:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 5 من 5

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر

  1. #1
    عضو متميز

    User Info Menu

    من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر

    الكثير من الاخوة العرب الذين دخلو الى العراق ابان الغزوا الامريكي ليقفوا الى جانب اخوانهم العراقيين السنة لا يعرف الكثير عن العراق فقد وقع اسيرا في ايدي الخونة الشيعه وتم بيعة بارخص الاثمان الى المحتل الكافر ولا عجب في ذلك فقد باعوا وطنهم وشرفهم ودينهم ان كان لديهم دين للمحتل ولم يقفوا عند هذا الحد بل وقفوا الى جانب المحتل ضد ابناء وطنهم وكيف لا يسلمون هؤلاء المجاهدين العرب وهم يطلقون على مقاومة المحتل بالارهابي والذي يقف مع المحتل هو الوطني المخلص.
    وهنا حقيقة يجب ان تذكر للتاريخ ان كثير من سكان المدن السنية قد اشتروا الكثير من هؤلاء المجاهدين من الخونة الشيعة قبل تسليمهم للاحتلال وفي مقدمة تلك المدن هي الفلوجة والانبار والموصل فقد حرروا الكثير من هؤلاء المجاهين الذين وقعوا بايدي الشيعة .اما الذين يعرفون العراق ودخلوا المدن السنية فمنهم من رجع الى وطنه ومنهم من جاهد حتى استشهد .والذي يدخل الى مقابر الشهداء يلاحظ فيها أنها تتميز عن جميع مقابر العالم بميزة القبور المجهولة الهوية، أو ما يقرأ في بعض اللوحات التي توضع على هذه القبور "كوم لحم بشري عثر عليه في يوم كذا مكان كذا" أو عبارة مجهول الهوية يحمل منديلا أخضر وسلسلة مفاتيح وصورة شخصية للاستفسار مراجعه حارس المقبرة أو ما شاكل من تلك العبارات والجمل.
    وهنا يقول الحاج طيب أبو معتز حارس مقبرة شهداء الفلوجة أن هذه القبور المجهولة والتي يزيد عددها عن المائة قبر هي لمقاتلين عرب سعوديين وأردنيين وفلسطينيين وسوريين ويمنيين ومصريين قاتلوا غرباء في العراق واستشهدوا ودفنوا كالغرباء لا يعرف أحد عنهم شيئا سوى انهم مجاهدون جاؤوا إلى العراق ليقاتلوا الاحتلال وماتوا ودفنوا هناك.

    قصة حب نادرة
    ويذكر هنا قصة لأحد تلك القبور الموجودة ويقول "هذا القبر يعود للشهيد أحمد مصباح فلسطيني عاش في العراق منذ عام 1979 مع أهله بعد مغادرتهم فلسطين وانضم بعد الاحتلال إلى جماعة التوحيد والجهاد قبل أن تعلن عن نفسها بأنها من القاعدة، غادر أهله إلى الهند بعد الاحتلال حيث تعرضوا إلى اضطهاد فيلق بدر والميليشيات الشيعية الأخرى كباقي الفلسطينيين، لكنه رفض الذهاب معهم وبقي مع المجاهدين وقاتل في سبيل الله حتى استشهد.
    وذكر رفاقه أنه اثخن في الأمريكيين قتلا، حيث تمكن من إيقاف رتل للاحتلال مدة عشرين دقيقه لوحدة في حي الجولان بواسطة قاذفته ورشاشه الروسي. وقد تم العثور في جثته المتفحمة على صورة لفتاة تبلغ من العمر زهاء 22 عاما كانت قد احترقت أغلبها ولا يظهر منها إلا وجه الفتاة، حيث كان يضعها في محفظته في جيب بنطلونه الخلفي، وميدالية فضية محفورا عليها قبة الصخرة معلقة في رقبته، وقد دخلت السلسلة في لحم الرقبة بعد أن شوهت جسده النار وأخذت به كل مأخذ. وقد دفن الشهيد الفلسطيني وكتب على قبره: هذا قبر شهيد بطل عاش غريبا ومات غريبا لديه صورة لفتاة وسلسلة فضية وهذا كل شي".
    وتحدث الحاج طيب أبومعتز أن "فتاة تلبس الخمار على وجهها جاءت مع شقيقها وأمها إلى المقبرة بعد أربعة أشهر وأخذوا يبحثون بين القبور لمدة ساعة كاملة، وبعد بحثهم جاؤوا إليه وسألوه عن أنهم يبحثون عن قبر مكتوب عليه "يحمل صورة فتاة وسلسلة فضية"، فدخل الحاج طيب إلى غرفة الحارس وأخرج لهم من صندوق الأمانات صورة الفتاة والسلسلة وما أن شاهدتها الفتاة حتى أغمي عليها وسقطت على الأرض وبدأ الشقيق بالبكاء والأم أيضا، وبعد ربع ساعة عاد إلى الفتاة وعيها وتبين أنها هي من كان الشهيد يحمل صورتها حيث كانت خطيبته، وقد اقترن بها عام 2003 وهو يحبها حبا كبير ويحتفظ بصورتها، والسلسلة هي هدية منها للشهيد تذكرة ببيت المقدس. الفتاة اسمها"إلفت" وهي فلسطينية من غزة والشاب أيضا من غزة.
    واحدة من قصص كثيرة تحتفظ بها ذاكرة المقابر في الرمادي والفلوجة وعموم مدن الأنبار، قصص


    0 Not allowed!

  2. #2
    عضو متميز

    User Info Menu

    نتمنا ان نكون من من ينتظر .. حتي ولو لم يحمل قبرنا لوحة تعرف اننا من مجهولي الهوية .. فنحن عند الله باسمائنا الي ابينا ابراهيم و الي ابونا ادم عليهما السلام.. فقط فاليكتب في صفحتنا في الاخرة كلمة واحدة .. شهيد.. ولا ابالي علي اي جنب فيه مقتلي..


    0 Not allowed!
    ولرب نازلة يضيق بها الفتى *** ذرعا وعند الله منها المخرج
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت وكنت أظنها لا تفرج


    ************
    نعيب زماننا و العيب فينا

    و ما لزماننا عيب سوانا

    و نهجو ذا الزمان بغير ذنب

    و لو نطق الزمان لنا هجانا

  3. #3

  4. #4

  5. #5

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •