:جديد المواضيع
صفحة 7 من 11 الأولىالأولى ... 34567891011 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 106

إساءات بابا الفاتيكان للإسلام ... أخبار وتعليقات

  1. #61
    عضو شرف

    User Info Menu

    مكسيموس: كلمات بنيديكت العنصرية كانت تغرس فينا بالكنيسة
    مفكرة الإسلام: صرح الأنبا 'مكسيموس' المنشق على الكنيسة الأرثوذكسية بمصر لصحيفة ' الوفد' خلال افتتاحه لحلقات الصالون الثقافي التابع للمجمع المقدس للأقباط الأرثوذكس بمصر والشرق الأوسط, إنه وهو طفل صغير كان يتعلم مع أقرانه هذا الفكر الطائفي الذي صرح به بابا الفاتيكان.

    وأضاف 'كانوا يغرسون فينا أن كل الديانات علي خطأ، ونحن علي صواب , وبعد ذلك ندخل إلي ديانتنا المسيحية لنجد الطوائف فيقولون لنا أن كل الطوائف علي خطأ وطائفتنا الأرثوذكسية علي صواب'.

    أكمل قائلاً 'ثم ندخل في الطائفة الأرثوذكسية ليقولوا لنا أن العديد من الطوائف الأرثوذكسية كلها هرطقات فيما عدا أرثوذكسيتنا، والآن يقولون أن طائفة أرثوذكسية مكسيموس كلها علي خطأ وهم علي صواب'.

    ووصف مكسيموس تصريحات 'بنيديكت' ضد الإسلام بأنها تنم عن عنصرية واضحة, وأكد أن بنيديكت ألماني الأصل والمعروف أن بلده تأصلت فيها العنصرية ونمت بصورة لا تقبل الآخر.

    واعترف مكسيموس بما تعرض له في سن الثلاثين قائلا: واجهتني الكنيسة في مطلع شبابي بسؤال أحدث تغييرًا في حياتي وأتي بي إلي هنا. وكان السؤال ينم عن طائفية بحتة وهو هل تحب المسلمين؟.

    مما دعاه إلى أن يتضرع إلي الله بصلوات عميقة أن يبرئ نفسه من القبح ومن العنصرية, على حد قوله.


    0 Not allowed!
    Understanding Product Design for Injection Molding-665566551-jpg 665566551-jpg

    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  2. #62
    عضو شرف

    User Info Menu

    إعلامي سعودي بارز يؤكد: أن تصريحات البابا سببها إسلام 30 قسا في الفاتيكان



    الهيئة الإسلامية العالمية للإعلام: أكد الإعلامي السعودي المعروف عصام مدير ـ المعروف بعلاقته الوثيقة بالداعية الراحل أحمد ديدات والمتخصص في شئون التنصير ـ أن تصريحات البابا بنديكت السادس عشر بابا الفاتيكان المسيئة للإسلام جاءت بسبب إسلام عدد كبير من القساوسة داخل الفاتيكان وصل إلى حوالي 30 قسًا، وأنه تجري لهم حاليًا محاكمات واسعة لمعاقبتهم وطردهم من الكنيسة.

    ويرأس عصام مدير مركزًا إعلاميًا متخصصًا في إدارة الحوار مع الغرب وموضوع التعريف بالإسلام، تأسس في ديسمبر 2005 عقب أزمة الرسوم الدنمركية تحت اسم "دار البينة"، وقد قام مؤخرًا بطبع ونشر العديد من الإصدارات التي تشرح الإسلام للعقل الغربي.

    وقد كشف عصام مدير أنه طالب الحكومة الدنمركية عقب أزمة الرسوم بعقد لقاء بينه وبين رؤساء تحرير الصحف وقيادات وسائل الإعلام هناك لمحاورتهم حول الرسوم المسيئة للإسلام ، إلا أن طلبه قوبل بالرفض.


    0 Not allowed!
    Understanding Product Design for Injection Molding-665566551-jpg 665566551-jpg

    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  3. #63
    عضو شرف

    User Info Menu

    زعيم الفاتيكان يوجه دعوة للاجتماع بسفراء الدول الإسلامية

    مفكرة الإسلام: وجّه زعيم الفاتيكان بينيديكت السادس عشر دعوة إلى سفراء الدول الإسلامية المعتمدين لدى الفاتيكان للاجتماع به يوم الاثنين المقبل؛ وذلك في محاولة لامتصاص غضب العالم الإسلامي من تصريحات بينيديكت المسيئة للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

    وقال مسئول في الفاتيكان إن الاجتماع الذي دعي إليه أيضًا عدد من زعماء الجالية الإسلامية في إيطاليا سيعقد في مقر البابا الصيفي 'كاستيل جاندولفو' قرب العاصمة الإيطالية روما، وفق ما ذكره موقع 'بي بي سي' الإخباري.

    وأعلن الفاتيكان في وقت سابق أنه يعتزم تنظيم هذا الاجتماع كجزء من الجهود الدبلوماسية الهادفة لتهدئة الأزمة التي أعقبت التصريحات التي أدلى بها بابا الفاتيكان الأسبوع الماضي في جامعة ريجنزبورج الألمانية.

    من جانبه رحب القائم بالأعمال الإيراني في الفاتيكان بدعوة بينيديكت، قائلاً 'سوف نلبيها بالتأكيد'.

    واعتبر أن 'هذه إشارة ايجابية من طرف الفاتيكان.. ستحسن علاقات البابا مع العالم الإسلامي'.

    ورغم الانتقادات الدولية والإسلامية الواسعة لتصريحات زعيم الفاتيكان، لم يقدم بينيديكت حتى الآن اعتذارًا علنيًا صريحًا، كما طالبت بعض الجهات الإسلامية، واكتفى بالتعبير عن أسفه للألم الذي سببته تعليقاته لعامة المسلمين.

    يُذكر أن بينيديكت يتصف بالتعصب والتشدد للمذهب الكاثوليكي، ويعتبر أن الكاثوليكية هي الديانة الوحيدة الصحيحة.


    0 Not allowed!
    Understanding Product Design for Injection Molding-665566551-jpg 665566551-jpg

    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  4. #64
    عضو شرف

    User Info Menu

    زعيم الفاتيكان: لا نحاول فرض رسالة الإنجيل

    مفكرة الإسلام: في إطار مساعيه الرامية لتجميل صورته بعد التصريحات العدائية ضد الإسلام ونبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم، والتي أثارت موجة عارمة من الغضب في أرجاء العالم الإسلامي، ادعى زعيم الفاتيكان بنيديكت السادس عشر أن هدفه إيجاد صيغة من الاحترام المتبادل في العلاقات مع أتباع الرسائل الأخرى.

    وبحسب وكالة أسوشيتيد برس زعم بنيديكت السادس عشر أن الكنيسة لا تسعى لفرض رسالتها بالقوة والإجبار. وذلك رغم ما تشهده العديد من بقاع العالم من محاولات مشبوهة لتنصير الشعوب تارة باستخدام الترغيب وتارة باستخدام أساليب الابتزاز والتهديد.

    وخلال مراسم شهدها قصره الصيفي في كاستيل جاندولفو بالفاتيكان بمناسبة استلام أوراق سفير ألمانيا الجديد لدى الفاتيكان زعم بنيديكت السادس عشر: 'الكنيسة لا تفرض رسالتها، وهي لا تجبر أي شخص على قبول رسالة الإنجيل'.

    وجدد بنيديكت أسفه العميق بسبب تعليقاته التي أساءت للمسلمين في وقت سابق من هذا الشهر في ألمانيا.

    وقال بنيديكت: 'أحترم الإسلام، وتعليقاتي لا تعكس وجهات نظري الشخصية'.


    0 Not allowed!
    Understanding Product Design for Injection Molding-665566551-jpg 665566551-jpg

    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  5. #65
    عضو شرف

    User Info Menu

    السديس يدعو إلى "ميثاق شرف" عالمي للدفاع عن الأديان



    دعا إمام الحرم المكي الشيخ عبد الرحمن السديس في خطبة الجمعة الماضية إلى "ميثاق شرف" عالمي من أجل الدفاع عن الأديان بعد تصريحات بابا الفاتيكان المسيئة للإسلام.

    ودعا الشيخ السديس، المسلمين إلى العمل على "مواثيق شرف عالمية ترعى الأمن والسلام وتحقن دماء الأبرياء وتحرم الظلم والاعتداء والتطاول على الدين والرسالات".

    ولم يشر الشيخ السديس مباشرة إلى الجدل الذي أثير حول كلام البابا، إلا أنه دعا إلى أن "يتنادى رجال الإعلام وحملة الأقلام بأطيافهم كافة إلى عقد ميثاق شرف أخلاقي مهني يصون المبادئ والقيم ويحرس المثل والشيم ويعلي صرح الفضيلة ويتصدى للحملات الإعلامية المغرضة ضد الإسلام ونبيه".

    ودعا إمام الحرم المكي، من جهة ثانية، المسلمين خلال شهر رمضان إلى الوقوف بحزم أمام استمرار العدوان الصهيوني الغاشم على الأرض المباركة فلسطين، وضرورة إحلال الأمن والوحدة في بلاد الرافدين وقضية إعمار لبنان وغيرها من قضايا إخواننا المستضعفين في دينهم في كل مكان.


    0 Not allowed!
    Understanding Product Design for Injection Molding-665566551-jpg 665566551-jpg

    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  6. #66
    عضو شرف

    User Info Menu

    ناشر الرسوم المسيئة للرسول: لست نادمًا ومستعد لتكرارها مجددًا



    مفكرة الإسلام: نفى ناشر الرسوم الكاريكاتورية التي أساءت للرسول صلى الله عليه وسلم أن يكون قد أبدى ندمه على نشره تلك الرسوم التي أثارت موجة غضب واسعة في العالم الإسلامي، ووسعت الهوة مع العالم الغربي وبالأخص الدانمارك.

    ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن فليمينق روز، مسئول نشر الجريدة الدانمركية التي نشرت الصور بمناسبة مرور سنة عن ذلك قوله: 'لست نادمًا على أي شيء ولو اقتضى الأمر المعاودة لعاودت'، كما أكد أن موقفه هذا يأتي تعبيرًا منه على رفض 'الاستفزاز'، على حد تعبيره.

    وعبر عن رفضه لبعض إجراءات الرقابة الذاتية التي أضحى يمارسها بعض الكتاب والفنانين على أعمالهم في كبريات العواصم الغربية منذ بداية الأزمة بداعي الخوف مما وصفه بردود أفعال من وصفهم بـ'الأصوليين'، معتبرًا أن الخطر يكمن في التخلي عمن أسماهم الإسلاميين المعتدلين الذين يعيشون في الغرب حيث التدين مسألة شخصية.

    من جهة أخرى، ادعى المسئول عن نشر الصور الكاريكاتورية أن الأزمة التي أثارتها هذه الأخيرة كانت دافعًا ومحفزًا قويًا سمح بالكشف عن حقيقة كانت خافية تتمثل في رغبة بعض المسلمين إكراه العالم على اتباع عقيدتهم، على حد زعمه.

    وأكد وجود تابوهات في كل الديانات واعتبر أن احترامها في الدانمارك سيحول هذا البلد إلى دولة ديكتاتورية، موجهًا أصابع الاتهام إلى بعض الأئمة في الدانمارك، محملاً إياهم مسئولية ما أسماه بالفوضى، ومتهمًا إياهم بتحريك خيوطها تحقيقًا لمصالحهم المشتركة، بحسب ادعائه.

    من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن المجتمع الدانمركي أضحى أكثر نقدًا للإسلام وأن واحدًا من أربعة دانمركيين أضحى أكثر سلبية تجاه الإسلام، وأن قرابة 46.7 من الدانمركيين يقرون صاحب الرسومات على موقفه انسجامًا مع مبدأ حرية التعبير.

    وتأتي تصريحات صاحب أزمة الصور الكاريكاتورية التي أساءت للرسول صلى الله عليه وسلم، بمناسبة مرور عام كامل على الأزمة وما أثارته من تداعيات في العالمين الإسلامي والغربي، كما تأتي متزامنة مع الاتهامات التي وجهها بابا الفاتيكان بينيديكت السادس عشر للإسلام وللنبي صلى الله عليه وسلم.


    0 Not allowed!
    Understanding Product Design for Injection Molding-665566551-jpg 665566551-jpg

    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  7. #67
    عضو متميز

    User Info Menu

    ياجماعة دة رجل تربى فى حضن النازية
    واسهم فى تبرئة اليهود من دم المسيح يعنى هو قال ان اليهود لم يقتلوة يبقى زملاءه فى الحرب الايطاليين (الرومان سابقا) هم القتلة ولو انهم لم يقتلوة وهرب وظهر بعد ثلاثة ايام يكون الدين المسيحى من وجهه نظر بندكت انهار لانه دين قائم على تضحية الاب بالابن من جهه نظرة بندكت حاكم حى الفاتيكان بمدينة روما عاصمة ايطاليا ه>اه>ا هو قدرة وحقيقة منصبة
    رئيس حى يجمع الاموال من المؤمنين المخدوعين الغلابة فى العالم كلة عشان سعادته وزملاءه يلبسوا وياكلوا ويتنعموا بالحياة ---- وقد كان المسيح عليه السلام غير


    0 Not allowed!
    د.م. فكرى نور

  8. #68
    جديد

    User Info Menu

    منقول

    أوري أفنيري
    23.9.06

    سيف محمد

    منذ أن كان قياصرة روما يقذفون بالمسيحيين إلى الحلبة، فريسة للأسود، شاهدت العلاقات بين القياصرة ورؤساء الكنيسة تقلبات كثيرة.

    لقد حوّل القيصر قستنطين الأكبر، الذي ارتقى السلطة عام 306 - قبل 1700 سنة بالضبط - الدين المسيحي إلى دين الإمبراطورية، التي كانت تضم أرض إسرائيل أيضا. مع مرور الزمن انقسمت الكنيسة على ذاتها بين فرعيها الشرقي ("الأرثوذكسي") والغربي ("الكاثوليكي")، وقد طالب البطريرك الغربي، الذي أصبح البابا فيما بعد، من القيصر الاعتراف بسلطته العليا.

    لقد تصدرت النزاعات بين القيصر والبابا، في العديد من الأحيان، مركز تاريخ أوروبا وجزأت الشعوب. لقد عرفت هذه النزاعات مدا وجزرا. كان هناك قياصرة أقالوا البابا أو نفوه وكان باباوات أقالوا أو نفوا القيصر. أحد القياصرة، وهو هاينريخ الرابع، "ذهب إلى كانوسا"، حيث وقف هناك حافي القدمين على الثلج لمدة ثلاثة أيام متواصلة أمام مقر البابا حتى وافق الأخير على إلغاء النفي الذي فرضه عليه.

    غير أنه كانت هناك فترات طويلة عاش فيه القياصرة والباباوات بسلام أحدهم مع الآخر. نحن نشهد في الفترة الحالية انسجام يثير الدهشة، بين البابا الحالي، بندكتوس السادس عشر، والقيصر الحالي، بوش الثاني،. علينا أن ننظر، على هذه الخلفية، إلى خطاب البابا الذي أثار ضجة عالمية: أنه يندمج بشكل جيش في الحملة الصليبية التي يقودها بوش ضد "الفاشية الإسلامية"، في إطار "صراع الحضارات".



    في خطابه الذي ألقاه في جامعة ألمانية، أراد البابا، المائتان الخامس والستين، أن يثبت أن هناك فرق جوهري بين المسيحية والإسلام: بينما ترتكز المسيحية على المنطق، فإن الإسلام ينكره. بينما يرى المسيحيون منطقا في أعمال الله، ينكر المسلمون أية منطق في أعمال الله.

    بصفتي ملحد يهودي، أنا لا أنوي أن أجز نفسي في هذا النقاش. من أنا لأتتبع منطق البابا. غير أني غير قادر على التزام الصمت حيال مقطع واحد من خطابه، متعلق بي كإسرائيلي يعيش إلى جانب خط الجبهة في "حرب الحضارات".

    لكي يثبت انعدام وجود المنطق في الإسلام، يدعي البابا أن النبي محمد قد أمر أتباعه بنشر دينه بقوة السيف، وهذا أمر غير منطقي، على حد تعبير البابا، لأن الروح هي مصدر الإيمان وليس الجسد، وكيف يمكن للسيف أن يؤثر على الروح؟

    لتدعيم أقواله، اقتبس البابا أقوالا أدلى بها قيصر بيزنطي بالذات، وهو من أتباع الكنيسة الشرقية المنافسة. في أواخر القرن الرابع عشر روى القيصر عيمانوئيل الثاني عن نقاش أجراه، على حد زعمه (هذا الأمر مشكوك فيه) مع مثقف فارسي مسلم مجهول. وفي خضم النقاش قال القيصر بخشونة (على حد قوله) أمام شريكه في الحديث:

    "أرني شيئا جديدا أتى به النبي محمد، وسترى أشياء سيئة وغير إنسانية فقط، مثل أمر نشر دينه بقوة السيف."

    تثير هذه الأقوال ثلاثة أسئلة: (أ) لماذا قالها القيصر؟ (ب) هل هي صحيحة؟ و(ج) لماذا كررها البابا الحالي؟



    عندما سجل عيمانوئيل الثاني هذه الأقوال، كان مليكا على إمبراطورية آفلة. لقد ارتقى السلطة عام 1391، حيث كانت قد تبقت محافظات قليلة من الإمبراطورية العظيمة. لقد هدد الأتراك باحتلال هذه المناطق أيضا في أي لحظة.

    في تلك الفترة، كان الأتراك قد وصلوا إلى ضفاف الدانوب. لقد احتلوا بلغاريا وشمال اليونان وهزموا الجيوش التي أرسلتها أوروبا مرتين، بهدف إنقاذ القيصرية الشرقية. في عام 1452، بعد بضع سنوات فقط من موت عيمانوئيل، احتل الأتراك عاصمته القسطنطينية (اسطنبول اليوم) وأدوا إلى نهاية الإمبراطورية التي دامت أكثر من ألف سنة.

    في أيام حكمه، تجول القيصر عيمانوئيل في عواصم أوروبا طلبا للمساعدة. لقد وعد بتوحيد الكنيسة من جديد. لا شك في أنه كتب القصص عن نزاعاته الدينية ليثير حفيظة أوروبا ضد الأتراك وليقنعها بالخروج إلى حملات صليبية جديدة. كانت نيته سياسية، وما كانت اللاهوتية إلا لخدمة السياسة.

    إن الأمور، من هذه الناحية، تتوازى مع احتياجات القيصر الحالي، جورج بوش، فهو أيضا يحاول توحيد العالم المسيحي ضد "محور الشر" الإسلامي. إضافة إلى ذلك فإن الأتراك أيضا يطرقون باب أوروبا وفي هذه المرة بوسائل سلمية. من المعروف أن البابا يعارض القوى التي تطالب بانضمامهم إلى الاتحاد الأوروبي.



    هل هناك حقيقة في ادعاء القيصر عيمانوئيل؟

    لقد شكك البابا ذاته بأقواله. كلاهوتي جدي له سمعته، لا يمكنه أن يسمح لنفسه بتزييف ما هو مكتوب. لذلك ذكر أن النبي محمد قد منع في القرآن بشكل واضح نشر الدين بقوة السيف. لقد اقتبس عن سورة البقرة، الآية 256 (صحيح أن البابا لا يخطئ ولكنه أخطأ هنا: لقد قصد الآية 257. لقد جاء فيها: "لا إكراه في الدين!").

    كيف يتجاهلون قولا بسيطا وقاطعا إلى هذا الحد؟ يدعي البابا أن هذه الآية قد كتبت في بداية طريق محمد، بينما كان ما زال يفتقر إلى القوة، ولكن مع مرور الوقت، أمر باستخدام السيف من أجل الدين. لا يوجد لمثل هذه الوصية أي ذكر في القرآن. صحيح أن النبي محمد قد دعا إلى استخدام السيف في معاركه ضد خصومه من القبائل - المسيحيين واليهود - في شبه الجزيرة العربية، عندما أسس دولته، غير أن هذا كان عملا سياسيا وليس دينيا، معركة على الأرض وليس على بسط الدين.

    يسوع المسيح قال: "تعرفونهم من ثمارهم." علينا أن ننظر إلى تعامل الإسلام مع الديانات الأخرى حسب اختبار بسيط: كيف تصرفوا خلال أكثر من ألف سنة، بينما كانت القوة بين يديهم، وكان بمستطاعهم "نشر دينهم بقوة السيف". هم لم يفعلوا ذلك.

    لقد سيطر المسلمون في اليونان طيلة مئات السنين. هل اعتنق اليونانيون الإسلام؟ حل حاول أي شخص إدخالهم في الإسلام؟ على العكس، لقد شغل اليونانيون وظائف كبيرة في الحكم العثماني. كما أن الشعوب أوروبا المختلفة مثل البلغاريين، الصرب، الرومانيين، الهنغاريين، الذين عاشوا فترات طويلة تحت حكم الأتراك، قد تشبثوا بدينهم المسيحي. إن أحدا لم يجبرهم على اعتناق الدين الإسلامي، وظلوا مسيحيين متدينين.

    لقد أسلم الألبان وكذلك البوسنيون، ولكن أحدا منهم لا يدعي بأنهم قد أكرهوا في ذلك. لقد اعتنقوا الدين الإسلامي ليكونوا محببين إلى السلطة وليتمتعوا بخيراتها.

    في عام 1099 احتل الصليبيون القدس وذبحوا سكانها المسلمين واليهود من دون تمييز، وكانت هذه الأمور تنفذ باسم يسوع طاهر النفس. في تلك الفترة، وبعد 400 سنة من احتلال المسلمين للبلاد، كان ما زال معظم سكان البلاد من المسيحيين. طيلة كل تلك الفترة لم تجرى أية محاولة لفرض دين محمد على السكان. بعد أن طرد الصليبيون من البلاد فقط، بدأ معظم بتبني اللغة العربية واعتناق الدين الإسلامي - وكان معظم هؤلاء هم أجداد الفلسطينيين في أيامنا هذه.



    لم تُعرف أية محاولة لفرض دين محمد على اليهود. لقد تمتع يهود أسبانيا، تحت حكم المسلمين، بازدهار لم يسبق له مثيل في حياة اليهود حتى أيامنا هذه تقريبا. شعراء مثل يهودا هليفي كانوا يكتبون باللغة العربية، كذلك الحاخام موشيه بن ميمون (الرمبام). كان اليهود في الأندلس المسلمة وزراء، شعراء علماء. لقد عمل في طلطيلية المسلمة مسلمون، يهود ومسيحيون معا على ترجمة كتب الفلسفة والعلوم اليونانية القديمة. لقد كان ذلك "عصر ذهبي" بالفعل.

    كيف كان لهذا أن يحدث كله، لو كان النبي محمد قد أمر أتباعه "بنشر الإيمان بقوة السيف"؟

    ولكن المهم هو ما حدث لاحقا، حين احتل الكاثوليكيون أسبانيا من أيدي المسلمين، فقد بسطوا فيها حكما من الإرهاب الديني. لقد وقف اليهود والمسلمون أمام خيار قاس: اعتناق المسيحية أو الموت أو الهرب. وإلى أين هرب مئات آلاف اليهود، الذين رفضوا تغيير دينهم؟ لقد استقبل معظمهم على الرحب والسعة في الدول الإسلامية. لقد استوطن "يهود الأندلس" من المغرب في الغرب وحتى العراق في الشرق، من بلغاريا (تحت حكم الأتراك آنذاك) في الشمال وحتى السودان في الجنوب. لم تتم ملاحقتهم في أي مكان. لم يواجهوا هناك أي شيء يضاهي تعذيب محاكم التفتيش، لهيب المحارق، المجازر والطرد الذي ساد في معظم الدول المسيحية حتى حدوث الكارثة.

    لماذا؟ لأن محمد قد منع بشكل واضح ملاحقة "أهل الكتاب". لقد تم تخصيص مكانة خاصة في المجتمع الإسلامي لليهود وللمسيحيين. لم تكن هذه المكانة مساوية تماما، ولكنها كادت تكون كذلك. كان يتوجب علهم دفع جزية خاصة، ولكنهم قد أعفوا من الجيش مقابلها - وهذه الصفقة كانت مجدية جدا لليهود. يقولون أن الحكام المسلمين قد عارضوا محاولات إدخال اليهود في الإسلام حتى بالوسائل اللطيفة، لأن هذا الأمر كان منوطا بخسارة عائداتهم من الضرائب.

    كل يهودي مستقيم، يعرف تاريخ شعبه، لا يمكنه إلا أن يشعر بالعرفان تجاه الإسلام، الذي حمى اليهود طيلة خمسين جيلا، في الوقت الذي كان العالم المسيحي فيه يلاحقهم وحاول في العديد من المرات إجبارهم على تغيير دينهم "بالسيف".



    قصة "نشر دين محمد بالسيف" هي أسطورة موجهة، جزء من الأساطير التي نشأت في أوروبا أيام الحروب الكبيرة ضد المسلمين - إعادة احتلال أسبانيا من قبل المسيحيين، الحروب الصليبية وملاحقة الأتراك، الذين كادوا يحتلون فيينا. أشتبه في أن البابا الألماني يؤمن هو أيضا بهذه الأساطير إيمانا تاما. هذا يعني أن زعيم العالم المسيحي، وهي لاهوتي مسيحي هام بحد ذاته، لم يبذل جهدا في التعمق في تاريخ أديان أخرى.

    لماذا صرح بهذه التصريحات علنيا؟ ولماذا الآن بالذات؟

    لا مناص من النظر إلى الأمور على خلفية الحملة الصليبية الجديدة التي يخوضها بوش ومؤيدوه الإنجيليون، وحديثه عن "الفاشية الإسلامية" و"الحرب العالمية ضد الإرهاب"، بينما يتم توجيه كلمة "الإرهاب" إلى المسلمين. إن هذا الأمر بالنسبة لمن يوجه بوش هو محاولة ساخرة لتبرير الاستيلاء على مصادر النفط. هذه ليس المرة الأولى التي تلبس فيها المصالح الاقتصادية الجرداء قناعا دينيا، وهذه ليست المرة الأولى التي تتحول فيه حملة نهب إلى حملة صليبية.



    يندمج خطاب البابا بشكل جيد في هذه المساعي. ولا أحد يعرف ما هي النتائج الممكنة


    0 Not allowed!

  9. #69
    عضو متميز

    User Info Menu

    الرد على من يسئ الى الدين الاسلامى والرسول الكريم


    الموضوع واضح ونحن كمهندسين نفهم الموضوع بالأهداف والتحليل والنتائج
    - الهدف خبيث الأسءة الى الرسول الكريم ثم هدم المقدسات الأسلامية فى نفوس المسلمين
    - ادوات التنفيذ: اوربا الملحدة صاحبة الحملات الصليبية بقيادة البابا ولا يهم اسمة فهو فى الأساس انسان متعصب دين غير المسيحيين ووظيفته موظف فى حى الفاتيكان بمدينة روما بدولة ايطاليا -- هو موظف منتخب لتنفيذ سياسة محددة ضرب الديانات كلها حتى المسيحية نفسها والدليل ان لبابا الحالى قد شارك فى تبرئة اليهود من دم المسيح--- والمسيحية قائمة على الفداء والتضحية لأبن الرب---هذا من معتقدهم---- لا تعليق احترامنا لاخواننا المسيحيين الشرقيين الأرثوذوكس- --- وبذلك تكون الآناجيل متضاربة مع الموظف الرسمى الناطق بلسان المسيحيين الكاثوليك-- وهذا هدم لمسيحيته هو لو كان مسيحيى اساسا وكلنا يعلم ان بندكت كان من شبيبة النازية وهذا تركيبته النفسية والثقافية فليس بمستغرب منه ذلك
    احترام الأخرين واجب وهذا ليس من العلم ولا الدين اتهام انسان عادى فكيف بالله عليكم اتهام نبى ورسول يؤمن به ملايين بندكت وامثاله يعلمون الحق ولكنهم يكابرون واسمحوا لى ان اصفهم بالحقيقة انهم جبناء وفى ذات الوقت اسود شجعان على المسلمين والعرب والدليل بسيط
    هل يجرؤ هذا البندكت او كلاب الدنمارك الأساءة الى بوذا او كنفيسوش --- رجال دين وعقيدة الصينيين والهنود واليابانيون ؟؟؟؟ لا ولن يجرؤ على ذلك لانهم يخافونهم اقتصاديا وسياسيا واليوم اجرت كوريا الشمالية تجربتها بنجاح-- والغرب يتكلم مع كوريا فقط ولكن مع ايران المسلم الموضوع مختلف كلام تهديد ضرب مؤامرات هكذا هم منذ وجد الدين الحق
    والنهاية هى التى ذكرها الله فى كتبه
    الأسلام بخير وما دونه فى مزبلة التاريخ اين البابا صاحب الحملات الصليبية؟؟؟؟
    لا نعرف حتى اسمه وليس علما ولا حتى الموظف الحالى بحى الفاتيكان-- ولا ولن يبقى الإ نور الله ودين الله وانبياء الله ورسله وكلهم عباد لله وغير ذلك ضلال ومصيره الى النار وفيها كل مقاتل لله--- والله اننى لأشفق عليهم لانهم مجانين مدفوعى الأجر-- هل هناك عاقل يحارب رب الكون ويحارب رسله وانبياءة---- جنون وجهل وغباء منهم ومن امثالهم سواء فى بلادنا او بالخارج ولكل عقل يفهم والأسلام هو الحق مهما قال بندكت رئيس حى الفاتيكان بمدينة روما بدوله ايطاليا بقارة اوربا بالعالم كله الذى لا يساوى زرة فى مللك الله العظيم وكل عان والجميع بخير ورمضان كريم على المسلمين فى مشارق الأرض ومغاربها
    ارجوا التبيت لتعم الفائدة بعد اذن المنتدى لعلها تنفع احد القارئين وهى مشاركة لنصرة الدين الحق وانبياء الله المختارين وخيرهم نبينا وحبينا محمد "صلى"


    0 Not allowed!
    د.م. فكرى نور

  10. #70
    جديد

    User Info Menu

    اليوم كان القارئ فى صلاة القيام يتلو آيات من سورة النور وجاءت الآيات التى تحدثت عن حادثة الإفك فتأملتها ورأيت أن فيها اساءة للنبى صلى الله عليه وسلم فى عرضه وتعليق المولى عز وجل (لاتحسبوه شرا بل هو خير لكم)نعم يا اخوة هو خير عظيم انظروا لمن يدخل فى الاسلام بعد مثل هذه الاساءات وهذا واقع امام اعيننا ارجو ان لا يفهم كلامى على انه تسامح شديد ونتركهم يقولون ما يريدون ونقول هو خير ونسكت لا وألف لا بل لا ومليار ومائة مليون لا بعدد المسلمين الذين يجب ان يفيقوا وينتفضوا للدفاع عن نبيهم واول الدفاع التمسك بسنته وبرسالته فى امور حياتهم كلها (فلا وربك لا يؤمنوا حتى يحكموك فيما شجر بينهم) و (انما كان قول المؤمنين اذا دعوا الى الله ورسوله ان يقولوا سمعنا واطعنا)


    0 Not allowed!

    من مواضيع مهندس حسين الخولى :


صفحة 7 من 11 الأولىالأولى ... 34567891011 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •