الملاحظات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: لا لن احيد - لمحى الدين فارس

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته لن أحيد أنا لست رعديدا ًيُكبل خطوه ثِقل الحديد وهناك أسراب الضحايا الكادحون العائدون مع الظلام من المصانع والحقول ملؤوا الطريق وعيونهم مجروحة

  1. #1 لا لن احيد - لمحى الدين فارس 
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    5,316
    Thumbs Up
    Received: 26
    Given: 3

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته





    لن أحيد
    أنا لست رعديدا ًيُكبل خطوه ثِقل الحديد
    وهناك أسراب الضحايا الكادحون
    العائدون مع الظلام من المصانع والحقول
    ملؤوا الطريق
    وعيونهم مجروحة الأغوار ذابلة البريق
    يتهامسون
    وسياط جلاد تسوق خطاهمو
    ما تصنعون؟
    يجلجل الصوت الرهيب
    كأنه القدر اللعين
    وتظل تفغر في الدجى المشؤوم أفواه السجون
    ويغمغمون
    نحن الشعوب الكادحون
    وهناك قافلة تولول في متاهات الزمان
    عمياء فاقدة المصير و بلا دليل
    تمشى الملايين الحفاة العراة الجائعون مشردون
    في السفح في دنيا المزابل والخرائب ينبشون
    والمترفون الهانئون يقهقهون ويضحكون
    يمزقون الليل في الحانات في دنيا الفتون
    والجاز ملتهب يؤج حياله نهد وجيد
    وموائد خضراء تطفح بالنبيذ و بالورود
    لهب من الشهوات يجتاز المعالم و السدود
    هل يسمعون ؟ صخب الرعود ؟
    صخب الملايين الجياع يشق أسماع الوجود ؟
    لا يسمعون !!!
    في اللاشعور حياتهم فكأنهم صم الصخور
    وغدا ًنعود
    حتماً نعود
    للقرية الغناء للكوخ الموشح بالورود
    ونسير فوق جماجم الأسياد مرفوعي البنود
    تزغرد الجارات
    والأطفال ترقص و الصغار
    والنخل و الصفصاف
    والسيال زاهية الثمار
    وسنابل القمح المنور في الحقول و في الديار
    لا لن نحيد عن الكفاح
    ستعود أفريقيا لنا
    وتعود أنغام الصباح

    محيي الدين فارس أحمد عبدالمولى
    ولد عام 1936 في جزيرة أرقو المحس- الولاية الشمالية.
    أتم دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية في مصر ، عمل محاضراً بكلية بُخت الرضا, ومفتشاً فنيّاً في تعليم (ود مدني), ثم تفرغ لإنتاجه الأدبي. عمل في القاهرة في مجلة العالم العربي. أحد الذين وضعوا أقدامهم راكزة في ساحة الشعر العربي منذ أن كان طالباً في دار العلوم بالقاهرة وزامل كثيراً من الأسماء هناك .

    حياته:
    ومحي الدين فارس صوت شعري أعلن عن نفسه منذ أن كان طالبا في الثانوية بالإسكندرية عندما هاجرت أسرته إلى هناك من موطنها في أقصى شمال السودان . بدأت الاتجاهات الجديدة في القصيدة العربية من حيث الشكل والمضمون وعندما انطلقت دعوات الواقعية الاشتراكية في الأدب العربي كان محي الدين فارس أحد فرسان الحلبة وفي لحظة انتقال القصيدة العربية من العمود إلى شعر التفعيلة ، كان محي الدين فارس من أول المجددين وفي ظل هذا التجديد كان فارس حارساً للعربية في جزالة المفردات وصحيح اللغة .
    عاش الشاعر المرهف معاناة قاسية وصبر عظيم على ابتلاء الله له بالمرض الذي أدى إلى بتر ساقه ثم امتد لتبتر الثانية .
    وفاته:
    رحم الله شاعرنا محي الدين فارس واسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.... فقد توفي يوم الخميس 15 مايو 2008



    مواضيع ذات صلة



    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  2. #2  
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    3,159
    Thumbs Up
    Received: 1
    Given: 0
    السلام عليكم
    قصيدة رائعة
    مشكور على النقل والجهد المبذول


    نحن الشعوب الكادحون
    وهناك قافلة تولول في متاهات الزمان
    عمياء فاقدة المصير و بلا دليل
    تمشى الملايين الحفاة العراة الجائعون مشردون
    في السفح في دنيا المزابل والخرائب ينبشون
    والمترفون الهانئون يقهقهون ويضحكون
    يمزقون الليل في الحانات في دنيا الفتون
    والجاز ملتهب يؤج حياله نهد وجيد
    وموائد خضراء تطفح بالنبيذ و بالورود
    لهب من الشهوات يجتاز المعالم و السدود
    هل يسمعون ؟ صخب الرعود ؟
    صخب الملايين الجياع يشق أسماع الوجود ؟
    لا يسمعون !!!
    في اللاشعور حياتهم فكأنهم صم الصخور
    وغدا ًنعود
    حتماً نعود

    نعم سنعود
    ولن نخاف من الطغيان والطغاة
    وسنقتص من الذين آذونا
    وسرقونا
    ونهبوا ثرواتنا
    وسجنوا احرارنا
    وقتلوا حكمائنا



    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  3. #3  
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    3,148
    Thumbs Up
    Received: 36
    Given: 17
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العقاب الهرم مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



    لن أحيد
    أنا لست رعديدا ًيُكبل خطوه ثِقل الحديد
    وهناك أسراب الضحايا الكادحون
    العائدون مع الظلام من المصانع والحقول
    ملؤوا الطريق
    وعيونهم مجروحة الأغوار ذابلة البريق
    يتهامسون
    وسياط جلاد تسوق خطاهمو
    ما تصنعون؟
    يجلجل الصوت الرهيب
    كأنه القدر اللعين
    وتظل تفغر في الدجى المشؤوم أفواه السجون
    ويغمغمون
    نحن الشعوب الكادحون
    وهناك قافلة تولول في متاهات الزمان
    عمياء فاقدة المصير و بلا دليل
    تمشى الملايين الحفاة العراة الجائعون مشردون
    في السفح في دنيا المزابل والخرائب ينبشون
    والمترفون الهانئون يقهقهون ويضحكون
    يمزقون الليل في الحانات في دنيا الفتون
    والجاز ملتهب يؤج حياله نهد وجيد
    وموائد خضراء تطفح بالنبيذ و بالورود
    لهب من الشهوات يجتاز المعالم و السدود
    هل يسمعون ؟ صخب الرعود ؟
    صخب الملايين الجياع يشق أسماع الوجود ؟
    لا يسمعون !!!
    في اللاشعور حياتهم فكأنهم صم الصخور
    وغدا ًنعود
    حتماً نعود
    للقرية الغناء للكوخ الموشح بالورود
    ونسير فوق جماجم الأسياد مرفوعي البنود
    تزغرد الجارات
    والأطفال ترقص و الصغار
    والنخل و الصفصاف
    والسيال زاهية الثمار
    وسنابل القمح المنور في الحقول و في الديار
    لا لن نحيد عن الكفاح
    ستعود أفريقيا لنا
    وتعود أنغام الصباح

    محيي الدين فارس أحمد عبدالمولى
    ولد عام 1936 في جزيرة أرقو المحس- الولاية الشمالية.
    أتم دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية في مصر ، عمل محاضراً بكلية بُخت الرضا, ومفتشاً فنيّاً في تعليم (ود مدني), ثم تفرغ لإنتاجه الأدبي. عمل في القاهرة في مجلة العالم العربي. أحد الذين وضعوا أقدامهم راكزة في ساحة الشعر العربي منذ أن كان طالباً في دار العلوم بالقاهرة وزامل كثيراً من الأسماء هناك .

    حياته:
    ومحي الدين فارس صوت شعري أعلن عن نفسه منذ أن كان طالبا في الثانوية بالإسكندرية عندما هاجرت أسرته إلى هناك من موطنها في أقصى شمال السودان . بدأت الاتجاهات الجديدة في القصيدة العربية من حيث الشكل والمضمون وعندما انطلقت دعوات الواقعية الاشتراكية في الأدب العربي كان محي الدين فارس أحد فرسان الحلبة وفي لحظة انتقال القصيدة العربية من العمود إلى شعر التفعيلة ، كان محي الدين فارس من أول المجددين وفي ظل هذا التجديد كان فارس حارساً للعربية في جزالة المفردات وصحيح اللغة .
    عاش الشاعر المرهف معاناة قاسية وصبر عظيم على ابتلاء الله له بالمرض الذي أدى إلى بتر ساقه ثم امتد لتبتر الثانية .
    وفاته:
    رحم الله شاعرنا محي الدين فارس واسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.... فقد توفي يوم الخميس 15 مايو 2008

    أخي الحبيب العقاب
    بارك الله فيك علي هذا المقطع الشعري المبدع ، وللاسف لم اسمع عن هذا الشاعر ولم أقرأ له ، وهو كما يبدو مما قدمته أنه شاعر من الرواد يستحق القراءة والمتابعة ،واري نفسا قريبا حدا من الشاعر العراقي (السياب ) ومن الواضح انهما تعاصرا ، وسأتابع انتاجه من خلال المنشور له علي النت بإذن الله تعالي
    ولك كل الشكر .


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  4. #4  
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    5,026
    Thumbs Up
    Received: 4
    Given: 0
    رحم الله شاعرنا محي الدين فارس واسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.... فقد توفي يوم الخميس 15 مايو 2008

    اللهم آمين

    مشكور أخي العقاب الهرم على الشعر الجميل وسلاسة كلماته وسهولة فهم معانيه ومايمتاز به من نفحات وصبغة قومية لتؤجج الثورة على ظلم الأغنياء وترفهم !
    رحم الله الشاعر محيي الدين فارس أحمد عبد المولى
    وأسكنه الله فسيح جناته


    تقبل تحياتي



    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  5. #5  
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    9,747
    Thumbs Up
    Received: 1,085
    Given: 835
    قصيدة رائعة
    وإسقاط اروع على الوضع الراهن
    بارك الله بك على النقل الموفق


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  6. #6  
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    6,468
    Thumbs Up
    Received: 138
    Given: 138
    السلام عليكم
    بالفعل قصيدة رائعة أقرأها للمرة الأولى
    رحم الله الشاعر محي الدين فارس وجزاك الله كل الخير على النقل الطيب


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  7. #7  
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    5,316
    Thumbs Up
    Received: 26
    Given: 3
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نجدت كوبرلي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    قصيدة رائعة
    مشكور على النقل والجهد المبذول




    نعم سنعود
    ولن نخاف من الطغيان والطغاة
    وسنقتص من الذين آذونا
    وسرقونا
    ونهبوا ثرواتنا
    وسجنوا احرارنا
    وقتلوا حكمائنا
    اشكرك على مرورك اخى نجدت


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  8. #8  
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    4,571
    Thumbs Up
    Received: 5
    Given: 2
    مشكور يا غالي


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  9. #9  
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    6,889
    Thumbs Up
    Received: 12
    Given: 2
    بارك الله فيك

    كلام رائع


    وإن شاء الله سنعود بقوة


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  10. #10  
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    5,316
    Thumbs Up
    Received: 26
    Given: 3
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاطف مخلوف مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب العقاب
    بارك الله فيك علي هذا المقطع الشعري المبدع ، وللاسف لم اسمع عن هذا الشاعر ولم أقرأ له ، وهو كما يبدو مما قدمته أنه شاعر من الرواد يستحق القراءة والمتابعة ،واري نفسا قريبا حدا من الشاعر العراقي (السياب ) ومن الواضح انهما تعاصرا ، وسأتابع انتاجه من خلال المنشور له علي النت بإذن الله تعالي
    ولك كل الشكر .
    اخى الغالى عاطف وفقه الله
    يسر الله امرك وفرج كربك وانار لك الدرب


    0 Not allowed!


    رد مع اقتباس  

  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML