشيء من الزَّغْل والأباطيل] .

    ** قال ابن قيم الجوزية في كتابه مدارج السالكينوالذي هو عين التصوف ، الجزء 2، صفحة 317.ما نصهُ :-
    والتصوف : زاوية من زوايا السلوك الحقيقي وتزكية النفس وتهذيبها لتستعد لسيرها إلى صحبة الرفيق الأعلى ومعية من تحبه، فإن المرء مع من أحب كما قال سمنون : ذهب المحبون بشرف الدنيا والآخرة فإن المرء مع من أحب ، والله أعلم .
    **وقال الإمام الشاطبي في الموافقات 2/207
    (( فقد علم منهم - يقصد الصوفية - المحافظة على حدود الشريعة ظاهراً وباطناً، وهم القائمون بأحكام السنة على ما ينبغي، المحافظون على اتباعها، لكن انحراف الفهم عنهم في هذه الأزمة وفيما قبلها، طرق في أحوالهم ما طرق، ولأجله وقع البحث في هذه المسائل حتى يتقرر بحول الله ما يفهم به عنهم مقاصدهم، وما توزن به أحوالهم، حسبما تعطيه حقيقة طريقته المثلى، نفعهم الله ونفع بهم ))..
    **** أما وصفك للجفري بأنه أشعري فان أهل السنة والجماعة اشاعرة يدينون الله بما يدينُ بهِ الإمام أبو الحسن الأشعري من عقيدة استبطها من الكتاب والسنة وهدي السلف الصالح كما بينتُ لك .

    والعجيب أنمُدعي الحواريستشهد في كلامهِ بجمعٍ من علماء السنة والجماعة كالحافظ ابن حجر و السيوطي وغيرهم ممن هم أشاعرة وصوفية، موهما العوام من الناس أنهم معه ، والواقع يقول بخلاف كذلك .

    ** فدونك الإمام الحافظ النووي شارح صحيح مسلم فهو اشعري المعتقد كما صرح بذلك الامام عبد الوهاب السبكي في طبقات الشافعية2/19 حيثُ قال [ وقد وصل حال بعض المجسمة في زماننا إلى ان كتب شرح صحيح مسلم للشيخ النووي وحذف من كلام النووي ما تكلم به عن احاديث الصفات فإن النووي اشعري العقيدة الخ كلامهِ] .

    ** وكذلك أيضا الحافظ ابن حجر اشعري العقيدة فشرحهُ لصحيح البخاري طافحٌ بالتأويل في الأسماء والصفات .

    فهذان الإمامان وهما إماما أهل السنة في عصريهما لم يسلما من طعن أصحابك يا مدعي الحوار فانظر رسالة مشهور بن حسن آل سلمان بعنوان [ الردود والتعقبات على ما وقع للإمام النووي في شرح صحيح مسلم من التأويل في الصفات وغيرها من المسائل المهمات ] ورسالة عبدالله بن سعدي الغامدي العبدلي بعنوان[ الأخطاء الأساسية في توحيد الألوهية لأحمد بن حجر العسقلاني ] .


    **** أما وصف الشيخ الجفري للجزائري بالخبطة فلأنهُ كفر الأشاعرة وهم جُلُّ علماء الأمة وعلى رأسهم كما ذكرتُ قبل قليل الحافظ النووي والحافظ ابن حجر إذ يقول الجزائري في كتابهِ عقيدة المؤمن ص69 في تكفيرهللأشاعرةما نصهُ :[ إن المؤول لصفات اللهتعالى خوفاً من الوقوع في التشبيه, قد فهم أنه يوجد شبه ما بين صفات الخالق عز وجل و صفات المخلوق فلهذا هرب منهُ فأوّل صفات الخالق, حتى لا تُشبه صفات المخلوق , , أما غير المؤولفإنهُ لم يسمح لخاطره أن يُقدّر أي شُبه بين صفات الخالق وصفاتالمخلوق.... وبذلك سلممن الخطأ, و التكلف, و الجهل, بالتالي سلم من الشرك والكفر"اهـ كلامه .
    فمفهوم كلام الجزائري أن المؤول كالحافظ ابن حجر والحافظ النووي ومن قلدهم وسار على نهجهم لم يسلموا من الشرك والكفر ، ووقعوا فيه ...
    ولكن من خالفهم ولم يؤول كما أولوا سَلِمَمن الخطأ, و التكلف, و الجهل, بالتالي سلم من الشرك والكفر .

    أقول : صدق الشيخ الجفري عندما قال إنكم من رافعي لواء التكفير في الأمة . كما رأيت و سترى بعد قليل فإنك لم ترَ يا مدعي الحوار من الضوء إلا شُعاعَه ..

    أما السبب الثاني الذي جعل الشيخ الجفري يصف الجزائري باللّخبطة هو كتابهُ المتهالك [ الى التصوف ياعباد الله ] والذي جاء فيهِ الجزائري بما يَقِفُّ لهُ الشعرُ وتقشعرُ منهُ الجلود من التكفير لأئمة السلف الصالح ، ثم بالله عليك يا مدعي الحوار أليس هذا الكتاب الذي يخالف عنوانه مضمونه - في حد ذاته تضليلا للقارئ - وقد كفانا مؤونة الرد عليهِ فضيلة الشيخِ العلامة أحمد القطعاني بكتابٍ كشف فيهِ حقيقة جهل الجزائري بكلامٍ علمي موثَّق سماهُ ( الحُجّة المؤتاة في الرد على صاحب كتاب الى التصوف يا عباد الله ) . فارجع إليه إن كنت باحثا عن الحق حقاً ، وطالعه علك تجد لعلتك شفاءً فيه.

    وإنني أعجب من مدعي الحواركيف أخذتهُ العزة بالإثم والغَيرة والحميّة لأهلِ نحلتهِ من باع دينهُ وأمانتهُ من أجلهم والذين قال في وصف بعضهم الشيخ الجفري[ أعداؤنا لمّا فشلوا في أن ينتزعونا من الدين بصراحة دسوا بيننا من يتكلم باسم الدين ليستل الدين من قلوبنا ].

    فقلت [ اتقي الله كيف تتهم إخواناً لك مسلمين بمثل هذه التهم التي لو اختلطت بما البحر لجعلتهُ سُماً زعافا .... ...]

    عجباً يامدعي الحوارألا تعتقد حقيقةً أن أعدائنا لمّا فشلوا في أن ينتزعونا من الدين دسوا بيننا من يتكلم باسم الدين ليستل الدين من قلوبنا ؟؟؟ أرجوا منك الإجابة .. لأنك ستسمع مالا يسُرك .

    ** ولكن قلي بربك : كيف لا تأخذك الغيرة على علماء الأمة وسلفها الصالح وأنت ترى رأي العين من يكفرهم صراحةً بل ويخرجهم من دائرة التوحيد جهاراً * بسبب خلاف في مسائل فقهية وليست مسائل عقدية كالتوسل وشد الرحل ؟ كيف لا تقولُ لهم :- [ اتقوا الله كيف تتهمون علماء المسلمين بمثل هذه التهم التي لو سُئلتالسماوات والأرض لضجت منهن] .
    اما تتقي الله وانت تكيلُ بمكيالين فهل نسيت قولك [ إن من الوفا لهذا المنهج الشرعي الصحيح أن نناقش الاراء وفق مسلكٍ صائب.......] .
    غفر الله لك أهكذا تكون مناقشة الآراء وفق مسلكٍ صائب أين أمانة العلم ، وأين منهج العلماء ؟

    وإنني اطرح عليك يامدعي الحوارسؤالاً لا أظنك تُخالفني في الجواب عنه : ألا تعتقد أن من يتطاول على علماء الأمة وسلفها الصالح بالتكفير والتبديع والتفسيق يُعتبر ( معول هدم في مبنى هذهِ الأمة ) ؟ إذ أن هذهِ الأمة ليست إلا بناء شامخ يقوم بعلمائهِ وشيوخهِ ورجالهِ أهل الصدقِ والإخلاص مع الله ؟ لا بالمتطفلين عليهِ ؟ فإذا اُسقط علماؤهِ ورجالُهِ وحملةُ رايتهِ هُدم هذا البناء بمعول المتطفلين .



    ] حسن قاري وسياسة إلغاء الغير[

    **** أما افتراؤك بإن الشيخ الجفري سلك سياسة إلغاء الغير واحتقار المخالف ....
    فأذن لي بأن أقول لك : إنك لم تُصب في هذهِ ، بل الذي سلك سياسة الغاء الغير هو من يقوم بفرض رأيهُ على مُخالفيه بالقوة ويسلك مسلكَ الذي قال ] مَا أُرِيكُمْ إِلا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلا سَبِيلَ الرَّشَادِ[ * إن الذي سلك سياسة إلغاء الغير هو من أوقف تدريس المذهب الشافعي والمالكي والحنفي في الحرمين بعد ان كانت تُدرس فيهما لقرون عديدة * إن الذي سلك سياسة الغاء الغير هو من يمنع دخول كتبِ العلم أو يقوم بتحريفها والتلاعب بها * إن الذي سلك سياسة الغاء الغير من يقوم بحجب المواقع الدينية على شبكة الانترنت حتى لا يُفتضح أمرُهُ وينكشف جهلُهُ أمام من اغتر بهِ * إن الذي سلك سياسة الغاء الغير هو من يسعى في تأليب السلطات لطرد و إقصاء كبار علماء السنة لاختلافهم معهُ في الرأي *أليس هذا هو عين الحجر الفكري ؟ وسياسة الغاء الغير .؟
    لا أظنك ستنكر أمراً مما ذكرتُ لك ، ولو أنكرتَ سيجيب عليك واقع الحال ...




    ] حسن قاري والإحتفال بالمولد [

    **** وأما اعتراضك على الشيخ الجفري وعمل المولد فقد كانت زلتَك وبيانَ جهلك وقاصمةُ ظهرك وبيان حقيقة خيانتك العلميِة كماهي عادتك .
    فألست أنت القائل [ بل صرح الأئمة والحفاظ كابن حجر وغيره بأن [(أصل)]عمل المولد بدعة لم يُنقل عن أحدٍ من السلف الصالح في القرون الثلاثة الأولى...................... ]
    معذرةً يا صاحب الأمانة العلمية كيف خفي عليك قولهُ تعالى ] إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِآياتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ [
    أليس من حقي وحق كُل قارئ أن يعلم المرجعَ الذي نقلت منهُ كلام الحافظ ابن حجر بأن المولد بدعة لم يُنقل عن أحدٍ من السلف ... ؟

    للأسف الشديد أخي القارئ إن أخانا صاحب الأمانة العلمية خان الأمانةَ العلمية والتي يُعدُ فاعلها ساقط العدالة والرواية وممن لايُعتدُ بقولهُ كما هو معلوم عند أهل الحديث ، نعم لقد خان أمانته .

    فقد نقل هذا المُدعي كلامَ الحافظ ابن حجر من كتاب الحاوي للفتاوي للحافظ جلال الدين السيوطي * فأول جريمة قام بها هو أنهُ أخفى بأن الإمام السيوطي ألَّف رسالةً كاملة في جواز الإحتفال بالمولد في كتابهِ الحاوي للفتاوي سماها ( حُسن المقصد في عمل المولد ) والذي قال فيهِ السيوطي: [ وقع السؤال عن عمل المولد النبوى في شهر ربيع الأول ، ما حكمهُ من حيث الشرع ؟ وهل هو محمود أم مذموم ؟ وهل يثاب فاعلهُ أم لا ؟ والجواب عندي أنهُ :
    من البدع الحسنة التي يُثاب عليها صاحبها لما فيها من تعظيم قدر النبي r وإظهار الفرح بمولده الشريف] . انتهى كلامهُ رحمهُ الله .

    ثم ذكر السيوطي الكلام الذي نقلهُ مدعي الحوارمبتوراً فأضاع الأمانة العلمية .. نعم أضاع مدعي الحوار الأمانةَ العلمية التي نادى متبجحاً بها ، قال أي السيوطي :[ وقد سُئل شيخ الإسلام حافظ العصر أبو الفضل ابن حجر عن عمل المولد فأجاب بما نصهُ : أصل عمل المولد بدعة لم تُنقل عن السلف الصالح من القرون الثلاثة [ الى هُنا ولم يستطع صاحب الامانة العلمية إكمال كلام ابن حجر لأنهُ سوف ينسف ما تقدم وأنا أكملهُ لك أخي القارئ فقد قال الحافظ ابن حجر بعدها ] ، ولكنها مع ذلك اشتملت ( أي المولد ) على محاسن وضدها ، فمن تحرى في عملها المحاسن وتجنب ضدها كانت بدعة حسنة ، وقد ظهر لي تخريجها على [(أصل)] ثابت، وهو ما ثبت في الصحيحين من أن النبي r قدم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم ، فقالوا : هو يوم أغرق الله فيهِ فرعون ، ونجى موسى ، فنحنُ نصومهُ شكراً لله ، فيُستفادُ منهُ فعل الشكر لله على ما مُنّ بهِ في يوم معين من إسداء نعمة ، أو دفعُ نقمة.. إلى أن قال : وأي نعمةٍ أعظمُ من نعمة بروز هذا النبي r نبي الرحمة في ذلك اليوم . فهذا كلام ابن حجر بحذافيره والذي أخفاهُ مدعي الحوار.

    فانظروا – رحمكم الله - كيف انقلب المعنى * مما يؤكد عكس المعنى الذي يقول بهِ مدعي الحوارإلى معنى مُضاد وهذا ما يأباهُ الله على أهل الشهادة والإنصاف .. حقا صدقتَ يا مدعي الحوارعندما قلت [ عظم الله أجورنا في الأمانة العلمية ]
    والسؤال المتبادر : أ فيوفق المولى سبحانهُ وتعالى من يستخيرهُ للكذبِ والخيانة في النقل والتدليس ؟ إنني أخشى عليك أن تكون ممن استخار إبليس .

    ***** اما تشنيعك على الشيخ الجفري قولهُ إن الإحتفال بالمولد النبوي[ سُنة مؤكدة ] مما دعاك للقول يبدو أن الشيخ الجفري لم يطلع على أصغر متنٍ للفقة .
    فأقول لقد اخطأت اولاً , فهذا التعريف لايوجد في كتب الفقه بل في كتب الأصول ويبدو انك لاتفرق بين الفقهِ وأصولهِ ومع ذلك سنوضح لك مقصد الشيخ الجفري من ذلك .
    فكما هو معلوم أنه عليه الصلاة والسلام أجاب السائل عن سبب صيامهِ ليوم الإثنين كما في صحيح مسلم فقال لهُ ذاك يوم ولدتُ فيه , فالنبي عليه الصلاة والسلام هو أول المحتفلين بيوم مولده حيثُ أوضح للسائل العلة من صيامه ليوم الإثنين فقال لهُ ذاك يوم ولدت فيه , و هنا يبرزُ لنا تساؤل ، وهو : لماذا أقحم النبي r ذكر يوم مولدهِ عند إجابتهِ للسائل عن سبب صيامهِ ليوم الأثنين؟ ( إننا نترك الإجابة لمدعي الحوار وأهل نحلتهِ ) .
    ومن هنا ثبت أنه عليه الصلاة والسلام هو أول من عظم يوم مولده و أحيا ذكر مولده بعبادة مخصوصة وهي الصيام وداوم على هذهِ العبادة التي اتخذ منها رمزاً لإحياء يوم مولدهِ كما أوضحهُ للسائل فبمداومتهِ على إحياء ذكرى يوم مولدهِ كل يوم اثنين في صورة الصيام يكون هذا الإحياء لهذه الذكرى بهذهِ العبادة من السنن المؤكدة التي عرفها الأصوليون وأقرهم على ذلك مدعي الحوار بقوله :-[ السنة المؤكدة عند أهل العلم هي التي عملها الرسولr وداوم عليها...................].

    وبهذا الإقرار منك بتعريف السنة المؤكدة يتأكد سُنيّة تعظيم يوم المولد الذي عظمهُ المصطفى r وداوم على تعظيمهِ بصيامهِ ، فالمفهوم الصحيح للحديث أن النبي r عظّم يوم مولده بهذه العبادة فهو r احتفل بولادته بشكر الله تعالى عليها بهذهِ العبادة المخصوصة فثبت احتفالهُ r بيوم مولدهِ .
    أماكيفية الإحتفال بهذا المولد فهذا ليس محل بحثنا ، ولكن الذي هو محل بحثنا هو مسألة اعتنائهِr بيوم مولدهِ ومدوامتهِ على ذلك الاعتناء، هل ثبت انهُ r داوم الاعتناء بيوم مولدهِ كل يوم اثنين أم لم يثبت ؟ و أما كيف اعتنى بهِ ؟ وكيف اهتم بهِ ؟ فهذا أمرٌ مفتوح للأمة بحسب اجتهادهم ونظرهم وأحوالهم ، فهو r اعتنى بهِ في صور الصيام ونحن كذلك , بل ونطرِّز هذا الاعتناء بذكر شيء من شمائلهِ وأخلاقهِ وصفاتهِ وجهادهِ وسائر أحوالهِ .

