الملاحظات
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 123456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 63
  1. #11  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    خطة تحليل المخاطر وإجراءات الطوارئ

    لكي تتمكن فرق الإطفاء من القيام بمهامها وخاصة في حالات الطوارئ أو الحوادث الكبيرة ، لابد من إجراء دراسة تحليلية فنية لكافة المخاطر المحتملة ومناطق عمل هذه الفرق لتتمكن من تنفيذ عملياتها وفق هذه الدراسة التي تسهل لها أعمال المكافحة والتدخل الفوري لحالات الإطفاء والإنقاذ بصورة مسبقة ، ويقصد بخطة تحليل المخاطر ، معرفة الأماكن الخطرة والصعوبات الخاصة التي يمكن أن تصادفها فرق الإطفاء لتعمل على تلافيها وحسبان عواقبها والتي من شأنها تعرقل عمليات التدخل وخصوصا في حالات الطوارئ ، وهي إعطاء فكرة عامه عن الخطر.
    تعريف الخطة :
    هي علاقة متبادلة بين من يبدأ أو يخطط وبين من ينجز وينفذ بالتخطيط الواعي له وتوزيع المهام والأدوار والمسئوليات في اللحظات المناسبة ، ووضع خطة ما في الوقت الحاضر تعتمد على إتباع الأسلوب العلمي وذلك بتقديم حقائق أو أصول من خلال افتراض معين ثم اختيار هذا الافتراض وتحقيقه أو تعديله كليا أو جزئيا وفق النتائج التي يكشف عنها هذا الاختيار وهذا هو المفهوم الذي ينطبق على ( خطة تحليل المخاطر وإجراءات الطوارئ ) .
    عناصر الخطة :
    1 – الأحوال الجوية ، الطرق ) .
    2 – كثافة العاملين في المنشآت : ( ساعات العمل ، عدد العاملين ) .
    3 – المنشآت والمباني : ( المنفردة ، المعزولة ، المجاورة ) .
    4 – الطرق : ( الساحات ، عرض وأتساع الطرق ، معبدة وغير معبدة )
    5 – مآخذ المياه ومصادرها : ( منسوب المياه ، وضعية تلك المصادر وعلوها ) .
    6 – مراكز فرق الإطفاء الأخرى:( الفرق المساندة ، فرق الدفاع المدني )
    7 – الأخطار الخاصة : ( خزانات الوقود ، أماكن تخزين المواد القابلة للاشتعال ، المواد الكيمائية ) .
    خطة الطوارئ :
    وتعتبر خطة الطوارئ جزء أساسي للخطة الشاملة في عمل أي أداره ، يتم وضعها بغرض الاستفادة القصوى من الإمكانيات المتاحة ( بشرية أو تقنية ) وتسخيرها بأعلى كفاءة ومهارة وأقصى سرعة أو أقل وقت لمجابهة الحالة الطارئة التي يتوقع أن تحدث الكثير من الإصابات والوفيات ، لذا أن وجود خطه مدروسة ومطبقة مسبقا بشكل تجريبي عملي لا نظري يذلل الكثير من الصعاب وأهمها :
    - تجنب حدوث ارتباكات أو فوضويات وهي نتيجة حتمية يتوقع حدوثها .
    - تجنب حدوث العشوائية في العمل والتحرك والتي تؤدي بلا شك إلى حدوث خسائر إضافية كان يمكن تلافيها مع وجود التدريب المسبق .
    - اختصار الزمن المتوقع لمثل هذه الأعمال ، فالبعد الزمني هام جدا لابد أخذه في الاعتبار ، فالزمن مع التدريب من المؤكد يؤدي إلى نتائج ايجابية وجيده .
    وإعداد خطة طوارئ لكل منشأة يعتمد بدوره على قواعد معينة تكون ملائمة للإمكانيات المتاحة المتوفرة من الموارد البشرية والتجهيزات الفنية ووسائل الاتصال السريعة للمحافظة على الوقت ، ومن التصرف والتعامل أثناء الكوارث الطبيعية أو الكوارث الناتجة عن تدخل الإنسان وذالك بهدف حماية العناصر البشرية وتقليل الإصابات ووقاية الممتلكات والتقليل من نسبة الخسائر إلى أقصى حد ممكن عند حدوث أي حالة طارئة أو كارثة.
    الموقف :
    ويشمل عرضا للإخطار المحتمل وقوعها بحيث يكون إعداد الخطة لمواجهتها مثل الحرائق خزانات وقود في منشاة معينة .
    الهدف :
    ويمثل النتائج التي تطمح الوصول إليها من خلال تنفيذ الخطة مثل :
    أ – إنذار العاملين الموجودين في المنشاة .
    ب – إنقاذ المصابين والمحتجزين .
    جـ - إسعاف المصابين ونقل من تستدعي حالته للعلاج إلى أقرب مستشفى عن طريق الجهة المختصة .
    هـ - مباشرة الحادث ( حريق ، إنقاذ ) من خلال تنفيذ الخطة التي تتضمن الآتي :
    - تحديد المسئول عن تنفيذ الخطة ونائبه من حيث الاسم وهاتف مكتبه والمنزل لاستدعائه عند الحالة الطارئة وكذالك الحال بالنسبة لنائبه .
    - تحديد أسماء منفذي الخطة من حيث المعلومات الضرورية التي تساعد في سرعة الاستدعاء لتنفيذ الإعمال الخاصة ( الإنذار ، الإخلاء ، الإنقاذ ، الإسعاف ، الإطفاء ، وأي مهمات أخرى ) .
    - تحديد أنواع وأماكن معدات الإطفاء والتدخل للمهمات سالفة الذكر .
    - يراعي توزيع منفذي الخطة مع تحديد أسمائهم حسب نوعية المهمة وتعيين مسئول لكل مجموعة مثل مجموعة الإنقاذ ورئيسهم وكذلك الحال بالنسبة لمهام الإطفاء والإنقاذ والإسعاف .
    - تقسيم المنشاة حتى تسهل عملية التدخل والسيطرة .
    - تحديد مخارج الطوارئ .
    - تحديد وسائل الإنذار بحيث تكون على وسيلتين على الأقل مثل استخدام الأبواق أو الميكرفونات أو الهاتف أيهما أسرع وأضمن للعمل .
    - تحديد أماكن للتجميع بعد الإخلاء وتحديد شخص مسئول في كل قسم تكون مهمته التأكد من إن جميع العاملين قد خرجوا ولم يتخلف أحد وفي حالة تخلف احد العاملين يقوم بإبلاغ المسئول عن التدخل ويحدد له اسمه ومكان عمله .
    - تحديد وسائل نقل المصابين إلى المستشفيات بالإمكانيات الذاتية أو عن طريق سيارات الإسعاف أن أمكن .
    - تحديد وسائل الاتصال بين قيادات المجموعات والمسئولين المباشرين .
    - تحديد وسائل الاتصال بين القيادات الداخلية وغرف عمليات الفرق المشاركة الأخرى (هواتف مباشرة ، أجهزة فاكس ) .
    - توفير مخططات توضيحيه للمنشاة من تحديد أماكن فصل وأقفال المصادر الكهربائية .
    - تحديد الواجبات وخطوات العمل بالنسبة لكل مجموعة ، بحيث تكون مفهومة وواضحة لكل مجموعه .
    - توعية العاملين بالمنشأة عن تعليمات تنفيذ الخطة حتى يكون لديهم إلمام شامل يساعد على ضمان نجاح الخطة على أن تشمل التوعية الآتية :
    عند سماعك لجرس الإنذار أو مشاهدتك للحريق اتبع الخطوات التالية :
    أ – حافظ على هدوء أعصابك ، ثم أغلق أجهزة التكيف .
    ب – تحرك بسرعة إلى اقرب مخرج لطوارئ حسب الإرشادات .
    جـ - لا تستخدم المصعد الكهربائي في المنشأة بل استخدم الدرج .
    د – ابتعد عن النوافذ الزجاجية فممكن أن تصاب بجروح نتيجة تهشيم الزجاج .
    هـ - ازحف على الأرض متوجها إلى باب الخروج إذا كان المكان معبأ بالدخان الكثيف.
    - يتم تنفيذ الخطة على الأقل مرتين في العام لمراجعة وتصحيح الأخطاء من ناحية وتعويد العاملين على إخلاء مواقعهم بصوره صحيحة دون ارتباك ومعرفة سرعة تعاون الإفراد بمجموعاتهم ومباشرة مهامهم عند صدور التعليمات من المسئولين عن تنفيذ الخطة .




    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  2. #12  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    خطة الأمن و السلامة بالشركة
    تطوير جهاز الأمن الصناعي بالشركة و والاهتمام بالنقاط التالية :
    1. انتداب عدد من عمال المصنع و الحرس الليلي (الغفره) و تدريبهم ليكونوا ضمن طاقم الأمن الصناعي.
    2. تنظيم عمل المناوبة الليلية في الشركة طيلة أيام الأسبوع .
    3. تنظيم عمل المناوبة الليلية في الأعياد و العطلات (خلو الشركة من العاملين)
    4. إعداد خطة طواري و تدريب جميع العمال عليها .
    5. تصميم خريطة أبواب طواري لجميع أقسام الشركة و متابعة تنفيذها.
    6. متابعة الإشراف على منظومة الإطفاء و إعداد تقرير شهري عليها.
    7. إعداد دورات تدريبية على الأمن الصناعي لجميع عمال الشركة و أجراء اختبارات شهرية و إعداد تقرير عليها .
    8. إعادة توزيع اسطوانات الإطفاء على جميع الأقسام و سكن العاملين و سيارات النقل و ترقيمها و إعداد كتيب لكل اسطوانة يحوي الصلاحية و طريقة الاستعمال و تجديد الكتيب كل فترة حسب نوع الاسطوانة .
    9. تركيب أجراس إنذار و توزيعها على جميع أقسام الشركة و توصيلها بأزرار(اكسر الزجاج) توزع على الأقسام و الساحات لإعلان حالة الطوارئ.
    10. تصميم و تنفيذ صندوق طواري مزود بجهاز إنذار و توضع فيه جميع مفاتيح الشركة .
    11. تعيين فرد أمن صناعي لمراقبة السيارات في حالات شحن البضائع من المخازن.
    12. توفير هاتف أرضي أو محمول للفرد المناوب لاستعماله في الحالات الطارئة.
    13. كل أفراد الشركة هم أفراد أمن صناعي في الحالات الطارئة وكل شخص له مهمة محددة .
    14. الاتفاق على تصريح دخول للسيارات سواء الخاصة بالشركة أو سيارات الزبائن.
    15. يمنع دخول أي شخص بالفترة المسائية غير موظف بالشركة إلا بعلم الموظف المناوب.
    16. عدم دخول أي شخص للأقسام إلا عن طريق الاستقبال أو الأمن الصناعي بالشركة.
    17. تنظيم عمليات التخزين في المخازن
    18. تجهيز سيارة الإطفاء ومتابعة الشركة من الخارج وإخماد النيران التي يتم إشعالها في الشوارع والساحات المجاورة للشركة .


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  3. #13  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    خطة الإخلاء

    لشركة الراحة
    لصناعة الإسفنج واللدائن ....................
    للعام 2009 ف – 2010 ف






    معاً حتى نكون قادرين على التعامل مع الأزمات حتى لا يحدث أمر غير متوقع يحوي في طياته آثاراً سلبية وضارة على المنشأة والعاملين فيها ؟

    التعامل مع الأزمات هو فن يدرس ويمكن تعلمه واكتسابه ويتلخص في التالي :
    1. التخطيط
    2. الاستعداد
    3. الاستجابة

    • التخطيط
    ويقوم فيها رئيس قسم الامن الصناعي بعمل قائمة بكل مواقف الأزمات الممكنة والسيناريوهات المتوقعة عند حدوثها ,وأن يحدد القرارات الفورية التي يجب أن يتخذها , والأشخاص الذي يجب أن يستدعيهم,وأن يهتم في خطته بكل التفاصيل الدقيقة ولا يستهين بها أبدا , وأن يحدد سلسلة الإجراءات التي يتبعها والعاملين معه عند حدوث الأزمة

    • الاستعداد
    التأكد بأن الأفراد الذين سينفذون الخطة على أتم الاستعداد و تشمل فترة التدريب على الخطة

    • الاستجابة
    إذا تم التخطيط والإعداد بشكل مناسب فإن الاستجابة هي الأهم حتى لا يصبح النجاح في خطر







    صفات مسئول تنفيذ خطة الإخلاء

    أولاً : ثقة بالله وإيمان به سبحانه وتعالى :
    فلا نجاح لقائد لعمل ما إن لم يكن مؤمناً بالله سبحانه واثقاً به عز وجل .
    ثانياً : مستوى أخلاقي عالي :
    وذلك لاحتواء جميع طبقات العاملين واحتواء سلوكياتهم .. ومن أهم ذلك – كظم الغيظ وحسن الحديث والحكمة في السلوك .
    ثالثاً : قدر كبير من الطاقة والنشاط :
    فلكي تكون قدوة لابد لك أن تقدم ما يدل على ذلك ولكي توجه أو تنصح بتعديل عمل ينبغي أن يكون عند الآخرين ثقة أنك تستطيع القيام به أصلاً .
    رابعاً :البراعة في ترتيب الأعمال حسب الأولويات .
    خامساً : القدرة على تحديد الهدف .
    سادساً : القدرة على الابتكار .
    سابعاً : الاحتفاظ بطريقة تفكير متزنة ومعتدلة وواقعية .
    ثامناً : الاستضاءة بآراء الآخرين وأخذ أفضل ما عندها













    أ / مجموعة السلامة ومن أهم الأعمال التي تقوم بها :
    1. تفقد وسائل السلامة بالمنشأة ومدى صلاحيتها والرفع عن كل ملاحظة وعن كل مايهدد سلامة العاملين إلى الإدارة التي تقوم بدورها بمعالجة الوضع من قبلهما أو رفعه لجهة الإختصاص .
    2. التنسيق مع إدارة المنشأة للحصول على ما هو كل جديد من النشرات التوعوية في مجال السلامة من الدفاع المدني وتخصيص جزء من برنامج العمل لغرض توعية العاملين بالمخاطر وطرق الوقاية منها .
    3. تخصيص لوحة للدفاع المدني توضع في مكان بارز ( لوحة الأمن و السلامة ) بالمنشأة توضع بها إرشادات والملصقات الخاصة بهذا الجانب في جميع مجالات الدفاع المدني .
    4. إبلاغ الدفاع المدني عن أي حالة تحدث في المنشأة وقت حدوثها لأن العامل الزمني في مثل هذه الحالات مهم ومن ثم مباشرة الحالة عن طريق المجموعات كل في مجال عمله حتى وصول رجال الدفاع المدني .
    5. تأمين كتب ومطويات تتعلق بلأمن والسلامة في الأقسام بالشركة.
    ب / مجموعة فصل التيار الكهربائي والحيلولة دون اتساع رقعة الحريق وضرورة معرفة أعضاء المجموعة بموقع العدادات الكهربائية ، وكل ما يتعلق بهذا الجانب والمشاركة مع بقية المجموعات المختلفة .
    ج / مجموعة الإخلاء :
    وهي من أهم المجموعات ويفضل أن تكون أكبر المجموعات من الناحية العددية ، ومن أهم الأعمال المطلوبة منهم :
    1. معرفة جميع المداخل الرئيسة وجميع مخارج الطوارئ بالمنشأة .
    2. التأكد من فتح أبواب الطوارئ في حالة الحوادث .
    3. وضع لوحات إرشادية دالة على موقع المخارج بمكان بارز وتكتب بخط واضح .
    4. التنسيق مع إدارة المنشأة لوضع رسم كروكي عام للمنشأة بالمدخل الرئيسي للمبنى يبين به مخارج الطوارئ والمداخل الرئيسية وأقصر الطرق المؤدية إليها والمعلومات الهامة عن المبنى بلإضافة لوضع رسم كروكي بكل قسم على حده يوضح به مخارج الطوارئ الموجوده به .
    5. معرفة نقاط التجمع بالمنشأة أو خارجها ووضع اللوحات الداله على تلك النقاط ( يتم تجميع العاملين بها في حالة إخلائهم من المباني ) على أن تكون أمنة تتوفر بها شروط السلامة بعيداً عن مكان الحادث والتأكد من معرفة العاملين بالمنشأة بتلك النقاط .
    6. يبدأ الإخلاء من المناطق الأكثر تعرضاً للخطر .
    7. تبدأ عمليات الإخلاء من الدور الأرضي فالأقرب إلى المخارج .
    8. أن تكون عمليات الأخلاء بشكل منظم لتفادي حدوث الإصابات
    9. التأكد من عدم وجود تخزين عند مخارج الطوارئ.
    10. التدريب على عمليات الإخلاء .
    د / مجموعة الإطفاء ومن أهم مهمها :
    1. سرعة التوجه لمكان الحريق بثقه وثبات والالتزام بالهدوء واكتشاف الحالة وإبلاغ الإدارة عنها ومحاولة السيطرة قبل استفحالها وذلك بالوسائل المتوفرة بالمشأة .
    2. معرفة مواقع جميع الطفايات بالمنشأة ومواقع شبكات الحريق الرطبة .
    3. معرفة كيفية إستخدامها والتدريب عليها حسب التعليمات الموجودة عليها وإعادة تعبئتها بالتنسيق مع إدارة المنشأة .
    4. التنسيق مع إدارة المنشأة باستمرار فحص تلك الطفايات في حالة إنتهاء مدة صلاحيتها وأن تعلق في مكان بارز بحيث تكون في متناول اليد ، ووضع اللوحات الإرشادية الدالة على مكانها وكيفية إستخدمها ويكون على النحو التالي أ ) أن يكون استخدام الطفاية باتجاه الريح . ب ) ترك مسافه بين مستعملها وبين النار تتراوح بين ( 2 – 3 ) أمتار ليضمن القضاء على النار وعدم إنتشارها . ج ) سحب التأمينة . د ) توجيه قاذف الطفاية نحو النار . ه ) الضغط على مكبس السماح لخروج المادة المطفية . و ) كن حذراً في تقدمك إلى النار . ي ) إبدأ باللهب مع إستمرار المكافحة من اليمين واليسار والعكس .
    5. معرفة التعليمات الواجب إتباعها عند مشاهدة الحريق وكتابتها بخط واضح ووضعها في أماكن بارزة بالنشأة بالتنسيق مع الإدارة وهي كما يلي : أ ) حاول أن تكون هادئاً منضبط الأعصاب فعادة الإرتباك يؤدي إلى نتائج عكسية . ب ) قم بأبلاغ الدفاع المدني فور وقوع الحادث .
    ج ) حاول أن تفصل الكهرباء من مصدرها الرئيسي ( المفتاح الرئيسي ) إذا لم يكن هناك خطر عليك . د ) إبلاغ رؤساء المجموعات وأعضائها عن الحالة للقيام بمهامها . ه ) كافح الحريق باستخدام طفاية الحريق وبإبعاد المواد القابلة للاشتعال إن أمكن .




    هـ / مجموعة الاستقبال :
    يتواجدون بمواقع أو نقاط التجمع لاستقبال العاملين وتهدئتهم والتخفيف من حده فزعهم ومهمتها :
    1. استقبال العاملين في الأماكن الأمنة البعيدة عن موقع الخطر .
    2. تهدئتهم وتخفيف حدة الخطر .
    3. حصر العاملين ومعرفة المتاخر منهم في المبنى .
    ملاحظات هامة
    • جميع أعمال ومهام المجموعات التي ذكرت يقوم بها أعضائها في حالة الطوارئ لحين وصول الدفاع المدني ومدربين عليها مسبقاً .
    • أن يتم تدريب المجموعات على الأعمال المكلفه بها من قبل الإدارة مع تكرار التجارب .
    • على الإدارة إشعار المجموعات بالجديد في مجال الدفاع المدني .
    • الحرص من الإدارة على قفل التيار الكهربائي عن المبنى وغلق مصادر الغاز عند إنتهاء الدوام.



















    توزيع المجموعات في خطة الإخلاء بالشركة

    مجموعة السلامة
    التسلسل الاسم التوقيع
    1
    2
    3
    4



    مجموعة فصل التيار

    التسلسل الاسم التوقيع
    1
    2
    3
    4
    5







    مجموعة الإخلاء

    القسم الاسم التوقيع












    مجموعة الإطفاء

    القسم الاسم التوقيع






    مجموعة الاستقبال

    التسلسل الاسم التوقيع
    1
    2
    3


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  4. #14  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    المواد المستخدمة في الإطفاء
    تتنوع مواد الإطفاء المستخدمة في أعمال مكافحة الحرائق ونستعرض هنا أبرزها وهي :
    1 – الرغوة (FOAM ) .
    2 – مسحوق البودرة الكيميائية الجافة .
    3 – الغازات الخامدة ، ثاني أكسيد الكربون ( CO2 ) .
    4 – الهالوجينيات ( الهالون ) .
    أولا : الرغوة ( FOAM ) :
    أصبح استعمال الرغوة في أعمال المكافحة في الوقت الحاضر من الأمور الضرورية خصوصا في المشاريع الصناعية ومصافي البترول ومحطات توليد الطاقة ، وتتركب الرغوة من مواد عضوية ( PROTEIN BASE ) وتتألف من مخلفات المصانع ، خاصة الأظلاف والقرون كمواد أساسية في تكوين الرغوة ، حيث تمر بعدها بمعالجات كيميائية حتى تصبح نشأتها ، والرغوة بتعريفها البسيط ، هي مجموعة من الفقاعات الصغيرة المجتمعة المملوءة بالغازات والهواء ( CHEMICAL FOAM ) .
    وهي أخف من أي نوع من أنواع الزيوت والمواد البترولية ، وتستعمل هذه الرغوة لتغطية سطح المواد البترولية المشتعلة لإخمادها بعزل الأوكسجين عنها وتبريدها لمنع استمرار تصاعد الأبخرة منها وتتكون رغوة الفوم من ( ماء + سائل الفوم + هواء ) ، كما تتعدد أقسام الرغوة ومنها :
    أ – الفوم الصناعي : وهو المصنوع من المواد الكيميائية ويخرج مع الماء من خلال منظم بنسبة 3 % .
    ب – الفوم البروتيني : ويصنع من الحيوانات ، مثل الدم والعظام وعضلات الحيوانات وقرونها مضاف الية مواد كيميائية ، ويستعمل في خزانات ويخرج مع الماء بنسبة 6 % .
    جـ - فوم الفلوروبروتين : ويصنع من الفوم البروتيني مضاف اليه مادة تسمي فلور كربون ، ويستعمل في خزانات ويخرج مع الماء بنسبة 3 % .
    وتمر الرغوة بعدة أشكال منها :
    أ – السائل الرغوي ( FOAM-COMPOUND ) : وهو الذي يخزن في عبوات تتراوح سعاتها وأحجامها .
    ب – محلول الرغوة ( FOAM-SOLUTION ) : وهو مزيج السائل الرغوي بالماء قبيل قذفه من القواذف ، وليس لمحلول الرغوة مفعول دون مزجه بالهواء .
    جـ - الرغوة المتعددة والمتمددة ( FOAM-EXPANDED ) : وهي الحالة النهائية التي يتحول فيها السائل الرغوي بعد مزجه بالماء والهواء .
    طرق التعرف على مميزات وجودة الفوم ومنها :
    - اللزوجة وقدرة تماسك جزيئات المواد السائلة .
    - الثقل النوعي 1.18 % أو أقل .
    - شديد التماسك .
    - سهولة الانسياب .
    - خلوه من المواد السامة والضارة .
    الترسب :
    عندما يتعرض سائل الفوم من النوع البروتيني إلى الهواء الجوى ، فأن الطبقة العليا منه تتحول إلى مادة ثقيلة يزداد وزنها يوما بعد آخر حتى تهبط إلى قاع الخزان محدثه بذالك عائق للسائل فلا يمكن خروجه عبر الأنابيب ، ولكي نمنع هذا الترسب يجب أتباع الآتي :
    - لا تخلط نوعين من سائل الفوم في خزان واحد .
    - القيام بعملية التنظيف الروتيني لخزان الفوم .
    - إذا دعت الحاجة إلى استعمال نوع آخر من الفوم فيجب غسل الخزان جيدا .
    - التأكد من أحكام غطاء قفل الخزان لكي لا تسمح للهواء الجوي بالدخول .
    تخزين الفوم :
    لكي نتبع خطوات سليمة في عملية تخزين الفوم نتبع الآتي :
    - يتم التخزين في براميل بلاستيكيه محكمة الإغلاق .
    - تخزن براميل الفوم في مكان بارد وجاف .
    - تخزن البراميل في مستودع جيد التهوية .
    - عدم تخزين براميل الفوم تحت أشعة الشمس ، كما يجب أن تكون بعيدة عن مصادر الحرارة .
    - عدم تخزين براميل الفوم بجوار مواد كيميائية أخرى .
    اختبار الرغوة :
    تختبر الرغوة بالتوافق مع البودرة ، فإذا كان لدينا ثلاث عينات من السائل الرغوي فإننا نستطيع معرفة توافقها مع البودرة المتوفرة لدينا وذالك بأجراء التجربة التالية :
    - نملئ ثلاثة أوعية مستطيلة معدنية على شكل صحن ونضع في كل منها كمية قليلة من الماء ثم نصب مقدار 100 غرام من البنزين .
    - نملئ وعاء الرغوة المتمددة الناتجة من كل من العينات ونرش فوقها 200 غرام من البودرة بالتساوي .
    - نفتح ثغرة خلال الرغوة في زاوية واحدة في الأوعية الثلاثة حتى يظهر قسم من البنزين .
    - نشعل في وقت واحد البنزين في الأوعية الثلاثة .
    - نسجل علامة التفوق للوعاء الذي يقاوم النار أكثر من غيرة .

    ثانيا : مسحوق البودرة الكيميائية الجافة :
    كانت فكرة مادة الإطفاء البودرة في بادئ الأمر مجاراة للرمال التي تستخدم لغرض الإطفاء حيث وجد أن بعض الرمال ذات ميزات خاصة لأنها تطفئ بعض الحرائق بشكل أكثر فعالية من أي نوع آخر ، إذ أنه لدى تحليل بعض هذه الرمال وجدت أنها تمتاز بتركيب كيماوي خاص وبهذا بدىء باستعمال هذه الأنواع إلى أن وصلت منها عدة رموز كيميائية منها :
    ( Nahco3 ) بيكربونات الصوديوم وهي البودرة الجافة والأكثر انتشارا ، ( khco3 ) ،
    ( Nh4h2 fc4 ) ، ( hfo4 ) ، هذه بعض المركبات للمسحوق البودرة ، وتندرج هذه المركبات حجما بين ( 5 الى 105 مايكرون ) .
    كيف تخمد البودرة الجافة النار :
    من المعروف أن اشتعال أية مادة لا يتم إلا بتوفر عنصر الأكسجين ، ذا عزلنا هذا العنصر فلا يمكن للمادة أن تشتعل ، فعندما تقذف البودرة الجافة على حريق السوائل المشتعلة ينطفئ اللهب فورا ، إذ أن البودرة تعمل على تغليف اللهب حيث عندما تطلق البودرة من القواذف تشكل سحابة بين اللهب والوقود المشتعل وتعمل هذه السحابة كحاجز لمادة الأوكسجين من الوصول الى اللهب ، وتعمل أيضا على تقليل إنتاج البخار من الوقود ، كما أن البودرة نفسها بعد إخماد تترك بعد إخماد النار غلافا أو طبقة على سطح المادة تزيد في العزل وتعمل على سهولة الإطفاء ، وتعمل كذالك البودرة على امتصاص حرارة الجسم الذي تلامسه وتعمل على خفض درجة حرارة احتراقه ويقف بذلك الاشتعال .
    طرق التعرف على مميزات وجودة البودرة ومنها :
    - الانسياب الجيد بطول المدى والمسافة التي يغطيها المسحوق .
    - البودرة التي تغطي أكبر مساحة هي الملائمة .
    - مقاومة البودرة للرطوبة .
    - أن تعمل البودرة على إخماد النار بسرعة ولا تسمح بعودة الاشتعال مره أخرى .
    اختبار البودرة :
    لنفترض أننا نقوم بفحص ثلاثة أنواع من البودرة ( س ) و( ع ) وبودرة ( ص ) :
    - نأخذ 3 كغم من كل نوع .
    - نضع كل نوع في مطفأة يدوية تستوعب 3 كغم .
    - كل مطفأة مزودة بغاز نتروجين سعة ( 150 غ ) لقذف البودرة .
    - يجب أن تكون الرياح ساكنة .
    - يجب أن تكون كل مطفأة أمام أرض مستوية ومحددة المساحة .
    - يمسك ثلاثة أشخاص القواذف على ارتفاع واحد عن الأرض وعلى بعد واحد ابتداء المساحة المرسومة على الأرض .
    - يبدأ القذف معا في اللحظة نفسها .
    - نسجل وقت تفريغ كل مطفأة بواسطة ساعة ضبط الوقت .
    - نأخذ قياس الطول والعرض بالنسبة للمساحة التي غطتها البودرة .
    - نأخذ قياس الطول ( من آخر ذرة عن فوهة القاذف ) .
    - نفتح الطفايات ونزن المتبقي .
    - وبذلك إن البودرة التي تندفع من المطفأة بكاملها تقرر درجة اختبارها وجودتها .
    ثالثا : الغازات الخامدة ، ثاني أكسيد الكربون ( CO2 ) :
    يعتبر غاز ثاني أكسيد الكربون من الغازات الخاملة ، كما يعتبر إحدى المواد الصالحة لإطفاء الحرائق بسبب عدم احتوائه على الأكسجين وبالتالي يحول دون استمرار الحريق ، كما يستخدم هذا الغاز في أعمال الإطفاء في الأماكن المغلقة وفعالية الغاز في التخلل في الأماكن الضيقة ، ويستخدم هذا الغاز في حقل محطات الكهرباء ، في المعدات الكهربائية ، والمولدات ، ويوجد غاز ثاني أكسيد الكربون في إحدى الحالات التالية :
    - بشكل غاز : عندما يكون حرا أي غير مضغوط .
    - بشكل سائل : وذلك إذا ما تعرض لضغط معين فيتحول فيها من الحالة الغازية إلى الحالة السائلة .
    - بشكل ثلجي : وذلك عندما ينطلق تحت الضغط من الاسطوانات التي يوجد فيها ، ويكون تحول الغاز إلى الحالة الثلجية نتيجة عملية فيزيائية تسمى ( التمدد ) وهذا ما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارته إلى 80 درجة مئوية تحت الصفر ، فيتم تحول السائل إلى ذرات ثلجية تعمل على خفض درجة حرارة الجسم .
    مزايا غاز ثاني أكسيد الكربون ( CO2 ) :
    - أنه يتبخر بعد الاستعمال دون أن يترك أثر ضار .
    - لا يسبب أي ضرر أو أي خطر للأطعمة التي يصل أليها .
    - يساعد على زيادة نسبة الرطوبة في المكان .
    - يتخلل في الأماكن الضيقة لا يسبب اتساخ لتجهيزات والمعدات الكهربائية .
    - يحقق التشبع الكافي في المكان المراد حمايته .
    - تمتع الغاز بخاصية الاندفاع الذاتي في أماكن الحماية ، مما يجعل جميع الأجهزة مضمونة العمل دون الحاجة إلى أجهزة ضخ وامتصاص كما هو الحال في المياه .
    تخزين غاز ثاني أكسيد الكربون ( CO2 ) :
    وتخزن على النحو التالي :
    - على ضغط عالي : في اسطوانات فولاذية تحت ضغط 264 جوي ، وتختلف كمياتها من
    ( 20 – 50 ) كغم .
    - على ضغط منخفض : في خزان أسطواني أو دائري الشكل من الفولاذ تحت ضغط 40 جوي تقريبا ، وهذا الخزان مزوج بمجموعة تبريد .
    رابعا : الهالوجينيات ( الهالون ) :
    المواد الهالوجينيه الخاصة بمكافحة الحرائق هي عبارة عن هيدروكربونات ، ولكن عدد من ذرات الهالوجينيات قد حلت محل الهيدروجين وذالك مثال : الفلور والكلور والبروم ، والمواد الهالوجينيه التي وجدت لتكافح النيران استخرجت من مركب الميثان ( METHAN ch4 ) والإيثان ( ETHAN ch2ch3 ) وتعتمد علي طبيعة الهالوجين المركب ومدة التحول من الحالة الغازية إلي سائل في درجة الحرارة العادية وهو غاز غير قابل للاحتراق .
    جدول يبين رموز أنواع الهالوجينيات لغرض مكافحة النيران
    رقم الهالون الرمز الاسم الكيميائي
    1001
    10001
    1011
    1202
    1211
    1301 Ch3br
    Ch3l
    Brch2cl
    Br2cf2
    Brcclf2
    Brcf3 ميثيل البروميد
    ميثيل الايوديد
    برمو كلوروميثان
    اى برومودفلوروميثان
    بروموتريفلوروميثان
    بروموتريفلوروميثان
    وللتعرف على تركيب مادة الهالون يمكن شرحها في الجدول التالي :
    ميثان فلورو كلورو برومو
    1
    1
    3
    2 0
    1 1
    1
    خواص ومميزات استعمال الهالون :
    - لا يحتاج إلى أي جهد لتنظيفه بعد الاستعمال .
    - غير موصل للتيار الكهربائي ، كما لا يسبب أي عطب للأجهزة الدقيقة.
    - أكثر فعالية من غاز ثاني أكسيد الكربون .
    - يقلل من احتمالية رجوع الحريق .
    - أخف وزنا ولا يسبب أي تلوث .
    - لا يسبب حجب الرؤيا كما أن مداها أبعد من غاز ثاني أكسيد الكربون .
    - سهل بالنسبة لقراءة مقياس الضغط .
    حقل الاستخدام :
    يستخدم غاز الهالون في التجهيزات الكهربائية الدقيقة ، كما يستخدم في غرف التحكم لمحطات التوليد ومصافي البترول .


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  5. #15  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    • القواعد العشر الأساسية للسلامة
    1. اتبع التعليمات، ولا تجازف واسأل إذا كنت لا تعرف.
    2. عالج الأوضاع التي لا تتفق مع تعليمات السَّلامة أو بلِّغ عنها.
    3. ساعد على إبقاء كل شيء نظيفاً ومرتَّباً.
    4. اسـتعمل لكل عمل الأدوات والمعـدات المخصَّصـة له (اسـتعملها بحذر).
    5. بلِّغ عن جميع الإصابات، وبادر للحصول على الإسعاف الأولي.
    6. لا تستعمل المعدّات ولا تقم بتعديلها أو إصلاحها إلا عندما يُصرَّح لك.
    7. تجنب إلهاء الآخرين، ولا تمزح مزاحاً فيه خشونة أو تشويش.
    8. استعمل معدات الوقاية المخصَّصة، والبس ملابس السَّلامة وحافظ عليها جيداً.
    9. اثن ركبتيك عند رفع الأشياء، واطلب المساعدة عند رفع الأحمال الثقيلة.
    10. تقيد بجميع قواعد وتعليمات السَّلامة .

    • إجراءات تعزيز السلامة في الشركات :
     توفير كادر متخصص في مواضيع السلامة العامة والبيئة على مستوى الشركة.
     تبني أحدث الأنظمة لإدارة الجودة والسلامة والبيئة.
     متابعة إعداد وتحديث التعليمات التنظيمية المتعلقة بسلامة العاملين.
     تشكيل لجنة عليا للسلامة العامة في الشركة.
     تخصيص مراقبي سلامة عامة في إدارات التشغيل والإنتاج
     عقد ورش عمل ودورات في مواضيع السلامة العامة والإطفاء لموظفي الشركة.
     تثبيت لوحات إرشادية وتحذيرية في مختلف مواقع العمل.
     متابعة إصابات العمل في مختلف المواقع، وإعداد التقارير الدورية.
     التحقيق في إصابات العمل، لمعرفة الأسباب الحقيقية لهذه الإصابات والحد من حصولها مستقبلاً.
     توفير معدات السلامة العامة والوقاية الشخصية للعاملين.
     متابعة جاهزية معدات إطفاء الحريق وأنظمة الإنذار من الحريق في مختلف مواقع الشركة
     المشاركة مع المنظمات والمؤسسات المحلية والعالمية في النشاطات المتعلقة بالسلامة والبيئة.
     إ
     عداد برامج للتفتيش الدوري والقيام بجولات مراقبة وتدقيق فني على أمور السلامة العامة والبيئة على مختلف المواقع للتأكد من مدى مطابقة عملياتها لأنظمة وتعليمات السَّلامة العامَّة والبيئة.
     إعداد نشرات تثقيفية وتوعية لتعزيز الوعي الوقائي والمعرفة بين العاملين في الشركة في مجالات السلامة والصحة المهنية والبيئة.
     متابعة توفير وإعداد لوائح تعليمية وإرشادية وتحذيرية حول أمور السلامة والصحة المهنية.


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  6. #16  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    الحرائق وكيفية مكافحتها
    تبدأ الحرائق عادة على نطاق ضيق لأن معظمها ينشأ من مستصغر الشرر بسبب إهمال في إتباع طرق الوقاية من الحرائق ولكنها سرعان ما تنتشر إذا لم يبادر بإطفائها مخلفة خسائر ومخاطر فادحة في الأرواح والمتاع والأموال والمنشآت ، ونظراً لتواجد كميات كبيرة من المواد القابلة للاشتعال في كل ما يحيط بنا من أشياء وفي مختلف مواقع تواجدنا والبيئة المحيطة بنا في البيت والشارع والمدرسة ومكان العمل وفي أماكن النزهة والاستجمام وغيرها من المواقع، والتي لو توفرت لها بقية عناصر الحريق لألحقت بنا وبممتلكاتنا الخسائر الباهظة التكاليف. لذلك يجب علينا اتخاذ التدابير الوقائية من أخطار نشوب الحرائق لمنع حدوثها والقضاء على مسبباتها، وتحقيق إمكانية السيطرة عليها في حالة نشوبها وإخمادها في أسرع وقت ممكن بأقل الخسائر، ويمكن تلخيص المخاطر التي قد تنتج عن الحريق في الثلاث أنواع التالية :-
    1- الخطر الشخصي : ( الخطر على الأفراد ) وهي المخاطر التي تعرض حياة الأفراد للإصابات مما يستوجب توفير تدابير للنجاة من الأخطار عند حدوث الحريق .
    2- الخطر التدميري : المقصود بالخطر التدميري هو ما يحدث من دمار في المباني والمنشآت نتيجة للحريق وتختلف شدة هذا التدمير باختلاف ما يحويه المبنى نفسه من مواد قابلة للانتشار ، فالخطر الناتج في المبنى المخصص للتخزين يكون غير المنتظر في حالة المباني المستخدمة كمكاتب أو للسكن ، هذا بالإضافة إلى أن المباني المخصصة لغرض معين يختلف درجة تأثير الحريق فيها نتيجة عوامل كثيرة منها نوع المواد الموجودة بها ومدى قابليتها للاحتراق وطريقة توزيعها في داخل المبنى إلى جانب قيمتها الاقتصادية . هذا كله يعني أن كمية وطبيعة مكونات المبنى هي التي تتحكم في مدى خطورة الحريق واستمراره والأثر التدميري الذي ينتج عنه .
    3- الخطر التعرضي : ( الخطر على المجاورات ) وهي المخاطر التي تهدد المواقع القريبة لمكان الحريق ولذلك يطلق عليه الخطر الخارجي ، ولا يشترط أن يكون هناك اتصال مباشر بين الحريق والمبنى المعرض للخطر . هذا وتنشأ هذه الخطورة عادة نتيجة لتعرض المواد القابلة للاحتراق التي يتكون منها أو التي يحويها المبنى لحرارة ولهب الحريق الخارجي . لذلك فعند التخطيط لإنشاء محطة للتزود بالوقود فمن المراعي عند إنشائها أن تكون في منطقة غير سكنية أو يراعى أن تكون المباني السكنية على بعد مسافة معينة حيث يفترض تعرض هذه المباني لخطر كبير في حالة ما إذا ما وقع حريق ما بهذه المحطة وهذا هو ما يطلق عليه الخطر التعرضي .
    أسباب الحرائق
    من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحرائق وخاصة في المواقع الصناعية ما يلي:-
    1- الجهل والإهمال واللامبالاة والتخريب.
    2- التخزين السيئ والخطر للمواد القابلة للاشتعال أو الانفجار.
    3- تشبع مكان العمل بالأبخرة والغازات والأتربة القابلة للاشتعال في وجود سوء التهوية.
    4- حدوث شرر أو ارتفاع غير عادي في درجة الحرارة نتيجة الاحتكاك في الأجزاء الميكانيكية.
    5- الاعطال الكهربائية أو وجود مواد سهلة الاشتعال بالقرب من أجهزة كهربائية تستخدم لأغراض التسخين.
    6- العبث وإشعال النار بالقرب من الأماكن الخطرة أو بحسن النية أو رمي بقايا السجائر.
    7- ترك المهملات والفضلات القابلة للاشتعال بمنطقة التصنيع والتي تشتعل ذاتياً بوجود الحرارة.
    8- وجود النفايات السائلة والزيوت القابلة للاشتعال على أرضيات منطقة التصنيع


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  7. #17  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    عملية الاحتراق ( نظرية الاشتعال )
    هي تلك الظاهرة الكيميائية التي تحدث نتيجة اتحاد المادة المشتعلة بأكسجين الهواء بعامل تأثير درجة حرارة معينة لكل مادة من المواد وتختلف درجـة هذه الحرارة بالنسبة لكل مادة وتسمى ( نقطة الاشتعال ) ، ويتضح من ذلك أنه لكي يحدث حريق يجب أن تتوافـر ثلاثة عناصر هي الوقود والحرارة والأكسجين وهو ما يطلق عليه مثلث الاشتعال:-
    1- الوقود: ويوجد في صورة صلبة مثل ( الخشب.الورق.القماش....الخ )والحالة السائلة وشبه سائل ( مثل الشحوم بجميع أنواعها والزيوت.البنزين.الكحول...الخ) والحالة الغازية مثل ( غاز البوتان.الاستلين.الميثان..الخ )
    2-الحرارة : أي بلوغ درجة الحرارة إلى الدرجـة اللازمة للاشتعال ومصدرها الشرر، اللهب،الاحتكاك ، أشعة الشمس ، التفاعلات الكيميائية … الخ.
    3- الأكسجين : يتوافــر الأكسجين في الهواء الجوى بنسبة (19-21%) ومع ذلك فقد أوضحت الدراسات الحديثة أنه يوجد أربعة عوامل متداخلة لحدوث الحريق وليست ثلاثة ، وهذه العوامل هي ( الوقود - الحرارة - الاكسجين - النفاعل المتسلسل غي المعاق ) ويمكن تمثيلها بشكل رباعي .
    كيفية انتقال الحرارة
    الأجسام تتبادل الحرارة مع ما حولها ، أي أن درجة حرارتها في الظروف المعتادة غير ثابتة أي أن الحرارة تنتقل من الجسم الساخن إلى الجسم الذي تقل عنه في درجة الحرارة ويحدث ذلك بإحدى الوسائل التالية :-
    1- الملامسة ـ التوصيل : انتقال الحرارة بالتوصيل يتم بالملامسة المباشرة أو من خلال موصل مثلما يحدث في حالة ملامس اليد لوعاء ساخن اذ تنتقل الحرارة من الوعاء إلي اليد خلال الموصل وتختلف المعادن في درجة قابليتها للتوصيل فبعضها موصل جيد للحرارة والبعض الأخر غير موصل للحرارة كما أن الحرارة تنتقل في السوائل والغازات لتغير الكثافة وتبعاً لتغير درجة الحرارة .
    2- تيارات الحمل : تنتقل الحرارة في السوائل والغازات نظراً لتغير الكثافة تبعاً لتغير درجة الحرارة وهي تنتقل بواسطة تيارات الحمل ويتم الانتقال من أسفل إلى أعلى ويمكن ملاحظة انتقال الحرارة بالحمل كما في شبكة أنابيب المياه الساخنة بالمباني ومداخن الأفران والدفايات وانتشار النار في حرائق المباني من الطوابق السفلية إلى العلوية .
    3- الإشعاع : الأشعة الحرارية تمتصها بعض الأجسام ويعكسها البعض الآخر فالأجسام السوداء أو المعتمة تمتص حرارة اكبر من الأجسام اللامعة أو ذات السطح المصقول البراق ويكون انتقال الحرارة في الهواء علي شكل موجات بالإشعاع الحراري كالأشعة الضوئية والهواء لا يمتص الحرارة بل ينقلها من مصدرها إلى أن تصطدم بجسم ما فإذا كان معتماً يمتصها فترتفع درجة الحرارة أما اذا كان لامعاً أو سطح مصقول فأنه يعكس الحرارة إلى الهواء .


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  8. #18  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    طرق إطفاء الحرائق ( نظرية الإطفاء )
    تعتمد نظرية إطفاء الحريق على الحد من تعاصـر عامل أو أكثر من العــــوامل الثلاثة السابق ذكرها المحدثة للحريق ، آي أن نظرية الإطفاء تعتمد على كسر مثلث الاشتعال بإزالة أحد أضلاعه أو كل أضلاعه و لذلك تخضع عمليات الإطفاء لثلاث وسائل هي :-
    أولاً : تبريد الحريق
    ويقصد به تخفيض درجة حرارة المادة المشتعلة وذلك باستخدام المياه والتي يتم قذفها على الحريق وتعتمد هذه الوسيلة أساساً على قـدرة امتصاص الماء لحرارة المادة المشتعلة فيها النار ، ويلاقى الماء عند استخدامه لأغراض التبريد نوعين من التغيرات فأنه ترتفع درجة حرارته إلى أن تصل إلى درجة غليانه وتحوله إلى بخار يعلو سطح الحريق ، ويفيد ذلك في عمليات كتم النيران بإنقاص نسبة أكسجين الهـواء .
    ثانياً : خنق الحريق
    يتم خنق الحريق بتغطيته بحاجز يمنع وصول أكسجين الهواء إليه وذلك بالوسائل التالية :-
    - غلق منافذ وفتحات التهوية بمكان الحريق للتقليل من نسبة الأكسجين في الهواء إلي النسبة التي لا تسمح باستمرار الاشتعال .
    - تغطية المادة المشتعلة بالرغاوى الكيماوية .
    - إحلال الأكسجين ببخار الماء أو ثاني أكسيد الكربون أو المساحيق الكيماوية الجافة أو أبخرة الهالوجينات
    - يمكن إطفاء الحريق بفصل اللهب عن المادة المشتعلة فيها النيران وذلك عن طريق نسف مكان الحريق باستخدام مواد ناسفة كالديناميت ، وهذه الطريقة المتبعة عادة لإطفاء حرائق آبار البترول .
    ثالثاً : تجويع الحريق
    يتم تجويع الحريق بالحد من كمية المواد القابلة للاشتعال بالوسائل التالية :-
    - نقل البضائع والمواد المتوفرة بمكان الحريق بعيداً عن تأثير الحرارة واللهب مثل سحب السوائل القابلة للاشتعال من الصهاريج الموجود بها الحريق ، أو نقل البضائع من داخل المخـازن المعرضة لخطر وحرارة الحريق ، أو أزاله النباتات والأشجار بالأراضي الزراعية لوقف سريان وانتشار الحريق .
    - إزاحة وإزالة المواد المشتعلة فيها النيران بعيداً عن المجاورات القابلة للاشتعال لخطر الحرارة واللهب كسحب بالات الأقطان المشتعلة فيها الحريق من داخل مكان التخزين إلى مكان آخر لا يعرض المجاورات للأخطار .
    - غلق محابس الغازات القابلة للاشتعال .
    - تقسيم المواد المحترقة إلى أجزاء صغيرة لتصبح مجموعة حرائق صغيرة يمكن السيطرة عليها مثل الطرق على الأخشاب المشتعلة لتفتيتها إلى أجزاء صغيرة أو مزج جزئيات الماء بسطح السوائل القابلة للالتهاب .
    تصنيف الحــرائق classification of fire
    التصنيف الحديث الذي اتفقت عليه الدول الأوربية هو تقسيم الحرائق إلى أربع أنواع هي :-
    1- حرائق النوع الأول class (a) fires
    وهى التي تنشأ في المواد الصلبة التي تكون غالباً ذات طبيعة عضوية ( مركبات الكربون ) كالورق والخشب والأقمشة وغيرها من الألياف النباتية وهى عادة تحترق على هيئة جمرات متوهجة ، وتتميز بأن هذه غالبية هذه المواد مسامية ويسهل عليها أن تتشرب الماء بما يؤثر على تبريدها من الداخل لذلك يعتبر الماء أكثر الوسائل ملائمة لإطفاء هذا النوع من الحرائق .
    2- حرائق النوع الثاني class (b) fires
    وهى الحرائق التي تحدث بالسوائل أو المواد المنصهرة القابلة للاشتعال ولأجل تحديد أنسب مواد لإطفاء هذه الحرائق يمكن تقسيم السوائل القابلة للالتهاب أي نوعين :-
    - سوائل قابلة للذوبان أو الامتزاج في الماء .
    - سوائل غير قابلة للذوبان مع الماء .
    وعلى ضوء ذلك يمكن تحديد نوعية الوسيط الإطفائي المناسب ويتضمن ذلك رشاشات المياه أو الرغاوى أو أبخرة الهالوجينات أو ثاني أكسيد الكربون أو المساحيق الكيماوية الجافة .
    3- حرائق النوع الثالث class (c)fires
    وهى حرائق الغازات القابلة للاشتعال وتشمل الغازات البترولية المسالة كالبر وبان والبيوتات وتستخدم الرغاوى والمساحيق الكيماوية الجافة لمواجهة حرائق الغازات في حالة السيولة عند تسربها على الأرض وتستخدم أيضا رشاشات المياه لأغراض تبريد عبوات الغاز .
    4- حرائق النوع الرابع class (d) fires
    وهى الحرائق التي تحدث بالمعادن ، ولا تستخـدم المياه لعدم فاعليتها كما وأن استخدامها له مخاطرة ، كذلك الحال عند استخدام غاز ثاني أكسيد الكربون أو المساحيق الكيماوية الجافة على البيكربونات ويستخدم عادة مسحوق الجرافيت أو بودرة التلك أو الرمل الجاف أو أنواع أخرى من المساحيق الكيماوية الجافة لإطفاء هذا النوع من الحرائق .
    * حرائق التجهيزات الكهربائية
    طبقاً للتصنيف الحديث لأنواع الحرائق لم يخصص نوع مستقل لحرائق الكهرباء ويعزى ذلك إلى أن الحرائق التي تبدأ بسبب التجهيزات الكهربائية فأنها في الواقع تنشأ بمواد تعتبر حرائقها من النوع الأول أو الثاني . ويجب لمواجهة حرائق التجهيزات الكهربائية أتباع ما يلي :
    - فصل التيار الكهربائي قبل إجراء عملية الإطفاء .
    - استخدام وسائل الإطفاء التي تتناسب مع نوعية المواد المشتعلة فيها النار .
    - في حالة تعذر فصــل التيار الكهربائي أو عــدم التيقن من ذلك فتستخدم مواد الإطفـاء التي ليست لها خاصية التوصيل الكهربائي وأيضاً عـدم التأثير الضـار على التجهيزات وهذه لمواد تتضمن أبخرة الهالوجينات والمساحيق الكيماوية الجافة وثاني أكسيد الكربون .


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  9. #19  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    أجهزة ومعدات مكافحة الحريق
    معدات إطفاء الحريق اليدوية المتنقلة
    هي المعدات اليدوية المتنقلة " المكافحة الأولية " والتي تسـتعمل لمكافحة الحريق في أول مراحله من قبل الأشـخاص العاديين المتواجدين في المبنى ، ويجب أن تكون المطفأة اليدوية مطابقة للمواصفات القياسية والمعتمدة من الجهات المختصة ، وتعد مطفأة البودرة الجافة أفضل المطفآت المستخدمة لإطفاء حرائق المركبات على الإطلاق لكونها لا تسبب أضرارا مادية ومعنوية من جراء استخدامها ، وتنقسم أنواع المطفأت اليدوية إلى :-
    1- مطفأة الماء المضغوط ( a )
    عبارة عن أسطوانة معباة بالماء تحت ضغط غاز خامل ، وتستخدم لإطفاء حرائق الأخشاب والأوراق والنسيج والبلاستيك .. انتبه .. لا يمكن استخدام هذا النوع لإطفاء حرائق الأجهزة والمعدات الكهربائية المتصلة بالتيار الكهربائي الحي أو حرائق الزيوت والشحوم أو المعادن. ومطفأة الماء تعمل على تخفيض درجة حرارة المواد المشتعلة.
    2- مطفأة ثاني أكسيد الكربون ( bc )
    أسطوانة من الصلب تحتوي على غاز ثاني اكسيد الكربون الذي تم ضغطه لدرجة الإسالة ويستخدم لإطفاء حرائق الزيوت والشحوم والأصباغ وحرائق الكهرباء والسوائل سريعة الاشتعال . يعمل غاز ثاني أكسيد الكربون على خنق اللهب وتبريد درجة الحرارة ، ينطلق بدرجة حرارة (76 تحت الصفر) ، المطفأة ضعيفة التأثير في الهواء الطلق، تتبدد بفعل الريح ،تصدر صوتاً قوياً عند الاستخدام.
    3- مطفأة الرغوة ( b )
    اسطوانة معبأة بالماء ومواد عضوية تنتج الرغوة ( الفوم ) وتستخدم المطفأة لإطفاء حرائق الزيوت والبترول والشحم والأصباغ .. أنتبه .. لا يمكن استخدام المطفأة مع حرائق التجهيزات الكهربائية المتصلة بالتيار الكهربائي الحي .تعمل على عزل سطح المادة عن الأكسجين والتبريد لاحتوائه الماء.
    4- مطفأة البودرة الكيماوية الجافة ( d )
    أسطوانة معبأة بالبودرة الكيماوية الجافة وتستخدم لإطفاء حرائق الكحول والبترول والأصباغ والمواد سريعة الاشتعال والمعادن ( ماغنسيوم - صوديوم - بوتاسيوم ) ، تعمل على عزل سطح المادة المشتعلة.
    5- مطفأة الهالون ( أبخرة السوائل المخمدة )
    لا يفضل استخدام هذا النوع لأن الأبخرة الناتجة عنه سامة وتؤثر على مستخدميها وخاصة في الأماكن المغلقة .لأنه على قاعدة من الكلور والفلور والبروم وكلها غازات سامة وتؤثر على طبقة الأوزون . وهو مطفأ جيد لجميع أنواع الحرائق .
     6- بطانية الحريق
    يستخدم غطاء الحريق ( بطانية الحريق ) في المطابخ يتم سحب البطانية من داخل العلبة وفتحها بالكامل وتغطية الحريق بها لمنع الأكسجين .
    معدات إطفاء الحريق الثابتة ( التلقائية )
    هي أنظمة الإطفـاء المنتجة للماء أو لوسائط الإطفاء الأخــرى التي تتناسب مع نوع المـواد المعرّضة للاحتراق ( ثاني أكسيد الكربون co2 على سبيل المثال)، تعمل آلياً على إطفاء الحرائق فور اندلاعها ولها التأثير الفاعل في حماية الموقع من تفاعل الحرائق وتطورها وانتشارها . وتعمل أنظمة الإطفاء المنتجة للماء على إطلاق كميات من رذاذ الماء لتنتشر على المادة المشتعلة فتعمل على تخفيض درجة حرارتها إلى ما دون درجة الاشتعال ، وتعمل أنظمة الإطفاء الأخرى على قواعد الخنق والتبريد وإفساد جو الاشتعال. بالإمكان تركيب أنظمة الإطفاء المنتجة للماء في كافة المواقع التي لا تتأثر بالماء ، فهي تتحكم بالحرائق بسرعة وفاعلية، ولها تأثيرها الفاعل في تخفيف درجةتركيز دخان الحريق والغازات السامة المنبعثة منه بتأثير من بخر الماء المنبعث ، ورذاذ مياه الإطفاء.
    بكرات الإطفاء:
    هي وسائل إطفاء تستخدم لمكافحة حرائق النوع الأول وتعمل على قاعدة تخفيض درجة حرارة المادة المشتعلة. مواد الإطفاء المستخدمة فيها هي الماء ويمنع استخدامها لمكافحة حرائق الأجهزة الكهربائية. وتوجد في معظم الأبنية والمنشآت ، وهي أحد تجهيزات الوقاية الرئيسية والهامة في المواقع المختلفة.


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  10. #20  
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    209
    Thumbs Up
    Received: 2
    Given: 0
    استخدام أجهزة الإطفاء اليدوية
    يعتبر أهم من توفير أجهزة الإطفاء في مواقـع العمل هو عملية تدريب الأشخاص كيفية قيامهم باستعمالها وعلى كيفية التشغيل والاستخدام أمراً ضرورياً ونوجز فيما يلي بعض المعلومات المتعلقة بعملية تشغيل المطفأت : -
    1- عند استخدام أجهزة الإطفاء يجب اختيار الموقع القريب من الحريق بحيث يكون هذا الموقع مأموناً بحيث يسهل منه التراجع عند اللزوم دون عناء أو مشقة، ويفضـل أن يكون قريباً ما أمكن من الأبواب أو المخارج الأخرى وإذا كان الحريق خارج المبنى فيجب أن يكون موقع أجهزة الإطفاء أعلى مستوى الريح
    2- يعتبر خفض قامة الشخص عند قيامه بمكافحة الحريق من الوسائل المفيدة لتفادى خطر دخان وحرارة الحريق كما تيسر له الاقتراب من موقع الحريق
    3- يجب التأكد تماماً من إخماد الحريق قبل مغادرة الموقع بحيث لا يتوقع عودة اشتعاله مرة أخرى
    كيفية استخدام مطفأت الماء
    يصوب الماء المندفع من المطفأة أسفل مواقع اللهب ويجرى تغيير الاتجاه في جميـع المساحة المشتعل فيها النار ، ويراعى غمر الأجزاء الساخنة بالماء بعد القيام بإطفاء لهب الحريق وفى حالة الحرائق التي تنتشر فى اتجاه عمودي فيجب مكافحة الأجزاء السفلي ثم الاتجاه إلى أعلى
    كيفية استخدام المطفأت الرغوية
    في حالة وجود سائل مشتعل داخل إناء يراعى توجيه الرغاوى إلى الجدار الداخلي للوعاء فوق مستوى السائل حتى يمكن للرغاوى أن تتكون وتنتشر فـوق سطح السائل وعندما يكون ذلك متعذراً فانه في الإمكان أن تلقى الرغاوى أعلى موقع النيران بحيث يمكنها السقوط فوق سطح السائل حيث تستقر وتكون طبقة متماسكة ، ويراعى عدم توجيه الرغاوى مباشرة على سطح السائل لان ذلك يجعل الرغاوى تندفع اسفل سطح السائل المشتعل حيث تفقد الكثير من خواصها المؤثرة هذا بالإضافة إلى احتمال تناثر السائل المشتعل خارج الإناء .
    كيفية استخدام مطفأت المسحوق الجاف وثاني أكسيد الكربون وأبخرة السوائل المخمدة
    في حالة حدوث حرائق بعبوات تحوى سوائل قابلة للالتهاب أو عندما تنسكب هذه السوائل فوق الأرضيات يراعى توجيه المطفأة ( المسحوق الجاف- ثاني أكسيد الكربون- أبخرة السوائل المخمدة ) تجاه اقرب طرف للنيران ثم تجرى عملية كسح سريعة في اتجاه أبعد طرف وتعاد هذه الحركة حتى يتم إطفاء الحـريق ، أما إذا كان الحريق في سائل يتساقط من مستوى مرتفع فيجب توجيه المطفأة إلى أسفل نقطة ثم تحريكها بسرعة إلى أعلى وعند حدوث حريق بأجهزة وتركيبات كهربائية توجه المطفأة في اتجاه مستقيم ناحية الحريق ، وعندما تكون التجهيزات الكهربائية مغلقة داخل جهاز فتصوب المطفأة في اتجاه الفتحات الموجودة بجسم الغلاف حتى يمكن نفاذها إلى الداخل
    كيفية استخدام بطانية الحريق
    إمساك بطانية الحريق يكون من الطرف الأعلى بالقرب من سطح المادة المشتعلة ويتم تحريك البطانية من الجهة العليا وبحذر لتغطية الجسم المشتعل أو الوعاء .
    دليل الوقاية من الحريق
    وأسلوب التصرف في حالة حدوث حريق
    يجب أن يلم العاملين بالتصرفات الواجب اتخاذها للوقاية من حدوث حريق وكذلك كيفية التصرف عند حدوث حريق ويتضمن ذلك إجراءات الإعلان والأخطار عن حدوث الحريق وقواعد الإخلاء وتدابير المكافحة الأولية للحريق لحين وصول رجال الإطفاء المختصين وتدريب جميع العاملين على هذه التصرفات أمر واجب للتأكد من قيامهم بواجباتهم عند حدوث حريق
    (1) التفتيش والفحص الدوري على أماكن العمل
    يعتبر التفتيش الدوري على كافة مواقع العمل حتى لو كانت جميع المباني مصممة تصميماً صحيحاً ومزودة بمستلزمات الوقاية من الحريق من أهم أعمال لجنة السلامة والصحة المهنية ويجب ان يشمل التفتيش الحالات الآتية :-
    - عمليات التخزين وخاصة المواد سريعة الاشتعال أو المواد التي تساعد على الاشتعال أو المواد التي تشتعل ذاتياً
    - مصادر الشرر وغيرها من المصادر الحرارية .
    - التأكد من توافر وسلامة أجهزة أطفاء الحريق وصلاحيتها للتشغيل
    - التأكد من تنفيذ تعليمات النظافة العامة وتجميع وتصريف العوادم وغيرها
    (2) النظافة ومنع التدخين وحمل أعواد الثقاب والولاعات والتخزين السليم
    - يجب منع التدخين نهائياً في أماكن العمل التي تتوافر بها مواد قابلة للاشتعال.
    - وضع لافتات ( ممنوع التدخيـــن ) في المناطق المحظور فيها التدخين وتنفيذ هذه التعليمات بدقة من المشرفين والزوار والعاملين
    - يحظر حمل الكبريت والولاعات في الأماكن المحظور فيها التدخين
    - لا تخزن المواد القابلة للاشتعال في أوعية مكشوفة أو زجاجية ( جفف ما ينسكب من هذه المواد بسرعة ولا تخزنها بجوار مصادر الحرارة كالمواقد والمدافئ ).
    - حافظ دائماً على ضرورة عدم وجود أي أوراق أو مخلفات فـوق الأسطح أو في الحدائق أو حول المباني لسهولة استعمالها بآي شرارة تلمسها .
    - تأكد من إطفاء أعواد الثقاب أو بقايا السجاير قبل إلقائها في الأوعية المخصصة لذلك .
    - يجب أن تحرق الفضـلات في محارق خاصة ولا يتم ذلك في الهـواء الطلق وخاصـة في الأيام العاصفة أو على بعـد يقل عن 50 قدماً من المباني .
    العناية بمطفأة الحريق
    يجب أن نتعرف على مكونات مطفأة الحريق وهي :-
    o جسم المطفأة: هو الجسم المعدني الذي يحتوي مواد الإطفاء.
    o الخرطوم : هو الجزء الذي تمر عبره مواد الإطفاء من جسم المطفأة إلى فوهة القذف. (قد لا يوجد خرطوم في المطفآت ذات الأحجام الصغيرة ).
    o مسمار الأمان : هو الحلقة المعدنية الخاصة بتثبيت ذراع التشغيل، والمخصصة لمنع انطلاق مواد الإطفاء نتيجة الضغط الخطأ على ذراع التشغيل.
    o مقبض الحمل : هو الجزء المعدني الثابت الذي يستخدم لحمل المطفأة.
    o ذراع التشغيل : هو الجزء المعدني المتحرك الذي يعلو مقبض الحمل، وهو أداة تشغيل المطفأة وإطلاق مواد لإطفاء.
    o مؤشر الضغط : هو الجزء الذي يظهر صلاحية المطفأة ( يلاحظ وجود مؤشر الضغط في جميع المطفآت القياسية عدا مطفأة ثاني أكسيد الكربون التي تختبر صلاحيتها عن طريق الوزن أو الصيانة


    0 Not allowed!


    لا اله إلا الله ............................ محمد رسول الله
    م. خيري عبد الحليم الشريف
    بنغازي - ليبيا
    رد مع اقتباس  

  
صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 123456 ... الأخيرةالأخيرة
الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

عرض سحابة الكلمة الدلالية

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML