:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

خرج مع امرأة غير زوجته لكن بموافقة زوجته ! !

  1. #1
    عضو فعال

    User Info Menu

    Thumbs up خرج مع امرأة غير زوجته لكن بموافقة زوجته ! !

    قصة من البريد . . أتمنى أن يكون فيها عبرة وفائدة..

    بعد 21 سنة من زواجي، وجدت بريقاً جديداً من الحب.

    قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي، وكانت فكرة زوجتي

    حيث بادرتني بقولها: "أعلم جيداً كم تحبها"...

    المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت



    أمي التي ترملت منذ 19 سنة،



    ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً.

    في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: "هل أنت بخير ؟ "

    لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها:

    "نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي ". قالت: "نحن فقط ؟! "


    فكرت قليلاً ثم قالت: "أحب ذلك كثيراً".

    في يوم الخميس وبعد العمل ، مررت عليها وأخذتها، كنت مضطرب قليلاً،

    وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة.


    كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي قبل وفاته.

    ابتسمت أمي كملاك وقالت:

    " قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني، والجميع

    فرح، ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي"

    ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى،


    بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة.

    وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة:

    "كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير".

    أجبتها: "حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه ".


    تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي، ولكن قصص

    قديمة و قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل

    وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت:


    "أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى، ولكن على حسابي". فقبلت يدها وودعتها ".

    بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها.

    وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها:


    "دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة، المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك.

    لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي......أحبك ياولدي ".


    في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة "حب" أو "أحبك"

    وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه.

    لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم . إمنحهم الوقت الذي يستحقونه ..

    فهو حق الله وحقهم
    وهذه الأمور لا تؤجل.

    لمن كان له قلب . .
    __________________________

    بعد قراءة القصة تذكرت قصة من سأل عبدالله بن عمر وهو يقول:

    أمي عجوز لا تقوى على الحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها

    .. وأحياناً لا تملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها .. أتراني قد أديت

    حقها ؟ ... فأجابه ابن عمر: ولا بطلقة واحدة حين ولادتك ... تفعل هذا

    وتتمنى لها الموت حتى ترتاح أنت وكنت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى

    لك الحياة"


    .
    .
    .

    م ن ق و ل . .



    ولكم تحياتي العاطرة..






    0 Not allowed!

  2. #2

  3. #3

  4. #4
    عضو فعال

    User Info Menu

    الاخ steel_10977 ..
    أشكرك على تعليقك..
    وما أظن أن في العنوان شيء من الإثارة التي تعنيها.. لكن مجرد عنوان ملفت لمعرفة القصة..

    الأخ walid.salama
    أشكرك لابداء مشاعرك..

    لكم تحياتي،،


    0 Not allowed!

  5. #5
    عضو متميز جداً

    User Info Menu

    جزاك الله خيرا

    قصه ممتازة

    مهما فعلنا لا يمكن ان نرد شيئا من الدين للام فهى اجهدت نفسها كثيرا من اجلنا ونحن الان نهتم بحياتنا الجديد .

    ولكن يجب محاوله الاهتمام بالام التى لم تنسانا لحظه واحده

    بارك الله فيك


    0 Not allowed!

  6. #6
    عضو متميز

    User Info Menu

    Lightbulb

    يكفي ان نعرف ان الجنة تحت اقدام الامهات كما قال حبيبنا المصطفى عليه افضل الصلاة واتم التسليم ولك الشكر اخي نبراس


    0 Not allowed!
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين



    ابو الفاروق

  7. #7

  8. #8

  9. #9

  10. #10
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة steel_10977
    جزاك الله خيرا أخي نبراس على مشاركتك...
    ولكن يا حبذا لو تكون العناوين أقل إثارة..
    ----------------------------------------------------[GRADE="00008B FF6347 008000 4B0082"]-------اعتقد انه عنوان عادى كمانشيت به جذب للقارىء ليس الا------كما اعتقد انه لولا ذلك لما قراه احد وانا شخصيا--------شكرا اخى نبراس الذىفعلا نبراسا اضاء قلوبنا لبر امهاتنا اللهم اجعل ابنائنا يبرونا كبرنا لوالدينا.[/GRADE]


    0 Not allowed!




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •