:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

مجرد فكرة خطرت لي

  1. #1
    عضو شرف

    User Info Menu

    مجرد فكرة خطرت لي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إخوتي ......

    كلنا يعلم أن التزامنا للحق في حياتنا قولاً ...... أمر سهل ...... من السهل أن أقول لكم الآن .... أنا ملتزمة ....انا متمسكة ..... أنا قوية .....لكن يا ترى ما مدى تمثلي لما أقول سلوكاً عملياً .....

    ونحن بشر ..... قد نتعرض للكثير في حياتنا ....والله سبحانه وتعالى علم منا الضعف ...علم منا أننا قد نشرد .... قد نبتعد ...... لكنه أيضاً جل وعلا وعدنا بأننا إن اعترفنا بضعفنا وذلنا بين يديه فلن يضيعنا ....... فليس العيب إخوتي أن نكون ضعفاء أمام أهوائنا أحياناً ...فهذه طبيعة البشر ....العيب أن نجعل للهوى سلطانا على عقولنا فلا نعترف لرب العزة بالجبروت ولأنفسنا بالضعف ......

    يقول جل وعلا:{رَّبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِن تَكُونُواْ صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُوراً }الإسراء25

    وهل الأوبة إلا من ذنب ...... وهل نعود إلى الله إلا بعد شرود ...... فالمسلم إذاً قد يخطا ...قد يعصي ..... لكنه يعود ... ينيب .... ولا يستكبر



    يجب أن نلجأ إلى الله تعالى على الدوام ...نشكو إليه انفسنا ... نجعله أنيسنا في الوحشة وأملنا عند اليأس وعوضنا عن كل مصيبة ..... وهنا ربي جلت قدرته لن يبعدنا عن جنى رحمته وسيذيقنا برد إحسانه ............

    يقول جل وعلا: {هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أَوَّابٍ حَفِيظٍ }ق32

    ويقول:{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الزمر53

    كانت هذه مجرد فكرة خطرت لي اليوم


    والسلام عليكم


    0 Not allowed!
    [SIGPIC]http://www.4shared.com/photo/Wpzk3byT/_online.html[/SIGPIC]

  2. #2
    عضو شرف

    User Info Menu

    Smile

    بسم الله الرحمن الرحيم

    طبعا صحيح جدا حتى لو وصلنا لمرحلة الوعي الكامل وقمة الأخلاق سنخطئ أيضا _مع اختلاف حجم الخطأ_ حتى لو عن غير قصد فنحن بشر

    الكمال لله وحده ونحن علينا جهاد أنفسنا دائما والاعتراف بالخطأ هو الأساس

    الله يوفقك أختي العزيزة :)



    0 Not allowed!




    اللهم لك الحمد حمداً كثيراً ولك الشكر شكراً كثيرا ، حمداً كما ينبغي لجلال


    وجهك وعظيم سلطانك ،،،


    لك الحمد ما أكرمك


    ولك الحمد ما أرحمك


    ولك الحمد ما أعظمك


    اللهم أننا نشهدك أننا نشتاق إليك فلا تحرمنا من لذة القرب منك في الدنيا ولا


    لذة النظر إلى وجهك الكريم في الآخرة


  3. #3
    عضو شرف

    User Info Menu

    والله يا اختي ان لقول الحق ثمن باهض
    والذي استذكرته عندما قراءه الكلمات التي كتبتي حال شيوخنا الافاضل اامه الجوامع في مدينتي الرمادي عند دخوال الاحتلال اخذو يتكلمون عن الوضع الذي نحن فيه وان الامريكان يجب طردهم ودحرهم من ارض الرافدين وان الجهاد واجب .................................................. .

    والحمد لله انهم جميعا وبدون استثناء بقو صامدين باقين على الحق.........................
    وجميعهم الان اما شهيدا عند ربه يرزق واما معتقل لدى الامريكان واما مطارد لا يستطيع المبيت في بيته .................................................. ..................................................
    وعندما نحتاج الى فتوى شرعيه لامر دنيانا نتعب كثيرا حتى نصل الى واحد منهم ...........
    اللهم ارحم وتقبل شهدائهم .وفك اسراهم .وامن روعه المطاردين منم


    0 Not allowed!

  4. #4

  5. #5

  6. #6

  7. #7
    عضو شرف

    User Info Menu

    قال تعالي:
    { ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ، ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ،
    ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به، واعف عنا واغفر لنا وارحمنا، أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين}
    (البقرة 286)

    الله يبارك فيكي أختي العزيزة م.رهف وتسلمين
    وننتظر المزيد


    0 Not allowed!
    لا تقل من أين أبدأ ... طاعة الله بداية
    لا تقل أين طريقى ... شرع الله الهداية
    لا تقل أين نعيمى ... جنة الله كفاية
    لا تقل غداً سأبدأ ... ربما تأتى النهاية
    ---------------------
    متغيبه عن الملتقي دعواتكم
    ونسأل الله ان يحفظ سائر بلاد المسلمين وان ينصرهم على الظالمين

  8. #8
    مشرف عــــــــام

    User Info Menu

    Lightbulb شكر وتقدير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مشرفتنا الفاضلة

    رائعة هذه الخاطرة وجزاكي الله خير مشاركة مميزة وتذكير مهم نحن في أشد الحاجة له ....

    أحببت أن أشارك بهذه المشاركة عسى أن تفيد الموضوع...
    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    هذا سؤال ورد للشيخ صالح بن فوزان الفوزان سمعت حديثًا عن النبي صلى الله عليه وسلم لا أتذكر لفظه بالضبط ولكن معناه‏:‏ إن المسلمين إن لم يذنبوا ويستغفروا لجاء الله بأناس آخرين يذنبون ويستغفرون، فإذا كان هذا الحديث صحيحًا واردًا عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فما ‏؟‏ وما معناه‏؟‏ وإلى ماذا يشير ويرشد‏؟‏


    وكانت إجابة الشيخ كالتالي:
    الحديث ذكره السيوطي في ‏"‏الجامع الصغير‏"‏ عن ابن عباس بلفظ "‏لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، وجاء بقوم يذنبون"‏ ‏[‏رواه الإمام مسلم في ‏"‏صحيحه‏"‏ ‏من حديث أبي هريرة رضي الله عنه‏]‏، وفي رواية‏:‏ "ثم يستغفرون فيغفر لهم‏" وعزا روايته إلى الإمام أحمد في ‏"‏المسند‏"‏‏.‏
    قال شارحه المناوي‏:‏ قال الهيثمي‏:‏ فيه يحيى بن عمرو بن مالك البكري وهو ضعيف وقد وثِّق‏:‏ وبقية رجاله ثقات، انتهى كلام الهيثمي، قال المناوي‏:‏ وقد خرجه الإمام مسلم في التوبة من حديث أبي أيوب بلفظ‏:‏ "‏لولا أنكم تذنبون خلق الله خلقًا يذنبون فيَغفر لهم‏" ‏[‏انظر ‏"‏صحيح الإمام مسلم‏"‏ من حديث أبي أيوب رضي الله عنه]‏‏.‏
    والحديث معناه ظاهر أن الله سبحانه وتعالى يحب من عباده أن يستغفروه وأن يغفر لهم ليظهر بذلك فضله سبحانه وتعالى وآثار صفته الغفار والغفور، وهذا كما في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ، وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ‏}‏ ‏[‏سورة الزمر‏:‏ الآيتين 53، 54‏]‏، الحديث يدل على مسألتين عظيمتين‏:‏
    أولا ـ المسألة الأولى‏:‏ أن الله سبحانه وتعالى عفو يحب العفو، غفور يحب المغفرة‏.‏
    ثانيا ـ والمسألة الثانية‏:‏ فيه بشارة للتائبين بقبول توبتهم ومغفرة ذنوبهم وألا يقنطوا من رحمة الله ويبقوا على معاصيهم ويصروا عليها، بل عليهم أن يتوبوا ويستغفروا الله سبحانه وتعالى، لأن الله فتح لهم باب الاستغفار وباب التوبة، هذا معنى الحديث‏.‏
    ثم أيضًا فيه - في الحديث أيضًا - كسر العجب من الإنسان، وأن الإنسان لا يعجب بنفسه وبعمله؛ لأنه محل للخطأ ومحل للزلل ومحل للنقص، فعليه أن يبادر بالتوبة والاستغفار من تقصيره ومن خطئه ومن زَلَله، ولا يظن أنه استكمل العبادة أو أنه ليس بحاجة إلى الاستغفار، فهذا فيه الحث على الاستغفار، وأن الله سبحانه وتعالى يحب من عباده أن يستغفروه ويتوبوا إليه وفي الحديث ‏"‏كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون"‏ ‏ [‏رواه الإمام أحمد في ‏"‏مسنده‏"‏ ‏ من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه‏]‏، وليس معناه أن الله يحب من عباده أن يذنبوا أو يحب المعاصي، فالله سبحانه وتعالى لا يحب الكفر ولا يرضاه ولا يحب المعاصي، ولكنه يحب من عباده إذا أذنبوا وعصوا أن يتوبوا إليه سبحانه وتعالى وأن يستغفروه، هذا معنى الحديث‏.


    0 Not allowed!


    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  9. #9
    عضو شرف

    User Info Menu

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خيراً جميعاً على المرور ....

    حديث رائع
    "‏لو لم تذنبوا لذهب الله بكم، وجاء بقوم يذنبون"‏

    سبحان ربي ما اكرمه ...كيف لا وهو القائل ( قل كلٌ يعمل على شاكلته )
    ونحن شاكلتنا المعصية
    وربي جلّ وعلا شاكلته المغفرة ...شاكلته الجود ....شاكلته الكرم ..

    جزاكم الله خيراً مرة أخرى


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة طالبة الجنة ; 2008-06-04 الساعة 03:54 PM
    [SIGPIC]http://www.4shared.com/photo/Wpzk3byT/_online.html[/SIGPIC]

  10. #10

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •