:جديد المواضيع
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 18 من 18

الأمريكان يجوبون بجثة "مصطفى" شوارع بغداد فتموت أمه مقهورة

  1. #11
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    اوجزت

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة nazarnazar مشاهدة المشاركة
    ماذا تتوقعون من الخنازير القتلة غيرهذا ولكننا أمة هانت على نفسها فهانت على كل من في الارض ومن يهُن يسهل الهوان عليه .لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
    نعم هذا واقع الحال ....فمتى ساد السفهاء وحكم الضعفاء وكانت المشوره للجهلاء ...عندها كن واثقا ان الخيانة تجوب الشوارع وتحمى بالعساكر و يباركها فقهاء السلاطين وتهلل لها الشعوب ...يا يعيش يا يعيش يا يعيش.


    0 Not allowed!

  2. #12
    عضو متميز

    User Info Menu

    مفكرة الإسلام تنقل بالتفاصيل صلب الأمريكان لـ"مصطفى" في شوارع بغداد

    التاريخ:27/08/1427 الموافق |القراء:280 | نسخة للطباعة

    المختصر/

    مفكرة الإسلام [خـاص]: شيعت جموع غفيرة من أهالي حي العامرية السني يوم أمس الاثنين الشابين مصطفى وزياد ووالدتهما في جنازة مهيبة إلى مقبرة الشهداء، بعد أن قتلهما جيش الاحتلال الأمريكي بدمٍ بارد.
    مراسل مفكرة الإسلام زار منزل العائلة المنكوبة التي لم يتبقَ منها سوى رب العائلة "طالب محمد" [44 عامًا] الذي ما انفك يذكر الله تعالى ويبكي في صمت فلا ترى منه إلا الدموع المنهمرة من عينيه على لحيته دون أن ينطق أو يتكلم بشيء؛ الأمر الذي جعل جيرانه وإخوته يخشون عليه من مصير كمصير زوجته أو أن يصيبه الجنون من هول الصدمة.
    كان "أبو مصطفى" يرد على سلام المعزين من أقربائه وأهل حارته بالبكاء الحار .. يستقبلهم بالبكاء ويودعهم بالبكاء دون أن يتكلم بشيء .. لم يذق طعم النوم ولم يأكل أو يشرب منذ يوم الأحد .. وكان في حالة يرثى لها.
    يقول مراسل المفكرة: "تجولنا في المنزل فوجدنا آثار دماء مصطفى وآثار إطلاق نار على الحائط تبين أن إحدى الطلقات اخترقت رأس مصطفى وارتطمت بالجدار .. كما وجدنا آثار دماء على سيارة الرجل وتبين أن زياد -رحمه الله- حاول الاستتار من نيران الاحتلال دون جدوى خلف تلك السيارة".
    ويقول أحد شهود العيان لمراسل المفكرة: إن دورية أمريكية كانت تجوب المنطقة ومؤلفة من 4 عربات همفي وفيها مجندات وجنود أمريكيون ومترجمة عربية، وكانوا في حالة سكر شديدة حيث أخذوا يلقون بزجاجات الخمر الفارغة على منازل الأهالي.
    ويضيف: "اقتحموا منزل الشابين [مصطفى وزياد] وكانوا يضعون بعض الأشرطة الفسفورية على جانبي السيارة لتجميلها .. دخلوا إلى الشابين مصطفى [17 عامًا] وزياد [16 عامًا] الذين حلف أبوهما ألا يخرجا من المنزل منذ أسبوعين بسبب امتحانات الدور الثاني وطلب منهما النجاح حتى يسمح لهما بالخروج وأمر أمهما أن تتابعهما عند خروجه هو للعمل وإبلاغه إن هم لم يستذكروا دروسهم، بحسب جيران العائلة المقربين.
    ويكمل شاهد العيان حديثه بقوله: سمعت أصوات إطلاق نار وصراخ مصطفى وزياد وصراخ أمهما واستغاثتها .. بعدها أخرج جنود الاحتلال مصطفى وهو ميت وكانوا يجرونه من قدميه ورأسه ينزف دمًا على الأرض ووضعوه على غطاء عربة الهمفي وجابوا به شوارع العامرية ثم ألقوا به في أحد الشوارع لنجده في اليوم الثاني قد تم نقله إلى مستشفى اليرموك وقد أكلت حرارة غطاء المحرك جزءًا من رأسه.
    ويضيف شاهد العيان: "ومع أن الناس هاجمت الدورية بالحجارة أطفالا ورجالاً ونساءً إلا أنهم خرجوا مسرعين من شارعنا إلى الطريق العام وعلمت فيما بعد أنهم استمروا باستعراض قوتهم مدة نصف ساعة ومصطفى مشدود على عربة الهمفي".
    أما زياد، والحديث ما زال لشاهد العيان، فقد تبين أنه أصيب بثلاث رصاصات واحدة بالكتف واثنين في الرأس وبقي رحمة الله خلف السيارة ممددًا وهو مضرج في دمائه.
    وعن والدة الشهيدين، يقول شاهد العيان: بعد أن سرق جنود الاحتلال جثة ابنها خرجت أم مصطفى [42 عامًا] إلى الشارع حافية تصرخ بصوت عالٍ وتستنجد بالناس وتصيح: "أتخسون يا أهل الغيرة وليدي" ولم تنفك عن ترديد هذه الاستغاثة إلى أن توارت الهمفي عن الأنظار فسقطت وسط الشارع.
    وهرعت النسوة إليها لستر ما تكشف من قدميها؛ فوجدنها قد فارقت الحياة رحمها الله.
    وكان تقرير الطب الشرعي قد أكد أن سبب الوفاة جلطة دماغية حادة .
    في مطبخ البيت حيث دخلنا أول مرة وجدنا مقلاة على المنضدة وعليها بيضة واحدة مسلوقة كانت لمصطفى حيث كان يشتهي رحمة الله أن يأكل في وقت العصر من كل يوم.
    ويقول صاحب الدكان المجاور لهم: جاءت أم مصطفى واشترت ثلاث بيضات حيث إن وضعهم المادي لا يسمح بشراء طبقة بيض كاملة.



    0 Not allowed!

  3. #13

  4. #14
    جديد

    User Info Menu

    يااهل العراق هبوا ولا تبكوا فانه لا يغلب الحق الا ان كان اهله جبناء. فالله ناصركم لا ريب وهو المستعان.


    0 Not allowed!

  5. #15

  6. #16
    عضو فعال

    User Info Menu

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    حسبنا الله ونعم الوكيل
    وهنيئاً لهم الجنة إن شاء الله
    نسأل الله الفرج القريب والنصر العاجل


    0 Not allowed!

  7. #17

  8. #18
    عضو متميز

    User Info Menu

    الأح أبو فرحان والأخ بلوتوث جزاكما الله خيرا على المرور

    وأدعو الله أن ينصر المسلمين على اليهود والأمريكان



    0 Not allowed!

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •