:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

نقاش علمي .(هل سكن الارض بشر قبل سيدنا ادم )

  1. #1
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    Exclamation نقاش علمي .(هل سكن الارض بشر قبل سيدنا ادم )

    السلام عليكم ورحمة الله

    اولا ارجو من الاخوان قبل الدخول في هذا الموضوع ان يراجع المراجع التاليه : تفسير ابن كثير

    تفسير الطبري قصص الانبياء حادي الارواح لبلاد الافراح (لابن القيم الجوزيه )ثانيا المراجع العلميه

    اي مراجع علميه عن نشوء الارض الجغرافي اي مراجع علميه عن علم الاجناس الانثروبولوجيا

    ثالثا: ارجو لكي يكون النقاش علمي ومفيد ان يستدلل لنا كل واضع راي المرجع الديني اذا كان الامر

    يتعلق بدليل او تدليل بدليل من الكتاب والسنه مع ملاحظة ان التفسير مفسر اكثر الاحيان بالاحاديث

    النبويه والكثير لم يرد فيه تفسير واضح وترك تفسيره لاجتهادات المسلمين وهذا من عظمة الدين كي

    يجتهد المسلمون ولان القران لكل زمان وعصر فلا يمكن حجره بتفسير ثابت متحجر فالقران يلائم كل

    العصور رابعا : بما ان النقاش علمي فلذلك ارجو ان لايتحول الى انتصار راي شخصي ولنكن وقافين

    عند الحق ومتى ظهر الدليل فلا مكابره ولاتعنت لراي ولا انتصار لراي شخصي فالمساله علميه وواحد

    زائد واحد يساوي 2 حقيقه لاتحتاج الى مكابره ونبدء لفتح المجال نقطه ثم نرتحل الى النقطه اللتي

    بعدها :اولا يقول الله تعالى ( واذ قال ربك للملئكة اني جاعل في الارض خليفه قالوااتجعل فيها من

    يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس ......الايه 30 البقره فالله يخاطب الملائكة بجعل

    خليفه والخليفه هو من يخلف اللذي سبقه ونحن نقول خليفة رسول الله وهنا التفاسير قالت ان المقصود

    هم الجن لانهم سكنوا الارض قبل ادم ولكن الله سبحانه حدد قوله تعالى بانه خليفة بشر والبشر يخلف

    البشر والملائكة رأت ماعمل البشر فقالت اتجعل فيها .....الايه ثم ان قول ان الجن قبل ادم في الارض

    هذا من باب الاجتهاد في التفسير ولكن لنر التوضيح التالي سويا اولا ان الله سبحانه وتعالى يقول

    اهبطوابعضكم لبعض عدو ولكم في الارض مستقر ومتاع الى حين )فهذا دليل على ان الجن اللذين

    منهم ابليس كانوا في الجنة مع ادم ولو قلنا ان ابليس فقط كان في الجنه والبقيه من جماعته في

    الارض فهذا معناه ان ابليس كان مفضل على الجن ولذلك الله سبحانه كرمه في الجنه فاذا كان كذلك

    فلماذا يعصي الله وهذا غير منطقي واما اذا قلنا كماقالت بعض الاقوال ان ابليس كان يغادر الجنه ويعود

    اليها فهذا ايضا كلام غير منطقي فكيف يذوق طعم الجنه ثم يغادرها (وان كانت بعض الاقوال تقول ان

    الجنة في الارض ) وحتى لو كانت في الارض فهل يغادرها لزيارة اهله في الارض ثم ماذا فعلت الجن

    لكي تطرد من الجنه ويبقى ابليس فيها فالراي اللذي اراه هو قوله تعالى الواضح والبين في الايه

    السابقه (اهبطوا .................)اي ان ادم وابليس كانوا في الجنه وهبطوا جميعا منها ادم ومعه حواء

    وابليس ومعه ذريته اما تفسير ابن كثير واللذي كان رايه ان الخليفه اي يخلف بعضكم بعضا (اي ان

    البشر يخلفون بعض ) فهذا راي واللذي اراه ان الايات الاخرى كان المخاطب فيها البشر ولكن هنا

    الخطاب من الله الى الملائكة مباشر هذا اولا .................................................. ...ثانيا في تفسير

    ابن كثير وتفسير الطبري وقصص الانبياء انه بين ادم ونوح عشرة قرون بنص حديث اورده ابن كثير ثم


    هو ينسب الرسول صلى الله عليه وسلم الى ادم عليه السلام وجميع المعطيات لو حسبتها ستجد ان

    عمر ادم كما ههو في الاثر الاسلامي هو لايتجاوز 12000 سنه فاذا كان عمر ادم هو اثناعشر الف

    سنه وعلماء جامعة ام القرى في مكه يقولون ان هناك اثار لانسان في مكه عمرها 200000 مائتين

    الف سنه وعلماء الجولوجيا والاجناس يدللون على ان اقدم انسان عاش في اثيوبيا وان المومياء

    اللتي هناك عمرها مليون سنه وخريطه توزيع الاجناس البشريه تعتمد على ان الانسان توزع من هناك

    ولكن الم نشاهد في التلفزيون السعودي في الاخبار خبر اكتشاف هياكل عظميه في كينيا عمرها 6

    مليون سنه فمن هذا اذن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟اذا كان ادم عمره 12000 الف عام ؟ ثم ان بنص الحديث

    واللذي هو في بخاري وفي كتب التفاسير ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال : بما معنى الحديث ان

    الله خلق ادم وطوله ستون ذراعا ولم يزل الخلق يتناقص ) بعض التحقيقات تذكر ان هذا الحديث غير

    صحيح (اقرء قصص الانبياء المحققه )ولكن لو افترضنا ان هذا الحديث صحيح فان في عالمنا الحالي

    لدينا اثار للحضارة البابليه والفرعونيه والصينيه وجميعهم اطوالهم لم تكن بلغت المترين فاذا كانت

    اطوال البشر خلال سبعة الاف عام متوسط الطول لم يتغير فاين ادم اللذي طوله 60ذراعا

    للموضوع بقيه



    0 Not allowed!

  2. #2

  3. #3
    عضو تحرير المجلة

    User Info Menu

    السلام عليكم

    أخي العزيز ..

    أول ( إنسان ) هو آدم عليه السلام . ... آدم عليه السلام هو أول ( بشر ) ونحن من بعده جميعاً بنوه .

    أما قبل آدم فهناك روايات أنه كان هناك كائنات تعيش على الكرة الأرضية .
    ثم إن إبليس عليه لعنة الله كان له ملك الأرض ...
    وإليك كلام الحافظ ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية :
    http://www.al-eman.com/Islamlib/view...=251&CID=6#TOP
    باب خلق الجان وقصة الشيطان

    قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ * وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ * فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ‏}‏ ‏[‏الرحمن‏:‏ 14 -16‏]‏‏.‏

    وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ * وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ‏}‏ ‏[‏الحجر‏:‏ 26-27‏]‏‏.‏

    وقال ابن عباس، وعكرمة، ومجاهد، والحسن، وغير واحد‏:‏ ‏{‏مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ‏}‏ قالوا‏:‏ من طرف اللهب‏.‏
    وفي رواية من خالصه، وأحسنه‏.‏
    وقد ذكرنا آنفاً من طريق الزهري، عن عروة، عن عائشة قالت‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
    ‏(‏‏(‏خلقت الملائكة من نور، وخلق الجان من نار، وخلق آدم مما وصف لكم‏)‏‏)‏ رواه مسلم‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 1/ 59‏)‏

    قال كثير من علماء التفسير‏:‏ خلقت الجن قبل آدم عليه السلام، وكان قبلهم في الأرض، الحن والبن، فسلط الله الجن عليهم فقتلوهم، وأجلوهم عنها، وأبادوهم منها، وسكنوها بعدهم‏.‏
    وذكر السدي في ‏(‏تفسيره‏)‏ عن أبي مالك، عن أبي صالح، عن ابن عباس، وعن مرة، عن ابن مسعود، وعن ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ لما فرغ الله من خلق ما أحب، استوى على العرش، فجعل إبليس على ملك الدنيا، وكان من قبيلة من الملائكة يقال لهم الجن، وإنما سموا الجن لأنهم خُزان الجنة‏.‏ وكان إبليس مع ملكه خازناً، فوقع في صدره إنما أعطاني الله هذا لمزية لي على الملائكة‏.‏

    وذكر الضحاك عن ابن عباس‏:‏ أن الجن لما أفسدوا في الأرض، وسفكوا الدماء، بعث الله إليهم إبليس ومعه جند من الملائكة، فقتلوهم، وأجلوهم عن الأرض، إلى جزائر البحور‏.‏
    وقال محمد بن إسحاق، عن خلاد، عن عطاء، عن طاوس، عن ابن عباس، كان اسم إبليس قبل أن يرتكب المعصية عزازيل، وكان من سكان الأرض، ومن أشد الملائكة اجتهاداً، وأكثرهم علماً، وكان من حي يقال لهم الجن‏.‏
    وروى ابن أبي حاتم، عن سعيد بن جبير، عنه، كان اسمه عزازيل، وكان من أشرف الملائكة من أولى الأجنحة الأربعة‏.‏
    وقد أسند عن حجاج، عن ابن جريج قال ابن عباس‏:‏ كان إبليس من أشرف الملائكة، وأكرمهم قبيلة، وكان خازناً على الجنان، وكان له سلطان سماء الدنيا، وكان له سلطان الأرض‏.‏
    وقال صالح - مولى التوأمة - عن ابن عباس‏:‏ كان يسوس ما بين السماء والأرض، رواه ابن جرير‏.‏
    وقال قتادة، عن سعيد بن المسيب‏:‏ كان إبليس رئيس ملائكة سماء الدنيا‏.‏
    وقال الحسن البصري‏:‏ لم يكن من الملائكة طرفة عين، وأنه لأصل الجن، كما أن آدم أصل البشر‏.‏
    وقال شهر بن حوشب، وغيره‏:‏ كان إبليس من الجن الذين طردتهم الملائكة، فأسره بعضهم، وذهب به إلى السماء‏.‏ رواه ابن جرير‏.‏
    قالوا فلما أراد الله خلق آدم، ليكون في الأرض هو وذريته من بعده، وصور جثته منها، جعل إبليس، وهو رئيس الجان، وأكثرهم عبادة إذ ذاك، وكان اسمه عزازيل، يطيف به، فلما رآه أجوف، عرف أنه خلق لا يتمالك‏.‏
    وقال‏:‏ أما لئن سلطت عليك لأهلكنك، ولئن سلطت علي لأعصينك، فلما أن نفخ الله في آدم من روحه كما سيأتي، وأمر الملائكة بالسجود له، دخل إبليس منه حسد عظيم، وامتنع من السجود له‏.‏
    وقال‏:‏ أنا خير منه، خلقتني من نار، وخلقته من طين‏.‏
    فخالف الأمر واعترض على الرب عز وجل، وأخطأ في قوله، وابتعد من رحمة ربه، وأنزل من مرتبته، التي كان قد نالها بعبادته، وكان قد تشبه بالملائكة، ولم يكن من جنسهم لأنه مخلوق من نار، وهم من نور‏.‏
    فخانه طبعه في أحوج ما كان إليه، ورجع إلى أصله النار‏.‏
    ‏{‏فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ * إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ‏}‏ ‏[‏الحجر‏:‏ 30 -31‏]‏‏.‏
    وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً‏}‏ ‏[‏الكهف‏:‏ 50‏]‏‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 1/ 60‏)‏

    فأهبط إبليس من الملأ الأعلى، وحرم عليه قدر أن يسكنه، فنزل إلى الأرض، حقيراً، ذليلاً، مذؤماً، مدحوراً، متوعداً بالنار، هو ومن اتبعه من الجن، والإنس، إلا أنه مع ذلك جاهد كل الجهد على إضلال بني آدم، بكل طريق، وبكل مرصد‏.‏
    كما قال‏:‏ ‏{‏قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلاً * قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُوراً * وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُوراً * إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً‏}‏ ‏[‏الإسراء‏:‏ 62 -65‏]‏‏.‏
    وسنذكر القصة مستفاضة عند ذكر خلق آدم عليه السلام‏.‏ والمقصود أن الجان خلقوا من النار، وهم كبني آدم، يأكلون، ويشربون، ويتناسلون، ومنهم المؤمنون، ومنهم الكافرون، كما أخبر تعالى عنهم في سورة الجن في قوله تعالى‏:‏
    ‏{‏وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ * قَالُوا يَاقَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ * يَاقَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ* وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ‏}‏ ‏[‏الأحقاف‏:‏ 29 -32‏]‏‏.‏
    انتهى النقل عن ابن كثير رحمه الله .


    0 Not allowed!
    لا يكفي أن تعرف ... بل يجب أن تعرف كيف تطبق ما تعرف

  4. #4
    عضو شرف

    User Info Menu

    اخوتنا الكرام مثل هذه المواضيع يجلب لبس كبير ونقاش طويل والحقيقة ان الحسم فيه لا يعلمه

    الا الله ولو ان المر مهم لنا ومفيد باي شكل لاخبرنا الله عز وجل بشكل مباشر وصريح في ايات القران

    لذلك اولى لنا النقاش حول الاهم خلال هذه المرحلة

    بارك الله فيكم


    0 Not allowed!

  5. #5

  6. #6

  7. #7
    عضو

    User Info Menu

    هذه مقاله للكاتب فهد عامر الاحمدي وجدتها تناسب الموضوع المطروح فاحببت طرحها

    من كان موجودا قبل آدم؟!
    عاد هذا السؤال الى بالي أثناء قراءتي عن اكتشاف جديد يتعلق بأصل الإنسان ؛ فقبل عامين تقريبا انتهى العلماء من تحليل الأصل الوراثي لكافة الأعراق البشرية فاتضح عودتها الى (رجل واحد) عاش في أفريقيا قبل ستين ألف عام (حسب موقع مجلة الجغرافية العالمية National geographic).

    وهذه النتيجة تتفق مع فكرة الاديان السماوية (حول تناسل البشر من أصل واحد) ولا تتعارض مع الرأي الحالي حول تعدد الأجناس والأعراق البشرية ؛ فعلماء الأحافير يعتقدون أن هناك أجناسا بشرية كثيرة ظهرت قبل الإنسان الحالي - قبل أن تنقرض تماما.. فقبل مئة الف عام مثلا كان هناك (انسان اريكتس) الذي وجدت آثاره في اندونيسيا والصين ، و(إنسان النندرتالز) الذي عاش في أوروبا وفلسطين، و(الإنسان الحديث) الذي عاش في افريقيا والشرق الأوسط - ومازال موجودا حتى اليوم..
    ورغم ان معظم هذه الأجناس عاشت لملايين السنين إلا أن آخرها انقرض قبل 25 ألف عام ولم يبق غير الإنسان الحديث أو الهوموسابين.. ليس هذا فحسب بل مرت فترات عاش فيها جنسان بشريان أو ثلاثة في نفس المنطقة بدون أن ينتج عنهما جنس هجين كدليل قوي على اختلافهم التام (فالإنسان الحالي مثلا عاش مع انسان النندرتالز فترة مشتركة تقدر ب 30 ألف عام قبل أن يختفي الأخير منذ 25 ألف عام فقط)!!
    أما من وجهة نظر إسلامية فما من شك أن الأرض كانت مهيأة وعامرة بالحياة قبل نزول آدم عليه السلام.. وحين أخبر الله ملائكته بأنني {جاعل في الأرض خليفة} قالوا عن سابق تجربة {أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء}.. وبهذا الخصوص يقول عبد الله ابن عمر رضي الله عنهما: «كانت الجن قبل آدم بألفي عام فسفكوا الدماء فبعث الله إليهم جندا من الملائكة فطردوهم الى جزائر البحور». وقال بعض العلماء: «كان قبل الجن بشر من لحم ودم واستدلوا على ذلك بلفظ {يسفك الدماء}؛ كما استدلوا على تكرار الحياة وظهور البشر بقوله تعالى {كما بدأنا أول خلق نعيده}.. وقال المسعودي «ان الله سبحانه خلق في الأرض قبل آدم ثمان وعشرين أمة على خلق (بكسر الخاء) مختلفة».. أما الدكتور عبد الصبور شاهين فيفرق في كتابه «أبينا آدم» بين كلمتي بشر وإنسان ويستشهد بآيات كثيرة تثبت ان (البشر) لفظ عام اطلق على كل مخلوق عاقل سار على قدمين منذ خلق الأرض. أما الإنسان فلفظ خاص ببني آدم الذين كلفهم الله بالعبادة وبدأوا بظهور آدم عليه السلام - وبناء عليه يرى أن آدم عليه السلام (أبو الإنسان) وليس (أبو البشر) ممن بادوا قبل نزوله!!
    .. ومن الاجناس البشرية التي ظهرت قبل الإنسان الحديث الجنس المعروف باسم إنسان النندرتالز. وهو جنس بشري انقرض حاليا ولايمت بصلة لأي من الشعوب الموجودة اليوم. وقد تأكدنا من حقيقة وجوده من خلال عظامه المكتشفة في مواقع كثيرة في أوربا والشرق الأوسط.. ومن خلال هذه العظام تم التأكد من اختلاف جيناته الوراثية عن جينات الانسان الحديث وانفصالها عنه تماما.. أضف لهذا ان كهوف جبل الكرمل (في ضواحي الناصرة في فلسطين) تضم مقابر مختلطة لكلا النوعين لم يكتشف بينها أي هجين أو سلالة مشتركة (واختفاء الهجين يعد لوحده دليلا على انفصال النوعين واستقلالهما التام)!! ومن خلال فحص البقايا العظمية لإنسان النندرتالز اتضح انه كان إنسانا متحضرا يتمتع بالصفات الكاملة قبل ظهورنا بفترة طويلة؛ فأدمغتهم مثلا تساوي ادمغتنا في السعة والحجم، وعظمة اللهاة لديهم تشير الى قدرتهم على الكلام، وطريقتهم في دفن الموتى تثبت امتلاكهم اعتقادات وتشريعات لا تتوفر لغير الانسان.. ولسبب غير مفهوم انقرض انسان النندرتالز قبل 25 الف عام بعد ان استمر وجوده على الارض لمليون ونصف المليون عام. وبانقراضه اصبحنا اسياد الارض وارتفع عددنا من خمسة آلاف نسمة - في ذلك الوقت - الى أكثر من ستة بلايين هذه الأيام!!


    0 Not allowed!

  8. #8
    المشرف العام

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أريد فائدة واحدة على الأقل

    إذا كان هناك بشر قبل سيدنا آدم ... ماهي الفائدة؟

    وإذا لم يكن .... ماهي الفائدة؟

    تابعت سابقاً مناظرة بين الدكتور زغلول النجار وبين الدكتور عبدالصبور شاهين
    حيث أصدر الثاني كتاباً (أبينا آدم) حول نظريات الخلق وأن الإنسان تطور .... الخ
    وقد رد عليه الدكتور زغلول رداً مفحماً وما فهمته أن هذا لا طائل منه ولا يوجد دليل
    عليه واضح.

    تبدأ قصتنا من خلق أبينا آدم عليه السلام ... هذا ما يهمنا

    للاخ محسن والجميع عاطر التحايا :)


    0 Not allowed!

    الحمدلله رب العالمين

  9. #9

  10. #10
    عضو متميز

    User Info Menu

    اللهم لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم


    0 Not allowed!
    ولرب نازلة يضيق بها الفتى *** ذرعا وعند الله منها المخرج
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت وكنت أظنها لا تفرج


    ************
    نعيب زماننا و العيب فينا

    و ما لزماننا عيب سوانا

    و نهجو ذا الزمان بغير ذنب

    و لو نطق الزمان لنا هجانا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •