:جديد المواضيع

مشاهدة نتائج الإستطلاع: الضغوط والمعوقات التي تحد من إبداع وتطور المهندس العربي:

المصوتون
586. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • مشاكل التعليم الهندسي

    357 60.92%
  • عدم تهيئة الجو المناسب بعد التخرج

    364 62.12%
  • عدم تواجد الدعم المعنوي

    273 46.59%
  • عدم مواكبة تطور العلوم الهندسية

    288 49.15%
  • عدم الاهتمام بمراكز البحوث وإن وجدت فدورها مهمش

    401 68.43%
  • هجرة العقول والخبرات العربية إلى الدول المتقدمة

    302 51.54%
  • الاعتماد على غيرنا من الدول المتقدمة في المجالات العلمية

    322 54.95%
  • خلو الساحة العربية من الاستشاريون المؤهلون

    139 23.72%
  • خلو الساحة العربية من المؤتمرات و اللقاءات الهندسية

    251 42.83%
  • طبائع وثقافة المهندس العربي تحده من مواكبة التطور العلمي

    175 29.86%
إستطلاع متعدد الإختيارات.
صفحة 10 من 20 الأولىالأولى ... 67891011121314 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 197

المهندس العربي ألم وأمل>>>>

  1. #91
    مشرف عــــــــام

    User Info Menu

    Thumbs up

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة touqanar2000 مشاهدة المشاركة
    أخي العزيز مهاجر حفظه الله
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته
    أحييك وأدعو الله لنا جميعا التوفيق والسداد. الموضوع المطروح يشكل نبض كل مفكر حريص على أن يخرج نفسه والأمة من المستنقع الذي نعيشه منذ قرون فاعتذر إذا أطلت في بيان وجهة نظري.
    الإجابة على السؤال المطروح من قبلك نجدها في مصدرين رئيسين نبه لهما الخالق في أوائل التنزيل في 20 كلمة موثقة في 5 ءايات بقوله: (إقرأ باسم ربك الذي خلق، خلق الإنسان من علق، إقرأ وربك الأكرم، الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم).
    الآية تشير إلى قراءتين: قراءة الكتاب المنظور أو قراءة الخَلق والتي من خلالها يقدم الإنسان البرهان والدليل على كلامه من خلال العلم، قراءة القرءان الكريم (اقرأ وربك الأكرم) الذي يمثل المرجعية للإنسان المسلم لحسم الخلاف في حال عدم الاتفاق على القراءة العلمية كما بين الحق في قوله: (وما أنزلنا عليك الكتب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون(64))النحل.
    والأصل أن يصل المسلم بين قراءتي الكتاب المنظور والكتاب المنزَل ليكون فهمه للكتاب المنزَل عصريا وهذه أسس الهداية والتقوى. فجاء التعقيب في سورة العلق: (أرءيت الذي ينهى عبدا إذا صلى). فالإنسان لا يكون عبدا لله إلا إذا وصل بين القراءتين فاتبع في الواقع المنظور ما يريده الحق في الكتاب المنزل. وهذه هي أساس إصلاح أي فساد. يؤكد ذلك أن أجر المصلحين لم يرد إلا في ءاية واحدة في كتاب الله سبحانه (والذين يمسكون بالكتاب وأقاموا الصلوة إنا لا نضيع أجر المصلحين(170)الأعراف.
    وبالعادة يتفق العلماء على الحرص على إدراك بداية الخلل قبل النظر على تراكماته (التي أبدع المشاركون في بيان العديد منها جزاهم الله خيرا). فقد سُؤِل حكيم: ما ذا كنت تفعل في سطوة الباطل؟ فأجاب: كنت أجتثه من أصوله. فبالعادة نتفق على الكليات ثم نناقش التفاصيل كما علَّمنا الحق في قوله في مطلع سورة هود: (كتاب أحكمت ءاياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير(1))هود.
    لدينا تجربتين رائدتين في التاريخ منذ بداية نزول القرءان الكريم: تجربة الرسول عليه الصلاة والسلام الذي كان خلقه القرءان وصحابته الأبرار الذين كانوا مصاحف تمشي على الأرض مما جعل مايكل هارت في كتابه الذي رتب فيه المائة الأوائل في التاريخ يضع محمد عليه السلام على رأس المائة الأوائل. هذه التجربة التي فقدناها منذ قرون بعزلنا كتاب الله سبحانه (والذي كان البدء في انطلاقة كافة العلوم التي عرفناها في تاريخنا الإسلامي المشرق) عن معظم علومنا وسلوكياتنا فلم نعد نسمع أو نشاهد مصاحف تمشي على الأرض ففقدنا قدوتنا لأنفسنا وللأمم من حولنا. ولم نتعظ بوصف الرسول عليه السلام ولا بوصف صحابته بكونه وإياهم مصاحف تمشي على الأرض. غير مدركين أن هذا الخلل قد وثقه الله سبحانه في سورة الجمعة التي رقمها 62 يساوي عدد حروف الآية 64 في سورة النحل التي تحسم الخلاف من كتاب الله سبحانه. فقد قرر الحق في مطلع سورة الجمعة أنه بعث (أحيى) في الأميين رسولا يتلو ءايات الله سبحانه ويزكيهم ومن ثم يعلمهم الكتاب والحكمة، وأن هذه التزكية ستتم للتابعين (وءاخرين منهم لما يلحقوا بهم). وفي انتقال لطيف لأولي الألباب يقول الحق (مثل الذين حمّلوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا). في إشارة بينة أن التزكية لكافة الأمم إنما تتم من خلال حمل ءايات الله سبحانه (قراءتها وفهمها) ومن ثم تطبيقها في الواقع. وأن عدم تطبيق هذه الآيات في الواقع (ثم لم يحملوها) والإعراض عنها هو السبب الرئيس في الخلل كما بيّن لأبينا ءادم في بدء التنزيل في سورة طه: (قال اهبطا منها جميعا بعضكم لبعض عدو فإما يأتينكم مني هدى فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى(123) ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى(124)قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا(125)قال كذلك أتتك ءاياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى(125)وكذلك نجزي من أسرف ولم يؤمن بآيات ربه ولعذاب الآخرة أشد وأبقى(126))طه.

    أما التجربة الثانية فكانت للمسيحيين البروتستانت بتخليهم عن كلام الأحبار والرهبان ورجوعهم إلى الكتاب المنزل (التوراة والإنجيل) باعتباره المصدر الوحيد للتشريع لديهم. وللأسف الشديد لم يكن بالإمكان إقامة الصلة بين الكتاب المنزل والواقع بسبب عدم اكتمال الكتاب وانتهاء صلاحيته بنزول القرءان (وأنزل التوراة والإنجيل من قبل هدى للناس). فقبل نزول القرءان كانت التوراة والإنجيل هدى للناس، وبنزول القرءان اكتمل الكتاب المنزل فشمل التوراة والإنجيل وأصبح الكتاب المنزل بعد اكتماله ذكر للعالمين. ولذلك انقطعت الصلة بين الكتاب المنزَل (التوراة والإنجيل) الذي لم يشف صدور قلوب البروتستانت والكتاب المنظور فأنشؤوا حضارة عوراء تفوقت على المسلمين الذين أعرضوا عن دراسة القرءان دراسة عصرية فأصبحنا وللأسف الشديد عميانا يقودنا أعور يسيطر على بلادنا وعقولنا فكانت فتنة كبرى.

    وأريد أن أشير في الختام مع التأكيد على الاعتذار بسبب الإطالة إلى توافق زمني من بين عشرات التوافقات التي أذن الله بكشفها مؤخراً لتبيان أن الحق المنزل في القرءان قد تم توثيقه نصا وتأريخاً:
    من انتصار المسلمين على الصليبيين (الروم) بفتح الشام سنة 635 إلى انتصارهم بفتح القسطنطينية سنة 1453 فترة زمنية تساوي 818 سنة. هذه الفترة هي نفس الفترة بين انتصار الصليبيين على المسلمين بسقوط القدس سنة 1099 أول مرة وسقوطها سنة 1917 ثاني مرة. في تقرير حقيقة (وتلك الأيام ندوالها بين الناس) (ولكل أمة أجل).
    فلو علمنا أن عدد كلمات سورة الروم المكتوبة 817 كلمة منها كلمتان (ممّا في ءاية 9، وعمّا في ءاية 40) كل منهما مشكلة من كلمتين (من ما، عن ما)، يصبح عدد كلمات سورة الروم المقروءة 819 كلمة بما في ذلك فاتحة سورة الروم. وبطرح كلمة (الم) فاتحة سورة الروم باعتبارها لم تُقرأ بعد، يصبح عدد كلمات سورة الروم 818 كلمة مقروءة. فهل تساوي عدد كلمات سورة الروم المقروءة مع الواقع المنظور مصادفة استقرائية. كانت هذه أولى الاستقراءات التي تلتها عشرات الاستقراءات ممّا يؤكد إيماننا بقوله سبحانه (وأحصى كل شيء عددا).
    وأيضا رقم الآية في سورة طه (لولا أرسلت إلينا رسولا فنتبع ءاياتك من قبل أن نذل ونخزى(134))طه في كتاب الله سبحانه هي 2482. ورقم الآية في سورة القصص (لولا أرسلت إلينا رسولا فنتبع ءاياتك ونكون من المؤمنين(47)) القصص في كتاب الله سبحانه هي 3299. مجموع الآيات بدءا بآية 134/طه وانتهاء بآية 47 /القصص هو أيضا 818 ءاية! فهلا تدبرنا ما جاء في الآيتين؟
    ختاما نحتاج إلى (إقرأ) بمعنى افهم واستقرئء أولا الكتاب المنظور (الكون وما فيه) في عين وثانيا الكتاب المنزَّل (القرءان الكريم) في العين الأخرى. مثل حالنا في الرجوع إلى دليل الصانع في تعلم أي صنعة: تكون عين على الصنعة والأخرى على دليل الصانع. ولا عبرة بدليل إذا لم تكن الصنعة بين أيدينا، ولا علاج بدون خلل وإفساد إذا تعاملنا مع الصنعة بغير دليل!
    أسأل الله سبحانه الهداية والتوفيق والسداد لنا جميعاً

    ارحب بمشاركتك اخي touqanar2000
    وما ذكرته وجهة نظر نحترمها .... شكراً لمشاركتك معنا وانتظر أرائك ومقترحاتك تبعاً لما طرحناه في بداية الموضوع من معوقات ومتطلبات مطلوبة من أو لتساند المهندس العربي ...

    أرحب بجميع المشاركات وكل الأراء مقدرة ...


    0 Not allowed!


    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. #92

  3. #93
    عضو متميز

    User Info Menu

    (( ونحن في هذا الموضوع نركز على المهندس العربي والمهندس العربي هو ذاك المهندس المسلم الذي عُلِقت عليه أمال هذه الأمة في سبيل التقدم والرقي للأمة الإسلامية. وللأسف أن حال المهندس العربي بصفة خاصة والمسلم بصفة عامة لم يرتقي إلى أن ينتشل الأمة من الصفوف المتأخرة مما أل بأمتنا إلى أن تكون في مصاف ألأمم المتأخرة عن ركب الأمم المتقدمة )))

    كيف لنا ان نشارك وانتا خصصتا اخي الكريم المهندس العربي مسلما فقط وقد نسيتنا
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    0 Not allowed!
    التعديل الأخير تم بواسطة ريمون عدلي ; 2006-11-17 الساعة 08:02 PM

  4. #94
    عضو فعال

    User Info Menu

    الاخ مهاجر:
    معظم المعوقات المطروحة في التصويت تواجه المهندس السوداني وخاصة عدم تهيئة الجو لمناسب بعد التخريج ولكن السؤال المهم
    كيف يتصرف المهندس الخريج الذي يريد العمل والإبداع
    وشكراً


    0 Not allowed!

  5. #95
    عضو فعال

    User Info Menu

    خلط المواضيع الهندسية بالسياسة واعتبر هذا تخاذل المهندسين عن عدم اهمية لعملهم فى بلاد تستورد كل شئ ولست فى حاجة لهم غير وضع المنقصات ومعاينة التوريدات واخذ بالرئ الفنى لتفادى المسؤلية عن متاخذ القرار فى بلادنا


    0 Not allowed!

  6. #96
    عضو فعال

    User Info Menu

    مهم
    ولكن
    من سينفذ
    اكيد المسئولين
    و احنا عارفين اللى فيها
    المفروض نتكلم هنغير ازاى
    مش الوضع عامل ازاى
    كل واحد عايش فى المجتمع بتاعة و عايش همومة و عرفنها كلنا
    لــــــــــــــــــــــــــــــــكن أيــــــــــــــــــــــــن الحل


    0 Not allowed!

  7. #97
    جديد

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأخوة المهندسون الكرام
    أحييكم أولا على هذا المنتدى الرائع، والذي أشارك عليه لأول مرة.

    بالنسبة لموضوع التعريب أنا أعمل بشكل تطوعي في مشروع لتعريب العلوم ولكن هناك نقص شديد في عدد المتطوعين للترجمة العلمية من مهندسين وأطباء.
    ومن هنا أدعوكم للمشاركة معنا، فالتعريب هو أول خطوات الاختراع والابداع.
    وهو ليس كما يظنه البعض انغلاق على لغتنا بل بالعكس لن يحدث إبداع إلا حين يقرأ المهندس والطبيب وغيرهم من العلميون بلغتهم الأم .
    في انتظار ردكم.


    0 Not allowed!

  8. #98
    جديد

    User Info Menu

    لماذا التعريب :

    إن اوروبا عندما كانت فى عصور الظلام و كانتالدولة العربية هى السائدة , كان الاوروبيون يقومون بانشاء دور الترجمة حتىيترجموا علومنا و يستفيدوا منها و لهذا تفوقوا علينا فلقد كانوا يعرفوناللغة العربية و يدرسونها لانها لغة القوم السادة و لكن كانوا يدرسون هذه العلومبعد ترجمتها بلغتهم حتى اولا: لا يفقدوا هويتهم و ثانيا : حتى يفسحوا المجاللطلابهم للابداع فمن المعروف ان الفرد حين يدرس اى علم بلغة غير لغتة الام بعد فترةيفقد قدرته على الابداع لانه سينشغل بترجمة هذه اللغة حتى يفهمها اولا فلا تكونامامه الفرصه للابداع .


    0 Not allowed!

  9. #99
    عضو

    User Info Menu

    اثمر كل ما ذكر لكن عندي سؤال بسيط

    اين نحن مهندسين وفنيين ومبدعين مقارنة بما وصل اليه العالم من تقدم
    انا مع اخي المشرف جاسر في اننا يجب ان نسرق التقنية منهم سرقة
    قال لي ابي وانا غلام وكان يعمل في التمديدات الكهربائية يا بني ان الصنعة تسرق سرقة
    فليس احد يعلمك اسرار صنعته انماعليك ان تكون لماحا فطينا
    فكل ما درسناه في الجامعات والكليات والمعاهد هو الاساسيات ثم الفتات التي لا تسمن ولا تغني من جوع
    فعلينا بقراءة الكتب والمراجع الحديثة والاستمرار في القراءة لان الدنيا فيها كل يوم جديد في كل المجالات

    ***** قال لي صاحبي ونحن نتصفح برنامج ال Google Earth اذا كان هذا ما سمحوا لنا ان ننظر اليه فماذا يستطيعوا هم ان يشاهدوا*****
    وكنت يوما في دورة والمدرب لهذه الدورة كان قد اخذها في سويسرا فقال لنا في لحظة قهر
    انهم ( يعني في سويسرا ) يعلمون المهندس الاساسيات كلها في فصل واحد وفي الفصل الثاني يعلمونه ما تبقى من هندسة تعلم لنا طول فترة دراستنا الجامعية ثم يكملوا معه الطريق في احدث ما توصل له العلم حتى يتخرج ملما بكل نواحي دراسته من آخر الطريق فتكون اية خطوة له عبارة عن اثراء لمجاله واذا هو مخترع في ذلك المجال وتسجل له براءة اختراعه ويصبح مخترعا.
    لا اريد الاحباط لكن علينا في العلم ان نسعى لما هو فوق الافضل (120%) على الاقل وأن نقرأ للجميع
    والاهم هو تبادل الافكار كما هو الحال في هذا المنتدى الرائع
    وشكرا للجميع


    0 Not allowed!

  10. #100
    عضو

    User Info Menu

    iam ahmad yaseen from jordan this is my fourth year in studying the biomedical engineering and i have read all your comments about the challengs that encouter the engineers in general and especially the modern graduated engineers but i want to say that the problem is not that we study the engineering in the english language i see that the main problem is in the way that we study the engineering in our universities cause they focus on the theoritical part and ignore the most important part the practical part. thank you


    0 Not allowed!

صفحة 10 من 20 الأولىالأولى ... 67891011121314 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •