اقرأوا الآن : حوار جديد وفريد ، حوار مع الصمت نعم قرأتم صح ، حوار مع الصمت !
الصمت معروف بالسكون والهدوء ولا تسمع له صوتا ، ولكن إن تكلم وصرخ بأعلى الأصوات ماذا عساه يقول ؟ أجريت مقابلة خيالية مع الصمت وسؤل هذه الأسئلة :



إسمك الكامل ؟
الصمت أبن السكوت ولو رأى ظالم أو مظلوم .

عمرك؟
عمر تحمله الأجيال لاينقص ولا يزيد .

هل أنت متزوج ؟
تزوجت البشر وورثت ورائهم أطفال وتعذبت أكثر .

لما أنت معذب ؟
لا أدري .

السؤال لما أنت معذب ؟
أعذرني فأنا الصمت ولا أستطيع أن أبوحلك .

ماهو لون بشرتك ؟
كان لون بشرتي أبيض منير والآن أصبح في النهار أبيض وفي اليل أسود .

لما تغير لونك وأصبح في اليل أسود ؟
لا أدري .

لما لونك تغير ؟
أعذرني فأنا الصمت ولا أستطيع أن أبوح لك

من صديقك ومن عدوك ؟
صديقي الهدوء والسكينة وعدوي الصخاب والهزيمة

وأين تلتقي بالصديق وأين تلتقي بالعدو ؟
ألتقي بالصديق في بيوت الله وفي قيام الليل بالأصح في عبادة الله فهم ساكنين عليهم السكينه والوقار
أما العدو فألتقي به في الكازينوهات والكورنيشات مع تجمعات الشباب والشابات .

لما لاتتلكم وتبوح بهمك للبشر لعلهم يرأفو بحالك ؟
الصمت لايتكلم ولكن سأغير مجرىالتاريخ وأتكلم الآن ليس لأجلي ولكن لأجل من بعدي.

تكلم فلك الحوار مفتوح

أنا الصمت أرى الظالم ولا أستطيع أن أنصفه
أنا الصمت أرى المظاليم وليس المظلوم فقط ولا أستطيع ان أعينه
أنا الصمت يحبوني لاني اخرس لا أتكلم وأغطي عن بلواهم
أنا الصمت الجبان أنا الصمت الخوان أنا الصمت الولهان للعصيان
أنا الصمت أرى التعذيب في كل مكان ولا أستيطع أن أساعد أو أجادل
أنا الصمت أرى النهب والسرقة أمام أعيني ولاأستطيع أن أتكلم وأخبرهم
أرى أطفال يذبحون ولا أتكلم
أرى نساء تغتصب ولاأتكلم
أرى شيوخ تعذب وتقتل ولا أتكلم
أرى بأعيني كل المشكلات ولا أتفوه بأي كلمه من الكلمات
ولكني تكلمت الآن لأني لم أعد لوحدي مايسمى بالصمت
فأصبحةالأمه العربيه بأكملها تُسمى بالصمت
وأخذت مني كل صفاتي

منقووووووووووووووول