    ولذلك قال مُحدث الدُنيا شارح البخاري الحافظ ابن حجر كما في الحاوي للفتاوي [ وأما ما يعمل فيهِ ( أي المولد النبوي الشريف ) فينبغي أن يُقتصر فيهِ على ما يُفهم الشكر لله تعالى من نحو ما تقدم من التلاوة والإطعام والصدقة وإنشاد شئ من المدائح النبوية والزهدية المحركة للقلوب إلى فعل الخير والعمل للآخرة ] انتهى كلام الحافظ ابن حجر.
    ولا أظنك أخي القارئ الكريم غرك ما نقله هذا المدعي من القول بعدم شرعية المولد عن بعض العلماء ، فهم قلة أمام الجمع الكبير ممن أجازه واستدلوا على شرعيته بأصول من الكتاب والسنة ، بل إنه حتى في النفر القليل الذين نقل عنهم مدعي الحوار القول ببدعية المولد لم يتحر الصدق ، وتعمد التلبيسَ والتعمية كعادته .

    * فلا أظنهُ يجهل بل هو يعلم أن ممن أجاز المولد الإمام الحافظ السخاوي كما في السيرة الحلبية عندما قال : لم يفعلهُ أحدٌ من السلف في القرون الثلاثة ، وإنما حدث بعد ، ثم لازال أهل الإسلام من سائر الأقطار والمُدن يعملون المولد ويتصدقون في لياليهِ بأنواع الصدقات ويعتنون بقراءة مولدهِ الكريم ، ويظهر عليهم من بركاته ِكلُ فضلٍ عميم .
    * وهو يعلم أن ممن أجاز المولد الإمام العلامة ابن عابدين. كما في شرحهِ على مولد ابن حجر حيثُ قال ( إعلم أن من البدع المحمودة عمل المولد الشريف من الشهر الذي ولد فيه r ).
    * وهو يعلم أن ممن أثنى على المولد النبوي الشريف ابن الحاج والذي كذب في النقل عنهُ حيثُ يقول في كتابهِ المدخل [ فكان يجب أن نزداد يوم الإثنين الثاني عشر في ربيع الأول من العبادات والخير شكراً للمولى على ما أولانا من هذه النعم العظيمة وأعظمها ميلاد المصطفى r . ]
    * ولا أشك انهُ يعلمعلم اليقينأن لابن تيمية كلاما مفصلا عن المولد كما في كتابهِ اقتضاء الصراط المستقيم حيثُ قال [ فإن هذا لم يفعلهُ السلف ، مع قيام المقتضى لهُ ، وعدم المانع منهُ ] وقال أيضاً في نفس المرجع [ فتعظيم المولد واتخاذهُ موسماً قد يفعلهُ بعض الناس ويكون لهُ فيهِ أجر عظيم لحُسنِ قصدهِ وتعظيمهِ لرسول الله r ] .
    * وأزيدك علما أن ممن أجاز المولد شيخ الإسلام وإمام القراءآت في عصرهِ الحافظ الـمُحدّث الإمام الحافظ شمس الدين محمد بن عبدالله الجزري حيثُ قال في كتابهِ عُرف التعريف بالمولد الشريف ما نصهُ : ( فإذا كان ابو لهب الكافر الذي نزل القرآن بذمهِ جوزي في النار بفرحهِ بمولد النبي r فما حالُ المسلم الموحد في أمة النبي ، يُسرُ بمولدهِ ، ويبذل ما تصل اليهِ قدرتهِ في محبتهِ r لَعُمري إنما يكون جزاءهُ من الله أن يُدخلهُ بفضلهِ جناتٌ النعيم .

    * وممن أجاز المولد الإمام عبد الرحمن بن اسماعيل الدمشقي وهو شيخ الإمام الحافظ النووي حيثُ قال في كتابهِ الباعث [ ومِن أحسن ماابتُدعَ في زماننا ما يُفعل كل عام في اليوم الموافق لمولده r من الصدقات ، والمعروف ، وإظهار الزينة والسرور ، فإن ذلك مُشعرٍ بمحبته r وتعظيمهُ في قلب فاعل ذلك وشكراً لله تعالى على ما مَنَّ بهِ من إيجاد رسولهِ الذي أرسلهُ رحمةً للعالمين ] .
    * وممن أجاز المولد أيضا الإمام الشهاب القسطلاني ( شارح البخاري ) حيثُ قال في كتابهِ : (المواهب اللدنية ): [ فرحِم الله امرءًا اتخذ ليالي شهر مولدهِ المبارك أعيادا ، ليكون أشدَّ علةًٍ على مَن في قلبهِ مرضٌ وإعياء داء ] .

    * يقول العلامة المُفسر الكبير محمد متولي الشعراوي رحمهُ الله.. في كتابهِ على مائدة الفكر الإسلامي (وإكراماً لهذا المولد الكريم ، فإنهُ يحق لنا أن نُظهر معالم الفرح والإبتهاج بهذهِ الذكرى الحبيبة لقلوبنا كل عام ، وذلك بالإحتفال بها من وقتها )اهـ
    وقال أيضاً في نفس الصفحة : إذا كان بنو البشر فرحون بمجيئه لهذا العالم، وكذلك المخلوقات الجامدة فرحة لمولده وكل النباتات فرحة لمولده وكل الحيوانات فرحة لمولده وكل الجن فرحة لمولده ، فلماذا تمنعونا من الفرح بمولده .
    وأما الفاكهاني الذي احتججت بقولهِ في عدم جواز عمل المولد فهو أشعري صوفي ممن يُجيز الضرب بالدُف للرجال فهل كنت تعلم هذا أم لا ؟ وعلى فرض جهلك بحاله ، ها قد علمت حالَه ، فهل سقطت عدالته عندك ؟ وهل هو الآن ممن يعتد بقوله ؟

    0 Not allowed!



  4. [4]
    مشرف سابق


    تاريخ التسجيل: May 2007
    المشاركات: 3,156
    Thumbs Up
    Received: 39
    Given: 17
    كلام يحتاج الى تدقيق وتحرير ثم تعليق .

    0 Not allowed!



  5. [5]
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 337
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 123

    منقول : إظهار العوار في مزبور مكشوف الستار

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    أستغرب من المشرفين على هذا الموقع السماح بوضع هكذا مشاركات التي تدافع عن التصوف والقبورية ودعاتها وزاد استغرابي جداً من الأخ المشرف إسلام -سلمه الله - الذي نافح عن هذا الموضوع بدعوى "الرأي والرأي الآخر" أو بدعوى الرّد عليه إذ ان هكذا مواضيع -وبخاصة التي تمس العقيدة- لا تحتمل هذه التسهيلات إذ يجب أن يكون الرّدّ مع الموضوع المردود عليه أمّا أن يترك الأمر هكذا موضوع تحت النقاش فلا أظن أن هذا في صالح ميزان حسنات من يبارك هكذا مواضيع ولا يجب أن ننسى القاعدة الذهبية والنصيحة الزكية من خير البرية "ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فالأمير الذي على الناس راع عليهم وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسئولة عنهم والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول عنه فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" متفق عليه وأخرجه كذلك الإمام البخاري في الأدب المفرد الإمام ابو داود في سننه والترمذي في جامعه والسيوطي في الترغيب والترهيب.وكلهم من طريق ابن عمر -رضي الله عنهما.

    وعليه اطلب من الأخوين المشرفين : إسلام و فتوح نشر هذا الرّدّ المنقول وهو بعنوان :

    إظهار العوار في مزبور مكشوف الستار

    تأليف الشيخ :
    بدر بن علي بن طامي العتيبي

    رد على رسالة:
    (( كشف الستار عن مدعي الحوار ))

    وكشف لحقيقة المدعو : علي الجفري

    تقريظ العلامة الشيخ :
    صالح بن فوزان الفوزان
    عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة والإفتاء

    لتحميل الكتاب :
    http://www.alsoufia.org/media/doc/idhar_al3war.zip








    0 Not allowed!



  6. [6]
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Mar 2006
    المشاركات: 4,379
    Thumbs Up
    Received: 112
    Given: 128
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    أستغرب من المشرفين على هذا الموقع السماح بوضع هكذا مشاركات التي تدافع عن التصوف والقبورية ودعاتها وزاد استغرابي جداً من الأخ المشرف إسلام -سلمه الله - الذي نافح عن هذا الموضوع بدعوى "الرأي والرأي الآخر" أو بدعوى الرّد عليه إذ ان هكذا مواضيع -وبخاصة التي تمس العقيدة- لا تحتمل هذه التسهيلات إذ يجب أن يكون الرّدّ مع الموضوع المردود عليه أمّا أن يترك الأمر هكذا موضوع تحت النقاش فلا أظن أن هذا في صالح ميزان حسنات من يبارك هكذا مواضيع ولا يجب أن ننسى القاعدة الذهبية والنصيحة الزكية من خير البرية "ألا كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فالأمير الذي على الناس راع عليهم وهو مسؤول عنهم والرجل راع على أهل بيته وهو مسؤول عنهم والمرأة راعية على بيت بعلها وولده وهي مسئولة عنهم والعبد راع على مال سيده وهو مسؤول عنه فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" متفق عليه وأخرجه كذلك الإمام البخاري في الأدب المفرد الإمام ابو داود في سننه والترمذي في جامعه والسيوطي في الترغيب والترهيب.وكلهم من طريق ابن عمر -رضي الله عنهما.

    وعليه اطلب من الأخوين المشرفين : إسلام و فتوح نشر هذا الرّدّ المنقول وهو بعنوان :

    إظهار العوار في مزبور مكشوف الستار

    تأليف الشيخ :
    بدر بن علي بن طامي العتيبي

    رد على رسالة:
    (( كشف الستار عن مدعي الحوار ))

    وكشف لحقيقة المدعو : علي الجفري

    [size=5][color=#00008b]تقريظ العلامة الشيخ :
    صالح بن فوزان الفوزان
    عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة والإفتاء
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وعليكم السلم ورحمة الله وبركاته

    لقد أحسن الأخ اسلام بسماحه بنشر هذا الموضوع، من أبواب عدة، يكفي أن تمكنا من عرض الرد الذي أوردت، وتحميل الكتاب الذي أرفقت - جزاك الله عنه خيراً- وهذا وحده فيه الكفاية.

    0 Not allowed!


    قال الأحنف بن قيس: لا ينبغي للأمير الغضب لأن الغضب في القدرة مفتاح السيف والندامة

  7. [7]
    مشرف متميز
    الصورة الرمزية أبو حمزة السلفي


    تاريخ التسجيل: Dec 2007
    المشاركات: 337
    Thumbs Up
    Received: 19
    Given: 123

    إعتذار وشكر

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    أقدّم إعتذاري وأسفي للأخ المشرف إسلام -سلمه الله- إذ أنني حتى الآن لم أعرف كيف كتبت تلك السطور "القاسية" والتي أرجو أن يسامحني الأخ المشرف عليها ولعلي كتبتها وأنا غاضب -وأرجو من الله أن تكون غضبة لدين الله- ومع ذلك قام بنشر المقال تبيينا للحق فأرجو من الله أن يبارك له هذا المجهود هو والأخ المشرف فتوح -فتح الله عليه من جميع أبواب الخير- وأن يغفر لنا أجمعين آمين.

    0 Not allowed!



  8. [8]
    عضو فعال جداً
    الصورة الرمزية الرئيس


    تاريخ التسجيل: Apr 2005
    المشاركات: 249
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    ] حسن قاري وكذبهِ على القرضاوي [


    **** أما استشهادك بكلام الشيخ المعاصر يوسف القرضاوي ففيهِ تدليسٌ على العوام ينافي الأمانةَ العلمية ، إذ أنك أوهمت السامع بأن الشيخ القرضاوي يُنكر جوازَ الاحتفال بالمولد النبوي بالكلية وهذا غير صحيح فالقرضاوي يُنكر كون المولد عبادة [ إذا نظرنا الى هذا الأمر باعتبارهِ عبادة نقول لم ترد هذهِ العبادة ولم تصح ........] ويكفي في إثبات هذا الواقع يا مدعي الحوار أنهُ كان أحد المهنئين بالمولد النبوي هذا العام وذلك في موقعهِ على الانترنت حيثُ قال :
    [هناك من المسلمين من يعتبرون أي احتفاء أو أي اهتمام أو أي حديث بالذكريات الإسلامية، أو بالهجرة النبوية، أو بالإسراء والمعراج، أو بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو بغزوة بدر الكبرى ، أو بفتح مكة ، أو بأي حدث من أحداث سيرة محمد صلى الله عليه وسلم ، أو أي حديث عن هذه الموضوعات يعتبرونه بدعة في الدين، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ، وهذا ليس بصحيح على إطلاقه ، إلى أن قال ، ولكن إذا انتهزنا هذه الفرصة للتذكير بسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبشخصية هذا النبي العظيم، وبرسالته العامة الخالدة التي جعلها الله رحمة للعالمين، فأي بدعة في هذا وأية ضلالة ؟ ]وقال أيضاً في نفس موقعهِ على الأنترنت :
    [أيهاالأخوةالمسلمون،أهل علينا شهر ربيع الأول،وهبت علينا ذكريات رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكريات مولده عليه الصلاة والسلام،ففي شهرربيع الأول وُلد محمد صلى الله عليه وسلم وفيه بُعث وفيه هاجر،هذاالنبي الكريم منحقه علينا أن نتذكر سيرته كلما جاءت مناسبة من المناسبات ،وليس هذا من الاحتفال المبتدع،فنحن إنما نذكرالناس بهذه السيرة ونربطهم بهذه الرسالة المحمدية، وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم يذكرون رسول الله صلى الله عليه وسلم في كل حين -إلى أن قال- ،فلذلك علينا أن نهتدي بالصحابة وننتهز الفرص بعدالفرص لنذكرالناس بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، فحينما نحتفل بمولده عليه الصلاة والسلام أننا لا نحتفل بمولد شخص إنما نحتفل بمولد رسالة ظهرت على يدرسول الله صلى الله عليه)
    ** وأخيراً : جئت بقاصمة الظهر عندما قلت ( فهل يعرف الجفري أن العلامة محمد بخيت المطيعي الحنفي مفتي مصر أفتى ببدعية المولد .....)
    أقول : كفاك تجنياً يا مُدعي الحوار فالشيخ بخيت المُطيعي ( مُفتي مصر ) لم يقل ببدعية المولد كما ذكرت وبين يدي الآن رسالته أحسن الكلام فيما يتعلق بالسنة والبدعة من الأحكام ، فدونك فطالعها تجد الشيخ يقول بجواز المولد وينقل في ذلك قول الحافظ ابن حجر والحافظ السيوطي حيثُ قال في ص 30 ما نصهُ: [ وقد وردت أحاديث كثيرة في فضل الصلاة والسلام عليهr، ومن هذا القبيل أيضا الاجتماع للقراءة، واستماع نحو قصة المعراج، وفضائل ليلة النصف من شعبان، وليلة القدر، وقراءة قصة المولد في لياليها المشهورة.... ] اهـ

    فماذا تُسمِّي هذا التجني ؟ وما حجتك مع هذا الكذِب الصريح ؟ هل هذه هي الأمانة العلمية ؟
    يا أيها الرجل المعلم غيره **** هلا لنفسك كان ذا التعليم *** ابدأ بنفسك فانهها عن غيها ....

    ولعلك تجاهلت يامدعي الحوار ان الذي اطلقت عليهِ اسم الشيخ محمد بخيت المطيعي ( مفتي مصر ) لهُ رسالةً يرد فيها على الشيخ محمد بن عبدالوهاب تماديهِ في التكفير سماها ( تطهير الفؤاد من دنس الاعتقاد ) فراجعها إن شئت .
    واُحيل القارئ الى رسالة الشيخ الفاضل / عبدلله بن الشيخ أبي بكر بن سالم الشافعي والتي بعنوان :- [ خُلاصةُ الكلام في الإحتفالِ بمولد خير الأنام ] في هذا الموقع وهي من أكمل وأشمل ما ألف في الإحتفال بالمولد النبوي الشريف فليراجعها من شاء .

    0 Not allowed!



  9. [9]
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Oct 2002
    المشاركات: 1,031
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 1
    إخي الكريم (الرئيس):
    كلما قرأت ما تكتب أقول:الحمد لله الذي هدانا للعقيدة الحقة و لم يلبس الشيطان علينا ديننا.
    ففيما تكتب -والله- أجد فيه ما يخالف اكلثير من الفطرة السوية و الصراط و النور الذي دعانا إليه رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم.
    و لولا ضيق المجال لدي في هذه الآونة لكنت فندت لك تفنيداً، ما شاء الله لي أن أفعل.
    هذا، و هدانا الله و إياكم لما يحبه و يرضاه و إلى حسن الإعتقاد به .
    و السلام عليكم و رحمة الله.

    0 Not allowed!


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة-------والورع ترك ما تخاف ضرره في الآخرة


  10. [10]
    مشرف


    تاريخ التسجيل: Oct 2002
    المشاركات: 1,031
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 1
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حمزة السلفي مشاهدة المشاركة
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    أقدّم إعتذاري وأسفي للأخ المشرف إسلام -سلمه الله- إذ أنني حتى الآن لم أعرف كيف كتبت تلك السطور "القاسية" والتي أرجو أن يسامحني الأخ المشرف عليها ولعلي كتبتها وأنا غاضب -وأرجو من الله أن تكون غضبة لدين الله- ومع ذلك قام بنشر المقال تبيينا للحق فأرجو من الله أن يبارك له هذا المجهود هو والأخ المشرف فتوح -فتح الله عليه من جميع أبواب الخير- وأن يغفر لنا أجمعين آمين.
    أنعم بها، إن كانت لله.
    ولا بأس عليّ مما قلت، هدانا الله و إياك.
    جزى الله خيراً أخي فتوح على رد غيبتي.

    0 Not allowed!


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    الزهد ترك ما لا ينفع في الآخرة-------والورع ترك ما تخاف ضرره في الآخرة


  
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.