:جديد المواضيع
صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 1234567 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 80

التصميم المستدام و العمارة الخضراء

  1. #21
    عضو متميز

    User Info Menu

    اتمني ان اكون قدمت شئ مفيد للجميع ومن خلاله يتعرفوا علي العمارة الخضراء أو العمارة المستدامة
    شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكرا
    الموضوع علي ثلاث حلاقات نظرا لحجمه


    0 Not allowed!

  2. #22
    عضو فعال

    User Info Menu

    Cool

    [frame=13 70]

    السلام عليكم ورحمة الله
    شكرا لك أخ جودي
    الموضوع جيد وبه جهد طيب جعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامة
    أشرت في رسالتك الي ان الموضوع منقول نود منك [mark=00CC99]الاشارة الي المرجع لتعم الاستفادة لانني أعمل بالبحث فى هذا الموضوع ولي مقال منشور علي المنتدي بعنوان مفاهيم الاستدامة والتنمية المستدامة رجاء التعاون من خلال المنتدي أو مراسلتي علي ال Email الخاص بي [/mark] وجزاك الله خيرآ
    [/frame]



    0 Not allowed!
    ARCHITECT : SAYED
    يمكن زيارة مدوناتي من خلال هذه الروابط
    ARCHITECTURE ENGINEERING
    AMAZING BUILDING

  3. #23
    عضو

    User Info Menu

    الشكر الجزيل لمهندس مباني على الفكرة الرائعة التي طرحها و هي (كيف يتم معرفة ان المبنى مبنى صديق للبيئة )
    و نحن بانتظار ما سوف تفيدنا به............الشكر الجزيل


    0 Not allowed!

  4. #24

  5. #25
    عضو فعال

    User Info Menu

    استكمال ** لمفاهيم الاستدامة **

    [frame=13 70]
    السلام عليكم ورحمة الله

    سنقوم ان شاء الله بسرد اهم التعاريف الخاصة بالموضوع
    [line]


    أولا - مفهوم البيئة ومكوناتها :

    يتشكل النظام البيئي أو المنظومة البيئية من عدد من المكونات لكل منها بناؤة الذاتي وتفاعلاته الداخلية وتفاعلاته مع أمثاله ومع غير أمثاله ممن يشاركونه الحيز المكاني.

    ويمكن تقسيم النظام البيئي إلي ثلاث مكونات رئيسية هي:

    1- المحيط الطبيعي: وهو المحيط الحيوي أو الحيز الذي تكون فيه الحياة أو يمكن أن تكون فيه الحياة

    2- المحيط المصنوع : وهو ما صنعه الإنسان وبناه وأقامه في حيز المحيط الحيوي مثل المدن والمستوطنات البشرية ومراكز الصناعة والمزارع وشبكات المواصلات وشبكات المياه والصرف والطاقة وغير ذلك من الوسائل التي يعتمد عليها الإنسان في تحويل عناصر المحيط الحيوي الي سلع وخدمات تشبع حاجات المجتمع .

    3- المحيط الاجتماعي: وهو ما وضعه الأنسأن من نظم ومؤسسات لإدارة العلاقات بين المجتمع ومكونات النظام البيئي ( الطبيعة والمصنوعة ) الأخري والعلاقات بين أفراد المجتمع.





    العوامـل المختلفة التي تؤثر علي البيئـة


    ونتيجة لتعرض البيئة بأنواعها السابق ذكرها الي عدم الاتزأن الطبيعي وتنشأ المشكـلات البيئـية عادة نتيجة خلل أو تدهور في بعض التفاعلات التي تجري فيما بين مكونات النظام البيئي, مثل أن يسمح الأنسأن في إدارته للمحيط المصنوع ببعض الممارسات التي تخرج الي المحيط الحيوي الذي يعيش فيه فنلوثه وتفسده , أو يتخذ في ادارته لمؤسسات المحيط الاجتماعي من القرارات التي تتصل بالمحيط المصنوع بما يؤثر سلباٌ علي المحيط الحيوي , لذا فأن تحليل هذه التفاعلات وفهمها يتيح الوسائل لتشخيص أسباب التدهور البيئي وبالتالي التوصل الي طرق العلاج والتصويب.


    2-2-1- العمارة كأحد مكونات البيئة المصنوعة :

    نتيجة لدور العمارة البارز في تكوين البيئة المحيطة وما تسببه من بعض المشاكل والسلبيات بها أدي ذلك الي أهمية دور المعماري في نشأة عمارة بيئية صحية لاتتنافر مع الظروف المحيطة بها ولكن تستخدمها لصالحها كما وصي بها الدكتور " حسن فتحي "حيث يقول :

    ( في هذا العصر وفرت التكنولوجيا الحديثة للمعماري كل الأساليب والمبتكرات التي تغنيه عن الاهتمام بما هي عليه البيئه الخارجية والظروف الطبيعية التي يعيش فيها المبني واصبح عملهكمن يلعب الكرة مستخدما المدفع فأذا كأن القصد حصد الاهداف فأن الهدف تحقق حتي قتل حارس المرمي ) .

    وينصح أيضاٌ المعماريون بقوله ( يجب ألا تتعامل مع البيئة مثلما تتعامل مع الورقة التي ترسم عليها علي أنها فارغة بيضاء .. فأن البناء الجيد الذي تكون بصدد أنشاءه أنما تضيف حديثا علي بيئة قائمة من قبلة .. فالواجب احترامها وفهمها والتعامل معها والاستفادة منها لصالح ما تقوم به).

    -2-2- التصميم البيئي :

    هو ذلك التخصص المتعلق بحل مشاكل البيئة والحفاظ عليها وتوظيفها لخدمة الأنسأن وهو ذلك العلم الناتج عن أندماج العمارة كفن وهندسة مع البيئة وقد ظهر هذا التخصص منذ بدابية الخمسينيات كرد فعل طبيعي للمشاكل البيئية التي أصبحت علي درجة كبيرة من التشعب والتعقيد وذلك بهدف وضع سياسات عامة وبرامج شامله متنوعة وجذرية تحقق اسهاما في مجال الحفاظ علي البيئة وتحسن نوعيتها سواء في المدن الحالية او المدن الجديدة والمستقبلية , وبالتالي تحقيق أسهام له وزنه في انتماء المواطن الحضري لبيئته .

    2-2-3- العمارة البيئية :
    العمارة البيئية هي ثمرة التفاعل الكامل والوثيق بين المواطن والعوامل البيئية من حوله وفريق التصميم البيئي بقيادة المهندس المعماري , وهي تلك العمارة التي تحقق للمواطن الحد الكافي من متطلباتة البيئية والحد الادني من التلوث البيئي والحد المقبول من الشروط الصحية اللازمة لمعيشتة وهو ما ينعكس بدورة علي درجة نوعية وكفاءة البيئة الحضرية ومدي أنتماء المواطن لتلك البيئة والتزامه ووعيه بالمحافظة عليها .






    [/frame]




    0 Not allowed!
    ARCHITECT : SAYED
    يمكن زيارة مدوناتي من خلال هذه الروابط
    ARCHITECTURE ENGINEERING
    AMAZING BUILDING

  6. #26
    عضو فعال

    User Info Menu

    [frame=13 70]

    السلام عليكم ورحمة الله
    استكمال باقي تعاريف الاستدامة (2/3)
    [line]
    3- مفاهيم الاستدامــة Sustainability
    تعتبر العمارة المستدامة أحد الإتجاهات الحديثة للفكر المعمارى الذى يهتم بالعلاقة بين المبنى وبيئتة سواء كأنت طبيعية أو مصنوعة .
    تتجلى مشكلة الأنسأن مع الطبيعة في ضرورة إعطاء الطبيعة صفة الإستمرار بكفاءة كمصدر للحياة ، فالعمارة البيئية هى عملية تضمن للمبنى أن يصمم بإسلوب يحترم البيئة مع الأخذ في الاعتبار تقليل إستهلاك الطاقة والمواد والموارد وايضاً تقليل تأثير الأنشاء والإستعمال على البيئة وتعظيم الأنسجام مع الطبيعة .
    ظهرت في بداية الستينات من القرن الماضى العديد من الصيحات التى نادت بحماية البيئة والطبيعة وظهر التفكير في المبنى كنظام بيئى مصغر يتفاعل ويتداخل مع النظام البيئى الأكبر ، أتبعها ظهور العديد من الجمعيات والمؤسسات المهتمة بالعمارة البيئية والمبنى البيئى من خلال فكرة الإستدامة مثل حركة بيولوجيا البناء ،والتى إعتبرت المبنى كائن حى يمثل للأنسأن طبقة الجلد الثالثة (Third skin).
    3-1- التنمية المستدامة. Sustainable Development

    التنمية المستدامة هى التنمية التى تلائم متطلبات الحاضر دون أنقاص قدرة الأجيال المستقبلية لتتوافق مع تلبية متطلباتهم ، وتشمل التنمية طبقاً لهذا التعريف مضمونين أساسيين:-
    أنها ليست قاصرة على عدد من العلوم والمناطق بل للدلالة على العالم بأسرة الأن وفي المستقبل .
    ليس هناك مفهوم محدداًُ للتنمية المستدامة ولكن الغرض هو استمرار تلك التنمية .
    وتشتمل هذة التنمية على فكرتين اساسيتين تتحقق من خلالهما :
    الفكرة الأول : الحاجة(Needs) إلىتهيئة الوضع من أجل المحافظة على مستوى حياة مرضى لجميع الناس .
    الفكرة الثأنية : الحدود القصوى(Limits) لسعة البيئة لتلبية إحتياجات الحاضر والمستقبل طبقاً لمستوى التكنولوجيا ، النظم الإجتماعية ، وتتدرج هذة الإحتياجات من إحتياجات أساسية كالمأكل والمشرب والملبس إلى أحتياجات فرعية طبقاً لتقسيم ماسلو (Maslow’s Model) شكل (*) والمتوقفة على السن– النوع – الوضع الأجتماعى – المهنة.
    وينبغى أن يحصل كل فرد في جميع أنحاء العالم على فرصتة في المحاولة للأرتقاء بمستوى معيشته فوق هذا الحد الثابت ( الأدنى ) وتشمل هذة الحدود الحدود الطبيعية مثل الموارد المحدودة – الأنتاجية المنخفضة الناتجة عن الإستثمار المفرط للمواد وأنخفاض نوعية الحياة وتضاءل التنوع الحيوى فمن أجل مستقبلنا المشترك سيكون من الأفضل إشباع الضروريات وتقليل الحدود .
    ومن خلال تلك الفكرتين يمكن تقييم كل التنميات سواء كأنت تنمية عمرأنية ، سياسية أو إجتماعية في ضوء التنمية المستدامة .
    3-1-1- مفهوم التنمية المستدامة.Sustainable Development & Various Viewpoints
    تعددت وجهات النظر المختلفة حول التنمية المستدامة والتى تنوعت بين التعريفات الخاصة والعامة ومن هذة التعريفات :-
    R.Repetto 1986 عرف التنمية المستدامة بأنها قائمة على الإفتراض بأن القرارات الحالية يجب
    ألا تضعف من أمكأنية الحفاظ وتحسين مستوى الحياة بالمستقبل من خلال إدارة جيدة للنظم الإقتصادية التى تحقيق ربحية الموارد وصيأنة الأصول الثابتة .
    R.Good land & G ledec 1987إشارة إلى ضرورة مضاعفة الإستفادة المكتسبة من التنمية الإقتصادية التى تخضع للحفاظ على الخدمات وجودة الموارد الطبيعية .
    Bread for the world 1993 تتطلب ملائمة الضروريات الأساسية لجميع الناس وإتاحة فرص التقدم الإقتصادى والإجتماعى ، من خلال قدرة مشاريع التنمية تنظيمياً ومالياً على إعتبار أى تنمية هى تنمية مستدامة وحماية البيئة وإتاحة فرص جديدة للتنمية.
    من خلال هذة التعريفات المختلفة يمكن إستنتاج أن التنمية المستدامة هى البحث والتنفيذ لخطط جذرية تمكن المجتمع النجاح في تفاعله توازنياً- إلى أجل غير مسمى- مع المنظومة الطبيعية (حيوية أو غير حيوية) من خلال الإحتفاظ بمستوى معين يسمح بإستردادهما. فهى عملية متشبعة الجوأنب تضمن للبيئة الطبيعية والنظام الإقتصادى وطبيعة الحياة الإجتماعية نظام آمن مستدام ورفاهية الشعوب ، ولأنجاحها لابد من تظافر كل الجهود في كافة التخصصات للوصول إلى الإستدامة والمحافظة على عالمناً.
    3-1-2 الأبعاد المحورية للإستدامة.
    للتنمية المستدامة ثلاثة محاور رئيسية يعتبروا الدعائم الرئيسية لها بأختلال أحدهم تتأثر الأهداف الرئيسية للتنمية أو الإستدامة (شكل 2) هذة المحاور هى :-
    البيئــة Environment
    الإقتـصاد Economy
    المجتـمع Society
    ولنجاح عملية التنمية المستدامة لابد من إرتباط هذة المحاور وتكاملها نظراً للإرتباط الوثيق بين البيئة والإقتصاد والأمن الإجتماعى وإجراء التحسينات الإقتصادية ورفع مستوى الحياة الإجتماعية بما يتناسب مع الحفاظ على المكونات الأساسية الطبيعية للحياة والتى تعتبر من العمليات طويلة الأمد .
    أن فكرة الإستدامة البيئية تقوم على ترك الأرض في حالة جيدة للأجيال القادمة أفضل مما كأنت ، فإذا إحتفظ الأنسأن بنشاطة وأداه دون إستنزاف المواد الطبيعية أو إهدار البيئة الطبيعية يكون هذ النشاط مستدام طبيعياً ويتحقق هذا عن طريق :-
    - قلة أستهلاك المواد الطبيعية .
    - إستخدام مواد قابلة للتدوير كلياً بعد الإستهلاك وتكون قابلة للتجديد ، ويتم تجميعها دون إضرار بالبيئة أو إستنزاف مواردها .
    - وصول نسبة التدوير للمخلفات 100 %
    - الحفاظ على الطاقة وقابلية مخزونها للتجديد والمحافظة على البيئة .



    [/frame]



    0 Not allowed!
    ARCHITECT : SAYED
    يمكن زيارة مدوناتي من خلال هذه الروابط
    ARCHITECTURE ENGINEERING
    AMAZING BUILDING

  7. #27
    عضو فعال

    User Info Menu

    Cool استكمال باقي تعاريف الاستدامة (3/3)

    [frame=13 70]
    السلام عليكم ورحمة الله
    استكمال باقي تعاريف الاستدامة (3/3)

    3-2 العمارة المستدامة . Sustainable Architecture
    تعتبر العمارة تحديداً فريداً في مجال الاستدامة فالمشروعات المعمارية تستهلك كميات كبيرة من المواد وتخرج كميات أكبر من المخلفات والنفايات.

    دورة حياة المبنى الكاملة .
    وقد عرف الأنشاء المستدام بأنة عبارة عن الإبتكار والإدارة المسئولة عن بناء بيئة صحية قائمة على الموارد الفعالة والمبادىء البيئية.( Resource Efficient & Ecological Principle) وهدف هذة النوعية من العمارة هو الحد من التأثيرالسلبى على البيئة من خلال الطاقة وفعالية الموارد

    3 -2- 1 مبادىء العمارة المستدامة :

    - الحد من إستهلاك الموارد الغير قابلة للتجديد .

    - تجميل البيئة الطبيعية .

    - إزالة أو الحد من إستخدام المواد السامة .

    وتطبيق هذة المبادىء يقلل التأثير السلبى على البيئة الطبيعية والمشيدة من حيث المبأنى ومحيطها المباشر والإقليمى والعالمى فالمبنى المستدام أنطلاقاً من هذة المبادىء يعرف بأنه مماراسات البناء التى تسعى إلى الجودة المتكاملة ( الإقتصادية – الإجتماعية – البيئية ) بطريق واضحة ، فالإستخدام المنطقى للموارد الطبيعية والإدارة الملائمة للمبأنى يسهم في إنقاذ الموارد النادرة وتقليل إستهلاك الطاقة وتحسين البيئة مع الأخذ في الاعتبار دورة حياة المبنى كاملة ( ) وكذلك الجودة البيئية ، الوظيفيه ، الجماليه و القيم المستقبليه .

    3-2-2أهداف العمارة المستدامة :

    نظراً لتغييرالإتجاة العالمى من الإهتمام بالكم إلى الكيف والتى شكلت أهداف جديده لقطاع الأنشاء ومطالب المستهلك والصحوات العالمية للإستدامة والتى شكلت الأهداف الرئيسية للعمارة المستدامة في الأتى :-
    فاعلية الموارد
    فاعلية الطاقة
    الوقاية من التلوث
    التوافق مع البيئة
    الأعمال النظامية والمتكاملة

    -3 التصميم المستدام .

    للوصول إلى التصميم المستدام لابد من التكامل التام بين العمارة وكل من التخصصات الهندسية المكملة ( الكهربية – الميكأنيكية – الأنشائية ) بالإضافة إلى القيم الجمالية والتناسب والتركيب والظل والنوروالدراسات المكملة من تكلفة مستقبلية للنواحى المختلفة ( البيئية – الأقتصادية – البشرية ) وقد حددت خمس عوامل للوصول إلى التصميم المستدام.

    * تكامل التخطيط والتصميم ويكون التصميم ( ذاتى التشغيل ) إذا ما قورن بالتصميم التقليدى وتكون للقرارات التصميمية المبكرة تأثير قوى على فاعلية الطاقة .

    * إعتماد التصميم على الشمس وضوء النهار والتبريد الطبيعى كمصادر طبيعية للإمداد وتهيئة الجو المناسب للمستخدم .

    * اعتماد التصميم المستدام على فلسفة بنائية وليس شكل معين أكثر من اللجوء إلى الأشكال المألوفة .

    يفقرض أن تتكلف المبأنى المستدامة في مرحلة الإنشاء كثيراً ولكنها إقتصادية في مرحلة التشغيل ولا تكون أكثر تعقيداً من المبأنى التقليدية .

    * يعتبر التصميم المتكامل الذى يكون فية كل عنصر جزء من كل أكبر منه عنصراً هاماً لنجاح التصميم المستدام .

    * إعتبار ترشيد إستهلاك الطاقة وتحسين صحة المستخدم من العناصر الأساسية في التصميم تليها العناصر الأخرى ،فالإتجاهات التصميمية الحديثة يجب أن توجه الى الأشكال المحافظة على الطاقة وفاعليتها وإدماج التكنولوجيا المتوافقة المحافظة على الأنسأن والبيئة .

    -2-1- مبادىء التصميم المستدام .

    للوصول الى عماره مستدامة يجب ارساء مبادىء الإستدامة في العملية التصميمية وتوجية نظر المعماريين الى العملية التصميمية المستدامة والتى تهتم بالعناصر الآتية :-

    دراسة المكأن . بداية أى تصميم مستدام يجب أن يبدأ بدراسة المكأن فإذا اهتممنا بأبعاد المكأن المختلفة يمكن لنا العيش فية دون تدميرة ، ويساعد المصممين في عمل التصميم المناسب كالتوجيه والحفاظ على البيئة الطبيعية وتوافقها مع التصميم والوصول إلى التكامل بين المبنى وبيئته المبنية والخدمات المتاحة .

    الاتصال بالطبيعة . سواء كأنت بيئة طبيعية أو مبنية هذا الأتصال يمنح الحياة للمبنى وبدمجة مع بيئة تعايشة ومستخدمية .

    إدراك العمليات الطبيعية . فالحياة الطبيعية تكاملية أى أن النظم الطبيعية تسير في دائرة مغلقة ( أكتمال دورة الغذاء والطاقة في مرحلة الأرض البكر ) وتلبية حاجات جميع الأنواع يأتى عن طريق العمليات الحياتية ، فعن طريق عمليات المشاركة التى تجدد ولا تستنزف الموارد وتصبح أكثر حيوية فكلما كأنت الدورات طبيعية ومرئية عادت البيئة المصممة إلى الحياة .

    دراسة التأثير البيئى . التصميم المستدام يسعى إلى إدراك التأثير البيئى للتصميم . بتقييم الموقع ،الطاقة ،المواد ، فعالية طاقة التصميم وأساليب البناء ومعرفة الجوأنب السلبية ومحاولة تحقيقها عن طريق إستخدام مواد مستدامة ومعدات ومكملات قليلة السمية (إستخدام المواد والأدوات قابلة التدوير في الموقع )

    تكامل بيئة التصميم ودعم العمليات . يجب تعاون جميع التخصصات المشاركة في العملية التصميمية مع تضمين المبأنى المستدامة في المراحل الأولية لإتخاذ القرارات التصميمية والإهتمام بمشاركة المستخدمين والمجتمعات المحلية والمناطق المجاورة في اتخاذ القرار.

    دراسة الطبيعة البشرية. يجب أن يهتم التصميم المستدام بدراسة طبيعية المستخدمين وخصائص البيئة المشيدة وإدراك متطلبات السكأن والمجتمع و الخلفية الثقافية والعادات والتقاليد حيث تتطلب العمارة المستدامة دمج القيم الجمالية والبيئية والإجتماعية والسياسية والاخلاقية وإستخدام توقعات المستخدمين والتكنولوجيا للمشاركة في العملية التصميمية المناسبة للبيئة .


    - الصيغة التنفيذية لتحقيق الاستدامة في العمارة :

    لقد اجتهد كثير من رواد الاستدامة في العمارة وعديد من التنظيمات المهنية والاكاديمية في تطوير وسائل تحقيق الاستدامة وتفعيلها وجعلها متاحة وملموسة وقد أمكن استخلاص الصيغة التنفيذية بمفهومها المعاصر في النقاط التالية :

    1- فيما يخص التصميم:

    * أن يكون المبني مصمما ليعمر طويلا ويؤدي دوره طوال الوقت ويكون مقاوم للكوارث الطبيعية .
    * أن يحقق المبني أقصي معدلات الاستثمار للطاقة والمياه والمواد .
    * أن يكون المبني قادرا علي الاكتفاء الذاتي من الطاقة.
    * أن يقبل المبني التعديلات والامتدادات مستقبلا .
    * أن يتحاشي تصميم المبني الأضرار الصحية .

    2- فيما يخص مواد البناء( الاستعمال الأمثل للمواد Optimizing Material Use):

    * أقصي أستعمال لمواد البناء المتجددة .
    * أستعمال مواد ومنتجات معمرة .
    * إختيار مواد مقتصدة الطاقة .
    * تشجيع إستعمال المواد القابلة للتدوير .

    * تشجيع إستعمال المواد المستردة .

    * الإعتماد علي سبق التجهيز لأقصي قدر ممكن .

    3- فيما يخص الموقع (مصادقة الطبيعة والاحتفاء بها بدلا من مجابهتهاCelebrating Nature ):
    * تقييم وتقدير ثروات الموقع حق قدرها .

    * إستعمال وإعادة إستعمال المباني القائمة .

    * توقيع المبني وتوجيهه بالشكل الذي يقلل من وطأة الظروف البيئيةعلية.


    بعض المراجع المستخدمة :
    *- د.م: محسن محمد ابراهيم - " العمارة المستدامة ", مؤتمر هندسة القاهرة الأول , "العمارة والعمران في اطار التنمية " ,2003 .

    - د. شفق العوض الوكيل –د.محمد عبدالله سراج-المناخ وعمارة المناطق الحارة-القاهرة1985



    [/frame]


    0 Not allowed!
    ARCHITECT : SAYED
    يمكن زيارة مدوناتي من خلال هذه الروابط
    ARCHITECTURE ENGINEERING
    AMAZING BUILDING

  8. #28
    عضو فعال

    User Info Menu

    العمارة البيئة المعاصرة ( بحث علمي هام)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [line]
    من خلال بحثي فى موضوع العمارة البيئية وجدت بحث بعنوان

    العمارة البيئية المعاصرة
    ( خالد سليم فجال )
    وهو بحث منشور من خلال مؤتمر الأزهر 2004

    وهو بحث [grade=00008B FF6347 008000 4B0082]ممتاز وهام[/grade] في هذا المجال يقوم فيه بالاشارة الي تعاريف للنظام البيئي
    وشرح لفلسفة العمارة الخضراء والتصميم المستدام وتقنيات التصميم المستدام
    مع ذكر لامثلة تطبيقية لمباني تستخدم التكنولوجيا المتوافقة مع البيئة




    [line]
    وليعم النفع للجميع ولأهمية البحث وقيمته العلمية
    فهو ضمن المرفقات للرسالة


    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

    0 Not allowed!
    ARCHITECT : SAYED
    يمكن زيارة مدوناتي من خلال هذه الروابط
    ARCHITECTURE ENGINEERING
    AMAZING BUILDING

  9. #29
    عضو فعال

    User Info Menu

    اساسيات العمارة الخضراء

    السلام عليكم ورحمة الله
    شكرا لك اخي الكريم علي هذا المجهود الرائع و هذا الموضوع المفيد


    [line]
    العمارة الخضراء من الاتجاهات المعمارية التي بدات فى الظهور علي الساحة العالمية منذ انتشار التلوث البيئي وتهديد الانسان بالفناء ....
    وهذا موقع يعرف بأساسيات العمارة الخضراء وهو موقع مميز ..
    [grade=00008B FF6347 008000 4B0082]
    مرفق مع الملحقات ملف وورد به هذا الموضوع كاملا
    وبه أيضا الرابط للموقع [/grade]
    [line]



    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

    0 Not allowed!
    ARCHITECT : SAYED
    يمكن زيارة مدوناتي من خلال هذه الروابط
    ARCHITECTURE ENGINEERING
    AMAZING BUILDING

  10. #30
    عضو

    User Info Menu

    شكرا ...شكرا ....شكرا
    الشكر الجزيل لك على معلوماتك الرائعة و هذا ان دل فهو يدل على خلفية علمية ممتازة شكرا لك حقا........و في الحقيقة من بعد اذنك اني اطمع بالمزيد.......شكرا لك


    0 Not allowed!

صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 1234567 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •