:جديد المواضيع
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

نص محاضرات (هل أتاك حديث الرافضة ) للشيخ/ أبو مصعب الزرقاوي- اقرأ يامسلم وأعرف عدوك

  1. #1
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    نص محاضرات (هل أتاك حديث الرافضة ) للشيخ/ أبو مصعب الزرقاوي- اقرأ يامسلم وأعرف عدوك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    قام أحد الإخوة الكرام (الأخ معتز - الحسبة )نسأل الله أن يجزيه خير الجزاء بتفريغ سلسلة محاضرات (هل أتاك حديث الرافضة ) للشيخ المجاهد أبو مصعب الزرقاوي رحمه الله.
    سوف تذهل أخي المسلم من مخازي هذه الفئة من بداية ظهور جدهم الأكبر اليهودي ابن سبأ إلى وقتنا الحاضر
    وسوف تذهل أيضا من كمية المعلومات التي يزخر بها شيخنا الكريم وإبداعه في ربط الأحداث ..!

    لتحميل المحاضرات صوتيا :

    المحاضرة الأولى
    http://ia301130.us.archive.org/1/items/7adith/0001.rm

    المحاضرة الثانية
    http://ia301130.us.archive.org/1/items/7adith/0002.rm

    المحاضرة الثالثة
    http://ia301130.us.archive.org/1/items/7adith/0003.rm

    ملاحظة : المحاضرة الأولى لم تفرغ بعد

    يتبع إن شاء الله ...


    0 Not allowed!
    :: الصادع بالحق ::

  2. #2
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    تفريغ المحاضرة الثانية :

    هل أتاك حديث الرافضة ؟ [2-3]

    بسم الله والحمد لله, والصلاة والسلام على سيد الخلقِ مُحمّدٍ وعلى آله وأصحابه الكرام, ومن تبعهم إلى يومِ القيامةِ من الأخيار ... أمَّا بعد:

    ففي أثناء الطور الثاني للخلافة العبَّاسيّة نجدُ أن الرافضة يظهرون من جديد, ولكن بلباسِ التَقيَّةِ التي يدينون بها حتى تظهر لهم الدولةُ واليد؛ كالثعلب يلبسُ جلدَ الشاة فلا ينخدعُ به إلا الراعي المُضيِّعُ لرعيته, والغافلُ بأمور دنياه عن أُمور دينه..

    فراحوا يتملقون ويتقربون نفاقًا من كبار المسؤولين في الدولة, ويُعلنون الولاءَ والطاعةَ جهرًا , ويُبيِّتونَ ما لا يرضى من القول سرًّا, حتى انخدع بهم كثيرٌ من الخلفاءِ العبَّاسيين...

    فنراهم يقلدونهم المناصبَ الهامَّة والحساسة في الدولة... ومثل هذا الرافضي الشهير "ابن العلقمي" الذي قلده الخليفةُ المستعصمُ الوزارةَ غفلةً منهُ وتضييعًا, وإلا.. أما كانت تكفيه العِبرُ من التاريخ القريب مما فعله الرافضةُ بأجداده..؟

    ولكن ليقضي الله أمرًا كان مفعولاً, وليرصدَ لنا التاريخُ جرائمَ القوم وخياناتهم, وقعودَهم لأهل السنة كل مرصد, وهم يترقبون بهم الدوائر.. فماذا كان جزاءُ الخليفة العباسي إلا أن تآمر الحاقدُ "ابن العلقمي" مع شيخه الرافضي "نصير الدين الطوسي" على هدمِ البلاد وقتل العباد وخلع الخليفة بعد أن راسلوا هولاكو ملك التتار بدخول بغداد, ووعدوه بمناصرته والتوطينِ له من خلال خطة وحيلة مكر بها ابن العلقمي؛ حيثُ أوهمَ الخليفةَ العبَّاسي بأن عدد الجنود كثر وزاد على ديوان الجند حتى باتوا من كثرتهم يُشكلون عبئًا اقتصاديًّا على الدولة, وأن الدولة تحتاج في مرافقها الأخرى أكثر من حاجتها في الجند...

    فأشار عليه أن يقلل نسبة الجند...

    فما إن وافق على هذه الفكرة وهذا المبدأ؛ حتى راح يُسرِّح الكتائب تلو الكتائب.. فبعد أن كان عدد الجنود ما يقارب المائة ألف صاروا قرابة العشرة آلاف جندي..

    وفي ذلك يقول ابن كثير: "وكان الوزير ابن العلقمي قبل هذه الحادثة يجتهد في صرف الجيوش وإسقاط اسمهم من الديوان، فكانت العساكر في آخر أيام المستنصر قريباً من مائة ألف منهم من الأمراء من هو كالملوك الأكابر الأكاسر، فلم يزل يجتهد في تقليلهم إلى أن لم يبق سوى عشرة آلاف ، ثم كاتبَ التتارَ وأطمعهم في أخذ البلاد ، وسهَّل عليهم ذلك ، وحكى لهم حقيقة الحال ، وكشف لهم ضعفَ الرجال؛ وذلك كله طمعًا منه أن يزيل السنّة بالكلية ، وأن يظهر البدعة الرافضية ، وأن يقيم خليفةً من الفاطميين ، وأن يبيد العلماء والمفتين ، والله غالب على أمره." ا.هـ.

    حينها أرسلَ ابنُ العلقمي إلى هولاكو يبلغه مدى الضعف الذي حل بالدولة وبالخليفة.

    وخرج هولاكو لاجتياح بغداد, حتى إذا صار على حدود البلاد؛ خرج له ابن العلقمي في جماعة من خاصته وأهله واجتمعوا بهولاكو , وأشار ابن العلقمي على أن تُدبَّر للخليفة خِطةٌ لاستخراجه وكبار قادته وأُمرائه وخاصته من حواشيه خارج البلد ليسهل القضاء عليه , ويسهل عليهم اجتياح بغداد..

    فجاء ابن العلقمي ينسج خيوط المكر والخيانة للخليفة المستعصم, ويشير عليه بأن يخرج لهولاكو ليعقد معه اجتماع صُلح يصطحب فيه خاصته من الحاشية والأمراء والقضاة والقادة...

    وبالفعل وثق الخليفةُ بوزيره الرافضي... كيف لا, وهو الذي قرَّبه إليه وعيَّنه له وزيرًا .. فماذا كانت نتيجةُ هذا التقارب السني الرافضي الشهير؟

    النتيجة هي ما استمرأ عليه الرافضةُ وألِفوه.. إنه الغدر والخيانه, حتى أن الخليفة لما قدم على هولاكو لم يكن هولاكو عازمًا على قتله بل تهيَّب ذلك, ولكن ابن العلقمي والطوسي شجَّعاهُ على ذلك, ونصحاه بقتله وقتل من جاء معه حتى تم لهم ذلك بالفعل..

    ودخل التتار إلى بغداد فأوقعوا فيها مذبحة عظيمة في النفوس, ومحرقة هائلة في الكتب و المكتبات , فلم ينج من ذلك إلا أهلُ الذمة من اليهود والنصارى ومن التجأ إلى بيت ابن العلقمي.

    وفي ذلك يقول الإمام الذهبي:
    "وفي سنة 656 هـ , أحاط أمر الله ببغداد فأصبحت خاوية على عروشها, وبقيت حصيدًا كأن لم تغن بالأمس, فإنا لله وإنا إليه راجعون, نازلها المغول في أخلاط من السُفِّل وأوباش من المنافقين, وكل من لم يؤمن بالرب, وكان ابن العلقمي الوزير واليًا على المسلمين وكان رافضيًّا جلدًا فلما استداروا ببغداد وخارت القوى وجف الريق وانخلعت الأفئدة أشار الوزير على الخليفة المستعصم بالله بمصانعة العدو, وقال دعني أخرج إليهم في تقرير الصلح, فخرج واستوثق لنفسه ولمن أراد, وجاء إلى الخليفة وقال إن الملك قد رغب أن يزوج ابنته بابنك أبي بكر, ويبقيك في الخلافة كما كان الخلفاء مع السلجوقية, ويرحل عنك فأجبه إلى ذلك فإن فيه حقن الدماء , وأرى أن تخرج إليه..

    فخرج الخليفة في جمع من الأعيان إلى السلطان هولاكو, فأنزله في خيمة, ثم دخل الوزير فاستدعى الأكابر لحضور العقد, فحضروا وضُربت أعناقهم, وصار كذلك يُخرج طائفة بعد طائفة فيقتلون, ثم صيح في البلد, وبُذل السيف واستمر القتل و السبي والحريق والنهب , وقامت قيامة بغداد فلا حول ولا قوة إلا بالله بضعا وثلاثين يومًا كل صباح يُدخل فرقة من التتار فيحصدون محلة حتى جرت السيول من الدماء, وردمت فجاج المدينة من القتلى, حتى قيل إنه راح تحت السيف ألف ألفٍ وثمانمائة ألف... والأصح أنهم بلغوا نحوًا من ثمانمائة ألف, وهذا شيء لا يكاد ينضبط فإنهم قتلوا في الطرق والجوامع والبيوت والأسطحة وبظاهر البلد ما لا يحصى, بل هي ملحمة ما جرى قط في الإسلام مثلها, وسبوا من النساء والصغار ما ملأ الفضاء.. وممن أسر ولد الخليفة الصغير وإخوانه, وقتل الخليفة وابناه أحمد وعبدالرحمن, وممن قتل مع الخليفة من الأعيان: أعمامه علي والحسين ويوسف, وجماعة من أهل البيت.

    وأخرج الصاحب محيي الدين الرئيس العلامة ابن الجوزي وبنوه عبدالله وعبدالرحمن وعبدالكريم, فضربت أعناقهم, وممن قتل صبرًا جماعة مستكثرون من العلماء والأمراء والأكابر, وخلت بغداد من أهلها, ودثرت المحال , واستولى عليها الحريق, واحترقت دار الخلافة , والجامع الكبير, حتى وصلت النار إلى خزانة الكتب, وعم الحريق جميع البلاد, وما سلم إلا ما فيه من هؤلاء الملاعين " ا.هـ.




    0 Not allowed!
    :: الصادع بالحق ::

  3. #3
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    ولم يقف هؤلاء الروافض الحاقدين في جرائمهم السياسية عند حد الإضرار بالخليفة وحاشيته لإسقاط الدولة الإسلامية وحسب؛ بل تمادى ضررهم إلى عامة المسلمين, فأخذوا يقطعون الطرق ويقتلون الآمنين من الناس ويأخذون القوافل , بل أخذوا يبتكرون وسائلَ مختلفة للفتك بالناس ونشر الرعب بينهم, فقد بلغ من جرأة هؤلاء المفسدين أنهم كانوا يخطفون الناس من الشوارع والحارات بأغرب الطرق , وكان الرجل يتبع خاطِفَه من سكون والخوفُ ملجمه والويل له إن أبدى مقاومة أو تحرك لسانه طلبًا للنجدة.. فإذا فعل ذلك استقر خِنجرُ خاطفه في قلبه..

    فكان الإنسان إذا تأخر عن بيته عن الوقت المعتاد لرجوعه تيقن أهله بأن الباطنية قتلوه؛ فيقعدوا للعزاء به, ويسودهم الحزن والأسى حتى يرجع.

    فأصبح الناس لا يمشون بالشوارع منفردين وكانوا على غاية من الحذر.

    ويُصوِّرُ لنا المؤرخ ابن الأثير صورةً لما فعله الباطنية بمؤذن خطفوه فيقول: "وأخذوا -الباطنية- في بعض الأيام مؤذنًا أخذه جار له باطني فقام أهله للنياحة عليه, فأصعده الباطنية إلى سطح داره وأروه أهله كيف يلطمون ويبكون وهو لا يقدر أن يتكلم خوفًا منهم‏.‏" ا.هـ.

    ومن أساليبهم الأُخرى التي استخدموها للفتك بأفراد المجتمع الإسلامي ونشر الرعب بينهم أنهم كانوا يخطفون الناس بحيل مختلفة ويحملون إلى منازل ودور غير معروفة حيث يسجنونهم أو يقتلونهم, وكان إذا مر بهم إنسان أخذوه إلى إحدى تلك الدور وهناك يعذبونه ثم يقتلونه ويرمونه في بئر في تلك الدار أُعدت لذلك الغرض.

    وكانت طريقتهم في خطف الناس أنه كان يجلس على أول الدرب المؤدية إلى إحدى هذه الدور رجل ضرير من الباطنية, فإذا مر به إنسانٌ سأله أن يقوده خطوات في هذا الدرب فتأخذه الرأفة والإحسان لعمل الخير.. فيقوده في هذا الدرب حتى إذا وصل إلى دار من دورهم قبضوا عليه وقتلوه ورموه في البئر..
    ولكن لم يلبث أن اكتشف الناس حيلة الباطنية هذه؛ ففتكوا بهم وقتلوهم .. ففي أحد الأيام صادف أن رجلاً دخل دار صديق له فرأى فيها ثيابًا وأحذية وملابس لم يعهدها فخرج من عنده وتحدث للناس بما رآه فداهم الناسُ البيتَ وكشفوا عن الملابس والثياب فعرفوا أنه من المقتولين فثار الناس وأخذوا يبحثون عمن قتل منهم, وتجردوا للانتقام من الباطنية بقيادة العالم أبي القاسم مسعود بن محمد الخجندي الفقيه الشافعي, فجمع الناس بالأسلحة وأمر بحفر الأخاديد , وأوقد فيها النيران وأمر العامة من الناس بأن يأتوا بالباطنية أفواجًا ومنفردين فيلقونهم في النار حتى قتلوا منهم خلقًا كثيرًا.

    وللعلم فإن ما سبق ذكره من تاريخهم الأسود في قطع الطريق وقتل الآمنين وخطفهم وخوف الناس وانقطاع رجائهم في من يفتقدونه من أهليهم هو ذات ما يحدث اليوم في أرض العراق وبلاد الرافدين من قبل الروافض, بل إنهم يتسترون في لباس الجيش والشرطة ليكون لهم السلطة جهارًا نهارًا في اقتياد الرجال من بيوتهم ومن ثمّ تعذيبهم وقتلهم, والاعتداء على النساء ونهب البيوت بحجة تفتيشها, فلا يستطيع أحد منعهم ..

    بل إن جرائمَهم صارت تتقصى أصحاب المؤهلات والكوادر العلمية خاصة, فمن يقوم بجرائم اغتيال الأساتذة الأكاديميين والقضاة والعلماء من أهل السنة ومن يتصيدهم غير هؤلاء الروافض وبأوامر من مرجعياتهم تعطى لفيالقهم على شكل بيانات منسوخة, وقد تسربت نسخ من هذه البيانات عبر الإنترنت فقرأها القاصي والداني, ولا مجال لإنكارها..



    0 Not allowed!
    :: الصادع بالحق ::

  4. #4
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    وفي عهد العثمانيين الذين جددوا حركة الجهاد الإسلامي وبدؤوا يجتاحون العالم حتى وصلوا إلى أوربا مستعيدين بذلك البلاد الإسلامية التي خسرها المسلمون أثناء الغزو الصليبي ؛ قامت يد الغدر والخيانة الرافضية الفكر والمنهج اليهودية الأصل والمنشأ والتي اعتادت أن تطعن ظهر الأمة لتحول بين المسلمين وبين جهادهم ضد الكفر والكفار, امتدت من جديد لتستغل انشغال العثمانيين أثناء توغلهم في قلب أوربا مجاهدين ليقوموا بحركات انفصالية خارجين عن الخلافة الإسلامية العثمانية براءة ومتحالفين مع أعداء الإسلام ولاءً؛ فتعاونوا مع البريطانيين والبرتغاليين والفرنسيين والروس حتى أضعفوا الخلافة العثمانية وأنهكوها فكانوا من أكبر أسباب سقوطها حيث شكلوا عدة جبهات وعدة حركات انفصالية؛ فكان الصفويين في شروان والعراق وفارس والبهائيون في بلاد فارس, ولهم نشاطات في مناطق متفرقة, والقاديانية في الهند والنصيرية والدروز في بلاد الشام .

    فمن جرائم الصفويين في الجانب السياسي خروجهم على الخلافة العثمانية, وتأسيس دولة مستقلة لهم عام 1500 م معلنين دين الرفض على البلاد كدين أساس , ولم يكتفوا بهذا, بل حاربوا أهل السنة الذين كانوا يشكلون أكثرية فيها, حيث بلغت نسبتهم ما يقارب 65% . ثم تحالفوا بعد ذلك مع الإنجليز في عهد الشاة عباس الصفوي عام 1588 م ومكنوا لهم في البلاد وجعلوا لهم فيها أوكارًا يتم الاجتماع فيها معهم للتآمر ضد الخلافة العثمانية لدرجة أن مستشاريه كانوا من الإنجليز, وأشهرهم السير أنطوني, وروبرت تشيرلي,

    وأما جرائمهم في ما يتعلق بجانب الدين والعقيدة؛ فمنها صرفهم الحجاج الإيرانيين من الحج إلى مشهد بدل أن يحجوا إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة..

    حيث قام شاه عباس الصفوي بالحج إلى مشهد مبتدءًا بنفسه سيرًا على الأقدام؛ ليصرف الناس عن الحج إلى مكة وليكون قدوتهم, ومن ذلك الحين أصبحت مشهد مدينة مقدسة لدى الرافضة الإيرانيين.

    وفتح الصفوي شاه عباس بلاده للمبشرين الغربيين حتى سمحوا لهم ببناء الكنائس ومد بناء جسور من التعاون الاقتصادي والعسكري والسياسي.



    0 Not allowed!
    :: الصادع بالحق ::

  5. #5
    عضو فائق التميز

    User Info Menu

    وفي ذلك يقول سليم واكيم في كتابه: إيران في الحضارة/" وإثر ظهور البرتغاليين في المنطقة بدأت إيران علاقات تجارية مع إنجلترا وفرنسا وهولندا ومهدت هذه العلاقات إلى اتصالات على مستوى دبلوماسي وثقافي وديني عند اعتلاء شاه عباس الأول عرش فارس عام 1587 م , وسجلت تغييرات أساسية في البلاد وفي علاقاتها مع الغرب, وكان من نتائج التحول السياسي الذي أحدثه شاه عباس أن غص بلاطه بالمبشرين والقسس, فضلاً عن التجار والدبلوماسيين والصناع والجنود المرتزقة؛ فبنى الغربيون الكنائس في إيران, وأما البهائيون فقد خرجوا على الدولة العثمانية وتعاونوا مع الاستعمار الإنجليزي, ونادوا بتعطيل الجهاد بل إلغائه أمام زحف الاستعمار الإنجليزي مما يعني الاستسلام والخنوع للاستعمار, وكانوا مرتبطين بالمحافل الصهيونية؛ كالماسونية السرية والتي يدار من خلالها التآمر على دين الإسلام ودولته حتى لا تقوم له قائمة, ويدبر لقادة الإسلام والجهاد خطط الاغتيالات والقتل..

    وأما القاديانيون فقد تعاونوا مع الإنجليز, بل إن الإنجليز هم الذين ساهموا في نشأتهم فخرج زعيمهم غلام أحمد يدعي أنه هو المهدي المنتظر, ثم استمر حتى ادعى النبوة, وأمر بتعطيل الجهاد حتى يخذل أتباعه عن جهاد الإنجليز الذي كان على أشده الأمر الذي يدل على أنهم ما أُنشئوا إلا من أجل تعطيل الجهاد, فلذا نجد أتباعهم اليوم ينشطون أكثر في فلسطين حتى يخذلوا عن الجهاد ضد اليهود المحتلين.

    وأما النصيريون فكذلك تعاونوا مع الصليبيين أثناء الغزو الصليبي وكانوا سببا في سقوط بلاد الشام وبيت المقدس, كما تعاونو من قبل مع التتار ضد المسلمين وكانوا سببًا في اجتياح بلاد الشام..

    وأما الدروز .. فقد تطوع عدد كبير من أبنائهم في جيش الدفاع الصهيوني طمعا في إنشاء دولة مستقلة لهم في كل من سوريا ولبنان, وفي حرب سنة 1967 م ذاق المسلمون في الجولان والأردن الويلات من الدروز العاملين في الجيش الدفاع الإسرائيلي ولم يرحموا شيخًا كبيرا ولا طفلا صغيرا,

    وعلى أنقاض الدولة العثمانية , وبعد تفتيت العالم الإسلامي إلى دويلات قومية كما خطط لها الصهاينة والصليبيون, وعلى رأسهم الرافضة تشكلت في بلاد فارس إيران, وتبلورت دولة مركزية للرافضة, ولمرجعياتهم الدينية, وصارت المقر الرئيس للاجتماعات الدورية التي تجري بين فترة وأخرى كلَّ ما استجد للرافضة أمر من أمورهم الهامة, أو كلما أرادوا أن يخرجوا بفتاوى جديدة لعوامهم تتوافق مع مجريات الأمور, التي يواجهونها في دولهم المختلفة في العالم.. تمامًا كاليهود في اجتماعاتهم السرية الدورية متخذين من هذه الدولة الأم مركزًا ومستندا لتصدير المذهب والمنهج الفكري أولاً, ثم بعد ذلك إعادة بسط النفوذ والسيطرة السياسية..
    وإلى هذه الحقيقة .. أشار الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية, وصرح بذلك ما يسمى بآية الله شريعة مداري في لقاء له مع صحيفة السياسة الكويتية بتاريخ 26 يونيو عام 1987 م , وقال بالحرف الواحد: "إن زعامة الشيعة في إيران وفي قم بالذات" وأضاف قائلاً "لابد من مجلس أعلى للشيعة في العالم"
    وهذا بالفعل ما قام به آيتهم وإمامهم الخميني حين نادى بإسقاط حكم الشاه متذرعا بعلمانيته, وأنه لابد من قيام ثورة إسلامية لنشر مبادئ الإسلام عليها , وهو يقصد بذلك الإسلام الرافضي -لا الإسلام الحقيقي..

    يُتبع إن شاء الله تعالى ...


    0 Not allowed!
    :: الصادع بالحق ::

  6. #6

  7. #7
    عضو شرف

    User Info Menu

    يرجى استكمال الموضوع

    جزاك الله خيرآ ونفع بك


    0 Not allowed!
    Understanding Product Design for Injection Molding-665566551-jpg 665566551-jpg

    { الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ }

  8. #8

  9. #9

  10. #10
    عضو

    User Info Menu

    و ما هي مؤهلات الزرقاوي حتي نتبين ثقة حديثه ؟

    هل درس فقه أو حتي تاريخ ؟؟

    للأسف الزرقاوي كل ما كان يهمه هو تأجيج الطائفية في العراق و لا شئ غيرها


    0 Not allowed!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •