:جديد المواضيع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 17 من 17

هل أخطأت ...... أشيروا علي

  1. #11
    عضو متميز

    User Info Menu

    حياك الله
    أنت شخص راقي الطباع
    وعندك لباقة في الكلام
    الله ينور عليك


    0 Not allowed!

  2. #12
    عضو شرف

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد رشاد سعيد مشاهدة المشاركة
    حياك الله
    أنت شخص راقي الطباع
    وعندك لباقة في الكلام
    الله ينور عليك
    أخجلتني يا صديقي بمدحك لي , فلك الشكر علي كلماتك الانيقه , و أنت أجدر بما وصفتني به

    تحياتي


    0 Not allowed!
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  3. #13
    عضو متميز جداً

    User Info Menu

    ايه الحل يا عمو فؤاد ؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أخي العزيز aboayoy
    كلامك دا بيفكرني بموقف حصل للامام ابو حنيفة ( علي ما أتذكر )
    فاثناء احدي رحلاته رأي قاطع طريق يسرق الناس بالقوة ورأه ايضا يصلي .. فما كان منه الا ان قال نفس ما ذكرت لصديقك ( ان لم تنهك صلاتك ........... الي اخر القول )
    فاذا بقاطع الطريق يقول له لا تغلق باب رحمة

    ثم حدث مالم يكن متوقع(سبحان الله)
    ففي العام التالي ذهب الامام لكي يحج فوجد هذا القاطع للطريق يتعلق بأستار الكعبة ويناجي ربه ويطلب التوبة من الله ( عز وجل )
    سبحان الله

    اما بالنسبة لك فهون عليك فقد فعلها قبلك ابو حنيفة ( رضي الله عنه وعنا ) فما بالنا نحن .
    وأسالك بأن تذكره بهذه القصة وتذكره بعذاب الله وأن يرعي الله في زوجته ..
    وتذكره ايضا بقصة الشاب الذي أراد الخروج للتعلم خارج البلاد فنصحه أباه أن يرعي الله في أخته ولكن كيف ؟
    فهو مسافر وحده .. لكن الاب أخبره بأن ( كما تدين تدان )
    ولكن الابن أبى وقام بعلاقة مع إحدى الفتيات وإذ به يصيبها بقبلة ونسي ما قاله أبوه
    وسبحان الذي يمهل ولايهمل فعندما عاد إلى بلدته وجد أباه يخبره بان أخته أقامت علاقة مه أحد الشباب ونال منها قبلة
    حقا كما تدين تدامن
    أخبره عزيزي بهذه القصة .. وكيف يقبل ان يكون لاخته صديق تركب معه سيارة أو لزوجته أو لبناته
    وأذكر قصة أخري لشاب أراد قضاء ليلة حمراء مع ساقطة هو وزملاؤه .. واتي بها احد الزملاء في شقة احدهم وفعلا دخل عليها الاول والثاني وجاء دوره ليجد ان هذه الساقطة ( أخته )؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    واسالك الدعاء له باستمرار .. وأن تذكر زوجتك اما م زوجة صديقك بانها تهتم بك وتخرج معك لكي تهتم هي الاخري بزوجها ولا يجد الفراغ الكافي لمثل هذه التفاهات ( العلاقات )
    وأرجو أن أكون حليت جزء من المشكلة والتوفيق من عند الله
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة <محمد مصطفي>2 ; 2007-01-14 الساعة 01:46 AM

  4. #14
    تم إيقافه لمخالفة القوانين

    User Info Menu

    اولا : أنك لم تخطئ أنك قدمت له النصيحة ربما فعل بها ذنب انه " لم يصلى" لكن أكيد حتيجى عليه لحظه بأحساسه بالأحتياج الى الله ولم يجد سوى الصلاة " فهى الصلة بين العبد وربه" وعندما يصلى يفتكر كلامك ووقتها حيتوقف عن الغلط
    ثانيا : بالنسبه لرد على , snak_2
    أن أبو أيوى لم يخطئ عندما اخبر زوجته فهى أقرب الناس أليه و وليفته وهو وزوجته شخص واحد
    لكن فى حاجه ياأبو ايوى طالما هناك علاقات عائليه بين زوجتك وزوجت صديقك فكانت من الممكن زوجتك تتقرب اليها وتقدم لها النصيحة وتراها اذا كانت مقصرة فى حقة فى شئ فأنها تغير من نفسها او تفعل مايتمناه ويحبه زوجها " وان لم يتغير وعلاقاته هذه تكون داء فيه فالأفضل انك تخبر زوجته وبالطريقة دى يبقى يستاهل

    بعدين فى حاجة تانيه حكايه ان العلاقة تبقى بريئه بينه وبين البنات فدى صعبه شويه " هو مش سيدنا يوســــــــــــــــف" وصدقنى لو هو فعلا كلامه عادى فأن وقوفه مع البنات دى أول خطوة من خطوات الشيطان
    لل تتبعوا خطوات الشياطين
    بعدين ربنا زين للرجال حب الشهوات فى النساء
    فالعين تزنى وزناها النظر
    واالاذن تزنى وزناها السمع
    والايدى تزنى وزناها البطش

    والعين تنظر والقلب يشتهى والفرج يصدق أو لايصدق

    لاتتركه وخليك بجانبه حتى لو هو بعد عنك " علشان بتقلب عليه ضميره" وأدعي له بالهدايه وأن ربنا يسخر قلبه لحب الله تم حب زوجته

    " أن النفس لأمارة بالسوء الا مارحم ربى أن ربى غفور رحيم"


    0 Not allowed!

  5. #15
    عضو متميز

    User Info Menu

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعه
    بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد،،،

    اخي من أعظم ما حذرنا منه نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام هو كثرة الفتن الواقعة في آخر
    الزمان كما قال في الحديث الشريف: « وإن أمتكم هذه جعل عافيتها في أولها وسيصيب آخرها بلاءٌ وأمور تنكرونها» رواه مسلم.

    وكما هو واضح أن النص عام يشمل فتن الشهوات وفتن الشبهات .

    والذي جرفنا إلى هذا المطاف وأوقعنا في الفتن هو البعد عن هدى الله تعالى ورسولة علية أفضل
    الصلاة والسلام فإن الواسطة في فهم الشريعة التي أنزل الله هم الرسل عليهم افضل الصلاة والسلام
    ولهذا حجتنا القرآن والسنة, ولكن ليس كلنا علماء لكي نفهم القرآن والسنة فأغلبه ميسر والحمد
    لله لكن يوجد فيه ما يصعب على العامة فهمة, ولما انقطعت النبوة والرسالة جعل الأمر إلى ورثتهم
    وهم العلماء لقوله علية افضل الصلاة والسلام: (وإن العلماء ورثة الأنبياء) صحيح الترمذي
    و صحيح أبي داود.

    ولذلك لما انعزل بعض الناس عن العلم الصحيح و عن العلماء وعن تلقي العلم على أيديهم صاروا إلى غير هدى وضلوا وأضلوا قال النبي عليه أفضل الصلاة و السلام: « حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا» رواه أحمد.


    أقول لك لا تسكت أخي فالساكت عن الحق شيطان أخرس , ولا أقول أنك عالم لكنك تملك العلم حتى ولو كان قليلاً فأمام هذا كله لابد من ذكر بعض الوقفات الشرعية المأخوذة من المنبع الصافي والمورد العذب ألا وهما الكتاب والسنة كما في الحديث « يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما إن اعتصمتم به فلن تضلوا أبداً كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم » رواه الحاكم في مستدركه.

    إن أعطاك الله العلم حتى لو كان قليلاً فواجب عليك اخي إظهارة لمن يجهله من العامة وبذات
    المخالفين, ثم إن واجب من رزقه الله علماً وبصيرة في دينه أن يبلغ الحق ويقيم الحجة سيما عند
    اضطراب الأحوال واختلاف الأمور قال تعالى محذراً من كتمان الحق: { وَإِذَ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ } آل عمران 187.

    وقال صلى الله عليه وسلم: « من كتم علماً ألجمه الله يوم القيامة بلجام من نار» صحيح ابن حبان.

    لا سيما إن كان الحوار لا يتجاوز نطاق الفهم الصحيح للقرآن والسنة المشرفة, وأنت أخي إسلوبك
    ما شاء الله عليك أكثر من جميل في الحوار فثابر بارك الله فيك ولك الأجر إن شاء الله.

    وأقول الى صديقك ان صلاته هي له فقط وان تركها فهو الخاسر الأكبر
    فادعوه يا أخي محمد أن يتق الله في نفسه ويبتعد عن الحرام قدر ما استطاع
    وانصحه يا أخي بمجالس العلم وأن يرجع الى الصلاة فان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر

    وأنا لا أعرف ما أقول لك ان أخطأت أم على صواب لأن ردة فعلك كانت عاطفية اتجاهه وما تفوهت به كان خارج من قلبك فأرجو منك يا أخي العزيز بأن تتريث بالحكم وأن تحاور كما عهدناك وخاصة في مثل هذه الأمور الدعوية الى النهي عن المنكر والأمر بالمعروف
    والله أعلم

    وهذا رأيي وأتمنى إني قد أكون أفدتك أخي,
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    0 Not allowed!

  6. #16
    عضو شرف

    User Info Menu

    محمد مصطفي 2 ,,,,,
    محمود مصطفيي,,,
    احمد ,,,الباحث عن الوظيفه ,,,,,

    جزاكم الله خيرا علي كلامك المحترم ,,,و نصائحكم الغاليه ,,,,و انا من جهتي احاول مع صديقي جهدي ما استطعت ,,,,و وهو انسان يخاف الله ,,,,لكنه واقع تحت تأثير الشيطان ,,,,,و لكن فرج الله قريب و لن مع العسر يسرا ,,,,,,,,و بالمناسبه هو قد عاد للصلاه ,,,,و علي حد قوله ليه ,,,انه لم يتخيل نفسه ابدا ,,,مسلما لا يصلي ,,,,,,,,,لكنه علي ما يبدو ما زال يتخيل نفسه ,,,يصادق الفتيات للأسف ,,,لكن سيزول هذا الكرب قريبا بفضل الله ,,,ثم بفضل نصائحكم الغاليه ,,
    أشكركم كثيرا
    تحياتي


    0 Not allowed!
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  7. #17

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •