:جديد المواضيع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 12 من 12

رسالة الى كل عربي

  1. #11
    عضو متميز

    User Info Menu

    كشف عنها الاحتلال.. استخبارات إيران تدعم الصفويين بالعراق

    فيما ينفي شيعة العراق أي تدخل إيراني في شئون العراق، قالت قوات الاحتلال الأمريكية إنها نجحت في توقيف خمسة من كبار ضباط الاستخبارات الإيرانيين في بغداد الشهر الماضي، يعملون تحت غطاء سياسي؛ بغية التأثير على الحكومة العراقية الموالية للاحتلال ووضع البدائل حال إخفاقها.
    ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أمس الخميس عن مسئول بريطاني ـ لم يفصح عن هويته ـ قوله: إن ضباط المخابرات الإيرانيين كانوا يحضرون اجتماعًا مهمًا جدًا.
    وذكر مسئولون بريطانيون في العراق أن الإيرانيين كانوا يعتزمون عقد اجتماع على مستوى عالٍ مع ممثلي عدد من الفصائل الشيعية في العراق، وأن المناقشات تناولت ما إذا كانت حكومة (نوري المالكي) ستنجح ومن يجب أن يشغل مناصب وزارية في حال فشلها.
    ويعد هذا هو الحادث الثاني الذي يتم الكشف عنه في شهر واحد، حيث أوقفت قوات الاحتلال الأمريكية في 21 من ديسمبر الماضي عشرة إيرانيين للاشتباه في قيامهم بتهريب أسلحة؛ بعد أن عثرت بحوزتهم على وثائق وخرائط وصور وأفلام فيديو في عملية مداهمة لمركز تابع لزعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية (الشيعي) في العراق "عبد العزيز الحكيم"؛ بناء على معلومات استخباراتية على حد قول المتحدث باسم القوات الأمريكية "وليام كولدويل".
    وكان الأشخاص العشرة هؤلاء مرتبطين "بنشاطات غير مشروعة" والتي تستهدف في أغلب الأحيان سنة العراق، وذلك بعد يوم واحد من توقيف ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين ثم الإفراج عنهم.
    وتلح واشنطن على بغداد حاليًا للإعلان بأن الإيرانيين الذين تم توقيفهم "أشخاص غير مرغوب فيهم"؛ ولمنع عودتهم إلى العراق، لكن السلطات العراقية خالفت ذلك معربة عن "استيائها" لتوقيف الإيرانيين، موضحة أن وجودهم يأتي في إطار التعاون الأمني بين طهران وبغداد!
    ويوم الاثنين الماضي، وجّه أمير الجيش الإسلامي في العراق ـ والذي يعتبر إحدى الجماعات السنية المجاهدة ـ رسالة "عاجلة" للمسلمين في العراق يطالبهم فيها بـ"إنقاذ بغداد من الاحتلال الإيراني"، مشيرًا أن إيران أسوأ من الولايات المتحدة .
    وأكد زعيم الجيش الإسلامي خلال رسالة صوتية على أحد الموقع الإليكترونية قائلاً: "إن العراق يتعرض لاحتلال مزدوج أمريكي إيراني، أسوأهما وأقبحهما الاحتلال الصفوي المجوسي الاستئصالي الإيراني" ـ على حد قوله ـ حسبما ذكرته وكالة "فرانس برس".
    واستنجد أمير الجيش الإسلامي بالمسلمين في العالم لنصرة السنة بالعراق، قائلاً: "على الأمة الإسلامية جميعًا أن لا تضيع بغداد كما ضيعت القدس وقبلها الأندلس، وأن تقوم بواجبها الشرعي لنصرة أهل السنة في العراق بكل ما أوتيت من قوة وبأس، وأن المعركة المصيرية في العراق هي معركة بغداد".


    0 Not allowed!

  2. #12
    زائر

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سرحان الجنابي مشاهدة المشاركة
    لماذا يتم اغلاق قناة الزوراء السنية في حين يتم بث العشرات من القنوات الشيعية المعادية لاسلام والعروبة
    لأن المنتصر يكتب التاريخ .. والفضائيات تفسد خطط المنتصر ..


    0 Not allowed!

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •