:جديد المواضيع
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

( تحت المجهر-الجزœ

  1. #11
    عضو فعال

    User Info Menu

    بارك الله فيك اخي محسن
    وجزاك الله الف خير عما تقدمه لنا
    من التذكير والمواعظ وجعله الله من موازيين حسناتك .......


    0 Not allowed!

  2. #12

  3. #13

  4. #14
    عضو فعال

    User Info Menu

    السلام عليكم
    شكرا اخي على هذا المرور اللطيف وجزاك الله خيرا
    (اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عمن سواك)


    0 Not allowed!

  5. #15

  6. #16
    عضو شرف

    User Info Menu

    احسنت احسن الله اليك


    0 Not allowed!
    قال رسول اللة صلى اللة علية وسلم(ان الله يحب اذا عمل احدكم عملا ان يتقنة)
    من فلسطين الجريحة
    احب كل من يحب عمر وابو بكر رضي الله عنهم واكره من يكرههم

  7. #17

  8. #18
    مشرف سابق

    User Info Menu

    Lightbulb

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته/

    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب اليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل ومن يضلل فلا هادي له وأشهد الا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده ورسوله بعثه الله تعالى رحمة للعالمين وقدوة للعاملين وحجة على لمن ارسله اليهم أجمعين فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم باحسان إلى يوم الدين .

    قال تعالى : (ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى قال ربي لم حشرتني أعمى قد كنت بصيرا قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى وكذلك نجزي من اسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى)

    وقال أيضاً : (يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وأنتم مسلمون واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فاصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فانقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون)

    إن الله لم يخلقكم لتعمروا هذه الدنيا ولكنه خلقكم لعبادته ولتستعينوا بما يعطيكم من الدنيا عليها ولتستعينوا بما يعطيكم من الدنيا عليها أي على عبادته لانها هي المقصود وهي الغرض وهي التي سوف تكون السعادة الابدية أو الشقاوة الابدية.

    فأما إن كان الانسان من المؤمنين بالله المتقين لمحارمه فإن له السعادة في الدنيا والآخرة وأما إن كان بالعكس فإنه ستفوته الدنيا والآخرة (قل إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم وأهليهم يوم القيامة الا ذلك هو الخسران المبين ).

    أيها المسلمون اشكروا نعمة الله عليكم بهذا الدين القويم وإن من شكر نعمة الله أن تتمسكوا به ظاهرا وباطنا في القلوب والأفكار والعقول والأقوال والأعمال تمسكا حقيقيا تبتغون بذلك رضا الله والوصول إلى دار كرامته إن عليكم أن تتأملوا في حال المجتمعات غير الإسلامية كيف إنها كانت في حيرة وفي ضلال وفي شقاء وعذاب ليست في شقاء وعذاب بدني بل قد يكون الله عز وجل قد استدرجهم وأغدق عليهم النعم البدنية ولكن قلوبهم من الداخل تفور وتغلي لأنها ليست على نور من الله ( أفمن شرح الله صدره للاسلام فهو على نور من ربه وويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله أولئك في ضلال بعيد ).

    أيها المسلمون إن عليكم أن تعرفوا نعمة الله عليكم بهذا الدين وأن تتعاونوا فيه مخلصين لله مبتغين لاصلاح عباد الله حتى تكون لكم العقبى في الدنيا والآخرة واعلموا أن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم فما هدي أهدى من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم وما من هدي يكون مساويا لهدي الرسول صلي الله عليه وسلم بل كل شئ فيه خير فإنه مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة في دين الله بدعة وكل بدعة ضلالة فعليكم بالجماعة عليكم بالجماعة وهي أن تجتمعوا على دين الله ومن ذلك أن تجتمعوا على الصلوات الخمس في المساجد فإن يد الله على الجماعة ومن شذ شذ في النار وأكثروا من الصلاة والسلام على نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم.

    وهذا ما أعلم والله أعلا وأعلم.

    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.



    0 Not allowed!

  9. #19

  10. #20

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •