عثرت عناصر الشرطة العراقية خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية على ثلاثة وخمسين جثة كلها لأهل السنة في ثلاث مناطق من بغداد حيث قتلوا بصورة جماعية رميًا بالرصاص.
ونقل مراسل مفكرة الإسلام في بغداد عن مصدر في شرطة الصالحية - طلب عدم ذكر اسمه أن خمسة منهم من الخط السلفي في بغداد، على حد تعبيره تم إعدامهم في مركز شرطة الصدر بمدينة الصدر من قبل عناصر الشرطة، وتم إلقاء جثثهم في تقاطع القناة ببغداد.
وأشار المصدر إلى أن جميع الجثث تحمل آثار تعذيب بين ضرب وكسور في العظام وحرق.