:جديد المواضيع
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 50

.::. مسـائـل مُـهـمة ومختـصـرة في الدمـاء الطبـيـعيـة للنـسـاء .::.

  1. #11
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    * ثالثاً : مسائل في النفاس :

    * المسألة الأولى : في تعريف النفاس :
    النفاس هو الدم النازل من المرأة بسبب الولادة أو قبلها بيوم أو يومين أو ثلاثة مع الطلق ..

    * المسألة الثانية : إذا طهرت المرأة قبل نهاية الأربعين ؟!
    ذهب جمهور العلماء ومنهم الأئمة الأربعة إلى أن النفاس لا حد لأقله ، فمتى طهرت المرأة من النفاس وجب عليها الاغتسال وتصلي وتصوم ولو كان ذلك قبل مرور أربعين يوماً على ولادتها ، " لأنه لم يرد في الشرع تحديده فيرجع فيه إلى الوجود وقد وجد قليلاً وكثيراً " قاله ابن قدامة في "المغني" (1/428) .
    بل نقل بعض العلماء الإجماع على ذلك ، قال الترمذي رحمه الله : "و َقَدْ أَجْمَعَ أَهْلُ الْعِلْمِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالتَّابِعِينَ وَمَنْ بَعْدَهُمْ عَلَى أَنَّ النُّفَسَاءَ تَدَعُ الصَّلاةَ أَرْبَعِينَ يَوْمًا إِلا أَنْ تَرَى الطُّهْرَ قَبْلَ ذَلِكَ فَإِنَّهَا تَغْتَسِلُ وَتُصَلِّي" اهـ .

    وسئل الشيخ ابن باز رحمه الله : هل يجوز للمرأة النفساء أن تصوم وتصلي وتحج قبل الأربعين يوماً إذا طهرت ؟
    فأجاب : نعم يجوز لها أن تصوم وتصلي وتحج وتعتمر ويحل لزوجها وطؤها في الأربعين إذا طهرت ، فلو طهرت لعشرين يوماً اغتسلت وصلت وصامت .
    وحلت لزوجها وما يروى عن عثمان بن أبي العاص أنه كره ذلك فهو محمول على كراهة التنزيه وهو اجتهاد منه رضي الله عنه ولا دليل عليه
    والصواب أنه لا حرج في ذلك إذا طهرت قبل الأربعين يوماً فإن طهرها صحيح فإن عاد عليها الدم في الأربعين فالصحيح أنها تعتبره نفاساً في مدة الأربعين ولكن صومها الماضي في حال الطهارة وصلاتها وحجها كله صحيح لا يعاد شيء من ذلك ما دام وقع حال الطهارة ا. هـ .
    وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة (5/458 ) .
    " إذا رأت المرأة النفساء الطهر قبل تمام الأربعين فإنها تغتسل وتصلي وتصوم ولزوجها جماعها" اهـ .



    0 Not allowed!

  2. #12

  3. #13
    عضو

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالاخ الفاضل/عمرو اعتقد انه من الاولى والانفع ان نهتم ايضا بعلم التوحيد لا اقول ذلك للانتقاص من علم الفقه حاشا لله ولكن كم تمنيت ان يدرك كل انسان علم التوحيد لانه هو العلم اللازم على كل المسلمبن وبصفتك تتلمذت على يد علامه مثل الشيخ الدكتور /على بن احمد السالوس اردت ان انوهاننا فى حاجه امس الى علم التوحيد خصوصا مع اخنلاط الامور عليناوفقك الله لما فيه الخير للاسلام والمسلمين محبة الله


    0 Not allowed!

  4. #14
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس.م
    اخى فى الله / عمر
    جزاك الله خيرا
    حفظك الله لما قدمته لنا
    وَجَزَاكُمْ بِمِثْلِّه وَيَسَّرَكُمْ لِلْخَيْرِ وَالْهُدَى وَالإِحْسَانِ .
    وَكَرَّهَ إِلَيْكُمْ الْكُفْرَ وَالْعِنَادَ وَالْعِصْيَانَ .

    .................
    أختاه: أنا لم أقدم شيء ، إنما هو من عند الله عزَّ وجلّ .
    (( الْحَمْدُ للهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلا أَنْ هَدَانَا اللهُ )) .
    .ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.ـ.
    وعَلَيْـكَم تَحِيَّةٌ تَأْتِي بِرِوْحٍ ... وَرَيْحَانٍ مِنْ الْمَلِكِ السَّلامِ
    يَضُوعُ الْعَنْبَرُ الْوَرْدِيُّ مِنْهَا ... وَيَذْكُو مِثْلَهَا مِسْكُ الْخِتَامِ

    الغارق في ذنوبهِ:
    عمر بن رحال السكندري



    0 Not allowed!

  5. #15
    عضو فعال

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    الله يبارك فيك ويفقهك في الدين ويسعدك في الدارين

    ويجمعك مع من تحب في جنه الفردوس ومع حبيب الرحمان

    بالنسبه لسؤالك
    انت داخل منتدي هندسي وعام وهدا الموقع مش موقع لااهل السنه والجماعه " سحاب مثلا "
    شنوا رايك تبدا بشرح معني الفقه اصلا وشرح معني العلوم الشرعيه

    عندي سؤال لو سمحت صلاه المراه في جماعه
    قراءت للالباني ان النساء شقائق الرجال يعني تصلي المراه لجماعه النساء كالرجال
    وبعد ماالتزمت بهده الصلاه في الجماعه يعني
    قراءت فتوه لاابن العثيمين او علي مااظن قريته في كتاب زاد المستقنع لاابن العثيمين
    انه من المستحسن ترك الصلاه في جماعه النساء
    ياريت توضح وتجاوب علي هدا اللبس واسال الله ان يكون في ميزان حسناتك


    0 Not allowed!
    [FRAME="7 70"]
    اللهم اني اسالك الجنه لي ولكل من اعرف في هده الدنيا
    [/FRAME]

  6. #16
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
    أما بعد:
    فجزى الله الأخت المحترمة/ شهد - حرصها الله - على هذه المشاركة الطيبة ، وأستأنف تعليقي الآن ، وأقوم الآن بتوضيح اللبس الحاصل في الجمع بين الدليلين الصحيحين .
    وأقولُ في الجملة أن هذا اللبس طاريء على أغلب النساء عندنا - في ديار المسلمين - .
    صلاة الجماعة لها فضل عظيم كما هو معلوم للجميع ، شريطة : أن تأمن الفتنة ؛ في الذهاب والإياب .
    وليعلم أن المرأة ليست مأمورة بحضور الجماعة , وإنما ذلك على سبيل الإباحة فقط, إلا في صلاة العيد فإن النبي صلي الله عليه وسلم أمر أن تخرج النساء إلى صلاة العيد , ولكن غير متبرجات بزينة . [ كما قال العثيمين في المجلد 15 من فتاويه ] .
    وإن سنة الرسول صلى الله عليه وسلم تقضي بأن صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد مع الرجال، وإذا صلت مع الرجال فإنها تكون خلفهم ولو كانت وحدها [ الفوزان ]
    ................................
    ::: فتاوى ذات صلة :::
    السؤال : هل الأفضل للنساء في مصليات الكليات النسائية أن يصلين جماعة أم فرادى وما هو الأكثر أجراً ؟ .

    الجواب :
    الحمد لله
    عرضنا السؤال التالي على فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين فأجاب حفظه الله بقوله :

    الأفضل أن يصلين جماعة إن تيسر ولكن أجر السبع وعشرين درجة خاص بالرجال وهم المطالبون وجوبا بصلاة الجماعة . انتهى

    " والراجح أن صلاة النساء جماعة وإمامة المرأة لهن من الأمور الجائزة شرعاً بل المستحبة لهن ، والدليل على ذلك حديث أم ورقة الذي ذكرناه ، وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم أذِن لها أن تؤم أهل دارها في الصلاة ، ... ويؤيد ذلك وقوع صلاة المرأة بالنساء من أمهات المؤمنين ، فقد روي عن ليطة الحنفية ( أي من بني حنيفة ) ، أن عائشة أم المؤمنين أمّتهُن في صلاة الفريضة . وعن تميمة بنت سليمة عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها أمت النساء في صلاة المغرب فقامت وسطهن وجهرت بالقراءة ، وروي أيضاً أن أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها كانت تؤم النساء في رمضان وتقف معهن في الصف ، وعن ابن عمر أنه كان يأمر جارية له أن تؤم نساءه في رمضان . المحلى 4/119-200 "

    المفصل في أحكام المرأة ص 254
    ........................
    إذا كانت هناك مجموعة من النساء ولم يكن معهن رجال فهل يصلين جماعة أم تصلي كل واحدة منهن على حدة ؟.
    الجواب:

    الحمد لله
    يجوز للنساء صلاة الجماعة وتقوم إمامتهن وسط الصفّ لما جاء عن عائشة رضي الله عنها أنّها كانت تؤمّ النساء تقوم معهن في الصفّ والحديث رواه عبد الرزاق في المصنّف 3/141 والدارقطني 1/404 وغيرهما وهو صحيح بشواهده

    وكذلك روت أم الحسن أنها رأت أمّ سلمة رضي الله عنها تؤمّ النساء تقوم معهنّ في صفهنّ رواه ابن أبي شيبة في المصنّف 2/88 وغيره وهو صحيح لغيره

    ونقل ابن قدامة رحمه الله الخلاف في استحباب جماعة النساء ثمّ قال عن إمامة النساء : " إذا صلّت بهنّ قامت في وسطهنّ ولا نعلم فيه خلافا بين من رأى أنها تؤمهنّ ، ولأنّ المرأة يستحبّ لها التستّر .. وكونها في وسط الصفّ أستر لها لأنّها تستتر بهنّ من جانبيها .. " المغني 2/202

    وقال صاحب المهذّب : " السنّة أن تقف إمامة النساء وسطهنّ لما روي أنّ عائشة وأمّ سلمة أمّتا نساء فقامتا وسطهنّ " 4/295

    ولمزيد من البحث يراجع جامع أحكام النساء للعدوي 1/351.

    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد

    .................................
    سؤال:
    هل على النساء صلاة تراويح ، وهل يستحسن لهن أداؤها في المنزل أم الذهاب للمسجد لهذا الغرض ؟.
    الجواب:

    الحمد لله
    صلاة التروايح سنة مؤكدة ، ويبقى الأفضل في حق النساء قيام الليل في بيوتهن لقوله صلى الله عليه وسلم : " لا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمْ الْمَسَاجِدَ وَبُيُوتُهُنَّ خَيْرٌ لَهُنَّ . " رواه أبو داود في سننه باب ما جاء في خروج النساء إلى المسجد : باب التشديد في ذلك . وهو في صحيح الجامع 7458

    بل كلّما كانت صلاتها في موضع أخفى وأكثر خصوصية كان ذلك أفضل كما قال صلى الله عليه وسلم : " صَلاةُ الْمَرْأَةِ فِي بَيْتِهَا أَفْضَلُ مِنْ صَلاتِهَا فِي حُجْرَتِهَا وَصَلاتُهَا فِي مَخْدَعِهَا أَفْضَلُ مِنْ صَلاتِهَا فِي بَيْتِهَا " رواه أبو داود في سننه كتاب الصلاة باب ما جاء في خروج النساء إلى المسجد وهو في صحيح الجامع 3833

    وعن أُمِّ حُمَيْدٍ امْرَأَةِ أَبِي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيِّ أَنَّهَا جَاءَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُحِبُّ الصَّلاةَ مَعَكَ قَالَ قَدْ عَلِمْتُ أَنَّكِ تُحِبِّينَ الصَّلاةَ مَعِي وَصَلاتُكِ فِي بَيْتِكِ خَيْرٌ لَكِ مِنْ صَلاتِكِ فِي حُجْرَتِكِ وَصَلاتُكِ فِي حُجْرَتِكِ خَيْرٌ مِنْ صَلاتِكِ فِي دَارِكِ وَصَلاتُكِ فِي دَارِكِ خَيْرٌ لَكِ مِنْ صَلاتِكِ فِي مَسْجِدِ قَوْمِكِ وَصَلاتُكِ فِي مَسْجِدِ قَوْمِكِ خَيْرٌ لَكِ مِنْ صَلاتِكِ فِي مَسْجِدِي قَالَ فَأَمَرَتْ فَبُنِيَ لَهَا مَسْجِدٌ فِي أَقْصَى شَيْءٍ مِنْ بَيْتِهَا وَأَظْلَمِهِ فَكَانَتْ تُصَلِّي فِيهِ حَتَّى لَقِيَتْ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ . رواه الإمام أحمد ورجال إسناده ثقات

    ولكنّ هذه الأفضلية لا تمنع من الإذن لهنّ من الذهاب إلى المساجد كما في حديث عَبْدِ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : لا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمْ الْمَسَاجِدَ إِذَا اسْتَأْذَنَّكُمْ إِلَيْهَا قَالَ فَقَالَ بِلالُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ وَاللَّهِ لَنَمْنَعُهُنَّ قَالَ فَأَقْبَلَ عَلَيْهِ عَبْدُ اللَّهِ فَسَبَّهُ سَبًّا سَيِّئًا مَا سَمِعْتُهُ سَبَّهُ مِثْلَهُ قَطُّ وَقَالَ أُخْبِرُكَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَقُولُ وَاللَّهِ لَنَمْنَعُهُنَّ رواه مسلم 667

    ولكنّ ذهاب المرأة إلى المسجد يشترط فيه ما يلي :

    1- أن تكون بالحجاب الكامل

    2- أن تخرج غير متطيّبة

    3- أن يكون ذلك بإذن الزّوج

    وأن لا يكون في خروجها أيّ مُحرّم آخر كالخلوة مع السّائق الأجنبي في السّيارة ونحو ذلك .

    فلو خالفت المرأة شيئا مما ذُكِر فإنه يحقّ لزوجها أو وليها أن يمنعها من الذّهاب بل يجب ذلك عليه .

    وقد سألت شيخنا الشيخ عبد العزيز عن صلاة التراويح هل لها على وجه الخصوص أفضلية للمرأة في صلاتها في المسجد فأجاب بالنفي وأنّ الأحاديث في أفضلية صلاة المرأة في بيتها عامة تشمل التراويح وغيرها هذا والله تعالى أعلم .

    ونسأل الله لنا ولسائر إخواننا المسلمين الإخلاص والقبول وأن يجعل عملنا على ما يحبّ ويرضى وصلى الله وسلم على نبينا محمد . [ المنجد ]



    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة عمر بن رحال ; 2006-09-02 الساعة 01:06 AM

  7. #17
    مشرف متميز

    User Info Menu

    الأخ الفاضل عمر بن رحال
    بارك الله فيك على الجهد الطيب
    وامض ِ بعون الله فأسلوب الطرح ممتاز
    دمتم بحفظ الله





    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة ابتهاج ; 2006-09-02 الساعة 07:43 AM

  8. #18
    عضو فعال

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    جزاك الله خيرا اخي الكريم رد واضح وخط اوضح
    واكيد مااملك لك الا الدعاء في الغيب
    واسال الله ان يثبتك علي الدين ويرضي عنك ويرضيك

    ممكن اضافه بسيطه تكون امام النساء اكثرهن حفظا للقران
    وتقراء الصلاه الجهريه جهرا والسريه سرا ولكن بصوت فقط يسمع
    من حولها في الصلاه
    وبالنسبه للاقامه تقيم الصلاه احد النساء المصليات متلا التي تكون علي يمين الامام

    ياريت يااخي الكريم لو فيهم خطا تقلي عليه
    وبادن الله لن يجزيك الا الله علي المشاركه في هده المنتدي واسال الله ان تكون
    هده من ضمن الحسنات التي تمحي من دنوبك


    0 Not allowed!
    [FRAME="7 70"]
    اللهم اني اسالك الجنه لي ولكل من اعرف في هده الدنيا
    [/FRAME]

  9. #19
    عضو شرف

    User Info Menu

    Thumbs up

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر بن رحال

    السلام عليكم ، أنت اللي جميل - وجه مبتسم - إقتراح جميل جداً - وفقك الله - ، وكان من القبل ... قد أبدى الفكرة ، مولانا/ أبو البراء إسلام - حفظه الله - ، وأخبرته أنني أُعدّ لدورة في العلوم الشرعية لكي أنزل بها على الملتقى ، وفي الحقيقة كنت متوقف لأنني كنت سأعطيها على موقع أهل السنة والجماعة وستبث بث مباشر ، لكن هناك مشاكل أمنية نسأل المولى أن تمر بخير وسلام - منعتني من هذا الخير ، وإن شاء الله في عِداد المقالات الآن لكي تنزل لإخواننا وأخواتنا مضبوطة ومنسقة ومعتمدة للنقل ... كي تعم الفائدة .
    وأما فقه المعاملات فهذا أمرٌ يسير وشرف لي ، حيث أنني منَّ الله عليا بحضور دورة فقه البيوع والمعاملات المادية المُعاصرة ... لعلامة الزمان وشيخ الشيوخ فضيلة الشيخ الدكتور/ علي بن أحمد السالوس - حفظه الله - .
    فهذه فرصة كي أخرج ما بين قرطاسي من درر للشيخ المفضال ، من باب نشر العلم .
    والله الموفق .
    ومن اليوم : سأضع برنامج مقترح ، ونأمل من الإخوة والأخوات أن يصوتوا عليه . والله المستعان أهـ .

    أخوكم المُحب: عمر بن رحال .

    آسف أخي عمر لم أنتبه أنك رددت علي هنا وتوقعت أن اتلقى رد من خلال الرسائل الخاصة

    أأكد عليك مرة أخرى في الفكرة وما أجمل أن نتبع منهجية جيدة في الموضوع

    أي تتسلسل في المواضيع حسب الأهمية والتأثير وأرجوا أن تراعي قصر الطرح وطول أمد الدورة

    وذلك لتضمن أن الأغلبية ستقرأ مواضيعها بشكل متكامل على هيئة دروس وكورسات متفرقة

    متحمس جدا للبداية

    لك خالص التقدير والاحترام على جهد واخلاصك


    0 Not allowed!

  10. #20

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •