اكتشف علماء في هونج كونج والولايات المتحدة سلالة جديدة من فيروس ( H5 N1 ) المسبب لمرض انفلونزا الطيور موجودة في الصين وحذروا من انها قد تسبب انتشاراً جديداً للمرض بين الدواجن في جنوب شرق آسيا وتنتقل الى اوراسيا . ومنذ اكتوبر تشرين الاول 2005م كانت هناك زيادة في عدد الاصابات بالسلالة الجديدة التي تسمى فيروس ( فوجيان ) لان اول مرة تم رصده في اقليم فوجيان بجنوب الصين في مارس 2005م .
وقال العلماء انه من الممكن ان تقاوم هذه السلالة اللقاحات التي بدأت الصين في استخدامها على نطاق واسع منذ سبتمبر ايلول 2005 لحماية ثروتها الداجنة من فيروس ( H5 N1 ) . والعلماء الذين اجروا البحث هم من جامعة هونج كونج ومنهم اثنان من اساتذة علم الفيروسات وهما جوان يي ومالك بيريس بالاضافة الى روب وبستر من مستشفى سانت جودي للاطفال في الولايات المتحدة , وقال العلماء في مقال نشر في دورية الاكاديمية الوطنية للعلوم : يبدو ان فيروس ( فوجيان ) هذا مسئول عن زيادة انتشار فيروس ( H5 N1 ) بين طيور داجنة منذ اكتوبر 2005 واحدث حالات الاصابة البشرية في الصين تسببت بالفعل في ظهور المرض بين دواجن في لاوس وماليزيا وتايلاند واصابات بشرية في تايلاند .
ومن المرجح ان هذه السلالة المختلفة قد دشنت موجة ثالثة من الانتشار في جميع انحاء جنوب شرق آسيا وقد تنتشر الى المزيد من المناطق في اوراسيا .
وحدثت الموجة الاولى من انتشار فيروس ( H5 N1 ) في اواخر عامي 2003 و 2004 في اجزاء كثيرة من القارة الآسيوية , وبدأت الموجة الثانية في مايو 2005 في الصين ومنذ ذلك الحين اكتشفت في اماكن في اوروبا وافريقيا والشرق الاوسط .
واودى الفيروس بحياة اكثر من 150 شخصاً منذ اواخر 2003 وما زال الى حد بعيد مرضاً يصيب الطيور ولكن خبراء في الرعاية الصحية يخشون من تحوره الى صورة قادرة على الانتقال بسهولة بين البشر .