:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 9 من 9

ضع قلب من تريد ....في يدك !! !! !!

  1. #1
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    ضع قلب من تريد ....في يدك !! !! !!

    إحدى عشر وسيلة للتأثير علىالقلوب:-

    ************
    هذه سهام لصيد القلوب .. وأعني تلك الفضائل التي تستعطف بهاالقلوب وتستر بها العيوب وتستقل بها العثرات .. وهي صفات لها أثر سريع وفعّال علىالقلوب .. فإليك أيها المحب سهاما سريعة ما إن تطلقها حتى تملك بها القلوب فاحرصعليها وجاهد نفسك على حسن التسديد للوصول إلى الهدف واستعن بالله.. أتمنى للجميعالاستفادة:
    *********************

    (1) الابتسامة:
    قالوا هي كالملح في الطعام..وهي أسرع سهم تملك به القلوب وهيعبادة وصدقة(قال عبد الله بن الحارث ما رأيت أحدا أكثرا تبسما من رسول الله صلىالله عليه وسلم(.

    (2) البدء بالسلام:
    وهو سهم يصيب سويداء القلوب ليقع فريسة بين يديك..ولكن أحسنالتسديد ببسط الوجه والبشاشة وحرارة اللقاء وشد الكف على الكف وهو أجر وغنيمةفخيرهم الذي يبدأ بالسلام (وفي الموطأ انه صلى الله عليه وسلم قال تصافحوا يذهبالغل000(

    (3) الهدية:
    ولها تأثير عجيب فهي تذهب بالسمع والبصر والقلب وما يفعله الناسمن تبادل الهدايا في المناسبات وغيرها أمر محمود بل ومندوب إليه على أن لا يكلفنفسه إلا وسعها (قال إبراهيم الزهري خرّجت لأبي جائزته فأمرني أن أكتب خاصته وأهلبيته ففعلت فقال لي تذكر هل بقي أحد أغفلناه؟ قلت لا قال بلى رجل لقيني فسلم عليسلاما جميلا صفته كذا وكذا اكتب له عشرة دنانير) انظروا أثر فيه السلام الجميلفأراد أنيرد عليه بهدية.

    (4) الصمت وقلة الكلام:
    إلا فيما ينفع وإياك وارتفاع الصوت وكثرة الكلام في المجالسوإياك وتسيّد المجالس وعليك بطيب الكلام ورقة العبارة فلها تأثير عجيب في كسبالقلوب والتأثير عليها حتى مع الأعداء ( فعن أنس رضي الله عنه قال: قال صلى اللهعليه وسلم عليك بحسن الخلق وطول الصمت فوالذي نفسي بيده ما تجمل الخلائق بمثلهما(.

    (5) حسن الاستماع وأدب الإنصات:
    وعدم مقاطعة المتحدث فقد كان صلى الله عليه وسلم لا يقطع الحديثحتى يكون المتكلم هو الذي يقطعه ومن جاهد نفسه على هذا أحبه الناس وأعجبوا به بعكسكثير الثرثرة والمقاطعة (فعن عطاء قال إن الرجل ليحدثني فأنصت له كأني لم أسمعه وقدسمعته قبل أن يولد(.

    ( 6 )حسن السمة:
    والمظهر وجمال الشكل واللباس وطيب الرائحة (قال صلى الله عليهوسلم إن الله جميل يحب الجمال(.

    (7)بذل المعروف وقضاء الحوائج:
    سهم تملك به القلوب.. بل وتملك به محبة الله عز وجل ومن انتشرإحسانه كثر أعوانه (قال لله عز وجل وأحسنوا إن الله يحب المحسنين(
    إذا أنت صاحبت الرجل فكن فتى مملوك لكل رفيق 00 وكن مثل طعمالماء عذبا وباردا على الكبد الحرى لكل صديق

    (8)بذل المال:
    فإن لكل قلب مفتاح والمال مفتاح لكثير من القلوب خاصة في مثل هذاالزمان.. فلماذا هذا الشح والبخل ؟! ولماذا هذا الإمساك العجيب عند البعض ؟! حتىكأنه يرى الفقر بين عينه كلما هم بالجود والكرم والإنفاق.

    (9)إحسان الظن بالآخرين والاعتذار لهم:

    فما وجدت طريقا ايسر وأفضل للوصول إلى القلوب منه .. فأحسن الظنبمن حولك وإياك وسوء الظن بهم ..ولا تجعل عينيك مرصدا لحركاتهم وسكناتهم ..وعودنفسك الاعتذار لإخوانك فالمؤمن يطلب معاذير إخوانه والمنافق يطلب عثراتهم
    إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه 00000 وصدَّق مـــــا يعتــاده منتوهــم

    (10)أعلن المحبة والمودة للآخرين:

    (قال صلى الله عليه وسلم إذا أحب أحدكم صاحبه فليأته في منمنزله فليخبره أنه يحبه.. )وفي رواية( .. فإنه أبقى في الألفة واثبت فيالمودة))صحيح الجامع(فهي أعظم الطرق للتأثير على القلوب فإذا أحببت أحداأو كانت له منزلة خاصة في نفسك فأخبره بذلك فإنه سهم يصيب القلب ويأسر النفس على أنتكون المحبة لله وليس لأغراض الدنيا..فكل أخوَّة لغير الله هباء وفي الآخرة عداء) قال الله عز وجل: الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين( والمرء مع من أحب) قال صلى الله عليه وسلم لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولاأدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم((صحيح مسلم)وللأسف فالمشاعر والعواطف والأحاسيس فالناس منها على طرفي نقيض..فهناك من يتعامل معإخوانه بأسلوب جامد مجرد من المشاعر والعواطف ..وهناك من يتعامل معهم بأسلوب عاطفيحساس رقيق ربما وصل لدرجة العشق والإعجاب والتعلق بالأشخاص..والموازنة بين العقلوالعاطفة يختلف بحسب الأحوال والأشخاص وهو مطلب لا يستطيعه كل أحد لكنه فضل اللهيؤتيه من يشاء.

    (11)المداراة:

    (روى البخاري في صحيحه من حديث عائشة رضي الله عنها أن رجلااستأذن على النبي صلى الله عليه وسلم فلما رآه قل بئس أخو العشيرة ..فلما جلس تطلقالنبي صلى الله عليه وسلم في وجهه وانبسط إليه ..فلما انطلق الرجل ..قالت له عائشةيا رسول الله حين رأيت الرجل قال كذا وكذا انبسطت إليه ..فقال رسول الله صلى اللهعليه وسلم يا عائشة متى عهدتني فاحشا؟ إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيام منتركه الناس لقاء فحشه )فالمداراة خفض الجناح وترك الإغلاظ ولين الكلام والبشاشةوالتلطف للفساق وأهل الفحش والبذاءة..أولاً اتقاء لفحشهم..وثانيا كسبا لهدايتهمبشرط عدم المجاملة في الدين وإلا انتقلت من المداراة إلى المداهنة وهي ترك الدينلصلاح الدنيا..كما إنها الثناء على الرجل بما هو فيه (قال صلى الله عليه وسلممداراة الناس صدقه(أخرجه الطبراني وابن السني)).
    أخوكم المسـلم الباسل



    0 Not allowed!

  2. #2

  3. #3

  4. #4

  5. #5
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    رح اجرب ...
    وادعيلك ...
    بس كلام الصراحة ... درر

    جزاك الله كل الخير


    0 Not allowed!
    اختك
    الملاك الابيض

  6. #6

  7. #7

  8. #8

  9. #9

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •