:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 3 من 3

يا إخواننا الدعاة لا تنسوا أهل السنة في العراق

  1. #1
    عضو متميز

    User Info Menu

    يا إخواننا الدعاة لا تنسوا أهل السنة في العراق

    الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله نبينا محمد وآله وصحبه وبعد :
    يقول الله _عز وجل_ : "والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض" ويقول الرسول _صلى الله عليه وسلم_: "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى".
    ثم إن ما يقفه المسلمون اليوم وبخاصة رموز الدعوة والعلم فيهم مما يجري من الأحداث المؤلمة في لبنان لموقف يذكر لهم ويشكر، وذلك في استنكارهم القصف الوحشي من اليهود الظلمة للأبرياء من أهل لبنان وإدانتهم لهذا العمل الإجرامي نسأل الله _عز وجل_ أن يقصم الظالمين وأن يلطف بالمسلمين ويرفع عنهم المحنة والبلاء .

    ومع الفرح بهذا الموقف المشرف من دعاة المسلمين إزاء ما يحدث في لبنان إلا أن في النفس لوم وعتاب على بعضهم أرجو أن يتقبلوه بصدر رحب وألا يضيقوا به ذرعاً فإن المؤمنين نصحة والمنافقين غششة، ولا زال المؤمنون يناصح بعضهم بعضاً وقلوبهم سليمة ولا يقدح ذلك في مودة بعضهم بعضاً ، وقبل أن أدخل في العتاب أود أن أنوه أن من أكره الأشياء إلى النفس نشر العتب بين الإخوان في منابر عامة ، ولكن رأيت كلاماً منشوراً للناس عامة في مواقع الإنترنت وفي بعض وسائل الإعلام المرئية والمسموعة لا يصبر عليه ، أسأل الله _عز وجل_ أن يهدينا لما اختلف فيه من الحق بإذنه إنه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم .


    وألخص هذا العتاب لبعض إخواني الدعاة فيما يلي :

    أولاً : إن الدعوة من بعضهم إلى دعم (حزب الله) بقيادة حسن نصر الله في حربه الغامضة ضد اليهود لأمر مستغرب جداً ومستنكر ، وإن المرء ليقف محتاراً من هذه المواقف ويتساءل ؟ ألا يعرف إخواننا هداهم الله حقيقة الرافضة في القديم والحديث ؟ إن كانوا لا يعرفون فتلك مصيبة ، وندعوهم أن يعرفوا . وإن كانوا يعرفون فالمصيبة أعظم على أنفسهم وعلى المسلمين الذين يضلون بسبب هذه المواقف .

    ثانياً : إذا كان من يدعو إلى دعم نصر الله وحزبه قد درس الأمر من الناحية الشرعية وانتهى إلى قناعة شرعية بموقف يدين الله به ، فإن السؤال الكبير هنا هو : أين الدعوة إلى دعم إخوانكم السنة في بلاد الرافدين ، الذين يواجهون الإبادة و التهجير من الأمريكان و إخوانهم الرافضة! أين دعوتكم للمسلمين بالوقوف معهم ودعمهم في جهادهم مساواة بدعم داعي الرفض والتشيع في لبنان ؟! فهلا كان المكيال واحد ؟!


    ثالثاً : ومع تألمنا لما أصاب الأبرياء في (قانا) وغيرها من جراء العدوان اليهودي الغاشم فإننا نسأل إخواننا الدعاة الذين نددوا واستنكروا ـ وهذا أمر يشكرون عليه ـ ولكننا نسألهم أين استنكاركم لما يصيب إخوانكم السنة في بلاد الرافدين ، والقتلى ليسوا بالعشرات بل بالمئات ، أين استنكاركم عندما ضربت الفلوجة بالأطنان من القنابل والقنابل الفسفورية التي تفتت اللحم وتذيب الصخر ؟ وأين استنكاركم لما ضربت تل عفر وسامراء والأعظمية والرمادي وغيرها من مدن أهل السنة ؟ هلا كان المكيال واحد ؟ إن الله _عز وجل_ سيسألنا عن نطقنا وصمتنا، فهل أعددنا للسؤال جواباً .

    أسأل الله _عز وجل_ أن يهدينا جميعاً للحق وأن يجعلنا من أنصار دينه الذين يحبهم ويحبونه ، والذين يجاهدون في سبيل الله لا يخافون لومة لائم ...

    والحمد لله رب العالمين .


    0 Not allowed!

  2. #2

  3. #3
    عضو متميز

    User Info Menu

    لقد اسمعت لو ناديت حيا لاكن لا حياة لمن تنادي

    لن هؤلاء الدعاة مشغولون اخي نعم مشغولون بجمع الاموال وكسب رضا الملوك وبوش و الافتاء بامور النساء وتفسيرالاحلام وبناء القصور والبيوت واقامة العقارات واخبار البورصه وتقديم المحطات الفضائيه الجديده و و و ..................
    الا لعنة الله عليهم اجمعين


    0 Not allowed!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •