:جديد المواضيع

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل توافق على الإستمرارية في شرح هذا البحث بالتفصيل من مصادره المختلفة

المصوتون
24. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • نعم

    21 87.50%
  • لا

    3 12.50%
صفحة 5 من 21 الأولىالأولى 12345678915 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 201

أسماء الله الحسنى الثابتة بالأدلة في الكتاب والسنة .. لا إجتهاد مع نص .. أدخل وحمل

  1. #41
    عضو متميز

    User Info Menu



    27 ، 28 ، 29
    البَاقِي ، الرَّشِيدُ ، الصَّبُور


    لم ترد هذه الأسماء في القرآن أو السنة

    فالباقي
    لايوجد له دليل
    ولا يستند من أدرج هذه الأسماء
    إلا لما ورد في قوله تعالى:
    (وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ) [الرحمن:27] ،
    وذلك لا يصلح دليلا لإثبات الاسم
    فلا يحق لنا أن نسمي الله بما لم يسم به نفسه


    أما الرشيد
    فلا دليل عليه من كتاب أو سنة
    لأنه لم يرد اسما أو وصفا أو فعلا
    أغلب الظن أنه تم إشتقاقه
    من قوله تعالى:
    (وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ) [الأنبياء:51]


    أما الصبور
    فلم يرد اسما في القرآن أو السنة
    ولكن من أدرجه استند إلى اجتهاده في الاشتقاق
    فيما ورد عند البخاري
    من حديث أَبِي مُوسَى الأشعري رضي الله عنه
    أن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
    (لَيْسَ أَحَدٌ أَوْ لَيْسَ شَيْءٌ أَصْبَرَ عَلَى أَذًى سَمِعَهُ مِنَ اللَّهِ ،
    إِنَّهُمْ لَيَدْعُونَ لَهُ وَلَدًا وَإِنَّهُ لَيُعَافِيهِمْ وَيَرْزُقُهُمْ) ،


    وقد علمنا أن أسماء الله توقيفية
    ودورنا حيالها الإحصاء وليس الاشتقاق والإنشاء.



    0 Not allowed!

  2. #42
    عضو متميز

    User Info Menu


    والسؤال الذي يطرح نفسه
    كيف وصلت هذه الأسماء إلينا
    ومن الذي أدرجها


    وهل هذه الأسماء هي فقط الموجودة في الدول العربية والإسلامية

    أم أن هناك أسماءاً أخرى غير هذه الأسماء
    نتيجة فتح باب الإجتهاد بها
    فأصبحت تناهز نحو 280 إسماً
    وذلك كله سبب عدم وجود ضوابط
    يمكن من خلالها معرفة أسماء الله الحسنى
    وهذا يتنافي مع حديث الرسول عليه الصلاة والسلام
    أن لله تسعة وتسعين إسماً


    وهو ما سأقوم بشرحه إستكمالاً لهذا الموضوع
    في المشاركة القادمة بإذنه تعالى


    مع خالص شكري
    لكل التفاعلات من الأعضاء
    وكل من قام بتحميل المرفقات
    وكل من قام بقراءتها ونشرها وتوزيعها


    وضعها الله في ميزان حسناتنا جميعاً يوم القيامة

    وفي إنتظار آرائكم ومقترحاتكم ومشاركاتكم

    سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَبحَمْدِكَ, أشْهَدُ أنْ لا إلهِ إلا أنْتَ, أسْتَغْفِرُكَ وَأتُوبُ إليْكَ



    0 Not allowed!

  3. #43
    عضو متميز

    User Info Menu



    إن غالب العامة من الأمة الإسلامية
    منذ بداية القرن الثالث الهجري
    حتى الآن يحفظون الأسماء الحسنى


    التي أدرجت أو أضيفت إلى حديث الترمذي
    (لله تسعة وتسعين إسماً مائةً إلا واحداً ......)


    من رواية الوليد بن مسلم (ت:195هـ)
    وهذه الأسماء باتفاق أهل العلم والمعرفة بالحديث
    ليست من كلام النبي صلى الله عليه وسلم


    ولكنها اجتهاد من الوليد بن مسلم
    جمع به من القرآن والسنة تسعة وستين اسما
    فقط عليهم دليل من القرآن والسنة


    أما باقي الأسماء وعددها تسع وعشرون
    إما أنه لا دليل عليه
    أو لا يوافق شروط الإحصاء


    وكان يتم التسعة وتسعين بإسم الله
    على الرغم أن الحديث يقول أن لله
    تسعة وتسعين إسماً


    وطالما ذكر إسم الله
    إذا هناك تسعة وتسعين إسماً أخرى غير إسم الله.


    www.asmaullah.com



    0 Not allowed!

  4. #44
    عضو متميز

    User Info Menu



    ولكن ما يؤكد أن أسماء الله الحسنى التي تم إشتقاقها من قبل
    لم يكن لها ضوابط محددة
    يمكن من خلالها معرفة أسماء الله الحسنى
    أن هناك روايات كثيرة إختلفت
    أغلبها في معرفة أسماء الله الحسنى


    منها رواية الترمذي في جامعه
    وهي الرواية التي سبق شرح أسماءها


    ورواية إبن ماجه في سننه

    والذي قال ابن تيمية عنهما رحمه الله:
    أنه قد اتفق أهل المعرفة بالحديث
    على أن رواية الترمذي في جامعه
    ورواية ابن ماجه في سننه
    ليستا من كلام النبي صلى الله عليه وسلم
    وإنما كل منهما من كلام بعض السلف.


    كما أن هناك أيضاً رواية ثالثة
    وهي رواية الحاكم في المستدرك


    وسبق وأن تحدثنا عن الرواية الأولى بالتفصيل
    وسنتناول كلا الروايتين الأخرتين بالتفصيل أيضاً إن شاء الله


    ولكن قبل الحديث يجب التنويه
    أنه إذا كانت التقنية الحديثة وظهور الموسوعات الإلكترونية
    كان السبب بعد الله سبحانه وتعالى في ظهور هذا البحث
    في هذا العصر


    فإن السابقين الذين إجتهدوا في إستخراج الأسماء الحسنى
    هؤلاء هم أهل الفضل والسبق
    وما قدموه يعد مرجعاً أساسياً في إخراج هذا البحث
    فاللهم إجزهم عنا خير الجزاء


    www.asmaullah.com



    0 Not allowed!

  5. #45
    عضو متميز

    User Info Menu


    أولا : رواية الترمذي في جامعه

    وهي ما قمت بشرحها فيما سبق

    هُوَ الله الَّذِي لا إلَهَ إلاّ هُوَ الرَّحمنُ الرَّحيمُ

    المَلِك القُدُّوسُ السَّلاَمُ المُؤْمِنُ المُهَيمِنُ العَزِيزُ الجَبَّار

    ُ المُتَكَبِّر الخَالِقُ البَارِىءُ المُصَوِّرُ الغَفَّارُ القَهَّارُ

    الوَهَّابُ الرَّزَّاقُ الفتَّاحُ العَلِيمُ القَابِضُ البَاسِطُ

    الخافضُ الرَّافِعُ المعزُّ المذِل السَّمِيعُ البَصِيرُ

    الحَكَمُ العَدْلُ اللّطِيفُ الخَبِيرُ الحَلِيمُ العَظِيمُ

    الغَفُورُ الشَّكُورُ العَلِيُّ الكَبِيرُ الحَفِيظُ المُقِيتُ

    الحَسِيبُ الجَلِيلُ الكَرِيمُ الرَّقِيبُ المُجِيبُ الْوَاسِعُ

    الحَكِيمُ الوَدُودُ المَجِيدُ البَاعِثُ الشَّهِيدُ الحَق

    الوَكِيلُ القَوِيُّ المَتِينُ الوَلِيُّ الحَمِيدُ المُحْصِي

    المُبْدِيءُ المُعِيدُ المُحْيِي المُمِيتُ الحَيُّ القَيُّومُ

    الوَاجِدُ المَاجِدُ الوَاحِدُ الصَّمَدُ القَادِرُ المُقْتَدِرُ

    المُقَدِّمُ المُؤَخِّرُ الأوَّلُ الآخِرُ الظَّاهِرُ البَاطِنُ

    الوَالِي المُتَعَالِي البَرُّ التَّوَّابُ المنتَقِمُ العَفُوُّ

    الرَّؤُوف مَالِكُ المُلْكِ ذُو الجَلاَلِ وَالإكْرَامِ

    المُقْسِط الجَامِعُ الغَنِيُّ المُغْنِي المَانِعُ الضَّارُّ النَّافِعُ النُّورُ

    الهَادِي البَدِيعُ البَاقِي
    الوَارِثُ الرَّشِيدُ الصَّبُور


    وقد تناولنا علة عدم ثبوت تسعة وعشرون من هذه الأسماء فيما سبق
    كأسماء حسنى لله سبحانه وتعالى



    0 Not allowed!

  6. #46
    عضو متميز

    User Info Menu



    ثانيا : رواية ابن ماجة في سننه

    اللَّهُ الْوَاحِدُ الصَّمَدُ

    الأَوَّلُ الآخِرُ الظَّاهِرُ الْبَاطِنُ

    الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ الْمَلِكُ

    الْحَقُّ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ

    الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ

    الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ

    السَّمِيعُ الْبَصِيرُ الْعَلِيمُ الْعَظِيمُ

    الْبَارُّ الْمُتْعَالِ الْجَلِيلُ الْجَمِيلُ

    الْحَيُّ الْقَيُّومُ الْقَادِرُ الْقَاهِرُ

    الْعَلِيُّ الْحَكِيمُ الْقَرِيبُ الْمُجِيبُ

    الْغَنِيُّ الْوَهَّابُ الْوَدُودُ الشَّكُورُ

    الْمَاجِدُ الْوَاجِدُ الْوَالِي الرَّاشِدُ

    الْعَفُوُّ الْغَفُورُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ

    التَّوَّابُ الرَّبُّ الْمَجِيدُ الْوَلِيُّ

    الشَّهِيدُ الْمُبِينُ الْبُرْهَانُ الرَّءُوفُ الرَّحِيمُ

    الْمُبْدِئُ الْمُعِيدُ الْبَاعِثُ الْوَارِثُ

    الْقَوِيُّ الشَّدِيدُ الضَّارُّ النَّافِعُ الْبَاقِي

    الْوَاقِي الْخَافِضُ الرَّافِعُ
    الْقَابِضُ الْبَاسِطُ

    الْمُعِزُّ الْمُذِلُّ الْمُقْسِطُ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ

    الْقَائِمُ الدَّائِمُ الْحَافِظُ الْوَكِيلُ الْفَاطِرُ السَّامِعُ

    الْمُعْطِي الْمُحْيِي الْمُمِيتُ الْمَانِعُ الْجَامِعُ

    الْهَادِي الْكَافِي الأَبَدُ الْعَالِمُ الصَّادِقُ

    النُّورُ الْمُنِيرُ التَّامُّ الْقَدِيمُ
    الْوِتْرُ

    الأَحَدُ الصَّمَدُ الَّذِي لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ .



    0 Not allowed!

  7. #47
    عضو متميز

    User Info Menu


    ثالثا : رواية الحاكم في المستدرك

    الإله الرب الملك القدوس السلام المؤمن

    المهيمن العزيز الجبار المتكبر الخالق

    الباريء المصور الحليم العليم السميع البصير

    الحي القيوم الواسع اللطيف الخبير

    الحنان المنان البديع الودود الغفور الشكور

    المجيد المبديء المعيد النور

    الأول الآخر الظاهر الباطن الغفار

    الوهاب القادر الأحد الصمد الكافي الباقي

    الوكيل المجيد المغيث الدائم المتعال

    ذو الجلال والإكرام المولى النصير الحق المبين

    الباعث المجيب المحيي المميت الجميل

    الصادق الحفيظ الكبير القريب الرقيب

    الفتاح التواب القديم الوتر الفاطر

    الرزاق العلام العلي العظيم الغني المليك

    المقتدر الأكرم الرءوف المدبر المالك القدير

    الهادي الشاكر الرفيع الشهيد الواحد

    ذو الطول ذو المعارج ذو الفضل الخلاق

    الكفيل الجليل الكريم البادي العفو المحيط الحميد



    0 Not allowed!

  8. #48
    عضو متميز

    User Info Menu



    العلة في عدم ثبوت أو إحصاء الأسماء الموجودة في
    رواية ابن ماجة في سننه
    مع الأسماء الحسنى
    وعددها تسعة وثلاثون إسماً
    بعد حذف الإسمان المكرران بها وهما الرحيم ، والصمد


    وقد تقدم الحديث عن العلة
    في استبعاد معظم هذه الأسماء
    وعدم إحصائها ضمن الأسماء الحسنى
    والذي تقدم ذكره منها واحد وعشرون اسما


    هي على ترتيب ورودها في الحديث
    الْجَلِيلُ الْمَاجِدُ الْوَاجِدُ الْوَالِي الْمُبْدِيُ الْمُعِيدُ
    الْبَاعِثُ الضَّارُّ النَّافِعُ الْبَاقِي الْخَافِضُ الرَّافِعُ
    الْمُعِزُّ الْمُذِلُّ الْمُقْسِطُ الْمُحْيِي الْمُمِيتُ
    الْمَانِعُ الْجَامِعُ الْهَادِي النُّورُ
    .

    أما بقية الأسماء فعددها ثمانية عشر اسما ،
    وهي على ترتيب ورودها في الحديث

    الْبَارُّ الرَّاشِدُ الْبُرْهَانُ الشَّدِيدُ الْوَاقِي ذُو الْقُوَّةِ
    الْقَائِمُ الدَّائِمُ الْحَافِظُ الْفَاطِرُ السَّامِعُ الْكَافِي
    الأَبَدُ الْعَالِمُ الصَّادِقُ الْمُنِيرُ التَّامُّ الْقَدِيمُ


    وأما العلة في عدم اعتبارها ضمن الأسماء الحسنى فبيانه كالتالي:



    0 Not allowed!

  9. #49
    عضو متميز

    User Info Menu



    1 ، 2 ، 3
    الْبَارُّ ، الرَّاشِدُ ، الْبُرْهَان ُ

    لم ترد هذه الأسماء في القرآن أو صحيح السنة

    1ـ البار

    الذي ثبت في القرآن البر بدلا من البار
    ولعل من أدرجها يقصد البر
    ولكن حدث وهم أو تصحيف ،
    فالآية صريحة في الدلالة على الاسم ،
    قال تعالى:
    (إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ) [الطور:28] .


    2ـ الراشد
    وكذلك الراشد لم يرد في القرآن أو السنة
    اسما أو وصفا أو فعلا ،
    وأغلب الظن أيضا أن من أدرجه أخذه من المعنى المفهوم
    في قوله تعالى:
    (وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ) [الأنبياء:51] ،


    3ـ البرهان
    أما البرهان فلم يرد في القرآن اسما ولا فعلا ،
    وليس لمن أدرج الأسماء في الحديث
    إلا اجتهاده في الاشتقاق من المعنى الذي ورد
    في قوله تعالى:
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ بُرْهَانٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُبِيناً)
    [النساء:174] ،
    وقوله تعالى:
    (وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَنْ رَأى بُرْهَانَ رَبِّهِ)
    [يوسف:24]



    0 Not allowed!

  10. #50
    عضو متميز

    User Info Menu



    4 ، 5 ، 6
    الشَّدِيدُ ، الْوَاقِي ، ذُو الْقُوَّةِ ُ


    4ـ الشديد
    لم يرد الشديد في القرآن إلا مقيدا
    على كثرة المواضع التي ذكر فيها ،
    وذلك كقوله تعالى:
    (غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ ِ) [غافر:3] ،
    وقد علمنا أنه من شروط الإحصاء
    أن يفيد الاسم المدح والثناء بنفسه ،
    أما المقيد فلا بد أن يذكر بما قيد به ،
    ولو أطلق للزم من أطلقه أن يسمي الله القابل والغافر.


    5ـ الواقي
    وأما الواقي فلم يرد في القرآن أو السنة اسما ،
    ومن أدرجه في الحديث استند إلى الاشتقاق من المعنى
    في قوله تعالى:
    (وَمَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَاقٍ ِ) [الرعد:34] ،


    أو الاشتقاق من الفعل
    في قوله تعالى:
    (فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورا ِ) [الإنسان:11]
    فأخذ الواقي لقوله فوقاهم ،
    ويلزم بالضرورة اللاقي أو الملاقي
    لقوله تعالى:ولقاهم ،
    لكن دورنا تجاه الأسماء الإحصاء وليس الإنشاء .


    6ـ ذو القوة
    أما ذو القوة فالقوة صفة وذو من الأسماء الخمسة
    وليست من الأسماء الحسنى
    كما أن الراوي ذكر القوي ضمن الأسماء في الحديث ،
    فأغلب الظن عندي أنه لما أورد الرزاق
    ثم من بعده المتين ذكر الوصف بين الاسمين
    فرتبها كما قال تعالى:
    (إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ) [الذاريات:58] .



    0 Not allowed!

صفحة 5 من 21 الأولىالأولى 12345678915 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •