:جديد المواضيع
صفحة 5 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 80

التصميم المستدام و العمارة الخضراء

  1. #41
    عضو فعال

    User Info Menu

    شكرا اخي الكريم علي هذه المعلومات القيمة ...


    0 Not allowed!
    ARCHITECT : SAYED
    يمكن زيارة مدوناتي من خلال هذه الروابط
    ARCHITECTURE ENGINEERING
    AMAZING BUILDING

  2. #42
    عضو فعال

    User Info Menu

    الصمت ... واجب في هذه الحالات

    لقد هرب مني الكلام ... لم اجد التفاعل المتوقع من هذا الموضوع ,

    وعلي كل حال ... [grade=00008B FF6347 008000 4B0082]كل عام وانتم بخير [/grade]


    0 Not allowed!
    ARCHITECT : SAYED
    يمكن زيارة مدوناتي من خلال هذه الروابط
    ARCHITECTURE ENGINEERING
    AMAZING BUILDING

  3. #43
    عضو

    User Info Menu

    بداية ..اكرر دائما شكرنا لك على المواضيع القيمة التي تقوم بطرحها
    و إذا كان صمتك من فضة....... فإن كلامك من ذهب
    بالنسبة للموضوع الذي طرحته فإنني اجد ( و هو رايي الشخصي) أنه من الصعب ايجاد وجهة استراتيجية واضحة للعمل بها .
    لقد كانت ميولي السابقة هي نحو عمارة ذات كتل ضخمة و واجهات براقة و مواد بناء متطورة ...لكن مع بروز فكرة التنمية المستدامة ...و مسألة الحفاظ على البيئة ...و العمارة الخضراء الصديقة للبيئة.... وجدت بالفعل أن هذه هي العمارة الحقيقية ..لكننا لا ننكر سيطرة الاتجاه السائد و خاصة في البلدان المتقدمة نحو عمارة بعيدة كل البعد عن الحلول البيئية بل تسعى دائما إلى عمارة الكتل الضخمة و المرتفعة و الأشكال الجديدة و المبتكرة و الواجهات المبهرة و البراقة ...و بالتالي يصبح من الصعب حقا حل هذه المسالة المعقدة أي إيجاد التوافق بين ما هو سائد حاليا و بين ما هو مطروح عن العمارة البيئية الصديقة للبيئة ...لذلك أجد (اكرر هذا رايي الشخصي) ضرورة وجود تلائم بين الاتجاهين بما يتوافق مع الوضع الحالي مع اولوية الحلول البيئية البحتة ..إن امكن .
    إنني مع الحل البيئي و لكن ليس في جميع الحالات هناك تأثير للمكان بجميع مقوماته البيئية و الاجتماعية و الثقافية و... (يجب الا نتجاهل الوضع الذي وصل إليه العالم حاليا ..و نرفع فقط شعارات التنمية المستدامة ..البييئة و الحفاظ عليها لأننا عند ذلك لن نجد أذان صاغية)
    هذا و لحديثنا بقية...

    و كل عام و انتم بخير


    0 Not allowed!

  4. #44

  5. #45

  6. #46
    عضو

    User Info Menu


    أشكر الأخ سيد مرعي على جهده و عرضه هنا، و لي بعض التعليق:

    ان المفاهيم و المبادئ المعروضة جميلة و قابلة للتفكير، إنما طرق ربطها و تنفيذها في الواقع الهندسي المهني يحتاج إلى توضيح أكبر، و طرق عملية أظهر، ذلك لأن تطبيق أنظمة الاستدامة في المباني في الوقت المعاصر تعتمد بشكل كبير على توظيف التقنية في الحفاظ ز الاستغناء عن كثير من الطاقة و الموارد المهدورة.

    نرجو منك محاولة الرد على هذا التعليق و لك جزيل الشكر مكررا.



    0 Not allowed!

  7. #47
    جديد

    User Info Menu

    شكرا على الموضوع الشيق بس ممكن اعرف كيف احصل على هذاالكتاب


    0 Not allowed!

    من مواضيع الصباغ :

    معمار حيفا

  8. #48
    عضو متميز

    User Info Menu

    ستجدني مشارك يا أخي في موضوع عن العمارة الخضراء وقد قمت بعمل بحث وانزلت جزء كبير منه لعله ينفعك

    الموضوع علي هذا المنتدي بعنوان
    [frame=11 70]التصميم المستدام و العمارة الخضراء [/frame]

    وذلك بتاريخ 30-12-2005

    واذا احتجت لاي مساعدة لا تتردد في طلبها وشكرا


    0 Not allowed!

  9. #49

  10. #50
    عضو

    User Info Menu

    Cool

    جميع الصور لم استطيع اظهارها لعدم معرفتى بكيفية ارسال ملف كامل برجاء اخبارى كيف يمكننى ارسال ملف كامل وشكرا

    العمارة الخضراء



    إن العمارة الخضراء احد الاتجاهات الحديثة في الفكر المعماري والذي يهتم بالعلاقة بين المباني والبيئة .فهي يجب إن تقابل احتياجات الحاضر دون إغفال حق الأجيال القادمة لمقابلة احتياجاتهم أيضا .

    فان المباني الخضراء ماهى إلا مباني تصمم وتنفذ وتتم أدارتها بأسلوب يضع البيئة في اعتبارة كما إن احد اهتمامات المباني الخضراء يظهر في تقليل تأثير المبنى على البيئة إلى جانب تقليل تكاليف انشائة وتشغيلة .

    فهي دعوة إلى التعامل مع البيئة بشكل أفضل يتكامل مع محدداتها , وتسد اوجة نقصها أو تصلح عيبها أو تستفيد من ظواهر هذا المحيط البيئي ومصادرة ومما سبق يمكن تعريف العمارة الخضراء بأنها : عملية تصميم المباني بأسلوب يحترم البيئة مع الأخذ في الاعتبار تقليل استهلاك الطاقة والموارد مع تقليل تأثيرات الإنشاء والاستعمال على البيئة مع تعظيم الانسجام مع الطبيعة .

    العمارة الخضراء ليست بفكر جديد :

    يمكن ملاحظته في مأوى الكائنات الأخرى من الحشرات والطيور والثدييات الصغيرة فلقد أودع الله في العنكبوت مهارات خاصة تمكنه من نسج الخيوط بأسلوب هندسي حاذق وبأشكال مختلفة تتناب مع طبيعة المكان الذي ينسج فية بيته

    وأيضا بيوت النحل هذة محكمة فى غاية الدقة والإتقان فى تسديها ورصها فلو تأملنا الشكل المسدس فإننا نجدة الشكل الوحيد من بين الإشكال المسدس

    إما النمل فيبنى بيوتا تتوافر داخلها الرطوبة والدف وهو يستخدم فى سبيل ذلك مادة بناء خاصة يتخيرها من الطين الردى التوصيل للحرارة كما يختار موقع المسكن بحيث لا تغمره مياة الأمطار او الفيضان على منحدرات كثبان الرمل

    وفى مصر الفرعونية فقد تم توجية أسطح الاهرامات نحو الجهات الأصلية بدقة عالية وتم عمل مجريان يخترقان جسم هرم خوفو فتحاتها فى غرفة الملك .







    كما تم توجية مداخل المعابد بحيث تصل أشعة الشمس (أشعة الإلة رع ) الى داخل قدس الأقداس فى شروقها يوما فى السنة يطلق علية يوم مولد المعبد .

    إما اليونانيون القدماء فقد اهتموا بالاستفادة من الإشعاع الشمسي للحصول على التدفئة اللازمة لمبانيهم .

    مبادئ العمارة الخضراء :

    1- الحفاظ على الطاقة : -

    فالمبنى يجب أن يصمم وشيد بأسلوب يتم فية تقليل الاحتياج للوقود الحفري والاعتماد بصورة اكبر على الطاقات الطبيعية



    2- التكيف مع المناخ : -

    يجب إن يتكيف المبنى مع المناخ وعناصره المختلفة ففي اللحظة التي ينتهي فيه البناء يصبح جزءا من البيئة كشجرة أو كحجر ويصبح معرضا لنفس تأثيرات الشمس أو الأمطار أو الرياح كاى شئ أخر متواجد فى البيئة . فإذا استطاع المبنى أن يواجة الضغوط والمشكلات المناخية وفى نفس الوقت يستعمل جميع الموارد المناخية والطبيعية المتاحة من اجل تحقيق راحة الإنسان داخل المبنى فيمكن إن يطلق على هذا المبنى بأنه متوازن مناخيا

    فمثلا نجد إن المسكن الجليدي بتشكيلة الخارجي المتميز وتشكيل فراغه الداخلي يوفر المعيشة فى مكان مرتفع يتجمع فية الهواء الساخن للتدفئة بعيدا عن المناخ الثلجي القارص البرودة بالخارج وبأسلوب بسيط وفى المقابل نجد ان المسكن ذو الفناء الداخلي يقوم بتخزين الهواء البارد ليلا لمواجهة الحرارة الشديدة نهارا فى المناخ الحار الجاف يعمل التشكيل العام لكتلة المسكن الاستوائي على تسهيل حركة الهواء خلالة مما يساعد على التخلص من الرطوبة العالية التي تعمل على زيادة الإحساس بالسخونة وكلها أساليب معمارية فطرية استخدمها الإنسان لمقاومة قسوة المناخ .











    3- التقليل من استخدام الموارد الجديدة : -

    هذا المبدأ يحث المصممين على مراعاة التقليل من استخدام الموارد الجديدة فى المباني التي يصممونها كما يدعوهم إلى تصميم المباني وإنشائها بأسلوب يجعلها هي نفسها أو بعض عناصرها – فى نهاية العمر الافتراضي لهذة المباني – مصدرا وموردا للمباني الأخرى فقله الموارد على مستوى العالم لإنشاء مباني للأجيال القادمة خاصة مع الزيادات السكانية المتوقعة يدعو العاملين فى مجال البناء للاهتمام بتطبيق هذا المبدأ بأساليب وأفكار مختلفة ومبتكرة فى نفس الوقت .

    4- احترام الموقع : -

    الهدف الاساسى من هذا المبدأ إن يطأ المبنى الأرض بشكل وأسلوب لا يعمل على إحداث تغييرات جوهرية فى معالم الموقع ومن وجهة نظر مثالية ونموذجية إن المبنى إذا تم ازالتة أو تحريكة من موقعة فان الموقع يعود كسابق حالتة قبل أن يتم بناء المبنى .

    وتعتبر قباب وخيام البدو الرحل احد الأمثلة المعبرة عن هذا المبدأ فهذه الخيام يتم نسجها من شعر الأغنام والإبل ويتم تدعيمها وتثبيتها ببعض الأوتار الخشبية والحبال فقط وعند رحيل البدو إلى أماكن أخرى بحثا عن الكلأ لرعى أغنامهم فنلاحظ عدم حدوث أية تغيرات جوهرية بالموقع وربما لا يستدل على أقامتهم إلا من بقايا رماد النار التي كانوا يشعلونها لطهي الطعام اوللتدفئة ليلا.





    5- احترام المتعاملين والمستعملين : -

    فبالنسبة للعاملين فى الصناعة البناء فانه من اللازم اختيار أساليب تنفيذ تقلل من الأعمال الخطرة غير الآمنة والتي تؤدى فى كثير من الأحيان إلى الحوادث أو مصرع العمال إثناء تأديتهم لإعمالهم .

    كما أن حد جوانب احترام مستعملي المبنى يظهر فى أهمية التأكيد على جودة عمليات التشييد لمجابهة بعض الكوارث البيئية للأعاصير والزلازل مثلا .

    6- التصميم الشامل :

    إن جميع مبادئ العمارة الخضراء يجب إن تراعى بصورة متكاملة فى إثناء عملية تصميم المبنى أو تخطيط المدينة وربما يكون من الصعب فى الواقع العملي تحقيق كل المبادئ السابقة ولكن مع الدراسة الدقيقة والمتأنية إلى جانب اقتناع المجتمع بهذا الفكر فلن يكون ذلك مستحيلا.













    نموذج مبنى بنى على أسلوب العمارة الخضراء :-



    برج ميسينياجا بكووالالمبور :



    يتكون البرج من 15طابقا وهو يعكس نتائج الدراسات التي قام بها مصممة على المباني العالية فى المناطق الحارة لذلك فقد استخدم العديد من المعالجات المناخية فى تصميم مبناه بداية من التشجير اللولبي الذي يرتفع على واجهة المبنى والتشجير المائل فى الأدوار السفلى والنوافذ الغاطسة فى الواجهات الشرقية والغربية والواجهات الزجاجية فى الواجهات الشمالية والجنوبية.

    كما تم وضع بطارية الخدمات فى الواجهة الشرقية المعرضة للشمس لتوفر الحماية للفراغات الداخلية من أشعة الشمس القوية كما تسمح بالإضاءة والتهوية الطبيعية للسلالم ودورات المياة مع استخدام كاسرات شمسية فى جانب المبنى العرض للشمس كما استخدام المعماري التراسات الخارجية والأفنية المعلقة التي تلتف حول الواجهات لتوفير التهوية الطبيعية للفراغات الداخلية وأخيرا فان أهم ملامح هذا البرج الدائري هي التغطية المفرغة فوق سطحة العلوي والتي علو حمام السباحة

    لقد تميز هذا المشروع بمعالجات مناخية جريئة ومدروسة فى واحد من المباني المرتفعة بمنطقة ذات مناخ استوائي وبأساليب غير تقليدية أو نمطية تتم عن وعى بيئي راقي وتجعلة نموذجا للمباني المرتفعة الصديقة للبيئة والتي تبنى فى البيئات الحضرية ذات المناخ الحار الرطب


    0 Not allowed!

صفحة 5 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •