لا يخفى على كثير منا اتجاه العالم نحو التخصص في جميع العلوم فلم يعد الطبيب مثلا ملما بجميع التخصصات الطبيه مما نتجه عنه ظهور مصطلح الاخصائي وكان ذلك نتيجة الى تشعب مجالات الطب وتوسع علومه

والهندسه المدنيه من ظمن معظم العلوم التي توسعت فروعها نتيجة لزيادة البحوث في علومها المختلفه وكذلك ازدهار الحضاره البشريه بشتى صورها , زد على ذلك تأثير الاعمال المدنيه على نواحي الحياه البشريه سواء اكان هذا التأثير مباشرا اوغير مباشر

من هنا برزت الحاجه لان تأخذ علوم الهندسه المدنيه نصيبها من التوسع والتخصص كباقي العلوم

وكذلك ان تأخذ نصيبها من الاهتمام لانها تمثل الحضاره صراحة.