:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 3 من 3

مرجع شيعي يهاجم ايران ويصفها بالسرطان

  1. #1
    عضو متميز

    User Info Menu

    مرجع شيعي يهاجم ايران ويصفها بالسرطان

    مرجع شيعي يهاجم ايران ويصفها بالسرطان
    آية الله المؤيد : الخطر الايراني أبشع من الخطر الاسرائيلي والاميركي
    شبكة البصرةسماحة المرجع الديني آية الله الامام الشيخ حسين المؤيد

    عمان: تيسير المجالي
    حذر سماحة اية الله الامام الشيخ حسين المؤيد من ان خطر ايران على النظام العربي والمنطقة ابشع واقوى من الخطر الاسرائيلي والخطر الاميركي والغربي وبحسب رأيه فان الخطر الاسرائيلي ماثل للعيان وان الشعوب العربية اصبحت لديها مناعة من الاستعمار والتدخل الاميركي والغربي بسبب ان المنطقة العربية لها تجارب مريرة وطويلة مع هذا الاستعمار منذ قرون واصفا الخطر الايراني وتمدده بالسرطان المميت لانه يهدد القومية العربية برمتها ويعمل على ازالتها وشطبها من الوجود.
    واكد في محاضرة له بدعوة من نادي خريجي الجامعات والمعاهد العراقية في الاردن على ان خطر الاستعمار الاميركي والغرب يكمن في سلبه لاقتصاديات وسيادة الشعوب التي يبسط نفوذه عليه.
    موضحا ان الخطر الايراني يتغلغل كالسرطان في الجسم ويهدد وجوده وبالتالي يزيل القوميات والانظمة التي يهيمن عليها.
    ووصف الصراع بين ايران والغرب في المنطقة من خلال بسط النفوذ على شعوبها وانظمتها، مشيرا الى ان اميركا والغرب يدفعان باسرائيل لتكون القوة الاولى في المنطقة لكنه استدرك قائلا ان صفقة قد تتم بين ايران والغرب على حساب الامة العربية بحيث يكون لايران دور بارز وقوي في المنطقة الى جانب الدور الاسرائيلي في حكم المنطقة مقابل ان تتنازل ايران عن طموحاتها النووية وردا على سؤال حول الدور السوري في ذلك اعرب المؤيد عن اسفه لهذا الدور واصفا النظام السوري بأنه نظام يقوم على الثوابت القومية الا ان هذا النظام يعقد تحالفا استراتيجيا مع الدولة الايرانية التي تكنّ الحقد والكراهية للامة العربية.
    قائلا انه من الممكن ان تكون هناك مصالح متبادلة بين الدولتين لكن ان تتحالف سوريا ضد نفسها فهذا امر مستهجن.
    مشيرا الى ان اطماع ايران في المنطقة العربية تنطلق من نوايا قومية عرقية حاقدة تهدف الى القضاء على القومية العربية.
    وحذر اية الله المؤيد بعض الدول في المنطقة التي ترحب بالتمدد الايراني بان هذه الدول لن تكون بمنأى عن هذا الخطر، مشيرا الى ان هناك خلايا نائمة في بعض الدول العربية سيتم ايقاظها من خلال امدادها بالسلاح والمال لتكون على أهبة الاستعداد لتأخذ مواقفها المميزة في الدول التي تضم بها في حال حدوث اي جديد ووصف الوضع القائم في العراق حاليا بأنه وضع طارىء وعلى القوى العراقية استثمار الظروف الراهنة لتغيير هذا الوضع طالبا الدعم العربي لانجاح المشروع الوطني العراقي القومي والذي يتم تأسيسه الان تحت مظلة الميثاق العراقي العربي والذي يتضمن 18 بندا تمثل الثوابت الوطنية العراقية والتي تبدأ بازالة الاحتلال وتحرير الارادة والقرار السياسي العراقي من الاحتلال وصولا الى قيام دولة عراقية بثوابت عربية تقام ضمن مؤسسات ديمقراطية بموجب دستور يجسد حالة الوفاق العراقي مشيرا الى اهمية الدعم العربي لهذا المشروع العراقي الذي سيمهد لوقف الخطر الايراني وامتداده للمنطقة والتهامه لاجزاءمن الوطن العربي.
    ويعدّ اية الله حسين المؤيد من ابرز المرجعيات الدينية للطائفة الشيعية العربية في العراق.
    وقال أية الله المؤيد أن اجتثاث البعث كفكر لا يمكن أن يتم، واذا كان المقصود اجثاث البعثيين فان ذلك يتعارض تماما مع حقوق المواطنة.
    مشيرا ان الديماغوجية الدينية والسياسية وجدت طريقها الى صفوف العراقيين، بسبب تأجج العاطفة الدينية وضعف الثقافة الدينية، مؤكدا ان العراق عبر تاريخه ضرب مثلا راسخا لتعايش الطوائف والمذاهب والقوميات، وان الصراع في العراق اليوم هو صراع للطائفية السياسية وليس للطائفية الدينية.
    ونفى الشيخ المؤيد أن يكون للشيعة العراقيين أي حقوق ، مؤكدا ان حقوقهم تتمثل في كونهم مواطنيين عراقيين وليس من منطلق كونهم ينتمون للمذهب الشيعي.
    وحياآية الله المؤيد نادي خريجي الجامعات والمعاهد العراقية وشكر دعوتهم، مشيرا الى انها تمثل حالة من الوفاء للعراق وشعبه، مؤكدا أنه لا يمكن اجراء مصالحة بين تيار منسجم مع سياسة الاحتلال ومشروعه وتيار معارض لهذه السياسة، وان المقاومة هي خيار الشعب العراقي وضمان وحدة العراق وعروبته،وحضر الندوة عدد كبير من الشخصيات السياسية الاردنية والعراقية ورموز العمل الحزبي والنقابي الذين تفاعلوا مع مواقف المؤيد وطروحاته.
    شبكة البصرة
    الاربعاء 13 شعبان 1427 / 6 أيلول2006
    يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
    http://www.albasrah.net/pages/mod.ph...ali_060906.htm



    0 Not allowed!

  2. #2
    عضو تحرير المجلة

    User Info Menu

    اشكرك يا اخي

    هذا الكلام يجب ان ننظر إليه بعين المنصف ..

    في الحقيقة اعجبني في هذا الرجل انه يلبس البياض .. وقد رأيت بعض علماء الشيعة مثل الخالصي ايضا يلبسون البياض .. ولاحظت ان مواقفهم تختلف 180 درجة عن الموقف الشيعي التابع لايران والذي لا يمت للاسلام ولا للعروبة بصلة .

    تحياتي لكل الشرفاء من ابناء العراق


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة م.العراقي ; 2006-09-07 الساعة 10:24 AM
    لا يكفي أن تعرف ... بل يجب أن تعرف كيف تطبق ما تعرف

  3. #3

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •