:جديد المواضيع
صفحة 10 من 21 الأولىالأولى ... 6789101112131420 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 203

مناقشات علميـــــــــــــــــــــــــه ....!!!

  1. #91
    عضو فعال

    User Info Menu

    السلام عليكم ..

    فكره جيده .. وبالتأكيد سيستفيد الجميع ..

    لدي سؤال يحيرني ..

    الا انه ليس موجها لقسم معين ..

    من المعروف ان المادة لها ثلاث حالات .. الصلبة والسائله والغازيه ..

    الجزيئات في المادة الصلبه تكون موزعه في شبكه بلورية .. وتتحرك حركه اهتزازية في مواضعها .. خلافا للجزيئات في الحالة السائله والغازية .. فهي تنتقل وتتبادل اماكنها في السائله .. وطليقة الحركة في الغازات ..

    سؤالي الأن .. علمنا ان الجزيئات في الحالة الصلبة تتحرك حركه اهتزازية في مواضعها .. وبما انها تتحرك فلابد لها من استهلاك طاقه وان استهلكت الطاقه فبالتالي ستتناقص الكتله استنادا لقانون اينشتاين .. فما هو مصدر هذه الطاااااااااقه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    شكرا وتحياتي ..

    ************************************************** *****************************************
    Eng-Maher

    الطاقة الحركية (Kinetic Energy)
    الطاقة الحركية الدافعة لأي جسم متحرك يمكن أن تمثل بالمعادلة التالية:

    الطاقة الحركية = ½ × الكتلة × مربع السرعة ، ووحدات الطاقة الحركية هي نفس الوحدة لكل أنواع الطاقة وهي "الجول" (Joule) ، ووحدات الكتلة هي الكيلوغرام (Kg) ، ووحدات السرعة هي المتر/الثانية (m/sec) . ½ mV2 = Ek

    إن الطاقة هي التي تجعل الأشياء دافئة ، فالمواد تتكون من ذرات ، ومجموع الذرات تسمى الجزيئات . وفي غاز ، كالهواء المحيط بنا مثلاً ، فإن هذه الجزيئات تتحرك بحرية . ولكن في السوائل والمواد الصلبة فإن الحركة تكون مقيدة نسبياً . وكل جزء أو جسيم يتذبذب بشكل ثابت . والطاقة الحرارية (الحرارة) هي اسم أعطي للطاقة الحركية التي تنتج عن حركة الجزيئات العشوائية السريعة ، وكلما كانت الحرارة أكبر كانت السرعة أعلى .

    الحرارة ودرجة الحرارة

    يمكن توضيح معنى الحرارة بما يلي : عندما تتلامس جزيئات سريعة الحركة من مادة دافئة أو حارة مع جزيئات أقل منها سرعة من مادة أقل حرارة فإن التصادم بين هذه الجزيئات سيزيد من سرعة الجزيئات البطيئة ويقلل من سرعة الجزيئات السريعة ، وعليه يمكن توضيح الطاقة الحركية بأنها سريان حراري يتجه من الجزء الحار (ذي السرعة العالية) إلى الجزء البارد (ذي السرعة القليلة) . إن اتجاه سريان الحرارة يزودنا بإمكانية تعريف المقياس النسبي للحرارة أو ما يسمى بدرجة الحرارة (Temperature) . فدرجة الصفر في مقياس درجة الحرارة في سلم Celsus تتوافق مع السكون التام في حركة الجزيئات (جزيئات ساكنةً) وهي موافقة لحالة التجمد في الماء ، ودرجة 100 مئوية موافقة لحالة غليان الماء . إن الوحدات الشائعة الاستخدام في هذا المجال هي الدرجة المئوية (Co) ودرجة كلفن (Ko) والعلاقة التي تربطهما هي : درجة الحرارة (Ko) = درجة الحرارة المئوية (Co) + 273

    ملحوظه كمان اخى لايوجد جسم على وجه الارض يصل لدرجه حراره الصفر ... الزم ان يحتوى على حراره حتى لو وفرت كل الظروف المحيطه .

    ************************************************** ********************************************
    twaregdz

    اخي قانون اينشتاين لا يعني ان الجسم المتحرك الذي يستهلك الطاقة تتناقص كتلته <<<<هذا خطأ ..
    قانون اينشتاين يقول ان الجسم قد يتحول الى طاقة و العكس ، و يعطينا نسبة الطاقة المستهلكة على شكل عمل او قدرة:
    E=M.C2
    الطاقة المستهلكة متناسبة مع الكتلة و السرعة....
    اما سؤالك فلا يتصل اتصال وثيق بنظرية اينشتاين " الكمومية ، و النسبية" ، وانما تفسير طرحك يدخل في ان الجزيئات للجسم الصلب تتحرك مهتزة نتيجة تغير درجة الحرارة او الضغط (القوة المؤثرة ؛ او الاجهادات...) ، هذه الحركة هي ناتجة عن امتصاص الطاقة الممنوحة للجسيمات على شكل طاقة حرارية او ميكانيكية لتتحول الى طاقة حركية ( عمل) تفقدها الجسيمات بالحركة ...
    و لا تناقض مع قانون اينشتاين هنا...
    والفت انتباهك ان قانون اينشتاين يطبق خصوصا في النسبية و الاحوال المتعلقة بالجزيئات المتناهية ...
    و يوجد في "الديناميك الحرارية" نظرية وقانون "بوز + اينشتاين " لتفسير خصوصا حركة الجسيمات و احصائياتها و درجة حرارتها ، و.....
    واذكرك ايضا بمبادئ هامة في كل التحولات للمادة :
    حفظ الكتلة ، حفظ كمية الحركة و حفظ الطاقة..

    ************************************************** *********************************************

    - منتهى الدقه .. منتهى الرعه .. منتهى البساطه ..

    احبائي لا اعلم كيف اشكركم لتوضيحكم هذا المبدأ البسيط والذي كان شبه غائب عن ذهني ..

    احب ان اوضح الاجابه بطريقه عمليه وبشيء من الواقع لمن لا يهوى دراسة النظريات و التمعن بها...

    ببساطة الجزئ لا يمتص الطاقه لكي يهتز ( في الحاله الصلبه ) ولكنه يهتز لينقلها .. ولولا هذه الحركه الاهتزازية لما احسست بسخونة قطعة من المعدن وانت ممسك باحد اطرافها والطرف الاخر معرض لمصدر لهب او حرارة .. ولا استطيع ان ابين مدى سعادتي بل واعجابي بهذا التفسير المنطقي ..


    هو سريان للطاقه داخل الماده و ويظهر بصورة انتقاال حراري .. ستقول لي ولكن مهلا .. هذا لا يسري على جميع المواد فالخشب على سبيل المثال لا ينقل الحرارة ؟! ... اجيبك من هنا يظهر دور معامل التوصيل الحراري لكل مادة وكيف انه اكبر في المعادن منه من في اي مادة اخرى .. بل وهناك مواد تصنف على انها عازله للحرارة كالخشب مثلا ..

    اشكر كل من بادر للاجابه و لا تعلمون كم الثقل الذي ازحتموه عن كاهلي .. فأنا من النوع الذي اذا تبادر الى ذهنه استفسار .. اكاد لا انام الليل حتى اعلم اجابته .. وليذهب ما سواه الى الجحيم !!! ..

    تحياتي ..


    0 Not allowed!

  2. #92
    عضو فعال

    User Info Menu

    Lightbulb

    Bow-z

    السلام عليكم ..

    فكره جيده .. وبالتأكيد سيستفيد الجميع ..

    لدي سؤال يحيرني ..

    الا انه ليس موجها لقسم معين ..

    من المعروف ان المادة لها ثلاث حالات .. الصلبة والسائله والغازيه ..

    الجزيئات في المادة الصلبه تكون موزعه في شبكه بلورية .. وتتحرك حركه اهتزازية في مواضعها .. خلافا للجزيئات في الحالة السائله والغازية .. فهي تنتقل وتتبادل اماكنها في السائله .. وطليقة الحركة في الغازات ..

    سؤالي الأن .. علمنا ان الجزيئات في الحالة الصلبة تتحرك حركه اهتزازية في مواضعها .. وبما انها تتحرك فلابد لها من استهلاك طاقه وان استهلكت الطاقه فبالتالي ستتناقص الكتله استنادا لقانون اينشتاين .. فما هو مصدر هذه الطاااااااااقه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    شكرا وتحياتي ..

    ************************************************** *****************************************
    Eng-Maher

    الطاقة الحركية (Kinetic Energy)
    الطاقة الحركية الدافعة لأي جسم متحرك يمكن أن تمثل بالمعادلة التالية:

    الطاقة الحركية = ½ × الكتلة × مربع السرعة ، ووحدات الطاقة الحركية هي نفس الوحدة لكل أنواع الطاقة وهي "الجول" (Joule) ، ووحدات الكتلة هي الكيلوغرام (Kg) ، ووحدات السرعة هي المتر/الثانية (m/sec) . ½ mV2 = Ek

    إن الطاقة هي التي تجعل الأشياء دافئة ، فالمواد تتكون من ذرات ، ومجموع الذرات تسمى الجزيئات . وفي غاز ، كالهواء المحيط بنا مثلاً ، فإن هذه الجزيئات تتحرك بحرية . ولكن في السوائل والمواد الصلبة فإن الحركة تكون مقيدة نسبياً . وكل جزء أو جسيم يتذبذب بشكل ثابت . والطاقة الحرارية (الحرارة) هي اسم أعطي للطاقة الحركية التي تنتج عن حركة الجزيئات العشوائية السريعة ، وكلما كانت الحرارة أكبر كانت السرعة أعلى .

    الحرارة ودرجة الحرارة

    يمكن توضيح معنى الحرارة بما يلي : عندما تتلامس جزيئات سريعة الحركة من مادة دافئة أو حارة مع جزيئات أقل منها سرعة من مادة أقل حرارة فإن التصادم بين هذه الجزيئات سيزيد من سرعة الجزيئات البطيئة ويقلل من سرعة الجزيئات السريعة ، وعليه يمكن توضيح الطاقة الحركية بأنها سريان حراري يتجه من الجزء الحار (ذي السرعة العالية) إلى الجزء البارد (ذي السرعة القليلة) . إن اتجاه سريان الحرارة يزودنا بإمكانية تعريف المقياس النسبي للحرارة أو ما يسمى بدرجة الحرارة (Temperature) . فدرجة الصفر في مقياس درجة الحرارة في سلم Celsus تتوافق مع السكون التام في حركة الجزيئات (جزيئات ساكنةً) وهي موافقة لحالة التجمد في الماء ، ودرجة 100 مئوية موافقة لحالة غليان الماء . إن الوحدات الشائعة الاستخدام في هذا المجال هي الدرجة المئوية (Co) ودرجة كلفن (Ko) والعلاقة التي تربطهما هي : درجة الحرارة (Ko) = درجة الحرارة المئوية (Co) + 273

    ملحوظه كمان اخى لايوجد جسم على وجه الارض يصل لدرجه حراره الصفر ... الزم ان يحتوى على حراره حتى لو وفرت كل الظروف المحيطه .

    ************************************************** ********************************************
    twaregdz

    اخي قانون اينشتاين لا يعني ان الجسم المتحرك الذي يستهلك الطاقة تتناقص كتلته <<<<هذا خطأ ..
    قانون اينشتاين يقول ان الجسم قد يتحول الى طاقة و العكس ، و يعطينا نسبة الطاقة المستهلكة على شكل عمل او قدرة:
    E=M.C2
    الطاقة المستهلكة متناسبة مع الكتلة و السرعة....
    اما سؤالك فلا يتصل اتصال وثيق بنظرية اينشتاين " الكمومية ، و النسبية" ، وانما تفسير طرحك يدخل في ان الجزيئات للجسم الصلب تتحرك مهتزة نتيجة تغير درجة الحرارة او الضغط (القوة المؤثرة ؛ او الاجهادات...) ، هذه الحركة هي ناتجة عن امتصاص الطاقة الممنوحة للجسيمات على شكل طاقة حرارية او ميكانيكية لتتحول الى طاقة حركية ( عمل) تفقدها الجسيمات بالحركة ...
    و لا تناقض مع قانون اينشتاين هنا...
    والفت انتباهك ان قانون اينشتاين يطبق خصوصا في النسبية و الاحوال المتعلقة بالجزيئات المتناهية ...
    و يوجد في "الديناميك الحرارية" نظرية وقانون "بوز + اينشتاين " لتفسير خصوصا حركة الجسيمات و احصائياتها و درجة حرارتها ، و.....
    واذكرك ايضا بمبادئ هامة في كل التحولات للمادة :
    حفظ الكتلة ، حفظ كمية الحركة و حفظ الطاقة..

    ************************************************** *********************************************

    - منتهى الدقه .. منتهى الرعه .. منتهى البساطه ..

    احبائي لا اعلم كيف اشكركم لتوضيحكم هذا المبدأ البسيط والذي كان شبه غائب عن ذهني ..

    احب ان اوضح الاجابه بطريقه عمليه وبشيء من الواقع لمن لا يهوى دراسة النظريات و التمعن بها...

    ببساطة الجزئ لا يمتص الطاقه لكي يهتز ( في الحاله الصلبه ) ولكنه يهتز لينقلها .. ولولا هذه الحركه الاهتزازية لما احسست بسخونة قطعة من المعدن وانت ممسك باحد اطرافها والطرف الاخر معرض لمصدر لهب او حرارة .. ولا استطيع ان ابين مدى سعادتي بل واعجابي بهذا التفسير المنطقي ..


    هو سريان للطاقه داخل الماده و ويظهر بصورة انتقاال حراري .. ستقول لي ولكن مهلا .. هذا لا يسري على جميع المواد فالخشب على سبيل المثال لا ينقل الحرارة ؟! ... اجيبك من هنا يظهر دور معامل التوصيل الحراري لكل مادة وكيف انه اكبر في المعادن منه من في اي مادة اخرى .. بل وهناك مواد تصنف على انها عازله للحرارة كالخشب مثلا ..

    اشكر كل من بادر للاجابه و لا تعلمون كم الثقل الذي ازحتموه عن كاهلي .. فأنا من النوع الذي اذا تبادر الى ذهنه استفسار .. اكاد لا انام الليل حتى اعلم اجابته .. وليذهب ما سواه الى الجحيم !!! ..

    تحياتي ..


    0 Not allowed!

  3. #93

  4. #94

  5. #95
    عضو فعال

    User Info Menu

    شكرا لهذة الفكره الجيده وجزاك الله خيرا


    0 Not allowed!

    من مواضيع الدباح :


  6. #96
    عضو

    User Info Menu

    الجواااااااااب ياعزيزي

    السلام عليكم
    اما عن الطاقة التي يصرفها الجسم الصلب فانا لا اجد سوى الطاقة الكامنة التي يحويها كل جسم فهو بهذا يصرف طاقتها الكامنة مثلا لو سالنا ان الماء يتبخر بدرجة حرارة 100 درجة .. طيب عندما ننشر الغسيل في الشتااااااااااء والهواء بارد كيف تجف الملابس والهواء بارد ومن اين يحصل الماء على درجة ال 100 حتى يتبخر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الجواب بسيط وهو ان لكل جسم طاقة تعرف بطاقة زيتا وهي شبيهة لحد ما الى الطاقة الكامنة وعلى هذا الاساس يتبخر الماء وتجف الملابس
    هذا حسب علمي ولا اعرف اذا كان هناك تعليييق ان كان الجواب سلبا او ايجابا
    مع التحياااااااات القلبية


    0 Not allowed!

    من مواضيع الدباح :


  7. #97
    عضو

    User Info Menu

    الأخ عبدالرحمن:
    حسب معلوماتي فإن الماء يغلي عند درجة حرارة 100 مأوية و لكنه يتبخر حتى لدرجة -2 مأوية ، بمعنى اّخر عند درجة 100 مأوية و عند الضغط الجوي الطبيعي تستخدم كامل الطاقة الحرارية المضافة الى الماء لتحويله الى بخار دون أن ترفع درجة حرارته الى ما فوق 100 مأوية.


    0 Not allowed!

    من مواضيع الدباح :


  8. #98
    مشرف قسم الهندسة البحرية.

    User Info Menu

    من عجائب الماء

    د. هالة عبد العزيز الجوهري

    بقسم الفيزياء - جامعة الملك عبد العزيز

    يستطيع الإنسان أن يعيش أسابيع عديدة بدون طعام.. ولكنه لا يستطيع العيش أسبوعًا واحدًا بدون ماء.. الماء ذلك العنصر العجيب عديم اللون والطعم والرائحة الذي يكمن فيه سر الحياة.. وهو تلك المادة الوحيدة على الأرض التي توجد في الطبيعة بحالاتها الثلاث (الصلبة والسائلة والغازية)، والتي تمتلك من الخصائص الفيزيائية ما يعتبر حالة استثنائية بين بقية المواد.. فما هو الماء؟ وما سر تميزه؟

    قبل المضي في تفصيل خصائص تلك المعجزة الطبيعية التي وهبنا الله إياها، لنقف معها هذه الوقفة..

    وكان عرشه على الماء:

    يقول الخالق عز وجل: (وَهُوَ الَّذِى خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِى سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَــآءِ) هود (6) وقد جاءت السنة مفسرة لهذه الآية ففي الحديث الذي رواه البخاري في كتاب بدء الخلق (كان الله ولم يكن شيء غيره، وكان عرشه على الماء، وكتب في الذكر كل شيء، وخلق السماوات والأرض) وفي رواية (ثم خلق السماوات والأرض). يقول ابن حجر: معناه أن الله خلق الماء سابقًا ثم خلق العرش على الماء. أما ترتيب المخلوقات بعد العرش والماء فقد صرح بها الحديث (كان عرشه على الماء ثم خلق القلم فقال: اكتب ما هو كائن، ثم خلق السماوات والأرض وما فيهن). وقد روى الإمام أحمد والترمذي حديثا مرفوعا (أن الماء خلق قبل العرش) كما روى السدي في تفسيره للآية بأسانيد متعددة (أن الله لم يخلق شيئاً مما خلق قبل الماء).

    فالماء أول المخلوقات، ولا عجب إذن في تفرده بخصائص لا يشاركه فيها عنصر آخر في الطبيعة.

    خصائص الماء الفريدة:

    1- قطبيته التي جعلته يعمل كمغناطيس:

    شكل رقم(1) الماء عنصر قطبي جزئيٌّا. فجزيء الماء يتكون من اتحاد ذرة أوكسجين (تحتوي على ست إلكترونات في مدارها الأخير) مع ذرتين هيدروجين (تمتلك كل منهما إلكترونا واحدا) برابطة تسمى الرابطة التساهمية. تعتبر هذه الرابطة من أقوى الروابط على الإطلاق، لذا فليس من السهل كسرها واستعادة الأوكسجين والهيدروجين من الماء.

    تشكل البحار والمحيطات (97.32 %) من نسبة المياه على الأرض، غير أنه لا يمكن الاستفادة منها لملوحتها. ويخزن حوالي (2.14%) من المياه على هيئة جبال ثلجية كمخزون إضافي للأرض. وتقوم حياة البشرية كلها على المياه العذبة التي تشكل أقل من (0.6 %) من مجموع المياه على الأرض والموجود على هيئة مياه جوفية وسطحية وأنهار. ولكن رحمة المولى اقتضت تعويض الأرض بما تحتاجه من المياه بالقدر المناسب عن طريق الدورة المائية المعروفة بدورة المطر التي يوضحها الشكل.

    (الصورة والنسب مأخوذة من موقع http://ga.usgs.gov/edu).

    والسـؤال كيف تنتظم ذرات الأوكسجين والهـيدروجــين لتكــون جزيء الماء ؟ إن أول ما يتبـــادر للذهن أنها تنتظم على هيئة خط مستقيم ((H-O-H، غير أن الأدلة المعملية أثبتت أن تلك الذرات تنتظم بهيئة لاخطية بحيث تكون الزاوية بين ذرتي الهيدروجين حوالي (105) كما هو موضح بالشكل (2 ــ أ) الأمر الذي جعل البعض يطلق على جزيء الماء اسم (رأس الفأر).

    شكل رقم (2-أ)

    من جانب آخر نجد أن توزيع الإلكترونات عبر الرابطة التساهمية بين الذرات غير متجانس. فذرة الأوكسجين تقوم بجذب الإلكترونات نحوها أكثر مما تفعل ذرة الهيدروجين الأمر الذي يعطي ذرة الأوكسجين شحنة جزئية سالبة (-) بينما يترك على كل ذرة من ذرتي الهيدروجين شحنة جزئية موجبة (+). إن هذا الانحياز للإلكترونات إضافة إلى ذلك الترتيب اللاخطي للذرات يجعل جزيء الماء جزيئا غير متعادل كهربيا وهو ما يعرف في لغة الكيمياء بـ (الجزيء القطبي).

    شكل رقم(2- ب)

    يعود السبب في كثير من خصائص الماء إلى قطبيته. فقدرة الماء الفائقة على الإذابة (التي لا تقدر بثمن للكائنات الحية) تعود إلى هذه القطبية. فبها أصبح الماء من أقوى المذيبات حيث يسهم بفعالية في إتمام عمليات الهضم وتجديد الدم والتخلص من المواد السامة (الفضلات) في أجسام الكائنات العضوية وغير العضوية على حد سواء. وبفضل هذه القدرة على الإذابة تستطيع الأنهار والمحيطات نقل الأملاح والمعادن من مكان لآخر على سطح الأرض.

    الآن وقد رأينا مما يتكون جزيء الماء الواحد لننظر كيف ترتبط هذه الجزيئات معًا لتكون عنصر الماء؟ وفقًا لقانون كولوم (الذي ينص على أن الشحنات الكهربية المختلفة تتجاذب) تنجذب ذرة الأوكسجين (السالبة) في جزيء نحو ذرتي الهيدروجين (الموجبة) في الجزيء المجاور، و بتكــرار هـــذه العمليـــة يتكون الماء كمـــا في الشكل (2 ــ ب). يطلق على هذا النوع من الروابط الرابطة الهيدروجينية. هذه الرابطة وإن كانت تصنف من ضمن الروابط الهشة سريعة الكسر إلا أنها تتميز بأنها سريعة التكون أيضاً. ولنا أن نتخيل عنصر الماء كسلسلة من المغناطيسات المتلاصقة، إذا حاولنا إخراج أحد تلك المغناطيسات من مكان ما فإنه سرعان ما يلتصق في مكان آخر. وهنا يكمن في سر قوة تلاصق الماء وتماسكه والتي نتحدث عنها في الفقرة التالية بمزيد من التفصيل.

    2- أشد السوائل تماسكا وتلاصقا:

    عند وضع سائل ما في إناء فإن الرابطة التي تربط جزيئاته بعضها ببعض تنقطع عند السطح، ونتيجة لذلك تبدو جزيئات سطح السائل مجذوبة نحو الداخل. وبمصطلح الفيزيائيين تسمى ظاهرة شد جزيئات سطح سائل ما بعضها لبعض بالتوتر السطحي وتقاس بالقوة المؤثرة على وحدة الأطوال (Dyne/cm). ووفقا لهذه القوة يبدو سطح السائل كقطعة جلد مشدودة على إطار. وباستثناء الزئبق فإن عنصر الماء يمتلك أعلى قيمة توتر سطحي بين جميع السوائل. تبدو هذه الظاهرة جلية عندما نملأ كوبا بالماء إلى حافته ولا ينسكب.. وعندما نرى العناكب تسير على سطح المياه الراكدة دون أن تبتل أقدامها وكأنها تسير على سطح صلب.. وفي ميل الماء إلى التكور على هيئة قطرات بدل الانتشار على السطح الذي يسكب عليه... وفي تكوين ذلك الحاجز غير المرئي بين المياه العذبة والمالحة عند مصاب الأنهار في البحار والتي جاءت الإشارة إليها في قوله سبحانه: )وَهُوَ الَّذِى مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَـيْـنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَّحْجُورًا( الفرقان (53) وفي الآية الكريمة إشارة واضحة إلى شدة تلك القوة الحاجزة والتي تؤكد عظم التوتر السطحي للماء.

    ولعل من أهم خصائص الماء الناتجة عن التوتر السطحي هي قدرة الماء الفائقة على تسلق جدران الوعاء الذي يوضع فيه، وكلما كان قطر الجدار الذي يتسلقه صغير كلما أرتفع فيه مسافة أعلى. هذه الخاصية الحيوية للماء والمعروفة باسم الخاصية الشعرية هي التي تتيح للماء - والأملاح المذابة فيه- فرصة الحركة من جذور النباتات إلى أعلى أغصانها، كما أنها المسؤولة عن سريان الدم في الأوعية الدموية الدقيقة في أجسامنا.

    3- استقراره الحراري المثالي:

    لعل خواص الماء الحرارية من أكثر خصائصه شذوذا وغرابة. يبدو ذلك جليٌّا عند مقارنة درجة غليان الماء بدرجات غليان العناصر الهيدروجينية الأخرى المشابهة له في التركيب الكيميائي مثل كبريتات الهيدروجين أو الميثانول أو الإيثانول. فكما يتضح من جدول (1) تمتلك تلك العناصر درجات غليان منخفضة جدًا رغم كبر وزنها الجزيء، ولو أن الماء يتبع نفس سلوك تلك العناصر لكانت درجة غليانه وفقًا لوزنه الجزيء الصغير عند درجة (-70مْ) وليس عند (100مْ) كما هو معروف (عند الضغط الجوي النظامي). أي لولا هذا الشذوذ لوجد الماء على الأرض وعند درجات الحرارة الاعتيادية في حالة بخار فقط !!

    ومن مظاهر استقرار الماء الحراري أيضا ارتفاع معامل الحرارة النوعية له. مما يعني أن الماء يحتاج إلى كمية كبيرة جدًا من الحرارة حتى يسخن مقارنة مع العناصر الأخرى. فإذا وضعنا قدرا فارغا على النار، فسرعان ما يسخن حتى الاحمرار. بينما لو سكبنا فيه بعض الماء ووضعناه من جديد لاستغرق الماء وقتا كبيرا حتى يسخن. ذلك أن الحرارة النوعية للماء أكبر عشر مرات من الحرارة النوعية للحديد. ولو ذهبنا إلى شاطئ البحر في وقت الظهيرة لوجدنا الرمل أشد حرارة من البحر بينما الوضع ينعكس تماما في الليل. والسبب أن الحرارة النوعية للماء أكبر بحوالي خمس مرات من الحرارة النوعية للرمل. فالماء يسخن ببـطء ويفقد حرارته أثناء تبريده أيضا ببطء. بينما الرمل يسخن بسرعة ويبرد بسرعة كذلك. وبقي أن نـذكر أن الحرارة النوعية للماء تساوي (1 كالوري / جم)، بمعنى أنه لرفع حرارة واحد جرام من الماء درجة مؤوية واحدة فإننا نحتاج إلى واحد كالوري. وكما أن معامل الحرارة النوعية للماء مرتفع فكذلك معاملي الحرارة الكامنة للتبخر وللإنصهار فإنه لتحويل جرام واحد من الماء عند درجة (100مْ) إلى بخار عند نفس الدرجة نحتاج إلى (540) كالوري !! ولإذابة جرام واحد من الجليد عند درجة (0مْ) إلى ماء عند نفس الدرجة نحتاج إلى (80) كالوري. ومن فوائد الاستقرار الحراري للماء أن درجة غليان الماء ودرجة تجمده تستخدمان كنقطتين مرجعيتين لمعظم الترمومترات. كما أن حرارته النوعية العالية جعلته يستخدم كمبرد في راديتر السيارات وفي كثير من المصانع. وبفضل الحرارة العالية اللازمة لتبخر الماء أو لتجمده نتج فصلا الربيع والخريف كمرحلتين انتقاليتين بين الشتاء والصيف.

    4- منحنى الكثافة الفريد:

    إذا أخـذنا حجــماً معيناً من الماء وقمنا بتبريده فإن حجمــه ينكمــش وبالتــالي كثــافته تزداد مثله مثل أي ســائل آخر. غير أن المــدهش في الماء أن هذه الخـاصية تتوقف عندما تصل درجة حرارة الماء إلى (4مْ). إذا قمنا بتبريد الماء أكثر فإن حجمه بدلا من أن ينكمش يتمدد وتقل كثافته تبعا لذلك. حتى أنه حين يتجمد - أي تصبح درجة حرارته صفرا مؤويا- فإن كثافته تكون قد انخفضت بمقدار (10%) عنها عند درجة حرارة (4مْ) كما هو موضح بالشكل (3).

    وهذا يفسر لماذا تنفجر أنابيب المياه عند التجمد. ولماذا يطفو الجليد على سطح الماء ولا تتجمد البحيرات من الأسفل إلى الأعلى. أنها لخاصية فريدة تعكس بعض تجليات اسم الحفيظ ــ سبحانه ــ الذي حفظ للكائنات البحرية في المناطق المتجمدة حقها في الحياة.


    المصدر

    http://216.239.59.104/search?q=cache...&ct=clnk&cd=36


    0 Not allowed!


    الحمد لله

  9. #99
    عضو متميز

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير يا أخ ماهر على هذه الفكرة الرائعة فانها تساعدنا على فهم اشياء فى باقى التخصوصات لان المهندس لابد ان يكون على دراية بما يدور حوله،وأيضا فانها تذكرنا بالمعلومات السابقة وتجعلنا نبحث عنها كى نجيب الاخرين.
    فجزاك الله خيرا.(على فكرة انا معك فى الالتزام بالموضوع)


    0 Not allowed!

  10. #100

صفحة 10 من 21 الأولىالأولى ... 6789101112131420 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •