:جديد المواضيع
صفحة 3 من 17 الأولىالأولى 123456713 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 161

كان ياما كان ... بيت من أيام زمان ....

  1. #21
    عضو متميز

    User Info Menu

    العائلة الممتدة

    الاخ جمال ... ما تبحث عنه في واقعنا الان ... ليس بالخيال ... رغم كل ما هو الان !!

    العائلة الممتدة حقا هي من اهم سمات البيت الاسلامي ... و تخصيص اجزاء منفصلة و مجمعة لكل عائلة صغيرة في البيت الكبير ...

    و لا يشعر به اغلب ابناء هذا الجيل الا للحظات عند الاجتماع في بيت الجد و الجدة في المناسبات .. و عند مرور الزمن بعد رحيلهم يصبح بيتا مهجورا .. ذكرى ليس الا !.. و اختلفت القيم و تباعدت الانفس

    اما بيوت العائلات الممتدة .. فهي تعج بالحياة و الدفء ... و الاصالة ... والتراحم


    و لي عودة ان شاء الله ...


    0 Not allowed!

  2. #22
    عضو متميز

    User Info Menu

    تبارك الله

    هكذا يكون الايمان و الاحساس ... ليست فقط كلمات تنظم على الصفحات .. بل هي محفورة في الوجدان

    تخيل لو ان كل معماريي الاسلام يمتلكون مثل هذا الاقتناع و االعقيدة ... ماذا ستكون النتيجة ؟

    تحية الى بيت جدك في الارض الدافئة


    (الا ليت قومي يعلمون )


    0 Not allowed!

  3. #23
    عضو شرف

    User Info Menu

    بارك الله فيك أختنا الفاضلة، معمارية مسلمة، على هذا الدعم المعنوي، فرحلتنا مع تأصيل القيم الحضارية لديننا الإسلامي في عمارتنا المعاصرة، مضنية وشاقة، ولن يخفف من أعباء المسئولية إلاّ وقوفنا جنبا إلى جنب، نحن من نضن في أنفسنا خيرا تجاه أمتنا الإسلامية.
    وقد راودتني فكرة أحببت أن أشارك بها داخل موضوعك القيّم، ولا أفرد لها صفحة خاصة، وهي لماذا لا نكّون فريقا معماريا مسلما يتبادل الحوار والبحوث والدراسات التي تسعى إلى إعادة تأصيل القيم الحضارية الإسلامية في عمارتنا المعاصرة وخصوصا فيما يتعلق بالمسكن الإسلامي المعاصر، وأن نسعى للخروج برؤية مشتركة، يمكن تطبيقها على مستوى العالم العربي، مع مراعاة الاختلافات التي لا يمكن تجاوزها سواء كانت تتعلق بإختلاف الظروف المناخية أو تنوع مواد البناء والقدرة الاقتصادية... وذلك حتى لا تذهب جهودنا أدراج الرياح، وما دمنا نقلد الغرب في كل شئ فلنقلده في بعض حسناته، ومنها ذلك الاجتماع الذي قام به مجموعة من معماريي الغرب في بداية القرن العشرين حيث وضعوا قواعد ومنهج عمارة الحداثة، وألتزموا به جميعا ثم صدّروه للعالم.... والحمد لله أن تقنية الإنترنت ستعفينا من مشقة السفر والبحث عن مكان للإجتماع... وليكن ملتقى المهندسين العرب ملتقانا للحوار حول هذا الموضوع... وللحديث بقية.


    0 Not allowed!

  4. #24
    عضو شرف

    User Info Menu

    موضوع شيق ... حول العمارة الاسلامية والحضارة والقيم العمرانية الاسلامية التي لا نرى وجود لها الا في المتاحف وبعض المباني ....
    الاخوة الاعزاء انكم تغفلون عن مسألة مهمه جدا .. وهي ان العمارة مرآة الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي للمنطقة .. وبالتالي هذا التخلي عن قيمنا المعمارية لم يأتي فجأة او تبعا لأهواء المعماريين اليوم واتجاهاتهم ...وانما المسألة كاملة تعكس الوضع المهزوز للعالم العربي والاسلامي وهذا ما تعكسه عمارتنا اليوم...

    بعد مئات السنين سوف يتحدث عنا مختصوا علم الاثار بالتعاون مع مختصي علم العمارة والاجتماع بأنه في بداية القرن العشرين كان هناك على مايبدوا من معمار تلك الفترة وتوجه كثير من معماريي تلك الفتره الى الاستعارة المبررة والغير مبررة لعناصر معمارية دخيلة على منطقتهم، كما انهم استغنوا عن الكثير من العناصر المعمارية المحلية و التي كانت سبب في ضياع هويتهم في تلك الفترة.... ولكن الحمد لله تجاوزنا ذلك الضياع منذ سنوات...


    0 Not allowed!
    رجاءً فلنكتب بلغة عربية مفهومة للجميع، وندع اللهجات المحلية


  5. #25
    عضو شرف

    User Info Menu

    أخي أبوصالح،
    كلماتك حركت فينا المواجع، وزادت من ثقل المسئولية، فالتاريخ لا يزال يسجل علينا هذا التهاون في حق مجتمعنا الإسلامي علينا كمخططي مدن ومعماريين وأيضا لا ننسى وهم الأهم في رأيي المصممين الداخليين، فنحن جميعا نعرف أن العمارة العربية الإسلامية هي عمارة الداخل، فالخارج هو عبارة عن كتل متراصة وفتحات صغيرة، والثراء، كل الثراء في الداخل.
    أخي أبو صالح، نحمد الله أن قيض لهذه الأمة رجالا حملوا لواء الإنتصاف لعمارتنا العربية الإسلامية من أمثال حسن فتحي محمد صالح مكية ورفعة الجادرجي وراسم بدران وغيرهم كثر، كذلك لا ننسى جهود منظمة المدن والعواصم الإسلامية ومنظمة المدن العربية وجائزة الآغاخان، والمسئولية تقع علينا لمواصلة مشوار ما بدأه الأولون.


    0 Not allowed!

  6. #26
    عضو متميز

    User Info Menu

    فريقا معماريا مسلما

    نعم أخي جمال بارك الله فيك على هذا الطرح الطيب .. هذا ما نصبو إليه .. وبدايات الحل في رأيي :

    - ان تكون البذرة من كليات و مدارس العمارة في بلادنا ، و ان تلقى اهتماما من اساتذة قسم العمارة ... ليترسخ في ذهن المهندس الناشئ القيمة و الهدف و من ثم الخروج إلى الواقع ...

    - من المفترض أن تراعي قوانين و تراخيص البناء في الاحياء و المدن هذه المبادئ ...

    - أن يكون لوزراء التخطيط و الاسكان و الاعمار في بلادنا ... نفس الهدف و الاتجاه ...

    - أن تراعى اشتراطات المسابقات و لجان التحكيم ... هذه القيم .. لاحياء عمارة كانت انجح ما يكون على مر العصور ...

    - ان يراعى الضمير أولا و اخيرا و تستقيم انفس الملاك و المستثمرين و المقاولين ... و اصحاب السلطة و النفوذ ..وان لا يكون الهدف هو التكسب المادي فقط و الجذب السياحي ...

    - أن نستعيد ذوقنا الفني المعماري ... و يتفهمه و يعيه الساكن و الشاغل للمكان ... و ان تمحى المفاهيم من اذواقهم بأن العمارة الاسلامية فن ثقيل .. قديم ..وانه مجرد شكل و نقش لا يواكب تطورنا... !

    ترى أيمكن ان يتحول الحلم الى حقيقة وواقع ؟ ونستعيد كرامتنا و تكون عمارتنا مرآة لواقع أفضل يحترم الانسان ؟


    0 Not allowed!

  7. #27
    عضو شرف

    User Info Menu

    وأقول لك نعم أختي معمارية مسلمة، بتظافر جهودنا المخلصة لله أولا ثم للوطن، سيتحول الحلم المعماري لحقيقة واقعة وملموسة، وسنستعيد بإذن الله كرامتنا وتكون عمارتنا المعاصرة مرآة لواقع أفضل يحترم الإنسان المسلم ويقدم للإنسانية كافة، العلاج لأزمتها الحضارية.

    أختي معمارية مسلمة، أنا أعول كثيرا على الإعلام المقروء والمسموع والمرئي، لأنه الوسيلة الناجعة لتوصيل الرسالة وتوعية كافة شرائح المجتمع بأهمية العمارة ودورها في تحديد هوية المجتمع، إضافة لدورها في حل الكثير من الأزمات، التي تكون العمارة طرفا مباشرا أو غير مباشر في نشوئها.... والحمد لله، أنني خضت تجارب إعلامية، بداية من إدارة تحرير مجلة آثار العرب التي كان يصدرها مشروع تنظيم وإدارة المدينة القديمة بطرابلس، وتأسيس، ضمن مجموعة، لمجلة مربعات التي تهتم بالعمارة والحرف الفنية، إضافة للمشاركة في عدة برامج مسموعة ومرئية، حيث تلمست مدى التأثير الإيجابي لهذه الوسائل على ثقافة المجتمع وذائقته المعمارية التي بدأت تحترم الموروث الثقافي وتعيد له الاعتبار، وهذا كان واضحا أكثر في إقبال شريحة كبيرة على التصاميم التي تحترم الموروث المعماري الإسلامي... لهذا أنا متفائل جدا من تحقيق النتائج.


    0 Not allowed!

  8. #28
    عضو شرف

    User Info Menu

    الاخوة الزملاء...

    اتفق تماما مع الاخ الاستاذ جمال .. فالاعلام هو الحل ...
    لسبب بسيط من وجهة نظري ... وهو ان الخرق اتسع على الراقع .. والمشكلة تجاوزت المعماريين والمخططين .. فمهما وجد منهم من يحاول اعادة الامور الى نصابها وجد حائط جداري يمنع ذلك وهو عدم تقبل شريحه كبيرة من المجتمع لتوجهه، وعدم استيعابهم لاهمية ما يطرحه ويدعوا اليه ... وهذا يحتاج الى جهد اعلامي تثقيفي يستمر لسنوات كي يعيد للاذهان اهمية الهوية المعمارية و اهمية تثقيف العميل والمعماري على حد سواء ...


    0 Not allowed!
    رجاءً فلنكتب بلغة عربية مفهومة للجميع، وندع اللهجات المحلية


  9. #29
    عضو شرف

    User Info Menu

    صدقت أخي أبو صالح، وبارك الله فيك، فدور الإعلام في مسخ الشخصية الإسلامية والعربية، كان واضحا من خلال البرامج والمسلسلات والأفلام، والرد لا يكون إلاّ بالمثل، التركيز على القيم الحضارية لثقافتنا ودورها في بناء الشخصية القوية... فالعمارة هي كما قلت أنت أخي أبو صالح مرآة للحالة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وبالتالي فلن ينصلح حال العمارة إلاّ بصلاح حال المجتمع الإسلامي، من خلال التوعية والتثقيف المستمر والمبني على أسس منهجية وعلمية مدروسة... نسأل الله التوفيق للجميع.


    0 Not allowed!

  10. #30
    عضو متميز

    User Info Menu

    أداة التغيير

    هذا ما قصدته تماما في اخر ما سطرت
    أن نستعيد ذوقنا الفني المعماري ... و يتفهمه و يعيه الساكن و الشاغل للمكان ... و ان تمحى المفاهيم من اذواقهم بأن العمارة الاسلامية فن ثقيل .. قديم ..وانه مجرد شكل و نقش لا يواكب تطورنا... !

    اذن على عاتق الاعلام تقع مسئولية كبيرة ... و نقاسمهم المسئولية في توعية من حولنا ....اهالينا .. جيراننا .. طلابنا ... عملائنا ...

    قرأت نظرات الدهشة في عيون سكان المناطق التراثية القديمة من شغفي و اهتمامي بتصوير و رفع بيوت هذه المناطق ... و لكنها ليست أي مناطق .. فهي مناطق نائية في مدن بعيدة لم يعتاد ساكنوها رؤية أجانب يجوبونها .. او كاميرات تصوير تلتقط أحجارها ... مناطق مهملة تماما حتى اصبحت مرتعا للمخلفات ... و المذهل انها لا تقل قيمة ولا عمرا عن السلطان حسن و العصور المملوكية و العثمانية ... و لكنها بعيــــدة عن عيون المسئولين ... لأنها بعيدة عن عيون السياح !
    و مهما استفيض في الشرح .. فهم لا يروون الا ما اعتادت اعينهم ... الامر يحتاج مزيدا من الجهد و تسليط الاضواء ..

    و يا اخ جمال لم يخب ظني في انك تملك أداة تغيير ..... و عليك مسئولية كبيرة ... .. و ان كنت واثقة من ارائك و انك تبذل ما بوسعك .... أعانك الله على المسئولية ...

    ------
    و جزيل الشكر للأخ أبو صالح على مشاركته ...


    0 Not allowed!

صفحة 3 من 17 الأولىالأولى 123456713 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •