4. Many architects, writers and artists among them Le Corbusier, Najib Mahfouth and Picasso confirmed by personal accounts, or biographies, - they confessed to an extremely rigorous personal regime, involving long and regular hours. They find this regularity the greatest spur to creativity.


للوصول إلى الهدف لتحقيق غاية ما لابد من الإنسان أن يصارع التيارات ويجتاز الصعاب ويثابر حتى يصل غايته.
وغاية المعماري هو النجاح في أي تصميم يقوم به وهذا لا يأتي إلا بالكفاح المهني والمثابرة والعمل بجد.
العمل المعماري الناجح يحتاج إلى خبرة كافية للمصمم, هذه الخبرة نتيجة زمن طويل من العمل والبحث المتواصل وكلما زادت مدة التأمل والتفكير والتقييم زادت جودة العمل.

والعباقرة في العمارة كما هم في كل المجالات قلة ناذرون والعبقري تكون له مواهب طبيعية أو غزيرية, واستعداد فطري وقدرات خلاقة creative powers وخيال imagination وكلها هبات مقدسة divine gifts تكون فيه من وقت مولده وتبقى كامنة لا تظهر إلا بعد تأتي لها الظروف والعوامل, ويتهيأ لها المناخ المناسب لظهورها وفي حالة العمارة هي مواهب من نوع خاص لأنها تحتاج أولا لذخيرة كبيرة من معرفة وعلوم وسنين طويلة من الدراسة والاستعداد والخبرة وشروط كثيرة قاسية, وخاصة في هذا العصر, بعد أن شاهدنا ما وصل إليه من تعقيد.

ولكن هذه الشروط والمتطلبات على كثرتها وتنوعها وصعوبتها لا تخضع العبقري ولا ترهبه بل هو يعتبرها ذخيرته ورصيده ومعداته وأدواته, وكل ما استزاد منها وتدرب على استعمالها وتطويعها صار مجاله أوسع وحريته أكبر على التصرف والتفنن والإبداع على الإتيان بأعمال أصيله وحلول بارعة.
ومن عمله وتعبه وجهده يتولد فائض روحي يزكي خياله ويزيد قدرته الخلاقة ويقويها.