دورة إدارة الجودة الشاملة

:جديد المواضيع
صفحة 6 من 31 الأولىالأولى ... 234567891016 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 302

دورة إدارة الجودة الشاملة

  1. #51
    عضو

    User Info Menu

    تحديد مستوى الجودة :
    بهدف تحديد مستوى جودة ملائم فانه من الضروري الاستعانة بكافة الوظائف الأساسية في الوحدة الإنتاجية وهي :
    الإنتاج ، التمويل ، والتسويق ، حيث ان تحقيق مستوى جودة ملائم للسلعة ازاء الخدمة التي تقدمها الوحدة يتوقف على هذه الوظائف وقدرتها على التعامل معها .


    1 Not allowed!

  2. #52
    عضو

    User Info Menu

    الجودة والتكاليف :
    إن قرار تحديد مستوى الجودة يتطلب عمل دراسة كمية للتكاليف التي يمكن أن تستجد نتيجة تحسين الجودة مثل :
    1- استخدام مواد أولية نوع أفضل .
    2- لرفع مهارة العمال .
    3- استخدام تكنولوجيا متقدمة .
    4- أسلوب فحص المنتج .
    أما بالنسبة للتكاليف التي لو حدثت يمكن أن تحقق انخفاض في مستوى الجودة .
    1- كلفة الإصلاح والصيانة خلال فترة الكفالة .
    2- كلفة فقدان المستهلك عند انخفاض الجودة .
    3- كلفة التعويضات للمتضررين .
    وعليه فان كلفة الإنتاج
    1- تناسي طرديا مع مستوى الجودة .
    2- وان الجودة المنخفضة تناسب عكسيا مع مستوى الجودة .


    1 Not allowed!

  3. #53
    عضو

    User Info Menu

    قرار مستوى الجودة :
    إن قرار مستوى الجودة يحتاج إلى دراسة كمية لكل من القيمة التي يضعها المستهلك للسلعة وتكلفتها الكلية وكما هو موضح في الصفحة 64 من الكتاب .
    ومن خلال الشكل ترى ان قيمة السلعة من وجهة نظر المستهلك هو المستوى الذي يعظم الفارق بين قيمة السلعة وتكلفة الإنتاج ويحقق هذا أقصى مستوى للربح ممكن
    من خلال ما تقدم فانه يجب على الوحدة الإنتاجية تقديم مستويات جودة مختلفة لكل سلعة . حيث تدرس إمكانية تحقيق أعلى ربحية وبنفس الوقت إشباع شرائح مختلفة من المجتمع .


    0 Not allowed!

  4. #54
    عضو

    User Info Menu

    المقصود بـ "الرقابة على الجودة" :
    انها مجموعة من الخطوات المحددة مسبقاً والتي تهدف الى التأكد من ان الانتاج المحقق متطابق مع المواصفات والخصائص الاساسية الموضوعة للمنتج .



    ومن المفهوم اعلاه تظهر لنا العناصر والحقائق التالية :
    1. ضرورة توفر خطوات محددة تمثل مجموعة من الاجراءات الضرورية التي يمكن استخدامها من جودة المنتجات ، ومن هذه الاجراءات :
    أ*. اجراءات خاصة بالاختبارات .
    ب*. اجراء فحص النظام الانتاجي ثم تحليل النظام ومعرفة اسباب عدم مطابقة المنتج للمواصفات .
    ج. اجراءات خاصة لتصحيح الاخطاء وضمان منع وقوعها ثانية .

    2. هدف الرقابة على الجودة هو التأكيد على المطابقة للمواصفات وليس الانتاج بمستوى جودة اعلى .
    3. ضرورة وجود مواصفات للتعبير عن مستوى الجودة .
    4. وجود نظام للرقابة على الجودة لا يعني عدم وصول وحدات معينة من السلعة للعميل ، لأن الرقابة قد تعتمد على العينات .
    5. تهتم الرقابة على الجودة بالرقابة على جودة المنتج النهائي بالاضافة الى الاهتمام على جودة المدخلات والعملية الانتاجية .


    0 Not allowed!

  5. #55
    عضو

    User Info Menu

    -اهداف الرقابة على الجودة :
    1. تخفيض نسبة مردودات المبيعات بسبب انخفاض مستوى الجودة .
    2. المحافظة على درجة تطابق المنتج النهائي مع مواصفات التصميم الاصلية .
    3. تقليل حجم المعيب من المواد المشتراة حتى لا يؤثر على درجة جودة المنتج النهائي .
    4. تخفيض عدد شكاوى العملاء .
    5. تخفيض تكلفة الرقابة على الجودة .
    6. تخفيض نسبة المواد التي يعاد تشغيها .


    0 Not allowed!

  6. #56
    عضو

    User Info Menu

    معوقات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في القطاع العام :

    1- عدم وجود المنافسة .
    2- تأثير العوامل السياسية على اتخاذ القرارات.
    3- تأثير قوانين الخدمة المدنية.
    4- مقاومة بعض العاملين في القطاع العام للتغيير.
    5- عدم توفر الإمكانات المادية وبالتالي عجز برامج التدريب عن القيام بواجبها.
    6- سوء اختيار مشروع التحسين أو معالجة أعراض المشكلة وليس أصلها.
    7- عدم الترويج لنظام الجودة الشاملة أو عدم وضع خطط لها.


    0 Not allowed!

  7. #57
    عضو

    User Info Menu

    من اسباب فشل ضبط الجودة

    من اسباب فشل ضبط الجودة
    عدم وجود الوازع الديني و عدم وجود قيم أو اخلاقيات حميدة يتحلى بها الرئيس و على سبيل المثال
    سوء استغلال بعض الروؤساء و المديرون مناصبهم للتكسب و التربح من و ظيفتهم حتى لو كان هناك جهاز قوي من ضبط الجودة بالمؤسسة او الشركة



    0 Not allowed!

  8. #58
    عضو

    User Info Menu

    يعتبر العالم اشيكاوا العالم الياباني مكتشف مفهوم حلقات الجوده التي تتكون من 3_ 12 شخصا بعد تدريبهم تدريبا جيدا من قبل مستشار خارجي يتم استقدامه من خارج المؤسسه _ حول فلسفة تطبيق الجوده وطرق مناقشة وحل مشاكل العمل والجوده داخل تلك الحلقات ليتم تطبيقها على الواقع


    0 Not allowed!

  9. #59
    عضو

    User Info Menu

    خطوات بناء حلقات الجوده
    1-التخطيط لانشاء تلك الحلقات والمتمثل باستقدام المستشار الخارجي وتشكيل لجنه من الرؤساء الاداريين لمتابعة عمل الحلقات ووضع اسس العمل داخل الحلقات وطرق النقاش وحل المشاكل وكذلك تهيئة الوسائل الاداريه اللازمه لانجاح الحلقات
    2- الاعداد والتدريب : والمتمثل بتدريب الكادر الذي سوف يؤدي العمل من خلال المستشار حول مفهوم فلسفة الحلقات وطرق ادارة النقاش وحل المشكلات
    3- العضويه : المتمثل باختيار عناصر الحلقات ويكون الاختيار طوعيا وان يكون جميع عناصر الحلقه بنفس المستوى العملي والعلمي
    4- طرق حل مشاكل الجوده : المتمثله
    1- اختيار المشكله من مجموعة مشاكل
    2-تحليل المشكله والتركيز على الاسباب
    3- طرح مجموعة من الحلول واختيار الحل الامثل من قبل عناصر الحلقه


    0 Not allowed!

  10. #60
    مشرف

    User Info Menu

    المحاضرة التاسعة



    المحاضرة التاسعة


    وفيها دورة التحسين - أدوات تطبيق إدارة الجودة الشاملة


    أدوات إدارة الجودة الشاملة

    إن أي منشأة ترغب في تطبيق إدارة الجودة الشاملة يجب أن يكون لديها دورة محددة، بسيطة ودقيقة جداً لعملية التحسين، وهذا يتطلب ضرورة تحديد الخطوات الرئيسية لعملية تحسين الجودة بشكل ناجح وربط الأدوات بهذه الخطوات. وقد اشتمل هذا الفصل على (دورة التحسين - أدوات تطبيق إدارة الجودة الشاملة – التخطيط الإستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة – كيفية استخدام مجموعة الأدوات – الأساليب الإحصائية المستخدمة في إدارة الجودة الشاملة).

    3-1 دورة التحسين


    عمل جون مارش(3) دورة للتحسين، وقام بالربط بينها وبين أدوات إدارة الجودة الشاملة، وذكر أن هذه الأدوات والأساليب ترتبط بدورة التحسين – شكل رقم (3-1) - التي تتكون من أربعة خطوات رئيسية هي:






    شكل (3-1) دورة التحسين(3)

    الخطوة الأولى حدد:

    وتتكون من خمسة خطوات فرعية هي:

    1- حدد الأهداف: وفيها تستخدم الأدوات لتمكين الفريق من تحديد النتائج المرغوبة لعملهم وكيفية قياس النجاح الذي حققوه. فبدون أهداف واضحة ودقيقة سيصبح الفريق بدون موجه.

    2- حدد العملية: يؤكد جوزيف جوران أن 80 % من المشاكل تنشأ من عمليات الإدارة وليس من الأفراد، وعليه فيجب تحرى العملية.

    3- حدد الموارد المطلوبة: بمجرد الانتهاء من تحديد العملية فإن المشاركين في الفريق (العملاء، والموردين، والعاملين، والملاك أو المراقبين، والمقاولين من الباطن) يمكن تحديدهم من عملية التحديد.

    4- حدد الأدوار والمسئوليات.

    5- حدد الخطة الموجزة: وذلك بإعطاء تقديرات مبدئية للأساسيات والمدد الزمنية اللازمة، مع إمكانية تعديلها فيما بعد.

    الخطوة الثانية حلل :

    تتكون خطوة التحليل من ثلاث خطوات فرعية هي:

    1- القياس الكمي: باستخدام مقاييس رقمية لمراقبة المشاكل الحالية الخطيرة بالنسبة للعملية.

    2- تحليل الأسباب الرئيسية: يقوم الفريق بتحديد الأسباب الرئيسية للمشاكل وليس تحديد أعراضها.

    3- التحقق من الأسباب الرئيسية: ويكون التحقق عن طريق الاختبار والقياس من أن الأسباب الرئيسية للمشاكل قد تم تحديدها بشكل صحيح في الخطوة السابقة.

    الخطوة الثالثة صحح:

    التصحيح ما هو إلا أداء عمل ما بشكل صحيح بدلاً من أدائه بشكل خاطئ وبالتالي تحاشى تكلفة الفشل، وتتكون هذه الخطوة من ستة خطوات فرعية هي:

    1- اقترح الخطوات التصحيحية: يحتاج الفريق إلى اقتراح أقصى ما يمكن من الخيارات، وفيه يتم تشجيع الابتكار والإبداع والمقارنة مع المنشآت الأخرى.

    2- اختر التصحيح: يتم تحليل كل الاقتراحات في ضوء معايير محددة، وغالباً ما يكون الاختيار مزيجاً من الأفكار والمقترحات الأخرى.

    3- خطط التصحيح: يحتاج التصحيح إلى إعداد جيد خاصة فيما يتعلق بكيفية اختيار وتنفيذ التصحيح.

    4- طبق التصحيح: نفذ التصحيح بشكل منسجم مع الخطة.

    5- تحقق من التصحيح: لا شك أن البرهان أو الدليل على أن التصحيح قد عالج المشكلة وأنها لن تعود يعتبر أمراً مطلوباً وضرورياً.

    6- أبلغ التصحيح: من المهم توصيل التصحيح للآخرين وذلك لتجنب الازدواجية ولتزويد الآخرين بأفكار جديدة يمكن أن يستفيدوا منها.

    الخطوة الرابعة امنع:

    تكاد تتطابق الخطوات الفرعية للوقاية أو المنع مع مثيلاتها في خطوة التصحيح إلا أن التركيز الآن ينصب على تفادى التكرار بإعادة تصميم العملية، وخطوات المنع الفرعية هي:

    1- اقترح الخطوات الوقائية الممكنة: يحتاج الفريق إلى اقتراح أقصى ما يمكن من الخيارات، وفيه يتم تشجيع الابتكار والإبداع والمقارنة مع المنشآت الأخرى.

    2- اختر الوقاية: يتم تحليل كل الاقتراحات في ضوء معايير محددة، وغالباً ما يكون الاختيار مزيجاً من الأفكار والمقترحات الأخرى.

    3- خطط الوقاية: تحتاج الوقاية إلى إعداد جيد خاصة فيما يتعلق بكيفية اختيار وتنفيذ الوقاية.

    4- طبق الوقاية.

    5- تحقق من الوقاية: تأكد من أن الوقاية التي قمت بها صالحة.

    6- أبلغ الوقاية.

    7- الوقاية بالإجراءات.

    ومن الضروري أن تبدأ دورة التحسين شكل رقم (3-1) بخطوة التحديد، ويتمثل الجزء الأول لهذه الخطوة في تحديد الأهداف والتي يجب أن تتم قبل تنفيذ أي تحسين. وإذا تم تطبيق الدورة على إحدى العمليات الموجودة حالياً فعندئذ يجب أن يسير التحسين في اتجاه عقارب الساعة بحيث لا يتم البدء في الخطوة التالية إلا بعد الانتهاء بنجاح من الخطوة السابقة.(3)





    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة فتوح ; 2006-08-31 الساعة 02:04 PM

صفحة 6 من 31 الأولىالأولى ... 234567891016 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •