قصيدة للشاعر رمضان علي سليمان
وهي عباره عن عتاب من الشيخ ضاري المحمود الى الشيخ شعلان ابو الجون
خاص بشبكة البصرة
مقدمة وقصيدة من تأليف الشاعر رمضان علي السليمان وهي :
رسالة من الشيخ ضاري المحمود الى الشيخ شعلان ابو الجون قائد ثورة العشرين في جنوب العراق يعاتبه فيها على نومه واتباعه لحد الان على المحتل الصليبي ويقول في الرسالة :
يهل تسأل علية الوكت شعلان
حرب مني الحشا بالنار شعلان
سأل ضاري السماوة وين شعلان
مات وماتت ويـــاه الحمية

القصيدة
يشعلان السماوة وثورة العشرين يبو الغيره الفريد انكطعت اخبارك
ابد ماصايرة نايم لحد الان كوم احفاد لجمن طبوا لدارك
ثلاث سنين مرّن وآني اكاونهم أسف ويّه اليهودي صاروا أنصارك
يشعلان الرمادي عاتبه من سنين حتّى الموعراقي بالحرب شارك
يشعلان المثلث صار برمودا اختفت بيها الجيوش الشلّت افكارك
غوانيهم سفور بحضرة الكرار وانته تشوفهم مانقبل اعذارك
يشعلان الحراير بيد الامريكي هتك ستر العذارى وصار خطارك
عجب وين الحمية او وين ذاك الزود مو انت التحدّى الطّوب مكوارك؟؟
يشعلان وحياتك يكتب التاريخ وكتك مسرح وماتنّسي ادوارك
اذا ظليت نايم ماتكوم وياي الى يوم الحشر ماينمسح عارك
آني موجبان ولا قليل رجال بس آني اعرفك من توج نارك
مثل بركان نار وعالغزاة تثور ويطم اكبر جزيرة لو بدا أعصارك
وبعد هاي الرسالة مايفيد انكول اصمت ياقلمنا وأكتم اشعارك

الخامس من كانون الاول لعام 2006


رابط القصيدة الصوتي
http://sa32.com/files/95f4d3ef187ecbec

شبكة البصرة
الثلاثاء 16 ذو القعدة 1427 / 5 كانون الاول 2006
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
http://www.albasrah.net/ar_articles_...man_051206.htm



قصيدة بغداد
شبكة البصرة
للشاعر رمضان علي السليمان
يارافع السبع السماء الشديده
وآيات أنزل للعقول الرشيده
لمن الجحيم تصيح هل من مزيده
وخلاف ذا كال التأنى بنشيده
يرثي بها دار السلام المجيده
صوتج يعنوان المراجل فجيده
وجنتي بزمانج للأشاوس عجيده
بغداد ياسور العروبة العنيده
ولازم جيوش الروم ترجع شريده
بغداد ياكلب الصمود اووريـده
جيش الصليبي تايذلّج بعيده
بغداد ماتوفيج اكبـر كصيده
يوفيج حرن مانقض في وعيده
بغداد عندي في نهوضج عقيده
ومهما جمع صهيون جثرت عبيده
بغداد ريت أيام عمرج مديده
ألعز ابوج وللمفاخر حفيده
بغداد جيّات الجحافل اكيده
ولازم تعود أيام عيشج رغيده
بغداد جيشج جاي يصدع رعيده
ضربات جيش المسلمين الشديدة
بغداد زلمج باللّوازم فريده
تشهد لهن أيام بدر الشديـده
وصلاة ربي عالنبي الجادت ايده
بأعداد مادك الكلب في وريده
يامن بأمره كوّن الكون في كن
اللي لكبرها والحشر غـدا تفطن
تطك الأنام من الوجل سن على سن
أبيات مثل الجوهر الماس يسون
بغداد دار المعرفة وموطن الفن
جان لزئيرج اشرس اعداج يذعن
وجيوش من ضربات جفج يدبرن
لازم عليج خيول خالد يردّن
وغربان فوك لشاش منهم يحومن
جروح اليحبج من نزيفج ينزفن
عندج اسود تخوّف الأنس والجن
ومهما الأقلام من القوافي ينظمن
ثابت ولاعند المواقف يجبّن
مهما الليالي أدبرن بيج وأكفن
ومهما من اهل الدار ضدج تصهين
وأيام عمر الخان ملحج يكصرن
امّج الغيرة والمجد صارلج بن
يقين ثابت كاطع الشك والظن
ودجله وفرات من الكدر حتم يصفن
وصولة خيوله بالوغى مايردّن
أللي رميهن سور كافر يهدّن
وسيوفهم عند الصحابة مثلهن
يومن اركاب اهل الكفر غصب ذلّن
جود السحاب الثكال يومن ينزلن
وبأعداد ماأنفاس راحن وردّن



رابط القصيدة الصوتي
http://sa32.com/files/042c944c2879ea69/.WAV.html

شبكة البصرة
الاحد 14 ذو القعدة 1427 / 3 كانون الاول 2006
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
http://www.albasrah.net/ar_articles_...man_031206.htm



ياقـرّةَ العيـن يا بغـــداد...
شبكة البصرة
ابو المعالي الجوعاني
يا جنة الله يا أحلى حواريهِ
كنتِ الملاذ لمن لا دار تأويهِ
كنتِ الأمان لمن أزرى به زمنٌ
وكنتِ أمّاً لمن يدعوكِ تحميهِ
كنتِ الفنار لمن تاهتْ مراكبهُ
وضيّعَ البحرُ في ليلٍ محبيهِ
يا كعبة يملأ الإيمان ساحتها
ومعبدا بارك الرحمنُ بانيهِ
يا ألفَ لحنٍ تغنى فيه أولُنا
وألفَ رائعةٍ قد أنشدتْ فيهِ
من أطفأ الضوءَ في عينيك يا قمراً
وصادر الحبَ من قلبٍ تناغيهِ
ومن أصابكِ يا بغدادُ يا وجعي
يا من إذا مسّنا قرحٌ تداويهِ
أين الأحبة يا بغدادُ قد رحلوا
وأين من يسمع الشكوى نلاقيهِ..؟
وأين من خيلهُ كانت سنابُكها
تسابقُ الريح كي تردي معاديهِ..؟
وأين (شهمٌ) تفانى في محبتها
وعلّمَ الفرسَ درساً في تصديهِ..؟
أقمارها لم تعدْ بالأفق نيّرة
وماؤها العذبُ ملحٌ في سواقيهِ
(صدامها ) في غياب الجب معتقلٌ
وسقطُ عاهرةٍ ظلماً يقاضيهِ
......................
مررتُ عند أبي النواس أسالهُ
هل حرّم الخمرَ أم نومٌ يجافيهِ..؟
قال (الملالي) على الحانات قد جلسوا
وزاحمونا على كأس سنشريهِ
في الليل تحت الدجى تخفى عمائمهم
ويظهرُ القبحُ في أعلى مخازيهِ
أُولاءِ من سلّموا المحتلَ أختهمو
للعهرِ جهرا وكانوا من مواليهِ
أولاء من زوّر التأريخ (آيتهم)
وشوّهَ الدين فيما كان يوحيهِ
لا يعرفون لهم أصلا ولا نسباً
إلا بما أمّهم للقوم ترويهِ
(سستانهم)أجج الأحقاد منبرهُ
وأيقظت فتنة كبرى فتاويهِ
لا بارك اللهُ فيه تحت جبتهِ
أفعى وفي فمهِ سمّاً يواريهِ
أستغفرُ الله أن، أدعوا لطائفةٍ
وأضمرُ الكيدَ للأخرى وأرميهِ
لكنهم عجمٌ فاقتْ جرائمهم
عصر التوحش من قتلٍ وتشويهِ
عادوا لكسرى مجوسا في تعبدهم
وفي تشيّع مأبون ومشبوهِ
بغداد مما عليها أمطروا حمما
لم يبقَ منها سوى رسمٍ نناجيهِ
كأنها لم تكن بالامسِ جوهرةً
تراقصُ النورَ أو كانت معانيهِ
تأريخها تركوا النيران تأكلهُ
بحسبهم أنهم يمحون ماضيهِ
وفاتهم أنها من معدنٍ عجزتْ
معاولُ الروم يوما أن تلاويهِ
...................
يا قرةَ العينِ يا بغدادُ يا وطناً
ما مثلهُ وطنٌ بالكون نفديهِ
يخونها من لهُ ضمتْ جوانحها
ودرّها لم يزلْ باقٍ على فيهِ
عجبتُ كيف بنو عمي خناجرهم
تسابقُ (الدون) في قتلي لترضيهِ
ولم يراعوا لنا إلاً ولا نسبا
برئتُ من نسبٍ ما كنت قاليهِ
يا قرة العينِ لا جرحٌ فنهملهُ
ولا خصامٌ على ذحْلٍ فنعطيهِ
لكنها نكبةٌ كبرى فيا وطني
صبرا جميلا على حالٍ تقاسيهِ
فكم تحملتَ يا هذا الذي جعلوا
مخارز الموت في جنبيه تدميهِ
نمسي ونصبحُ أجسادا مقطعةً
والموتُ من حولنا حامتْ ضواريهِ
محارقٌ الموت أو أجسادُ من ذبحوا
يستصرخون ضميرا مات راعيهِ
كم طفلة يتموا منّا وكم غدروا
بمؤمنٍ يحتمي في بيت باريهِ
لم يبق والله غير السيفِ محتكما
لا عاش من لم يقاتلْ دون أهليهِ
فلستُ أعذرُ بعد اليوم (معتصما)
إن نام عن حرّةٍ راحتْ تناديهِ

شبكة البصرة
السبت 13 ذو القعدة 1427 / 2 كانون الاول 2006
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
http://www.albasrah.net/ar_articles_...3ni_021206.htm



الوقفة المشهودة :
مثول السيد الرئيس البطل المجاهد صدام حسين امام المحكمة الصفوية
شبكة البصرة
أبن الفلوجة
(وقفت وما للموت شك لواقف كانك في جفن الردى وهو نائم)
وقفت كاالطود الأشم شامخا بين قضبان الحديد غير نادم
يحاسبك الصعاليك بكل رذيلة وهم أراذل القوم وانت صادم
وقفت كالرجل الهمام يرفع سيفة وهم أذلاء وكل منهم خادم
عيناك تبرقان للذين تمردوا وسخروا الأوطان للعد وهو خادم
يقولون عنك مالا تقول الرجولة منهم حفاة للسلب والنهب غانم
صدام يا صقر العروبة والغنى وهم ضعاف والخوف فوق صدورهم جاثم
قال الدعاه بأنك شخص ظالم كيف وأنت للمظلوم كريم راهم
صدام يا أرض العراق وأهله غادرت عنا فأصبح في كل بيت مأتم
حسبوا أن يغرروا بألرعيه (تقيه) ويجيئوا بدستور للوصل قاسم
هيهات تحلمون بألكراسي وعزها وأنتم أقزام وعبيد ابن العلقم
ما زال الرجال واقفين على المدى وأجسادهم درعا لأهل القائم
(والفلوجه) الغراء لا تزل تسيل دمائها وسوف تثأر وللرجال عوالم
وسترفع الرايات بأحن قصيدة لبيك يا صدام والنصر قادم
سيخلد التاريخ بكل سطوره صدام والمختار رجال العزائم
وسيخزي التأريخ بكل سطورة غالات الصليب ويوم الحساب قادم
هناك في دنيا السماء سيلتقي الجمعان فالحق باق والظلم منهزم
تقولون نحن الكثر وأنتم أقله (كم من فئه قليلة غلبت فئة كثيرة) والله اعظم
(وقفت وما للموت شك لواقف كأنك في جفن الردى وهو نائم)

شبكة البصرة
الخميس 10 ذو القعدة 1427 / 30 تشرين الثاني 2006
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
http://www.albasrah.net/ar_articles_...flj_301106.htm



لجل عين الوطن
شبكة البصرة
الى كل عراقي غيور على وطنه وعرضه
لجل عين الوطن وعيون هاي الناس ...
گتلك صفي گلبك حتى نتشارك
اجيتك شايل ابچفي غصن زيتون ...
ليش انته مصر وياي تتعارك
عوف الطائفيه ومنهج المحتل ...
كافي اتبيع اخوك وتهدم اديارك
موانته الچنت مضرب مثل بالجود ...
حاتم بالضيافه وشايعه اخبارك
حولته مضيفك غرفه للتعذيب ..
وصفه جمر الدلال اغموس خطارك
چان اليعتنيك اتگصله احلى اثياب ...
هس اليعتنيك ايزرفه منشارك
قلعت اعيون اخوك ولله لوناخيه ...
چا بيده شلعهه وجابهه الدارك
شجاك اتغيرت مابين ليله اويوم ...
عساهه ابخت كلمن سمم افكارك
اريد آنه اسألك جاوبني بلله ارجوك ...
جارك ليش يمك نزل واختارك
لان عنك سأل گالوله طيب ذات ...
اشلون اطاك گلبك شيلت جارك
من حمل غراضه اعيونك انته اتشوف ...
وتباوع ازغاره اتودع ازغارك
دمع مرته وبناته الغرّگ الوجنات ...
يظل طول الحياة ايذكرك ابعارك
حسبالك تأمن من شعلت النار ...
هم ترجع عليك وتاكلك نارك
باچر تنكره والمنك يعاديك ...
واول ما ايبيس بيك مگوارك

شبكة البصرة
الاربعاء 9 ذو القعدة 1427 / 29 تشرين الثاني 2006
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
http://www.albasrah.net/ar_articles_...tan_291106.htm



سلام على بغداد الحضارة
شبكة البصرة
محمد العبيدي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من سوريا بلاد الصمود اكتب هذه الابيات للحبيبة الغاليه ديرة العمام بغداد
ومشكور كل القائمين على هذا الموقع الرائع
وتحياتي لابوعداي وجميع الرفاق
وعاش البعث العربي

أبتدي قصيدي بأسم الله خالق الانــام
والصلاة على النبي محمد عد الحشـود

وأكتب أبياتي من قلب موبس كــلام
لعيون الحبيبه الصابرة دانة الغيــــــود

شاغلت الافكار ولجمالها تغني الاقلام
بأجمل بيوت الشعر أم العيون الســـود

وأقـــول
أبي ارسلك سلام من قلب فيك هام
قلبي الذي بخزرة عيونك النجل مصيــود

عيونك وشعرك وكلك حتى الابتسام
خلــت قلبي في بحـــرك يعــوم ميــهود

بعيدة عني بالمسافه لكن حرمتيني المنام
بس ابشري انا بسافر واعبرلك كل حدود

لجل اطفي نارٍ بجوفي واصبح بسلام
وعد وقســم مني وأنا ما أخلف وعـــود

ياترى ؟ بلقانة راح نتقابل بأبتســــام
ولا تكون لحظة اقسى من صخر جلمود

على هونك يقلبي كافي من هالكلام
محبوبتي اصيلة ومايكدرها حكي حسود

ياحبي وعشقي بغداد ياديرة العمام
وياشـوكه بعيـون كل محـــتل حقـــــود

اصبري واحنا وياج كل اهل الشام
وكل العرب وياج ليوم النصـــر والعـود

بجهاد ومقاومة تنزاح سود الغمام
وبهمة العشائر أهـل الكـــرم والجـــــود

وأختم كلامي بدعاءٍ لمنشئ العظام
احفظ لنا بغداد ام الحضارة عرين الاسود

وهذا بيت زهيري
يا اهلنا الكم وحشى بالقلب وطاري
عراقين نشامى ولايكدركم نذل بطاري
وللعلوج دوم انت انذار موت طاري
وانتم على رقاب العدى سجين كرار
لانكم نسل المصطفى وعمر وحيدر الكرار
وانتم اجمل الهوسات على اللسان اتكرار
ابطال صدام بفعالكم عقل النذل بوش طاري

سوريا دير الزور
2006/11/29
شبكة البصرة
الاربعاء 9 ذو القعدة 1427 / 29 تشرين الثاني 2006
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
http://www.albasrah.net/ar_articles_...ydi_291106.htm



الى الرفيق فالح حسن شمخي.. حط ملح فوك الجرح
شبكة البصرة
زيدون علي ال بدر ـ العراق
حط ملح فوك الجرح
وخل الألم يزداد
واصبر على حركته
ومن شعري هاك شداد
لفلف جروحك يخي
وحجي الصدك ينراد
بس لاتظن يوم الجرح
أيدك يصير ضماد
لا ولاتامن بكلمن غدر
غدر النذل زواد
والردي الخان الوطن
ناقص.. ترس........
ماعنده ذرة شرف
من واله ملة الحاد
وبهل الخيانة طبع
والطبع بيهم ساد
ملسة ياحية التبن
وتحير الصياد
مليانه حيلة ومكر
وكل ظنها ماتنصاد
والغدر بارض الوطن
وبيه النصح مافاد
شتترجه منه بعد
لورجع هسه وعاد
يرهم لبيتك عمد
ومضيف اهلنا وتاد
لويرهم بجيبك يخي
جيسة تتن وزناد
ماظنتي بيهم نفع
شطال الزمان وجاد
بيهم نجاسة أصل
ورس الاصل ينعاد
لوبعد مية ظهر
لرسه النجس رداد

***
أدريك طبعك سمح
لحك الوطن سداد
وادريك طيب اصل
وبالكرم فاض وزاد
وادري بمقالك يخي
من الذهب حبره مداد
بس اخذ مني الحجي
ولاتظن حجيي عناد
ماعدنه غير الذبح
لكلمن غدر بغداد

aalkalh*************
شبكة البصرة
الاربعاء 9 ذو القعدة 1427 / 29 تشرين الثاني 2006
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
http://www.albasrah.net/ar_articles_2006/1106/zydon_2