:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 5 من 5

هل صلاة الموظف في عمله جماعه أفضل من صلاته في بيته منفردا؟ دعوه للنقاش

  1. #1
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    Lightbulb هل صلاة الموظف في عمله جماعه أفضل من صلاته في بيته منفردا؟ دعوه للنقاش

    فرض الله سبحانه وتعالى الصلاة من فوق سبع سماوات قائلا جل علاه

    وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَوَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ (43) سورة البقرة

    وجعل لكل صلاة وقتها لا تعديل ولا تبديل في مواقيت الصلاة قائلا سبحانه وتعالى

    إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى المُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً (103) النساء

    لكل صلاة من الصلوات الخمس وقت محدد بعلم الله وبينه رسول الله

    ومن رحمة الله بعباده أن جعل لنا متسع في تحديد هذا الوقت

    أي جعل فسحه من الوقت للمسلم أن يصلى في أولها آو يصلى في أخرها

    وان كان من الأفضل أن يصلى في أول الوقت لكل صلاة

    مصداقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلا

    أحب الأعمال إلى الله الصلاة على وقتها

    ومن رحمه الله أن يسر لنا الصلاة جماعه أو منفردا

    وان كان صلاة الجماعة يفوق صلاة الفرد ب 27 درجه

    وفى كل الأحوال مطلوب من المسلم أن يؤدى الصلاة في جماعة فهو أفضل له وان يصليها كذلك في أول الوقت

    ولكن هل إذا صلى المسلم الصلاة في نصف الوقت أو في آخر الوقت يكون مذنبا إذا لم تسمح الظروف له؟

    وهل إذا صلى المسلم الصلاة منفردا وليس في جماعه لظروف خارجه عنه يصير مذنبا؟

    بفرض أنني توضأت في بيتي وخرجت لأداء صلاة العصر في المسجد جماعه وإذا بحادث سيارة لأحد المارة أيهما اختار

    أكمل مسيرتي للمسجد للصلاة في جماعة أم انقله للمستشفى؟

    وبعد تسليمه للمستشفى لإسعافه وأقوم بالصلاة منفردا

    نعود للموظف المصر على تأدية الصلاة في عمله جماعه

    بفرض أن أرمله تحتاج إلى توقيع من موظف للذهاب إلى هيئه معينه لصرف معاش لها وصادف هذا اليوم هو الخميس وإصر موظفنا على أن يتجه للوضوء أولا ثم صلاة ركعتين سنه وبعدها تقام الصلاة جماعه ويصر على ختم الصلاة ثم يختم أعماله بركعتين بعد الفريضة

    وعند عودنه للمكتب يكون قد بدء يلملم أوراقه للمغادرة لانتهاء دوام العمل ويلوم الأرملة لأنها أتت متأخرة

    وتعود المسكينة إلى بيتها دون أن تفوز بتوقيع سيادته

    ويصبح اليم التالي جمعه واليوم الثالث سبت أجازه سيادته

    وتأتى إليه في اليوم الرابع الأحد مبكرة لتنعم بتوقيع سيادته

    وربما يتكرر هذا المشهد مع رجل مسن أيضا ليس لديه عائل

    ترى ما هو الصحيح في هذه الأمور

    وليهما من المفروض أن يكون

    صلادته جماعه على حساب الأرامل والمسنين آم

    صلاته في بيته بعد دوام العمل وإنجاز مصالح ألامه

    ترى لو اجلنا الصلاة إلى انتهاء دوام العمل لنصليها جميعنا في جماعه بعد قضاء مصالح العباد

    هل سينتظر الموظف للصلاة معنا في جماعه آم سينصرف ليصلى في بيته بحجه انه مستعجل

    ولماذا يصر على الصلاة في جماعه على حساب وقت العمل وعلى حساب مصالح العباد

    ما هو الرأي الأرجح والأصح من وجهة نظر الشريعة

    أجيبوني من فضلكم على هذا التساؤل فقط

    صلاته في بيته منفردا مع قضاء مصالح العباد آم صلاته جماعه في عمله على حساب مصالح العباد

    ملحوظة

    لو كان الموظف فاضي وكثير من موظفينا والحمد لله ليس لديهم عمل

    فالمفروض والأصح أن يصلى صلاته في جماعه طالما لا يؤخر مصالح العباد


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله ابوالسعود ; 2006-08-04 الساعة 06:39 PM



    كتاباتي تنويرية تثقيفية توجيهيه

    من يتفق معي فأهلا به

    ومن يعارضني الرأي فأهلا به أيضا

  2. #2
    عضو شرف

    User Info Menu

    بسم الله الرحمن الرحيم

    موضوع جدير بالنقاش ...لكن المشكلة أننا لسنا من أهل الاختصاص أو الفتيا ....لكننا نعلم علم اليقين أن ديننا الحنيف دين يسر لا دين عسر وقاعدة في الأصول تعلمناها .... كلما ضاق الأمر اتسع

    ليس من المعقول أن يرى أحدنا شخصاً بحاجة للنقل إلى المشفى فيتركه ويذهب للصلاة تحت بند أنه يريد أن يصليها جماعة ...تراه إذا رآى أمه أو زوجه على هذه الحال يفعل ؟؟؟

    كلنا يعلم أن صلاة الجماعة فرض كفاية في أداء الفرائض ....
    أما صلاة الظهر ففيها وقت الاختيار يجتمع مع وقت الجواز بلا كراهة وهو يبدأ مع وقت الفضيلةإلى أن يبقى ما يسع الصلاة ....يعني لا يوجد فيها وقت كراهة ....

    فالأمر فيه سعة ولله الحمد ...ولا أرى ضرورة للموظف أن يتشنج في هذا الموضوع ... وأقصد بالموظف ..الموظف الذي أجرى الله تعالى على يديه قضاء حوائج العباد ..... أما الموظف الذي يجد وقتاً كافياً وليس لديه من العمل الملح الذي يعطل فيه مصالح الناس فصلاته في جماعة طبعاً أفضل لأن أداء حقوق الله أولى

    جزاكم الله خيراً أخي على طرح هذه المواضيع

    والسلام عليكم


    0 Not allowed!
    [SIGPIC]http://www.4shared.com/photo/Wpzk3byT/_online.html[/SIGPIC]

  3. #3
    عضو تحرير المجلة

    User Info Menu

    السلام عليكم ..

    أولا يا جماعة ( من وجهة نظر شرعية ) ... هذا الشئ نتركه لأهل الاختصاص .

    ولكن اعتقد من المنطق أن نقول أن الله تعالى أعلم بمصلحتنا منا .
    ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم أعلم بمصلحتنا منا .

    هل ستتوقف أعمال عباد الله ؟؟!!
    ليست مشكلتي ان عباد الله هؤلاء لا يؤدون فرض الله في وقتها ...

    المشكلة ان الكل على خطأ .

    الموظف الذي يعمل وقت الصلاة هو على خطأ .
    والمراجع الذي يراجع دائرة وقت الصلاة و ( يطنش ) الأذان ، هو على خطأ .

    الحكومة التي تقول ان الصلاة يمكن ان يصليها كل فرد لوحده ، لا تعطلوا مشاغل الناس رجاء ً ، هي على خطأ .

    فهل نكمل سلسلة الخطأ هذه ؟؟!!

    لاشك ان للضرورات أحكام .. لا شك في ذلك .. مثلا طبيب لديه حالة حرجة .. او حارس امن .. او .. او
    ولكن لو عممنا قاعدة ( في الأمر سعة ) لرأينا أن الباب سيفتح على مصراعيه لموضوع التسويف والمماطلة في أداء الصلاة كما هو حاصل الان ، وستجد الشخص منا يجلس لمشاهدة مباراة كرة قدم ويقول ( في الامر سعة .. اصلي بعدين ) كما هو حاصل الان .

    الموضوع ان الخطأ أصبح خطأً جماعياً ، والكارثة أننا اصبحنا نستسيغه ونتقبله ، ونجد لأنفسنا الأعذار والمبررات .

    لماذا يستأسد علينا اليهود !!؟؟ لأنهم يعلمون أننا أمة تسويف .. مع الأسف .. وأنا أول المسوفين .. مع الأسف .

    السلام عليكم .


    0 Not allowed!
    لا يكفي أن تعرف ... بل يجب أن تعرف كيف تطبق ما تعرف

  4. #4
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م. رهف
    بسم الله الرحمن الرحيم

    موضوع جدير بالنقاش ...لكن المشكلة أننا لسنا من أهل الاختصاص أو الفتيا ....لكننا نعلم علم اليقين أن ديننا الحنيف دين يسر لا دين عسر وقاعدة في الأصول تعلمناها .... كلما ضاق الأمر اتسع

    ليس من المعقول أن يرى أحدنا شخصاً بحاجة للنقل إلى المشفى فيتركه ويذهب للصلاة تحت بند أنه يريد أن يصليها جماعة ...تراه إذا رآى أمه أو زوجه على هذه الحال يفعل ؟؟؟

    كلنا يعلم أن صلاة الجماعة فرض كفاية في أداء الفرائض ....
    أما صلاة الظهر ففيها وقت الاختيار يجتمع مع وقت الجواز بلا كراهة وهو يبدأ مع وقت الفضيلةإلى أن يبقى ما يسع الصلاة ....يعني لا يوجد فيها وقت كراهة ....

    فالأمر فيه سعة ولله الحمد ...ولا أرى ضرورة للموظف أن يتشنج في هذا الموضوع ... وأقصد بالموظف ..الموظف الذي أجرى الله تعالى على يديه قضاء حوائج العباد ..... أما الموظف الذي يجد وقتاً كافياً وليس لديه من العمل الملح الذي يعطل فيه مصالح الناس فصلاته في جماعة طبعاً أفضل لأن أداء حقوق الله أولى

    جزاكم الله خيراً أخي على طرح هذه المواضيع

    والسلام عليكم

    شكرا للاخت م رهف

    للمرور الغالى

    والتعليق الجميل

    وافر تقديرى


    0 Not allowed!



    كتاباتي تنويرية تثقيفية توجيهيه

    من يتفق معي فأهلا به

    ومن يعارضني الرأي فأهلا به أيضا

  5. #5
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    Lightbulb

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م.العراقي
    السلام عليكم ..

    أولا يا جماعة ( من وجهة نظر شرعية ) ... هذا الشئ نتركه لأهل الاختصاص .

    ولكن اعتقد من المنطق أن نقول أن الله تعالى أعلم بمصلحتنا منا .
    ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم أعلم بمصلحتنا منا .

    هل ستتوقف أعمال عباد الله ؟؟!!
    ليست مشكلتي ان عباد الله هؤلاء لا يؤدون فرض الله في وقتها ...

    المشكلة ان الكل على خطأ .

    الموظف الذي يعمل وقت الصلاة هو على خطأ .
    والمراجع الذي يراجع دائرة وقت الصلاة و ( يطنش ) الأذان ، هو على خطأ .

    الحكومة التي تقول ان الصلاة يمكن ان يصليها كل فرد لوحده ، لا تعطلوا مشاغل الناس رجاء ً ، هي على خطأ .

    فهل نكمل سلسلة الخطأ هذه ؟؟!!

    لاشك ان للضرورات أحكام .. لا شك في ذلك .. مثلا طبيب لديه حالة حرجة .. او حارس امن .. او .. او
    ولكن لو عممنا قاعدة ( في الأمر سعة ) لرأينا أن الباب سيفتح على مصراعيه لموضوع التسويف والمماطلة في أداء الصلاة كما هو حاصل الان ، وستجد الشخص منا يجلس لمشاهدة مباراة كرة قدم ويقول ( في الامر سعة .. اصلي بعدين ) كما هو حاصل الان .

    الموضوع ان الخطأ أصبح خطأً جماعياً ، والكارثة أننا اصبحنا نستسيغه ونتقبله ، ونجد لأنفسنا الأعذار والمبررات .

    لماذا يستأسد علينا اليهود !!؟؟ لأنهم يعلمون أننا أمة تسويف .. مع الأسف .. وأنا أول المسوفين .. مع الأسف .

    السلام عليكم .

    شكرا للاخ م العراقى

    للمرور الغالى

    والتعليق الجميل

    وافر تقديرى


    0 Not allowed!



    كتاباتي تنويرية تثقيفية توجيهيه

    من يتفق معي فأهلا به

    ومن يعارضني الرأي فأهلا به أيضا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •