هاشم عبده هاشم

** أجمل ما في الدنيا
** بل.. أحلى ما في الكون
** لحظة أمل
** تشرق في سمائنا..
** وتريح مشاعرنا..
** وتهدئ خواطرنا..
** وتملأنا.. بالتفاؤل.. والراحة..
** فالأمل.. كالشعلة..
** يضيء الطرق المعتمة..
** ويهدئ النفوس المشحونة..
** ويحول الشقاء
** والتعب..
** والمعاناة..
** إلى جنان وارفة..
** جنان خضراء.. في زمن القحط..
** لكن الأمل..
** لا يزهر.. حين يطول به الأجل
** ويمتد العمر..
** ولا يتحقق بعضه
** لا.. يتحرك خطوة
** في الاتجاه الصحيح..
** عندها..
** يتحول الأمل إلى يأس..
** واليأس.. إلى احباط..
** والاحباط.. إلى بلادة..
** والبلادة إلى كتلة حسية ميتة..
** وعندها..
** يموت في داخلنا الإنسان
** فلا يصبح إنساناً..
** بل يصبح وحشاً..