"أنت لم تكن دكتاتورا " قالها القاضي للرئيس صدام " الاشخاص حول الرئيس يصنعون منه دكتاتورا" فأثار عاصفة خارج المحكمة ادت الى إلغاء الفترة الثانية من الجلسة وعقد رائد جوحي رئيس المحكمة الجنائية الخاصة مؤتمرا صحفيا عاجلا انصبت الاسئلة من الصحفيين العرب والغربيين على تلك الكلمات متهمين القاضي بالانحياز الى الرئيس صدام حسين .

وكالات الانباء ليس لها شاغل سوى هذه الجملة التي يتعجبون لها خاصة ان قائلها "شيعي" من اصحاب "المظلومية" !! وكأن القاضي يجب ان يحكم على الرئيس صدام بأنه كان دكتاتورا ليتمكن من ان يكون منصفا ومحايدا بنظرهم !!

وطار عقل قناة (الحرة) التي تنقل الجلسات وتنتهز اية فرصة سكون ليقفز الى الشاشة "طارق حرب" ليعلق على هذا القول او ذاك في الجلسة . سأله المذيع : هل من حق القاضي ان يرفع اسم الدكتاتور من صدام ؟؟

انظروا الى السؤال (المحايد) وكأن اسم الدكتاتور جزء من اسم صدام فلايحق حتى للقاضي ان يرفعه! وربما يعتقد المذيع ان الامر يحتاج الى تعديل دستوري لرفع هذه الصفة !!

والجدال مايزال مستمرا ..
(دورية العراق)