:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 2 من 2

القائد الأعلى لقوات الناتو: ما يحدث في العراق هزيمة كاملة

  1. #1
    عضو متميز

    User Info Menu

    القائد الأعلى لقوات الناتو: ما يحدث في العراق هزيمة كاملة

    الضباط الأميركيون غير راضين عن ادارة بوش ويؤكدون ان المقاومة العراقية في تصاعد مستمر.

    ميدل ايست اونلاين / لم يُكذِّب أكبر قائد في حلف شمال الاطلسي تصريحات نسبت اليه وصف فيها حرب العراق بانها هزيمة كاملة وسئل عما اذا كان يفكر في الاستقالة بسبب هذا الصراع.

    وجاء في كتاب لبوب وودوورد الصحفي الاميركي اللامع الذي اشتهر بدوره في الكشف عن فضيحة ووترجيت أن الجنرال الاميركي جيمس جونز قال ان الحرب هي هزيمة كاملة وذلك أثناء حديثه مع الجنرال بيتر بيس الذي يشغل حاليا منصب رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الاميركي.

    وكتاب وودوورد بعنوان "حالة انكار" (State of Denial) فجر تكهنات بأن كبار الضباط في الجيش الاميركي غير راضين عن ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش ويعتقدون أن المقاومة في العراق تصاعدت لان المسؤولين المدنيين تجاهلوا نصائحهم.

    وفي حديثه مع الصحفيين الاربعاء أحجم جونز عن الكشف عن التعبيرات التي استخدمها مع بيس في حديثه الذي أجراه العام الماضي قبل ان يتولى بيس رئاسة الاركان لكنه قال انه قصد أن يبلغه أن العراق أصبح مشكلة كبرى.

    وصرح جونز وهو القائد الاعلى لقوات حلف شمال الاطلسي وأيضا قائد القيادة الاميركية الاوروبية بانه لا يستطيع أن يصف العراق الان بانها هزيمة كاملة وأعرب عن اعتقاده بان الولايات المتحدة حققت تقدما هناك.

    وقال جونز بعد أن ألقى كلمة امام مجلس العلاقات الخارجية وهو معهد أبحاث "قبل عام اذا كنت قد استخدمت هذا التعبير فكان ذلك له غرض، وكان قصدي هو أن اساعد صديقا على فهم بعض الاشياء التي يعرفها بالفعل وهي أن العراق مشكلة كبرى".

    وسئل جونز عما اذا كان يفكر في الاستقالة بسبب العراق قال "كلنا نمر بأيام صعبة".

    وقال للصحفيين "أتذكر أنني فكرت في الاستقالة أول مرة في فيتنام، قلت لنفسي لماذا أفعل هذا، كلنا نمر بأيام صعبة ونفكر في أنفسنا من حين لاخر لكن الان نمر بأيام طيبة".

    ويبرز كتاب وودوورد الذي ساهم في الكشف عن فضيحة ووترجيت التي أدت الى سقوط الرئيس الاميركي الاسبق ريتشارد نيكسون ادارة بوش على انها ادارة منقسمة لم تخطط بالقدر الكافي لعواقب الغزو الاميركي للعراق عام 2003 .

    ونفى البيت الابيض الاميركي العديد من النتائج الرئيسية التي خلص اليها كتاب "حالة إنكار" لوودوورد بما في ذلك ان بوش ضلل الاميركيين فيما يتعلق بخطورة الموقف في العراق.

    وكان بوش قد ساق مخاوف من امتلاك العراق أسلحة دمار شامل ولم يعثر المفتشون على مثل هذه الاسلحة قط.

    ونشر كتاب وودوورد السبت قبل نحو شهر من انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الاميركي التي تجري في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني والتي يخوض فيها الحزب الجمهوري الذي ينتمي اليه بوش معركة حامية ضد الديمقراطيين للاحتفاظ بهيمنته على مجلسي الشيوخ والنواب.

    وكتب وودوورد ان جونز كان قلقا من أن زميله في مشاة البحرية الجنرال بيس كان يريد أن يصبح رئيسا لهيئة الاركان المشتركة وأنه حذره قائلا "ستواجه هزيمة كاملة وستكون جزءا من الهزيمة الكاملة في العراق".

    وصرح جونز الذي يعتبر وودوورد صديقا جيدا بأنه كان يقصد أن يكون ايجابيا مع بيس.

    وقال "لقد سجلت (أقوالي) بالطريقة التي سجلت بها، وأنا لا أكذب سرد بوب لها باستثناء أنني لو كنت قد رأيتها لاقترحت ان النغمة كانت أشد نقدا مما قصدته".

    وأوضح أنه لا يضم صوته الى صوت مجموعة من الجنرالات المتقاعدين الذين انتقدوا علنا الادارة الاميركية وطالبوا باقالة وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد.

    وقال متحدثا عن علاقته ببيس ورامسفيلد "نحن فريق واحد، نحن معا".

    "تحدث بيننا خلافات من حين لاخر كأسرة ونستخدم كلمات (يكون لها) عواقب غير مرجوة لكننا سنفعل ما هو صواب في العالم".

    وقتل ما لا يقل عن عشرات الالاف من المدنيين العراقيين وأكثر من 2730 جنديا أميركيا منذ الغزو الاميركي للعراق عام 2003 .

    وأعلن الجيش الاميركي الاربعاء أن هجمات القنابل في العاصمة العراقية بغداد ارتفعت بدرجة قياسية.


    0 Not allowed!

  2. #2

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •