:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

مَالا يَعْرِفُهُ الكَثِيرونَ عَنْ مَشْرُوعِ إيشلون للتَجَسُسْ- ما خفي كان أعظم

  1. #1
    عضو فعال جداً

    User Info Menu

    Wink مَالا يَعْرِفُهُ الكَثِيرونَ عَنْ مَشْرُوعِ إيشلون للتَجَسُسْ- ما خَفِيَ كَان أعْظَمْ

    في الحقيقة هذا الموضوع و التحقيق عبارة عن جزء صغير ظاهر من جبل الجليد. حيث أنه هناك العديد من المشاريع و شبكات التجسس العالمية التي تعمل على جميع أدوات الاتصال الشبكي و المعلوماتي و الحاسبي .

    ECHELON إيشلون و العجب
    [BIMG]http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/6/65/Silvermine_Echelon_Antenna_4_-_Through_the_wire.JPG[/BIMG]
    إيشلون هو عبارة عن شبكة استخبارات شديدة السرية للتنصت على الاتصالات و يتم إدارتها بواسطة UKUSA أو بعبارة أخرى تحالف الدول الإنجلوساكسونية . بإمكان إيشلون التنصت و إلتقاط الإتصالات أو التي تجرى على الأقمار الصناعية ، و الإتصالات الهاتفية ، و الفاكسات و رسائل البريد الإلكتروني بشكل عام في كل مكان في العالم بما في ذلك عمليات التحليل و التصنيف التلقائية بواسطة الحاسوب .

    يذكر أنه تم إنشاء تلك الشبكة لمراقبة الاتصالات العسكرية و الدبلوماسية الخاصة بالاتحاد السوفيتي و كتلة حلفاء الإتحاد السوفيتي في الشرق و ذلك خلال الحرب الباردة في بداية الستينات . و يعتقد أن إيشلون يقوم بالبحث عن إشارات للمخططات الإرهابية ، و مخططات تجار المخدرات ، و كذلك الإستخبارات السياسية و الدبلوماسية . ولكن هناك بعض النقاد يدعون أن هذا النظام يستخدم كذلك و على نطاق واسع في العديد من السرقات التجارية و إنتهاك الخصوصية .
    ( مثال على ذلك ، صفقة الطائرات التي قامت السعودية بشرائها من بوينج الأميركية عوضاً عن شراء الإيرباص الأوروبية و كان ذلك بسبب تنصت أميركا على إتصالات السعودية و الإتحاد الأوروبي كما ورد عن البي بي سي و الحادثة كانت في العام 1990 ) و مثال آخر عن ( خطف صفقة بناء نظام رادار للبرازيل من وكالة تومسون الفرنسية )(المصدر : Big brother without a cause العام 2000 بواسطة BBC) .

    في العام 2001 في شهر ماي قام الاتحاد الأوروبي بإصدار تقرير إيشلون و الذي يحفز مواطني دول الإتحاد الأوروبي القيام باستخدام التشفير في اتصالاتهم لحماية الخصوصية . أما في بريطانيا فقد بدأت الحكومة هناك بإعطاء صلاحيات للسلطات المختصة لجمع مفاتيح التشفير من دون الاستعانة بأمر قضائي . الجميل في الأمر أن دول الاتحاد الأوروبي قررت صرف أكثر من 11 مليون يورو لتطوير شبكة اتصالات مشفرة آمنة باستخدام طريقة التشفير الكمي quantum cryptography –أو ما يعرف بـ بمشروع SECOQC – و هو النظام الذي لا يمكن كسر شيفرته أو إختلاقه على أي مستوى بواسطة إيشلون أو أي نظام تجسس آخر .

    للمزيد من المعلومات عن التشفير الكمي انظر : http://en.wikipedia.org/wiki/Quantum_cryptography
    او مشروع SECOQC انظر :
    http://en.wikipedia.org/wiki/SECOQC

    كما قيل أن هذا النظام استخدم لتتبع و مراقبة هاتف خالد الشيخ محمد العام 2003 في باكستان في مدينة رواندي .

    كما أن هناك عدة أنباء عن اشتراك بضعة دول عربية في هذا المشروع التجسسي

    في فترة الحرب البارد كان تركيز الدول الناطقة بالإنجليزية في تحالف UKUSA على التنصت على إتصالات الدول السوفيتية و الآتية من و إلى الدول الأميركية الوسطى و الجنوبية بالذات .

    [BIMG]http://www.fas.org/irp/program/process/echelon.jpg[/BIMG]


    تجمع UKUSA و الذي هو تحالف للدول الناطقة بالإنجليزية و الذي يتم قيادنه بواسطة الولايات المتحدة و المملكة المتحدة و هدفه هو جمع المعلومات الاستخباراتية بواسطة الإشارات الاستخبارية signals intelligence .

    الوكالات الاستخبارية المكونة لهذا الحلف هو :
    1- استراليا : مديرية استخبارات الدفاع Defence Signals Directorate أو ما يعرف بـ DSD
    و مهمتها القيام بالتجسس و جمع المعلومات الاستخبارية من اندونيسيا و الهند الصينية و جنوب الصين.

    2- كندا : وكالة أمن الاتصالات Communications Security Establishment أو ما يعرف بـ CSE
    و يقع مركز التجسس على الإتصالات في ليتريم Leitrim جنوب أتاوا Ottawa ، التي تقع في ويلاية أونتاريوا Ontario و يعمل به 890 شخص .

    3- نيوزيلندة : مكتب أمن الاتصالات الحكومية Government Communications Security Bureau أو ما يعرف بـ GCSB ( ليس امتحان الشهادة البريطانية !!!)
    مختص بجمع المعلومات كافة في منطقة المحيط الهادي و بخاصة المنطقة الغربية .

    4- المملكة المتحدة : مقر الاتصالات الحكومية Government Communications Headquarters أو ما يعرف بـ GCHQ .
    أوروبا و روسيا و غرب جبال الأورال و بالإضافة إلى إفريقية (بالكامل!!! ) و هذه صورة عن محطة تنصت تابعة للشبكة .


    5- الولايات المتحدة الأميركية : وكالة الأمن القومي - National Security Agency أو ما يعرف بـ NSA ( ليست ناسا ، وكالة الفضاء الأميركية!!!)
    و هنا الأعجوبة : أمريكا اللاتينية و الجزء الأسيوي من روسيا و شمال الصين.

    و يستخدم النظام عدة وسائل متقدمة مثل : التعرف على الصوت و الوجه و حتى التعرف على شبكية العين و التعقب بواسطة الأقمار الصناعية و through-clothing scanning (لم أفهم معناها و لكن أظن أنها للتعرف على أجسام الأشخاص المطلوبين بغض النظر عن الملابس التي يتم ارتداؤها ).

    أما العتاد المستخدم في معالجة و تخزين تلك المعلومات فهي شبيه بالحواسيب الخارقة و التي لديها قدرة هائلة على تخزين و معالجة البيانات .....

    أكبر محطات التنصت الأرضية التي تستخدمها شبكة إيشلون:

    • فورت ميد Fort Meade (ميريلاند Maryland، الولايات المتحدة) (مقر وكالة الأمن القومي )
    • غيرالدتون Geraldton (غرب استراليا ، استراليا)
    • مينويث هيل Menwith Hill (يوركشير yorkshire ، المملكة المتحدة)
    • قاعدة ميساوا Misawa الجوية (اليابان)
    • موروينستو Morwenstow (كورنوالCornwall ، المملكة المتحدة)
    • باين غاب (الاقليم الشمالي لاستراليا قرب Alice Springs)
    • سابانا سيكا أو كينيا Sabana Seca (بورتوريكو الأميركية)
    • شوال باي Shoal Bay ( الحدود الشمالية ، استراليا)
    • شوغر غروفSugar Grove (غرب فرجينيا ، الولايات المتحدة)
    • ياكيما Yakima (واشنطن ، الولايات المتحدة)
    و صورة بواسطة خريطة غوغل للموقع http://maps.google.com/?ll=46.68209,...7,0.007317&t=k
    • وايهوباي Waihopai (نيوزيلندا)
    • إكسموث Exmouth (غرب استراليا ، استراليا)

    وهناك العديد العديد من المحطات الأرضية الأخرى :

    Alert (Ellesmere Island, Nunavut, Canada)
    Agios Nikolaos (Cyprus - UK)
    Bremerhaven (Germany - UK)
    Buckley Air Force Base (Colorado, US)
    Chicksands (Bedfordshire, UK)
    Diego Garcia (Indian Ocean - US-UK)
    Digby (Lincolnshire, UK)
    Elmendorf Air Force Base (Alaska - US)
    Feltwell (Norfolk, UK)
    Fort Gordon (Georgia, US)
    Gander (Newfoundland and Labrador, Canada)
    Gibraltar (UK)
    Griesheim (Germany - US)
    Guam (Pacific Ocean, US)
    Karamursel (Turkey - US)
    Kunia (Hawaii, US)
    Leitrim (south of Ottawa, Canada)
    Malta (Malta - UK)
    Masset (British Columbia, Canada)
    Medina Annex (Texas, US)
    Osan Air Base (South Korea, US)
    Rota, Spain (Spain - US)
    Scampton (Lincolnshire, UK)
    و هذه محطات سابقة تم إغلاقها :

    Augsburg (Germany - US) - closed in 1993
    Bad Aibling (Germany - US) - closed in 2004
    Clark Air Base (Philippines - US) - closed in 1997
    Edzell (Scotland, UK) - closed in 1997
    Kabkan (Iran - US) - closed in 1979
    Little Sai Wan (Hong Kong - UK) - closed in 1984
    Nurrungar (South Australia, Australia - south of Woomera, South Australia) - closed in 1999
    San Vito dei Normanni (Italy - US) - closed in 1994
    Teufelsberg (West Berlin, Germany - US) - closed in 1989
    Silvermine (near Cape Town, South Africa - US)

    المصدر : http://en.wikipedia.org/wiki/ECHELON
    http://archive.aclu.org/echelonwatch/faq.html

    و هذه صورة توضع كيفية عمل النظام :

    و هناك مشاريع أخرى تجسسية مثل كارنيفور و باترويوت و الذي سأتحدث عنه في المرة القادمة إن شاء الله
    و لذلك فأنك تجد مواضيع في المنتدى مثل : ******** يتم التجسس عليه ، أو جوجل يجمع بيانات عن المستخدمين ،و غيرها من المعومات المختلفة ... و بالنهاية فإنها متصلة بأحد تلك الأنظمة التجسسية و إن كان من أحدثها على الإطلاق هو كارنيفور و اللي أظن أن تطبيقاته مبنية بلغة برمجية معروفة إما سي شارب أو جافا أو سي ++

    ""نشرت صحيفة الجارديان البريطانية في 12 سبتمبر/أيلول 2002 تقريراً عن مؤتمر Terrorising Rights ونظمته جماعات الدفاع عن الحريات المدنية. وكانت سارة أندروز قد طرحت في المؤتمر دراسة تفصيلية عن وضع الخصوصية في 50 بلداً، وجاء في تقريرها أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)، ومنذ العام 1993، يضغط على مصنعي منتجات الاتصالات الرقمية في أمريكا، لتبني معايير ILETS في منتجاتهم، وهي المعايير التي تصف كيفية إدماج عناصر مراقبة وتجسس في المنتجات، وظل هذا الأمر سراً حتى العام 1998. ويقول التقرير أن معايير ILETS أصبحت مطبقة الآن في بعض دول أوروبا ومنها بريطانيا، بالإضافة إلى أستراليا وكندا.""

    ووزارة الدفاع الفرنسية كانت اتهمت الإدارة الأمريكية منذ أعوام، بالعمل مع كبريات شركات البرمجيات الأمريكية على وضع أبواب خلفية في نظمها، ما يسمح لوكالة الأمن القومي الأمريكية NSAبالتجسس على الحواسيب ومراقبة البريد الإلكتروني. وفي السبعينيات من القرن الماضي، أخفت وكالة NSA تجهيزات دقيقة لفك التشفير في نظم بيعت لشركة البرمجيات السويسرية Crypto AG، وتمكنت الوكالة بذلك، وعبر منتجات Crypto التي كانت تباع في أرجاء العالم، من الوصول إلى معلومات دبلوماسية وعسكرية في أكثر من 130 بلداً.
    أما المنتجات "الأمنية" ذاتها، مثل الجدران النارية، فتكاد لا تخلو من أبواب خلفية، يقول منتجوها أنها وضعت لإجراء عمليات "الصيانة" عن بعد عند الحاجة! ولنتذكر بأن أقوى هذه المنتجات الأمنية تطور وتصنع من قبل شركات إسرائيلية. """" ( المصدر )


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة alpha_beta ; 2006-06-27 الساعة 05:03 PM




  2. #2

  3. #3
    عضو متميز

    User Info Menu

    بارك الله فيك أخي على إمدادنا بكل جديد ودمت نفعا للأمة


    0 Not allowed!

    قال لقمان لابنه : يا بني اتخذ طاعة الله تجارة تأتك الأرباح من غير بضاعة
    ولستُ أرى السعادة جمع مال ولكنَّ التقيَّ هو السعيدُ

  4. #4

  5. #5

  6. #6

  7. #7

  8. #8

  9. #9
    عضو

    User Info Menu

    موضوع رائع و تعب مشكور
    جزاك الله خيرا


    0 Not allowed!

  10. #10

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •