:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 6 من 6

مهنة المعماري

  1. #1
    عضو

    User Info Menu

    مهنة المعماري

    2. Observing designers at work, we find them simultaneously engaged in three rather different kinds of tasks. At practical level we see that they work with various media, for example making drawings and models and using these media in communicating with others about the design. We see also that they engage domain knowledge, for making predictions and exercising judgments about how a design will perform. And we see designers allocating their time to different tasks in design process, at some points searching for information at other points generating new ideas, testing and evaluating alternatives, communicating with colleagues and client, or developing basic concepts into specific detailed proposals. What this statement tells you about architects and their profession.


    رغم التطور التاريخي لمهنة المعماري والعمارة على مر العصور فإن الهدف من العمارة مازال هو نفس الهدف ومازالت رسالة المعماري في الحياة هي نفس الرسالة.
    فالمعماري هو صانع البيئة الصالحة لأن تترب فيها زمالة الإنسان للإنسان ويتحقق فيها الاتزان للحياة في المجتمع.
    وتنسق فيها الجهود نحو عوامل ثقافية وتستتب فيها مقاييس عامة مشتركة للتعبير عنها.
    مهنة المعماري هي أن يستخدم أفضل ما عنده وما عند غيره من علوم ومعرفة وخبرات ومقدرات ويصمم بها مباني تندمج فيها العلوم والفنون والاحتياجات الفكرية والمادية والعاطفية والروحية, وتتحقق وحدة عضوية, ويكون لها أشكال نمت وتطورت من عوامل وقتها, فصارت محملة بالمعنى والمغزى والقيمة.
    المعماري الناجح هو من يستطيع أن يجمع أكبر قدر من المعلومات في أقل زمن ويبرمجها ويضعها في تصورات ويقيمها وهو الشخص الذي يفكر في أكثر من اتجاه لنفس الهدف.
    توجد متعة عند النظر للمعماري وهو يفكر وينسج الخطوط لتشكيل الأشكال الجميلة, ومهنة المعماري عند الناس مهنة ممتعة أو سارة pleasant profession ورغم أن المعماري يحمل عبئا ضخما من المسئولية والقلق والتعب ولا يتحصل أحيانا على الجزاء المناسب من التقدير أو المكسب المادي.
    وكل من يفكر أن يتجه لمهنة العمارة يحب المعرفة know ledgeويحب الصنعة الجيدة good craftsmanship كما يكون موهوبا يحب الفن والجمال ويستمتع برؤية الأشكال.

    المشكلة الكبرى الآن هي أن العصر الحديث بكل تطوراته يكاد يجعل من المستحيل على المعماري الواحد أن يلم بكل العوامل التي تتدخل في التصميم، وأن يستوعب كل المعلومات اللازمة له.
    وهذا يثير موضوع التعاون ( cooperation ).
    صحيح أن الكثير من الأعمال الفذة والأفكار الخلاقة والمفهومات الجذرية تنشأ من أذهان أفراد ، ولكن بعضها الآخر ينشأ من تفاعل الآراء، ومن المساهمة الجماعية في وضع فكرة مركبة ( composite )، ولا تحقق إلا بالتعاون من كثيرين. ويتوقف مستواها على مستواهم وعلى مدى قدرتهم على المساهمة في الوصول بها إلى مستويات أعلى في الإنجاز (heights of achievementgreater )
    انسجام المعماري مع فريق العمل يعطي متعة وحب للعمل وكذلك أداء أفضل وخروج بأحسن النتائج.
    وطالما المعماري يجتهد ويتطلع على ما هو جديد في تخصصه وغير تخصصه وينتقد أعماله فترة بعد فترة ويواكب كافة العوامل المؤثرة على مهنته فهو معماري يسير على طريق النجاح والسعادة المهنية.
    فالعمارة مهنة صعبة تتطلب الكثير من التدريب القاسي الذي يهيئ المعماري للإيمان بالأهداف والإبقاء عليها أمام كافة الضغوط ولتحقيق ذلك يتطلب الفهم الجيد ويحتاج قبل كل شيء إلى الشجاعة.


    0 Not allowed!

  2. #2
    عضو فعال

    User Info Menu

    أعتقد أن الشرارة الاولية لفكرة لاي مشروع لابد ان يكون من نصيب المعماري مهما كان هناك تعاون وتعاضد لمجموعة هندسية ( GROUP )رغم أن الابنية الان أصبح ما يشبه بالماكنة وهذا تـاكيد للمقولة (The builing is machine we live in ) فدور المعماري هو دور ريادي وقيادي في نفس الوقت .


    0 Not allowed!

  3. #3

  4. #4
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    بارك الله لك في دينك ودنياك يالغالي

    بقايا الأطلال


    0 Not allowed!

  5. #5
    جديد

    User Info Menu

    Red face

    بارك الله فيك
    بجد مقاله رائ


    0 Not allowed!

  6. #6

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •