:جديد المواضيع
النتائج 1 إلى 5 من 5

" لك الحمد " رائعة غازي القصيبي الجديده

  1. #1
    عضو فعال

    User Info Menu

    " لك الحمد " رائعة غازي القصيبي الجديده

    ابداع جيد للوزير الشاعر ... ابا يارا... يتصدى فيها للمتطرفين
    اتمنى ان يستمتع بها الجميع
    7
    7
    7



    لك الحمد... والأحلام ضاحكةُ الثغرِ
    لك الحمد... والأيامُ داميةُ الظفرِ

    لك الحمد... والأفراح ترقصُ في دمي
    لك الحمد... والأتراح تعصف في صدري

    لك الحمد... لا أوفيك حمداً.. وإن طغى
    زماني... وإن لَجّت لياليهِ في الغدرِ

    ***
    قصدتك، يا ربّاه، والأفقُ أغبرٌ
    وفوقيَ من بلوايَ قاصمة الظهرِ

    قصدتك، يا ربّاه، والعمرُ روضةٌ
    مُروَّعة الأطيار، واجمة الزهرِ

    أجرُّ من الآلام ما لا يطيقه
    سوى مؤمنٍ يعلو بأجنحة الصبرِ

    وأكتم في الأضلاع ما لو نشرته
    تعجّبتِ الأوجاع مني.. ومن سرّي

    ويشمت بي حتّى على الموت طغمةٌ
    غدت في زمان المكر أسطورة المكرِ

    ويرتجزُ الأعداءُ هذا برمحه
    وهذا بسيفٍ حدّهُ ناقعُ الحبرِ

    لحا الله قوماً صوّروا شرعة الهدى
    أذاناً ببغضاء.. وحجّاً إلى الشرِّ

    يعادون ربّ العالمين بفعلهم
    وأقوالهم ترمي المُصلّينَ بالكفرِ

    يهدّدني دجّالهم من جحوره
    ولم يدر أن الفأر يزأر كالفأرِ

    جبان يحضّ الغافلين على الردى
    ويجري إلى أقصى الكهوف من الذعر

    وما خفت والآساد تزأر في الشرى
    فكيف بخوفي من رويبضة الجحر؟

    ولم أخشَ، يا ربّاه، موتاً يحيط بي
    ولكنني أخشى حسابك في الحشرِ

    وما حدثتني بالفرار عزيمتي
    وكم حدثتني بالفرار من الوِزرِ

    ***

    إليك، عظيم العفو، أشكو مواجعي
    بدمع على مرأى الخلائق لا يجري

    ترحّل إخواني.. فأصبحت بعدهم
    غريباً.. يتيم الروح والقلب والفكرِ

    لك الحمد... والأحباب في كل سامرٍ
    لك الحمد... والأحباب في وحشةِ القبرِ

    وأشكرُ إذ تعطي، بما أنت أهله
    وتأخذ ما تعطي، فأرتاحُ للشكرِ



    0 Not allowed!
    لو لم اكن مهندسا لاتمنيت ان اكون مهندسا

  2. #2
    عضو فعال

    User Info Menu

    جزاك الله خيراً أخي عن نقل هذه القصيدة لنا فوجدت نفسي أكرر قراءة أبيات القصيد ففي كل بيت تشعر بمدى الحمد لله وكأن الحمد أقل بكثير أقل بكثير من الواجب أن نفعله فنعم الله كثيرة فلا نملك إلا أن نقول " اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك"وهذا معنى ما ذكره الشاعر حيثقال :لك الحمد... لا أوفيك حمداً.. وإن طغى
    زماني... وإن لَجّت لياليهِ في الغدرِ
    كما أعجبني قوله : أجرُّ من الآلام ما لا يطيقه
    سوى مؤمنٍ يعلو بأجنحة الصبرِ
    وأكتم فيالأضلاع ما لو نشرته
    تعجّبتِ الأوجاع مني.. ومن سرّي
    فبالرضا والصبر يعلو الإنسان فوق جراحه وبمساعدة الآخرين تتوه وتبعد عنه الأوجاع
    كما أعجبني : جبان يحضّ الغافلين على الردى
    ويجري إلى أقصى الكهوف من الذعر ..... فالمتطرفين يمكن وصفهم بذلك حقاً
    كما أعجبني: ولم أخشَ، يا ربّاه، موتاً يحيط بي
    ولكنني أخشى حسابك في الحشرِ ...... فإذا تذكر كل إنسان يوم الحساب ووضعه في تفكيره دائماً لمنعهحياؤه من الله أن يقترف الذنوب

    كما أعجبني قوله : وأشكرُ إذ تعطي، بما أنت أهله
    وتأخذ ما تعطي، فأرتاحُ للشكرِ ................فعلى الإنسان أن يشكر الله في السّراء والضراء
    فحقا هي قصيدة رائعة بارك الله فيك على نشرها
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته (مروة)


    0 Not allowed!

  3. #3

  4. #4
    عضو فعال

    User Info Menu

    Smile

    السلام عليكم

    تبارك الله الذي يهب الناس ملكة الكلام فيصبحون به مثل الساحر الذي ياخذ اللب ولكن الاختلاف انك مع الاول تُسحَر بموافقتك
    شكرا لك مهندس سابك على ما نقلته لنا وشكرا للشاعر المبدع غازي القصيبي

    تحياتي


    0 Not allowed!

  5. #5
    عضو فعال

    User Info Menu

    شكرا جزيلا على المرور مروة
    مهاجر
    ماء


    0 Not allowed!
    لو لم اكن مهندسا لاتمنيت ان اكون مهندسا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •