:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 6 من 6

دعوة للترجمة>>> STOP, DROP and ROLL

  1. #1
    مشرف عــــــــام

    User Info Menu

    Wink دعوة للترجمة>>> STOP, DROP and ROLL

    STOP, DROP and ROLL

    Anxiety Self-Help Tip



    [GLINT]هذه دعوة لترجمة هذا الموضوع الرائع والإستفادة منه[/GLINT]

    From Lollybelle
    If you start to feel anxious, follow the fireman's instructions: stop, drop and roll

    STOP - At the very first sign of nervousness, stop and admit to
    yourself that you are having anxiety symptoms. Tell yourself that you won't fight it - you'll just let it come

    DROP - Drop all of your muscles into an "over-relaxed" position. Let your body experience any symptoms it wants to while you are in this "over-relaxed" state

    ROLL - Roll with it. Focus your mind on your breathing. In and out. Nice, regular deep tummy breaths that supply your brain with the oxygen it's lacking at the moment. Keep your thoughts focused (in and out) until your body gets angry that your mind is not paying attention to its tantrum and just gives up on the "game." Without your mind focusing on your body symptoms, there's no fuel for the fire

    So, pls, STOP, DROP and ROLL!



    0 Not allowed!


    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  2. #2
    عضو

    User Info Menu

    أظن أن موضوعك ببساطة يتكلم عن المعالجة الشخصية لما يصيب بعض الأشخاص من مرض نفسي وهو ما يسمى (الرهاب):
    اولاً:حاول أن تصارع النوبة التي تصيبك وذلك بأن تسيطر على أعصابك من خلال ان ما أصابك ليس حقيقيا انما هو خيالات متوهمة.
    ثانيا:حاول الإسترخاء من خلال السماح لعضلاتك بالتمطي.
    ثالثا:حاول ان تركز على أخذ نفس طويل ولكن بهدوء وبطءتنفس شهيقا وزفيراً كي تنعش دماغك بأكبر كمية من الأوكسجين.
    أنا الآن لم أترجم لك حرفيا ولكنني فهمت موضوعك فتكلمت عنه علماً انني أصبت بهذا المرض من قبل وقد شفيت منه بفضل الله تعالى وإذا أردت تفاصيل عن معاناتي الشخصية بسبب هذاه النوبات الرهابية وكيف انني شفيت منها وعلى يد من فانا حاضر.


    0 Not allowed!

  3. #3
    مشرف عــــــــام

    User Info Menu

    الأخ عماد
    اولاً: اشكرك على المشاركة
    ثانياً:الحمد لله على سلامتك وشفائك من هذا المرض
    ثالثاً: نعم يا ريت تفيدنا بهذه المعاناة وكيف انك شفيت منها

    جزاك الله خير



    0 Not allowed!


    أعــــــوذ بالله من نفــــــحة الكبرياء




    http://www.arab-eng.org/vb/uploaded2...1279788629.swf

    "إن العـمل القليل المســتمر خير من العـمل الكثير المـنقطع.."


    حسبنا الله ونعم الوكيل

  4. #4
    عضو شرف

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي عماد حمد لله على شفاءك ، وجعلنا لا نسمع مكروه لأحد أخواننا المسلمين .

    [LINE]hr[/LINE]

    الرهاب (الخوف) الاجتماعي Social Phobia
    هل تعاني من الرهاب (الخوف) الاجتماعي؟
    لست وحدك في ذلك!

    الدكتور/ عبدالرزاق الحمد
    رئيس قسم الطب النفسي - كلية الطب - جامعة الملك سعود - الرياض - المملكة العربية السعودية
    هاتف: مكتب 4672362 - عيادة 4564458
    فإن ما يقارب من 10% من الناس يرهبون المناسبات الاجتماعية مما يؤثر سلبيا على حياتهم الاجتماعية والتعليمية والعملية وعلاقاتهم الشخصية بصورة كبيرة. ولكن هل تعلم أن لهذه الحالات علاج جيد وفعال؟ لعلك تجد المساعدة لدى الطبيب النفسي.
    1. هل ترهب (تتخوف) أن تكون مركز اهتمام ونظر الآخرين؟
    2. هل تخاف من إحراج نفسك أمام الآخرين؟
    3. هل تحاول غالبا تجنب أي من المواقف التالية؟:
      • التحدث في المجتمعات
      • الحديث مع المسئولين
      • حينما يتركز النظر عليك
      • الأكل أو الشرب أو الكتابة أمام الآخرين
      • حضور الحفلات
    4. حينما تتعرض لأي موقف من المواقف المذكورة أعلاه، هل تعاني من الخجل واحمرار الوجه، الارتعاش، الاضطراب، الخوف من الاستفراغ أو الشعور المفاجئ بالرغبة إلى الذهاب إلى دورة المياه؟
    إذا كانت إجابتك لأي من الأسئلة 1 أو 2 أو 3 بنعم فهناك احتمال أنك تعاني من الخوف الاجتماعي. وإذا كانت إجابتك أيضا للسؤال رقم 4 بنعم فإنك بالتأكيد تعاني من الخوف الاجتماعي.

    ما هو الرهاب (الخوف) الاجتماعي؟
    الرهاب (الخوف) الاجتماعي حالة طبية مرضية مزعجة جدا تحدث في ما يقارب واحد من كل عشرة أشخاص، وتؤدي إلى خوف شديد قد يشل الفرد أحيانا ويتركز الخوف في الشعور بمراقبة الناس.

    إن هذا الخوف أكبر بكثير من الشعور العادي بالخجل أو التوتر الذي يحدث عادة في التجمعات بل إن الذين يعانون من الرهاب (الخوف) الاجتماعي قد يضطرون لتكييف جميع حياتهم ليتجنبوا أي مناسبة اجتماعية تضعهم تحت المجهر. إن علاقاتهم الشخصية ومسيرتهم التعليمية وحياتهم العملية معرضة جميعها للتأثر والتدهور الشديد. وكثير من المصابين يلجأون إلى الإدمان على الكحول أو المخدرات لمواجهة مخاوفهم.

    تبدأ عادة حالة الرهاب (الخوف) الاجتماعي أثناء فترة المراهقة وإذا لم تعالج فقد تستمر طوال الحياة وقد تجر إلى حالات أخرى كالاكتئاب والخوف من الأماكن العامة والواسعة.

    من أفواه المرضى
    • (لعدة مرات رفضت الترقية في عملي وذلك لأنني سأضطر أن أقود الناس وأوجههم وذلك مالا أستطيعه)
    • (لقد لجأت إلى الكحول (الخمر) لتساعدني على حضور الحفلات أو إلقاء المحاضرات والدروس. ولكن في النهاية أصبح الكحول مشكلة تضاهي مشكلة الرهاب الاجتماعي)
    ما هي الأعراض؟
    تسبب حالة الرهاب (الخوف) الاجتماعي أعراضا مثل احمرار الوجه، رعشة في اليدين، الغثيان، التعرق الشديد، والحاجة المفاجأة للذهاب للحمام. إذا كنت تعاني من الرهاب (الخوف) الاجتماعي فمن المحتمل أنك تعاني من واحد أو أكثر من هذه الأعراض عندما تتعرض للمناسبة الاجتماعية التي تسبب الخوف. وفي بغض الحالات مجرد التفكير في تلك المناسبات يحدث القلق والخوف. إن المحاولة الجاهدة لمنع حدوث الأعراض قد تدفع المريض إلى تجنب هذه المناسبات بصورة نهائية مما يكون مدمرا للحياة الاجتماعية أيضا.
    من أفواه المرضى
    • (إن وقوفي في طابور المحاسب في الأسواق العامة سبب لي كثيرا من المتاعب وكلما اقتربت من نهاية الطابور كلما ازددت رعشة وتعرقا وفي النهاية قررت عدم الذهاب للأسواق).
    هل يمكن علاج الرهاب (الخوف) الاجتماعي؟
    نعم وبالتأكيد إن طبيبك يمكنه أن يساعدك بالعلاج الدوائي أو بالعلاج السلوكي أو بهما معا. ونطمئنك أن آلافا ممن يعانون من الرهاب (الخوف) الاجتماعي قد تحسنوا على هذا العلاج.
    من أفواه المرضى
    • (لم أعلم أنها حالة مرضية يمكن علاجها ولكني ظننت أنها جزء من شخصيتي)
    • (إن أول مرة شعرت بفائدة العلاج عندما ذهبت لصرف شيك من البنك ولأول مرة في حياتي لم ألاحظ أي ارتعاش في يدي عند توقيعه)
    • (في البداية خشيت أن يظن الناس بأنني مجنون لو ذهبت لطبيب نفسي ولكن العلاج أحدث تغييرا حقيقيا حيث لاحظ ذلك جميع أصدقائي)
    دعم الأصدقاء والأقارب
    إن لدي صديق أو قريب يحتمل أنه يعاني من الرهاب (الخوف) الاجتماعي. فهل يمكنني المساعدة؟
    إن دعم الأصدقاء والأقارب يمكن أن يساعد كثيرا وهذه خطوط عريضة لذلك:

    • تعلم وتعرف بعمق عن هذه الحالة.
    • تقبل واعترف بأن مشكلة حقيقية، لأن الرهاب (الخوف) الاجتماعي ليس نوعا سيئا من الخجل ولكنه حالة مرضية ويجب أن نتعامل معها بجدية.
    • كن متفهما - وأعلم أن إتاحة الفرصة للمريض لشرح مشكلته سيساعده ليشعر بعدم العزلة وأن لا يخجل من حالته.
    • لا تعتبر الحالة المرضية خطأ لأحد معين وتلقي باللوم عليه أو على نفسك أو على المريض.
    • شجع المريض بلطف ليراجع الطبيب المختص. واعترف أن هذا القرار صعب بحكم طبيعة الحالة المرضية والتي تجعل المريض يرهب من طلب المساعدة من الناس الغرباء ومنهم الطبيب.
    • شجع المريض من بداية العلاج أن يستمر ويواصل عليه وأظهر تقديرك وإعجابك بأي تحسن يطرأ مهما كان قليلا.
    • عندما يبدأ تأثير العلاج فإن ذلك سيشجع المريض أن يبدأ بمواجهة المناسبات الاجتماعية المثيرة للخوف والرهاب وهنا فإن دعمك وتفهمك له مهم جدا.
    • في المنزل ينصح المريض ويشجع أن يواصل حياته اليومية بشكل طبيعي بقدر الإمكان ولهذا فلا تقبل أن تكيف حياتك لتتمشى مع مخاوفه وقلقه.

    المصدر


    0 Not allowed!

  5. #5
    V.I.P

    User Info Menu

    جزاك الله خيرا أخي مهاجر على الموضوع الرائع...
    وجزاك الله خيرا أخي أبو حسين على المعلومات القيمة لموضوع الرهاب الاجتماعي...

    في الواقع..كثير من الناس قد يستهين ببعض الامراض النفسية وينكرونها إلى أن تتفاقم وتصبح صعبة العلاج .... ويرجع هذا إلى أسباب منها الخوف والخجل وقلة الوعي الطبي... وقد يظن البعض أن مرضهم نفسي...فيكتشف بعد زمن أنه عضوي..

    أعزائي.... يجب ألا نتردد أبدا في استشارة الطبيب عن أية أعراض نلاحظها.... ومن الأفضل استشارة الطبيب العام الذي يحول المريض إلى المختصين..

    عافانا الله وإياكم أجمعين وشفى مرضى المسلمين...آمين


    0 Not allowed!

  6. #6
    عضو متميز

    User Info Menu

    لدي سؤال
    لماذا كلما اري موضوع طبي او نفسي اشك ان لدي بعض اعراض هذا المرض او حتي الحالة النفسية
    فانا اجد بعض اعراض الرهاب في ذاتي و ليست الكل و لكن هل فعليا يوجد شيء ام لا لا اعلم ..
    علي فكرة انا ادرس بعض مواد الحاسوب و يقال عني محاضر جيد .. احاول في بداية المحاضرة ان لا انظر للطلاب حتي لا تتبعثر المادة المحفوظة في راسي .. ثم بعد ذلك احاول ان اشرك الطلاب في المادة حتي ارفعهم لدرجة ينسون فيها انني محاضر و ان اتحدث معهم كصديق ثم بعد ذلك احاول ان اركز افكار الطلاب الجالسين امامي في بعض النقاط صعبة الفهم حتي لا يبعدوا بخيالهم خارج القاعة .. وعندها احس انني ملكت المادة و ملكت تفسي و ملكت القاعة وهي اجمل لحظة .. ولكن اذا تزكرت هذه النقطة قد افقد التركيز و سياق طريقة التدريس ..
    لا اعلم احببت ان اشرككم فيما يحصل لي بعض الاوقات .. ربما اكون احد المصابين بالمرض موضوع التعليق ..
    او لا اكون مصاب ..


    0 Not allowed!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •