:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

قصيده عندما أقرأها أبكي

  1. #1
    عضو فعال

    User Info Menu

    قصيده عندما أقرأها أبكي

    [POEM="font="Simplified Arabic,5,darkblue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="./images/backgrounds/.gif" border="none,4,gray" type=2 line=1 align=center use=sp num="0,black""]أراكَ عصيَّ الدَّمْعِ شيمَتُكَ الصَّبْرُ=أما لِلْهَوى نَهْيٌ عليكَ و لا أمْرُ؟

    بَلى، أنا مُشْتاقٌ وعنديَ لَوْعَةٌ=ولكنَّ مِثْلي لا يُذاعُ لهُ سِرُّ!

    إذا اللّيلُ أَضْواني بَسَطْتُ يَدَ الهوى=وأذْلَلْتُ دمْعاً من خَلائقِهِ الكِبْرُ

    تَكادُ تُضِيْءُ النارُ بين جَوانِحي =إذا هي أذْكَتْها الصَّبابَةُ والفِكْرُ

    مُعَلِّلَتي بالوَصْلِ، والمَوتُ دونَهُ=إذا مِتُّ ظَمْآناً فلا نَزَلَ القَطْرُ!

    حَفِظْتُ وَضَيَّعْتِ المَوَدَّةَ بيْننا =وأحْسَنُ من بعضِ الوَفاءِ لكِ العُذْرُ

    وما هذه الأيامُ إلاّ صَحائفٌ=لأحْرُفِها من كَفِّ كاتِبِها بِشْرُ

    بِنَفْسي من الغادينَ في الحيِّ غادَةً =هَوايَ لها ذنْبٌ، وبَهْجَتُها عُذْرُ

    تَروغُ إلى الواشينَ فيَّ، وإنَّ لي =لأُذْناً بها عن كلِّ واشِيَةٍ وَقْرُ

    بَدَوْتُ، وأهلي حاضِرونَ، لأنّني=أرى أنَّ داراً، لستِ من أهلِها، قَفْرُ

    وحارَبْتُ قَوْمي في هواكِ، وإنَّهُمْ =وإيّايَ، لو لا حُبُّكِ الماءُ والخَمْرُ

    فإنْ يكُ ما قال الوُشاةُ ولمْ يَكُنْ =فقدْ يَهْدِمُ الإيمانُ ما شَيَّدَ الكفرُ

    وَفَيْتُ، وفي بعض الوَفاءِ مَذَلَّةٌ،=لإنسانَةٍ في الحَيِّ شيمَتُها الغَدْر

    وَقورٌ، ورَيْعانُ الصِّبا يَسْتَفِزُّها،=فَتَأْرَنُ، أحْياناً كما، أَرِنَ المُهْرُ

    تُسائلُني من أنتَ؟ وهي عَليمَةٌ =وهل بِفَتىً مِثْلي على حالِهِ نُكْرُ؟

    فقلتُ كما شاءَتْ وشاءَ لها الهوى: =قَتيلُكِ! قالت: أيُّهمْ؟ فَهُمْ كُثْرُ

    فقلتُ لها: لو شَئْتِ لم تَتَعَنَّتي، =ولم تَسْألي عَنّي وعندكِ بي خُبْرُ!

    فقالتْ: لقد أَزْرى بكَ الدَّهْرُ بَعدنا =فقلتُ: معاذَ اللهِ بل أنتِ لا الدّهر

    وما كان لِلأحْزان، ِ لولاكِ، مَسْلَكٌ=إلى القلبِ، لكنَّ الهوى لِلْبِلى جِسْر

    وتَهْلِكُ بين الهَزْلِ والجِدِّ مُهْجَةٌ=إذا ما عَداها البَيْنُ عَذَّبها الهَجْرُ

    فأيْقَنْتُ أن لا عِزَّ بَعْدي لِعاشِقٍ، =و أنّ يَدي ممّا عَلِقْتُ بهِ صِفْرُ

    وقلَّبْتُ أَمري لا أرى ليَ راحَة،ً =إذا البَيْنُ أنْساني ألَحَّ بيَ الهَجْرُ

    فَعُدْتُ إلى حُكم الزّمانِ وحُكمِها=لها الذّنْبُ لا تُجْزى بهِ وليَ العُذْرُ

    كَأَنِّي أُنادي دونَ مَيْثاءَ ظَبْيَةً=على شَرَفٍ ظَمْياءَ جَلَّلَها الذُّعْرُ

    تَجَفَّلُ حيناً، ثُمّ تَرْنو كأنّها =تُنادي طَلاًّ بالوادِ أعْجَزَهُ الحَُضْرُ

    فلا تُنْكِريني، يابْنَةَ العَمِّ، إنّهُ =لَيَعْرِفُ من أنْكَرْتهِ البَدْوُ والحَضْرُ

    ولا تُنْكِريني، إنّني غيرُ مُنْكَرٍ=إذا زَلَّتِ الأقْدامُ، واسْتُنْزِلَ النّصْرُ

    وإنّي لَجَرّارٌ لِكُلِّ كَتيبَةٍ=مُعَوَّدَةٍ أن لا يُخِلَّ بها النَّصر

    وإنّي لَنَزَّالٌ بِكلِّ مَخوفَةٍ =كَثيرٍ إلى نُزَّالِها النَّظَرُ الشَّزْرُ

    فَأَظْمَأُ حتى تَرْتَوي البيضُ والقَنا=وأَسْغَبُ حتى يَشبَعَ الذِّئْبُ والنَّسْرُ

    ولا أًصْبَحُ الحَيَّ الخُلُوفَ بغارَةٍ=و لا الجَيْشَ ما لم تأْتِهِ قَبْلِيَ النُّذْرُ

    ويا رُبَّ دارٍ، لم تَخَفْني، مَنيعَةً =طَلَعْتُ عليها بالرَّدى، أنا والفَجْر

    وحَيٍّ رَدَدْتُ الخَيْلَ حتّى مَلَكْتُهُ =هَزيماً ورَدَّتْني البَراقِعُ والخُمْرُ

    وساحِبَةِ الأذْيالِ نَحْوي، لَقيتُها=فلَم يَلْقَها جافي اللِّقاءِ ولا وَعْرُ

    وَهَبْتُ لها ما حازَهُ الجَيْشُ كُلَّهُ =ورُحْتُ ولم يُكْشَفْ لأبْياتِها سِتْر

    ولا راحَ يُطْغيني بأثوابِهِ الغِنى =ولا باتَ يَثْنيني عن الكَرَمِ الفَقْرُ

    وما حاجَتي بالمالِ أَبْغي وُفورَهُ =إذا لم أَفِرْ عِرْضي فلا وَفَرَ الوَفْرُ

    أُسِرْتُ وما صَحْبي بعُزْلٍ لَدى الوَغى، =ولا فَرَسي مُهْرٌ، ولا رَبُّهُ غُمْرُ

    ولكنْ إذا حُمَّ القَضاءُ على امرئٍ=فليْسَ لَهُ بَرٌّ يَقيهِ، ولا بَحْرُ

    وقال أُصَيْحابي: الفِرارُ أو الرَّدى؟=فقلتُ:هما أمرانِ، أحْلاهُما مُرُّ

    ولكنّني أَمْضي لِما لا يَعيبُني،=وحَسْبُكَ من أَمْرَينِ خَيرُهما الأَسْر

    يَقولونَ لي: بِعْتَ السَّلامَةَ بالرَّدى=فقُلْتُ: أما و اللهِ، ما نالني خُسْرُ

    وهلْ يَتَجافى عَنّيَ المَوْتُ ساعَةً =إذا ما تَجافى عَنّيَ الأسْرُ والضُّرُّ؟

    هو المَوتُ، فاخْتَرْ ما عَلا لكَ ذِكْرُهُ=فلم يَمُتِ الإنسانُ ما حَيِيَ الذِّكْرُ

    ولا خَيْرَ في دَفْعِ الرَّدى بِمَذَلَّةٍ=كما رَدَّها، يوماً، بِسَوْءَتِهِ عَمْرُو

    يَمُنُّونَ أن خَلُّوا ثِيابي، وإنّما=عليَّ ثِيابٌ، من دِمائِهِمُ حُمْرُ

    وقائِمُ سَيْفٍ فيهِمُ انْدَقَّ نَصْلُهُ، =وأعْقابُ رُمْحٍ فيهُمُ حُطِّمَ الصَّدْرُ

    سَيَذْكُرُني قومي إذا جَدَّ جِدُّهُمْ،=وفي اللّيلةِ الظَّلْماءِ يُفْتَقَدُ البَدْرُ

    فإنْ عِشْتُ فالطِّعْنُ الذي يَعْرِفونَهُ =وتِلْكَ القَنا والبيضُ والضُّمَّرُ الشُّقْرُ

    وإنْ مُتُّ فالإنْسانُ لابُدَّ مَيِّتٌ=وإنْ طالَتِ الأيامُ، وانْفَسَحَ العُمْرُ

    ولو سَدَّ غيري ما سَدَدْتُ اكْتَفوا بهِ =وما كان يَغْلو التِّبْرُ لو نَفَقَ الصُّفْرُ

    ونَحْنُ أُناسٌ، لا تَوَسُّطَ عندنا، =لنا الصَّدْرُ دونَ العالمينَ أو القَبْرُ

    تَهونُ علينا في المعالي نُفوسُنا =ومن خَطَبَ الحَسْناءَ لم يُغْلِها المَهْرُ

    أعَزُّ بَني الدُّنيا وأعْلى ذَوي العُلا،=وأكْرَمُ مَنْ فَوقَ التُّرابِ ولا فَخْرُ[/POEM]


    من قصائد الشاعر الفارس ابي فراس الحمداني
    هل بكيتم مثلما بكيت أنا



    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة م.أبو أديب ; 2006-07-14 الساعة 10:28 PM سبب آخر: تنظيم
    [RAMS]http://www.da3y.org/index.php?cat=06&act=01&id=87[/RAMS]

  2. #2
    عضو متميز

    User Info Menu

    كلماتة عميقة .. و الوصف جميل
    انا غير متاكد لكن اظنة ابو فراس الحمداني ..


    0 Not allowed!
    ولرب نازلة يضيق بها الفتى *** ذرعا وعند الله منها المخرج
    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت وكنت أظنها لا تفرج


    ************
    نعيب زماننا و العيب فينا

    و ما لزماننا عيب سوانا

    و نهجو ذا الزمان بغير ذنب

    و لو نطق الزمان لنا هجانا

  3. #3
    مشرف عــــــــام

    User Info Menu

    Thumbs up شكر وتقدير

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حيا الله أبو أديب

    رحم الله أبو فراس الحمداني

    ومن بكى من هذه القصيدة فله حس أدبي رفيع


    0 Not allowed!


    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  4. #4
    عضو فعال

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mangah_man
    كلماتة عميقة .. و الوصف جميل
    انا غير متاكد لكن اظنة ابو فراس الحمداني ..
    شكرآ على مرورك

    ولكن ثق انها لأبي فراس الحمداني

    تحياتي


    0 Not allowed!
    [RAMS]http://www.da3y.org/index.php?cat=06&act=01&id=87[/RAMS]

  5. #5
    عضو فعال

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهاجر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حيا الله أبو أديب

    رحم الله أبو فراس الحمداني

    ومن بكى من هذه القصيدة فله حس أدبي رفيع

    مشرفنا الموقر أبو محمد

    اعتدنا منكم الرد الانيق ولكم ذوق رفيع

    تحياتي


    0 Not allowed!
    [RAMS]http://www.da3y.org/index.php?cat=06&act=01&id=87[/RAMS]

  6. #6
    عضو متميز

    User Info Menu

    مُعَلِّلَتي بالوَصْلِ، والمَوتُ دونَهُ



    إذا مِتُّ ظَمْآناً فلا نَزَلَ القَطْرُ!


    حَفِظْتُ وَضَيَّعْتِ المَوَدَّةَ بيْننا


    وأحْسَنُ من بعضِ الوَفاءِ لكِ العُذْرُ


    وما هذه الأيامُ إلاّ صَحائفٌ


    لأحْرُفِها من كَفِّ كاتِبِها بِشْرُ

    يا سلام على الكلام الجميل سلمت يمناك أخي الكريم على النقل الرائع



    0 Not allowed!

    قال لقمان لابنه : يا بني اتخذ طاعة الله تجارة تأتك الأرباح من غير بضاعة
    ولستُ أرى السعادة جمع مال ولكنَّ التقيَّ هو السعيدُ

  7. #7

  8. #8
    عضو متميز

    User Info Menu

    فعلا أبو أديب القصيدة ديه حلوة جدا
    ديه من القصائد الجميلة اللى غنتها ام كلثوم
    معانيها قوبة جدا يكفى البيت الثانى منها "
    بَلى، أنا مُشْتاقٌ وعنديَ لَوْعَة
    ولكنَّ مِثْلي لا يُذاعُ لهُ سِرُّ!
    يالله كم هو صعب عندما تكبل الهموم قلبك ولا تملك حتى ان تفضفض



    0 Not allowed!

  9. #9
    عضو شرف

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة م.أبو أديب
    وَفَيْتُ، وفي بعض الوَفاءِ مَذَلَّةٌ،=لإنسانَةٍ في الحَيِّ شيمَتُها الغَدْر

    وَقورٌ، ورَيْعانُ الصِّبا يَسْتَفِزُّها،=فَتَأْرَنُ، أحْياناً كما، أَرِنَ المُهْرُ

    تُسائلُني من أنتَ؟ وهي عَليمَةٌ =وهل بِفَتىً مِثْلي على حالِهِ نُكْرُ؟

    فقلتُ كما شاءَتْ وشاءَ لها الهوى: =قَتيلُكِ! قالت: أيُّهمْ؟ فَهُمْ كُثْرُ

    فقلتُ لها: لو شَئْتِ لم تَتَعَنَّتي، =ولم تَسْألي عَنّي وعندكِ بي خُبْرُ!

    فقالتْ: لقد أَزْرى بكَ الدَّهْرُ بَعدنا =فقلتُ: معاذَ اللهِ بل أنتِ لا الدّهر

    وما كان لِلأحْزان، ِ لولاكِ، مَسْلَكٌ=إلى القلبِ، لكنَّ الهوى لِلْبِلى جِسْر

    وتَهْلِكُ بين الهَزْلِ والجِدِّ مُهْجَةٌ=إذا ما عَداها البَيْنُ عَذَّبها الهَجْرُ

    فأيْقَنْتُ أن لا عِزَّ بَعْدي لِعاشِقٍ، =و أنّ يَدي ممّا عَلِقْتُ بهِ صِفْرُ



    وَهَبْتُ لها ما حازَهُ الجَيْشُ كُلَّهُ =ورُحْتُ ولم يُكْشَفْ لأبْياتِها سِتْر

    ولا راحَ يُطْغيني بأثوابِهِ الغِنى =ولا باتَ يَثْنيني عن الكَرَمِ الفَقْرُ

    وما حاجَتي بالمالِ أَبْغي وُفورَهُ =إذا لم أَفِرْ عِرْضي فلا وَفَرَ الوَفْرُ

    أُسِرْتُ وما صَحْبي بعُزْلٍ لَدى الوَغى، =ولا فَرَسي مُهْرٌ، ولا رَبُّهُ غُمْرُ

    ولكنْ إذا حُمَّ القَضاءُ على امرئٍ=فليْسَ لَهُ بَرٌّ يَقيهِ، ولا بَحْرُ

    وقال أُصَيْحابي: الفِرارُ أو الرَّدى؟=فقلتُ:هما أمرانِ، أحْلاهُما مُرُّ

    ولكنّني أَمْضي لِما لا يَعيبُني،=وحَسْبُكَ من أَمْرَينِ خَيرُهما الأَسْر

    يَقولونَ لي: بِعْتَ السَّلامَةَ بالرَّدى=فقُلْتُ: أما و اللهِ، ما نالني خُسْرُ

    وهلْ يَتَجافى عَنّيَ المَوْتُ ساعَةً =إذا ما تَجافى عَنّيَ الأسْرُ والضُّرُّ؟

    هو المَوتُ، فاخْتَرْ ما عَلا لكَ ذِكْرُهُ=فلم يَمُتِ الإنسانُ ما حَيِيَ الذِّكْرُ

    ولا خَيْرَ في دَفْعِ الرَّدى بِمَذَلَّةٍ=كما رَدَّها، يوماً، بِسَوْءَتِهِ عَمْرُو

    يَمُنُّونَ أن خَلُّوا ثِيابي، وإنّما=عليَّ ثِيابٌ، من دِمائِهِمُ حُمْرُ



    وإنْ مُتُّ فالإنْسانُ لابُدَّ مَيِّتٌ=وإنْ طالَتِ الأيامُ، وانْفَسَحَ العُمْرُ

    ولو سَدَّ غيري ما سَدَدْتُ اكْتَفوا بهِ =وما كان يَغْلو التِّبْرُ لو نَفَقَ الصُّفْرُ

    ونَحْنُ أُناسٌ، لا تَوَسُّطَ عندنا، =لنا الصَّدْرُ دونَ العالمينَ أو القَبْرُ

    تَهونُ علينا في المعالي نُفوسُنا =ومن خَطَبَ الحَسْناءَ لم يُغْلِها المَهْرُ

    أعَزُّ بَني الدُّنيا وأعْلى ذَوي العُلا،=وأكْرَمُ مَنْ فَوقَ التُّرابِ ولا فَخْرُ


    الروح تطرب بسحر البيان ..... وتفرح بعذب القصيد ورقي العبارة .....
    نعم .... العقل يصادق على ما قيل في هذه القصيدة ....

    فأيْقَنْتُ أن لا عِزَّ بَعْدي لِعاشِقٍ، =و أنّ يَدي ممّا عَلِقْتُ بهِ صِفْرُ

    لكن الإنسان يبقى ضعيفاً ...... ومن لطفه تعالى أن قال ( والذين آمنوا أشد حباً لله )

    أما الحوار بين الشاعر ومحبوبه ....رائع بكل المقاييس .....

    فقلتُ كما شاءَتْ وشاءَ لها الهوى: =قَتيلُكِ! قالت: أيُّهمْ؟ فَهُمْ كُثْرُ

    وأما الأبيات الأخيرة

    يَمُنُّونَ أن خَلُّوا ثِيابي، وإنّما=عليَّ ثِيابٌ، من دِمائِهِمُ حُمْرُ
    تَهونُ علينا في المعالي نُفوسُنا =ومن خَطَبَ الحَسْناءَ لم يُغْلِها المَهْرُ

    ما أجمل عزة النفس ..... ما أجمل الطموح للمعالي .....

    إن كنت فاعلة ...فسأبكي ندرة هذه الأخلاق في أيامنا هذه ....

    جزاكم الله خيرا


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة طالبة الجنة ; 2008-06-02 الساعة 12:30 AM
    [SIGPIC]http://www.4shared.com/photo/Wpzk3byT/_online.html[/SIGPIC]

  10. #10
    عضو فعال

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Esraa
    مُعَلِّلَتي بالوَصْلِ، والمَوتُ دونَهُ



    إذا مِتُّ ظَمْآناً فلا نَزَلَ القَطْرُ!


    حَفِظْتُ وَضَيَّعْتِ المَوَدَّةَ بيْننا


    وأحْسَنُ من بعضِ الوَفاءِ لكِ العُذْرُ


    وما هذه الأيامُ إلاّ صَحائفٌ


    لأحْرُفِها من كَفِّ كاتِبِها بِشْرُ

    يا سلام على الكلام الجميل سلمت يمناك أخي الكريم على النقل الرائع
    يكفيني فخرآ ان الموضوع اعجبك

    شكرآ


    0 Not allowed!
    [RAMS]http://www.da3y.org/index.php?cat=06&act=01&id=87[/RAMS]

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •