:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

هل أخطأت ...... أشيروا علي

  1. #1
    عضو شرف

    User Info Menu

    هل أخطأت ...... أشيروا علي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اود ان أستشيركم في قضيه تخص احد زملاء الدراسه و الاصدقاء المقربين لي , فصديقي هذا كان طالبا في قسم الهندسة المعماريه و انا في قسم هندسة الطيران لكننا كنا اصدقاء جدا , كل خروجنا مع بعضنا و لا نفترق ابدا , المهم كان ما يميز صديقي بأنه كان يحافظ علي الصلاة جدا و لا يترك فرضا مهما حدث , لكنه كان عاديا جدا في بقيه معاملاته و صداقاته و كان يحب جدا ان يقف مع "شله" بنات لا تقل عن 5 او 6 بنات علي اقل تقدير في الجامعه , و كان وسيما نوعا ما , و طبعا كنت انا اول الحاسدين , لكن صديقي هذا لم تكن تتجاوز حدود علاقاته البناتيه لو صح التقدير حدود باب الجامعه , كما انها كانت احاديث بريئه مما يفعله الشباب في الحرم الجامعي ,
    المهم مرت السنين , و تخرجنا و ظللنا اصدقاء , و تزوجت انا قبله , اما هو فلم يتزوج سريعا لكونه كان رومانسيا جدا و كان يبحث عن قصة حب رهيبه , لا تحدث الا مع ليلي مراد فقط في الافلام , المهم انه رضخ لتوسلات امه و تزوج سيده من اختيارها و هي سيده فاضله بمعني الكلمه و علي قدر جميل من الاحترام و الثقافة و الشكل العام , و اصبحنا اصدقاء علي المستوي العائلي , و في احد المرات "قفشته" يركب سيارته هو و فتاه من الجميلات علي احد شوارع مدينه اخري غير مدينتنا التي نسكن فيها , و عندما واجته قال لي انه لا يستطيع ان يتخلي عن فكرة ان له صديقات من الجنس الاخر , طبعا تطور الحديث الي قضايا دينيه و اخلاقيه عديده , لكنه اكد لي انه لا يرتكب حراما صريحا أو بمعني انه لا يرتكب الزني لا قدر الله و لكنه يقع في محاظير اخري , المهم احتد بيننا الحديث و انتهينا علي وعد بأن يكف عن هذا بالتدريج , و مرت الاسابيع و الشهور و اذا بي اقفشه مرة اخري يسير امامي بسيارته مع جميله اخري و قررت مطاردته فأذا به فجأه يقف و يركن سيارته ثم يدخل احد المساجد ليصلي الظهر و يخرج و يأخذ سيارته و يمضي , و هو بالمناسبه لم يكن في أي وقت من الاوقات تاركا للصلاه ,..... أدركت ان هذه الفتاه ربما تكون زميله او اي شئ غير اللهو و العبث , و اتصلت به و اخبرته اني قفشته للمره الثانيه و انا انتظر منه ان ينفي كون الفتاه من صديقاته فأذا به يؤكد لي ذلك , بصراحه اصبت بالصدمه و الاستغراب معا , لقد ركن سيارته امامي و صلي الظهر في المسجد ثم خرج ليتابع اللهو مع تلك الانسه , 0.... لم اتمالك اعصابي معه و قلت له يا أخي من لم تنهه صلاته عن الفحشاء و المنكر فلا صلاة له , و انتهي الحديث بيننا علي وعد بمحاولة التقليل من هذه الهوايه السخيفه , و بعد ايام زارني في بيتي و هو زوجته و اذن المغرب علينا , و دائما يكون هو سباقا للدعو الي الصلاة في المسجد او الجماعه , فلم اجد منه اي تحرك , فدعوته أنا , فرفض , طبعا موقف غريب ,, لماذا يا حسام لا تريد ان تصلي , هل هناك مانع شرعي مثلا , فوجدته يقول لي " الم تقل لي ان من لم تنهه صلاته عن الفحشاء و المنكر فلا صلاة له " , و انا غير قادر حاليا عن منع نفسي عن مصادقه الفتيات , اذا الصلاة لا معني لها , و انتهت الزياره و لم يصلي صديقي بناءا علي نصيحتي اللعينه
    لم اعد ادري ما افعل , لم اكن اقصد ان يمتنع عن الصلاة بل عن الفعل الاخر , فاذا به يمتنع عن الصلاة بناء علي هذه النصيحه , انا مصاب بحاله من الفزع و الخوف بسبب ما حدث ,. و نصحتني زوجتي بعدم ان انصح احدا ابدا حتي لا اتحمل تبعات ما قد يحصل من فهم خاطئ
    حاولت الكره مره اخري مع صديقي , فوجدته اكثر اقتناعا برأيي بل و وجدته يسخر من نفسه عندما يتذكر انه كان يتفق مع الفتاه علي معاد اللقاء ثم يذهب ليصلي ,,, حاولت ان افعل اي شئ لكني وجدت الكلمات لا تسعفني في الاتجاه الصحيح , فأنا بحق لا ادري هل أخطأت و كيف اتصرف مع هذا الصديق الذي ضيعته ,,,,, و شكرا


    0 Not allowed!
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  2. #2
    عضو تحرير المجلة

    User Info Menu

    السلام عليكم اخي الكريم....
    اشكر لك اولا صراحتك ،وثانيا ثقتك بنا وطلب المشوره من اخوتك...
    ابتداءا دعني انقل لك هذه السطور فيما يخص حديث من لم تنهه صلاته ،والذي كان سببا فيما حصل مع صديقك:


    حكم العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - على الحديث بالبطلان في " الضعيفة " (2) مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : باطل . وهو مع اشتهاره على الألسنة لا يصح من قبل إسناده ، ولا من جهة متنه .ا.هـ.

    ثم بين بطلانه من السند . ولكن الشيخ قال عن أثر ابن مسعود : وسنده صحيح كما قال الحافظ العراقي ، فرجع الحديث إلى أنه موقوف .ا.هـ.

    ثم قال الشيخ : وجملة القول : أن الحديث لا يصح إسناده إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما صح من قول ابن مسعود ، والحسن البصري ، وروي عن ابن عباس . ولهذا لم يذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في " كتاب الإيمان " ( ص 12) إلا موقوفا على ابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهما .ا.هـ.

    ونقل الشيخ كلام ابن كثير في التفسير .

    ثم قال : وأما متن الحديث فإنه لا يصح ، لأن ظاهره يشمل من صلى صلاة بشروطها ، وأركانها بحيث أن الشرع يحكم عليها بالصحة ، وإن كان هذا المصلي لا يزال يرتكب بعض المعاصي ، فكيف يكون بسببها لا يزداد بهذه الصلاة إلا بعدا ؟! هذا مما لا يعقل ولا تشهد له الشريعة ، ولهذا تأوله شيخ الإسلام ابن تيمية بقوله :

    وقوله : " لم يزدد إلا بعدا " إذا كان ما ترك من الواجب منها أعظم مما فعله ، أبعده ترك الواجب الأكثر من الله أكثر مما قربه فعل الواجب الأقل " .

    وهذا بعيد عندي ، لأن ترك الواجب الأعظم منها ، معناه ترك بعض ما لا تصح الصلاة إلا به كالشروط والأركان ، وحينئذ فليس له صلاة شرعا ، ولا يبدو أن هذه الصلاة هي المرادة في الحديث المرفوع والموقوف ، بل المراد الصلاة الصحيحة التي لن تثمر ثمرتها التي ذكرها الله تعالى في قوله : " إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر " [ العنكبوت : 45] ، وأكدها رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قيل له : " إن فلانا يصلي الليل كله فإذا أصبح سرق ؛ فقال : سينهاه ما تقول ، أو قال : ستمنعه صلاته " (1) .

    رواه أحمد والبزار والطحاوي ... بإسندا صحيح من حديث أبي هريرة .

    فأنت ترى النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن هذا الرجل سينتهي عن السرقة بسبب صلاته - إذا كانت على الوجه الأكمل طبعا كالخشوع فيها والتدبر في قراءتها - ولم يقل أنه " لا يزداد بها إلا بعدا " مع أنه لما ينته عن السرقة .

    فثبت بما تقدم ضعف الجديث سندا ومتنا .ا.هـ.

    قال الشيخ في الحاشية (1) : قال عبد الحق الإشبيلي في " التهجد " : " يريد عليه السلام أن المصلي على الحقيقة المحافظ على صلاته الملازم لها تنهاه صلاته عن ارتكاب المحارم والوقوع في المحارم .ا.هـ.

    وذكر الشيخ الألباني الحديث مرفوعا من حديث عمران بن حصين في " الضعيفة " (985) ، وقال : " منكر " .

    انتهى النقل....

    يعني اتصور حسب رايي و مما ورد اعلاه ان فهمك الخاطئ للحديث اصلا قد افضى الى فهم اكثر خطا" من قبل صديقك......
    اخطات ربما...ولكن انت كما تفضلت كان دافعك الخير والاصلاح،وصاحبك مخطئ اكثر منك بالتاكيد فيما كان يفعله،وفي تركه الصلاة بناءا على نقاشك معه.....
    الان اتصور انه مطلوب منك ان تعود ثانية وثاثة ورابعه الى صاحبك ،لتنقل له مثل ما نقلنا اعلاه،ولعلك لو بحثت في الشبكه ستجد تفصيلا اكثر فيما يخص الموضوع لتنقله وتبينه له ....
    عسى ان يهديه الله ويعود الى جادة الحق والصواب،وانا كلي ثقة انك لن تدخر جهدا في ذلك، كي تكون في حل من الامر....
    ونقول اولا واخيرا من اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها....وانك ياخي لاتهدي من احببت لكن الله يهدي من يشاء....


    0 Not allowed!




  3. #3
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    Thumbs down نعم

    نعم أعتقد أنك أخطأت وهذا رأيى.... بدون زعل


    أيان كانت العلاقة بينك وبين صديقك فكيف تسمح لنفسك أن تراقبه وتمشى وراءه بالسيارة لمراقبة

    حركاته وسكناته.


    كيف تحدث زوجتك عن صديقك وعن علاقاته النسائيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لكى تظهر أمامها أنك الوفى...!!!!!!!!!!!!


    فى كلامك قلت أن صديقك ناله منك بعض الحسد؟؟؟؟

    و اعتقد أيضا أن هذا صحيح !!!!!!!

    أخى نحن نفوس بشرية من الممكن أن تخطأ وعليها ان تتوب...

    ولقد هتكت ستر صديقك..

    وارجو منك الاستغفار لهتك ستره وان تدعو له بالهدايه ولنا وللمسلمين جميعا...


    عموما هناك مقوله تقول


    النصيحة ثقيلة تغلبوا عليها بحسن البيان


    آآآسف أنى لم أستخدمها معك هذه النصيحة
    وأخيرا

    اللهم إهدنا تقوى النفوس يا رب العالمين:rolleyes:


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة sank_2 ; 2006-12-05 الساعة 04:48 PM

  4. #4
    عضو شرف

    User Info Menu

    الاخ الصديق رائد المعاضيدي
    أشكر تفضلك بالرد علي و تبيان الخطأ الذي وقعت فيه , و لكن حينما قلت ما قلت لصديقي كان من دافع الاستغراب كيف تفعل المتناقضين في نفس التوقيت و كنت امل ان يفضل الصلاة علي غيرها , لكن يبدوا انه ايضا قد فهم خطأ ما قلت , و عموما الان و قبل دخولي علي المنتدي كنت قد اغلقت سماعة الهاتف معه علي حديث طويل مفاده ان يرجع الي الصلاة بغض النظر عن اي شئ اخر يفعله , لأن الصلاة لا يمكن تعويضها , و اظنه انشاء الله سيستجيب
    و أشكرك كثيرا مرة اخري


    0 Not allowed!
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  5. #5
    عضو شرف

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sank_2 مشاهدة المشاركة
    نعم أعتقد أنك أخطأت وهذا رأيى.... بدون زعل


    أيان كانت العلاقة بينك وبين صديقك فكيف تسمح لنفسك أن تراقبه وتمشى وراءه بالسيارة لمراقبة

    حركاته وسكناته.


    كيف تحدث زوجتك عن صديقك وعن علاقاته النسائيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لكى تظهر أمامها أنك الوفى...!!!!!!!!!!!!


    فى كلامك قلت أن صديقك ناله منك بعض الحسد؟؟؟؟

    و اعتقد أيضا أن هذا صحيح !!!!!!!

    أخى نحن نفوس بشرية من الممكن أن تخطأ وعليها ان تتوب...

    ولقد هتكت ستر صديقك..

    وارجو منك الاستغفار لهتك ستره وان تدعو له بالهدايه ولنا وللمسلمين جميعا...


    عموما هناك مقوله تقول


    النصيحة ثقيلة تغلبوا عليها بحسن البيان


    آآآسف أنى لم أستخدمها معك هذه النصيحة
    وأخيرا

    اللهم إهدنا تقوى النفوس يا رب العالمين:rolleyes:
    يا صديقي العزيز , شكرا جزيلا علي صراحتك معي , لكن دعني ابين بعض الامور لك

    اولا : انا لم اتجسس علي زميلي بل في المرتين قابلته صدفه و في المرة الثانية قررت ان اطارده كي الحقه بالسياره و اوقفه لكنه كان اسرع مني فوقف و نزل ليصلي في المسجد , كما انني فور مشاهدته اتصلت به و اخبرته في المرتين اني رأيته , كما ان العلاقه بيننا كصديقين تسمح بأكثر من ذلك

    ثانيا : نعم أخبرت زوجتي , و لم يخطر ببالي ان هذا من باب الظهور بالوفاء للزوجه , و اعتقد ان اي زوجه لديها من الحواس ما يمكنها من ان تعرف مدي صدق وزجها و بالذات في المواضيع النسائيه , كما اني غير مستعد لأن أقع في مثل هذا المطب أولا خوفا من ربي عز وجل و ثانيا ما ادراك ما غضب النساء

    ثالثا : لم يخطر ببالي و انا اخبر زوجتي ان هذا سرا , كما ان صديقي لم يقل لي لا تخبر احدا , كما انني احب الاستماع الي وجهة نظرها و كثيرا ما تكون صحيحة و أستفيد منها, و عموما ربما يكون عندك حق في هذه الجزئيه

    رابعا : الحسد الذي اشرت اليه , من باب الطرفة لا أكثر كما ان ذلك كان من اكثر من 8 سنوات عندما كنا في الجامعة , و كان قسم العماره يعج بالفتيات بينما قسم الطيران به فتاه واحده فقط للأسف فنضطر الي الذهاب للأقسام الاخري لنقضي ذلك الوقت البرئ الذي يقضيه الشباب في الجامعه , اما الان فلا مجال للحسد فنحن متزوجون و آباء و مسؤولون عن اعمال , اعباء كثيره

    خامسا : شكرا جزيلا علي النصيحه الغاليه فأنا اتقبلها منك بصدر رحب و انا ما كتبت موضوعي هذا الي لأستمع الي نصائحكم

    شكرا جزيلا


    0 Not allowed!
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

  6. #6
    عضو

    User Info Menu

    Thumbs up

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أرجو أن تسمح لي
    أولا جزاك الله خيرا على حبك لأخيك المسلم وحب الخير له
    ثم أقول أن لا تسمع لنصيحة زوجتك الأخيرة بالكف عن النصح فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الأمور التي جعلت الخيرية للأمة فيها قال تعالى (( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر))
    ثم أقول عليك بالتعلم وطلب العلم وليس المطلوب من الداعية حتى يدعو الناس أو ينصحهم أن يكون عالما بالدين كله إلا لما وجدت دعاة إلا قليل ولكن على الداعية أن يكون عالما بالأمر الذي يدعو إليه وأن يكون رقيقا سهلا ويحسن أختيار الأسلوب مع من يريد دعوته فمن الناس من يحب الترغيبفي الدعوة ومنهم من يدعى بالترهيب ولهذا على الداعية أن يحسن اختيار الأسلوب والتوقيت والمكان المناسب وابتعد عن العلن لأن النصيحة على الملئ فضيحة والآن ذكر صاحبك نسأل الله أن يتوب عليه بأهمية الصلاة وأنها عمود الدين وأنها وصية النبي صلى الله عليه وسلم قبل وفاته بأبي وأمي أنت يا رسول الله حيث قال عليه الصلاة والسلام عند الإحتضار الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم والمعروف أن الشخص عند الإحتضار يوصي بأغلى ما يملك أو بأغلى من يحب وهنا وصية المصطفى صلى الله عليه وسلم بالصلاة فانظروا لعظم الأمر
    وعليك بالإستعانة بأهل العلم والمشايخ ممن علمت صلاحهم فإن صعب عليك الأمر فبأشرطتهم والحمد لله فالأشرطة منتشرة وعلى النت يوجد الكثير الكثير وإن احتجت فأطلب ولا تخجل فنحن أخوة بالله
    ولا تنسى سهام الليل فعليك بالدعاة في ظهر الغيب لك ولصديقك ولا تنسانا من دعائك والمسلمين والمجاهدين في سبيل الله من دعائك
    واستعن بحسن النية وإخلاصها لله وحده قبل كل شيئ
    والله المستعان وعليه التكلى

    ونسأل الله أن يغفر لنا ويرحمنا ويعيننا على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
    اللهم آمين


    0 Not allowed!
    ولا تنسونا من صالح دعائكم في ظهر الغيب
    اللهم اغفر لوالدي ورحمه
    أخوكم الفقير إلى عفو ربه

  7. #7

  8. #8
    مشرف ( الهندسة المدنية )

    User Info Menu

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    يقول صلى الله عليه و سلم : ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء. ( ورد في الصحيحين )

    و في رواية أخرى : ما أخاف على أمتي فتنة أخوف عليها من النساء والخمر ( تخريج السيوطي )

    فلقد حذرنا رسول الله صلى الله عليه و سلم عن فتنة النساء تنتشر بين المسلمين و لو علم أنها لن تكون موجودة لما حدث عنها ..

    و لقد ابتلي كثير من المسلمين بحب النساء و لم يجدوا مهرباً من تلك الشهوة حتى بعد زواجهم .
    و منهم من ابتلي بالأفلام الخلاعية فلا يستطيع تركها رغم دوامه على الصلاة .. و أعلم أشخاصاً ابتلوا بالخمر أيضاً مع دوامهم على الصلاة و حتى بعد حجهم بيت الله .

    قد يكون الدافع الحقيقي هو حب الظهور أمام البنات أو لأنهن ألطف من الرجال فهن يصدقنك في كل شئ ... الخ .

    الجانب الإيجابي في هذه القضايا أن يعلم المخطئ أنه على خطأ ، و أن لا يستمرء الحرام .. و أرى أن الصلاة نهت صديقك فعلاً عن الفحشاء و المنكر فعلاً فقد نهته عن الوقوع بالزنى مع من يصاحب من الفتيات و تشكل خطاً أحمر بشكل ما .. رغم أن هذا ليس ضمان لشئ فالشيطان ينزغ بين المرء و قلبه .. و يجد في فتنة النساء حلاً لكثير من الشرور المستعصية لأنها شر يوافق هوى النفوس البشرية .

    هذه الأمور يصعب علاجها و لا يحسبن أحدنا أنه ببضع كلمات يستطيع أن يغلب فتنة الشيطان و هوى النفس ، و أرى في تقوى الله الحل الوحيد ..

    الأصح أن يعلم الإنسان أنه يضيع ثواب عمله الصالح بهذه الأمور و سيأتي يوم القيامة بأحمال لا قبل له بحملها ..

    و أشير هنا إلى مسألة الخيانة الزوجية المسالة أشبه بالسرقة .. تحصل هنا ..

    فهل يرضى أحدنا أن تقيم زوجته علاقات بريئة مع رجال غرباء .. و هل هناك ما يسمى علاقات بريئة ..

    و ليعلم كل امرء أن هذه الأمور تكون ديناً في رقبة فاعلها إذا أقرضه فلا بد أن يرتد على صاحبه .. و لعلنا لا نعلم كيف يرد عليه دينه و نخاف أن يصدم يوماً بعلاقات رجالية بريئة لزوجته ..

    هذا مع العلم أنني لا أعلم علاقة مختلطة تسمى بريئة لكننا نسوقها هنا حسب مفهوم الطرف الآخر ..

    فليخف صاحبك على عرضه أن يهتك و على دينه و على حسناته .. و إننا ندعو الله له بالهداية و الصلاح .

    م . أبو بكر


    0 Not allowed!

  9. #9
    عضو متميز

    User Info Menu

    المشرف أبو بكر لفت انتباهي لجملة

    هذا مع العلم أنني لا أعلم علاقة مختلطة تسمى بريئة لكننا نسوقها هنا حسب مفهوم الطرف الآخر ..
    هذا ما قاله مشرفنا الكريم أبو بكر
    وأنا أوافقه الرأي مئة بالمئة
    وهذا ردي على جملة العلاقة البريئة في الجامعة وشلة ال 5-6 صديقات
    أي أن مثل هذه العلاقة غير موجودة أصلا
    التهاون يجر الى موبقات
    والعياذ بالله
    اللهم نسألك العفو والعافية


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد رشاد سعيد ; 2006-12-06 الساعة 09:13 PM

  10. #10
    عضو شرف

    User Info Menu

    أشكر الصديقين أبو بكر و رشاد سعيد علي ردودهما البناءه
    و اريد ان ابشركم ان صديقي عاد الي الصلاة بنفسه و لا أدعي اني جعلته يعود اليها لأني حدثته طويلا في هذا الموضوع , لكن يبدو ان الوازع الديني عنده كان قويا كما انه لم يتخيل نفسا تاركا للصلاة مهما كان علي حد تعبيره لي , و الحمد لله قد انزاحت غمه كانت تضايقني لأبعد الحدود

    كما اني مقتنع تمام الاقتناع بأنه لا علاقات بريئه بين الجنسين تحت اي مسمي , لأن الشيطان سيتسلل دوما الي ثنايا تلك العلاقه , لكني لا أجد نموذجا اسلاميا يحدد طبيعة تلك العلاقات بين الجنسين في اماكن العمل و الدراسه المشتركه , ,,, نتعايش معه و نركن اليه , فكلنا له من الزمالات النسائيه في عمله و دراسته الكثير و طبعا حتما سيكون هناك نوعا من التعامل شئنا او ابينا ,,, و الشيطان متربص ينتظر اي زلة من هنا او هناك لينطلق و يبث سمومه المعسوله
    و حتي نجد هذا النموذج الذي يصلح لطبيعة هذه الحياة المعقده التي نعيشها و يجنبنا أسداء النصائح لأنفسنا و لزوجاتنا و أخواتنا و بناتنا عند ذهابهن الي أعمالهم و دراستهم , أقول ان الوازع الديني القوي فقط داخل الانسان هو خط دفاعه الاخير ضد اي هجمات شيطانية و هذا ما حدث لصديقي ... و الله أعلم

    أشكركم مرة أخري


    0 Not allowed!
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    تفضل , هنا تقرأ القرآن

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •