:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

مات وهو يسمع صوت الحور العين....منقول

  1. #1
    عضو فعال

    User Info Menu

    مات وهو يسمع صوت الحور العين....منقول

    كان هناك ثلاثة من الشبان يتعاونون على الإثم والمعاصي...فكتب الله الهداية لأحد هؤلاء الثلاثة فقرر أن يدعو زميليه

    ويعظهم لعل هدايتهم تكون على يديه وفعلا استطاع أن يؤثر عليهم والحمد لله أصبحوا شباباً صالحين..

    واتفقوا على أن يقوموا بدعوة الشباب الغارقين في بحر المعاصي ليكفروا عن ماضيهم .

    ومرة من المرات اتفقوا على ان يجتمعوا في المكان الفلاني قبل الفجر بساعة للذهاب إلى المسجد بغية التهجد والعبادة

    فتأخر واحد منهم فانتظروه..فلما جاء إليهم..كان لم يبق على آذان الفجر إلا نصف ساعة..

    وبينما هم في طريقهم إلى المسجد إذ بسيارة تكاد تنفجر من صوت الغناء والموسيقى الصاخبة..فاتفقوا على أن يقوموا

    بدعوة ذلك الشاب لعل الله يجعل هدايته على أيديهم فأخذوا يؤشرون له بأيديهم لكي يقف..فظن ذلك الشاب أنهم

    يريدون مسابقته فاسرع بسيارته..لكي يسبقهم فأشاروا إليه مرةً أخرى..فظن ذلك الشاب أنهم يريدون المقاتلة !!

    فأوقف سيارته ونزل منها فإذ بجثة ضخمة ومنكبين عريضين وقوة وضخامة في العضلات !!..وقال لهم بصوت غضب :

    من يريد منكم المقاتلة؟؟

    فقالوا: السلام عليك ، فقال الشاب في نفسه ( الذي يريد المقاتلة لا يمكن أن يبدأ بالسلام !! )

    فأعاد عليهم السؤال:من منكم يريد المقاتلة ؟

    فأعادوا: السلام عليك

    فقال: وعليكم السلام..ماذا تريدون ؟؟

    فقالوا له: ألا تعلم في أي ساعةٍ أنت؟..إنها ساعة النزول الإلهي نزولاً يليق به تعالى إلى السماء الدنيا فيقول هل من

    تائب فأغفر له ؟..هل من سائل فأعطيه ؟؟..ياأخينا اتق الله...ألا تخاف من الله ؟! ألا تخاف من عقابه ؟! ألا تخاف من

    سوء الخاتمة؟! فقال لهم: ألا تدرون من أنا ؟؟ قالوا: من أنت ؟

    قال: أنا حسان الذي لم تخلق النار إلا له .

    فقالوا: استغفر الله..كيف تيأس وتقنط من روح الله ؟؟ ألا تعرف انه يغفر الذنوب جميعا ؟

    ألم يقل ربك ( إن الله لايغفر أن يشرك به ويغفر مادون ذلك لمن يشاء )

    وأخذوا يذكرونه بالله وبواسع رحمته..وبالجنه والثواب العظيم ، فبكى حسان بكاءً شديداً..وقال:ولكن أنا لم أترك مصية

    من المعاصي إلا وفعلتها..وأنا الآن سكران !!!!...فهل يقبل الله توبتي ؟؟

    فقالوا: نعم بل ويبدلك بها حسنات..فما رأيك أن نأخذك معنا إلى المسجد لنصلي الفجر ؟

    فوافق حسان وبالفعل أخذوه معهم .

    وفي أثناء الصلاة شاء الله أن يتلوا الإمام قوله تعالى :

    ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله,إن الله يغفر الذنوب جميعاً )

    فانفجر حسان بالبكاء..ولما انتهت الصلاة قال: لم أشعر بلذة الصلاة منذ سنين ، وأخذ كل من في المسجد يهنئونه بتوبته

    ولما خرج الأربعة من المسجد قالوا له: أين أبوك ؟

    قال حسان: إن أبي يصلي في المسجد الفلاني.وهو عادةً يجلس في المسجد إلى شروق الشمس لذكر الله وقراءة القرآن

    فلما ذهبوا الى ذلك المسجد وكانت الشمس قد أشرقت..أشار حسان إلى والده..وقد كان شيخاً كبيراً ضعيفاً محتاج

    إلى قوة حسان وشبابه فذهبوا هؤلاء الشباب اليه وقالوا ياشيخ إن معنا ابنك حسان ، فقال الشيخ: حسان!!!..آآآه الله

    يحرق وجهك بالنار ياحسان .

    فقالوا له: معاذ الله ياشيخ لماذا تقول هذا ؟؟ إن ابنك قد تاب وأناب إلى ربه وارتمى حسان على قدم والده وأخذ

    يقبلها..فبكى والد حسان وضمه الى صدره وذهب حسان إلى أمه وقبل يدها وقدمها وقال لها سامحيني ياأمي

    سامحيني ، فبكت العجوز فرحاً بعودة حسان وفي يوم من الأيام قال حسان في نفسه

    ( لايكفر ذنوبي إلا أن أجعل كل قطرة دم من دمي في سبيل الله )

    وقرر الذهاب الى الجهاد مع زملاؤه الصالحين ، فذهب إلى والده وقال ياأبي أريد ان أذهب الى الجهاد .

    فقال أبوه: ياحسان نحن فرحنا بعودتك..وأنت تريد أن تحرمنا منك مرة أخرى ؟

    فقال حسان: أرجوك ياأبي لاتحرمني شرف الجهاد والشهادة .

    فوافق أبوه على ذلك .

    وذهب الى أمه وقبل قدمها: وقال ياأماه..أريد ان اذهب الى ساحات القتال ، قالت ياحسان فرحنا بعودتك وأنت تريد

    أن تذهب إلى الجهاد ؟

    قال ياأمي إن كنتم تحبونني فدعوني أجاهد في سبيل الله ، فقالت أنا موافقة ولكن بشرط أن تشفع لنا يوم القيامة

    وبالفعل تدرب حسان على الجهاد واستعمال السلاح وأتقن في شهور معدودة أساليب القتال!

    ولما جاءت اللحظة الحاسمة..ونزل حسان إلى ساحات القتال ، ومعه زملاؤه الصالحين ، وكان حسان في كهف من

    الكهوف..وإذ بقذيفة من طائرات العدو تسقط على قمة الجبل وتصيب حسان فسقط حسان من أعلى الجبل...ووقع صريعًا

    على الأرض وقد تكسرت عظامه وهو يسبح في بركه من الدماء.. فاقترب منه أصحابه..وقالوا: حسان.. ياحسان

    فإذ بحسان يقول: اسكتوا..فوالله إني لأسمع صوت الحور العين تنادينني من وراء الجبل...

    ثم لفظ الشهادتين ومات .

    هذا حسان الذي كان يقول إن النار لم تخلق إلا له...وها هن الحور العين يرقصن فرحًا وشوقًا للقاء حسان .



    0 Not allowed!

  2. #2

  3. #3
    عضو متميز جداً

    User Info Menu

    Arrow السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    أخي بارك الله فيك وقصه جميله جدا أخي أريد أن أظيف هذه القصه وهي :
    إني لأرى الحور:
    يقول: كنت مناوبا في أحد الايام : تم أستدعائي إلى الإسعاف فإذا بشاب في 16 أو الـ17 من عمره يصارع الموت
    الذين أتوا به يقولون إنه كان يقرأ القرآن في المسجد ينتظر إقامة صلاة الفجر فلما
    أقيمت الصلاة رد القرآن إلى مكانه....نهض ليقف في الصف فإذا به يخر مغشيا عليه
    فأتينا به إلى هنا,تم الكشف عليه فإذا هو مصاب بجلطة كبيرة في القلب لو أصيب بها
    جمل لخر صريعا,كنا نحاول إسعافه,حالته خطيرة جداً,أوقفت طبيب الإسعاف عنده وذهبت
    لأحضر بعض الأشياء,عدتبعد دقائق فرأيت الشاب ممسكاً بيد طبيب الإسعاف والطبيب واضعاً
    أذنه عند فم الشاب,والشاب يهمس في أذن الطبيب,لحظات وأطلق الشاب يد الطبيب ثم أخذ يقول:
    أشهد لا إله إلا الله وأشهد أن محمداًرسول الله وأخذ يكررها حتى فارقت روحه الحياة,وأخذ طبيب
    الإسعاف بالبكاء,تعجبنا من بكائه إنها ليست أول مره ترى فيها متوفياً أو محتضراً فلم يجب وعندما
    هدأ سألناه ماذا كان يقول لك الشاب وما اللذي يبكيك؟
    قال: لما رآك يا دكتور خالد تأمر وتنهي وتذهب وتجيئ عرف أنك الدكتور المسؤول عن حالته فناداني
    وقال لي :
    قل لطبيب القلب هذا لا يتعب نفسه فوالله إني ميت,ميت والله إني لأرى الحور العين وارى مكاني في الجنه
    الآن.........ثم أطلق يدي.
    ذاكر هذه الحادثه الشيخ الدكتور:
    خالد الجبير



    0 Not allowed!

  4. #4

  5. #5

  6. #6

  7. #7

  8. #8
    عضو فعال

    User Info Menu

    جزاكم الله كل الخير اخى محمود واخى بوجراح ونسال الله ان يغفر ذنوبنا ويكفر عنا سيئاتنا ويدخلنا الجنه مع حبيبه ورسوله محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم)


    0 Not allowed!

  9. #9
    عضو متميز جداً

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا اخى محمود بارك الله لك
    وبارك الله لك ايضا اخى بوجراح
    جعلكم الله من الصالحين ان شاء الله


    0 Not allowed!

  10. #10
    عضو فعال

    User Info Menu

    يحدث ذلك ولاغرابة

    سبحان الله ياأخوتي كثير من المرضى الذين تقترب اجالهم أو الذين هم في سكرات الموت لايأكلون و تربط ألسنتهم فلا يتكلمون لأن أبصارهم تصبح حادة فهو يرى كل شئ الملائكةوالجن والشياطين وذلك لأن مدة الامتحان انتهت والان لاتنفع التوبة لان الحجاب قد كشف فهو يرى الغيبيات التى كانت مستورة للامتحان فلو تكلم بما رأى لآمن كثير من الناس ولكن حكمة الله عزوجل اقتضت ذلك ليمتحن ايمان الناس فلا عذر لهم بعد ذلك ولكن حقيقةً بعض الناس ربنا عز وجل يطلق ألسنتهم فيتحدث ببعض مايرى أقول ذلك من خلال ما حدث مع أحد أقاربي الذين توفاهم الله عزوجل فنظنه من الصالحين , كان على فراش الموت في احدى غرف البيت فجاء أبنه يمازحه ليخفف عنه فقال له الوالد المثقل بالامراض والذي يرقد على سرير الموت ياأبت أتركوني في مكاني هذا وأغلقوا الباب دوني فاني أرى ملكين عندي أحدهم هنا والاخر هناك والذي توفاه الله بعد ذلك فوالله لقد سألت أبنه فأكد لي الخبر وربما يحدث أكثر من ذلك.


    0 Not allowed!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •