كرة زجاجية سحرية في العراق

:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 5 من 5

كرة زجاجية سحرية في العراق

  1. #1
    عضو فعال

    User Info Menu

    كرة زجاجية سحرية في العراق

    أرضنا الطيبه

    ذات مره أثناءَ رحلةٍ في البرِية
    وِجدتُ كرهً زجاجيه سِحرية
    قادرهً على الأتصالاتِ الروحية
    عَبرَ المساحاتِ البريةِ والبحرية
    لتنقلَ أخبارَ البشرية
    في أي مكانٍ على الكرهِ الأرضِية
    لَمَستُها ، فإذا بوجهٍ لهُ بَعضُ الشَفَافِية
    قُلتُ لهاأخبريني عن العـراق وعـنْ أهلي والرفـاق
    فقد طالَ الفُراق
    قالتْ : ماسأقولهُ قدْ لا يُطاق
    قلتُ: قولي ما عندَك
    ِقالتْ: صِراعٌ على الكراسي ودَمٌ مُراق
    وخرابٌ في كْل َزُقاق
    ودُخانٌ يملأُ الآفاق
    وشعبٌ أصابَهُ أنشقاق
    قُلتُ لها: كذبْتِ ،فليس هذا ماوُعِدْنا بهِ ولا ماجَرى مِنْ إتفاق
    ضَحِكتْ وقهقَهتْ ثُمَ قالتْ: إفِقْ يامُعاق
    أعلمتُها بقسوةِأخبارِها
    فأجابتْ: أفضلُ مِنَْ النفاق
    عُدْتُ وسألْتُ عن الميناءعنِ البصرهِ والفيحاء
    ردَت: يًمرَحُ فيهاالغُرَباء ،عابثينَ بِكُلَ فناء
    قلتُ: فماذا عن النجفِ وكربلاء؟
    قالتْ: سوقٌ لتصريفِ البضاعةِ السوداء
    فقلتُ حائِراً: والموصلِ والحدباء ؟
    قالتْ: ألم ونحيبٌ وبُكاء
    قلتُ عسى خيراً في الفلوجهِ أوسامراء
    قالتْ: ما أكثر الشهداء
    قلتُ: فإينَ أهلنا النُجباء؟
    قالتْ: أستقوى عليهم العُملاء
    أصابني الدوار ، بهذهِ الأخبار
    سرَحتُ في الأفكار
    بحثاً عن إستقرار
    سألتُ عنْ كركوك
    فجاءَني الجواب كشعلهٍ منْ نار
    قلوبٌ مستعرهٌ وعيونٌ يتطايرُ منها الشرار
    كُل منْ سارَ عليها إدعى أن غيرَهُ غريبٌ عن الدار
    قلتُ : لماذالاتُحل خلافاتُنا بحِكْمةٍ و وَقار ؟
    من هو صاحبُ القرار؟
    قالتْ: أنهُ هو الواحدُ القهار
    قلتُ لم تفْهمي سؤالي
    قالتْ: بلى، لكن جوابهُ عَصِي حتى على الأسْحار
    حسبتها تهزأ بنا لمِا تجلبهُ لنا الأقدار
    فأجبتها بحزمٍ: لن يكونْ لكِ إنتصار
    نحنُ منْ تحدى الاخطار
    نحنُ أناسٌ صامِدونَ كالأحجار
    صابرونَ كصبْرالأشجار
    نحنُ شعبٌ بنى حضارةً تشهدُ عليها كثرهُ الاثار
    نحنُ من بَنى بغدادَ وأحاطهاَ بالأسوار
    نحنُ من رَفعَ الملويه مِئذنه للأنصار
    نحنُ منْ وثقَ بالكتابهِ غزارةَ منَ الأفكار
    نحنُ منْ بحْبرِ الكْتُبَ لونِا لأنْهار
    نحنُ من برَع َ في الرياضياتِ
    ،نحنُ مِنْ فَسَر كيفيه الأبصار
    نحنُ من دَحَرَ عدوهُ في حطين
    ، نحنُ من إنتصر في ذيقار
    فقاطعتْني وقالتْ: بلْ هُمْ إجدادكُم كانوا من الأخيار
    سألتُ: ماذا تغير بعدَ ذاكَ الإنهيار ؟
    قالتْ: نخرَتْ قلوبَكْم الأنانيةُ
    ،وأستعبَدَكْم الدينار
    أخجلني كلامُها كأنها توجه لنا ألإنذار
    ثُمَعدتُ بصوتٍ خافتٍ ووجهٍ يميلُ إلى الأحمرار :

    هلْ مِنْ سبيلٍ لمحو هذا العار
    لإعادهِ الأمجادِ لهذهِ الامصار ؟
    هلْ مِنْ نهايةٍ لهذا الليلِ
    ، هلْ منْ مجيءٍ للنهار ؟
    فالشمسُ غائبهٌ منذُ كُنا صغار
    ، وما عُدنا قادرينَ على الانتظار ؟
    أخبرينا عن سِر أجدادِنا إنْ كُنتِ تعلمينَا الاسرار
    قالتْ: سِرهم يعرفهُ الصِغارُ و الكبار
    تضحيهٌ وثقهٌ ،وإتكالٌ على النفسِ



    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة علي عيدان ; 2008-03-23 الساعة 11:23 AM

  2. #2
    عضو متميز

    User Info Menu

    جزاك الله خيرا


    0 Not allowed!




  3. #3
    الدعم الفني

    User Info Menu

    الف شكر لك ولا تحرمنا من جديدك ..


    0 Not allowed!

  4. #4
    عضو متميز

    User Info Menu

    جزاك الــلـه خيــــــــــــــرا"


    0 Not allowed!

  5. #5
    عضو فعال

    User Info Menu

    شكراً على مروركم الجميل


    0 Not allowed!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •