:جديد المواضيع
صفحة 7 من 31 الأولىالأولى ... 3456789101117 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 302

دورة إدارة الجودة الشاملة

  1. #61
    مشرف

    User Info Menu

    تابع المحاضرة التاسعة


    3-2 أدوات تطبيق إدارة الجودة الشاملة


    أورد كل من مارش وتوفيق(3؛10) مجمل لأدوات إدارة الجودة الشاملة ويقوم الباحث بعرض تلك الأدوات والهدف منها فيما يلي:

    1- الأداة رقم (1) العصف الذهني (أو إثارة الأفكار) Brainstorm: محاولة الحصول على أكبر عدد من الأفكار الإبداعية في ظل بيئة مشجعة ومؤيدة، وتشمل جميع أعضاء فريق التحسين.

    2- الأداة رقم (2) صياغة الرسالة Mission Statement: تحقيق الوضوح والإجماع كغرض رئيسي لأي منشأة أو مشروع، إضافة إلى الموافقة على القيم أو المبادئ التي سيتم الالتزام أو التقيد بها.

    3- الأداة رقم (3) عوامل النجاح الحاكمة Critical Success Factors: تحديد الأهداف التي تعتبر حاكمة لإنجاز الرسالة. وهذا التحديد يساعد على تحديد عدد قليل من القضايا الحاكمة في أي نشاط من الأنشطة.

    4- الأداة رقم (4) أهداف الجودة Quality Objectives: التحديد الواضح للأهداف الخاصة بأي مبادرة لتحسين الجودة.

    5-الأداة رقم (5) المعيار الأساسي أو النموذجي Benchmarking: تمكين المنشأة من مقارنة الأداء المحقق مع أداء المنشآت الأخرى والمساعدة في وضع الهدف وتجاوز العقبات.

    6-الأداة رقم (6) عوامل النجاح الحاكمة / مصفوفة العمليات Critical Success Factors / Process Matrix:هذه المصفوفة البسيطة صُممت لكي توضح تأثير الأنشطة على النتائج المرغوبة أو عوامل النجاح الحاكمة. وبعد ذلك يمكن تحديد أولويات العمليات حسب أهميتها.

    7- الأداة رقم (7) تحديد العملية The Process Definition: يحتمل أن تكون أداة تحديد العملية أكثر أدوات الجودة الشاملة أهمية، فهذه الأداة تمكن من تحديد متطلبات العميل لأي عملية، ولهذا فإن الموافقة على هذا التحديد وتوثيقه يعتبر الخطوة الأولى لأي عملية تحسين للجودة، كما أن هذا التحديد يُمَكّن من الموافقة على متطلبات الموردين لضمان الجودة.

    8- الأداة رقم (8) نموذج العملية Process Model: تعتبر هذه الأداة بمثابة تطويرا لأداة تحديد العملية (الأداة رقم 7). وتستخدم هذه الأداة لتحليل العمليات الأكثر تعقيداً ولكن الأداتين متلازمتان حيث تمثلان معاً حجر الأساس في دورة التحسين وجميع مكوناتها. ويمكن أن تكون أداة نموذج العملية متخصصة تماماً ولكن المتدربين يجب أن يعرفوا المفاهيم وبعض الأدوات أو الأساليب الأساسية.

    9- الأداة رقم (9) خريطة التدفق Flowchart: المساعدة في إلقاء الضوء على تتابع العمليات المتعلقة بنقاط اتخاذ القرار الرئيسية.

    10- الأداة رقم (10) دليل الاجتماع The Meeting Guide: المساعدة في الإدارة الفعالة لجميع أنواع الاجتماعات.

    11- الأداة رقم (11) منظم الاجتماع The Meeting Organizer: تخفيض المدة الزمنية المستغرقة في محاولة تنظيم اجتماع للعديد من الأفراد.

    12- الأداة رقم (12) تحليل الخصائص أو السمات Attributes Analysis:المساعدة في تكوين فريق التحسين الفعال.

    13-الأداة رقم (13) خريطة العقل Mind Map: المساعدة في جعل تداعيات الأفكار مرتبطة بموضوع محدد. وهذا يساعد على التقاط وتوضيح وهيكلة الأفكار والمفاهيم. إن خرائط العقل تعتبر مفيدة على نحو خاص لكتابة التقارير وأيضاً في حالة التأهب للتقدم أو العرض، كما أن خرائط العقل تتأكد من أن المنطق والهيكل أمران متضمنان في صلب الأفكار.

    14- الأداة رقم (14) رسم الشجرة البياني Tree Diagram: تجزئة القضية المعقدة إلى العناصر المكونة لها، وكذلك إبراز سلسلة الأثر والنتيجة بشكل بسيط من خلال الرسم البياني" لماذا لماذا ". ويستخدم الرسم البياني " كيف كيف " لإظهار كيف أن المهمة المعقدة يمكن تجزئتها إلي أنشطة يمكن إدارتها بسهولة.

    15- الأداة رقم (15) تحليل المسار الحرج Critical Path Analysis: التخطيط لمشروع لكي يتم إلقاء الضوء (أو إبراز) أي الأنشطة إذا سُمح لها بأن تسير بشكل طبيعي فإنها ستؤثر على تأخير وقت إنجاز المشروع ككل.

    16- الأداة رقم (16) تحليل مجالات القوى Force Field Analysis: هذه أداة لمنع الصراع للمساعدة على تحديد القوى الرئيسية المؤيدة والمناهضة للتغيير وبالتالي يمكن تعزيز وتطوير القوى الإيجابية واستبعاد وعزل القوى السلبية.

    17- الأداة رقم (17) خريطة القياس Measurement Chart: التأكد من أن متطلبات العملاء و / أو عوامل النجاح الحاكمة قد حُدّدتْ بشكل كمي قدر الإمكان وأن بالإمكان تحليلها لإظهار تأثيرات باريتو و / أو الاتجاهات مع مرور الزمن.

    18- الأداة رقم (18) تكاليف الجودة Quality Costs: توجيه عملية تحسين الجودة لضمان الحصول على الحد الأقصى للعائد المالي من الاستثمار في عملية التحسين.

    19- الأداة رقم (19) باريتو، 80 / 20، المجالات القليلة الحاكمة Pareto, 80/20, Critical Few: تحديد أولويات المجالات الأكثر فائدة لتركيز موارد تحسين الجودة المحدودة. تعتبر أداة باريتو من أقوى الأدوات التي تم ابتكارها وفي الحقيقة أن 20 % من القضايا تؤدى إلى 80 % من التأثير. ولهذا، نجد أن تحديد ال20 % أو العوامل القليلة الحاكمة تؤدى إلى توفير كبير من الجهد.

    20- الأداة رقم (20) قائمة المراجعة والمراقبة Check Sheet: تسجيل عدد من التأثيرات المتعلقة بأحداث معينة، سواء كانت مرغوبة أم غير مرغوبة لأي عملية خلال فترة زمنية محددة ومعدلات تكرارها خلال هذه الفترة.

    21- الأداة رقم (21) المدرج التكراري Histogram: إبراز الاختلاف في نتيجة (أو مخرج) العملية.

    22- الأداة رقم (22) الدائرة البيانية Pie Chart: عرض البيانات بشكل مرئي، والمساعدة على إبراز تأثير باريتو أو تحديد العوامل القليلة الحاكمة.

    23- الأداة رقم (23) الضبط الإحصائي للعملية Statistical Process Control (SPC): إمكانية التنبؤ بالعملية وذلك للمساعدة على تقليل الانحراف والوصول إلى منع تكاثر الأخطاء أو العيوب.

    24- الأداة رقم (24) رسم بياني لظهر السمكة Fishbone Diagram: المساعدة في إثارة الأفكار حول المشاكل المحتملة أو الحلول الممكنة. وتساعد هذه الأداة في تحديد إطار عام لتحليل إضافي وذلك عن طريق وضع عدد أكبر من القضايا أو الموضوعات في مجموعات يمكن إدارتها بشكل أفضل.

    25- الأداة رقم (25) رسم بياني للعلاقة Relation Diagram: إبراز سلسلة الأهداف والنتائج المعقدة وتحديد الأسباب الرئيسية.

    26- الأداة رقم (26) المقارنة الثنائية Paired Comparison: تحقيق الإجماع على عمل أو تحليل من خلال التصويت الفردي ويعد هذا الأسلوب فعالاً جداً لإزالة التعارض وتخطي الخلافات في الرأي، ويعتبر هذا الأسلوب وصفياً كما أنه مبني على الخبرة.

    27-الأداة رقم (27) الاختيار المرجح Weighted Selection: المساعدة في اتخاذ القرارات، أي في اختيار بديل بين العديد من البدائل.

    28-الأداة رقم (28) تحليل أثر الفشل Failure Mode Effect Analysis (FMEA): إبراز سلسلة الأسباب والنتائج المعقدة وتحديد الأسباب الرئيسية.


    وإلى لقاء مع المحاضرة القادمة إن شاء الله

    وأسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن ينفع به كل من شارك وكل من مر وكل من قرأ كما أسأله سبحانه أن يجعل هذا العمل خالصاً لوجهه الكريم



    0 Not allowed!

  2. #62
    مشرف

    User Info Menu

    المحاضرة العاشرة

    المحاضرة العاشرة

    وفيها التخطيط الإستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة - كيفية استخدم مجموعة الأدوات - عرض لإحدى أدوات إدارة الجودة الشاملة أداة العصف الذهني Brainstorm - خريطة التدفق Flowchart

    3-3 التخطيط الإستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة

    لا تستطيع المنشأة أن تقول أنها حسنت شيئاً ما (عملية محددة) حتى تعرف من أين بدأت وما الذي تريد أن تحققه. إن هذه المعرفة تعتمد على أن يكون لدى المنشأة خطة استراتيجية واضحة ومحددة، كما أن معرفة المنشأة أين هي الآن (انظر ص 32) ومتى وصلت إلى ما هي عليه الآن يعتمد على المراجعة الفعالة والتقويم السليم، ولهذا فإن دورة التخطيط الاستراتيجي تحدد ببساطة إلى أين تريد أن تذهب (أو ما الذي تريد تحقيقه) أي التخطيط وبعد ذلك المراجعة كما هو موضح في شكل رقم (3- 2)



    شكل (3-2) دورة التخطيط الاستراتيجي(3)


    ويوضح شكل (3–3) خطوات التخطيط الاستراتيجي والأدوات التي يمكن استخدامها في كل خطوة.

    3-4 كيفية استخدم مجموعة الأدوات

    تدور مجموعة الأدوات حول دورة التحسين التي ذُكرت من قبل شكل رقم (3-1)، والتي تتكون من أربع خطوات هي: حدد، وحلل، وصحح، وامنع. وتحتوي كل خطوة على مجموعة من الخطوات الفرعية التي تم ربطها بالأدوات والأساليب المذكورة في شكل رقم (3-3)، وأيضاً ربطها باستخدام مصفوفة الأدوات.

    إن نقطة البداية لأي عملية تحسين للجودة تبدأ بالتحديد لكل من الأهداف، والعملية المطلوب تحسينها، والأدوار، والمسئوليات، والموارد، والخطة قبل أي نشاط آخر. وتوضح مصفوفة الأدوات جدول رقم (3-1) العلاقة بين الخطوات الرئيسية والخطوات الفرعية لدورة التحسين والثماني والعشرين أداة الأكثر استخداما وفائدة، وتشير النقاط السوداء في المصفوفة إلى التوصية الشديدة باستخدام هذه الأداة في هذه المرحلة من الدورة، بينما تشير الدوائر إلى أن هذه الأداة يمكن أن تكون مفيدة ولكنها تحتاج إلى مقارنتها بالفوائد الخاصة بالأدوات والأساليب الأخرى، في حين تشير المربعات إلى أن المخرجات من الاستخدام السابق للأداة أو الأسلوب يجب أن تستخدم كوثيقة مرجعية للمساعدة في هذه المرحلة. ويوضح شكل رقم (3–4) خريطة تدفق لكيفية استخدام مجموعة الأدوات.



    شكل (3–3) خطوات التخطيط الاستراتيجي(3؛ 10)






    جدول (3-1) مصفوفة الأدوات(المصدر3؛ 10)

    على سبيل المثال، إذا احتاج فريق العمل إلى تحديد العملية فإن المصفوفة توضح أن أداة العصف الذهني (أو إثارة الأفكار) (الأداة رقم 1)، وتحديد العملية (الأداة رقم 7) ونموذج العملية (الأداة رقم 8)، وخريطة التدفق (الأداة رقم 9) تمثل الأدوات والأساليب التي يوصى بشدة باستخدامها. (3؛ 10)




    شكل (3–4) خريطة التدفق لكيفية استخدام مجموعة الأدوات(3؛ 10)


    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

    0 Not allowed!

  3. #63
    مشرف

    User Info Menu

    تابع المحاضرة العاشرة



    وتسمى كذلك بإثارة الأفكار ومنها نحاول الحصول على أكبر قدر من الأفكار الإبداعية في ظل بيئة مشجعة ومؤيدة. وتكون من خلال جلسة جماعية يتفاعل فيها الحاضرون لتوليد الأفكار دون أي تقييم لهذه الأفكار أثناءها.

    أ – طريقة عمل أداة العصف الذهني

    قبل الجلسة: لابد من تحديد الهدف من الجلسة، واختيار قائداً للمجموعة، والاتفاق على الوقت المحدد

    أثناء الجلسة: يتم مراعاة تطبيق القواعد التالية:

    · عدم تقييم الأفكار، سواء شفهياً أو بالإشارة.

    · تشجيع توليد الأفكار الهوجاء.

    · تشجيع توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار، بغض النظر عن جودتها.

    · تشجيع تحسين البعض لأفكار الآخرين، ولكن دون أي تقييم لهذه الأفكار.
    بعد الجلسة: ويتم فيها انتقاد وتقييم وتطوير الأفكار التي تم توليدها أثناء الجلسة.(33)

    ب – مثال على أداة العصف الذهني

    قام الباحث بعمل جلسة عصف ذهني للحصول على أفكار حول السبب في قلة إنتاجية عملية الدهان بالبودرة الإلكتروستاتيكية بشركة لينك مصر مع إمكانيات خط الدهان العالية (انظر البند (4-3) ص 75 والبند (4-11) ص 120)، فتم تحديد الهدف من الجلسة وهو معرفة الأسباب التي تؤدي إلى قلة الإنتاجية، وتم دعوة تسعة من إدارة الشركة لحضور الجلسة وتحدد الوقت والميعاد (انظر الملحق رقم (و) ص 151) والمكان وأدار الباحث الجلسة، وكانت أفكار الحضور أن المسببات تنحصر في مجموعة من المسببات الرئيسية وهي ستة مسببات يتبعها ستة وأربعون سبباً فرعياً والأسباب فيما بينها متفاوتة التأثير، وهذه الأسباب يعرضها الباحث في جدول رقم (3-2).



    جدول (3-2) مثال على أداة العصف الذهني بيانات مسببات قلة الإنتاجية(المصدر الباحث)

    الملحق (و) صورة الدعوة الموجهة لحضور جلسة إثارة الأفكار




    الملحق رقم (و) دعوة لحضور جلسة إثارة الأفكار على مشكلة قلة الإنتاجية



    3-5-2 خريطة التدفق Flowchart

    أ - الهدف:

    المساعدة في إلقاء الضوء على تتابع العمليات المتعلقة بنقاط اتخاذ القرار الرئيسية. فهي تستخدم التدفق العمليات الحالية و تتابعها قصد توضيح العمليات الرئيسية المطلوبة لأداء عملية معينة. تستعمل بصفة خاصة لاقتراح التعديلات و المراجعات الضرورية في العمليات الإنتاجية و الأنشطة الخدماتية. تستعمل هذه التقنية كذلك كمخطط لتمثيل خطوات العملية و تحديد نقاط اتخاذ القرارات و الإجراءات التصحيحية المناسبة.

    ب - طريقة الاستخدام:

    يستخدم الشكل المبسط لخريطة التدفق في عملية تحسين الجودة. وعموماً تتكون الخرائط من خمسة رموز رئيسية على النحو التالي:



    ويمكن استخدام خريطة التدفق على النحو التالي:

    1.تحديد جميع العمليات أو الأنشطة الرئيسية. ومن المفيد كتابة هذه العمليات أو الأنشطة على كروت أو على لوحة أوراق.

    2.ضع هذه العمليات أو الأنشطة في شكل متتابع وعلى لوحة أوراق كبيرة.

    3.بدء العمل من خلال التتابع الذي سبق أن حددته من البداية إلى النهاية محدداً القرارات الرئيسية والمخرجات لقاعدة البيانات.

    4.الصياغة النهائية تتابع العمليات أو الأنشطة وذلك بتحديد الإرتباط بين العمليات والقرارات والمخرجات.

    5.الوصول إلى الترجمة النهائية للعمليات أو الأنشطة في شكل خريطة.

    ج - إرشادات:

    1.للتأكد من دقة وفاعلية خريطة التدفق, فمن المفضل- غالباً – أداء الخطوات السابقة كفريق عمل وليس بشكل فردي.

    2.تعتبر خرائط التدفق مفيدة عندما تتعامل مع تدفقات بسيطة نسبياً. وعندما يتطلب الأمر مزيداً من المعلومات لعمليات معقدة عندئذ يحتمل أن يكون نموذج العملية أكثر ملائمة.

    3.يمكن هيكلة خرائط التدفق أيضاً وربطها بهيكل نموذج العملية.

    ويوضح شكل رقم ( 3- أ ) مثال لخريطة تدفق- التقويم والمكافأة. (3 , و10)




    شكل رقم ( 3- أ ) مثال لخريطة تدفق- التقويم والمكافأة( 3 ؛ 10 )



    ولله الحمد والمنة وإلى لقاء قريب إن شاء الله



    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة فتوح ; 2006-09-07 الساعة 01:46 PM

  4. #64
    عضو

    User Info Menu

    العقبات التي تواجه استخدام التخطيط الاستراتيجي‏

    رغم تعدد المزايا التي تحققها المنظمات المعتمدة لمفهوم التخطيط الاستراتيجي إلا أن ثمة عدداً من المنظمات لاتستطيع استخدامه لأسباب تتعلق بـ:‏

    * وجود بيئة تتصف بالتعقيد والتغير المستمرين بحيث يصبح التخطيط متقادماً قبل أن يكتمل:‏

    * امتناع بعض المدراء عن وضع أهداف لوحداتهم بسبب اعتقادهم بأن لاوقت لديهم من أجل ذلك.‏

    * ظهور المشاكل أمام التخطيط الاستراتيجي يعطي انطباعاً سيئاً عن هذا التخطيط في أذهان المدراء.‏

    * قصور الموارد المتاحة للمنظمة ربما كانت عقبة أمام استخدام مفهوم التخطيط الاستراتيجي.‏

    * التخطيط الفعال يحتاج الى وقت وتكلفة.‏


    0 Not allowed!

  5. #65
    عضو

    User Info Menu

    يعتمد الفكر الاستراتيجي الحديث على مفاهيم أساسية تعتبر المرشد الأساسي للمنظمات التي تسعى للفوز على المنافسين، وأهم اتجاهات هذا الفكر:

    1ـ العولمة:

    يعتمد هذا الفكر على إدراك أن البيئة هي وحدة كونية متكاملة، فالبيئة التي تعمل فيها المنظمات لا تقتصر على البيئة المحلية بل تمتد لأبعد من ذلك بحسب طبيعة نشاط المنظمة وحجمها.

    2ـ الجودة الشاملة:

    لم يعد مقبولاً استراتيجيًا الاعتماد على فكرة الميزة التنافسية الوحيدة، فلم تعد المنظمات قادرة على الاعتماد على ميزة تنافسية وحيدة مثل الاعتماد على تقديم سلعة رخيصة بل تحولت المنظمات لفكرة الجودة الشاملة، والتي تعني أن المنظمة تتنافس على كل خصائص السلعة، وعلى جودة كل ما تقدمه من خدمات وما تقوم به من أعمال وأنشطة.

    3ـ زيادة أهمية العميل:

    أدركت المنظمات المعاصرة أن التنظيم الداخلي والإجراءات والقواعد ينبغي أن توضع من أجل العميل ولزيادة رضاه.

    4ـ نسبية الفرص والتهديدات والقوة والضعف:

    أدركت المنظمات أن تحديد الفرص والتهديدات يتوقف على إمكانية المنظمات تمثله في نقاط قوتها وضعفها والاختلاف في القوة والضعف بالمقارنة بالمنافسين هو الذي يؤخذ في الحسبان.


    0 Not allowed!

  6. #66
    مشرف

    User Info Menu

    المحاضرة الحادية عشرة

    المحاضرة العاشرة

    وفيها التعريف بعملية الدهان بالبودرة الإلكتروستاتيكية - تعريف العملية


    من خلال مشاركات الأخوة الأخيرة وكان طلبهم ان يكون التطبيق على أحد خوط الإنتاج أو يكون هناك جانباً تطبيقياً. وحقيقة فبحمد الله هذه الأدوات مستخدمة على أحد عمليات الإنتاج في أحد المصانع وهي عملية الدهان بالبودرة الإلتروستاتيكية، ونخصص هذه المحاضرة للتعريف بهذه العملية حتى تكون الأدوات واضحة التطبيق


    4-1 نبذة عن عمليات الدهان بالبودرة الإلكتروستاتيكية

    غالبا ما ينظر إلى الدهانات وكأنها مجرد لون على السطح وفى هذه النظرة ما يسئ فعلاً إلى صناعة الدهانات والتكنولوجيات الداخلة فيها، وبما أن الدهانات تشكل الجزء الأخير والمرحلة النهائية في المنتجات والذي ينتظر منها تغطية كلية للأسطح وقدرة على إخفاء العيوب التي يمكن أن تظهر فيه، وكذلك يعول عليها كوسيلة حماية من الأمطار، التلوث، التفاعلات الكيميائية، الخدش والضربات المختلفة. علم الدهانات واحد من أقدم العلوم حيث تلازم مع الصناعة والفنون، فبداية الدهانات كانت في مصر والصين القديمة، وبدأت في القصور للملوك والمعابد، لتزيين تلك الأماكن وكذلك لطلاء وتزيين الأثاث والأدوات. وتطورت مع التطور الصناعي والعلمي وزادت حاجة الإنسان إليها مع تعدد الصناعات واكتشاف المعادن المختلفة والاستخدامات المتعددة. فكانت البداية بالطلاء بأكاسيد المعادن لثبات ألوانها وبعد ذلك الطلاء بالمينا ثم الطلاءات السائلة والتي أخذت مساحة كبيرة من الزمن وحجم كبير من الأعمال. وبالتطور تم اكتشاف وابتكار وتطوير الدهانات الجافة بالبودرة وخاصية الشحن الكهروستاتيكي حتى أصبحت عملية الدهان بالبودرة الإلكتروستاتيكية تمثل الآن واحدة من أهم العمليات الصناعية في العديد من المصانع العاملة في تشكيل وتشغيل المعادن والقطاعات وهي ما سوف نتعرض له بالشرح المبسط حيث هي التي تستخدم في عمليات الدهان بالبودرة الإلكتروستاتيكية موضع الدراسة.

    4-2 مراحل الدهان بالبودرة الجافة

    مجموعة مراحل الدهان بالبودرة الجافة المشحونة بالكهرباء هي ثمانية مراحل كما توضحها خريطة تسلسل عملية الدهان شكل رقم (4-1) وبيانها كالتالي:

    1- تجهيز المشغولات والتفتيش المبدئي عليها. وفي هذه المرحلة يتم تجهيز المشغولة للتعليق وذلك بتحديد أماكن التحميل المناسبة لكل مشغولة وحسب الأسطح المراد دهانها بشكل أساسي وكذلك مراجعة حالة السطح من حيث الخشونة والصدأ والزيوت والشحوم والتشطيب، وتصنيف المشغولات حسب المساحة واللون المطلوب وتدخل فيها العمالة كمؤثر.

    2- تعليق المشغولات. وهنا يقوم العمال بتعليق المشغولات على قضيب التحميل وطوله 8.00 متر بحيث لا يزيد طول المشغولات عن طول القضيب والارتفاع يكون أقل من 2.80 متر وبعرض لا يزيد عن 0.60 متر ووزن المشغولات في كل قضيب لا يزيد عن 500 كيلوجرام، ويراعى أيضاً أن كل قضيب يحمل مشغولات مطلوب دهانها بنفس اللون، ويراعى كذلك أن تكون هناك فراغات بين المشغولات حتى لا تحتك ببعضها وبحيث يمكن التعامل معها بسهولة في كابينة رش البودرة. وكذلك من المهم جداً أن يتم التأكد من توصيل جميع المشغولات بالقضيب بسلك موصل للكهرباء ليعمل كأرضي، ومما سبق نجد أن أكبر مساحة يستطيع القضيب التعامل معها حوالي 45 متر مربع. وتدخل في هذه العملية مؤثرات هي العمالة وعدد قضبان التحميل (Flat Bar).

    3- المعالجة الكيميائية السطحية للمشغولات. تعتبر المراحل السابقة تجهيز لعملية الدهان بالبودرة الجافة ومرحلة المعالجة الكيميائية السطحية للمشغولات مرحلة رئيسية وهي بنظام المعالجة برش الماء المضاف إليه الكيماويات وتكون درجة حرارته من 70 إلى 75 درجة مئوية في نفق الغسيل ويتم فيها إزالة شحوم وزيوت بالرش ثم شطف بالماء ثم إزالة صدأ ثم شطف بالماء ثم فسفتة حديد ثم غسيل بالماء لإزالة الأملاح الغير مرغوب فيها من عمليات المعالجة السابقة، ويكون ذلك من خلال مرور المشغولات المعلقة على السير داخل نفق الغسيل حيث تتم عليها عملية المعالجة الكيميائية السابقة كما في شكل رقم (4-1). والمتغيرات الكمية المؤثرة على هذه العملية هي الوقود (Gas) والكيماويات وعدد الفلات بار.

    4- التجفيف، وهي مرحلة تلي عملية المعالجة الكيميائية مباشرة فتدخل المشغولات المعلقة على السير والمعالجة إلى المجفف الذي يكون في درجة حرارة حوالي 120 درجة مئوية وذلك لتجفيفها من الماء. والمتغيرات الكمية المؤثرة على هذه العملية هي Gas وعدد الفلات بار.

    5- الرش بالبودرة الجافة وخاصية الشحن الكهربي للبودرة، وتتم هذه العملية داخل كابينة الدهان التي بها عدد 20 مسدس رش آلي ومسدسين يعملان يدوي، حيث يتم شحن البودرة بشحنة كهربائية وبمساعدة الهواء المضغوط يتم ضخها على الأسطح المراد دهانها فيحدث الالتصاق للبودرة مع السطح نتيجة لاختلاف الشحنة الكهربائية ويتم فيها مراعاة سمك طبقة الدهان المطلوبة وهي تكون بين 65 إلى 80 ميكرون إذا كانت المنتجات ستكون خارجية ولا يشترط سمك طبقة الدهان إذا كانت داخل المباني. والمتغيرات الكمية المؤثرة هنا هي كمية البودرة وعدد الفلات بار والعمالة. والخط يسمح بوجود كابينة أخرى احتياطية من الممكن تركيبها، والغرض منها لإنتاج الكميات الصغيرة ولتغيير اللون بدون فاقد في الزمن حيث أنه يتم العمل في إحدى الكبينتين بينما الأخرى يتم تجهيزها للون الآخر، ولكن هذه الكابينة لم تدخل في العملية الإنتاجية بعد.



    شكل (4-1) مدخلات ومخرجات عملية الدهان وتسلسل عملياتها (المصدر الباحث)

    6- عملية التسوية داخل الفرن. وفي هذه العملية تدخل المشغولات التي تم رشها في كابينة رش البودرة إلي فرن لها درجة حرارة من 180 درجة إلى 220 درجة مئوية وفي زمن من 10 دقائق إلى 20 دقيقة كما هو مبين في شكل رقم (4-2) والفرن تستوعب حتى 6 فلات بار، وفيها تتم عملية انصهار البودرة وتفاعلها مع سطح المشغولات وتتم عملية الالتصاق الكامل. والمتغيرات الكمية المؤثرة على هذه العملية هي الغاز المستهلك وعدد الفلات بار.

    7- مرحلة التبريد. وهي المنطقة من خط الدهان التالية للفرن ويخزن بها عدد ثلاثة فلات بار حيث يتم بقاء المشغولات فيها لمدة 15 دقيقة حتى تبرد لأن درجة حرارة سطح المشغولات تكون في حدود 180 درجة مئوية فلابد من تركها فترة حتى تبرد وحتى لا يتم خدش المشغولات وهي ساخنة ولأن الأبخرة تكون كذلك متصاعدة من سطح المشغولة، وهذه المنطقة تستوعب حتى 3 فلات بار. إن الزمن الذي تحدده إمكانيات الخط بخمسة عشر دقيقة هي الحد الأدنى ولكن ممكن أن تزيد عن ذلك إن كانت هناك عقبات في أي مرحلة أخرى.



    شكل (4-2) منحنى درجة الحرارة وعلاقته بالزمن داخل أفران التسوية.(31)


    8- عملية التفريغ والفحص والتفتيش النهائي ثم التغليف، وهي في نفس منطقة التحميل فإن الفلات بار الذي تتم عليه عملية التفريغ تليها مباشرة عملية التحميل على نفس الفلات بار بمنتجات أخرى تحتاج إلى دهان، إن عملية التفريغ السريع وكذلك التحميل السريع في غاية الأهمية والتأثير في إنتاجية عملية الدهان بالبودرة الإلكتروستاتيكية لأن الزمن الذي يعطيه الخط لكلتا العمليتين هو خمس دقائق ولا يمكن أن يقل بأي حال عن هذه المدة أما إن زادت فكل زيادة عن الخمس دقائق تترجم مباشرة إلى فاقد في وقت العملية، لأنه لن يتحرك السير وعملية التفريغ أو التحميل موجودة.(31؛ الباحث)



    0 Not allowed!

  7. #67
    مشرف

    User Info Menu

    تابع المحاضرة الحادية عشرة


    4-3 المتغيرات ذات التأثير الثابت الأساسية المؤثرة في عملية الدهان والتي تختلف من خط دهان إلى آخر


    هناك مجموعة من المعلومات والإمكانيات في أي عملية دهان بالبودرة الإلكتروستاتيكية والتي تكون ثابتة في خط الدهان الواحد، ولكن كل خط دهان له متغيرات ذات تأثير ثابت قد تختلف قيمها عن الخطوط الأخرى، وفيما يلي عرض لهذه المتغيرات ذات التأثير الثابت مع توضيح قيمها على خط الدهان موضع الدراسة وذلك من واقع كتالوجات الشركة المصنعة لهذا الخط بناءًا على طلب إدارة الشركة:

    1. محطات خط الدهان:

    خط الدهان محمل عليه عشرون فلات بار (والفلات بار هو الحامل الذي تعلق عليه المشغولات)، وهي تكون موزعة علي محطات الخط المختلفة ولكل محطة طاقة استيعاب من هذه الفلات بار، فالمحطة الأولى هي محطة التحميل والتفريغ التي يكون بها فلات بار واحد، فبعد أن يتم تفريغه من المشغولات المدهونة يتم تحميله بالمشغولات المراد دهانها، تلي محطة التفريغ والتحميل محطة التخزين قبل المعالجة وتستوعب سبعة فلات بار، ثم محطة المعالجة ويكون بها ثلاثة فلات بار أثناء العمل وخالية في نهاية الوردية، ثم محطة التجفيف ويكون بها أربعة فلات بار، تليها محطة تخزين قبل كابينة الرش ويكون بها خمسة فلات بار، ثم كابينة الرش ويكون بها فلات بار واحد أثناء العمل وخالية في نهاية الوردية، يليها مكان التخزين قبل الفرن ويستوعب فلات بار واحد أثناء العمل وخالي في نهاية الوردية، ثم الفرن ويكون بها ستة فلات بار أثناء العمل وخالية في نهاية الوردية، ثم محطة التبريد ويكون بها ثلاثة فلات بار، يليها المحطة التي بدأنا منها وهي محطة التحميل والتفريغ.

    2. السرعة:

    يوجد في هذا الخط سيران علويان رئيسيان للحركة، وهذا الخط محكوم بسرعة تعطي فلات بار كل خمسة دقائق، وهي سرعة ثابتة، ومن الممكن إيقاف الخط في أي من سيري الحركة، فمن الممكن أن تعمل كابينة الرش أثناء توقف التحميل والتفريغ والعكس.

    3. الزمن المستغرق في العملية:

    في التحميل والتفريغ الزمن مفتوح والتحكم فيه يدوي والزمن الأمثل ألا يزيد تفريغ وتحميل الفلات بار عن خمسة دقائق، فإن كانت محصلة الوقت بزيادة عن خمسة وثلاثون دقيقة في أثناء استمرار العمل في كابينة الرش فإن كل زيادة يتبعها توقف في كابينة الرش وبالتالي في الإنتاج. وفي مرحلة المعالجة الزمن المستغرق هو خمسة عشرة دقيقة وذلك لكل ثلاثة فلات بار، وفي المجفف يبقى فيه الفلات بار عشرون دقيقة، وكابينة الرش تنتج فلات بار كل خمسة دقائق إذا كان العمل منتظم إلا إذا تم إيقاف السير، وداخل الفرن فهي تحتاج إلى خمسة وعشرون دقيقة، ثم مرحلة التبريد وفيها خمسة عشر دقيقة.الخلاصة هي أن هذا الخط ينتج فلات بار كل خمسة دقائق، وأيضاً فإن هذا الخط يحتاج إلى خمسة ثلاثون دقيقة في نهاية الوردية أو يوم العمل لعمل إنهاء لأعماله وتجهيز وإعداد للخط، وأيضاً فإن الوقت الذي يأخذه تغيير اللون حوالي خمسة وأربعون دقيقة إلا إذا كان اللون السابق المستخدم منه قليل فعندها قد يتم تغيير اللون في وقت أقل ولكنه لا يقل عن عشرة دقائق ولكن ذلك نادراً ما يحدث.

    4. طاقة الفلات بار:

    المساحة المتاحة في الفلات بار تصل إلى 45 متر مربع قابلة للزيادة في المحور الثالث إذا كانت المشغولات لها عمق وقد تصل إلى 57 متر مربع، ولكن التي نعول عليها هي 45 متر مربع. فإذا راعينا الفراغات بين المنتجات والتي تقدر بحوالي 15% من المساحة المتاحة، تصبح المساحة = 45 × 0.85 = 38.25 متر مربع. والوزن المتاح من المشغولات لكل فلات بار هو 500 كيلوجرام.


    4-4 تصنيف المتغيرات المؤثرة في عملية الدهان

    من خلال استعراض مبادئ إدارة الجودة الشاملة لدى فلاسفة الجودة التي تم ذكرها في الفصل الثاني انظر البند (2-3) نجد أن العملية لها أهمية قصوى وكذلك الأساليب الإحصائية.
    وقد عرف قاموس وبستر للطالب Webster's Student Dictionary العملية بأنها سلسلة من الإجراءات لها نهاية محددة. فالعملية إذن هي سلسلة من الخطوات يؤدي تنفيذها إلى إنجاز هدف محدد.(6)

    وأيضاً وضع مارش(3) مجموعة من التعريفات الهامة يعرضها الباحث كالتالي:

    • العملية:

    أي نشاط يحول المدخلات إلى مخرجات، ويُعَظّم الاستفادة من الموارد ويكون بالإمكان مراقبتها.

    • المخرجات:

    هي نتائج لعملية تحويل المدخلات.

    • المدخلات:

    المواد و/ أو البيانات التي يتم تحويلها بواسطة العمليات للحصول على المخرجات.

    • القيود:

    المدخلات التي تحدد، وتنظم و/ أو تؤثر على العملية.

    • الموارد:

    العوامل المشتركة التي لم تحول لتصبح مخرجات، وتنقسم إلى موارد بشرية وموارد مادية.

    إن أي نشاط من الأنشطة – بصرف النظر عن حجمه – يمكن اعتباره عملية. ومن المفيد الأخذ في الحسبان بعض المبادئ الخاصة بإدارة العملية

    إدارة العملية:

    يمكن تجزئة أي عملية إلى هيكل من العمليات الفرعية، وهذه العملية يطلق عليها نمذجة العملية (انظر الأداة رقم 8 في البند 3-2)

    • لمنع المشاكل، يجب إدارة العملية (وليس بالتحديد المخرجات
    ).
    • يجب أن يكون المديرون مسئولين عن جميع العمليات.

    • يجب أن تحدد العملية بشكل تام وأن يتفهمها الجميع. فالمثل القائل "إذا كانت الأمور تسير على ما يرام فلا تتدخل" ليس صحيحاً تماماً. فالمديرون والعمال يجب عليهم أن يعرفوا لماذا تسير العملية بشكل صحيح.

    • يجب أن يكون هناك تنبؤ بأداء العملية.

    • يجب أن تكون العملية خاضعة للمراقبة الإحصائية.

    • على العاملين أن يهدفوا إلى تقليل التباين وتحسين المتوسطات.

    • يجب أن يدار التداخل بين العمليات (غالباً ما يكون السبب عدم التماثل أو عدم المطابقة) بشكل جيد.

    • يجب مراجعة أسباب محددة. وهذه الأسباب قد ترجع إلى عوامل يمكن التخلي عنها نتيجة لأنها غير منتظمة، وغير مستقرة وبالتالي يصعب التنبؤ بها.

    • يجب تحديدي السبب العام أو المشترك – لوجود الاختلافات – وتطبيق خطة تحسين لتقليل اختلاف العملية. (3)

    ومن استعراض مراحل عملية الدهان يرى الباحث أن المتغيرات المؤثرة في عملية الدهان شكل رقم (4-1) هي كالتالي:

    1- المساحة المدهونة وهي بالمتر المربع (P.A.).

    2- الوقود المستهلك (الغاز) وهو بالمتر المكعب (Gas).

    3- عدد الفلات بار المحمل عليها المشغولات (F.B.).

    4- عدد الساعات المتاحة (Hrs).

    5- البودرة المستهلكة بالكيلوجرام (Powder).

    6- عدد الألوان (Colors).

    7- عدد المشغولات (Products).

    8-
    عدد ساعات التشغيل (W. Hrs.).


    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ونواصل في اللقاء القادم إن شاء الله عرض وتطبيق أدوات الجودة الشاملة



    0 Not allowed!

  8. #68
    عضو فعال

    User Info Menu

    الخ العزيز هل هناك صور فوتوغرافية او رسومات تخطيطية للخط تساعدنا على فهم تتابع مراحل العمل بصورة اوضح ..........مع خالص تحياتى لك على هذا المجهود الرائع الذى بذلته وجزاك الله عنا خيرا


    0 Not allowed!

  9. #69
    مشرف

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد ربيع سالم مشاهدة المشاركة
    الخ العزيز هل هناك صور فوتوغرافية او رسومات تخطيطية للخط تساعدنا على فهم تتابع مراحل العمل بصورة اوضح ..........مع خالص تحياتى لك على هذا المجهود الرائع الذى بذلته وجزاك الله عنا خيرا
    مرحباً بالأخ العزيز عماد أتمنى ان توضح هذه الصور بعض الشئ






    0 Not allowed!

  10. #70
    عضو فعال

    User Info Menu

    شكر وامتنان

    ألف ألف مليون شكر أخى الكريم جدا جدا م/فتوح على هذا الموضوع الشيق والمتكامل والمنسق بتوازن أقف أمامه بكل احترام .حقا موضوع متكامل وأسف لعدم مشاركتى منذ البداية لأننى أول مرة أتصفحه وسوف أقوم بتحميله وقراته كلمة كلمة فهو حقا يستحق . وأشكرك أخى على نقلك لموضوعى بمنتدانا ولن أذكر أسم المنتدى احتراما لمنتداكم الموقر.موضوع برنامج توكيد الجودة وبرنامج المراجعة الداخلية وأنا أحى فيك الصدق والتنويه عنى بالموضوع .
    أخى الكريم فتوح أرجو أن تزيد روابط المعرفة معك وأنا أعتبر هذا شرف كبير لى وأريد الميل الخاص بك اذا لم يكن لديكم مانع .
    أخيك مهندس توكيد جودة
    مجدى خطاب


    0 Not allowed!

صفحة 7 من 31 الأولىالأولى ... 3456789101117 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •