الوصايا العشر للمواطن المصري
للشاعر أحمد مطر

(1)
عندما تذهبُ للنومِ
تَذكَّرْ أَنْ تنامْ
كُلُّ صَحْوٍ خارجَ النومِ حَرامْ
وخُذِ الفرشاةَ والمعجونَ واغسِلْ
ما تبقّى بينَ أسنانِكَ من بعضِ الكلامْ.
أنتَ لا تَأْمَنُ أنْ يَدْهَمَكَ الشرطةُ
حتّى في المنامْ!
رُبَّما تشخِرُ أو تعطِسُ
أو تنوي القيامْ
فدعِ المصباحَ مشبوباً
لكيْ تدرأَ عنكَ الإتِّهامْ يا صديقي
كلُّ فِعْلٍ في الظلامْ
هُوَ تخطيطٌ لإسقاطِ النظامْ!

(2)
إحترمْ حَظْرَ التجوُّلْ
لا تغادرْ غُرفةَ النومِ
إلى الحمّامِ ، ليلاًَ لِلتَبوِّلْ

(3)
قبلَ أن تنوي الصلاةْ
إِتصلْ بالسُلُطاتْ
واشرحْ الوضْعَ لها ، لا تتذمَّرْ
وَخُذِ الأمرَ بروحٍ وَطَنيَّهْ .
يا صديقي
خَطَرٌ أيُّ اتصالٍ
بجهاتٍ خارجيَّهْ

(4)
عِنْدَ إفطارِكَ
لا تشربْ سوى كوبِ اللبنْ .
قَدَحُ البُن مُنَبِّهْ
فَتَجَنَّبهُ إِذَنْ !
قَدَحُ الشايِ مُنَبِّهْ
فتجنبهُ إِذَنْ !
يا صديقي
كلُّ شخصٍ مُتنبِّهْ
هو مشبوهٌ ، مثيرٌ للفِطَنْ
يبتغي أنْ يُشعِلَ الوعيَ
لإحراقِ الوطنْ !

(5)
لكَ في المطبخِ آلاتٌ
تُثيرُ الإرتيابْ .
إنتزعْ أُنبوبةَ الغازِ
ولا تنسَ السكاكينَ ، وأعوادَ الثُقابْ
وسفافيدَ الكبابْ .
رُبّما تطبخُ شيئاً
وتفوحُ الرائِحَهْ
ما الذي تفعلُهُ لو ضبطوا
عِنْدكَ هذي الأسلحهْ ؟!
هل تُرى تُقنعُهمْ
أَنَكَ مشغولٌ بإعدادِ طبيخ
لا بإعدادِ انقلابْ ؟!

(6)
قبلَ أن تَخرُجَ
دعْ رأسكَ في بيتِكَ
من بابِ الحذَرْ .
يا صديقي
في بلادِ العُربِ أضحى
كلُّ رأسٍ في خَطَرْ
.. ما عدا رأسَ الشَهَرْ

(7)
إنتبهْ عندَ الإشارهْ
لا تقفْ حتّى إذا احْمَرَّت
إذا كنتَ قريباً من سفارهْ !

(8)
لا تُؤجِّلْ عملَ اليوم إلى الغَدْ
رُبَّما قبلَ حلولِ اللّيلِ تُبْعَدْ !

(9)
أَغلِقِ السمْعَ
ولا تُصغِ لأبواقِ الخيانَهْ
ليسَ في التحقيقِ ذُلُّ
أو عَذابٌ ، أو إِهانَهْ .
أنتَ في التحقيقِ موفورُ الحَصَانَهْ .
رُبَّما يشتِمُكَ الشرطيُّ
من باب " المَيانَهْ "
هل تُسمِّي ذلِكَ اللُطْفَ إِهانَهْ ؟!
رُبّما تُربَطُ في مِرْوَحةِ السقْفِ
لكي تُصبحَ في أعلى مكانَهْ .
هل تُسمِّي ذلِكَ العِزَّ إهانَهْ ؟!
ربَّما مصلحةُ التحقيقِ تَضطرُّ المحقِّقْ
أَنْ يجِسَّ النبْضَ من كُلِّ الزوايا
ويُدقِّقْ .
فإذا جَسَّكَ من ( ظَهْرِكَ )
أو ثَبَّتَ فيهِ الخيزُرانَهْ
لا تَظُن الأمرَ ذُلاً
أو عذاباً أو مَهانَهْ .
يا صديقي
إن إثباتَ العصا في ( الظَهْرِ )
إِجراءٌ ضروريٌّ
لإثبات الإدانَهْ !

(10)
لا تَمُتْ مُنتحِراً
لا تُسلِمِ الروحَ لِعزرائيلَ
في وقتِ الوفاةْ .
ليسَ من حَقِّكَ
أَنْ تختارَ نوعيةَ أو وقتَ المماتْ .
انتبهْ
لا تتدخَّلْ في اختصاصِ السُلُطاتْ