:جديد المواضيع
صفحة 16 من 27 الأولىالأولى ... 612131415161718192026 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 151 إلى 160 من 265

مشروعى القادم(كيف تعلى الهمه؟)

  1. #151
    عضو متميز

    User Info Menu

    الهم آمين .... اللهم تقبل منا جميعنا توباتونا وأعينا على شرورووساوس أنفسنا ووساوس الشياطين.... اللهم آمين...
    شكرا لك كثيرا أخ عزمي...


    0 Not allowed!

  2. #152
    جديد

    User Info Menu

    أخي و الله ما أملك لك من الكلمات غير أن أقول جزاك الله خيرأ
    يقول تعالى يريد الله أن يتوب عليكم و يريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلاً عظيماً يريد الله أن يخفف عنكم و خلق الإنسان ضعيفا
    و يقول تعالى إن كيد الشيطان كان ضعيفا
    فهيا بنا أجمعين إلى من هو أرحم بنا من أنفسنا و أمهاتنا ألم يقل أنه يريد أن يتوب علينا و أنه يريد أن يخفف عنا فهيا بنا نعود إليه لإنه لا ملجأ و لا منجا منه إلا إليه فاللهم تب علينا أجمعين
    أخوكم المحب


    0 Not allowed!

  3. #153
    مشرف متميز

    User Info Menu

    إكمال الحديث عن صور من القرآن والسنة في رفع معنويات الأمة ..

    من محاضرة رفع المعنويات
    للشيخ/ محمد المنجد


    4. عدم نشر الأخبار السيئة وإشاعتها

    كانت المعنويات يحافظ عليها بعدم نشر الأخبار السيئة وإشاعتها في لحظات الشدة، ولذلك يقول ابن هشام في قصة غزوة الأحزاب: أن النبي صلى الله عليه وسلم لما بعث السعدين سعد بن عبادة و سعد بن معاذ ، قال: (انطلقوا حتى تنظروا أحقٌ ما بلغنا عن هؤلاء القوم من نكث العهد -اليهود- فإن كان حقاً فالحنوا لي لحناً أعرفه، ولا تفتوا في أعضاد الناس، وإن كانوا على الوفاء فيما بيننا وبينهم فاجهروا به للناس).


    وكان التفاؤل بتغيير الحال وتغيره، وأن الأمر لم يعد مثلما كان من قبل ليبث الأمل في النفوس، بعد غزوة الأحزاب ماذا قال عليه الصلاة والسلام: (الآن نغزوهم ولا يغزوننا، نحن نسير إليهم).


    عندما يخبر النبي عليه الصلاة والسلام أن هوازن قد جمعوا له في حنين، وخرجوا عن بكرة أبيهم بضعنهم ونعمهم وشائهم حتى الغنم والنساء والأولاد، ماذا يقول عليه الصلاة والسلام وهو يتبسم؟
    (تلك غنيمة المسلمين غداً إن شاء الله) صحيح أبي داود.



    0 Not allowed!




  4. #154
    عضو

    User Info Menu

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كلمات الشكر والتقدير تنحني امام صاحب الموضوع على هذا الطرح الرائع
    وامام كلام الاخوان
    شكرا لكم


    0 Not allowed!

  5. #155
    مشرف متميز

    User Info Menu

    5. قوة الله وضعف الكفــــــــــــــــــــــار


    إن قوة الله وضعف الكفار هو المبدأ الذي كان يرفع من معنويات المسلمين،

    ويقال للنبي صلى الله عليه وسلم: ( فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضْ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنكِيلاً ) [النساء:84] ..

    (إِنْ تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ ) [محمد:7]

    (إِنْ يَنْصُرْكُمْ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ ) [آل عمران:160].

    وهكذا كان ما أصاب المسلمين مع ما أصاب الكفار، وإن تماثل في الصورة لكن الفرق يرفع معنويات المسلمين,

    وقال لهم ربهم: ( إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ ) [النساء:104]

    لكن ما هو الفرق؟

    ( وَتَرْجُونَ مِنْ اللَّهِ مَا لا يَرْجُونَ ) [النساء:104]

    كانت قضية التثبيت في المعارك, ورفع المعنويات بالرغم من قلة عدد المؤمنين وكثرة عدد الكفار، عندما يقول المؤمنون للمرجفين المخذلين الذين يقولون:

    ( لا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ ) [البقرة:249]

    ماذا قال لهم أولئك؟

    ( كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ ) [البقرة:249].



    0 Not allowed!




  6. #156
    عضو

    User Info Menu

    اللهم وفق اخوتي والاصدقاء هنا الى كل خير ....امين


    0 Not allowed!

  7. #157
    مشرف متميز

    User Info Menu

    6. مواقف الثابتين ترفع المعنويات



    إن المواصلة وعدم القعود بالرغم من حجم المصيبة ترفع المعنويات، هذا المبدأ الذي مثله أنس بن النضر وهو يقول للمسلمين عندما أشيع قتل النبي عليه الصلاة والسلام،
    فقعد بعضهم محبطاً يائساً قال:
    [ما تنتظرون؟ قالوا: قُتل رسول الله، قال: فما تصنعون بالحياة بعده، قوموا فموتوا على ما مات عليه] فوجد الرجال الذين يَثبتون ويُثبتون.


    لما فرَّ من فرَّ من المسلمين في حنين والنبي عليه الصلاة والسلام على بغلته البيضاء،
    وأبو سفيان آخذٌ بلجامها،
    والنبي عليه الصلاة والسلام يستصرخ العباس لكي يصرخ بالمسلمين ليرجعوا
    وهو يقول:
    (أنا النبي لا كذب، أنا ابن عبد المطلب )
    وهكذا فإن مواقف الثابتين ترفع المعنويات.



    0 Not allowed!




  8. #158

  9. #159
    عضو

    User Info Menu

    يارب نسالك حب العلم والتكنولوجيا وان تيسر لنا دراسة وفهم اختصاصاتنا وتطبيقها بنجاح في ميدان العمل ....يارب ووفق اخوتي واخواتي هنا وجميع الاصدقاء والاعضاء في ذلك ايضا ....اللهم امين


    0 Not allowed!

  10. #160
    عضو متميز

    User Info Menu

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الشكر موصول لكِ الحبيبة في الله ابتهاج ......
    أبغي أن أوضح نقطة لعلكِ والأخ العزيز ياسر توافقانني فيها..... إن القصد من إعلاء الهمة هو النهوض بها في اتجاه الدنيا والآخرة ولكن إذا م يتم النهوض بها في الناحية الدينية أولا فبالتالي لن يوفق الآخر فكل برضا الله وبهدايته.......


    0 Not allowed!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •